منتديات هتوف  

العودة   منتديات هتوف > أقلام هتوف > المنبر الحر

المنبر الحر فضاء واسع لقلمك وفكرك مواضيع عامه



إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 02-27-2010, 07:02 PM   #5
مستشار الأداره
 
الصورة الرمزية الأديب عصام السنوسى
 
تاريخ التسجيل: Mar 2009
الدولة: مصر ـ المنيا
العمر: 51
المشاركات: 23,381
معدل تقييم المستوى: 42949758
الأديب عصام السنوسى has a reputation beyond reputeالأديب عصام السنوسى has a reputation beyond reputeالأديب عصام السنوسى has a reputation beyond reputeالأديب عصام السنوسى has a reputation beyond reputeالأديب عصام السنوسى has a reputation beyond reputeالأديب عصام السنوسى has a reputation beyond reputeالأديب عصام السنوسى has a reputation beyond reputeالأديب عصام السنوسى has a reputation beyond reputeالأديب عصام السنوسى has a reputation beyond reputeالأديب عصام السنوسى has a reputation beyond reputeالأديب عصام السنوسى has a reputation beyond repute
افتراضي رد: شرح ألفية ابن مالك

[.. الدرس الرابع ..]




.. أنواع الحُــروف ..



سواهما الحرفُ كَهَلْ وَفي ولمْ



معنى سواهما هُنا أي ماسوى الأسماء والأفعال ..

فالحرف يُقسَّم إلى قسمين :

حروف مختصة :


1- تدخل على الأسماء فقط ..

2- تدخل على الأفعال فقط ..



حروف غير مختصة :



تدخل على الأفعال والأسماء ..


مثل :


" هَلْ"

فهي حرف غير مختص تدخل على الأسماء والأفعال، مثال :


1- هل زيدٌُ حاضر ..؟
زيدٌ : اسم، حاضر : فاعل


2- هل حضر زيدٌ .. ؟
زيدٌ : اسم، حضر : فعل





"و في"


فهي حرف مختص تدخل على الأسماء فقط أو على الأفعال فقط أيضاً هي من حروف الجر وحروف الجر لا تدخل إلا على الأسماء فقط ..

مثل :


" سألتقي معك في الغد "

فالفاء هنا دخلت على على الغد والغد اسم لأنها مسبوقة بأل التعريف كما ذكرنا سابقاً أن أل التعريف من علامات الأسماء..





" و لمْ"


وهي من الحروف المختصة وتدخل على الأفعال فقط وهي من أدوات الجزم ..

مثل:

" لم يكُنِ الذين كفروا من أهل الكتاب"

يكُن : أصلها يكون ولكن عندما دخلت عليها أداة الجزم " لم" جزمت الفعل فأصبح يـكُن ..


__________________

-->
من مواضيع الأديب عصام السنوسى

الأديب عصام السنوسى غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-27-2010, 07:06 PM   #6
مستشار الأداره
 
الصورة الرمزية الأديب عصام السنوسى
 
تاريخ التسجيل: Mar 2009
الدولة: مصر ـ المنيا
العمر: 51
المشاركات: 23,381
معدل تقييم المستوى: 42949758
الأديب عصام السنوسى has a reputation beyond reputeالأديب عصام السنوسى has a reputation beyond reputeالأديب عصام السنوسى has a reputation beyond reputeالأديب عصام السنوسى has a reputation beyond reputeالأديب عصام السنوسى has a reputation beyond reputeالأديب عصام السنوسى has a reputation beyond reputeالأديب عصام السنوسى has a reputation beyond reputeالأديب عصام السنوسى has a reputation beyond reputeالأديب عصام السنوسى has a reputation beyond reputeالأديب عصام السنوسى has a reputation beyond reputeالأديب عصام السنوسى has a reputation beyond repute
افتراضي رد: شرح ألفية ابن مالك

[.. الدرس الخامس..]


سواهما الحرفُ كهل وفىِ ولمْ ... فعلٌ مضارعٌ يلىِ لمْ كَيَشَم

قد شرحنا سابقاً الجزء الأول من البيت وعرفنا ما الذي يميز الحرف ..

والآن سنفهم الجزء الثاني من البيت

وسنتعرف على مميزات الفعل المضارع ..

