منتديات هتوف  

العودة   منتديات هتوف > أقلام هتوف > قصص و روايات

قصص و روايات قصص , قصص طويلة , قصص رومانسية , روايات , روايات طويلة - تحميل روايات ، روايات طويلة رومنسية



إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 04-01-2010, 09:22 AM   #1
| سبحآن الله وبحمده |
 
الصورة الرمزية تمـَرٍدْ ~ً
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
الدولة: الرياض .
المشاركات: 13,199
معدل تقييم المستوى: 10425606
تمـَرٍدْ ~ً has a reputation beyond reputeتمـَرٍدْ ~ً has a reputation beyond reputeتمـَرٍدْ ~ً has a reputation beyond reputeتمـَرٍدْ ~ً has a reputation beyond reputeتمـَرٍدْ ~ً has a reputation beyond reputeتمـَرٍدْ ~ً has a reputation beyond reputeتمـَرٍدْ ~ً has a reputation beyond reputeتمـَرٍدْ ~ً has a reputation beyond reputeتمـَرٍدْ ~ً has a reputation beyond reputeتمـَرٍدْ ~ً has a reputation beyond reputeتمـَرٍدْ ~ً has a reputation beyond repute



(adsbygoogle = window.adsbygoogle || []).push({});
افتراضي رواية نور وعبدالله ..تزعل يراضيها يبوسها ويواسيها/كآملة لا تفوتكم

رواية نور وعبدالله ..تزعل يراضيها يبوسها ويواسيها/كآملة لا تفوتكم


السلآم عليكم و رحمة الله وَبركآته
الحمد لله
أولا :
قراءة القصص والروايات العاطفية ، يترتب عليها مفاسد كثيرة ، لاسيما إذا كان القارئ أو القارئة في سن الشباب ، ومن هذه المفاسد : تحريك الشهوة ، وتهييج الغريزة ، وإفساح المجال للخيالات والأفكار الرديئة ، وتعلق القلب ببطل القصة أو بطلتها ، وشغل الوقت بما لا ينفع في دين ولا دنيا ، بل بما يضر غالبا ، وقد جاءت الشريعة بسد الأبواب المفضية إلى الحرام ، فأمرت بغض البصر ، ومنعت من الخلوة والخضوع بالقول ونحوه مما يهيج ويثير ويدعو إلى الفاحشة ، ولا شك أن قراءة هذه الروايات هو على الضد من ذلك تماما ، لما يدعو إليه من الرغبة في التعرف على الرجال والتعلق بهم وبصورهم وأشكالهم وأنماط مخاطباتهم مع الفتيات ، إضافة إلى عرض الصور الفاضحة للعشق والهيام واللقاء والحرام ، وما كان كذلك فلا شك في تحريمه .
---------------------------------------------

فتوى آخرى

السـلآم عليكم ورحمة الله وبركاته ..ْ

رقم الفتوى

(911)

السؤال

س 12: هل قراءة الفتيان أو الفتيات لروايات الحب حلال أم حرام ؟

الاجابـــة

لا يجوز قراءة القصص التي فيها إثارة الشهوات والاندفاع إلى الفواحش سيما للعُزاب من الذكور والإناث ولو كانت تلك الروايات تُكتب للتسلية ولإخبار المُتأخرين بما وقع لمن قبلهم، فإذا ترتب على قراءتها مفاسد وجب الامتناع عنها حفاظًا على الشرف والتعفف وإبعادًا عن أسباب الغرام والوقوع في الحرام.


عبد الله بن عبد الرحمن الجبرين



تَم تَحرير الروآيه بَـ وآسطة تَمردَ
آتمنى تُلقوآ نَظرهـ على هذي الروآبطَ , مآ بَـ تآخذ منكُم كَم دقيقة








طھظ„ط§ظˆط§طھ ط®ط§ط´ط¹ط© ظ…ط¤ط«ط±ط©


عَنْ أَبي هُرَيْرَةَ رَضِيَ اللهُ عَنْهُ أَنَّ رَسُولَ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ : « مَنْ جَلَسَ مَجْلِساً كَثُرَ فِيهِ لَغَطُهُ ، فَقَالَ قَبْلَ أَنْ يَقُومَ مِنْ مَجْلِسِهِ ذَلِكَ : سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ ، إِلَّا غُفِرَ لَهُ مَا كَانَ في مَجْلِسِهِ ذَلِكَ »


