منتديات هتوف  

العودة   منتديات هتوف > إسلامُنـا > سيرة الرسول - تاريخ الرسول - غزوات الرسول

سيرة الرسول - تاريخ الرسول - غزوات الرسول سيرة الرسول صلى الله علية وسلم



إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 12-27-2009, 03:19 PM   #1
-( عضو )-
 
الصورة الرمزية يكفي شموخي
 
تاريخ التسجيل: Sep 2009
المشاركات: 25
معدل تقييم المستوى: 0
يكفي شموخي is on a distinguished road



(adsbygoogle = window.adsbygoogle || []).push({});
افتراضي لماذا بكى الرسول عليه الصلاة والسلام

لماذا بكى الرسول صلى الله عليه وسلم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته اخواني في الله ارجوا ان تقروا شي يهوول ولكم الاجر

اسئل الله العلي القدير ان ينفعني واياكم بما نقرأ

روى يزيد بن مالك قال : جاء جبريل عليه السلام الى النبي صلى الله عليه وسلم في ساعة ما كان يأتيه فيها متغير اللون فقال له النبي صلى الله عليه وسلم: (( مالي اراك متغير اللون )) فقال : يا محمد جئتك في الساعة التى امر الله بمنفاخ النار ان تنفخ فيها فقال النبي صلى الله عليه وسلم : (( يا جبريل صف لي جهنم )) فقال جبريل : نعم , ان الله تعالى لما خلق جهنم اوقد عليها الف سنه فأبيضت تنفخ فيها فقال النبي صلى الله عليه وسلم : (( يا جبريل صف لي جهنم )) فقال جبريل : نعم , ان الله تعالى لما خلق جهنم اوقد عليها الف سنه فأبيضت ثم اوقد عليها الف سنه فاسودت فهي سوداء مظلمه لاينطفى لهبها ولا جمرها .
والذي بعثك بالحق لو ان خرم إبرة فتح منها لاحترق اهل الدنيا عن اخرهم من حرها.والذي بعثك بالحق لو ان ثوب من اثواب اهل النار علق بين السماء والارض لمات اهل الارض جميعا من نتنها وحرها عن اخرهم لما يجدونها من حرها .
والذي بعثك بالحق نبيا لو ان ذراعا من السلسله التي ذكرها الله تعالى في كتابه وضع على جبل لذاب حتى يبلغ الارض السابعة . والذي بعثك بالحق نبيا لو ان رجلا بالمغربيعذب لاحترق الذي بالمشرق من شدة عذابها ... حرها شديد وقعرها بعيد وحليها حديد وشرابها الحميم والصديد وثيابها مقطعات النيران . لها سبعة ابواب لكل باب منهم مقسوم من الرجال والنساء.
فقال صلى الله عليه وسلم : (( اهي كأبوابنا هذه ؟ )) قال : (( لا ولكنها مفتوحة بعضها اسفل من بعض من باب الى باب مسيرة سبعين سنه , كل باب منها اشد حرا من الذي يليه سبعين ضعفا يساق اعداء الله اليها فإذا انتهو من باب استقبلتهم الزبانيه بالاغلال والسلاسل فتسلك السلسله من فمه وتخرج من دبره .
فقال صلى الله عليه وسلم : (( من سكان هذه الابواب ؟ )) فقال : (( اما الباب الاسفل ففيه المنافقون ومن كفر من اصحاب المائده وال فرعون واسمها (( الهــــاويه ))


والباب الثاني ففيه المشركون واسمه (( الجحيم ))
والباب الثالثه فيه الصابئون واسمه (( سـقــــر ))
والباب الخامس فيه اليهود واسمه (( الحطمه ))
والباب السادس فيه النصارى واسمه (( العزيز ))
ثم امسك جبريل حياء من رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال صلى الله عليه وسلم : (( الا تخبرني من سكان الباب السابع ؟ ))
فقال : (( فيه اهل الكبائر من امتك الذين ماتوا ولم يتوبوا ))
فخر النبي صلى الله عليه وسلم مغشيا عليه فوضع جبريل راسه على حجره حتى افاق عليه الصلاة والسلام فقال : (( يا جبريل عظمت مصيبتي واشتد حزني اويدخل احد من امتي النار ؟ )) فقال (( نعم اهل الكبائر من امتك ))
ثم بكى رسول الله صلى الله عليه وسلم وبكى جبريل معه ودخل رسول الله صلى الله عليه وسلم منزله واحتجب عن الناس فكان لا يخرج الا الى الصلاة يصلي ويدخل ولا يكلم احد يأخذ في الصلاة يبكي ويتضرع الى الله تعالى .
فلما كان اليوم الثالث اقبل عليه ابو بكر الصديق رضي الله عنه حتى وقف بالباب وقال : (( السلام عليكم يا اهل بيت الرحمه هل لي الى رسول الله من سبيل ؟ ))
فلم يجبه احد فتنحى باكيا ...
فأقبل عمر رضي الله عنه حتى وقف بالباب فقال : (( السلام عليكم يا اهل بيت الرحمه هل لي الى رسول الله من سبيل ؟ ))
فلم يجبه احد فتنحى باكيا ...
فأقبل سلمان الفارسي حتى وقف بالباب وقال : (( السلام عليكم يا اهل بيت الرحمه هل الى مولاي رسول الله من سبيل )) فأقبل يبكي مره ويقع مره ويقوم اخرى حتى اتى بيت فاطمه ووقف بالباب تم قال : (( السلام عليك يا ابنه رسول الله صلى الله
عليه وسلم [[ جزء من النص مفقود ]] فاشتملت فاطمه بعباءه قطوانيه واقبلت حتى وقفت على باب رسول الله صلى الله عليه وسلم ثم سلمت وقالت : (( يا رسول الله انا فاطمه )) ورسول الله ساجدا يبكي فرفع راسه وقال : (( ما بال قرة عيني فاطمه حجبت عني ؟ افتحوا لها الباب )) ففتح لها الباب فدخلت فلما نظرت



