منتديات هتوف  

العودة   منتديات هتوف > أقلام هتوف > قصص و روايات

قصص و روايات قصص , قصص طويلة , قصص رومانسية , روايات , روايات طويلة - تحميل روايات ، روايات طويلة رومنسية



إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 01-18-2010, 12:44 PM   #1
عضو توه داخل بـ رتم الموقع
 
الصورة الرمزية мαģиоόйтќ
 
تاريخ التسجيل: Jan 2010
الدولة: آڷِشرقێێێه ~
المشاركات: 1,565
معدل تقييم المستوى: 54
мαģиоόйтќ has a reputation beyond reputeмαģиоόйтќ has a reputation beyond reputeмαģиоόйтќ has a reputation beyond reputeмαģиоόйтќ has a reputation beyond reputeмαģиоόйтќ has a reputation beyond reputeмαģиоόйтќ has a reputation beyond reputeмαģиоόйтќ has a reputation beyond reputeмαģиоόйтќ has a reputation beyond reputeмαģиоόйтќ has a reputation beyond reputeмαģиоόйтќ has a reputation beyond reputeмαģиоόйтќ has a reputation beyond repute



(adsbygoogle = window.adsbygoogle || []).push({});
A1 قصة جراح وشجون روووعه

سلااام اخبااركم

ان شاء الله تماام

دوم

ماطول عليكم هاذي هي القصه وصدقوني البنات راح تدمع عيونه اما الاولاد مدري ما جربت













جراح شاب عاش بين اسره متوضعه نشى كمثله من الاطفال فعلاقاته محدوده لاتتعدى ابناء حارته
فهو شاب وسيم ذكي لكيع ويملك حس مرهف فهو حساس جدا
ولكن مستواه الدراسي متواظع لاباس انجز المرحله الابتدائيه والمتوسطه ودخل الثانويه بس المشكله دقر فيها وفوق هذا كله كثرة مشاكله مع المدرسين بسبب شغبه

وذات يوم من الايام واثناء الفسحه قرر جراح هو وصديقه سالم الهروب من المدرسه من فوق الجدار بس صديقه فيصل رفض لان بعد الفسحه حصة رياضيات مهمه


وعجبتهم الفكره وصارو كل يوم يسوونها ويروحون لمدرسه البنات يغازلون والهيئه طردي وراهم ولكن براعه جراح بتفحيط تضيعهم

ومرت بنت رشيقه ذات طول فاتن ومشيه تدل على نعومتها من جانبهم ورائحه العطر تفوح منها كاليسمين وهم جامدين لاحراك من هول مامر بجانبهم

وبعدها جاءت الهيئه لتوقظهم من حلم جميل ليلوذو بالفرار كالعاده
ومن الصباح الباكر استعد جراح واصدقاءه للهروب من المدرسه لرؤيت الفتاه التى اشغلت قلوبهم طوال الليل
واصبحوا كل يوم يذهبون لتلك المدرسه لرؤيت الفتاه حتى طاح جراح بحبها

اخذ يفكر ليل نهار بها وبراحه عطرها

واستمرو على هالحال لمده شهر كامل لم يحس عليهم احد

حتى جاء يوم من الايام وهم كالعاده من فوق الجدار وعندما نزل جراح اذا هو يسقط بحظن معلمه الذي خرج ليدخن سيجاره خارج المدرسه ليصيح معلمه من الالم بس جراح يتبسم ويتلفت ويقول وش السالفه

ويفر جراح واصدقاءه من الخوف ويعلم المدير بالموضوع ليخبر اولياء الامور

ويدخل جراح الى المنزل كالعاده ويعمل نفسه جاي من المدرسه ويلقى اخوانه الاثنين يستنونه بالعقل لان ابوه بايعها ويحرم جراح يهرب من المدرسه ثاني مره

وداوم جراح وصدقاوه بعد توسط الاهالي عند المدير الذي اصر على معاقبتهم

واستمروا على الحال يوم ويومين وثلاث وجراح هيمان حزين على ذاك الزول اللي ماراح يشوفه مره ثانيه بس سرعان منسي موضوعها لانها معطته وجه

ومر الترم بعد عناء وجت الاختبارات وطلعت النتيجه ويرسب جراح وخويه سالم بماده الرياضيات

ويخطط جراح هو وسالم بالانتقام من المدرس بفزعه حمدان ولد جيرانهم اللي ماله دخل بالسالفه ويسرقون سياره المدرس ويحرقونبها

ويبلغ المدرس عليهم الشرطه وينسجنون اسبوع وكالعاده بعد الوجاهات يتنازل المدرس عن حقه
والمدير فصلهم من المدرسه وزعل جراح هو وسالم على فيصل لانه نجح وخانهم وقطعوا العلاقه معه

ونقلبت حياة جراح وسالم فوق تحت بسبب الفراغ وسهر باليل ونوم بالنهار وهياته بالشوارع

حتى اقتنع ابو جراح يبني لجراح استراحه يسهر به هو واخوياه بدل الدواره بالشوارع
وظل جراح وخويه سالم على هالحال سنتين حتى توظف سالم وجراح مازال عاطل عن العمل فشغله الشاغل السهر مع الاصدقاء
وفي يوم من الايام وجراح ساهر مع الاصدقاء الذي لم يعد يجلسون الساعات الطوال كعادتهم بسب ارتبطهم بالدوامات

ويتصل جوال جراح واذا هو برقم غريب
جراح: الوو
واذا هو صوت ناعم مبحوح خافت صوت بنت هذا جوال ساره
جراح : لا بس اصير لك ساره
البنت: تضحك بدلع كيف تصير ساره

جراح :يويل قلبي ولو تبين اصير حصه

البنت : بصوت واطي وبخوف خلاص خلاص بااااي طربقت السماعه بوجهه
جراح شك بالموضوع اكيد هذا رجال يقلد صوت بنت بيلعب علي يتذيكاء الاخ
بس انا بداريه ويتصل جراح عليه
البنت: الوو
جراح :هلاااا
البنت: انا كنت غلطانه لاتتصل مره ثانيه
جراح: اسمع حبيبي اقصد اسمعي صوتك حلو وانا ابي اتعرف عليك
البنت:متعجبه من الاسلوب نعم لا انا مو فاظيه
جراح:تتفضالي اقصد تتفضين لي
البنت: متعجبه انت وش تلمح له

جراح:تتغيشم اعترف من انت
البنت: عادتها طربقت السماعه بوجهه

جراح: مفهي قلت ادب اقل شي قل مع السلامه كل هذا اني كشفتك

ويساله صديقه سالم وش السالفه
وقال واحد يستعبط يقلد صوت بنت بس انا شاك بحمدان

وصار ثاني يوم ويجي حمدان وجراح يلمح له وينك امس مجيتنا
حمدان: والله كنت نايم
جراح: نايم ولا تغازل

حمدان: اغازل ياليت يسمع منك الله فاقد الامل الاخ

جراح:تسوي نفسك غشيم اعترف هو انت الا انت لاتقاوم دفنينها سوا الاخوان مسوينها بناس واجد

ومحجرله بالزاويه اعترف اعترف انت الا انت تخفيني
"كلنا عيال رقيه وكلن يعرف خيه" اخس يضرب امثله الاخ

حمدان:وش السالفه والله مدري وش عنه تتكلم

جراح:حمدان حمدان بزعل واذا بجوال جراح يتصل الا هي البنت
جراح :متلهف الوو
البنت: سلاااام
جراح: اي والله مو انت

البنت:وش السالفه
جراح: السالفه ثاني مره لاتتصل

البنت:مالت عليك طربق بوجهه عادتها

جراح: قام يتصدد يبي يغير السالفه متورط من حمدان

حمدان:الحين فهمت وش السالفه

ويدخل سالم طفشان وشماغه على كتفه ويسلم من وراء خشمه ياشينك

جراح: وش فيك

سالم : طفشان مال
جراح :معليك الحين اتصل على الشباب واقوللهم يجون ويجبون العود معهم

ويطقونها سهره للفجر دق عود وتروس ورقص وهستره
لين مطاب الكيف
وكل راح لبيتهم مشان يلحق ينام له ساعتين لزوم الدوام

وجلس جراح بروحه يتحلطم على وضعه حتى غزاه النوم

ويصحى على جواله يتصل الساعه السادسه صباحا الا هي نفس البنت اللي تتصل عليه ورد بعصبيه يصباح الصباح خير نشاالله وش تبي على الصبح يخوي تراك ازعجتنا
البنت: خلاص خلاص انا اسفه على الازعاج طبعن ميحتاج اكمل طربقت السماع بوجهه كالعاده

جراح عصب بزياده ورجع اتصل عليها وقال لوسمحت ثاني مره قل مع السلامه قبل لا تقفل وطربق السماعه بوجها

ورجع كمل نومته لعصر ولما صحى راح لبيت وكالعاده الكلام يترامى عليه مثل كل يوم من امه وابوه بسبب السهر والهياته وهو ماله شغل غير ياخذ شماغه ويهج من البيت

وركب سيارته وجلس يتمشى بشوارع وحس بالوحده وجلس يفكر بوضعه وان كل اخوياه توظفو الا هو وحس بالملل واتصل على صديقه سالم ومره مشان يتمشى معه
وهم يتمشون قال سالم نفسي اضحك
جراح: نفس الشعور

ممداه يكملها الا جواله يتصل الاهي البنت نفسها اتصلت تبي تعذر عن الازعاج

ويناظر جراح لجواله مدهوش متعجب من صاحب الرقم وش يبي ذا
جراح:الووو

البنت:قبل لاتعصب ابي اقولك شي

جراح:لامنى معصب بالعكس رايق اخلص وش عندك

البنت: انت وش قصتك تكلمني كذا ليش منت مصدق اني بنت

جراح: لااااا
البنت:ليش صوتي لهدرجه خشن

جراح: يضحك والله انك مصخره من جد

البنت :شكرا

جراح: الحين كل هالمخاسير وش تبي اخلص من الاخر

البنت: ابي ادردش معاك بس شكلك عصبي

جراح: انا ماني فاضيلك وبعدين انتي تقليد

وطايحلك فيها تريقه
وسالم بجنبه وضحكاته تاصل اخر الشارع والبنت
حست ان مالها داعي طاحت على ورطه

جراح: اسمع انا مابيك بس صديقي سالم قنوع يكلم اي احد خوذيه

وصوت الضحك يزيد كل شوي


سالم: هلااااااا

البنت: لو سمحت عطني صاحب الجوال

سالم: ليش انا منفع

البنت: بعصبيه انا ابي صاحب الجوال لو سمحت

سالم: وهو يضحك انت وش اسمك ياأخ

البنت: عطني صاحب الجوال

سالم: خساره شكلنا معجبناك
وطربقت البنت كعادتها الجوال بوجهه

سالم:وجع

جراح:وش السالفه

سالم: يخرب بيتك هذي بنت من جد بس صوتها مبحوح مره

جراح: يارجال قل غيرها

سالم: اقص ايدي اذا مو بنت
جراح: وقردي كانه صدق

سالم: ضيعتها من ايدك
جراح: طيب خلني اتصل واشوف

اتصل جراح عليها وردت بعصبيه
نعم
جراح: مطير عيونه مرحبا

البنت:خير
جراح:ليكون زعلتي

البنت: كل شي اتحمله الا انك تعطيني صديقك اكلمه
لو سمحت انسى هالرقم
ولاعاد تتصل عليه

جراح: حس بصوت البنت لما عصبت بوضوح وتاكد انها بنت
طيب انا اسف

البنت:وين اصرفها

جراح: مدري
البنت: ارجوك انا اللي غلطت واتصلت على واحد مثلك

جراح: بلي مايحفظك لاتنافخين

البنت: طيب هذا اخر مره تسمع فيها صوتي سلاااااام

جراح يفرك بيديه متفشل من ردها
سالم: وش فيك وراك طفيت

جراح: منهي هذي وش تبي واساله كثيره دور براسه

سالم: والله اني جعت ودني البيت موعد العشاء قرب

ونزل جراح سالم عند بيتهم
وجراح مازال يفكر بالبنت وحس انه غلط عليها
وراح لبيتهم وخذا على هالحال يومين هالبنت على باله ويحاول انه ينساها

وبعد يومين جاه سالم للاستراحه وجالسين كعادتهم شاي وقهوه وتلفزيون وناسه وفرفشه
وجاء لجراح رساله من البنت فيها عتاب ولوم وكتبت باخر الرساله الى جراح

