منتديات هتوف  

العودة   منتديات هتوف > أقلام هتوف > المنبر الحر

المنبر الحر فضاء واسع لقلمك وفكرك مواضيع عامه



إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 02-15-2010, 04:14 AM   #1

 
الصورة الرمزية ★★سُمُوّ الْامِيْرِ★★
 
تاريخ التسجيل: Mar 2009
الدولة: في مكان أعلمه جيداً,,
المشاركات: 23,211
معدل تقييم المستوى: 0
★★سُمُوّ الْامِيْرِ★★ is infamous around these parts★★سُمُوّ الْامِيْرِ★★ is infamous around these parts★★سُمُوّ الْامِيْرِ★★ is infamous around these parts★★سُمُوّ الْامِيْرِ★★ is infamous around these parts★★سُمُوّ الْامِيْرِ★★ is infamous around these parts★★سُمُوّ الْامِيْرِ★★ is infamous around these parts★★سُمُوّ الْامِيْرِ★★ is infamous around these parts★★سُمُوّ الْامِيْرِ★★ is infamous around these parts★★سُمُوّ الْامِيْرِ★★ is infamous around these parts★★سُمُوّ الْامِيْرِ★★ is infamous around these parts★★سُمُوّ الْامِيْرِ★★ is infamous around these parts



(adsbygoogle = window.adsbygoogle || []).push({});
هل مصر تعمل لصالح القضية الفلسطينية حقاً ؟؟