دعوآتكم لي بَـ المغفرهـ والموته الحسنه

آخوكُم بَـ الله
تَمرد




سُبحآنَ الله وَ بحمدهـَ
سُبحآن الله العظيم
..|
__________________
اللّهم أني أسألك إيماناً دائماً وقلباً خاشعاً
وعلماً نافعاً ويقيناً صادقاً وديناً قيماً
والعافية مِن كل بلية وتمامَ العافية
ودوامَ العافية والشُكر على العافية

والغِنى عَن النآس


-->
من مواضيع تمـَرٍدْ ~ً


التعديل الأخير تم بواسطة غير البشر ; 11-26-2011 الساعة 09:56 AM
تمـَرٍدْ ~ً غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 04-01-2010, 09:26 AM   #2
| سبحآن الله وبحمده |
 
الصورة الرمزية تمـَرٍدْ ~ً
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
الدولة: الرياض .
المشاركات: 13,199
معدل تقييم المستوى: 10425606
تمـَرٍدْ ~ً has a reputation beyond reputeتمـَرٍدْ ~ً has a reputation beyond reputeتمـَرٍدْ ~ً has a reputation beyond reputeتمـَرٍدْ ~ً has a reputation beyond reputeتمـَرٍدْ ~ً has a reputation beyond reputeتمـَرٍدْ ~ً has a reputation beyond reputeتمـَرٍدْ ~ً has a reputation beyond reputeتمـَرٍدْ ~ً has a reputation beyond reputeتمـَرٍدْ ~ً has a reputation beyond reputeتمـَرٍدْ ~ً has a reputation beyond reputeتمـَرٍدْ ~ً has a reputation beyond repute
افتراضي رد: رواية نور وعبدالله ..تزعل يراضيها يبوسها ويواسيها/كآملة لا تفوتكم

في الطرف الثاني

نور : الو
عبدالله بقبله هذا صوت بنت
عبدالله : الو مسا الخير
نور : مسا النور
عبدالله : ماادري هذا من جوال هشام ؟
نور : لا انا اخته لحظه شوي ...
عبدالله بقلبه .. مستحيل هذي نور .. اكيد هذي نور .. ياويل قلبي شهالصوت يانور .. صوت حلو ووجه حلو ..
انا شلون ارد السعوديه بكرا ..!!!
عبدالله اللي كان بيطول المكالمه معاها : لا عطيني رقمه وانا ادق عليه
ويوم عطته الرقم وسكرت .. تم مده ماسك التلفون وحاطه على اذنه . يمكن يسمع الصوت مرة ثانيه

دق على هشام وبلغه بعزيمه الغدا باجر وقاله يقول لخالد
ورد لتلفونه .. وانسدح على الفراش .. وهو يفكر في هالنور اللي قلبت كيانه وهو ماشافها الا مرة وسمع صوتها دقايق

وتم على هالحال .. الين اذان الفجر

اليوم الثاني

الصباح
نور : الو هلا ريووم
ريم : صباح الخير يااحلى صباحاتي .. جميل الصبح لكنه يجي مع طلتك اجمل
نور بنعس : صباح النور هلا والله .. بذمتج شقاعده تسوين من الصبح ؟
ريم : هههه الله يسلمج حسيت بنشاط .. وقلت خل اعزم بنت العم على الغدا اليوم
نور : هههههه ريموو انتي وحده فاضيه
ريم : نور بذمتج بتقعدين بالبيت شتسوين ؟ تعالي نتونس يمعيع انا وياج
نور : والله ماادري اسأل امي واردلج خبر لان هالاسبوع كله طلعات اخاف ماترضى
ريم : يي انا اكلمها ماعليج انتي
نور : خلص كلميها .. وفرتي علي الزفه هههه
ريم : اوكي .. قومي الحين لبسي ولا بتيين بيتنا بالبجامه
نور : هههههههه تو الناس الساعه 11 الحين
ريم: على ما تغيرين ملابسج وانا اقتع خالتي تصير حزة الغدا .. وخلي هشوم يقطج لان اهوا بيمر خلود بيروحون يتغدون ببيت علي ريل سارة لان عبدالله بيسافر
نور باهتمام : بيسافر والله ؟
ريم : اييه .. اهوا ياي عشان اخته ولدت .. واليوم العصر جنه راح يسافر
نور : اهاا .. خلص يله كاني قايمه
ريم : اوكيه .. يبي معاج كيكه
نور : ههههههههه زين يالبخيله .. وليش انتي ماتسوين ؟
ريم : كافي بغديج صج طمع هههههه
نور : اوكي يله باي
ريم : باي