هنا انصدم جراح من الرساله وطير عيونه وعدل جلسته

سالم:وش فيك
جراح:الحقني هاك اقراء الرساله

سالم: قراء الرساله جراح وشفيك خرعتني عاديه من منه الرساله

جراح: لاتجنني هذي البنت اللي ذاك اليوم

سالم : واذا بنت مثل باقي البنات

جراح:انا اعرف بس هي اكتبت اسمي يعني تعرفني

سالم:اكيد انت قلتلها وناسي

جراح:انا متاكد انا مقلت لها شي
سالم:لاتشغل بالك اكيد هذي مرسوله انتبه منها لاتعطيها وجه

جراح:غريبه منهي هذي
وطلع سالم يبي يسري مشان وراه دوام وجراح طول الليل يتصل عليها مقفل وخذى على هالحال اسبوع وبعدها اتصل الا الجوال مفتوح بس مترد طولت لها يومين يتصل ومترد اشغلت بال جراح صار مايفكر الا فيها والاسئله تحارب ذهنه
من هي وش تبي من مرسلها وليش تسوي كذا حتى جن جنونه واستعمل كل الطرق ليتوصل لها سال عن اسم الجوال بس طلعت شريحه بدون اسم اتصل عليها من ارقام غريبه ومترد واخر شي ارسل لها رسايل غرميه من جواله

والبنت ثارت عواطفها وجراح حس بتعاطف مع البنت واخيرا اتصل جراح على البنت وردت

جراح:بشغف الووو
البنت: نعم
جراح: كيف الحال

البنت: الحمد لله
جراح: واخيرا رديت يطويل العمر

البنت: لاشعوري ضحكت من قلب بعالي صوتها انت للحين منت مصدق اني بنت
جراح: يويل قلبي على هالضحكه لا الحين اتاكدت انك بنت

البنت: خير انشالله وش عندك متصل
جراح : ابي ارضيك شكلك زعلانه
البنت: اكيد زعلانه اتصل عليك وتعطيي خويك
جراح: وش تفرق به انا ولا خوي

البنت: انت متصل ترضيني ولاتزعلني ليش وش قصدك اكلم اي احد

جراح: لامقصدي بس بس بس تورط انتي من عندنا

البنت: اولا انتم وينكم

جراح :الرياض

البنت :لا انا من الشرقيه
جراح:ونعم باهل الشرقيه

البنت:يالله تبي شي

جراح:ابي شي؟! يعني ضربني وبكاء سبقني وشتكى

البنت:تضحك وش دخل هذا بالسالفه وش تخبص انت

جراح: مدري بس حسيت اني لازم اقولها

البنت: طيب انت الحين وش تبي
جراح: انتي تعرفيني وأنا معرفك من انتي وش تبين

البنت: من قال اني اعرفك

جراح:انتي ارسلتي اسمي برساله معناته انك تعرفيني

البنت: لا أنامعرف من انت

جراح: طيب وش عرفك اسمي

البنت: انا سألت عن اسم صاحب الجوال وعرفت

جراح: مصدوم طيب من جابلك هالمعلومات

البنت: وحده من صديقاتي اخوها يشتغل بالاتصالات

جراح: طيب انتي متاكده

البنت:ايوه ليه عندك شك

جراح:لامعندي شك إلا واثق انك كذوب

البنت: الله يسامحك

جراح: اقوووووول يابنت

البنت: قوووووول

جراح : اخلصي من انتي

البنت: وش اقول وحتى لو قلت ماراح تعرفني انا وين وانت وين

جراح:انتي حولنا ولا يمكن بعد نطلع جيران

البنت: وليه منت مصدقني

جراح: بصراحه لا

البنت: ليش

جراح: لان الجوال مهو باسمي باسم صديقي سالم

البنت: كنك صفعتها كف اتلعثمت وقامت تحوس وتخبص

جراح: مبسوط حجرتها

البنت: امي تناديني بااااااي طربقت السماعه

جراح: ماكون جراح اذا معرفتك


ومضى على هالحال شهرين وهم يكلمون بعض والبنت معترفت من هي وجراح طاق و ميت طايحلها تحجير
والبنت تماطل

ويوم من الايام قرر جراح يهزئها ويمسح بها البلاط

اتصل جراح على البنت

جراح :الوو
البنت:هلاااا وغلاااا


جراح: انا متصل ابيك بموضوع

البنت: خير نشالله

جراح: ابي اقولك انسي الرقم هذا

البنت: ليش حرام عليك انا احبك

جراح: انا معندي استعداد اكلم بنت مجهوله يعنبو دارك انا للحين معرف اسمك

البنت: طيب براحتك انا مجبرك على شي بس ابي اعرف شي قبل لا اقفل

جراح: امري

البنت: ابي اعرف مشاعرك اتجاهي

جراح: اي مشاعر انا محس باي مشاعر

البنت: شهرين ومتحس باي مشاعر


جراح: كيف احس بتجاهك بشي وانا مدري من انتي

البنت: حتى لو تكرهني عادي تكلم قول اي شي

جراح: يابنت الناس اي كره واي مشاعر انا مراح اقولك اي شي الا لما اعرف من انتي

البنت: طيب انا اسفه اذا سببت لك اي ازعاج يالله باااااي

جراح: باااااي

وضاق صدر جراح حس انه قسى على البنت

ومضى اسبوع وجراح هالبنت ماراحت عن باله حس بشوق لها وحس انه محتاج يسمع صوتها بس يكابر مايبي يخضع لها

وانقلب حال جراح فوق تحت صار عصبي حزين اي شي يثر فيه وكل من حوله لاحظ هالشي

واتصل جراح بعد تردد وتفكير على البنت

جراح:الوو
البنت: هلااا انا كنت حاسه انك راح تتصل

جراح: يحقلك اعرفتي تصيديني

البنت: اعتبر هذا اعتراف

جراح:بس لو تقولين من انتي

البنت:اخاف تنصدم

جراح:ليش انصدم يالله تراك مصختيها

البنت:انا احبك من سنين وانت متدري عني

جراح:من سنين ليش وين عرفتيني

البنت: اذكرك انت واخوياك كنتم تغازلون عند مدرستنا قبل لايفصلونك

جراح: عجيب هذا تعرفين كل شي عني
طيب مو حرام عليك

البنت:ليش حرام

جراح:تعرفين كل شي وانا معرف ولا شي

البنت: انا نفسي اقولك بس اخاف

جراح: تخافين من ايش

البنت: منك اخاف تفضحني

جراح: افاااااا انا افضحك ليش وش قلولك
بصراحه زعلتيني

البنت: بصراحه انا من عطيتني صديقك اكلمه وانا خايفه منك

جراح:يؤؤؤؤؤؤه انتي للحين منسيتي
انا كنت احسبك رجال يلعب وبعدين خلاص مابي اعرف من انتي دامك ماتثقين فيني

البنت: لاتزعل بس الموقف مو سهل

جراح: غريب امرك طيب هذاك تكلميني عادي

البنت: انا كلمتك لاني احبك ومن شدة حبي لك اتصلت عليك
لاتفهمني غلط انا متصلت الا لاني خفت تروح من بين ايديي

جراح: طيب منين جبتي رقمي

البنت من جوال اخوي

جراح: وقردي معناتها اعرف اخوك

البنت: تبي تجرجرني بالحكي

جراح: يابنت الناس قلت خلاص مابي اعرف من انتي ولاتزعلين

البنت: طيب انا بطلع لاهلي اخاف يشكون فيني الحين

جراح: اوكي بس لاتقاطعيني

البنت: افهم من كلامك انك تبي علاقتنا تستمر

جراح: شفقان عليك بس

البنت: لا والله تنكت

جراح : طيب يالله بااااي
البنت: باااي

وبعد هالمكالمه قام جراح ينبش بجواله ويشوف كل الارقام المخزنه بجواله يمكن اخت سالم لا اخت تركي لا اخت سلطان لا اخت حمدان صح معنده خوات اكيد اخت فيصل والله احترت

وثاني يوم بالاستراحه بينه وبين نفسه يناظر بالشباب ويخمن وكل واحد يناظرله يشك بنفسه وتمغصه بطنه اكيد انها اخته ولا ليش يناظر كذا

وعلى هالحال كل مناظرله احد شك بنفسه

واتصلت البنت بعد الفجر كالعاده عليه

البنت:الوو
جراح: هلا مليت وانا انتظرك

البنت :جد والله افهم انك اشتقتلي

جراح: لاطلعين علي اشاعات انا مقلت شي

البنت: "تضحك" ليش تخبي مشاعرك وش منه خايف

جراح: نفس اللي مخوفك مني

البنت: بس انا غير

جراح: وانا بعد غير

البنت: اكيد انت غير ولا متصلت عليك

جراح: اتلعثم طيب طيب طيب

البنت: وش فيك

جراح: احرجتيني

البنت: انا المفروض انحرج مو انت
استمرت المكالمه هم يتغزلون بعض ساعه ونص

البنت: حبيبي

جراح: لبيه

البنت: نفسي اقولك من انا بس خايفه

جراح: وش منه خايفه

البنت: اخاف اطيح من عينك او تعلم علي احد

جراح: افااااا انتي للحين متثقين فيني

البنت: مو قصت عدم ثقه بس خايفه

جراح: عليك الله وامان الله ان محد يعرف بموضوعك
حتى لو على قص رقبتي

البنت: ولاحتى تقاطعني

جراح: ولا اقاطعك

البنت: وعد رجال

جراح: وعد رجال

البنت: انا انا انا ياربي

جراح: على اعصابه تقولين ولا وشلون

البنت: بقول بقول طيب انا اعطيك معلومات وانت خمن

جراح: اخمن انتي صاحيه تبيني اخمن كل اهل الرياض

البنت: طيب راح تعرفني من خلال المعلومات

جراح: طيب الحق الكذاب لين باب الدار

البنت: وجع اي كذاب لاتخليني اغير رايي

جراح: لااااا خلاص كلش ورايك

البنت: انا ادرس باولى جامعه تخصص جغرافيا

انا وحيدة اهلي انا واخوي

اسم اخوي فيصل

وابوي مدير اتصالات

امي مدرسة رياضيات

بينا وبينكم شارعين

جراح: يشهق خلاص خلاص لاتكملين قولي غير هالحكي لا لا لا مصدق انتي اخت فيصل صديقي بالثانوي

البنت: ابخوف ايوه

جراح: ياااااااااه ياهي الدنيا صغيره فيصل الخاين اخوك

البنت: لاتغلط اي خاين لو سمحت

جراح: ليش ينجح ويخلينا

البنت: تضحك بقوه وليش هذا خيانه

جراح:ايوه طيب مقلتيلي وش اسمك

البنت: شجون

جراح: شجون يالله عاشت الاسامي

شجون: الله يحلو اسمي بلسانك

جراح: واخيرا اعترفتي

شجون: ارتحت الحين يالمشفوح

جراح: مشفوح يعنبو دارك احمدي ربك اللي للحين صابر عليك ومتحملك

شجون: صابر علي ليش وش جابر

جراح: مصبرني الشفاحه

شجون: تنكت

جراح: مقلتيلي وش اخبار فيصل

شجون: بخير معليه

جراح: اخر مره شفته يمكن من سنه بالسوق خذا رقمي ولاتصل

شجون: يكفي انا اتصلت

جراح: وش رماك علي

شجون: الحظ

جراح: مقلنا شي بس وش عرفك ان في جراح بدنيا

شجون: قلتلك كنت اشوفك عند مدرستنا وبعدين من كلام فيصل عنك

جراح: وش يقول هالمصري اكيد يحش

شجون: قل مشالله عليه ترا اخر سنه له بالجامعه

جراح: اهااااااا والله له وحشه

شجون: جبنا طاري القط بااااااي فيصل ينادي علي

جراح: باااااااي

وجلس جراح يفكر بامر شجون وش تبي وهل هي صادقه بمشاعرها اوتلعب ياربي وش هالبلوه انا مني ناقص مصايب حتى شرقت الشمس واستعدت شجون لدوام
اتصلت علي جراح

شجون:صباح الخير

جراح:صباح الورد يااااااااه هالمكالمه يبي يكون لها طعم ثاني

شجون: وش معنى

جراح: لاني اعرف من يكلمني

شجون: انا مابي شي بس حبيت اسمع صوتك قبل لااروح لدوام وبعدين لاتنسى انك منمت للحين


جراح: مضنيت يجيني النوم

شجون: بيجيك بس انت غمض عيونك وبتنام على طول

جراح: بجرب

شجون:بااااااي لاتنسى تحلم فيني

جراح: بحلم فيك وانا صاحي باااااي

وراحت شجون للجامعه مع صديقاتها وبعد المحاظرات راحو للكفتيريا مشان يبون يفطرون ومع الضحك والوناسه والهيصه اتصل جراح على شجون وكلمته على جنب

