منتديات هتوف  

العودة   منتديات هتوف > أقلام هتوف > المنبر الحر

المنبر الحر فضاء واسع لقلمك وفكرك مواضيع عامه



إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 02-10-2010, 04:01 PM   #1
مستشار الأداره
 
الصورة الرمزية الأديب عصام السنوسى
 
تاريخ التسجيل: Mar 2009
الدولة: مصر ـ المنيا
العمر: 51
المشاركات: 23,381
معدل تقييم المستوى: 42949758
الأديب عصام السنوسى has a reputation beyond reputeالأديب عصام السنوسى has a reputation beyond reputeالأديب عصام السنوسى has a reputation beyond reputeالأديب عصام السنوسى has a reputation beyond reputeالأديب عصام السنوسى has a reputation beyond reputeالأديب عصام السنوسى has a reputation beyond reputeالأديب عصام السنوسى has a reputation beyond reputeالأديب عصام السنوسى has a reputation beyond reputeالأديب عصام السنوسى has a reputation beyond reputeالأديب عصام السنوسى has a reputation beyond reputeالأديب عصام السنوسى has a reputation beyond repute



(adsbygoogle = window.adsbygoogle || []).push({});
افتراضي محمد على .. الوالى الذى دفعنا لهذا المستنقع !

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

يخطىء من يظن أن ما يحدث فى مصر
وليد الصدفة ..
أو حدث عارض
إنه خطة محكمة
نسجتها أيدى
لا تريد للمسلمين والعرب والمصريين الخير
ولنبدأ فى سرد الخطة طبقاً للتاريخ المعلوم
__________________

-->
من مواضيع الأديب عصام السنوسى

الأديب عصام السنوسى غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-10-2010, 04:02 PM   #2
مستشار الأداره
 
الصورة الرمزية الأديب عصام السنوسى
 
تاريخ التسجيل: Mar 2009
الدولة: مصر ـ المنيا
العمر: 51
المشاركات: 23,381
معدل تقييم المستوى: 42949758
الأديب عصام السنوسى has a reputation beyond reputeالأديب عصام السنوسى has a reputation beyond reputeالأديب عصام السنوسى has a reputation beyond reputeالأديب عصام السنوسى has a reputation beyond reputeالأديب عصام السنوسى has a reputation beyond reputeالأديب عصام السنوسى has a reputation beyond reputeالأديب عصام السنوسى has a reputation beyond reputeالأديب عصام السنوسى has a reputation beyond reputeالأديب عصام السنوسى has a reputation beyond reputeالأديب عصام السنوسى has a reputation beyond reputeالأديب عصام السنوسى has a reputation beyond repute
افتراضي رد: محمد على .. الوالى الذى دفعنا لهذا المستنقع !

(( كتب الشيخ محمد عبده في المنار 1902/1322 هـ بمناسبة مرور مائة سنة على تأسيس ملك هذه الأسرة قال :
إن لمحمد علي ثلاثة أعمال كبيره وكان كل منها موضوع خلاف نافعاً كان أو ضاراً بالمسلمين في سيايتهم العامة
1-تأسيس حكومة مدنية في مصر ( أي علمانية ) كانت مقدمة لاحتلال الأجانب لها .
2-قتاله للدولة العثمانية بما أظهر به للعالم كله ولدول أوربا خاصة ضعفها وعجزها وجرأهم على التدخل في أمور سياستها .
3-مقالتة الوهابية والقضاء على ما نهضوا به من الإصلاح الديني في جزيرة العرب مهد الإسلام ومعقلة .
وكتب الشيخ محمد عبده في العدد التالي مقالة بإمضاء مؤرخ قال :
هذا يعني أن محمد عبده ومدرسته لا ينسون مساوئ محمد علي في نسخ الأحكام الشرعية وإعلان – العلمانية – في مصر , وهو أول من تجرأ في العالم الإسلامي على استبدال القوانين الأوربية بالشريعة الإسلامية , ولا ينسون قتاله لخليفة المسلمين مما يعد حَرابة , ولا ينسون قضاءه على دولة السعوديين العربية المسلمة المُصلحة السلفية , ولا ينسون أن ( توفيقاً ) هو الذي تآمر على ثورة عرابي واستدعى الانجليز لاحتلال مصر واحتمى بجيشهم ..))