فعلٌ مضارعٌ يلـى ِ " لمْ"

أي فعل مضارع يأتي بعد " لم"

مثل : يَشَم أو يَشِمْ


أي انه لكي نفرق بين الأفعال فإن الفعل المضارع يقبل دخول " لم" عليه ولن تغير من الفعل شيء مثل :

.. يضرب ..

نريد أن نعرف هل هي فعل مضارع أم ماضي أم أمر

نُدخل عليها "لَم" إذا صحت الجملة ولم يتغير منها شيء ..

اذاً " يضرب" هي فعل مضارع ..

[ لم يضرب ]

كما هي ولم يتغير من الكلمة شيء إذاً يضرب فعل مضارع ..

نستنتج أن العلامة التي نميز بها الفعل المضارع هي :

أن نُدخل عليها لم وننظر هل قبلتها الكلمة أم لا ..

ثمَّ قال ابن مالك رحمه الله




......


وماضى الأفعال بالتاء مِز وسِمْ ... بالنونِ فعلَ الأمرإن أمرٌ فُهم


الجزء الأول من البيت"الصَدر" يقول :



إن علامة تمييز الفعل الماضى هي التاء والمراد بها " تاء الفاعل " و " تاء التأنيث الساكنة " ..



وكل منهما لا يدخل إلا على ماضى اللفظ ..



تاء الفاعل مثل :



تباركتَ ياذا الجلال والإكرام



تاء التأنيث مثل :

بئستِ المرأة

الجزء الثاني من البيت " العجز"




فبيَّن لنا أن علامة فعل الأمر هي " قبول نون التوكيد أن تدخل عليه "..



مثل :



اضرب .. هي فعل أمر نُدخل عليها نون التوكيد لنتأكد ..



أصبحت



" اضرِبَنْ"



فنعرف هُنا :



أن علامة الفعل المضارع هي
[.. قبول دخول لم على الفعل المضارع ..]




و علامة الفعل الماضي هي
[ ..قبول دخول تاء الفاعل وتاء التأنيث الساكنة عليه ..]




وأن علامة الفعل الأمر هي
[.. قبول دخول نون التوكيد عليه ..]





ثمَّ قال ابن مالك رحمه الله



والأمر إن لم يكُ للنون ِ محلْ ... فيهِ هوَ اسمٌ نحْوُ صهٍ وحيهلٍ




أي أن فعل الأمر إن لم يقبل دخول نون التوكيد عليه بالرغم من أنهُ فعل أمر مثل :



صهٍ : تعني اسكت ..



حيهلٍ : تعني اقبل ..



إذن: هنَّ فعل أمر ولكن لا يقبلنَ دخول النون ..



فلا يصح أن نقول " صهَنَّ ولا حيهلنَّ"



ففهي هذه الحالة نقول أن صهٍ وحيهلٍ هنَّ اسم فعل أمر ..


ولا نقول فعل أمر ..


__________________

-->
من مواضيع الأديب عصام السنوسى

الأديب عصام السنوسى غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-27-2010, 07:10 PM   #7
مستشار الأداره
 
الصورة الرمزية الأديب عصام السنوسى
 
تاريخ التسجيل: Mar 2009
الدولة: مصر ـ المنيا
العمر: 51
المشاركات: 23,381
معدل تقييم المستوى: 42949758
الأديب عصام السنوسى has a reputation beyond reputeالأديب عصام السنوسى has a reputation beyond reputeالأديب عصام السنوسى has a reputation beyond reputeالأديب عصام السنوسى has a reputation beyond reputeالأديب عصام السنوسى has a reputation beyond reputeالأديب عصام السنوسى has a reputation beyond reputeالأديب عصام السنوسى has a reputation beyond reputeالأديب عصام السنوسى has a reputation beyond reputeالأديب عصام السنوسى has a reputation beyond reputeالأديب عصام السنوسى has a reputation beyond reputeالأديب عصام السنوسى has a reputation beyond repute
افتراضي رد: شرح ألفية ابن مالك

[.. الدرس السادس ..]





*من هذه اللحظة دخلنا في علم النحو أما ماسبق كان فقط تعريفات وأساسيات ..




.. المُعرب والمبنِى ..