جراح: الووو

شجون: هلااااا انت للحين منمت

جراح: مجاني نوم

شجون: احم احم من ماخذ عقلك

جراح: انتي

شجون: حمرت خدودها انا انا مخذيت شي

جراح: شجون

شجون: لبيه

جراح: احبك

شجون:حست وكنها طارت فوق الغيوم جرااااااااااح

جراح:عيونه

شجون: انا بالجامعه الحين بيغمى علي اسكت

جراح: طيب انا ابي انام بس حبيت اقولك هالكلمه

شجون: نوم العوافي حبيبي
جراح: بااااااي

شجون: بااااااي

وجلست شجون تطامر وتضحك وتلعب بالجامعه من الفرحه مو مصدقه
ورجعت للبيت
ومنامت الظهر تفكر في جراح وتعيد الكلمه مئة مره احبك احبك احبك احبك احبك احبك

واستمرت المكالمات بينهم لمده سنتين وكبر الحب بقلوبهم وعشق جراح شجون حد الجنون حتى صار يغار من الهوا الطاير ولم يعلم احد بعلاقتهم حتى شك خالد اخو جراح بالوضع وان الفواتير تتعدا المبلغ المعقول
وقرر خالد مصارحت جراح وراح له بالاستراحه

ودخل خالد ولقى جراح وصديقه سالم يتابعون المباراه

وجلس عندهم لين مايروح سالم

واتصل جوال جراح عليه وطلع يكلم براء
وخالد يناظرله مقهور
وسال سالم جراح من يكلم

سالم:مدري بس كل يوم على هالحال يخليني ويطلع براء يكلم ولابعض الحيان ينسى نفسه ويروح بسياره "خربها" ويخليني

واستاذن سالم يبي روح وقاله خالد اجلس الحين يجي جراح
سالم: قابلني اذا جاك قبل الفجر
وراح سالم وجلس خالد يستنى جراح يخلص مكالمته

واستاذن جراح من شجون يبي يسكر مشان يجلس مع اخوه

جراح: حبيبتي انا ابي اسكر اخوي موجود الحين يشك فيني مابيه يحس بشي

شجون: طيب بس اول ميطلع اتصل

جراح: اوكي باااااي

شجون:باااااي

وراح جراح وجلس مع خالد

خالد: ليكون خربنا الجو عليك

جراح: اي جو

خالد: مدري عنك من جالس تكلم من الصبح

جراح: واحد من اخوياي موصيه على غرض

خالد: واحد من اخوياك وشوي وذوب علينا

جراح: اذوب انت وش تخبص

خالد: ادري انك تكلم بنت

جراح: اي بنت ومنهي اللي بتعطيني وجه

خالد: جراح بنات الحرام واجد ماهمهن غير الفلوس وبطاقات الشحن

جراح:تنرفز اي بنات واي بطايق انت وش تخبص

خالد: لاتلف ودور كل شي واضح
مو عيب عليك بنت تلعب عليك

جراح: عندك غير هالكلام

خالد: يعني هذا اخر كلام عندك

جراح: لاتعطلني بنت الناس تحتريني

خالد: اذا محرمتك الجوال مكون خالد

جراح: اعلى مبخيلك اركبه

طلع خالد معصب وراح لبوه وخبره بالسالفه واقنعه انه مايدفع فاتورة الشهر هذا
واقتنع الاب

واستمر جراح بمكالمه شجون دون متحس باي شي وخالد يتربص له يبي يعرف البنت منهي واستمرت المشاحنات بين خالد وجراح حتى صدرت الفاتوره وخذاها ورفض ابو جراح دفع الفاتوره

وخذ خالد الفاتوره بدون مايحس جراح وشاف اكثر رقم متكرر ومده المكالمات بساعات
وخذاه ورجع الفاتوره

وطلع خالد شريحه مجهوله واستلم شجون ازعاج على باله بتعطيه وجه من اول مكالمه بس شجون اول مسمعت صوت رجال سكرت الخط بوجهه ومعادت ترد على الرقم
حتى تملل منها ومرت الايام يوم ورا يوم كان جالس بالاستراحه مع اخوياه وساله صديقه حمد: خالد وشفيك احس ان بالك مشغول في شي مضايقك

خالد: لا مافي شي سلامتك

حمد: تلعب علينا منت معنا بالمره

خالد: والله مدري وش اقولك

حمد: يارجل تكلم يمكن اقدر اساعدك وصدقني سرك بير قلي محتاج فلوس

خالد: لا مو قصة فلوس

حمد: اجل

خالد: اخوي جراح طايح على بنت تلعبه لعب ومصدق انها تحبه

حمد: متعرفون هالبنت منهي

خالد: عجزت اعرفها اتصل عليها مترد

حمد:ليش وش عرفك رقمها

خالد: خذيته من فاتورة خالد دون ميحس

حمد: انا جيبلك خبرها

خالد: ليش وش ناوي عليه

حمد: افااااا عليك الاشكال هذا بطاقه وحده وتصير عبده عندك ولو تبيها تطلع معك تطلع

خالد: بس هذي مترد علي

حمد: انت عطني رقمها خلال اسبوع اجيبلك خبرها

واعطى خالد حمد الرقم
واستلم حمد شجون بالرسايل الغراميه لمده يومين وبعداها صار كل يوم يرسلها بطاقه شحن لمده خمس ايام وبعدها استغرب انها متصلت عليه وصار يتصل عليها مترد واستلمها ازعاج ولاحياة لمن تنادي
وتعجب من موضوع هالبنت

واتصل على خالد واعصابه تعبانه
حمد: الوووو

خالد: بشر سبع ولاضبع

حمد: لاسبع ولاضبع

خالد: يضحك افااااااا ليش

حمد: يارجال اسكت الله يعينكم على هالبلوه

خالد: افاااااا جبتك ياعبد المعين تعني لقيتك ياعبدالمعين تنعان

حمد: انا تعقدت الظاهر خذت البطايق وسحبت علي

خالد: اكيد الحين بحاجتهن جوال جراح انفصل يستقبل ولا يرسل
خلاص حمد نلتقي بالاستراحه بالليل

وتورط جراح بالفاتوره ولان الجوال باسم صديقه سالم فصلو بعد جوال سالم
وقلت المكالمات بين جراح وشجون صارت تكلمه كل مشحنت جوالها وصار جراح يدور على وظيفه مثل المجنون
وكان منحرج من صديقه سالم لانه مدفع الفاتوره ونفسيته صارت تعبانه حتى نزلت مكافأة شجون ومع مصروفها الشهري اللي من ابوها واللي من امها واللي من اخوها فيصل قدرت تجمع حق الفاتوره

واتصلت على جراح فرحانه

شجون: حبيبي ابشرك فرجت

جراح: وش السالفه خير اللهم اجعله خير

شجون: ابشرك دبرت المبلغ حق الفاتوره

جراح: نعم وش قلتي

شجون: بتدفع الفاتوره

جراح: الظاهر دلعتك زياده عن الازم

شجون: ليش انا وش قلت

جراح: ومن قالك دبريه انا مطلبت شي منك

شجون: جراح ادري مطلبت شي بس انا

جراح: لا بس ولا شي سكري على الموضوع

شجون: بصراحه اتاكدت الحين وش كثر تحبني

جراح: لادخلين هذا بهذا انا ماني ناقص اللي فيني مكفيني

شجون: طيب اخليك مشان ترتاح

جراح: حبيبتي راحتي معك

شجون: طيب انا وش سويت تصارخ علي

جراح: انا مهما كانت الصعاب مضعف قدام احد ومابي احس اني ضعيف قدامك

شجون: حبيبي انت لما تاخذ الفلوس موضعف بالعكس لازم اشاركك ازمتك وبعدين الفلوس هذا منت رايح تصرفها على نفسك واعتبرها سلف

جراح: حبيبتي لا تحاولين هذا من المستحيلات

شجون: طيب براحتك حبيبي انا الحين ابي اذاكر عند امتحان

جراح: اوووووف متى تتخرجين وتتفضينلي باااااي

شجون: بايااااااات

وجلست شجون تذاكر ساعه وتسرح ساعتين

وجراح يتمشى من ضيقه الخلق
بسياره

والتقى خالد بحمد بالاستراحه ومتعجب حمد من موضوع هالبنت اللي مردت حتى برساله على الرغم من كثر استفزازه لها
وسألت خالد حمد انت جربت البطايق يمكن مشحنتهن

وجربهن خالد بشريحته المجهوله وشحنن

وانصدم حمد انت متاكد ان الرقم رقمها

خالد: هذا الرقم الوحيد اللي بفاتورة جراح مكالماته بالهبل وساعات

حمد: غريبه هالبنت

خالد: اظل وراها وراها لين اطيحها

وشجون بالوقت هذا متدري بالخلاف اللي يدور بين جراح واخوه خالد

وراحت شجون مع السواق ودفعت الفاتوره عن طريق الصرافه
دون علم جراح

وجاء اليوم الثاني وتفاجأ جراح برساله جت على جواله من الجوال تشكره على دفع الفاتوره

واتصل جراح على ابوه وصديقه سالم وكل واحد يقول مو انا اللي دفعت الفاتوره

واتصل على شجون معصب

جراح: الوو

شجون: هلااااا وغلااااا

جراح: كيفك

شجون: نحمدوووو

جراح: وش اخبار الامتحان

شجون: سهل مره

جراح: غريبه مسالتيني من اللي دفع الفاتوره

شجون: كنت بسالك بس سبقتني

جراح: تستغبيني

شجون: انا ليش وش سويت

جراح: تعملين نفسك مو انتي اللي دفعتي الفاتوره

شجون: لا مو انا وبعدين كيف ادفعها انا مجنونه افضح نفسي

جراح: شجون اصدقي معاي

شجون: جراح انا عمري كذبت عليك

جراح: غريبه منهو اللي دفعها

شجون: يمكن ابوك بس ميبي يقولك مشان ثاني مره متعيدها

جراح: يمكن مع اني مضنيت

شجون: خلاص الحين قفل انا اتصل عليك

جراح: ليش انا اكلمك

شجون: لاتنسى المره اندفعت بس الشهر الجاي من يدفعها


جراح: معليك انا ادفعها ادور وظيفه انشالله فراش

شجون: فراش تعملها
يالله بس قفل انا اتصل عليك
ولاصرت فراش اخليك تتصل

جراح: طيب

وقفل جراح ورجعت اتصلت عليه شجون

ومر شهرين على حالهم هذا

حتى اخيرا اتوظف جراح بعد عناء طويل وبعد منفذ صبره
حارس امن بالاتصالات براتب معقول

وبعد شهرين من الوظيفه راح جراح لاخته الكبيره بيتها وفاتح موضوع الزواج معها وقاللها انه يبي تزوج وحاط عينه على وحده قبل لاطير منه وانها اخت خويه فيصل وبنت ناس معروفين

وقالت اخت فيصل مغيره ونعم فيهم وهي بنت عاقله عمري مسمعت عنها شي

وجراح مقدر يصبر قال لشجون تجهز نفسه وتستعد لخطبه

وطارت شجون من الفرحه والدنيا موسعتها وحست ان كل مابدنيا يضحك لها

ومر يومين وشجون تحس انها ملكت الدنيا بيديها

متصدق ان حلمها راح يتحقق
وراح تتزوج الشخص اللي تحبه ويحبها

واتصلت على وحده من زميلاتها ساره تبي تاخذ منها جدول المحاظرات

بس مردت عليها
واتصلت شجون على وحده ثانيه من زميلاتها

وكانت المفاجئه القاضيه لما حمد زوج ساره شاف رقم البنت اللي عجز ويدور عليها بجوال زوجته
وسالها عن صاحبه الرقم وقالت شجون بنت جيران بالحي القديم