قال الشيخ محمد عبده :
(( ما الذي صنع محمد علي ؟ .. لم يستطع أن يحيي ولكن استطاع أن يميت . كان معظم قوة الجيش معه , وكان صاحب حيلة بمقتضى الفطرة , فأخذ يستعين بالجيش وبمن يستميله من الأحزاب على إعدام كل رأس من خصومه , ثم يعود بقوة الجيش ويحز آخراً على من كان معه أولاً وأعانه على الخصم الزائل فيمحقة , وهكذا . حتى إذا سحقت الأحزاب القوية وجه عنايته إلى رؤساء البيوت الفيعة , فلم يدع منها رأساً يستتر فيه ضمير (أنا) . واتخذ من المحافظة على الأمن سبيلاً لجمع السلاح من الأهلين . وتكرر ذلك منه مراراً حتى فسد بأس الدين . وزالت ملكة الشجاعة منهم . وأجهزر على ما بقي في البلاد من حياة وفي أنفس بعض أفرادها , فلم يُبق في البلاد رأساً يعرف نفسه حتى خلعه من بدنه , أو نفاه مع بقية بلده إلى السودان فقلك فيه .
أخذ يرفع الأسافل ويعليهم في البلاد والقرى , كأنه كان يحن لشبه فيه ورثه عن أصله الكريم , حتى انحط الكرام , وساد اللئام , ولم يبق في البلاد إلا آلات له يستعملها في جباية الأموال وجمع العساكر بأية طريقة وعل أي وجه , فمحق بذلك جميع عناصر الحياة الطيبة من رأي وعزيمة واستقلال نفسي ,ليصير البلاد المصرية جميعاً إقطاعاً واحداً له ولأولاده , على أثر إقطاعات كثيره كانت لأمراء عدة )).
ثم يقول :
(( إن محمد علي قد ملأ مصر بالأجانب والدخلاء , يستعين بهم على إقرار نفوذه , وأذل المصريين بإطلاق يد هؤلاء الدخلاء فيهم , يحكمون على هواهم , لا هدف لهم إلا مرضاة الأمير صاحب الإقطاع الكبير ))
ثم ينفي عنه ما يُنسب إليه من إصلاح بل ينسب إليه قتل كل روح للشهامة أو النخوة في مصر , مما ظهر أثره عند غزو الإنكليز لها , فيقول :
(( حمل الأهالي على الزراعة , ولكن ليأخذ الغلات . ولذلك كانوا يهربون من ملك الأطيان كما يهرب غيرهم من الهواء الأصفر والموت الأحمر , وقوانين الحكومة لذلك الهد تشهد بذلك .
يقولون إنه أنشأ المعامل والمصانع . ولكن هل حبب إلى المصرين العمل والصنعة حتى يستبقوا تلك المعامل من أنفسهم ؟.. وهل أوجد أساتذة يحفضون علوم الصنعة وينشرونها في البلاد ؟.. أين هم ؟.. ومن كانوا ؟.. وأين آثرهم ؟.. لا .. بل بغض إلى المصريين العمل والصنعة وبتسخيرهم في العمل والاستبداد بثمرته . فكانوا يتربصون يوماً لا يعاقبون فيه على هجر المعمل والمصنع لينصرفوا عنه ساخطين عليه , لا عنين الساعة التي جاءت بهم إليه .
يقولون إنه إنشأ جيشاً كبيراً فتح به الممالك ودوخ به الملوك . وأنشأ اسطولاً ضخماَ تثقُل به ظهور البحار , وتفتخر به مصر وعلى سائر الأمصار , فهل علم المصريين حب التجند , وأنشأ فيهم الرغبة في الفتح والغلب , وحبب إليهم الخدمة في الجندية , وعلمهم الافتخار بها ؟.. لا .. بل علمهم الهروب منها , وعلم آباء الشبان وأمهاتهم أن ينوحوا عليهم معتقدين أنهم يساقون إلى الموت بعد أن كانوا ينتظمون في أحزاب الأمراء ويحاربون ولا يبالون بالموت إيام حكم المماليك .. هل شعر مصري بعظمة أسطوله أو بقوة جيشه ؟ وهل خطر ببال أحد منهم أن يضيف ذلك إليه , بأن يقول : هذا جيشي وأسطولي , أو جيش بلدي وأسطوله ؟ .. كلا .. لم يكن شئ من ذلك .. فقد كان المصري يعد ذلك الجيش وتلك القوة عوناً لظالمه , فهي قوة لخصمه .
ظهر هذا الأثر عندما جاء الإنكليز لإخماد ثورة عرابي . دخل الإنكليز مصر بأسهل ما يدخل به دامر على قوم ( الدامر هو الذي يدخل على القوم بلا استئذان) . ثم استقروا ولم توجد في البلاد نخوة في رأس تثبت لهم أن في البلاد من يحامي عن استقلالها . وهو ضد ما رأيناه عند دخول الفرنساويين في مصر . وبهذا رأينا الفرق بين الحياة الأولى والموت الأخير , وجَهله الأحداث فهم يسألون أنفسهم عنه ولا يهتدون إليه ))
وعند ذلك يبلغ محمد عبده قمة العنف والهياج , وقد أوشك أن يختم مقاله فيقول :
(( لا يستحي بعض الأحداث من أن يقولوا أن محمد علي جعل من جدران سلطانه بِنيَةً من الدين . أي دين كان دعامة للسلطان محمد علي ؟ .. دين التحصيل ؟.. دين الكرباج ؟ .. دين من لا دين له إلا ما يهواه ويريده ؟ وإلا فليقل لنا أحد من الناس : أي عمل من أعماله ظهرت فيه رائحة الدين الإسلامي الجليل ))
وانظر إلى المقال الذي هاجم فيه رشيد رضا محمد علي لتعرف أي صنف من الرجال كان محمد علي .. وتعال معي إلى بسط سيرته
(( بقول توينبي أن مصر بدأت تتجه نحو الاصطباغ بالصبغة الأوروبية منذ أيام محمد علي متفوقة على تركيا كما يرى جب انها سبقت تركيا في ذلك ))
__________________