الى رسول الله صلى الله عليه وسلم بكت بكاء شديدا لما رات من حاله مصفرا متغيرا قد ذاب لحم وجهه من البكاء والحزن فقالت : (( يارسول الله مالذي نزل عليك ؟؟ ))
فقال : (( يا فاطمه جائني جبريل ووصف لي ابواب جهنم واخبرني ان في اعلى بابها اهل الكبائر من امتي فذلك الذي ابكاني واحزنني ))
فقالت : (( يارسول الله كيف يدخلونها ؟ ))
فقال صلى الله عليه وسلم : (( بل تسوقهم الملائكه الى النار ولا تسود وجوههم ولا تزرق اعينهم ولا يختم على افواههم ولا يقرنون مع الشياطين ولا يوضع عليهم السلاسل والاغلال )) قال : (( يا رسول الله كيف تقودهم الملائكه ؟ ))
فقال : (( اما الرجال فبالحى واما النساء فبالذوائب والنواصي فكم من ذي شيبة من امتي يقبض على لحيته وهو ينادي وااشيبتاااه واااضعفاااه وكم من شاب قد قبض على لحيته يساق الى النار وهو يقول وااشبابااه واحسن صورتاه وكم من امرأه من امتي قد قبض فيقول الملائكه : هكذا امرنا انا نأتيك بهم على هذه الحاله .
فيقول لهم مالك : (( يا معشر الاشقياء من انتم ؟؟؟ ))
وروى انهم لما قادتهم الملائكه قالوا : واامحمدااه فلما رأوا مالكا نسوا اسم محمد رسول الله صلى الله عليه وسلم من هيبته فيقول لهم : (( من انتم ؟؟ فيقولون نحن ممن انزل علينا القرآن ونحن ممن يصوم رمضان فيقول لهم مالك : ما انزل القرآن إلا على امة محمد فيقول لهم مالك : اما كان لكم في القرآن زاجر عن معاصي الله تعالى .... فإذا وقف بهم على شفير جهنم ونظرو الى النار والى الزبانيه قالوا : يا مالك ائذن لنا نبكي على انفسنا , فيأذن لهم , فيبكون الدموع حتى لم يبقى لهم دموع فيبكون الدم فيقول مالك ما احسن هذا فيقول للزبانيه : القوهم القووهم في الناار فإذا القوا في النار نادوا بأجمعهم : (لا إله إلا الله) فترجع النار عنهم فيقول مالك : يا نار خذيهم , فتقول النار : كيف ااخذهم وهم يقولون (لا إله إلا الله ) ؟
فيقول مالك : نعم بذلك امر رب العرش فتأخذهم , فمنهم من تأخذه الى قدميه
ومنهم من تأخذه الى ركبتيه
ومنهم من تأخذه الى صدره