حمد: شجون بنت ابو فيصل مغيره

ساره: متعجبه ايوه مغيره

حمد: انتي متاكده

ساره: ليش وش السالفه

حمد: خذا جواله يبي يقارن بين الرقم البنت ورقم شجون الا هو نفس الرقم

ساره: خرعتني وش السالفه

حمد: اتصلي عليها وتاكدي هي شجون ولا لا

ساره: اتصل عليها ليش وش صاير انا ماراح اتصل غير لما افهم السالفه

حمد: يشد ساره مع شعرها تتصلين ولا وشلون

ساره: كالعاده خافت ليضربها خلاص خلاص بتصل بتصل

واتصلت ساره على شجون وحطت سبيكر

ساره: الوو

شجون: هلاااا صح النوم

ساره: اي نوم

شجون:اتصلت عليك قبل ساعه مرديتي قلت هذا نايمه

ساره: لاوالله كنت بالمطبخ مسمعت الجوال خير نشالله وش بغيتي

شجون: سلامتك بس بغيت الجدول بس خلاص اخذته من وحده من البنات

ساره: شجون حبيبتي معليش والله مسمعت الجوال

شجون:لاتشيلي هم عادي خلاص روحي شوفي شغلك عطلتك

ساره: طيب سلااااام

شجون: سلااام

ساره: الحين رتحت

حمد:ياسبحان الله صدفه عجيبه

ساره: انت ليش متفهمني وش السالفه

حمد: وش السالفه بنت داشره تكلم واحد من اخويانا موعارف منهي

ساره: مستحيل مصدق

حمد: وقف واقف عمرك لاصدقتي

ساره: منجنه مستحيل اصدق بكل البنات الا شجون
انا اشك بنفسي ولا اشك فيها حرام عليك لاتحطها بحظك

وطلع حمد وترك ساره بدوامه ماهي مصدقه الكلام اللي سمعته

واتصل حمد على صديقه خالد مره وثنتين وثلاث لانه مايرد على جواله
وبعد ويلاه يرد خالد على الجوال

حمد: ياخوي وينك مترد

خالد: نايم وش تبي

حمد: يالحبيب اي نوم اصحى

خالد: في شي ضروري ابي انام

حمد: اي نوم انت وجهك ابيك اطلعلي الحين انا استناك قدام بيتكم

خالد: ليش وش صاير

حمد: وش اللي ماصار اطلعلي بسرعه وقفل الخط بوجهه

خالد: يلبس ملابسه مستعجل الله يستر وش صاير

وطلع خالد لحمد وش في خرعتني
حمد: اركب وتعرف وش في

خالد ركب السياره

حمد: عرفتها عرفتها

خالد: من اللي عرفتها

حمد: شجون اللي يكلمها جراح

خالد: بذمتك انت صادق منهي بنته وكيف عرفتها

حمد: لو تدري كيف عرفتها تنجن

خالد: يصارخ فرحان اقولك منهي بنته

حمد: بنت ابو فيصل مدير الاتصالات

خالد: سكت مذهول جمد بمكانه

ابو فيصل مغيره جارنا

حمد: ايوه

خالد: يارجال انت انجنيت اسكت لاحد يسمعك لاتبات ليلتك بالقبر

حمد: انا متاكد لقيب رقمها بجوال زوجتي طلعت زميلتها بنفس الفرقه

خالد: انت متاكد لاتورطنا

حمد: مثل ما انا متاكد اني حمد

خالد: ياااااااااه دنيا صغيره

حمد: وش رايك اعجبتك

خالد: الحين رجعني البيت

حمد: وش عليه ناوي

خالد: خلني افكر ويصير خير

ونزل حمد عند بيتهم ويدخل عند اهله جالسين بصاله وعندهم جراح وجلس معهم
ويناظر جراح يتبسم بخث

واستغرب جراح من نظرات اخوه خالد
وملقاله بال

وطلع جراح لغرفته يبي يكلم شجون

وخالد متحمل ولحق جراح لغرفته

جراح: خير وش تبي

خالد: سلامتك ابيك بموضوع

جراح: مابينا مواضيع

خالد: انت اخوي وتهمني مصلحتك

جراح: انا اعرف مصلحتي زين

خالد: لاوالله متعرفها وانت على نياتك

جراح: لو سمحت حافظ على مابقى لك من احترام عندي

خالد: انا اعرف انك تكلم شجون ودري انها تلعبك وانت على نياتك

جراح: مصدوم مذهول متكلم ولا كلمه

خالد: وللي متعرفه انها تكلم واحد غيرك من اخوياي وهو اللي علمني لانها تستغلك مشان تشحن لها مشان تكلمه

جراح: جن جنونه فقد اعصابه اطلع براء يسافل ياحقير

خالد: انا سافل الله يسامحك

جراح: فقد اعصابه وضرب خالد وتهاوشو واصوتهم وصلت اخر الشارع يالله امهم واخته فكت بينهم

وطلع خالد معصب من البيت

واتصل على حمد

خالد: الوو حمد ابي منك خدمه كمل معروفك

حمد: لعيونك ابشر

خالد: ابي اعرف اخبار شجون اول باول وش تاكل وش تشرب وين تروح وين تجني كل شي كل شي

حمد: روق روق اخبارها تجيك بالتفصيل

وراح حمد لزوجته ساره

حمد: ساره ابيك تتقربين اكثر لشجون وتجيبين اخبارها بالتفصيل

ساره: حست بغيره ليش وش تهمك فيه

حمد: صدقيني انا متهمني بشي بس صديقي يبي يعرف كل شي عنها لانها تتلاعب بمشاعره

ساره: انا اسفه معندي استعداد اصير جاسوسه

حمد: نعم وش قلتي

ساره: اللي سمعت

حمد: اجل بيت اهلك تضبك وانا تكفيني شجون

ساره: نعم شجون ليش يعني انت اللي تكلمها مو صديقك

حمد: لا انا مكلمها بس هي تتصل وانا معطيها اشكل
مشان كذا عرف صديقي انها لعابه

ساره: اعمتها الغيره ومتلى قلبها حقد على شجون
ليش انا وش سويت فيها
اكيد متعرف انك زوجي

حمد: لاتعرف اني زوجك

ساره: ايش عرفك

حمد: هي قالته لصديقي اني انا زوجك وانها زميلتك بالجامعه

ساره: الحيوانه وتسوي نفسها محترمه

حمد: اي محترمه انتي لو تعرفين وش تسوي بصديقي مشان كذا اقولك جيبي لي اخبارها لان صديقي يبي ينتقم منها

وجراح طول هالوقت مو عارف مخططاتهم ولا على ايش ناوين

طبعا مصدق بالكلام اللي قاله خالد له واستمرت علاقه جراح مع شجون كعادتهم بحب ورومانسيه وبالعكس تمسك فيها اكثر
طبعا جراح قال لاخته تاجل الخطبه شوي لين تهداء الامور

جاء يوم الخميس وكان يوم زواج وحده من صديقاتها بالجامعه

واتصلت ساره على شجون

ساره: الوو مرحبا

شجون: هلااا وغلااا

ساره: كيف حالك

شجون: بخير الله يسلمك

ساره: بغيت اسالك تروحين لزواج اليوم

شجون: ايوه انا عند المشغل ابي اسوي شعري

ساره: اي مشغل

شجون: مشغل دلع


ساره: طيب ايش تلبسين مشان نطقم انا وانتي

شجون: انا ابي البس الفستان الاحمر

ساره: خساره انا معندي احمر
طيب خلاص معطلك اكيد مشغوله نلتقي بالزواج باااااي

شجون باااااي

استغربت شجون من هالمكالمه وش السالفه غريبه

طبعا ساره كلمت شجون وزوجها موجود عندها

واتصل حمد على خالد

حمد: الوو

خالد: الوو

حمد: وينك

خالد: بالاستراحه

حمد: جبتلك اخبار عن شجون مدري هي تفيدك ولا لا

خالد: هات معندك

حمد: هي الحين بالمشغل دلع بتسوي شعرها
بتروح زواج الليله وبتلبس فستان احمر

وقاله اخبار ثانيه من اللي قالته ساره من المواقف اللي صارت لهم بالجامعه

خالد: اخبار طيبه ومفعولها سريع

خاصه الفستان الاحمر

حمد: وش ناوي عليه

خالد: اقولك بعدين بااااي

حمد: باااااي


الا هذا دخل جراح الاستراحه شاف خالد ورجع

وصوت خالد لجراح

جراح مرد عليه وطلع

ولحقه خالد براء جراح لحظه وناظر جراح لخالد خير نشالله

خالد: سلامتك بس حبيت اقولك ان شعرها راح يطلع جنان خاصه انها مسويته عند مشغل دلع ولا بتلبس احمر تخيل الله احمر ياليت اشوف شكلها قبل تروح الزواج

جراح: مفهي ميدري وش يقول مصدوم من اللي سمعه

وراح خالد بيركب سيارته

ولحقه جراح منجن ومسكه مع كتفه منين لك هالمعلومات

خالد: صديقي توه مكلمها وعلى فكره هي الحين عند مشغل دلع توها الاخبار فرش

ومشى خالد وقف على فكره
صديقي اللي منقي لها الفستان

وراح خالد وترك جراح جامد مايتحرك منجن من اللي سمعه
وبعدين ركب جراح سيارته

وركب جراح سيارته خالد عرف كيف يدخل الشك قلب جراح
وجلس جراح يفكر بالكلام اللي قاله خالد وانها فعلا تبي تروح للعرس بس خالد وش دراه انها تبي تروح

واتصل جراح على شجون يبي يتاكد انها بالمشغل

جراح: الوو

شجون:هلااا حبيبي

جراح: وينك

شجون:وش دعوه قلي كيف الحال وش اخبارك على طول وينك

جراح: لابس باين انك منتي بالبيت

شجون: مشالله عليك تلقطها وهي طايره
انا بالمشغل

جراح:اي مشغل وش عندك

شجون: مشغل دلع ابي اسوي شعري ابي اروح زوج زميلتي نسيت امس وانا قيلتلك

جراح: اهااااااااا زواج

طيب وش تلبسين

شجون: البس فستان احمر

جراح: اهااااا احمر وشعندك على الاحمر

شجون: مدري هالفستان من اعز الفساتين احب البسه دايم

جراح:اهاااااا اعز فساتينك

شجون: جراح تستهبل وش كل شوي اهااااااااا

جراح: وبلى مواخذه ليش اعز فساتينك

شجون: وش فيك طريقتك بالكلام مو عاجبتني

جراح: مجاوبتيني على سوالي

شجون: لانه هديه من شخص عزيز على قلبي

جراح: اهااااا هديه وشخص عزيز

شجون: بذمتي منت صاحي وش فيك

جراح: ومنهو الشخص العزيز

شجون: بنت خالي

جراح: بس على حد علمي ان خوالك لهم سنه مجو لرياض

شجون: ايوه ارسلته مع اخوها لما جانا قبل شهرين

جراح: بس انتي مقلتيلي شي عن هالموضوع

شجون: مجت مناسبه وبعدين محسيت انه شي مهم منشان اقوله

جراح: عجيب تقولين لي كل شي تافه وش معنى هالفستان

شجون: جراح وش فيك الشر بصوتك

جراح: لا مافيني شي يالغلا سلامتك ياحبي

شجون: تتريق

جراح: لا بس مابيك تلبسين هالفستان

شجون: ليش وش معنى هالفستان

جراح: بس هيك مابيك تلبسين احمر

شجون: لا انا بلبسه انا مجهزه نفسي على اني بلبس احمر

جراح: ويعني بتلبسينها

شجون: عندت ايوه بلبسه

جراح: يصير خير
وسكر الخط بوجه شجون

وجن جنونها وش القصه انا وش سويت

وراحت شجون لزواج وهي متضايقه وصاكه فيها الدنيا لانها تتصل على جراح وجواله مقفل ومع انها تحب الطرب والرقص الا انها مقدرت تشاركهم

وجلس جراح ثلات ايام مقفل جواله وتحول جراح من شخص حساس رقيق رومنسي عطوف الى شخص وحش كاسر قلبه مليان حقد

كيف قدرت بنت تلعب بمشاعري كيف قدرت بنت تعيشني بوهم كيف بنت قدرت تستغلني ثلاث سنين وانا مخدوع

وطبعا خالد مترك جراح طول ثلاث ايام وهو يحشى مخه على شجون

ويوم فتح جراح جواله الا شجون تتصل لانها من ثلاث ايام تحاول تتصل

وكان هذا وحده بالليل ورد جراح: نعم

شجون: جراااااح حبيبي وينك خوفتن عليك

جراح: عايش والحمد لله

شجون: حبيبي وش فيك صارحني فيك شي

جراح: بلا حبيبي بلى زفت بطلي كذب وخداع

شجون: جراح انا شجون

جراح: ادري انك شجون

شجون: كل هذا لاني لبست الفستان الاحمر

جراح: لاتسوين نفسك بريئه انتي عارفه وش اقصد

شجون: وش تقصد جراح وربي مو فاهمه شي

جراح: هههههههههااااي جراح المغفل الغبي اللي ثلات سنوات تلعبين فيه على كيفك جراح اللي تلعبين بمشاعره اللي تدعين عليه الحب بح راح خلاص معاد مغفل معاد غبي

