منتديات هتوف  

العودة   منتديات هتوف > إسلامُنـا > أحكام الدين - واجبات المسلم - أذكار

أحكام الدين - واجبات المسلم - أذكار كل مايتعلق بالدين الأسلامي على مذهب أهل السنه و الجماعه فقط من احكام بالدين وشرائع وادعيه الصباح والمساء وادعيه اسلاميه متعدده



إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 03-01-2010, 09:34 PM   #1
 
تاريخ التسجيل: Mar 2010
المشاركات: 3
معدل تقييم المستوى: 0
زهرات الخير is on a distinguished road



(adsbygoogle = window.adsbygoogle || []).push({});
::!!:: حملة توبة أمة ::!!::




ان الحمد لله ، نحمده و نستعينه ، و نستغفره ،

اللهم ما اصلى على محمد وعلى ال محمد و على آله و أصحابه و من تبعهم</STRONG></STRONG></STRONG></STRONG>
بإحسان الى يوم الديـــن و سلم تسليما كثيرا ، أما بعد ...


</STRONG>
</STRONG>
</SPAN>
اسالك هل تحب الله الجواب نعم .اسالك هل تحب رسول الله ؟ نعم. </STRONG></STRONG>
اذن متى ستتوب </STRONG></STRONG>
هل تتمنى ان تدخل الجنة؟ نعم . هل تخاف من النار؟ نعم . </STRONG></STRONG>
اذن متى ستتوب الم تسمع قول الله عز وجل </STRONG></STRONG>
{وَأَنِ استَغفِروا رَبَّكم ثمَّ توبوا إِلَيهِ يمَتِّعكم مَتَاعًا حَسَنًا إِلَى أَجَلٍ مسَمًّى وَيؤتِ كلَّ ذِي فَضلٍ فَضلَه وَإِن تَوَلَّوا فَإِنِّي أَخَاف عَلَيكم عَذَابَ يَومٍ كَبِيرٍ} [هود: 3] </STRONG></STRONG>
الم تسمع قوله سبحانه {.. إِنَّ اللَّهَ يحِبّ التَّوَّابِينَ ..} [البقرة: 222]</STRONG></STRONG>
الا ا\تريد ان تكون ممن يحبهم الله وماذا لو احبنى الله ؟</STRONG></STRONG>
يقول الله ما تقرب إلي عبدي بشيء أحب إلي مما افترضته عليه، ولا يزال عبدي يتقرب إلي بالنوافل حتى أحبه، فإذا أحببته كنت سمعه الذي يسمع به، وبصره الذي يبصر به، ويده التي يبطش بها، ورجله التي يمشي بها، ولئن سألني لأعطينه، ولئن استعاذني لأعيذنه". </STRONG></STRONG>
الا تريد ان يفرح الله بك (الله الملك يفرح بى انا وسط كل هذا الكون )نعم</STRONG></STRONG>
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم أشد فرحا بتوبة أحدكم من أحدكم بضالته إذا وجدها " [صحيح مسلم</STRONG></STRONG>
اسالك يا ترى كم عدد ذنوبك ...كثيرة صحيح التوبة تمحوها تماما بل </STRONG>
وتبدلها حسنات يقول الله(( إِلَّا مَنْ تَابَ وَآمَنَ وَعَمِلَ عَمَلاً صَالِحاً فَأُولَئِكَ يُبَدِّلُ اللَّهُ </STRONG>
سَيِّئَاتِهِمْ حَسَنَاتٍ وَكَانَ اللَّهُ غَفُوراً رَحِيماً (((الفرقان:70 </STRONG></STRONG>
الا تريد ان تكون من الفائزين المفلحين فى الدنيا والاخرة عليك بالتوبة </STRONG></STRONG>
قال تعالى {.. وَتوبوا إِلَى اللَّهِ جَمِيعًا أَيّهَا المؤمِنونَ لَعَلَّكم تفلِحونَ} [النور: 31]</STRONG>
******************
</STRONG>