بداية الحديث يدور حول مصر الرسمية , مصر النظام , مصر كامب ديفد , مصر الأجهزة الأمنية ذات الشك التاريخي في الإسلاميين عموما والإخوان خصوصاً منذ عهد عبدالناصر.
مصر هذه تقول بطرف لسانها أنها مع فلسطين ومع حقوق الشعب الفلسطيني ومع أهل غزة ومع المصالحة الفلسطينية , تقول ذلك بطرف لسانها , لكن الواقع أن يديها تنطلقان وفي وضح النهار وأمام بصر وبصيرة كل عين تراقب المشهد المصري الفلسطيني المشترك , تنطلقان في إحكام الخناق على الشعب الفسطيني وحصارة وابتزازه حتى يركع !!
يركع لمن !!
أولا حتى يركع متراجعا ومتنازلا عن المقاومة أولا ومن ثم الهرولة بإتجاه التنازل عن تفاصيل حقوقه التاريخية وصولا لإغلاق ملف القضية الفلسطينية برمتها .
ثانياً حتى يركع مذعناً للرؤية المصرية الرسمية في إدارة الصراع من أجل حقوقه , بمعنى آخر تريد مصر الرسمية وصاية كاملة ودائمة على الشعب الفلسطيني القاصر وعياً وإدراكاً لمصالحه .
ثالثا حتى يركع متراجعا عن توجهه واختياره الإسلامي , لأن مصر النظام ومصر الأجهزة الأمنية ذات التاريخ الطويل من سوء الظن بالأسلاميين لن يريحها أبدا أن يكون على أحد جوانبها المهمة حركة إسلامية ( خصوصا ذات أصول إخوانية ) ناجحة تقدم مثال يمكن تنكبه , أو حركة عصية على التطويع والتركيع , وهي ذات مصر التي قاطعت وحاصرت السودان ذات يوم لذات الهاجس.
رابعا حتى تسلم لها قيادة الشعب الفلسطيني ولها وحدها بالعبادة والطاعة ولا تشرك بها أحداً حتى لو كان دولة بحجم قطر أو دولة بعيدة بعد تركيا.
هذه الدكتاتورية المتعسفة لحد الطغيان تتجلى في حصار غزة وبشكل انتهازي في العربدة الطاغية على غزة الضعيفة والمحاصرة والجريحة لحد التهديد الواضح بإجتياح غزة عسكريا !! ولا أدري إن كان الجار الأكثر ( عطفاً وحناناً !! ) إسرائيل تسمح لمصر المنتفخة بغطرسة السيادة الفجة أن تمرر عشرات الآف الجنود المصريين ومئآت الدبابات عبر سيناء باتجاه غزة لتحريرها من قطاع الطرق والمهربين الإسلاميين .
صورة أخرى من العربدة والإستعلاء على غزة شاهدناها قبل ما يسمى الإنقلاب وتجلت في المعاملة القبيحة لحكومة الوحدة الوطنية وحماس معها , مع أن مصر الرسمية تمعن في تُقبل بحرارة كل رموز المعارضة الإسرائيلية حتى وهم خارج الحكم وتستقبلهم على أعلى المستويات وبحفاوة بالغة.
الإنتهازية المصرية الرسمية هذه تنطلق من قاعدة ( دكتاتورية الجغرافيا ) واستميح الأخ ياسر الزعاترة إن استخدمت تعبيره هذا .
مصر الرسمية تدرك أنها المنفذ الوحيد لغزة باتجاه العالم سواء عبر الأنفاق أو فوق الأرض أو من على سطح البحر , وهي تدرك جيدا أن حماس ومعها كل أهل غزة مغلولة أيديهم تجاهها , فلا هم يستطيعون التسبب لها بالأذى أو مقاتلتها ولا حتى شتمها ولا هم يستطيعون الحرد عنها والتحول لمنافذ آخرى .
بمعنى أوضح إن مصر هي شريان الحياة الضيق الذي تتنفس منه غزة وتتغذى منه , وأي تضييق مصري لهذا الشريان هو قتل بطيئ لغزة أو تركيع سريع لها , وأي مواجهة عسكرية قادمة سوف تكون أصعب على غزة إن استمر الخنق المصري خصوصا بعد اكتمال الجدار الفولاذي تحت الأرض.
يقول بعضهم أن التضييق على غزة هو تضييق لصالح المصالحة , وهذا نحض افتراء , فلو أرادت مصر للمصالحة أن تتم لفعلت هذا أيام اتفاق مكة وكان بإمكانها الضغط على فتح والسلطة بهذا الإتجاه لا أن تزودهم بإمدادات السلاح ( التي استولت عليها حماس يومها ) .
مصر الرسمية لن تحقق مصالحة للفلسطينيين وإنما تعمل لتحقيق إستسلام طرف بشكل كامل لطرف آخر ترضى عنه هي وأمريكا وإسرائيل .
ومصر الرسمية تخشى من أن تقود المصالحة لبعث حياة وقوة في حركة حماس لأن المصالحة يجب أن تسقط الحصار المصري وبالتالي الدولى وتجلب الإعمار لغزة وتسمح لغزة أن تلتقط أنفاسها من جديد وتستعد لتقاوم من جديد وقد تمتد العافية للضفة الغربية .
مصر لا تريد حماس في غزة ولا تريد مقاومة في فلسطين كلها وبالتالي فهي لن تحقق مصالحة فلسطينية منصفة بل هي تعمل على منع حتى صفقة تبادل الأسرى كما رشح من وسائل الإعلام ذات الإطلاع .
وحماس محكومة بدكتاتورية الجغرافيا المصرية الظالمة بشكل أشد من ظلم جغرافيا الإحتلال , فلا نستهجن عليها لو تنازلت أو غضت الطرف كثيراً عن الأذى القادم مع عواصف سيناء الصحراوية .
-->
من مواضيع ★★سُمُوّ الْامِيْرِ★★

★★سُمُوّ الْامِيْرِ★★ غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
هل تعلم ان فلسطين د-سلام المنبر الحر 8 08-08-2010 09:53 PM
هل تعلم ؟.... موضوع غريب وشيق نصووري المنبر الحر 4 09-27-2008 04:37 AM


الساعة الآن 07:07 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.6.0 TranZ By Almuhajir