شجون: جراح انت وش قاعد تقول انت صاحي

جراح: انا توي صحيت يابابا

شجون: لا حشى انت مو جراح اللي انا اعرفه

جراح: راح تشوفين اكثر والله لخلي ايامك سوداء

شجون: ليش انا وش سويت حرام عليك انا وش سويت

جراح: مسويتي شي ابدا

شجون: اوعدك ماراح تسمع صوتي من اليوم ورايح بس اعرف ليش انا وش سويت

جراح: شجون بصوت مليان شر وحقد صوت واحد مجروح
منهو حمد يشجون

شجون: اي حمد انت وش عنه تتكلم

جراح: حمد حبيبك حمد عشيقك

شجون تضحك انت صاحي اي حمد واي خربيط

جراح: حمد اللي اهداك الفستان الاحمر

شجون: اي حمد واي فستان انت وش تقول انا قلتلك اللي اهدانياه بنت خالي

جراح: بالله فكينا بطلي كذب انتي ممليتي ثلات سنين وانتي على هالحال

شجون: انت عارف وش تقول انا شجون حبيبتك

جراح: هذاك اول يوم كنت مغفل

وبعدين حمد وش دراه انك بتلبسين احمر قبل لاتروحين لزواج وش دراه انك عند المشغل ياخاينه

شجون: اي حمد انا مسمح لك

جراح: انتي لو فيك خير مكلمتيني انتي خنتي اهلك ماتبين تخونيني

شجون: مصدومه لا مصدق انت مو جراح انت واحد ثاني انت مو جراح انت واحد ثاني لا لا لا

جراح: سكر الخط بوجها

وجلست شجون بين اربع جدران وحيده مثل المجنونه تظرب براسه الجدار مو مصدقه اللي سمعته
مو قادره تشكي ولا تبكي ولاتصرخ الموت اهون عليها من اللي سمعته

ورجعت تتصل على جراح مره ومرتين وثلاث وكل مره يرد عليها ويهزئها ويطلب منها انها متتصل عليه

حتى شعرت بالاهانه لدرجه انها مسحت رقمه من جوالها وقررت متتصل عليه وجلست اربع اشهر من العذاب والذل والاهانه والدموع وجراح ولا فكر يتصل عليها او انه يرسل لها رساله وشجون حست انها انسانه رخيصه خاصه بعد ممسح بكرامتها الارض

وحست انها لازم ترد كرمتها
ويوم من الايام وكان في رقم يزعجها بستمرار طوال هالفتره بس كانت مترد عليه

وكانت جالسه بالفسحه مع صديقاتها واتصل حمد على زوجها ساره

ساره: هلا حمد وقامت ساره تكلم بعيد عن البنات

وشجون فرت فيها الدنيا وفر الشريط بخيالها وتذكرت مكالمت ساره الغريبه لها بالمشغل وعن الفستان اللي راح تلبسه وان زوجها اسمه حمد ونفس الوقت معامله ساره لها تغيرت وصارت ترمي عليها كلام ماله داعي
ودارت فيها الدنيا

وخلصت ساره مكالمه وجت وجلست عندهم وطلبت شجون جوال ساره منها

ساره: ليش وش تبين بجوالي

شجون: ابي اقراء رسايل حلوه اذا عندك

ساره: طيب لاطولين انتظر مكالمه

وخذت شجون الجوال وفتشت الارقام اللي مخزنه بجوال ساره وطلعت رقم حمد الا هو نفس الرقم اللي يزعجها

بالحظه هذا شجون انصدمت ورمت الجوال من ايدها

ساره: وش فيك

شجون: نعم هاه مدري

حست شجون انها بدوامه وانها ماهي فاهمه شي

لا انا تذكرت شي نسيت كتابي بالمدرج وراحت للمدرج وجلست تفكر وتقلبها من هنا وهنا حتى اتصل جوالها الا هو حمد زوج ساره

ارد مرد ارد مرد
خليني ارد وشوف وش عنده

حمد: الوو

شجون:نعم

حمد: انعم الله عليك

شجون: الله لاينعم عليك

حمد: افاااااا ليش ياحبيبي

شجون:لاتتصل على هالرقم مره ثانيه

حمد: بس انا معجب فيكي

وتسكر الخط بوجه حمد

حست شجون ان في لعبه وسخه ملعوبه عليها

وانتظرت شجون لين طلعت من الجامعه
واتصلت شجون على جراح
طبعا جراح رد على طول لان الشوق ذابحه حس انه مو قادر ينساها على رغم من كل اللي سمعه بس كان يكابر
جراح:الوو

شجون:مرحبا

جراح: اهلين

شجون:طبعا انا وعدتك انك مراح تسمع صوتي بس في شي خلاني اتصل

جراح:خير عسى طاري خير

شجون: انا ابي اسالك عن حمد اللي تدعي اني على علاقه معه

جراح: انتي للحين منسيتي

شجون: ليش انت نسيت

جراح: وش فيه حمد

شجون: انت تقصد حمد جارنا القديم

جراح:نعم جارنا القديم

شجون:ممكن اعرف من قالك هالكلام

جراح: ماله داعي تعرفين

شجون: لا له داعي ولاتفكر اني اسعى مشان ارجع العلاقات لا انا ابي اعرف لان في اشيا كثيره صارت اليوم ابي اعرف وبعدين اعمل حساب للايام الحلو اللي مضيناها مع بعض مو لازم تعملي انا حساب

جراح: ليش وش صاير

شجون: اشياء تخصني مسمح لاي احد يدخل فيها

جراح: انا صرت اي احد الله يدنيا على كل حال انا اللي قالي اخوي خالد

شجون: وش عرف اخوك خالد بعلاقتنا على اساس محد يعرف

خالد: اخذ رقمك من الفاتوره وصارت مشاكل بالبيت بس انا مقلتلك وشاف رقمك بجوال حمد صديقه وسال حمد عنك وقاله ان لك علاقه معه

شجون:تضحك بقوه الحين خالد اخوك صديق حمد

جراح: وش يضحكك

شجون:اضحك على العبه الحقيره للي العبوها بصراحه احبكوها صح
بس تدري انا مالومهم انا الوم انسان وثقت فيه ثلاث سنوات امنته على قلبي و مصانه من اول كذبه قدر يحطمه للاسف للاسف ماكان يستحق هالثقه بس انا الحين فهمت السالفه

جراح: اي سالفه

شجون: السالفه ياجراح ان صديقتي ساره اذا تذكرها وياما كنت اسولف عنها طلعت زوجت حمد صديق اخوك خالد وساره اتصلت علي عصر العرس وسالتني عن فستاني وعن المشغل اللي انا فيه واعطت المعلومات زوجها حمد مشان يعطيها خالد اخوك مشان يستفيد من هالمعلومات انا ماراح احل
جراح:شجون انتي تتكلمين جد

شجون: مقول الا جراح اسم على مسمى سلاااام

جراح:حرام عليك تعالي

شجون:ياجراح انت جرحتني بعز الليل واهنتني ورحت وخليتني بين اربع جدران ملقيت اللي اشكيله
وانا اخليك بعز النهار مشان تلقى الف من تشكيله سلاااام

وسكرت شجون الخط
وجراح جن جنونه وصار مثل المجنون وكسر كل شي من حوله بالاستراحه وطلع بسيارته

واختفى ثلاث ايام محد يعرف وين راح

وجاء ثاني يوم وشجون تنتظر الصبح يطلع على نار
وقابلت ساره اول مدخلت الجامعه ساره ابيك بموضوع

ساره: خير نشالله
شجون: خير منين يجي الخير

ساره: ليش وش صاير

شجون: قبل كل شي اسالك بالله العظيم
ياساره انا عمري ضريتك بشي

ساره:ليش هالسؤال

شجون: انتي ادرى انا ليش اسال

ساره: انتي عن ايش تتكلمين انا مني فاهمه

شجون: ساره عاهديني انك تجاوبيني بصراحه وانك متكذبين علي

ساره:حست انها تورطت اعاهدك بايش

شجون: انتي بس عاهديني

ساره: اعاهدك

شجون: تذكرين زوج اللي حضرناه قبل اربع اشهر

ساره: ايوه وش فيه

شجون: انتي تصلتي وانا بالمشغل علي وسالتيني عن فستاني وباي مشغل اسرح شعري انتي ليش تسالين

ساره:تلعثمت شجون بذمتي منتي صاحيه تبيني اتذكر مكالمه من اربع شهور

شجون: بس هذي مو اي مكالمه

ساره: ليش مو اي مكالمه

شجون: انتي تعرفين ليش

ساره: انا معرف شي ولا ادري عن شي وبعدين انا تاخرت عن المحاظره

شجون:ساره انتي عاهدتيني وخنتي العهد بس حبيت اوريك الرسايل اللي بجوالي تجيني من اربع اشهر يترجاني بس ارد بس اقول الو

ساره: بعد مقرت الرسايل
بس يشجون انتي اللي بليتيه بشرك انتي اللي تتصلين عليه

شجون: بعد هذا موال جديد متى غنيتوه
ياحبيبتي يكون بعلمك والله يشهد علي ان زوجك هو اللي يتصل ومعرفت انه زوجك غير امس لما شفت رقمه بجوالك والايام راح تثبتلك صحة كلامي
وعلى فكره هو للحين يتصل علي

ساره: كذابه

شجون: خلاص انا كذابه بس اللي تاكدت منه انك غداره وخاينه العشره ولو فيك خير متاخذين معلومات مني وتعطينها زوجك مشان يستفيد منه

وراحت شجون وتركت ساره وهي مقهوره حست ساره انها ستحقرت نفسها

وممدى شجون تروح الا رجعت لان حمد اتصل عليها
وبدون متتكلم جت عند ساره وردت على حمد وحطت سبيكر

حمد:الوو

شجون: نعم
انا مقلت لاتتصل على هالرقم مره ثانيه

حمد: بس انا احبك لي اربع شهور اتصل وانتي منتي حاسه فيني

شجون: انا عندي وحده تبي تكلمك

حمد: بس انا ابيك انتي

واعطت شجون ساره الجوال

ساره: حمد يحقير

حمد: من انتي

ساره: انا ساره ياحمد ساره

وسكر الخط من الصدمه وجلست ساره تبكي وتتاسف من شجون انا فعلا انا اعطيت المعلومات حمد لانه قالي

وقطعتها ساره مهما كانت الاسباب لو انك انسانه جاده وصادقه كان مسويتي كذا

انتي بالمعلومات التافهه هذي دمرتي حياتي بس من اليوم ورايح لا اعرفك ولاتعرفيني

وراحت شجون وتركت ساره
راحت شجون دور فيها الدنيا انطعنت طعنتين طعنه جراح وطعنت ساره
صارت متثق في احد نهائيا متثق حتى بنفسه حست ان كرامتها انهانت كانت بحاجه للي يرد كرمتها

ومرت الايام وجراح ندمان على اللي صار
ويحاول انه يرجعها بس شجون تصده

وفي يوم من الايام جاء عريس لشجون يتقدملها

ضابط غني من عيله غنيه جدا محترمه ومعروفه بصيتها وثراها

وحست شجون بان كرمتها ترجع بموفقتها وانها راح تهين كرامت جراح لما يعرف انها انخطبت دون ماحتى تقوله

وافقت شجون على المعرس
وبما ان المعرس مستعجل قرر يسوي الملكه بالخميس

وشاع خبر خطوبت شجون وان ملكتها بالخميس وراح تكون الملكه بافخم قاعه بالرياض

وساره كعادتها وصلت الخبر لحمد بان شجون نخطبت وملكتها بالخميس
وخذت واحد ثري صاحب مركز كبير وابوه راعي مناصب

وحمد وصل هالخبر لخالد اللي بدوره وصله لجراح

وكان هالخبر صدمه كبيره حس انه خسر الدنيا ومافيها وبلحظه جنونيه بدون شعور مسك اخوه خالد وخنقه مع حلقه

انت السبب انت السبب يحقير ياكذاب وضرب خالد مع راسه وجرحه

خالد بغى يموت بين ايدي جراح
إلابدخلت صديقه سالم اللي بالموت قدر يخلص خالد من بين ايدينه

وخالد مصدق يفتك منه الا وهج من الاستراحه

وجراح انهارت اعصابه صار مثل الطفل الضايع اللي ضايع بصحراء مافيها امان

وجلس يبكي ويبكي ويبكي
وبدون شعور حضن سالم ياسالم انا انتهيت انا ضيعت وضعت يسالم الحين انا جسد بلا روح انا الحين باعلن وفاتي راحت راحت راحت انا استاهل انا استاهل صدقتهم وحتى معطيتها فرصه ادافع عن نفسها صدقتهم صدقتهم