</STRONG>
بعد كل هذا ألم تشتهى التوبة ؟ألم تتحرك نفسك إلى التوبة ؟ </STRONG></STRONG>
هل تريد ان تعيش غافلا بالدنيا عن طاعة الله كالنعام بل اضل </STRONG></STRONG>
اذكرك انه منذ مائة عام فقط كانوا يعيشون اناس غيرنا فقضى الله اجله فماتوا </STRONG>
وبعد مائة عام جميع الاحياء الان سيكونوا ماتوا الا ما شاء الله </STRONG></STRONG>
فياترى ستموت على توبة ام على غفلة </STRONG></STRONG>
دعوة الى التوبة منا لك ويمكنك ان تسميها رسالة من الله لك للمبادرة بالتوبة </STRONG>
وتودع الدنيا والله راض عنك </STRONG></STRONG>
</STRONG>
ولكن كيف الطريق للتوبة نذكر نقاط سريعة والتفصيل بالردود ان شاء الله </STRONG>:</STRONG>
1) اكثر من قراءة القرآن فليكن لك وردًا ثابتًا من القراءة لا تتركه أبدًا، </STRONG></STRONG>
2) تأمل في صفات ربك. 3\ اكثر من الدعاء .. </STRONG></STRONG>
4: تخلص من جميع الأسباب التى جعلتك تقع فى المعصية.</STRONG></STRONG>
5\: غيّر صُحبتك ..وتخلص من رفاق السوء وصاحب الاخيار .</STRONG></STRONG>
6\لابد من أعمال صالحة متدرجة تحل محل الذنوب والمعاصى</STRONG></STRONG>
</STRONG></STRONG>
7\عش حياة الصالحين فى خيالك .. 8\داوم على سماع القرآن ودروس العلم ..</STRONG></STRONG>
8\ اقرأ فى كتب السير 9\أحسن الظن بالله تعالى .. </STRONG></STRONG>
عن جابر قال سمعت رسول الله قبل موته بثلاثة أيام يقول "لا يموتن أحدكم </STRONG></STRONG>
إلا وهو يحسن الظن بالله" [رواه مسلم] ..</STRONG></STRONG>
10\ تبّ إلى الله وأنت موقن بأنه سيتوب عليك</STRONG></STRONG>
ان حياة التاءبين لا تعادلها اى حياة بالدنيا فهم ليسوا عبيد لشهواتهم </STRONG></STRONG>
وانما كل مرادهم رضا الله فاعطاهم الله لذة بالدنيا لا تعالها لذة </STRONG></STRONG>
واعد لهم بالاخرة جنة ما لا عين رات ولا اذن سمعت الا تحب ان ترافق</STRONG></STRONG>
وتكون من هؤلاء .يمكنك ذلك بالتوبة من عقوق الوالدين </STRONG></STRONG>
ترك الصلاة \هجر القران \اطلاق البصر ....</STRONG></STRONG>
</STRONG>
ماذا اعددنا بحملة توبة امة </STRONG></STRONG>
الكثير من الفقرات المختلفة الت نتمنى ان تكون زادك للتوبة من احاديث عن التوبة وصوتيات ومرئيات عن التوبة وبرنامج عملى للتوبة والكثير من الفقرات ستجدوها بالردود التى </STRONG></STRONG>
نسال الله ان تفيدكم وتجعلكم تتذكرونا بصالح الدعاء </STRONG></STRONG>
والحملة كاملة بجميع فقراتها تجدونها بمنتدى الدعوة والارشاد </STRONG></STRONG>
واختم بقول رسول الله صلى الله عليه وسلم </STRONG></STRONG>
" إن الله يبسط يده بالليل ليتوب مسيء النهار ويبسط يده بالنهار ليتوب مسيء الليل حتى تطلع الشمس من مغربها" [رواه مسلم
</STRONG>

حقوق نشر الحملة محفوظة لكل مسلم (يرجى النشر )
واى استفسار من احد الاعضاء راسلنا من (هنااا)
وللزوار hamlat_times@yahoo.com




</STRONG></STRONG>
(ادعو لنا بظهر الغيب )</STRONG>
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
-->
من مواضيع زهرات الخير

زهرات الخير غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-01-2010, 09:36 PM   #2
 
تاريخ التسجيل: Mar 2010
المشاركات: 3
معدل تقييم المستوى: 0
زهرات الخير is on a distinguished road
افتراضي رد: ::!!:: حملة توبة أمة ::!!::