الساعه 1 الظهر
بيت بو خالد
ريم ريم .... ريووووم
ريم : هلا خلود انا بالمطبخ تعال
خالد : شتسوين ؟
ريم : نوروه بتي بيتنا على الغدا .. وقاعده اشوف اذا كلشي جاهز ولا لا
خالد باهتمام زايد : صج والله .؟؟ ..وليش ماقلتيلي
ريم بصدمه : وانتا شكو ؟ اصلا انا متعمده اعزمها اليوم لانك مو هني
خالد بخيبه : شدعوه . . مايصير نتغدى معاكم ؟
ريم : تعال انتا هني ... شنو هالاهتمام الزايد بنور ماتقولي ؟
خالد اللي انصدم من سؤال ريم .. وماتوقع انها تسأله : انا .....!!! عادي
ريم : والله انا فاهمتك زين .. يووز عن حركاتك هذي
خالد اللي ارتبك وماعرف شيسوي او شيقول : خل اشوف هشوم وينه تأخر ..وطلع من المطبخ وهوبباله يقول ليش مااقول لريم اني اميل لنور .. ووالصراحه افكر اخطبها .. يمكن تقدر تجس نبضها اذا موافقه علي ولا لا ..
وعلى هالحال .. تذكر انه بيدق على هشوم اللي تأخر

حاول يدق مرة ومرتين وثلاث .. ومارد
خالد بقبله : مو العاده ادق على هشام ومايرد علي
ريم ... ريييييم .. >> يناديها
ريم : نعم ؟
خالد : دقي على نور شوفيهم وينهم لاني ادق على هشام ومايرد
ريم : انزين

وتدق ريم على نور .. وبعد ماترد
ريم : خالد .. نور ماترد .. ياويلي اخاف صار فيهم شي بالطريج ؟
خالد : لاتقولين .. ان شالله مافيهم الا العافيه . دقي على بيتهم

وتدق ريم على البيت .. وتشيله فرح
فرح : الو
ريم : الو السلام عليكم
فرح : وعليكم السلام ياهلا
ريم : فروحه انا ريم .. شلونج حبيبتي
فرح : بخير انتي شلونج شمسويه ؟
ريم : بخير عساج بخير .. فرح نور يمج ؟
فرح : لا والله طالعين من نص ساعه ياينكم اهيا وهشام .. للحين ماوصلوا ؟
ريم بخوف : حلفي ؟ .. امبيي ماوصلو وندق عليهم ومحد فيهم يرد
فرح : وييي وينهم .. ليكون فيهم شي ..!!

خالد من الطرف الثاني
خالد : هذا هشام يدق الحمدلله
ويرد عليه
هشام : الو
خالد : هلا والله .. انتا وينك ؟
هشام بتعب ظاهر : خلود انا مسوي حادث
خالد : لاااااا وين ؟؟ ومتى ؟ انتا وينك الحين
هشام : انا بالخفر .. تعال بسرعه عشان نور ابيك توديها المستشفى
خالد: ......... نور ..!!!
هشام : أي ايدها تعورها وقاعده تبجي ماادري شفيها .. تعال بسرعه
خالد : يله مسافه الطريج بس . .انتا وين ؟
وقاله هشام المخفر اللي اهوا فيه .. وراحله خالد طيران

في بيت علي ريل سارة
علي : عبدالله دق على هشام ماجنهم تأخروا ؟
عبدالله : أي والله ..صدقت

ويدق عبدالله .. وهشام يرد عليه
هشام : الو
عبدالله : السلام عليكم .. هلا هشام ها وينكم ؟
هشام : والله اسمحلنا عبدالله .. بس انا سويت حادث والحين انا بالمخفر
عبدالله بصدمه : أيش ؟؟
هشام : أي والله .. ناطر خالد يي ياخذ نور يوديها المستشفى لان يدينها تعورها
عبدالله اللي حس الارض ماتشيله : .... مييين ؟ .. اختك ؟
هشام : أي والله . .اسمحلي يالغالي والله كان ودنا نكون معاك
عبدالله : انتا ايش تقول يا هشام .. باي مخفر انتا .. انا وعلي جاينك الحين
هشام : لا ماله داعي خالد يايني .. انتا وراك سفر
عبدالله : حشى .. الحين جاينك

