منتديات هتوف  

العودة   منتديات هتوف > أقلام هتوف > المنبر الحر

المنبر الحر فضاء واسع لقلمك وفكرك مواضيع عامه



إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 01-20-2010, 12:52 PM   #1
عضو توه داخل بـ رتم الموقع
 
الصورة الرمزية د-سلام
 
تاريخ التسجيل: Dec 2009
الدولة: مع عائلتى
المشاركات: 1,147
معدل تقييم المستوى: 63
د-سلام has a reputation beyond reputeد-سلام has a reputation beyond reputeد-سلام has a reputation beyond reputeد-سلام has a reputation beyond reputeد-سلام has a reputation beyond reputeد-سلام has a reputation beyond reputeد-سلام has a reputation beyond reputeد-سلام has a reputation beyond reputeد-سلام has a reputation beyond reputeد-سلام has a reputation beyond reputeد-سلام has a reputation beyond repute



(adsbygoogle = window.adsbygoogle || []).push({});
فى بيتنا غزه






في بيتنا غزة





جلس يقلب بين المحطات الفضائية بحثا عن قناة تبث مباريات بطولة الأمم الإفريقية بعد أن احتكرت إحدى المحطات بث البطولة حصريا، استوقفته زوجته، وطلبت منه أن يعيد الريموت كنترول للقناة السابقة، التي كانت تبث مشاهد لأطفال غزة وهم يتظاهرون بالشموع وسط ظلام دامس.

استسلم لطلب زوجته بعد أن يأس في العثور على محطة فضائية تنقل المباراة، كانت القناة الإخبارية تنقل بثا مباشرا لأوضاع السكان في قطاع غزة بعد انقطاع التيار الكهربائي ونقص حاد في الوقود والمواد الغذائية، كانت المشاهد موجعة وتعتصر القلوب.

بادرها بالقول: هم الفلسطينيون الذين فعلوا ذلك في أنفسهم، بسبب انقسامهم واقتتالهم الداخلي.
أجابته: القضية الآن ليست في الانقسام الذي حدث بين الفلسطينيين، القضية الآن في الكارثة التي تحل بالأطفال والمرضى والعجائز في القطاع.

قال لها وهو يقلب صفحات مجلة بعد أن ترك الريموت: وماذا نفعل لهم؟ لا نملك شيئا.
سحبت من يده المجلة وقالت: نستطيع أن نفعل الكثير، ونادت على أولادهم الثلاثة. قال: اتركي الأولاد بعيدا عن مثل هذه الأمور.. الأولاد ما يزالون صغارا
فأجابته: وأطفال غزة أيضا ما يزالون صغارا.

حضر الأبناء، فقالت لهم: سوف نجلس سويا، لنشاهد ما يحدث لإخواننا في قطاع غزة، وهمست في أذن زوجها: هذا أو شيء يمكن أن نفعله.

جلسوا جميعا يتابعون التقارير التي تنقل معاناة الشعب الفلسطيني، ويتبادلون التعليقات ويطرح الأبناء بعض الأسئلة والاستفسارات عن القضية الفلسطينية، فكانت الزوجة تجيب أحيانا وتترك للزوج الفرصة للقيام بالدور.

بعد انتهاء البث المباشر قالت الزوجة: بابا جمعنا يا أولاد لكي نفكر سويا في تقديم شيء عملي نساعد به أشقاءنا في قطاع غزة.

شعر الزوج بالحرج مما نسبته إليه زوجته فأراد أن يؤكد لها أنه يوافقها الرأي فقال: نعم يا أولاد .. المفروض نساعد إخواننا في غزة وأنا جمعتكم من أجل ذلك.

قالت البنت الوسطى: ندعى لهم في كل صلاة، وندعى على الإسرائيليين المجرمين.

قالت الأم: هذا اقتراح جميل .. نسجله، وأمسكت بورقة وقلم لتكتب المقترحات.

قال الأب: لكن الدعاء وحده لا يكفي، ما رأيكم في موضوع التبرع، لأن كما رأينا ظروفهم المعيشية صعبة للغاية، وسمعت أن هناك بعض المؤسسات الرسمية التي تقوم بتوصيل التبرعات لأهل فلسطين، كل واحد منا يخرج جزء من مصروفه أو من ماله الخاص.. على حسب استطاعته.