-->
من مواضيع الأديب عصام السنوسى

الأديب عصام السنوسى غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-10-2010, 04:04 PM   #3
مستشار الأداره
 
الصورة الرمزية الأديب عصام السنوسى
 
تاريخ التسجيل: Mar 2009
الدولة: مصر ـ المنيا
العمر: 51
المشاركات: 23,381
معدل تقييم المستوى: 42949758
الأديب عصام السنوسى has a reputation beyond reputeالأديب عصام السنوسى has a reputation beyond reputeالأديب عصام السنوسى has a reputation beyond reputeالأديب عصام السنوسى has a reputation beyond reputeالأديب عصام السنوسى has a reputation beyond reputeالأديب عصام السنوسى has a reputation beyond reputeالأديب عصام السنوسى has a reputation beyond reputeالأديب عصام السنوسى has a reputation beyond reputeالأديب عصام السنوسى has a reputation beyond reputeالأديب عصام السنوسى has a reputation beyond reputeالأديب عصام السنوسى has a reputation beyond repute
افتراضي رد: محمد على .. الوالى الذى دفعنا لهذا المستنقع !

لقد تعمد هذا الوالي الظالم تحطيم عقيدة الولاء والبراء وإزالتها من قلوب المسلمين ونفوسهم ولو بالقوة والنار , ليرضي أسياده الصليبيين وليخضع أمته وشعبه المسلم للمخططات الصليبية واليهودية .