فأولى خطوات التوبة:</STRONG>

اعترافك بذنبك واستشعارك لخطورته ..
قال " فإن العبد إذا اعترف بذنبه ثم تاب إلى الله تاب الله عليه" [صحيح البخاري] </STRONG>

ولا تيأس إذا وقعت في هذا الذنب مرات أخرى عديدة،
قال " ما من عبد مؤمن إلا وله ذنب يعتاده الفينة بعد الفينة أو ذنب هو مقيم عليه </STRONG>

لا يفارقه حتى يفارق الدنيا إن المؤمن خلق مفتنا توابا نسيا إذا ذكر ذكر" </STRONG>
[صحيح الجامع (5735)]




الخطوة الثانية: </STRONG>

معرفة فضل التوبة .. حتى تشتاق لها نفسك ويتحرك لها قلبك،

من فضــــــائـــــــل التوبـــــــــــــــة:

1) حب الله لك ..
إذا ما تبت توبة صادقة سيحبك الله، قال تعالى {.. إِنَّ اللَّهَ يحِبّ التَّوَّابِينَ ..} </STRONG>

[البقرة: 222] وإن أحبك الله عز وجل ستحلّ جميع مشاكلك،
فقد قال تعالى في الحديث القدسي ".. فإذا أحببته كنت سمعه الذي يسمع به وبصره الذي يبصر به ويده التي يبطش بها ورجله التي يمشي بها وإن سألني لأعطينه ولئن استعاذني لأعيذنه" [صحيح البخاري]

2) فرح الله عز وجل بك .. قال " لله أفرح بتوبة أحدكم من أحدكم بضالته إذا وجدها " [صحيح مسلم] </STRONG>

3) يبدل الله سيئاتك حسنات .. قال تعالى { إِلَّا مَن تَابَ وَآَمَنَ وَعَمِلَ عَمَلًا صَالِحًا فَأولَئِكَ يبَدِّل اللَّه سَيِّئَاتِهِم حَسَنَاتٍ وَكَانَ اللَّه غَفورًا رَحِيمًا} [الفرقان: 70]

4) يمتعك متاعًا حسنًا .. وليس كنعيم الدنيا الفاني، قال تعالى {وَأَنِ استَغفِروا رَبَّكم ثمَّ توبوا إِلَيهِ يمَتِّعكم مَتَاعًا حَسَنًا إِلَى أَجَلٍ مسَمًّى وَيؤتِ كلَّ ذِي فَضلٍ فَضلَه وَإِن تَوَلَّوا فَإِنِّي أَخَاف عَلَيكم عَذَابَ يَومٍ كَبِيرٍ} [هود: 3]

5) سبب للنصرة والفوز والفلاح فى الدنيا والآخرة .. فيسدد الله خطاك ويعطيك كل ما تريد، قال تعالى {.. وَتوبوا إِلَى اللَّهِ جَمِيعًا أَيّهَا المؤمِنونَ لَعَلَّكم تفلِحونَ} [النور: 31]

ألم تشتهى التوبة بعد كل هذا؟ ألم تتحرك نفسك إلى التوبة ؟




الخطوة الثالثة:
تعرف ربك وتتعلق به .. إن كنت تريد أن تعرف ربك،</STRONG>
فعليك بالآتي:

1) اكثر من قراءة القرآن .. قال " أبشروا فإن هذا القرآن طرفه بيد الله وطرفه بأيديكم فتمسكوا به فإنكم لن تهلكوا ولن تضلوا بعده أبدا" [صحيح الجامع (34)] ..


فليكن لك وردًا ثابتًا من القراءة لا تتركه أبدًا، لكي تصل ما انقطع بينك وبين الله .. قال " من سره أن يحب الله ورسوله فليقرأ في المصحف" [صحيح الجامع (6289)] ..