عبدالله خبر علي بالسالفه وراحوا اثنينهم المخفر .. وكان خالد توه واصل

عبدالله : ها خالد .. متى جيت ؟
خالد : توني والله .. جان ماييتوا ياعبدالله انتا وراك سفر وطريج .. السموحه الغالي
عبدالله : خلك من هالامور وخلنا نشوف هشام
خالد : أي والله صوته كان تعبان
علي : تعالوا اهني .. كاهو هشام
خالد اللي ركض الين ماهشام كان قاعد ويمه نور تبجي ..
هشام : خلود واللي سلم عمرك خذ نور ودها المستشفى .. الظاهر ايدها مكسورة
خالد ركض لنور .. وهي تبجي
هشام : نور قومي يلله روحي وياخالد .. وانا بدق على امي تييلج
نور وهي تبجي : مابي .. انتا تعال
هشام : نور مااقدر روحي يلله شوفي ايدينج شلون منتفخه .. هذي اكييد مكسوره
خالد يكلم هشام بشويش : انا مااقدر اركب معاها بروحنا ..!!
هشام فكر شوي وعقب قال : خلص اخذ عبداالله معاك .. يله البنت تبجي عورت قلبي خلود
خالد اللي تردد ولكنه بالاخير فكر بحال نور وكلم عبدالله اللي راح وياهم على طول
نور وهي تمسح دموعها .. وتمشي ورى خالد وعبدالله وتبجي بصمت

في السيارة
نور وصوت بجيها كان مخيم على الجو
عبدالله كان مو مستحمل يشوفها بهالحاله .. وكل شوي يكلم خالد : بسرعه خالد .. البنت مب متحمله
خالد : ان شالله ..
يكلم نور : نور شوي ونوصل تحملي بلييييز عطيني تلفونج خل ادق على امج
نور وصوتها المبحوح : تلفوني مب معاي .. بسيارة هشام
خالد : عمي مسافر .. مم خل ادق على بيتكم جم رقم بيتكم نور ؟
نور وهي تتألم : اااي يديني تعورني ابي امي

وقعدت تبجي بقوة .. وهالشي ينن عبدالله .. وقعد يعلي صوته

عبدالله : خالد دخيل قلبك اسرع
خالد اللي مستغرب من اهتمام عبدالله وانزعاجه : طيب طيب .. عبدالله دق على هشام وقوله خل يدق على خالتي ام راشد
عبدالله : طيب

دق عبدالله على هشام اللي خبر عايشه وفرح ويو المستشفى لنور وعقب دق على خاله عبد العزيز وخبره يييله المخفر

في المستشفى

عبدالله وخالد تموا بره .. ينطرون الدكتور يطلع

واول ماطلع
خالد وعبدالله اتجهوا له : دكتور طمنا ؟
الدكتور يكلمهم : البنت عندها كسربالساعد الايمن .. ويحتاج جبس
خالد بخيبه : والكسر عميق ؟
الدكتور : والله عندها كسر والتواء .. يدها تحتاج لجبس
عبدالله بخوف : واهي شلونها الحين ؟
الدكتور : عطيناها مخدر .. وبنجبس يدها الحين

