منتديات هتوف  

العودة   منتديات هتوف > إسلامُنـا > أحكام الدين - واجبات المسلم - أذكار

أحكام الدين - واجبات المسلم - أذكار كل مايتعلق بالدين الأسلامي على مذهب أهل السنه و الجماعه فقط من احكام بالدين وشرائع وادعيه الصباح والمساء وادعيه اسلاميه متعدده



إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 11-15-2009, 03:23 AM   #1
| عضو مميز |
 
الصورة الرمزية مجنونه والجنون حلاتها
 
تاريخ التسجيل: Oct 2009
الدولة: في المملكه العربيه السعوديه
المشاركات: 624
معدل تقييم المستوى: 932
مجنونه والجنون حلاتها has a reputation beyond reputeمجنونه والجنون حلاتها has a reputation beyond reputeمجنونه والجنون حلاتها has a reputation beyond reputeمجنونه والجنون حلاتها has a reputation beyond reputeمجنونه والجنون حلاتها has a reputation beyond reputeمجنونه والجنون حلاتها has a reputation beyond reputeمجنونه والجنون حلاتها has a reputation beyond reputeمجنونه والجنون حلاتها has a reputation beyond reputeمجنونه والجنون حلاتها has a reputation beyond reputeمجنونه والجنون حلاتها has a reputation beyond reputeمجنونه والجنون حلاتها has a reputation beyond repute



(adsbygoogle = window.adsbygoogle || []).push({});
الاختلاط ودوره في تزايد العلاقات المحرمة بين الجنسين