والاسمُ منهُ معربٌ ومبنِى ** لشبهٍ من الحُروفِ مُدنِى




يُشير ابن مالك هنا إلى أن الاسم ينقسم إلى قسمين :



  • مُعرب
  • مبنِى



أما المُعرب فهو: ماسلمَ من شبه الحُروف " أي لايشبه الحرف "


وأما المبنِى فهو: ما أشبهَ الحروف وهو المعنىُّ بقوله :


{ لشبهٍ من الحروف مُدنِى}


" أي لشبه مُقرب من الحُروف أي أن الاسم دائماً مُعرب إلا إذا كان يُشبه الحرف فـ يُبنى ..



ثمَّ بعد ذلك وضَّح في البيتين الآتيين وجوه شبه الاسم بالحرف فقال :



كَالشبه الوضعىّ فى اسمىْ جئتنا ** والمعنوِىّ فى متى وفى هُنا

وكَنيابةٍ عن الفعــــــــل بلا تأثُر ** وكافتقــــآر أُ صِّــــــــلآ






فنستنج من هذين البيتين أن هناك أربعة مواضع للشبه وهىَ :


  • الشبه الوضعى
  • الشبه المعنوِى
  • الشبه النيابِى
  • الشبه الافتقارِى




أماالشبه الوضعِى :



أي شبهَ الاسم في الوضع " الشكل" كأن يكون الاسم موضوعاً على حرف واحد مثل :


كالتاء فى جئتَ " فالـ تَ هنا تاء الفاعل وبما أنها فاعل فستكون اسم بلا شك وتكون مبنية لأنها أشبهت الحرف فى وضعها فى كونها على حرف واحد ..


وكذلك[ نا] في جئتـ "نا" هى اسم لأنها مفعول وأيضاً أشبهت الحرف فى وضعها فى كونها على حرفين ..





أما الشبه المعنوِى :


هو شبه الاسم للحرف فى المعنى فقط وهما قسمآن :


  • اسم أشبه حرفاً موجوداً
  • اسم أشبه حرفاً غير موجود


فمثآل الأول :


{ متَى } هى مبنية لشببها الحرف فى المعنى فـ متى هُنا تستخدم فى أدوات الاستفهام والشرط كـ :

متى تقوم ؟

متى تقُم أقُم ..


وفى الحالتين هى تشبه حرفاً موجوداً لأنها في الاستفهام كالهمزة وهى حرف ولكن متى تشبهها فى المعنى !


وفى الشرط كـ إن و إن أيضاً حرف ولكن متى تشبهها فى المعنى !


ولذلك جعلنا " متى " مبنية ..



ومثال الثانِى:

{هُنا} هى مبنية لشبهها حرفاً كان ينبغِى أن يوضع ولم يوضع ، وهنا تدل على الإشارة وهى معنى من المعانى ومن حقها أن يوضع لها حرف يدل عليها،
كما وضعوا لـ للنفى حرف وهو " ما " ووضعوا للنهى حرف وهو " لا"،
وللتمنى حرف وهو " ليت " وللترجى حرف وهو " لعّل " ونحو ذلك؛
فـ بُنيتْ هُنا لشببها بأسماء الإشارة فى المعنى ..





ثمَّ نأتِى للشبه الثالث وهو الشبه النيابِى :


أما شبه الاسم بالحرف فى النيابة عن الفعل وعدم التأثر بالعامل ، مثل :

دراكِ زيداً و دراكٍ هنا نائبة عن الفعل أدرك فعندما نعربها نقول بأنها اسم فعل، أي:

أدرك : فعل أمر ، أما دراكٍ هى اسم فعل أمر وليست فعل أمر بل هى اسم الفعل ..
وأيضاً هى نابت عن الفعل ولم تتأثر بالعامل..
وكما نعلم بأن الحرف لا يؤثر ولا يتأثر وأيضاً أسماء الأفعال تؤثر ولا تتأثر بالعامل،
إذاً أشبهت الحرف فى هذه الخاصية فأصبحت أسماء الافعال مبنية وليست معربة لهذا السبب ..



وكما قال ابن مالك – رحمه الله - :


كنيابةٍ عن الفعل بلآ تأثر


مثلاً: ضرباً زيداً

تعنى :
اضرِب زيداً

فـ ضرباً هنا ليست مبنية لأنها خالفت القاعدة وتأثرت بالعامل خلاف أدرك التى لم تتأثر بالعامل ..