(( ويكفي ذلك ما أورده الجبرتي المعاصر لهذه الشخصية , وما سجله من سيئات , وما رصدها به ومن تحركات مشبوهة , وانتهاكات مكشوفة , مع أن الجبرتي يقف بتاريخه عند نهاية سنة 1236هـ أي بعد حوالي ستة عشر عاماً من ارتقاء محمد علي لعرش مصر . وهي في نظرنا فترة كافية استطاع خلالها أن يسبر غور شخصية محمد علي ويعرف مداخلها وتوجهاتها ’ ويلم بتطلعاتها وأهدافها )).

ومع ذلك فقد استمر محمد علي في سدة الحكم بعد ذلك حوالي تسعة وعشرين عاماً لم يدركها الجبرتي , وعمل في تلك المدة من الزمن ما لم يكن يخطر على بال الجبرتي من الأعمال وأضعاف أضعاف ما انتقده عليه , وسجله في تاريخه.


ونحن بعد ذلك نومئ إيماءات سريعة لضيق المقام . فمن ذلك بيعه للغلال والحبوب إلى الإنجليز وغيرهم من الإفرنج حتى شحت الغلال وغلت الأسعار وخلت منها الأسواق , بل أمر بمداهمة البيوت والدور لكبس الأقوات المدخرة , بدون ثمن لسوقها إلى الكفار الإنجليز الذين كانت تجوب أساطيلهم البحار لضرب المسلمين والتربص ببلادهم , والاستعداد للاستيلاء عليها . وأحدث مكوساً جديدة , وفرض ضرائب باهظة , حتى لقد ارتفعت الأسعار بشكل عظيم , وزاد ثمن كثير من البضائع إلى اكثر من عشرة أضعاف ثمنها وحل الكرب والضيق بالمسلمين , وأوذوا في معاشاتهم وأرزاقهم إيذاء عظيماً .

و إن كان من ذكرنا من بكوات مصر قد ركنوا إلى بعض النصارى , واتخذوهم بطانة من دون المؤمنين , فإن محمد علي كان قد اعتاد أن يكون أغلب المحيطين به من النصارى واليهود , الذين قد تغلغلوا في حكومته وبلاطه , خصوصاً نصارى الأرمن من أعداء الملة الذين هم خاصته وجلساؤه وأهل مشورته , وشركاؤه في اختلاس أموال الدولة ونهب خيراتها والذين ليس لهم شغل إلا فيما يزيد مكانتهم وحظوتهم عند مخدومهم وموافقة أغراضه , وتحسين مخترعاته , وربما ذكروه ونبهوه وعلى أشياء تركها أو غفل عنها من المبتدعات , وما يتحصل منها من المال والمكاسب.

وقد أظهر الجبرتي – رحمه الله – ألمه وتأسفه لما وصل إليه حال الكفار , والمكانة التي تبوءوها في عهد محمد علي وأنهم صاروا أعيان الناس ,ويتقلدون المناصب الرفيعة ويلبسون ثياب الأكابر , ويركبون البغال والخيول المسومة والراهوانات وأمامهم وخلفهم العبيد والخدم , وبأيديهم العصي يطردون الناس وسفرجون لهم الطرق , ويتسرون بالجواري بيضاً وحبوشاً , ويسكنون المساكن العالية والجليلة ويشترونها بأغلى الأثمان .

ومنهم من له دار بالمدينة ودار مطلة على البحر للنزهة , ومنهم من عمر له داراً , وصرف عليها ألوفاً من الأكياس , وكذلك أكابر الدولة لاستيلاء كل من في خطه وعلى جميع دورها , وأخذها من أربابها بأي وجه , وتوصلوا بتقليدهم مناصب البدع (يعني الضرائب والمكوس المحدثه) إلى إذلال المسلمين ,لأنهم يحتاجون إلى كتبة وخدم وأعوان والتحكم في أهل الحرفة بالضرب والشتم والحبس من غير إنكار , ويقف الشريف والعامي بين يدي الكافر ذليلاً.