الاختلاط ودوره في تزايد العلاقات المحرمة بين الجنسين


من أهم الاسباب لكثرة ممارسة العلاقات الخاصة والزنا، وجود العديد من الاطر التي توفر الاختلاط بين الجنسين من جامعات واماكن عمل واندية التي لا يتوافر فيها الشروط المناسبة والموافقة للشرع. ولا يتوفر بها الرقابة التي تمنع ما هو غير شرعي، ولان طبيعة الاختلاط والاحتكاك وبالذات في الجامعات والمهن والاندية تعطي فسحة كبيرة لانشاء علاقات واحتكاك ووقت يلهب المشاعر ويغذي العواطف ويعطي فرص للتخطيط والوقوع في الفاحش، فلكل هذا كثرت العلاقات الخاصة وممارسات الزنا والزواج العرفي وغيره من انواع الزواج المحرم وغيرها من العلاقات المحرمة في تلك البيئات، وباتت هذه البيئات منطلقاً للعلاقات المحرمة التي لا تحصل فقط داخل هذه البيئات والمؤسسات بل تستمر خارجها، بل وبات كثير من شبابنا وشابتنا يلجئون الى هذه البيئات لاصطياد الجنس الاخر والخوض بعلاقات خاصة وزنا. ويقول كثير من الشباب والشابات انهم لم يكونوا معنين بانشاء علاقات خاصة بمختلف درجاتها الا انهم وقعوا بهذه العلاقات عند دخولهم هذه البيئات واحتكاكهم بالجنس الاخر الذي ينشىء عواطف ومشاعر نتيجة الاختلاط الذي يؤمن الاستمرارية والألفة لطول المدد الزمنية التي يقضوها مع الجنس الاخر والتي لا يمكن ان تتوفر عند اجتماع المرأة مع الرجل في الشارع والمساجد والاسواق عند الشراء والبيع.
أما من يقولون بأن هناك اختلاط في المساجد وان الامر سيان فهناك لبس، حيث ان هناك نوعين من اجتماع المرأة مع الرجل:
اجتماع دون اختلاط: مثل تواجد المرأة مع الرجل في الحياة العامة بالشارع والمسجد، فهنا وان كان الرجل والمرأة يشتركان في نفس المكان دون فاصل الا انهم لا يتحدثون ولا يحتكون مع بعضهم البعض.
اجتماع مع اختلاط: مثل تواجد المرأة والرجل في السوق ويحدث اختلاط وحديث بين البائع والشاري من كلا الجنسين، او عند التطبب بين الطبيب والمريض من كلا الجنسين. وفي الجامعة بشكلها المستلهم من الغرب الذي يؤمن ويفرض الاجتماع مع اختلاط بسبب شكل وطبيعة الجامعة.
وهنا وان كان الاجتماع مع الاختلاط مباحاً كما يرى جزء من الفقهاء وفقا لشروط شرعية – هي غير متوفرة في معظم جامعاتنا وانديتنا... المختلطة- أو حراماً كما يرى البعض الاخر في الجامعات أو الاشغال، الا ان الاختلاط في المؤسسات التعليمية والمهنية يعد سبباً ملموس وملحوظ ورئيسي لنشوء العلاقات الخاصة والزنا ولهذا يجب التحول عنه وايضاً لأن الفصل هو الاصل في الاسلام كما يرى كل متتبع لمسيرة الرسول عليه الصلاة والسلام ونهجه في المسجد والاعراس والدروس. وجعل عليه السلام من الاختلاط بين الرجل والمرأة أمراً حراماً اذا ما تعدى مقتضيات الشرع من بيع وشراء وتطبب، وهذا ما يتعذر تحقيقه أو يصعب جداً جداَ تحقيقه اذا ما وضعنا المرأة والرجل ببيئات مختلطة لمدد طويلة مثلما يحدث بالجامعة والاندية والعمل، وبهذا فان وضع المرأة والرجل وجعلهما يجتمعان ويختلطان لساعات طويلة يومياً ومن ثم الطلب منهم الاكتفاء بمقتضيات ما اجتمعا له، هو يقارب الطلب منهم ما لا يملكون له وُسعاً، ولهذا فان كل البيئات المختلطة يجب التحول عنها من باب ان فيها فتنة وتعسير عظيم لكل من يريد ان يلتزم بشرع الله واحكامه.
وهنا يجب الوقوف والتعجب والتساؤل كيف لنا كمسلمين ان نأخذ بتدابير وتنظيمات غربية نشئت وازدهرت عبر مئات السنين في ظل نبذ الدين واطلاق الحريات والتي ادت في في النهاية الى رؤية العلاقات الخاصة والزنا قيمة وانجاز فلجئوا الى تحويل مؤسساتهم وعيشهم ليتناسب مع ما وصولوا اليه من قناعات، فانشئوا عندها المدارس والجامعات واماكن العمل والاندية المختلطةبل والملاهي والحفلات ... المختلطة، فعلى سبيل المثال ان الحضارة الغربية اتجهت نحو الاختلاط في المدارس في سبعينات القرن العشرين لتحقيق اهداف متعددة أهمها وأكثرها صلة بموضوعنا، اقامة علاقة من الشراكة المتبادلة بين الجنسين والاعتراف بتساويهمافي كل شيء، وازالة الحرج في التعامل بين الجنسين لتزول التوترات الجنسية لتسهيل عملهما مع بعضهما البعض في الوظائف، وكما نلحظ ان كل هذه الاهداف لا يمكن تحقيقها الا بمخالفة الاحكام الاسلامية والتنكر للدين الحنيف، فكل هذه الاهداف جميلة الطرح وبراقة ولكنها تعني ما هو اتي:
- عبارة " اقامة علاقة من الشراكة المتبادلة والاعتراف بتساويهما في كل شيء" فالشراكة تعني بالمفهوم الغربي تواجد المرأة والرجل في جميع الميادين جنباً الى جنب مع اختلاط واحتكاك وخلوة، والمساواة بالمعنى الغربي تعني وتؤسس لالغاء احكام شرعية تقوم في الاساس على التفريق بين الرجل والمرأة من حيث الاحكام، فالاسلام وان كان قد ساوى بين الرجل والمرأة من حيث إنسانيتهما ومن حيث المصير والحساب والجزاء، الا انه انزل احكام شرعية متعلقة بالمرأة كونها مرأة مثل اللباس وطاعة الزوج وعدم السفر دون محرم، وانزل احكام شرعية متعلقة بالرجل كونه رجل مثل اللباس والنفقة والجهاد. – اما عبارة "ازالة الحرج في التعامل بين الجنسين لتزول التوترات الجنسية " تعني وبلا شك ازالة اي محاذير كالعلاقات الخاصة والزنا والعورة والخلوة … من منطلق ان الفكر الغربي رأى بعد فصل الدين عن الحياة ان افضل حل لقضية اشباع الغريزة الجنسية هو اتاحتها.
فبهذا يتبين لنا ان البيئات المختلطة المستلهمة من الغرب، هي من اهم الاسباب لزيادة العلاقات الخاصة والزنا، وهذا ليس غريب بل هو متوقع ذلك لان هذه البيئات قد انبثقت عن افكار كفر تُعنى بالتأسيس لرفع اي محاذير بين الذكر والانثى ومن ضمنها العلاقات الخاصة والزنا.
وأيضاً ساهم الدفع نحو اختلاط الرجال بالنساء بشكل كبير جداً في مجتمعاتنا الاسلامية، تَغير دور المرأة -المستلهم هو الاخر من الغرب- حيث كان دور المرأة في الاساس أم وربة منزل، وأصبح يزاحمه كون المرأة عاملة خارج المنزل مما دفع بكثير من النساء الى الاحتكاك والاختلاط بالرجال نتيجة خروجهن للعمل الذي يصعب معه الفصل والرقابة والتقييد –بالذات ان معظم اماكن العمل في عصرنا الحالي لا تراعي الاحكام والمتطلبات الشرعية-، وبهذا تغيرت صورة المجتمع الاسلامي بشكل ملفت، حيث ان الاسلام دفع وحث الى جعل المرأة أم وربة منزل وفرض على الزوج الانفاق وبالتالي دفع الى جعل الرجل يعمل خارج المنزل.


