منتديات هتوف  

العودة   منتديات هتوف > ماسنجريات > اخبار - اخبار عاجله - حوادث غريبه

اخبار - اخبار عاجله - حوادث غريبه اخبار , خبر عاجل , اخبار الصحف , اخبار اليوم , اخبار عالميه , اخبار يوميه , اخبار محليه



إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 02-20-2010, 11:26 PM   #1

 
الصورة الرمزية ★★سُمُوّ الْامِيْرِ★★
 
تاريخ التسجيل: Mar 2009
الدولة: في مكان أعلمه جيداً,,
المشاركات: 23,211
معدل تقييم المستوى: 0
★★سُمُوّ الْامِيْرِ★★ is infamous around these parts★★سُمُوّ الْامِيْرِ★★ is infamous around these parts★★سُمُوّ الْامِيْرِ★★ is infamous around these parts★★سُمُوّ الْامِيْرِ★★ is infamous around these parts★★سُمُوّ الْامِيْرِ★★ is infamous around these parts★★سُمُوّ الْامِيْرِ★★ is infamous around these parts★★سُمُوّ الْامِيْرِ★★ is infamous around these parts★★سُمُوّ الْامِيْرِ★★ is infamous around these parts★★سُمُوّ الْامِيْرِ★★ is infamous around these parts★★سُمُوّ الْامِيْرِ★★ is infamous around these parts★★سُمُوّ الْامِيْرِ★★ is infamous around these parts



(adsbygoogle = window.adsbygoogle || []).push({});
افتراضي الرياض تستضيف ورش تأطير القانون العالمي لمكافحة الإرهاب



وزير العدل السعودي د. محمد العيسى


افتتح وزير العدل السعودي د. محمد بن عبدالكريم العيسى اليوم بالرياض السبت 20-2-2010 ورشة عمل للقضاة والمدعين العامين بعنوان "الإطار القانوني لمكافحة الإرهاب ومصادر تمويله"، والتي تنظمها هيئة التحقيق والإدعاء العام بالتعاون مع مكتب الأمم المتحدة المعني بالجريمة والمخدرات في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا؛ وذلك بحضور رئيس مجلس القضاء الأعلى الشيخ صالح بن عبدالله بن حميد، وممثلين عن مكتب الأمم المتحدة وقيادات قضائية وعدلية وأمنية إلى جانب مشاركة 11 خبيراً قانونياً دولياً من المختصين في مكافحة الإرهاب.

الإرهاب لا دين له
وألقى رئيس هيئة التحقيق والإدعاء العام الشيخ محمد بن فهد آل عبدالله كلمة أوضح فيها أن الوقائع كشفت أن الإرهاب ليس له وطن أو دين أو عرق، بل يمتد ليشمل العديد من الدول والقارات، وزادت المعاناة منه في الوقت الحاضر حيث أصبح يهدد الاستقرار.

وأضاف "إن المملكة العربية السعودية من أوائل الدول التي عانت من الإرهاب، وحذرت من خطره وكافحته بكل شدة على المستوى المحلي والدولي. فعلى المستوى المحلي عملت المملكة على تحديث وتطوير واستحداث أجهزة أمنية معنية بمكافحة الإرهاب، وتشديد الرقابة على الحدود لمنع التسلل وتهريب الأسلحة والمتفجرات، واتخاذ الإجراءات والتدابير الاحترازية لحماية الأماكن المستهدفة".

وتابع "على المستوى الدولي التزمت المملكة بتنفيذ القرارات الدولية الصادرة عن مجلس الأمن وفقاً للفصل السابع من ميثاق الأمم المتحدة والقرارات ذات الصلة بمكافحة الإرهاب وتمويله، ما يؤكد رفضها الشديد وإدانتها وشجبها للإرهاب بكافة أشكاله وصوره".

وختم بقوله "إن ما سيصدر عن ورشة العمل من توصيات سيتم رفعها لرئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية المشرف على هيئة التحقيق والادعاء العام الذي يتابع أعمال هذه الورشة لحرص سموه على تفعيل تلك التوصيات".

من جانبه بين القاضي والخبير في فرع مكافحة الإرهاب بمكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة إيهاب المنباوي أن "الإرهاب ليس ظاهرة جديدة، إذ تمتد جذوره إلى أعماق التاريخ وهذه الظاهرة تهدد المجتمع الدولي بأسره دون تفرقة بين غنية أو فقيرة وتهدف إلى ترويع المدنيين الأبرياء وتعمل على ضرب الاقتصاد والاستثمار في العديد من بقاع العالم".


وأضاف المنباوي أن "الجهود الحثيثة والعمل الدؤوب لأجهزة الأمم المتحدة باعتماد استراتيجيتها العالمية لمكافحة الإرهاب بإجماع الدول الأعضاء في أيلول (سبتمبر) من عام 2006، وهو ما يقطع بعزم المجتمع الدولي من خلال منظومة الأمم المتحدة على مواصلة توحيد الجهود لمكافحة الإرهاب على أساس أن الأعمال والأساليب والممارسات الإرهابية بجميع أشكالها ومظاهرها إنما هي أنشطة تهدف إلى تقويض حقوق الإنسان والحريات الأساسية وتهدد السلامة الإقليمية للدول وأمنها، وتهدد مسارها الديمقراطي".