2) تأمل في صفات ربك .. فسبحانه كريم، رحيم، ودود، قريب، وهــــاب .. ربٌ هذه صفاته، كيف لا تتمنى قربه؟!! كيف تترك طريقه؟ كيف لا ترجع إليه؟ كيف لا تتودد إليه؟

3) اكثر من الدعاء .. النبي قال "ما من مسلم يدعو بدعوة ليس فيها إثم ولا قطيعة رحم إلا أعطاه الله بها إحدى ثلاث إما أن يعجل له دعوته وإما أن يدخرها له في الآخرة وإما أن يصرف عنه من السوء مثلها"، قالوا إذا نكثر، قال "الله أكثر" [رواه أحمد وصححه الألباني] .. وقال " من سره أن يستجيب الله له عند الشدائد والكرب فليكثر الدعاء في الرخاء" [رواه الترمذي وحسنه الألباني]



الخطوة الرابعة:
أحكم إغلاق الأبواب في وجه الشيطان .. فالشيطان يدخل لك من أربع أبواب:

1) الخاطرة .. فكل معصية بدايتها خاطرة، ولكي تُطهر قلبك منها عليك أن تُكثر من الاستعاذة وأن تُمرر هذه الآية على قلبك طوال الوقت {.. وَاعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ يَعْلَمُ مَا فِي أَنْفُسِكُمْ فَاحْذَرُوهُ ..} [البقرة: 235] ..

2) النظرة .. سهم إبليس المسموم الذى يقطع به قلوب المؤمنين، وهذا الطريق تُغلقه بغض البصر ..

3) الكلمة .. فلسانك أحد أسلحة الشيطان الخطيرة، رسول الله قال "لا يستقيم إيمان عبد حتى يستقيم قلبه ولا يستقيم قلبه حتى يستقيم لسانه.." [رواه أحمد وحسنه الألباني] .. فاجعل لسانك يعتاد دائمًا على ذكر الله ..

4) الخطوات .. وهذا الطريق تُغلقه بأن تتمهل في خطواتك ولا تأخذ قرارات سريعة، قال تعالى {وَعِبَادُ الرَّحْمَنِ الَّذِينَ يَمْشُونَ عَلَى الْأَرْضِ هَوْنًا وَإِذَا خَاطَبَهُمُ الْجَاهِلُونَ قَالُوا سَلَامًا} [الفرقان: 63]

واكثر من هذا الذكر، كي يكون حرزًا لك من الشيطان .. قال رسول الله "من قال لا إله إلا الله وحده لا شريك له له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير في يوم مائة مرة كانت له عدل عشر رقاب وكتبت له مائة حسنة ومحيت عنه مائة سيئة وكانت له حرزا من الشيطان يومه ذلك حتى يمسي ولم يأت أحد بأفضل مما جاء به إلا رجل عمل أكثر منه" [متفق عليه]



الخطوة الخامسة:
تخلص من جميع الأسباب التى جعلتك تقع فى المعصية وألقها في البحر .. خذ قرارك بشجاعة ولا تتردد، فإن التردد من صفات المنافقين { مُذَبْذَبِينَ بَيْنَ ذَلِكَ لَا إِلَى هَؤُلَاءِ وَلَا إِلَى هَؤُلَاءِ ..} [النساء: 143]


الخطوة السادسة:
غيّر صُحبتك .. قال رسول الله "المرء على دين خليله فلينظر أحدكم من يخالل"
[رواه أحمد وحسنه الألباني] .. وقال تعالى {وَاصْبِرْ نَفْسَكَ مَعَ الَّذِينَ يَدْعُونَ رَبَّهُمْ بِالْغَدَاةِ وَالْعَشِيِّ يُرِيدُونَ وَجْهَهُ وَلَا تَعْدُ عَيْنَاكَ عَنْهُمْ تُرِيدُ زِينَةَ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَلَا تُطِعْ مَنْ أَغْفَلْنَا
قَلْبَهُ عَنْ ذِكْرِنَا وَاتَّبَعَ هَوَاهُ وَكَانَ أَمْرُهُ فُرُطًا} [الكهف: 28] .. فجالس الأخيار الصالحين واظفر بمرافقتهم، لتنال بهم الشفاعة يوم القيامة.



الخطوة السابعة:
انسى الذنب ولا تُفكر فيه ..

الخطوة الثامنة:
إياك أن تُعيِّر أخاك بذنب .. وتذكر قول الله تعالى

{.. كَذَلِكَ كُنْتُمْ مِنْ قَبْلُ فَمَنَّ اللَّهُ عَلَيْكُمْ فَتَبَيَّنُوا إِنَّ اللَّهَ كَانَ بِمَا تَعْمَلُونَ خَبِيرًا}
[النساء: 94] .. لا تكثر الشماتة بأخيك فيرحمه الله ويبتليك.