سالم: انت الحين روق وبعدين نتفاهم روق روق

وجلس سالم يهدي جراح وخذاه وطلعو بسياره يتمشون وعلم سالم بقصه كلها من الى

وفضفض كل اللي بقلبه على سالم وسالم مقصر معاه كان مثل معوده دايم واقف بجنبه لين جراح روق ورجعه لبيتهم

وكانت الصدمه تنتضره عند البيت الا هذا الشرطه تستناه لان اخوه خالد شاكيه لانه ضربه وحاول ذبحه


وراح جراح معهم وماهمه اي شي
وجلس بالتوقيف ثلاث ايام وتنازل خالد بعد اصرار ابوه عليه وبكاء امه وخواته اللي زعلانين عليه

وطلع خالد وصار مو مع الناس لا ليله ليل ولا نهاره نهار
واتصل على شجون ومن شافت رقم جراح عرفت ان جاه خبر

وردت شجون بكل اعتزاز

شجون: هلااااا

جراح: مرحبا

شجون مرحبا فيك

جراح: مبروك وكان يتمنى انها تقول وش عليه

شجون: الله يبارك فيك اووووه امدى الخبر ينتشر

جراح: ليش متبيني اعرف

شجون: لا ابيك بس كنت عارفه ان الجواسيس ماراح تخيب الظن
توصلك المعلومه مشان كذا محبيت اقولك الخبر بنفسي

جراح: يعني خلاص طرتي من بين يديني

شجون: انت اللي طيرتني

جراح: على كل حال الله يسعدك وعلى رغم اللي صار واللي يصير انا احبك وانا منسيت الايام اللي عشناها مع بعض
ولاراح انساك طول حياتي

شجون: شي راجعلك

جراح: اانا اتمنى انك وافقتي عن قناعه واتمنى ان موقفي مجبرك على شي

شجون: اكيد بقناعه

جراح: حس انه انخنق طيب الف مبروك انا استاذن

شجون: خذ راحتك

جراح: الوداع

شجون: ساكته ساكته ساكته حست اذا تكلمت بتنفجر من بكاء

جراح: حتى مستكثره علي الوداع براحتك

وقفل جراح الخط وشجون نهارت من البكاء

ليش ليش ليش ياجراح ليش بعتني ليش ياجراح
انا احبك واخلصتلك خنت اهلي مشانك بعت العالم مشانك واخرتها تبيعني بكذبه

الا باب الغرفه يطق ومسحت شجون دموعها الا هذا اخوها فيصل متواعدين ينزلون السوق مشان تشتري الفستان

وراحو السوق واصرت ان يكون فستانها لونه احمر مشان كل مشافت صور الملكه تذكر الخيانه وتقسي قلبها

وجا يوم الخميس وتمت الملكه بسلام وجلست شجون مع عبدالله خطيبها

وتناظر شجون مو مصدقه اللي صار وتخفي دموعها وحزنها بضحكه صفراء

طبعا عبدالله انجن من اللي شافه

عبدالله: مو مصدق وش هالجمال وش هالطول وش هالجسم وش هالحلاوه

شجون: عيونك الحلوه

عبدالله: مسك ايدها وقبلها

شجون: تناظر مندهشه بالسهوله وش قاعد يصير

عبدالله: قطع حبل افكارها وحط ايده على خدها وش فيك ساكته

شجون: مافيني شي

عبدالله: طيب اممممممم ممكن قبله

شجون: ساكته

عبدالله: يقولون السكوت علامه الرضا
وقبلها وضمها على صدره

عبدالله انسحر مع شجون بعكس شجون اللي تحس برود ماتحس باي مشاعر ادركت انها حطت نفسها بورطه وانها مانتقمت الا من نفسها

وطق باب الغرفه اللي جالسين فيها الا هذي امه وخالته يبونه يطلع
وبالموت امه وخالته طلعوه من عندها

ورجعت شجون واهلها البيت وجلست شجون تحاصرها احزانها ودها تبكي بس مو قادره حاسه برود مدري يمكن ماهي مستوعبه اللي جالس يصير

واتصل عليها عبدالله وتورطت خافت يبين عليها شي او يحس بالبرود اللي فيها
وردت عليه

واستمرت المكالمه للفجر

وخذو على هالحال ثلاث شهور مكالمات ومقابلات وشجون الى اليوم وهي حاسه برود بمشاعرها اتجاه عبدالله وتخلق المشاكل مشان يبطل عنها بس حب عبدالله لها يعميه عن التفكير بفسخ الخطوبه

بعكس مشاعرها اتجاه جراح اللي تبكي كل يوم على فرقاه تذكر ذيك الايام وتذكر ذيك المكالمات اللي تشرق عليهم الشمس وهم محسوا فيها وتذكر زوله اللي تشوفه من بعيد بكل طلعه لسوق او مشغل او عند الجامعه
الله على ذيك الايام حست شجون انها مشتاقه لجراح وان حبه يزود يوم عن يوم

ومن شده البكاء على جراح صحتها تردت صارت انطوائيه
متحب الاختلاط وتردا مستواها بالجامعه

طبعا جربت كثير تتصل بجراح بس جراح مغير الرقمه وفصل من وظيفته وترك الرياض وتوظف عسكري بالجيش بتبوك وثلاث شهور ماجاء لرياض حتى اهله مو دايم يكلمهم

وبعد مافقدت شجون الامل انها تحصل رقم جراح وخضعت للامر الواقع ومابقي على زوجها غير اربع شهور


اتصل رقم ثابت مو من الرياض على شجون وردت شجون: الوو الوو الوو

بس المتصل ساكت منطق بكلمه

وتكررت هذي الاتصالات بنفس الطريقه
وشكت شجون بالاتصال
وسالت عن مفتاح الخط وانه من الشمال
طبعا عندها خبر من ساره انه جراح هاجر الرياض وتوظف بتبوك

وتاكدت انه جراح وكانت تنتظر يجيها اتصال وبعد اربع ايام من الانتظار اتصل اللي تبي

وردت على طول
شجون: الوو الوو جراح رد يكفي غياب يكفي عذاب يكفي دموع جراح رد

جراح: ارد وش اقول

شجون: وينك ليش خليتني ليش

جراح: خليتك مع عبدالله

شجون: انا ابيك انت انا ابيك انا احبك انت

جراح: ساكت الحين ماينفع الندم
كل شي راح

شجون: لا يمدي ياجراح انا شاريتك للحين

جراح: ساكت متكلم


شجون: وش فيك ساكت

جراح: انا تاخرت على دوامي

شجون: جراح وش فيك تتهرب

جراح: خلاص هذا قدرنا

شجون: وش قصدك انت للحين مصدق كذبتهم

جراح: هذي فتنه وشرها ماينتهي راح يطاردنا طول العمر

شجون: وش قصدك انا مو فاهمه

جراح: اللي اقصده انا وانتي لو اجتمعنا الشك والغيره راح يدمرون حياتنا انا مو قادر اتخيل ان في شخص غيري لمس ايدك ولاكيد قبلك

شجون: انت قصدك حتى لو افسخ الخطوبه ماراح تتقدملي

جراح: انتي لك نصيبك وانا الله يرزقني

شجون: مصدومه اجل ليش متصل
ليش مشان تقولي الله يوفقك
ليش اتصلت ليش

جراح: شجون افهميني

شجون: جن جنونها بلاشجون بلا زفت
اي شجون انت خليت فيها شجون قتلتني قتلتني قتلتني

جراح: شجون

شجون: رجعلي قلبي اللي خذيته رجعه مو من حقك انت متستاهله
انت متستاهل قلب مخلص انت تستاهل قلب الخيانه تسري بدمه

جراح: ليش انتي مو راضيه تفهميني

شجون: وش افهم افهم انك ماتبي مطلقه
هذا اللي تبي تفهمنياه

ليش قولها صريحه خايف تجرحني صدق حنون ولا ملقيت مكان بقلبي تجرحه من كثر جروحك
ياحسافه عطيتك قلبي امانه وماصنته حسافه حسافه

خذيتني مثل الورده ولما ذبلت رميتها

جراح: شجون انا انا

شجون: انت وش ولا معندك شي بتقوله
انا بسكر الخط بس احب اقولك شي
تاكد اذا تزوجت وعشت حياتك مبترتاح تدري ليش لان شبح الخيانه بيطاردك وراح تلقاها وسط دارك

وتسكت ماتبيه يحس بدمعتها اللي على خدها وتكتم عبرتها

تبي شي انا ابي انام

جراح: سلامتك

شجون: سلاااااااام وسكرت الخط

وصار جرح شجون جرحين وصارت تبكي بدل الدمع دم

وتجرعت المر والقهر وبكت الليل مع النهار حتى لاحظو اهلها

حزنها الواضح اللي تعجز اي ابتسامه تخفيه

واتصلت شجون على عبدالله تبيه يستعجل بالزواج بحجه صديقتها تبي تحضره قبل لاتسافر

وحدد العرس بعد ثلاث شهور يعني بدايه العطله على طول

وشجون عايشه بحزن مايعلمه الا الله

حاولت تحب عبدالله وتهتم فيه وتسمعه وتعيش لحظات الحب والرومانسيه معاه حاولت لين حست ان حبها لجراح يزود اكثر من اول عجزت تنساه وعجزت تحب عبدالله


ويوم من الايام كان البيت فاضي كان اهل شجون معزومين على زواج وجلست شجون بالبيت بروحها واتصل اخوها فيصل يبي يتطمن عليها
وترجاها يمرها مشان يتمشون بس رفضت مالها خلق

واتصل فيصل على عبدالله وقاله ان شجون بروحها بالبيت ومتضايقه

طبعا عبدالله مصدق خبر
وراح لبيت شجون وطق الباب تعجبت شجون من جاينا هالحزه وارسلت الخدامه تفتح الا هو عبدالله

شجون تورطت كانت لابسه بجامه برمودا وشعرها رافعته
ونفسيتها تعبانه بس جمالها غطى على كل الاشياء هذي

ودخل عبدالله وشاف شجون بالحاله هذي

وقرب منها وسلم عليها وعينه على رقبتها اللي اول مره من ملك يشوفها هيك بالعاده شعرها يكون منثور ومايبين طول رقبتها وبياضها

ارتبكت شجون: عبدالله ادخل المجلس بغير وجيك

عبدالله: ليش خليك هيك حلو

شجون: معليش محب احد يشوفني بملابس البيت

عبدالله: بالعكس هيك احلى بالعكس كلك انوثه

شجون: معليش خلني براحتي

عبدالله: طيب براحتك


وصعدت شجون لغرفتها تغير ملابسها افتحت الدولاب الا باب الغرفه انفتح

عبدالله انت انجنيت وش جابك غرفتي

وسكر عبدالله الباب وطفى الانوار الغرفه حتى صارت ضلام

وشجون انجنت عبدالله وش فيك

واسرعت شجون تبي تطلع من الغرفه
ومسكها عبدالله وضمها على صدره بقوه وشجون تبي تتخلص منه بس كان مسكها بقوه

ويمسك عبدالله شعرها ليقبلها بقوه من شفايفها تتبعها قبلات على رقبتها

وشجون تحاول التخلص منه
ويتركها عبدالله
ويشعل الضوء انا بنزل استناك تحت

وجلست شجون تبكي حست انها انكسرت وا على الاصح مكانت عمله حساب هالموقف

وغيرت ملابسها وانزلت ناويه شر

ادخلت المجلس الا عبدالله جالس يستناها

وقفت عند الباب
عبدالله: وش فيك تعالي

شجون: ليش سويت كذا

عبدالله: مسويت شي يضرك انتي زوحتي

شجون: بس احنا مخطوبين

عبدالله: ادري انتي زوجتي لو بغيت اخذك الحين خذيتك

شجون: بس هذي حركات مراهقين

عبدالله: طيب ليش واقفه تعالي

شجون: ماني بجايه هيك مرتاحه

عبدالله: تجين ولا اكمل عليك

شجون: انا مني بجايه وبعدين اذا اهلي جو ولقوك لحالك عندي بيزعلون

عبدالله: انا فيصل اتصل علي وقالي بجيك وبعدين استاذنت من ابوك ليش قالولك مفهم بالاصول عاد يالله تعالي ماراح اسوي لك شي

شجون: انا مراح اجيك عقابن لك

عبدالله: يضحك اجل خلي دلعك ينفعك انا بروح

شجون:تكتفت بيدينها قولت مهمني

وقام عبدالله يبي يطلع وقرب من شجون
بحركه سريعه حمل شجون بيديه لين الكنب وجلسها بحضنه