فـ نجد ضرباً نابت عن الفعل اضرب وتأثرت بـ زيداً وأصبحت ضرباً منصوبة بالفعل المحذوف فهى خالفت الحرف وتأثرت بالعامل إذاً لن تكون مبنية ..


ويقول المصنف بأن أسماء الأفعال لا محل لها من الإعراب وسنذكره في باب أسماء الأفعال بإذن الله ..




أخيراً وليس آخراً الشبه الافتقارى :


وهو شبه الحرف فى الافتقار إلى اللازم كما أشار بقوله " وكافتقآرٍ أصِّلآ " فنحن نعلم أن الحرف لا يأتى لوحده فإنه لا فائدة له ولا معنى إلا إذا اتصل إلى كلمة أو جملة أو ما إلى ذلك ..


ولدينا مثلاً الأسماء الموصولة أيضاً فى سائر أحوالها تفتقر إلى الصلة مثل الإسم الموصول " الذي " لا يصلح إلا إذا اتصل وهى دائماً مفتقر إلى الصلة وأشبه الحرف فى ملازمة الافتقار فأصبح مبنِى ..


وحاصل هذين البيتين فى أن البناء يكون فى ستة أبواب وهى :



  • الضمائر
  • أسماء الشرط
  • أسماء الإستفهام
  • أسماء الإشارة
  • أسماء الأفعال
  • الأسماء الموصولة
__________________

-->
من مواضيع الأديب عصام السنوسى

الأديب عصام السنوسى غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-27-2010, 07:14 PM   #8
مستشار الأداره
 
الصورة الرمزية الأديب عصام السنوسى
 
تاريخ التسجيل: Mar 2009
الدولة: مصر ـ المنيا
العمر: 51
المشاركات: 23,381
معدل تقييم المستوى: 42949758
الأديب عصام السنوسى has a reputation beyond reputeالأديب عصام السنوسى has a reputation beyond reputeالأديب عصام السنوسى has a reputation beyond reputeالأديب عصام السنوسى has a reputation beyond reputeالأديب عصام السنوسى has a reputation beyond reputeالأديب عصام السنوسى has a reputation beyond reputeالأديب عصام السنوسى has a reputation beyond reputeالأديب عصام السنوسى has a reputation beyond reputeالأديب عصام السنوسى has a reputation beyond reputeالأديب عصام السنوسى has a reputation beyond reputeالأديب عصام السنوسى has a reputation beyond repute
افتراضي رد: شرح ألفية ابن مالك

[..الدرس السابع..]





يقول ابن مالك ـ رحمه الله ـ



ومُعربُ الأسماءِ ماقَد سلمَامن شبهِ الحرفِ كأرض ٍ وسُمَا





فـ أشار فى هذا البيت إلى أنَ المُعرب خلاف المبنِى ، فقد تقدم وقلنا بأن مايميز الاسم المبنِى هو " شبه الحرف"..



وأن الاسم المعرب هو ماسلِم من شبه الحرف ..


مثل


أرض ٍ ، سُمَا ..


فـ " أرضٍ " أخرها حرف صحيح عكس " سُمًا " أخرها حرف علة ..



إذاً ينقسم المعرب إلى [.. صحيح ، معتل ..]




وينقسم أيضاً إلى :


[..مُنصرِف ، غير مُنصرِف ..]



فـ المنصرف : هو الذى يقبل التنوين ..


مثل


زيدٍ ، عَمرٌ ..





وغير المنصرف : هو الذى لا يُنَون ' أي ممنوع من الصرف'..

إلا فى حالتين فقط وهما
:



1)_ إذا عُرّف بـ "أل" ..
2)_ إذا أضيف إلى اسمٍ بعده..

__________________

-->
من مواضيع الأديب عصام السنوسى

الأديب عصام السنوسى غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
سآيرت آيآمي ومآسٍآيٍرتني,يومي مثل آمسي مجٍرد آعآدةٍ~ 【 ĂṦн๑Ģă 】 مدونات اعضاء هتوف 257 05-19-2013 10:43 PM


الساعة الآن 01:09 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.6.0 TranZ By Almuhajir