الخطوة التاسعة:
لابد من أعمال صالحة متدرجة تحل محل الذنوب والمعاصى ..
قال تعالى { وَأَقِمِ الصَّلَاةَ طَرَفَيِ النَّهَارِ وَزُلَفًا مِنَ اللَّيْلِ إِنَّ الْحَسَنَاتِ يُذْهِبْنَ السَّيِّئَاتِ
ذَلِكَ ذِكْرَى لِلذَّاكِرِينَ} [هود: 114] ..

فعليك بهذه الأعمال: الصلاة على وقتها في جماعة، صلاة 12 ركعة نافلة، صلاة الضحى، قيام ليل، صيام 3 أيام من كل شهر، صدقة السر، داوم على الاستغفار، بر الوالدين وصلة الأرحام، وحاول أن تحجّ في أقرب فرصة أو على الأقل لتكن لك نية فيرزقك الله من حيث

لا تحتسب.


الخطوة العاشرة:
إياك أن تتعدى الخطوط الحمراء .. فلا تجاهر بالمعصية أبدًا، قال "كل أمتي معافى
إلا المجاهرين .." [صحيح الجامع (4512)]



الخطوة الحادية عشر:
عش حياة الصالحين فى خيالك وإستبدل أحلام اليقظة الحرام .. داوم على سماع القرآن ودروس العلم .. اقرأ فى كتب السير .. حتى تنسى الماضى تمامًا ويصفو قلبك
لله سبحانه وتعالى.



وأخيرًا:
أحسن الظن بالله تعالى .. عن جابر قال سمعت رسول الله قبل موته بثلاثة أيام يقول
"لا يموتن أحدكم إلا وهو يحسن الظن بالله" [رواه مسلم] ..
تبّ إلى الله وأنت موقن بأنه سيتوب عليك.

"قال الله: يا بن آدم إنك ما دعوتني ورجوتني غفرت لك على ما كان فيك ولا أبالي،

يا بن آدم لو بلغت ذنوبك عنان السماء ثم استغفرتني غفرت لك ولا أبالي، يا بن آدم
إنك لو أتيتني بقراب الأرض خطايا ثم لقيتني لا تشرك بي شيئا لأتيتك بقرابها مغفرة" [رواه الترمذي وصححه الألباني]
.. فهلا أجبت داعي الله؟؟ ..

وقال " إن الله يبسط يده بالليل ليتوب مسيء النهار ويبسط يده بالنهار ليتوب مسيء

الليل حتى تطلع الشمس من مغربها" [رواه مسلم]</STRONG>

-->
من مواضيع زهرات الخير

زهرات الخير غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-01-2010, 09:37 PM   #3
 
تاريخ التسجيل: Mar 2010
المشاركات: 3
معدل تقييم المستوى: 0
زهرات الخير is on a distinguished road
افتراضي رد: ::!!:: حملة توبة أمة ::!!::




ان الحمد لله ، نحمده و نستعينه ، و نستغفره ،

اللهم ما اصلى على محمد وعلى ال محمد و على آله و أصحابه و من تبعهم</STRONG></STRONG></STRONG></STRONG>
بإحسان الى يوم الديـــن و سلم تسليما كثيرا ، أما بعد ...


لماذا التوبة </STRONG>
</STRONG>

لقول الله عز وجل: (يا أيها الذين ءامنوا توبوا إلى الله توبة نصوحًا</STRONG>) ( سورة التحريم/ءاية 8</STRONG> ) ويقول تعالى: (وتوبوا إلى الله جميعًا أيها المؤمنون لعلكم تفلحون) (سورة النور/ءاية 31)</STRONG> ويقول تعالى: (واستغفروا ربكم ثم توبوا إليه إنّ ربي رحيم ودود) (سورة هود/ءاية 90</STRONG> ويقول تعالى: ( وإني لغفار لمن تاب وءامن وعمل صا لحًا ثم اهتدى</STRONG>) (سورة طه/ءاية 82. </STRONG>

وروى ابن ماجه رحمه الله أن الرسول محمدًا صلى الله عليه وسلمقال:
«التائب من الذنب كمن لا ذنب له))
«. وعن أبي هريرة رضي الله عنه أنه سمع روعن ابن عباس وأنس بن مالك رضي الله عنهما أن الرسول صلى الله عليه وسلم</STRONG> قال:
«لو أنّ لابن ءادم واديًا من ذهب أحبّ أن يكون له واديان، ولن يملأ فاه إلا الـــتـــراب، ويــتــوب الله على من تاب« رواه البخاري ومسلم.