وش منه خايفه حبيبتي انا زوجك

الا صوت الباب الشارع سكر وفزت شجون من حضن عبدالله

وعبدالله ارتبك وبين عليهم الارتباك وطق الباب الا هو فيصل ودخل وسلم وجلس وحس من هدوءهم
ان في شي مو طبيعي وان الارتباك واضح عليهم

وحب يلطف الجو افااااااا شجون هذا مقهويتي ضيفك

ولا منتم فاضين للقهاوي

انحرجت شجون وقامت تجيب شي يشربونه

الا بجيت اهلها وحمدت ربها ان اللي طاحبهم فيصل مو امها ولا ابوها

وراحت المطبخ وجابت كيك وعصير

وجلس عبدالله شوي وستاذن
واتصل على شجون وجلس يكلمها للفجر وطايح لها تعليق وشجون مو قادره تكتم ضحكتها

ومشت الايام يوم عن يوم حتى قرب موعد العرس ومابقى غير شهر

وشجون فقدت الامل بجراح وحاولت تكيف نفسها على الوضع اللي هي فيه

ويوم من الايام وشجون جالسه بغرفتها تتفرج على ملابس العرس اتصل جوالها

وناظرت شجون الا هو رقم غريب
وراح بالها على طول لجراح لان مافي احد يتصل عليها من ارقام غريبه غير هو

وماردت وسحبت عليه ويتصل مره وثنتين وثلاث

وبعد هي مقدرت تقاوم بعد متفجرت عواطف الذكريات

وردت عليه الوو

جراح: الوو

شجون: وش عندك جرح جديد

جراح: شجون انا احبك

شجون: ان طعتني لاتجيب لحب سيره

ارجوك لاتشوه صورة الحب

جراح: انتي متدرين وش كثر اعاني

شجون: مو كثر معاني انت جرحتني وتخليت عني مشان كلام الناس واهنتني بدل المره مرتين وماراح اسمحلك تثلثها

جراح: انا من كثر ماحبك من زود حبي لك خلى الغيره تعميني

شجون: والمطلوب مني

جراح: سامحيني

شجون: اسامحك عادي حصل خير مصار شي بس دمرت حياتي
اعيش وانسى

جراح: لاتخليني احس بذنبك طول حياتي

شجون: جراح ردلي قلبي واسامحك بس رده من غير جروح

جراح: شجون حرام عليك
يكفي الغربه اللي انا عايش فيها وحيد

شجون: تبي شي انا تعبانه برتاح شوي

جراح: ممكن اسالك سوال

شجون: اسال

جراح: تحبيني

شجون: انت خليت في قلبي حياه حتى يحب او يكره

باااااااااي وسكرت الخط

وجلست شجون صاكه فيها الدنيا تضحك بهستيريا على اللي قاعد يصير

وبعد هالضحك بكاء مرير بكاء مقهور بكت بكت لين جفت دموعها

وجلست واقسمت انها غير تستعيد حبها وان مها صار راح تسترجع سعادتها

واتصلت على جراح
الوو كنت عارف اني مهون عليك

شجون: احبك ومقدر اعيش من غيرك


جراح: حس بفرحه تغمره وانا احبك


جراح: وش فيك ساكته

شجون: افكر

جراح: اكيد فيني

شجون: وش دراك

جراح: ادري مايبيلها تفكير يادبه

شجون: انا دبه يالرشيق

جراح: حبيبتي

شجون: ياااااااااه من زمان مسمعتها

جراح: ليش مكان يقولها لك

شجون: منهو

جراح: خطيب الغفله

شجون: تضحك نسيت اني مخطوبه

جراح: صارحيني سو فيك شي

شجون: ساكته لا مايقدر
معي سلاحي

جراح: يضحك تعلميني فيك نسيتي يوم مسكت ايدك بالسوق وش سويتي

شجون: تضحك اذكر بس وقتها احسبك واحد يعاكس

جيتني من ورا ومسكت ايدي مدري وش السالفه
مكان عندي غير الشنطه على راسك

ويضحك جراح بس توجع

شجون: يووووه عبدالله يتصل اكلمك بعدين

وكلمت شجون عبدالله لين الفجر
وجراح طاق من القهر والانتظار

واستمروا على هالحال مده وكانت شجون تقاطع مكالماتها لان عبدالله يتصل

وعزت نفسها كانت تمنعها تعرض على جراح انها تفسخ خطوبتها مشان يتقدم لها وبعد ماعرضت عليه قبل هالمره ورفض

وكانت تبي هالطلب يجي منه بس هو كان مايبي يخسر اهله واخون بعد ماتحسنت علاقته معهم بعد معرفوا علاقته مع شجون

وطفش جراح من هالوضع


وش فيك يشجون يعجبك وضعنا

شجون: اي وضع

جراح: كل مكلمك يتصل خطيبك وتصرفيني ليش هو اغلى مني

شجون: انت قلتها خطيبي ليش تبيني اقوله لو سمحت معي حبيبي على الخط مقدر اكلمك

جراح: بس انا متحمل من رجعنا لبعض مكلمتك مكالمه وحده دون مقاطعه

شجون: والله انت جبته لنفسك انت اللي حطيتني بالموقف

جراح: يوووووه انا كل مكلمتك تذكريني بها سالفه

شجون: وراح اذكرك فيها لين مااموت
وانت ماراح تنساها ومايحتاج احد يذكرك

جراح: تبين شي

شجون: سلامتك

جراح: خلاص انا مقدر اشوفك تروحين من بين ايديني وانا اتفرج

شجون: خلاص انت منت مجبور تكلمني سلاااااام

وسكرت الخط وجروووح جراح تزيد يوم عن يوم وتمسكها بعبدالله يزيد اكثر


ومرت الايام والاسابيع ومابقى على زواج شجون الا اسبوعين


وشجون مازالت بدوامه تكابر بحبها لجراح وعايشه بوهم نسيانه

واتصل جراح على شجون بدون اي مقدمات

شجون انا في الرياض ابي اشوفك ضروري

شجون: نعم انت صاحي لامستحيل

جراح: حرام عليك ابي اشوفك ضروري

شجون: ليش وش معنى الحين تبي تشوفني

جراح: ابي احس اني مخسرتك

شجون: حست بخوف وين تشوفني وكيف

مستحيل مستحيل

جراح: ليش خايفه منتي واثقه فيني

شجون: بصراحه لا وش معنى قبل زواجي

جراح: انا جيت لرياض مشانك بعد ماكنت حالف ماأجيه
صدقيني ماراح اذيك بس ابي اشوفك

شجون: جراح حرام عليك ليش تسوي فيني كذا انا وش سويت

جراح: انا مجبرك امسحي دموعك معاش من يبكيك بس حبيت اشوفك قبل لاتروحين وتخليني
وصدقيني ماني ناوي اذيك بالعكس اخاف عليك اكثر من نفسي

شجون: انا عارفه انك تحبني وانا احبك بس هذا حظي نكذب على بعض خلاص انا خسرتك وخسرتني

جراح: طيب خليك معاي هالاسبوعين ابي اعيشهن معك بدون اي ازعاج

شجون: وعبدالله كيف اصرفه اتصالاته زادت وصار يكلمني بالساعات

جراح: دبريها تبخلين علي بهاليومين

شجون: يعني على بالك انا مابي اعيش معاك ولايهمك بدبرها

جراح: يابعد عمري ماني مصدق اللي جالس يصير ياحبيلك تتزوجين وتخليني

شجون: حال الدنيا وش نعمل

جراح: الله يعني على فرقاك

شجون: بكره تتزوج وتنسى

جراح: انا متزوج الا بنتك حتى اشوفك براحتي

شجون: الله يقطعك متخلي سوالفك

جراح هذا عبدالله يتصل اكلمك بعدين

جراح: طيب بااااي

شجون ردت على عبدالله

عبدالله: مرحبا عمري

شجون: هلا والله

عبدالله: من كنتي تكلمين

شجون: اكلم بنت خالي

عبدالله: ليتني بنت خالك
يعني متتصلين الا اذا انا اتصلت

شجون: عبدالله انت عارف مابقى على العرس الا اسبوعين
ولازم نبعد عن بعض هالفتره مشان نشتاق لبعض اكثر

عبدالله: ليش الحين انتي متشتاقين لي

شجون: انت ليش تفسرها كذا
انا ابي اشتاق زياده

عبدالله: اذا انتي تصبرين انا مصبر

شجون: يعنى هاليومين منت قادر تصبر
وبعدين تحمل مشان نشتاق اكثر

عبدالله: طيب بس اذا متحملت اتصل

شجون: طيب اتفقنا

عبدالله: اتفقنا

شجون: يالله عاد انا بنام بااااي

عبدالله: بااااي

ورجعت شجون تكلم جراح

وعاش جراح وشجون احلى ايام عمرهم
بهالاسبوعين وحس خالد اخو جراح
ان الوضع مو طبيعي وان جيت جراح بالفتره هذي فيها شي

وان نفسيت جراح مرتاحه ومستقره
ومكالماته بالجوال بالساعات

وهذا زرع الشك بنفسه وصار يراقبه وين ماراح

ومابقى على الزواج غير ثلاث ايام وانفصل جوال جراح لانها وصلت حدها الاتماني

وصار جراح يكلم شجون من الثابت ولاحظ خالد هالشي

وحط جهاز تسجيل على الثابت بدون محد يحس

وبداء العد التنازلي ومابقى على الزواج غير يومين

وجراح كان يكلم شجون من الثابت

شجون: جراح انا مابقى على زواجي غير يومين

جراح: قصدك وفاتي انا عارف لاتخافين ماراح اطلب منك تستمرين بالمكالمه
انا اخاف عليك اكثر من نفسي

شجون: انا عارفه بس انا قصدي انت طلبت مني قبل مده طلب

جراح: اي طلب

شجون: طلبت تشوفني

جراح: اهاااا انتي للحين تفكرين خلاص انسي الموضوع

شجون: بس انا هالمره اللي اطلب منك انا ابي اشوفك
%%
جراح: منتي صاحيه

شجون: ليش انا ابي اشوفك يمكن طيب نفسي منك
يمكن شوفتي لك تريحني

جراح: انتي فكرتي بالموضوع زين انا مابي شي بالغصب

شجون: انا فكرت ومقتنعه خلني اعيش مره بالعمر

جراح: اكيد

شجون: اكيد

جراح: بس وين تبين نتقابل

شجون: مادري بس ابي مكان امن بعيد عن انظار الناس

جراح: نروح مطعم عوايل

شجون: اقولك ابي بعيد عن عيون الناس

جراح: مدري
وسكت يفكر طيب وش رايك بستراحتنا
مهجوره من زمان محد يجيها من تركتها وبعيده عن عيون الناس وبمكان هادي

شجون: طيب انت متاكد محد يجيها

جراح: الا متاكد ونص

شجون: طيب بكره انا ابقول لاهلي اني بروح المشغل وجلس اليوم كله هناك بحجة عندي شغل
وتمر علي وتاخذني

جراح: وقلبه يرتجف من الخوف طيب من يوديك المشغل

شجون: السواق

جراح: حلوو على بالي فيصل خفت

شجون: اسكت ياني خايفه بس فرحانه

جراح: انا وش اقول فجاتيني متوقعت توافقين تصدقين مدري وش احس فيه معقوله بمسك ايدك قبله

شجون: اخاف تهرب فيني

جراح: مضمن نفسي اخاف اسويها

شجون: بس انا ابي منك وعد

جراح: سمي

شجون: ابيك تحافظ علي مثل متحافظ على خواتك

جراح: افااا تخافين مني صدقيني حتى ايدك لو تبيني ممسها
انتي روحي ومفي احد يتوصى على روحه انا اوعدك اموت ولا احد يمسك بشي

شجون: انا واثقه فيك ولا ليش وافقت اطلع معاك

جراح: يابعد عمري مثل العسل بلسانك اطلع معك بالله عيديها

شجون: جراح خلاص عاد انا الحين بستاذن ابي اتجهز مشان بكره

جراح: طيب بس متى بتروحين المشغل

شجون: بروح قبل صلاه العصر وبعد العصر اروح معاك

جراح: اوكي

شجون: يالله توصي شي انا بقفل

جراح:لاسلامتك

شجون: باااي

جراح: بااايات

وجلسو على طول الليل مانامو من الخوف وكل واحد يفكر وش يسوي وش يقول

وطبعا خالد اسمع كل المكالمه
وعرف بالموعد
وطبعا ماراح يخليهم بحالهم

وجا ثاني يوم ولبست شجون احسن ماعندها وسرحت شعرها بالستشوار وكتفت بجمالها الطبيعي بدون مكياج الابعض لمسات ناعمه مثل الكحل وروج الوردي