فبادر الابن الأصغر: أنا سوف أتبرع بحصالتي.. وأسرع إلى غرفته لإحضار الحصالة.

قال الابن الأكبر: أنا عن نفسي سوف أكوّن مجموعة بريدية على الإنترنت، أرسل لهم صور وأخبار عن الوضع في غزة واطلب منهم أنهم يتفاعلوا مع القضية، وينشروها على مستوى واسع، ونفكر كلنا في إيجاد حل.

قال الأب مستحسنا الفكرة: جميل جدا، والأم تسجل المقترحات.

قالت البنت: وممكن يا أحمد نعمل أيضا مدونة عن حصار غزة، والموضوع بسيط جدا، لكن محتاج إننا نبذل فيه جهد حتى تكون المدونة مؤثرة وتجعل الشباب يتفاعلون.

الأم: نحن الآن كتبنا بعض المقترحات العملية الجيدة، لكن أعتقد أن هناك أفكار أخرى، ممكن ننفذها.

فقالت البنت: ممكن أعمل مجلة حائط في المدرسة.
وقال الابن الأكبر: وممكن أن نعمل مجلة أخرى في مدخل العمارة.

وبينما كان الأبناء يتناقشون في كيفية تنفيذ الأفكار التي توصلوا إليها، لاحظ الأب أن زوجته تجيل بصرها في أرجاء الشقة وهي تنظر للأجهزة الكهربائية ومصابيح الإضاءة.
أدرك ما تفكر فيه زوجته فقال لها: الأولاد عندهم مذاكرة.
قالت: وأطفال غزة أيضا عندهم مذاكرة وامتحانات.
قال: الجو بارد والشقة تحتاج للتدفئة.
قالت: وليس بردنا أشد من برد غزة.
قال: كيف سنقضى ليلتنا.
قالت: كما يقضون هم لياليهم.

الأولاد يستمعون إلى كلام الأب والأم كأنه ألغاز تحتاج إلى حل.

قالت الأم: ما رأيكم يا أولاد .. نفصل التيار الكهربائي عن الشقة هذه الليلة .. لنشارك إخواننا في غزة شيئا من معاناتهم.

الأولاد صمتوا قليلا كأنهم يفكرون في الاقتراح ثم أجابوا في صوت واحد: والله فكرة. ولم يجد الأب سبيلا غير الموافقة لكنها اكتفى بالإعلان عنها بالإشارة برأسه.

صاح الابن الأكبر: لكن كيف سنجهز المقترحات الخاصة بالإنترنت ومجلات الحائط؟

قالت الأم: لو بدأنا تنفيذ مشروع مناصرة غزة بمعايشة ظروف أهلها، سوف يمثل ذلك دافعا لتنفيذ بقية المقترحات، وبروح عالية.

قال الأب: خلاص يا أولاد .. توكلنا على الله، جهز يا أحمد الشمع، هات يا عمرو الـ...
(ملحوظة: لم يتمكن الزوج من استكمال كتابة الموضوع فقد قامت الزوجة بفصل التيار الكهربائي عن الشقة)


اكيد بنقول زوجة ايجابية كانت سبب فى تغير فكر اسرتها
لا تقل ليس بيدى شئ اكيد بايدينا كثير وتذكر قول حبيبك ورسولك
صلى الله عليه وسلم فيما معناه
من لا يهتم بامر المسلمين فليس منهم
اللهم ارزقنى واياكم صلاة فى مسرى حبيبك يا ارحم الراحمين
-->
من مواضيع د-سلام

د-سلام غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 01-24-2010, 01:02 AM   #2
مستشار الأداره
 
الصورة الرمزية الأديب عصام السنوسى
 
تاريخ التسجيل: Mar 2009
الدولة: مصر ـ المنيا
العمر: 51
المشاركات: 23,381
معدل تقييم المستوى: 42949758
الأديب عصام السنوسى has a reputation beyond reputeالأديب عصام السنوسى has a reputation beyond reputeالأديب عصام السنوسى has a reputation beyond reputeالأديب عصام السنوسى has a reputation beyond reputeالأديب عصام السنوسى has a reputation beyond reputeالأديب عصام السنوسى has a reputation beyond reputeالأديب عصام السنوسى has a reputation beyond reputeالأديب عصام السنوسى has a reputation beyond reputeالأديب عصام السنوسى has a reputation beyond reputeالأديب عصام السنوسى has a reputation beyond reputeالأديب عصام السنوسى has a reputation beyond repute
افتراضي رد: فى بيتنا غزه