ومن البديهي بعد أن قد أحاط محمد علي بنفسه ببطانة من اليهود والنصارى , ان يعتمد عليهم كثيراً , وأن يسند إليهم عدداً كبيرً من المناصب الهامة في الدولة , ومع ذلك فلولا خوفه وخشيته من إثارة المسلمين وتألبهم عليه لاعتمد عليهم بالكلية ولأسند إليهم جميع المسئوليات والمناصب دون مواراة .

وهذا ما عبر عنه محمد علي بنفسه وحين هلك كاتب الخزينة في عهده وكان رجلاً نصرانياً يدعي عبود النصراني , وكان محمد علي يحبه ويثق فيه ويقول عنه : لولا الملامة لقلدته الدفتردارية (الدفتر دار وظيفته إدارة الشئون المالية وضبط الخراج والدخل وبيده سجلات ملكية الأرض . وكانت وظيفته تشبه وظيفة وزير المالية )

والملامة التي كان يخشاها محمد علي هي جزء من بقايا هذه العقيدة الطيبة في نفوس المسلمين من بغض للكفار ومعاداتهم تجعل الباشا المفتون بهؤلاء الكفار يتوقف بعض الشئ في ولائه السافر لهم , وفي نقل خضوات مسيرته التغريبية بالأمة .

ومع ذلك فإن هؤلاء الكفار كانوا يشكلون مراكز الثقل في دولة محمد علي , وخصوصاً في المجالات المهمة كالشئون المالية والتعليمية والعسركية , ولئن كان الدفتردار ليس واحداً منهم(هو صهر محمد علي وزوج ابنته وشريكه في الظلم والعذاب والجول وكان اسمه محمد بك) . فإن جميع الوظائف المالية الأخرى تقريبا قد احتكرها النصارى وغيرهم . فقد مر معنا أن كاتب الخزينة كان نصرانياً , وكذلك فإن جميع الكتبة والصيارفة كانوا من النصارى أيضاً.

أما وزارة الخارجية فطبيعي جداً أن تكون من نصيب النصارى حيث العلاقات كانت قائمة على أشدها مع الدول الأوربية وقد أسند هذا المنصب الهام إلى وزير أرمني يدعى باغوص بك الأرمني .

أما إدارة الجمارك وهي من الوظائف المهمة فقد كان يرأسها رجل نصراني له أعوان وجند كما يقول الجبرتي يحجزون أمتعة الناس , ويقبضون على المسلمين , ويسجنونهم , ويضربونهم حتى يدفعوا ما عليهم , ومن العجب على قوله أن بضائع المسين يؤخذ عشرها وبضائع الإفرنج والنصارى ومن ينتسب إليهم يؤخذ عليها من المائة اثنان ونصف .
وما دام ان رئيس الجمارك نصراني حقود فلا نعجب بعد ذلك من التفاوت المذهل في أخذ الرسوم على الواردات من البضائع بين المسلمين وغيرهم . حيث يؤخذ على المسلمين من الرسوم أربعة أضعاف ما يؤخذ على غيرهم من كفار العالم .

2.5% إلى 10% تفاوت ظالم , وربما كان ذلك تأليفاً للوافدين من التجار كما فعل الباي!! وعلى أي حال فلا يعدو ذلك المثال عن كونه واحداً من الأمثله الصارخه على استهانة محمد علي بعقيدة الولاء والبراء وعدم تقديره لها .

وقد أصبحت مصر في عهد محمد علي وبالذات القاهرة محط نزول الكافرين من كل جنس , وذلك باستدعائه لكثير منهم , وفتحه المجال أمام استثماراتهم وتجاراتهم , مما جعل البلد تضيق بالسكان وتغص بالقادمين من الكفار الذين ضايقوا المسلمين في معايشهم حتى إن الإنسان ليقاسي الشدة والهول إذا مر بالشارع من الازدحام الشديد , وبالإضافة إلى طوائف اليهود والنصارى فقد استدعى أعداداً غفيره من الدروز والمتاولة والنصيرية وغيرهم من الفرق الخارجة عن الإسلام .