فينطلق جبريل عليه السلام الى مالك وهو على المنبر من نار في وسط جهنم فإذا نظر مالك على جبريل عليه السلام قام تعظيما له ,فيقول له يا جبريل ما ادخلك هذا الموضع ؟
فيقول : ما فعلت بالعصابه العاصيه من امت محمد ؟
فيقول مالك : ما اسواء حالهم واضيق مكانهم فيقول جبريل : ارفع الطبق عنهم حتى انظر اليهم , فأمر مالك الخزنه فيرفعون الطبق عنهم فأذا نظروا الى جبريل والى حسن خلقه وعلموا انه ليس من ملائكه العذاب فيقولون : من هذا العبد الذي لم نر احدا قط احسن منه ؟
فيقول مالك : هذا جبريل الكريم
فيقولون : اقرئ نبينا السلام واخبره بسؤ حالنا
فأنطلق جبريل حتى يقوم بين يدي الله تعالى , فيقول الله تعالى : كيف رأيت امة محمد ؟ فيقول : يارب ما أسوا حالهم واضيق مكانهم فيقول الله تعالى : هل سألوك شيئا ؟ فيقول : يا رب نعم سألوني ان اقرئ نبيهم منهم السلام واخبره بسؤ حالهم
فيقول الله تعالى : انطلق فأخبره ... فينطلق جبريل الى النبي صلى الله عليه وسلم وهو في خيمه من درة بيضاء لها اربعة الاف باب لكل باب مصراعان من ذهب
فيقول : يا محمد .. قد جئتك من العصابه العصاه الذين يعذبون من امتك في النار ويقرئونك السلام ويقولون ما أسوأ حالنا واضيق مكاننا فيأتي النبي صلى الله عليه وسلم الى تحت العرش فيخر ساجدا ويثني على الله تعالى ثناء لم يثن عليه احد مثله
فيقول الله تعالى : ارفع راسك وسل تعط واشفع تشفع
فيقول : (( يارب الاشقياء من امتي قد انفذت فيهم حكمك وانتقمت منهم فشفعني فيهم )) فيقول الله تعالى : قد شفعتك فيهم فأت النار فأخرج منها من قال لا إله إلا الله فينطلق النبي صلى الله عليه وسلم فإذا نظر مالك النبي صلى اله عليه وسلم وقام تعظيما له فيقول النبي : (( يا مالك ماحال امتي الاشقياء ؟ ))
فيقول : ما اسواء حالهم واضيق مكانهم فيقول محمد صلى الله عليه وسلم : (( افتح الباب وارفع الطبق )) فإذا نظر اصحاب النار الى محمد صلى الله عليه وسلم صاحوا بأجمعهم فيقولون : يا محمد احرقت النار جلودنا واحرقت اكبادنا فيخرجهم جميعا وقد صارو فحم (( يود الذين كفروا لو كانوا مسلمين )) [ الحجر : 2 ]
وعن النبي صلى الله عليه وسلم انه قال : (( اذكروا من النار ما شئتم فلا تذكرون شيئا إلا وهي اشد منه )) * وقال : (( ان اهون اهل النار عذابا لرجل في رجليه نعلان من نار يغلي منهما دماغه كأنه مرجل مسامعه جمر واضراسه جمر واشفاره لهب النيران وتخرج من احشاء بطنه من قدميه وانه ليرى انه اشد اهل النار عذابا وانه من اهون اهل النار عذابا ))
وعن ميمون بن مهران انه لما نزلت هذه الايه (( وإن جهنم لموعدهم اجمعين )) [ الحجر : 43 ]
وضع سلمان يده على رأسه وخرج هاربا ثلاثة ايام لا يقدر عليه حتى جيء به
اللهم اجرنا من النار ...
اللهم اجرنا من النار ...
اللهم اجرنا من النار ...

اللهم اجر كاتب هذه الرساله من النار ...
اللهم اجر قارئها من النار ....
اللهم اجر مرسلها من النار ...
اللهم اجرنا والمسلمين من النار ...
امين امين امين اميين
** انشرها ولك الدعاء والاجر إن شاء الله تعالى **
-->
من مواضيع يكفي شموخي


التعديل الأخير تم بواسطة الأديب عصام السنوسى ; 01-04-2010 الساعة 10:13 PM
يكفي شموخي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 12-27-2009, 03:24 PM   #2
ههههههههههههههههههههههههه ههههه
 
الصورة الرمزية nado0o
 
تاريخ التسجيل: Nov 2009
الدولة: جـــــــــــــــــــًٍَِده
العمر: 27
المشاركات: 335
معدل تقييم المستوى: 10
nado0o is on a distinguished road
افتراضي رد: ل

يسلموو عالموضوع......ماااااااقصرتــــــــ.............

-->
من مواضيع nado0o

nado0o غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 01-04-2010, 10:13 PM   #3
مستشار الأداره
 
الصورة الرمزية الأديب عصام السنوسى
 
تاريخ التسجيل: Mar 2009
الدولة: مصر ـ المنيا
العمر: 51
المشاركات: 23,381
معدل تقييم المستوى: 42949758
الأديب عصام السنوسى has a reputation beyond reputeالأديب عصام السنوسى has a reputation beyond reputeالأديب عصام السنوسى has a reputation beyond reputeالأديب عصام السنوسى has a reputation beyond reputeالأديب عصام السنوسى has a reputation beyond reputeالأديب عصام السنوسى has a reputation beyond reputeالأديب عصام السنوسى has a reputation beyond reputeالأديب عصام السنوسى has a reputation beyond reputeالأديب عصام السنوسى has a reputation beyond reputeالأديب عصام السنوسى has a reputation beyond reputeالأديب عصام السنوسى has a reputation beyond repute
افتراضي رد: لماذا بكى الرسول عليه الصلاة والسلام

جزاكم الله خيراً
وجعله فى موازين حسناتكم

وكتب لكم بكل حرف صدقة
مع أطيب وأرق تحياتى
__________________

-->
من مواضيع الأديب عصام السنوسى

الأديب عصام السنوسى غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 01-05-2010, 09:15 AM   #4
-( عضو )-
 
الصورة الرمزية الكمال
 
تاريخ التسجيل: Apr 2009
المشاركات: 176
معدل تقييم المستوى: 10
الكمال will become famous soon enough
افتراضي رد: لماذا بكى الرسول عليه الصلاة والسلام

يسلمو ع الموضوع

الكمال غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 10:36 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.6.0 TranZ By Almuhajir