ماذا تبقى من بلاد الأنبياء
إثنان وستون عاماً
و الحناجر تملأ الدنيا ضجيجاً
ثم تبتلع الهواء ..
إثنان وستون عاماً
و الفوارس تحت أقدام الخيول
تئن فى كمد .. و تصرخ فى استياء
إثنان وستون عاماً فى المزاد
و كل جلاد يحدق فى الغنيمة
ثم ينهب ما يشاء
إثنان وستون عاماً
والزمان يدور فى سأم بنا
فإذا تعثرت الخطى
عدنا نهرول كالقطيع إلى الوراء
__________________

-->
من مواضيع الأديب عصام السنوسى

الأديب عصام السنوسى غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 01-24-2010, 05:40 AM   #3

..حـنـيني غـصب|يـدفعني!..
 

 
الصورة الرمزية قلب فارسها
 
تاريخ التسجيل: Aug 2009
الدولة: بين حنايا ||رفيق دربي ||
المشاركات: 2,333
معدل تقييم المستوى: 5455724
قلب فارسها has a reputation beyond reputeقلب فارسها has a reputation beyond reputeقلب فارسها has a reputation beyond reputeقلب فارسها has a reputation beyond reputeقلب فارسها has a reputation beyond reputeقلب فارسها has a reputation beyond reputeقلب فارسها has a reputation beyond reputeقلب فارسها has a reputation beyond reputeقلب فارسها has a reputation beyond reputeقلب فارسها has a reputation beyond reputeقلب فارسها has a reputation beyond repute
افتراضي رد: فى بيتنا غزه

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..
اخواني الأفاضل والله نفرح بوجود مفكرين..
وادباء..واصحاب عقول نيره في منتديات..
عامه..ونجد منهم روعة الطرح..وجمال الاسلوب..
ودقة المعنى..بوجودكم نفتخر بعروبتنا..
وبثقافتنا..ونحن ابناءً لكم نشرب من نبعكم..
ونتأثر بطرحكم..غزه..غاليه علينا كما
هي غاليه عليكم..نحن بجوار الحرم المكي الشريف
لانملك الا الدعاء لهم ..بأن يرفع الله الإبتلاء
عنهم فهو وحده من يعينهم لأن الله قادر على اليهود
ولكن الله له حكمه في كل شيء سبحانه ..
((اللهم عليك باليهود الباغين فإنهم لا يعجزونك))
آمـــيــيــيــن...
__________________



- حسبي الله وكفى ..







-->
من مواضيع قلب فارسها

قلب فارسها غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 01-25-2010, 06:18 AM   #4
عضو توه داخل بـ رتم الموقع
 
الصورة الرمزية د-سلام
 
تاريخ التسجيل: Dec 2009
الدولة: مع عائلتى
المشاركات: 1,147
معدل تقييم المستوى: 63
د-سلام has a reputation beyond reputeد-سلام has a reputation beyond reputeد-سلام has a reputation beyond reputeد-سلام has a reputation beyond reputeد-سلام has a reputation beyond reputeد-سلام has a reputation beyond reputeد-سلام has a reputation beyond reputeد-سلام has a reputation beyond reputeد-سلام has a reputation beyond reputeد-سلام has a reputation beyond reputeد-سلام has a reputation beyond repute
افتراضي رد: فى بيتنا غزه

ِشكرا لكم

تبقى لنا حجارة وأطفال رجال

:

حجارة القدس نيران وسجيل
وفتية القدس أطيار أبابيل
وساحة المسجد الأقصى تموج بهم
ومنطق القدس آيات وتنزيل
-->
من مواضيع د-سلام

د-سلام غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
رواية صاحب الظل الطويل DR.DODO قصص و روايات 5 06-28-2012 10:05 PM
فتاة عمرها 16سنه فقدها أهلها بحثوا عنها..((فوجدوها هكذا))؟؟؟ ¸,ّ¤؛|آموت وآحيآبك|؛¤ّ,¸ قصص و روايات 2 10-06-2009 10:40 AM


الساعة الآن 12:20 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.6.0 TranZ By Almuhajir