بعد ذلك بدأت جلسات الورشة بمحاضرة بعنوان (الإطار القانوني العالمي لمكافحة الإرهاب) ألقاها أحد خبراء فرع مكافحة الإرهاب بمكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة. عرض خلالها القرارات والاتفاقيات الدولية ذات العلاقة بمواجهة الأعمال الإرهابية، بما في ذلك قرارات الجمعية العامة للأمم المتحدة ومجلس الأمن الدولي.



جلسات اليوم
وتناولت الجلسة العلمية الأولى من أعمال الورشة، التي تحمل عنوان (تعزيز التعاون الدولي لمكافحة الإرهاب) وألقاها الاستشاري الدولي بمكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة اسكندر غطاس؛ الآليات التي نصت عليها الصكوك والمعاهدات الدولية في ما يتعلق بمواجهة الجرائم الإرهابية على كافة المستويات الأمنية والقانونية، ومراحل التحقيق في هذه الجرائم وتنفيذ العقوبات بحق مرتكبيها.

أما الجلسة الثانية من فعاليات الورشة فتمثل رؤية لملامح تطوير نظم العدالة الجنائية لمواجهة الأعمال الإرهابية، من خلال محاضرة ألقاها أحد خبراء مكتب الأمم المتحدة المعني بالجريمة والمخدرات.

وخصصت الجلسة الثالثة لعرض ملامح التجربة الوطنية السعودية في مجال مكافحة الإرهاب وتجفيف منابعه ومصادر تمويله، وما تتميز به هذه التجربة من شمول لكافة الجوانب الأمنية والعدلية والتوعية وألقاها أحد الخبراء في المملكة.

واختتمت جلسة الأعمال اليوم الأول للورشة بجلسة تناولت جهود المجتمع الدولي في مجال قمع الإرهاب النووي، ألقاها أحد الخبراء بمكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة - فرع مكافحة الإرهاب- والتي تناول في ضوئها معاهدات حظر انتشار أسلحة الدمار الشامل وآليات مراقبة التزام الدول بنصوص الاتفاقيات والقرارات الدولية في هذا الشأن.

الجدير بالذكر أن هذه الورشة تنظم من قبل هيئة التحقيق والادعاء العام بالتعاون مع مكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة بناء على توجيهات الأمير نايف بن عبدالعزيز النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية السعودي مستهدفة في طرحها منسوبي الهيئات العدلية والقضائية وهيئات التحقيق والادعاء العام ومن في حكمهم بدول مجلس التعاون الخليجي مما يجسد دوراً من جهود المملكة الجادة لتعزيز التعاون الدولي في مجال مكافحة الإرهاب وتفعيل دور الأجهزة العلمية والأمنية والعدلية لتحقيق هذا الهدف، حيث أن الورشة لا تقتصر على الدوائر العدلية فقط بل تمتد لتشمل كل الأجهزة المعنية بالجريمة ومكافحتها.



ورش اليوم الثاني
وتستكمل الورشة يوم الأحد 21-2-2010 جلسات اليوم الثاني، حيث يستعرض ممثلون من وزارة العدل الأميركية والاتحاد الأوروبي عدداً من التجارب القضائية في قضايا الإرهاب بالولايات المتحدة الأميركية، في حين يعرض ممثلي مكتب التحقيقات الفيدرالي الأميركي لأساليب التحقيق الخاصة في مجال مكافحة الإرهاب، كما يكشف خبراء الاتحاد الأوروبي المشاركون في أعمال الورشة عن أهداف الاتحاد بشأن تفعيل قرار مجلس الأمن رقم 1540 الخاص بمنع الإرهابيين والتنظيمات الإرهابية من حيازة أسلحة الدمار الشامل.

وفي سياق آخر، تعرض جامعة الدول العربية ضمن جلسات الورشة ورقة عمل بعنوان التعاون القضائي العربي في مجال مكافحة الإرهاب على ضوء الاتفاقية العربية لمكافحة الإرهاب التي أقرها وزراء العدل والداخلية العرب منذ عدة سنوات، في حين يقدم خبراء مكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة ورقة عمل تتناول العلاقة بين الإرهاب والأنماط الأخرى للجريمة المنظمة.
-->
من مواضيع ★★سُمُوّ الْامِيْرِ★★

★★سُمُوّ الْامِيْرِ★★ غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-20-2010, 11:47 PM   #2
[ شاعرة هُتوف ]
 
الصورة الرمزية !.جرحي وأنا.!
 
تاريخ التسجيل: Aug 2009
المشاركات: 899
معدل تقييم المستوى: 42949683
!.جرحي وأنا.! has a reputation beyond repute!.جرحي وأنا.! has a reputation beyond repute!.جرحي وأنا.! has a reputation beyond repute!.جرحي وأنا.! has a reputation beyond repute!.جرحي وأنا.! has a reputation beyond repute!.جرحي وأنا.! has a reputation beyond repute!.جرحي وأنا.! has a reputation beyond repute!.جرحي وأنا.! has a reputation beyond repute!.جرحي وأنا.! has a reputation beyond repute!.جرحي وأنا.! has a reputation beyond repute!.جرحي وأنا.! has a reputation beyond repute
افتراضي رد: الرياض تستضيف ورش تأطير القانون العالمي لمكافحة الإرهاب

خبر حلوو
نحن بحاجه ايضا لورشه حياتيه

يعطيك العافيه
__________________
.








..


-->
من مواضيع !.جرحي وأنا.!

!.جرحي وأنا.! غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 10:24 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.6.0 TranZ By Almuhajir