وستاذنت من اهلها وراحت المشغل

وبعد العصر جاها جراح
وطلعت من المشغل وركبت السياره

والخوف والارتباك واضح عليهم
ومسك جراح يد شجون وقبلها مني مصدق انتي شجون

شجون: ولي يرحم ولديك بيغمى علي من الخوف

جراح: تبيني اردك

شجون: ناظرتله نظره بالله عليك

جراح: عض شفايفه اموت على النظره الناعسه وش ذا يبنت اللذينا

شجون: انا مابي اتكلم بالاستراحه يصير خير

جراح: طيب براحتك

وضل ماسك ايدها ويرصها بقوه لين موصلو الاستراحه

ودخل السياره داخل الاستراحه مشان مايشوفها احد


ونزلت شجون من السياره وقرب منها جراح

الحين بروحنا انا وانتي والحب

شجون: انا خايفه بس مبسوطه اني معاك بس برضو خايفه

جراح: طيب ماتبين توريني الوجه الصبوح ولا ناويه تمين متغطيه

شجون: طيب روح داخل وارميها اكيد شعري احتاس بزبطه

جراح: طيب انا بصد عنك وانتي اكشفي
وماراح اشوفك لين تقولي شوف وهذا انا اعطيتك ظهري

شجون: ورمت شجون الثام وطرحه وممداها ترتب شعرها المتناثر

الا وجراح ملتفت لها وكانت الصدمه وظل جراح مطير عيونه وفاتح فمه وبدون شعور جلس على ركبه

ويناظر شجون كل هالجمال يروح لغيري

وجلس يقبل رجول شجون سامحيني سامحيني

شجون متحملت الموقف جلست ومسكت يد جراح وقومته

ياجراح خلك قوي مثل معرفتك وانت مخسرتني لو خسرتني متلقاني قدامك الحين
وصدقني وغيرك هو خسران

وطيب وبعدين معاك ماتبي تفرجني على الاستراحه اللي عشت فيها من غير ماجيها

لاتنسى انك كنت تكلمني اغلب وقتك فيها

وجراح طول الفتره هذي يناظر شجون
يناظر شعرها عيونها شفايفها رقبتها جسمها طولها

جراح: خليني افرجك مع انها مغبره من بعدي محد اهتم فيها

وممدا شجون تقدم خطوه الا وجراح بدون شعور سحبها من ايدها وضمها على صدره بقوه

وشهقت شجون وصارت تتنفس بسرعه ونفسها دافي
حست برعشه الحب في حظنه وحست بطعم الحب في احظانه

وبدون شعور وبدون مايحس جراح قبل شفايفها
وبدلته الاحساس بدون احساس بالي تسويه

وبعدت شجون عنه لما حست ان هالشي بدايه تهور

ماتبي تفرجني ولا غيرت رايك

جراح: طيب وجلس يفرجها هذا المطبخ وهذا الدكه وهذا غرفه نوم وهذا دوره مياه واخيرا هذي الشجره اللي كنت اجلس عندها وكلمك وهذا المسبح واخيرا هذا المجلس اللي نجلس فيه انا وشباب

ودخلو المجلس وشغل جراح التلفزيون وحط ال اف ام وطلب من شجون ترقص معه

بس شجون رفضت بشده ومع الحاح جراح عليها وهي رافضه
ورافضه

وماكان من جراح الا حشرها بالزاويه وجلس يقبلها ترقصين ولا وشلون اجل بتهور

شجون تصارخ تبي تتخلص منه برقص برقص
وتركها جراح وفجاءه سمعوا صوت الباب الخارجي سكر
وجن جنونهم

شجون: بخوف من اللي جاء

جراح: غريبه على اساس مهجوره تعالي معي بشوف من

الا باب المجلس انفتح وكانت المفاجئه
اللي ماتخطر على البال

هذا خالد ومعه صديقه حمد وثنين من شلته السكرجيه
وكانو شبه سكارى

وجن جنون جراح وشجون كانت تبكي من الخوف ومتخبيه ورا جراح

خالد: اجل هذي حبيبه القلب

جراح: خالد اطلع برا ولا تراء بذبحك انت وشلتك

خالد: بطلع بس بعد مناخذ اللي نبيه بصراحه ذوقك حلو

وجراح يحاول يطلع السياره بيجيب المسدس

وشجون: تبكي وتصارخ من الخوف
وجراح يحاول يحميها بقدر مايقدر كل تفكيره انه يطلعها من الاستراحه مو مهم وش يصير فيه اهم شي شجون

ولمح جراج حديده على المكتبه وبحركه سريعه خذاها يبي يضربهم بس كانو اربعه وقدر يمسكونه وبعد ويلاه قدرو يربطونه لانه بكل قوته يحاول يتفلت منهم
بس مقدر عليهم
ياحيونات ياهمج حرام عليكم اذبحوني قبل لاتذونها
خالد اذبحني اذبحني ويحاول يتفلت من الحبل بس ربطوه بقوه
وشجون ترجع على ورا من الخوف والاربعه كلهم يحمون عليها

وتصرخ شجون عسى في احد يساعدها
وتصارخ وتبكي ومسكها حمد وسكر فمها وتحاول تتفلت منه بس صاراخها مامنه فايده
وجراح يبكي بصوت عالي ويصارخ عليهم ياحمد ياوصخ شيل ايدك عنها
تكفون لاتذونها ولاذبحوني خالد انا اخوك اوعدك بعطيك اللي تبي بس اتركوها وجراح مستمر على هالوضع
وشجون تصارخ وجراح يبكي ويحاول يخلص نفسه من الحبال وشجون تصارخ

وجاء خالد ومسك شجون بكل جبروت وطغيان وشجون تقاوم وتقاوم واغتصبها وقتل عذريتها وجراح ذهل من المنظر اعطاه قوه مشان يتخلص من الحبل ويحاول يحاول وهو مستمر بالبكاء وصار يبكي بدل الدمع دم

وخالد مكفاه اللي سواه وترك اصدقاءه السكارى يغتصبونها واحد وراء الثاني وشجون صار فيها انهيار عصبي ومتحملت الموقف وهم بدون رحمه اجتمعو الاربعه عليها وبدا صوت شجون ينخفض حتى انقطع صوتها حتى فارقت الحياه وماتت بين ايديهم

وجراح جن جنونه معاد يشوف الا سواد قدامه

واستطاع بعد فوات الاوان ان يتخلص من الحبل وراح يتفقد شجون وسط ضحكات السكارى اللي افقدته عقله وراح السياره وجاب المسدس ودخل المجلس لعيونك ياشجون والله لاخذ بثارك واعطى كل واحد طلقتين وحده مع قلبه وحده مع راسه حتى تاكد انهم فارقو الحياه ابتداها من اخوه خ
وقف على راس كل واحد منهم وجلس يرفسهم برجله يكلاب ياحمير وجلس منهار وجلس يزحف لين موصل شجون شجون اصحي انا خذيت بثارك حبي اصحي بكره زواجك اصحي لاتموتين وتخليني اصحي انا بتزوجك بدل عبدالله اصحي

وقام جراح وحمل شجون بين ايدينه وطلع فيها لشارع اللي لقاه مليان شرطه لان حارس الاستراحه اللي جنبهم بلغ الشرطه لما سمع صوت الطلق والصراخ

وقبضت الشرطه على جراح اللي ماقاومهم وشالو الجنايز اللي بداخل
وعرفو اهل شجون بالخبر اللي كان مفاجئه وصدمه لهم وكذالك عبدالله اللي هاجر امريكا وحرم الزواج من بعد شجون

بذالك انتهت القصه كعادتها من القصص بموت قصه حب حقيقيه ليضل الحب في القلوب مدفونن
**********
يكتبها لكم سالم صديق جراح بعد ماوجد هذه القصه مكتوبه بورقه وجدها بغراض جراح الخاصه التي استلمها من السجن بعد اعدام جراح فقد حكم عليه بالقصاص وتم تنفيذ الحكم بعد مادعى بانه هو الذي خطف شجون واحظرها الا الاستراحه لاصدقاءه ولكن لم يتوقع انهم يغتصبونها وقا
*** انتهت***
__________________


فـرفـوشه سـآبقآً
-->
من مواضيع мαģиоόйтќ


التعديل الأخير تم بواسطة мαģиоόйтќ ; 01-18-2010 الساعة 12:48 PM
мαģиоόйтќ غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 01-18-2010, 12:56 PM   #2
 
الصورة الرمزية 乂×9aʁgo3×乂
 
تاريخ التسجيل: Dec 2009
المشاركات: 7,589
معدل تقييم المستوى: 200
乂×9aʁgo3×乂 has a reputation beyond repute乂×9aʁgo3×乂 has a reputation beyond repute乂×9aʁgo3×乂 has a reputation beyond repute乂×9aʁgo3×乂 has a reputation beyond repute乂×9aʁgo3×乂 has a reputation beyond repute乂×9aʁgo3×乂 has a reputation beyond repute乂×9aʁgo3×乂 has a reputation beyond repute乂×9aʁgo3×乂 has a reputation beyond repute乂×9aʁgo3×乂 has a reputation beyond repute乂×9aʁgo3×乂 has a reputation beyond repute乂×9aʁgo3×乂 has a reputation beyond repute
افتراضي رد: قصة جراح وشجون روووعه



لازم حزن اعوذ باللة

يعطيك الف الف الف عافية
على القصة الحزينة

وتسلم اناملك على القصة فديتها من اناامل

مشكوورة يا متميزة واصلي الابداااااع
منوورة المنتدى بابداعتك
-->
من مواضيع 乂×9aʁgo3×乂


التعديل الأخير تم بواسطة 乂×9aʁgo3×乂 ; 01-18-2010 الساعة 01:13 PM
乂×9aʁgo3×乂 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 01-18-2010, 02:36 PM   #3
| عضو مميز |
 
الصورة الرمزية ذيب الدواسر
 
تاريخ التسجيل: Aug 2009
المشاركات: 984
معدل تقييم المستوى: 13
ذيب الدواسر is on a distinguished road
افتراضي رد: قصة جراح وشجون روووعه

مشكووووووره
لاهنـــتــــــــــــي
-->
من مواضيع ذيب الدواسر

ذيب الدواسر غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 01-19-2010, 12:25 PM   #4
عضو توه داخل بـ رتم الموقع
 
الصورة الرمزية мαģиоόйтќ
 
تاريخ التسجيل: Jan 2010
الدولة: آڷِشرقێێێه ~
المشاركات: 1,565
معدل تقييم المستوى: 54
мαģиоόйтќ has a reputation beyond reputeмαģиоόйтќ has a reputation beyond reputeмαģиоόйтќ has a reputation beyond reputeмαģиоόйтќ has a reputation beyond reputeмαģиоόйтќ has a reputation beyond reputeмαģиоόйтќ has a reputation beyond reputeмαģиоόйтќ has a reputation beyond reputeмαģиоόйтќ has a reputation beyond reputeмαģиоόйтќ has a reputation beyond reputeмαģиоόйтќ has a reputation beyond reputeмαģиоόйтќ has a reputation beyond repute
افتراضي رد: قصة جراح وشجون روووعه

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ۩ فٌـٌـٌيْـٌـَصٌلُـٌـ ۩ مشاهدة المشاركة


لازم حزن اعوذ باللة

يعطيك الف الف الف عافية
على القصة الحزينة

وتسلم اناملك على القصة فديتها من اناامل

مشكوورة يا متميزة واصلي الابداااااع
منوورة المنتدى بابداعتك



اي وانت الصادق لازم حزن انا ماعجبتني نهاية القصه بس يلا عااتي


الله يعافيك



الابداع مرورك ياغلآ




يسلموو ع المرور
__________________


فـرفـوشه سـآبقآً
-->
من مواضيع мαģиоόйтќ


التعديل الأخير تم بواسطة мαģиоόйтќ ; 03-14-2010 الساعة 04:29 PM
мαģиоόйтќ غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
روايه طويله (( بشروه أني ابرحل )) ليست لضعاف القلوب ..... حتى ضلالي هلالي قصص و روايات 45 11-24-2010 05:47 PM
قصه نوف يوسف العوفي قصص و روايات 4 01-03-2010 01:02 PM
شوفوآ نهاية الشباب الا يدخلون بتوبيك بنات ملاڪ قصص و روايات 24 03-12-2009 07:34 AM


الساعة الآن 09:42 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.6.0 TranZ By Almuhajir