ودقايق ولا ام راشد وفرح واصلين .. وام راشد تبجي بس خالد طمنها
عبدالله .. نسى انه طيارته مابقى عليها الا ساعه .. وماتذكر الا لما دق عليه علي
علي : الو
عبدالله : الو هلا علي طمنا ايش صار معاكم ؟
علي : ماكو فتحوا محضر لان الريال اللي دعمهم اهوا الغلطان .. وانتا طمنا شلون بنتهم ؟
عبدالله : اسكت علي عورت قلبي والله من كثر مابكت .. الدكتور يقول معاها كسر وبيجبرون ايدها
علي : لا تقول ..يله الله يقومها بالسلامها .. الحمدلله انها يات على جذي مب اكثر
تعال انتا نسيت ان طيارتك بعد ساعه ؟
عبدالله : ااووو نسيييت والله
علي : زين عبدالعزيز خال هشام توه وصل .. انا بيي اخذك ونرد البيت تاخذ شنطتك وترتاح لك شوي ونروح المطار
عبدالله : بس انطر خل نطمن على نور
علي باستغراب : منو نور ؟
عبدالله بارتباك : هاا .. بنتهم
علي وفيه الضحكه : ماشالله عرفت اسمها بعد
عبدالله بقلبه : الا انرسمت بقلبي وعقلي ودنيتي .. شلون اروح واهي بهالحاله
علي : عبدالله ..!! الو ؟
عبدالله : هلا معاك .. يله تعال انا انطرك

ربع ساعه وعلي وصل المستشفى .. سلموا على خالد .. وعبدالله كلم هشام بالتلفون يسلم عليه لان مايقدر يروحله
وردوا البيت




في بيت بوراشد

نور: ايي فروح لاتجيسينها .. تعورني
فرح : زيين والله مامسكتها .. الا هشام وينه للحين مايه ؟
نور : ماادري .. معقوله للحين اهوا بالمخفر ؟
فرح : احنا اول ماوصلنا المستشفى خالد راحله المخفر .. وخالي عبد العزيز هناك
ماقلتي شلون صار الحادث ؟

ام راشد تيي .. وبيدها صينيه فيها عصير برتقال وفواكه
ام راشد : يله نور . .اكلي حبيبتي
نور : ماابي يما .. بس عطيني العصير
ام راشد : مايصير يايما .. لازم تاكلين الفواكه كلها .. انتي تحتاجين طاقه
نور باستسلام : زيين
فرح : يما .. هشام مايه للحين ؟
ام راشد : يقول مابقالهم شي ويون .. الحمدلله انه اخوج مافيه شي والله كنت احاتيه
نور : لان الظربه كانت صوبي انا .. من حظي الردي
فرح : خخخخخ .. يحليلج يانور وانتي ايدج مجبسه
نور بنبرة بجي : يمااا شوفيها تضحك علي .. ياويلي شكلي وايد يضحك صح
فرح : ههه الا نكته نكته
ام راشد : يووزي عن اختج خليها تاكل .. انا بروح ادق على ابوكم واخبره . .بشوف متى بيوصل .. نور اكلي كل الفواكه ..
نور : اوكي مامي
فرح : يله نور قولي شلون صار الحادث
نور : ماادري انا كنت ابي ادق على ريم .. وماوعيت الا وسيارة يمنا مسرعه ودعمت سيارتنا
فرح : امبيييي الله ستر والله . وانتي رحتي مع خالد بروحكم المستشفى
نور اللي تذكرت عبدالله وخوفه : لا كان معانا عبدالله ولد عم ابوي
فرح : اهاا ..