وحق لمدينة مثل القاهرة التي لم يكن يتجاوز طولها في ذلك الوقت الخمسة كيلو مترات أن تكتظ بهؤلاء الكافرين الذين تسابقوا إليها من كل حدب وصوب .

وفي تلك الفترة التي نقوم بدراستها كانت تكثر الاضطرابات , وتشيع الفتن والمصادمات , خضوضاً بسبب ثورات العسكر المتلاحقة لقطع المرتبات وغير ذلك , وكان الشعب هو الضحيه لتلك الثورات المحمومة .

وفي إحدى تلك الثورات العسكرية التي نهبت فيها الأسواق , وحطمت خلالها الحوانيت . أراد المسلمون في أثنائها أن يحصنوا بعض الحارات النافذة ويقوموا بإغلاقها حتى يقطعوا الطريق على جموع العساكر الهائجة ولكن كتخدا الباشا (الكتخد بمعنى : نائب الوالي ) منعهم من ذلك في نفس الوقت الذي كان محمد علي يمد فيه النصارى بالبارود وآلات الحرب , بعد أن أتموا تحصين جهاتهم على أكمل وجه , وهذه الواقعة تغني عن أي تعليق , وتدعل على مدى العلاقة المريبة في الخفاء بين محمد علي ونائبه من جانب وبين النصارى من جانب آخر .

وحين قام محمد علي بإجراء واسع النطاق لهدم الدور والمساكن التي بها شئ من الخلل , كانوا يأمرون صاحب البيت الذي تم الكشف عليه بهدمه ثم تعميره , وإن كان يعجز عن ذلك فإنه يؤمر بإخلائه , ويعاد بناؤه على طرف الميري( هي الدولة وهي عامية محرفه عن كلمة الأميري ) وتصير من حقوق الدولة فهدمت مئات الدور التي كان يملكها أو يسكنها المسلمون .

أما النصارى فلنستمع إلى كلمة الجبرتي في ذلك حيث قال : وأما نصارى الأرمن وما أدراك ما نصارى الأرمن الذين هم أخصاء الدولة الآن فإنهم أنشؤوا دوراً وقصوراً وبساتين بمصر القديمة .. فهم يهدمون أيضاً وينقلون لأبنيتهم ما شاءوا ولا حرج عليهم , وإنما الحرج والمنع والحجر والهدم على المسلمين من أهل البلدة فقط .

وعندما تولى الحسبة رجل يدعى مصطفى كاشف أراد أن يعيد الكفار إلى حاتلهم التي كانوا عليها قبل مجئ محمد على إلى سدة الحكم , فأمر مناديه بمصر القديمة أن ينادي على نصارى الأرمن والأروام والوام بإخلاء البيوت التي عمروها وزخرفوها وسكنوا بها والمطلة على النيل , وأن يعودوا إلى زيهم الأول من لبس العمائم الزرق , وعدم ركوبهم الخيول والبغال والراهوانات الفارهة واستخدامهم المسلمين .

ولكن محمد علي قطع الطريق على هذا الإصلاح , وأمر بكف هذا المحتسب بعد أن تمزجره وتأنيبه , وذلك بعد أن تقدم أعاظمهم إليه بالشكوى وهو يراعي جنابهم لأنهم صاروا أخصاء الدولة وجلساء الحضرة وندماء الصحبة كما يقول الجبرتي .

ويمتد جبل الموالاة والمودة للكافرين في عهد محمد علي إلى شئ آخر له خطورته البالغة , وهو فتح البلاد على مصراعيها لأفواج النصارى الصليبيين للبحث والتنقيب واكتشاف الآثار , ودراسة الأماكن دراسة دقيقة بل ومساعدته لعم وتذليله الصعاب في طريقهم .