هذا المقال مأخوذ من كتاب بعنوان
العلاقات الخاصة والزنا في المجتمعات الاسلامية اسباب وحلول


لتحميل الكتاب المأخوذ منه هذا المقال اذهب الى الرابط التالي:
http://www.mediafire.com/download.php?ixlmnnnmonz

بعد دخول الرابط اضغط على
Click here to start download..


الرجاء مناقشة الموضوع وابداء رأيكم بالمقال.

منقول
__________________
-->
من مواضيع مجنونه والجنون حلاتها

مجنونه والجنون حلاتها غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 11-15-2009, 11:07 AM   #2
مصرقعه
 
الصورة الرمزية عالميه ذوووق
 
تاريخ التسجيل: Nov 2009
الدولة: في قلب النصر
المشاركات: 144
معدل تقييم المستوى: 9
عالميه ذوووق is on a distinguished road
افتراضي رد: الاختلاط ودوره في تزايد العلاقات المحرمة بين الجنسين

يعطيك الف عافيه ع الموضوع الرائع

و
جزااااااااااااااااك الله الف خير.
-->
من مواضيع عالميه ذوووق

عالميه ذوووق غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 11-16-2009, 02:21 AM   #3
| عضو مميز |
 
الصورة الرمزية مجنونه والجنون حلاتها
 
تاريخ التسجيل: Oct 2009
الدولة: في المملكه العربيه السعوديه
المشاركات: 624
معدل تقييم المستوى: 932
مجنونه والجنون حلاتها has a reputation beyond reputeمجنونه والجنون حلاتها has a reputation beyond reputeمجنونه والجنون حلاتها has a reputation beyond reputeمجنونه والجنون حلاتها has a reputation beyond reputeمجنونه والجنون حلاتها has a reputation beyond reputeمجنونه والجنون حلاتها has a reputation beyond reputeمجنونه والجنون حلاتها has a reputation beyond reputeمجنونه والجنون حلاتها has a reputation beyond reputeمجنونه والجنون حلاتها has a reputation beyond reputeمجنونه والجنون حلاتها has a reputation beyond reputeمجنونه والجنون حلاتها has a reputation beyond repute
افتراضي رد: الاختلاط ودوره في تزايد العلاقات المحرمة بين الجنسين

يسلموووو على مروركــ
__________________
-->
من مواضيع مجنونه والجنون حلاتها

مجنونه والجنون حلاتها غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 11-16-2009, 09:05 PM   #4
مستشار الأداره
 
الصورة الرمزية الأديب عصام السنوسى
 
تاريخ التسجيل: Mar 2009
الدولة: مصر ـ المنيا
العمر: 51
المشاركات: 23,381
معدل تقييم المستوى: 42949758
الأديب عصام السنوسى has a reputation beyond reputeالأديب عصام السنوسى has a reputation beyond reputeالأديب عصام السنوسى has a reputation beyond reputeالأديب عصام السنوسى has a reputation beyond reputeالأديب عصام السنوسى has a reputation beyond reputeالأديب عصام السنوسى has a reputation beyond reputeالأديب عصام السنوسى has a reputation beyond reputeالأديب عصام السنوسى has a reputation beyond reputeالأديب عصام السنوسى has a reputation beyond reputeالأديب عصام السنوسى has a reputation beyond reputeالأديب عصام السنوسى has a reputation beyond repute
افتراضي رد: الاختلاط ودوره في تزايد العلاقات المحرمة بين الجنسين

ومن المصائب والمصائب جمة
قرب العلاج وما إليه سبيل
كالعير فى البيداء يقتلها الظمأ
والماء فوق ظهورها محمول
الإسلام هو الحل
الإلتزام هو السبيل للحفاظ على
العادات والتقاليد الإسلامية والعربية الراسخة
جزاكم الله خيراً
وكتبه فى موازين حسناتكم
__________________

-->
من مواضيع الأديب عصام السنوسى

الأديب عصام السنوسى غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 12:04 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.6.0 TranZ By Almuhajir