</STRONG>

شروط التوبة (كيف تكون التوبة مقبولة )</STRONG>
1 ــ الإقلاع عن المعصية</STRONG> أي تركها فيجب على شارب الخمر أن يترك شرب الخمر لتُقبل توبتهأما قول: أستغفر الله. وهو ما زال على شرب الخمر فليست بتوبة.

2ــ العزم على أن لا يعود لمثلها </STRONG>أي أن يعزم في قلبه على أن لا يعود لمثل المعصية التي يريد أن يتوب منها، فإن عزم على ذلك وتاب لكن نفسه غلبته بعد ذلك فعاد إلى نفس المعصية فإنه تُكتب عليه هذه المعصية الجديدة، أما المعصية القديمة التي تاب عنها توبة صحيحة فلا تكتب عليه من جديد.

3 ــ والندم على ما صدر منه، </STRONG>فقد قال عليه الصلاة والسلام:

«الندم توبة</STRONG>« رواه الحاكم وابن ماجه.

4 ــ وإن كانت المعصية تتعلق بحق إنسان</STRONG> مثل
أكل مال الغير ظلمًا،
فلا بدّ من الخروج من هذه المظلمة إما برد المال أو استرضاء المظلوم؛ قال النبي عليه الصلاة والسلام: «من كان لأخيه عنده مظلمة، فليتحلله قبل أن لا يكون دينار ولا درهم« رواه مسلم رحمه الله.

5 ــ ويشترط أن تكون التوبة قبل الغرغرة، </STRONG>والغرغرة هي بلوغ الروح الحلقوم، فمن وصل إلى حدّ الغرغرة لا تقبل منه التوبة، فإن كان على الكفر وأراد الرجوع إلى الإسلام لا يقبل منه، وإن كان فاسقًا وأراد التوبة لا يقبل منه؛ وقد ورد في الحديث الشريف: «إن الله يقبل توبة العبد ما لم يغرغر« رواه الترمذي وقال حديث حسن.

ويشترط أن تكون قبل الاستئصال،</STRONG> فلا تقبل التوبة لمن أدركه الغرق

مثل فرعون لعنه الله

وكذلك يشترط لصحتها أن تكون قبل طلوع الشمس من مغربها، </STRONG>لما صح عن النبي عليه الصلاة والسلام: «إن في المغـــرب بابًا خلقــه الله للتوبة مسيرة عرضه سبعون عامًا لا يُغلق حتى تطلع الشمس منه« رواه ابن حبان.

وقال عليه الصلاة والسلام: «من تاب قبل أن تطلع الشمس من مغربها تاب الله عليه« رواه مسلم.فمن أراد الله به خيرًا رزقه التوبة النصوح والكاملة والثبات عليها حتى الممات.

</STRONG>
</STRONG>

</STRONG>
</STRONG></STRONG>
يا نفسُ توبي فإنّ الموت قد حانا

واعصي الهوى فالهوى ما زال فتانا

في كل يومٍ لنا ميت نشيعه

ننسى بمصرعه أثار موتانا

يا نفس مالي وللأموال أكنزها

خلفي وأخرج من دنياي عريانا

قد مضى الزمان وولى العمر في لعب

يكفيك ما كانا قد كان ما كانا </STRONG>

</STRONG>

</STRONG>ونختم هذه الفقرة بحديث</STRONG>
«الندم توبة</STRONG>« رواه الحاكم وابن ماجه.
فلنندم ونتوب من ذنوبنا اليوم قبل الدخول الى القبر وهناك لا يجدى الندم

-->
من مواضيع زهرات الخير

زهرات الخير غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الآن حملة (( ماسنجر بلا أجانب )) معقول..!! كيف ؟ ولماذا ؟؟ حُ ـلُمٌ سَيَكُون المنبر الحر 2 07-02-2008 10:44 AM


الساعة الآن 01:00 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.6.0 TranZ By Almuhajir