وإذا تجاوزنا هدفهم الرئيسي لتلك العمليات والتنقيب , وهو وضع ايديهم على مراكز الثروة , ودراستهم للموقع دراسة تخطيطية , مما أفادهم ولا شك في احتلال مصر فيما بعد عام 1882م خصوصاً إذا علمنا أن كثيراَ من هؤلاء المنقبين كانوا من الإنجليز ..
__________________

-->
من مواضيع الأديب عصام السنوسى

الأديب عصام السنوسى غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-10-2010, 04:06 PM   #4
مستشار الأداره
 
الصورة الرمزية الأديب عصام السنوسى
 
تاريخ التسجيل: Mar 2009
الدولة: مصر ـ المنيا
العمر: 51
المشاركات: 23,381
معدل تقييم المستوى: 42949758
الأديب عصام السنوسى has a reputation beyond reputeالأديب عصام السنوسى has a reputation beyond reputeالأديب عصام السنوسى has a reputation beyond reputeالأديب عصام السنوسى has a reputation beyond reputeالأديب عصام السنوسى has a reputation beyond reputeالأديب عصام السنوسى has a reputation beyond reputeالأديب عصام السنوسى has a reputation beyond reputeالأديب عصام السنوسى has a reputation beyond reputeالأديب عصام السنوسى has a reputation beyond reputeالأديب عصام السنوسى has a reputation beyond reputeالأديب عصام السنوسى has a reputation beyond repute
افتراضي رد: محمد على .. الوالى الذى دفعنا لهذا المستنقع !

فإن هناك أهدافاً أخرى قد تفوق ما ذكرناه خطورة لم يفطن لها كثير من الباحثين وندع الكلام لأحد المستشرقين ليكشف لنا هذه الأهداف البعيدة.

يقول ذلك المستشرق في كتابه (( الشرق الأدني , مجتمعه وثقافته )) : (( إننا في كل بلد إسلامي دخلناه , نبشنا الأرض لنستخرج حضارات ما قبل الإسلام , ولسنا نطمع بطبيعة الحال أن يرتد المسلم إلى عقائد ما قبل الإسلام , ولكن يكفينا تذبذب ولائه بين الإسلام وبين تلك الحضارات .. ))

وعلى ضوء ما سبق من أهداف نستطيع أن نفسر اهتمامات هؤلاء النصارى بشق البلاد طولاً وعرضاً , وإنفاقهم الأموال الطائلة في كشف الآثار وتعريتها بدءاً بالفرنسيين ثم بالإنجليز الذين سارو على خط واحد في تنفيذ هذه الأهداف الخبيثه .


يقول الشيخ محمد قطب : (( ولكن المخطط الخبيث الذي حمله الصليبيون معهم وهم يجوسون خلال الديار كان هو نبش الأرض الإسلامية لاستخراج حضارات ما قبل التاريخ لذبذبة ولاء المسلمين بين الإسلام وبين تلك الحضارات , تمهيداً لاقتلاعهم نهائياً من الولاء للإسلام ))

وبذلك يكون محمد علي باشا قد ساعد هؤلاء الصليبيين في تنفيذ مخططاتهم والوصول إلى أهدافهم بفتح البلاد لهم شرقاً وغرباً يجوبونها بحرية تامة .

ويذكر الشيخ محمد قطب أن فرنسا قد احتضنت محمد علي احتضاناً كاملاً لينفذ لها كل مخططاتها حيث أنشأت له جيشاً مدرباً على أحدث الأساليب ومجهزاً بأحدث الأسلحة المتاحة يومئذ وكان ذلك بإشراف سليمان الفرنساوي , وأنشأت له أسطولاً بحرياً حديثاً وترسانة بحرية في دمياط , وأنشأت له القناطر الخيرية لتنظيم عملية الري في مصر , وكل ذلك كما يقول الشيخ حباً في شخص محمد علي أو حباً في مصر , وإنما كان ذلك لتنفيذ المخطط الصليبي الذي عجزت الحملة القرنسية عن تنفيذه بعد أن اضطرت للرحيل , وكان ذلك المخطط الخبيث يرمي إلى عدة أمور منها : القضاء على الدولة العثمانية , والقيام بتغريب العالم الإسلامي عن طريق تغريب مصر – بلد الأزهر .

وقد قام محمد علي بالدور خير قيام! فإن الجيش الذي صنعته له فرنسا , وقام بتدريبه سليمان باشا الفرنساوي قد استخدمه محمد علي لا في محاولة الاستقلال عن الدولة العثمانية فحسب , بل في محاربة الدولة نفسها! وقد كاد أن يقضي عليها لولا تدخل بريطانيا خوفاً من استئثار فرنسا بصداقة السلطان وبالنفوذ في مصر , وفي الوقت نفسه لتخدم الهدف العام للصليبية بطريقة أخرى , فقد أوقفت بريطانيا محمد علي عند حده في الظاهر , ومنعته من مهاجمة الدولة , وفي الوقت ذاته ضمنت له الاستقلال الفعلي عن الدولة , والاستئثار بحكم مصر حكماً وراثياً ينتقل في ذريته , مع التبعية الإسمية للسلطان !! لأنه نسى نفسه وتجرأ على مهاجمة دولة صليبية هي اليونات فقد كبرته الصليبية وسلحته لمحاربة الإسلام فقط , فإذا فعل ذلك فله كل العون , وأما إذا هاجت أطماعه لحسابه الخاص , فمس أحد الصليبيين بسوء , فهنا يجب تأديبه , بل تحطيمه تحطيماً كاملاً إذا لزم الأمر.


على أن الجرم العظيم الذي تولى كبره محمد علي باشا هو قيامه بضرب الاتجاه الإسلامي السلفي في الجزيرة العربية تظاهراً بطاعة السلطان العثماني الذي فقد السيطرة على بلاد الحرمين الشريفين , واتخذ من ذلك ستاراً لتنفيذ مخططات بريطانيا وفرنسا اللتين رأتا الوجود العودي يشكل خطراً على مصالحهما , خصوصاً في الخليج العربي والبحر الأحمر .


وقد كان على رأس تلك الجيوش التي وجهها محمد علي ضباط فرنسيون وبعض النصارى .

وقد سرت فرنسا بذلك العمل الحربي المدمر وكذلك بريطانيا وأبلغت فرنسا محمد علي عن طريق قنصلها في القاهرة أنها ممنونة مما رأته من اقتداره عن نشر أعلام التمدن في البلاد الشرقية , ومن ذلك بالطب ضرب الاتجاه السلفي في الجزيرة العربية .

أما تغريب العالم الإسلامي فقد عمل محمد علي على تحقيقه بفرض سياستين تغريبيتين , كانت الأولى تقضي بابتعاث الطلاب الشبان وإرسالهم إلى أوربا ليتعلموا هناك .

وكان هذا – كما يقول الشيخ محمد قطب – أخطر ما فعله في الحقيقة .. لأنه من هناك بدأ (( الخط العلماني )) يدخل ساحة التعليم , ومن ورائه ساحة الحياة في مصر الإسلامية , وقد كان من هؤلاء المبتعثين الشيخ رفاعة رافع الطهطاوي إمام إحدى البعث وشيخها , والذي عاد حاملاً معه بذور التغريب والعلمنة كالدهوة إلى تحرير المرأة , وأخذ يسهم في زعزعة عقيدة الولاء والبراء بإغراقه في مديح أوربا الكافر والثناء عليها في كتب كثيره لعل من أبرزها كتابه في مدح باريس والذي قيل إنه أهداه إلى محمد علي فقبله باحترام . وقد بلغ عدد من أرسل من المصريين إلى أوربا سنة 1842م مائة تلميذ .
__________________

-->
من مواضيع الأديب عصام السنوسى

الأديب عصام السنوسى غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
ترشيح (742) معلماً في عدد من المناطق .. ادخلو ضروري .. !! ع ـزف ونزف..! المنبر الحر 15 02-10-2010 04:20 PM


الساعة الآن 06:43 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.6.0 TranZ By Almuhajir