ام راشد تنادي (( فرح ... فرووحه ..!!))
فرح : هلا يما
ام راشد : قولي لنور تشيل التفون .. ريم تبيها
فرح تكلم نور : شيلي التلفون هذي ريم .. يله انا بروح اسبح
نور : زين وسكري الباب وراج
نور : الو
ريم : الو هلا نور.. طمنيني شصار .. شلون ايدج ؟
نور : منو قالج خالد ؟
ريم : اييه توه يوصل .. وخبرني وعلى طول دقيت عليج
نور : الحمدلله يت على خير والله .. كسر بيدي بس
ريم : أأأأأح بعد قلبي .. خلود يقول انج كنتي تبجين وايد ..
نور وهي مفتشله : ويي صج والله ..!! انا ماكنت حاسه الا بيدي من كثر الالم
ريم : تعالي .. يقول خالد ان عبدالله كان معاكم بالسيارة
نور : أي صح .. امبييي انا كنت ابجي وهو قاعد يافشيلتي .. هالريال كله اكون معاه بمواقف بايخه
ريم : هههه ليش ..
نور : سكتي .. ذاك اليوم هشوم ماخذ تلفوني وداق عليه منه وبالليل يوم عطاني التلفون عبدالله دق على تلفوني .. عباله تلفون هشام ..
ريم : ونتي شدراج انه اهوا ؟
نور : من لهجته يالمينونه .. لهجه سعوديه .. يقول جوال هههه
ريم : هههههههه أي صح .. والموقف الثاني يوم شافج وانتي بالمطبخ
نور : عدل .. والحين يشوفني اوانا اصارخ هه
ريم : هههههه
اقولج شي خلود قاله لي واستغربت منه
نور : قولي شنو ؟
ريم : يقول ان عبدالله كان خايف ومنزعج .. كلما صرختي يقول احس الريال يفز من مكانه ههههه
وجم مرة صرخ على خالد يسرع .. يقول حسيته مهتم زياده .. وخالد كان منزعج يقول اهوا شكو
نور بابتسامه : صج والله خالد قال عن عبدالله جذي ؟
ريم : اييي
نور : اخاف منزعج من صراخي بس هههه
ريم : ههههه
نور : ممم تصدقين .. ماراح الا لما يت امي وفرح
ريم بخبث : صج والله
نور : ايه
ريم : وخالد بعد ماراح الا لما يت امج وفرح
نور : ايي يحليله .. تعبته معاي والله
ريم : احم احم مات من الخوف عليج
نور : والله انا من كثر ماصارخت انا ههه
ريم : زين انا باجر ازورج ان شالله .. شنو تبين ورد ولا كيك .. اعرفج تموتين على الكيك
نور : لا ابي ورد >>> تبي تخسرج ههههههه
ريم : ه صج بنت ابوج
نور : والله ييتج كافيه الغاليه
ريم : تسلمين .. شوفي انا بشوف ميزانيتي .. اذا تسمح بشتريلج ورد .. واذا مفلسه .. بيبلج بسكوت وجاي
نور : هههههه .. تعالي بس
ريم : خالد يسلم عليج ويتحمدلج بالسلامه
نور : الله يسلمه .. قوليله عني مشكور تعبته معاي
ريم : بيموت من الوناسه
نور : لييش ؟
ريم : هههه الله اعلم
نور : يله زين اشوفج على خير .. تعالي باجر مبجر.. وسلمي على عمي
ريم : صار يله باي
نور : باي



الدمام

الساعه 9 الليل

عبدالله يدخل الاستراحه
الشباب : حياللله بريحه الكويت
عبدالله : هههه السلام عليكم
الشباب : وعليكم السلام والرحمه ..
تركي : حيا الله القاطع ..
عبدالله : كلها ثلاث ايام يالدب .. وبعدين انا ابي افتك من وجوهكم .. ليه ادق عليكم يعني ؟ هههه
تركي : قول يله وش سويت .. وشلون الاهل ان شالله طيبين ؟
عبدالله : الحمدلله الكل بخير .. وخاصه نصوري فديت قلبه شبيهه خاله
تركي : هههه يشبهك والله ؟
عبدالله : ايييه احم احم .. مزيون زي خاله .. هذا شكله بيصك علي اخاف يخطف البنات مني
تركي : ههههههه ليه
عبدالله : مزيون ومن الحين يحب البنات .. تصدق ما يصيح الا عند الرجاجيل
تركي : ههههه عدل عدل .. صدق شبهه خاله
عبدالله : ههههه مااقولك
تركي : زين وين رحت وين جيت ؟
عبدالله : ماكو .. مجمعات وبحر وقهاوي .. الصراحه ماكان عندي وقت اطلع واجد تدري ثلاث ايام وكلها عزايم
تركي : ورحت بيت عيال عم ابوك ؟
عبدالله الي تذكر نور : اااه ياقلبي .. لاتذكرني
تركي : ليش ؟
عبدالله : تركي .. بالصدفه شفت بنتهم سبحان الله قمر ياتركي ..
تركي : هيي انت .. شيلها من بالك لاتصير مجنون
عبدالله بصدمه : لييييييييش ؟
تركي : لانك ماتبي تتزوج .. يعني لاتتعلق بها .. اذا ماتبي تتزوجها وبعدين هذي من اهلك يعني مب زي البنات اللي تكلمهم
عبدالله : ومين قالك اني مابي اتزوج ؟
تركي اللي بطل عيونه : نعم ؟
عبدالله : وليه مستغرب .!! .. مم تبي الصدق هالبنت قلبت كياني .. والصراحه انا افكر ارتبط فيها
تركي : من صدقك تتكلم ؟
عبدالله : ماادري تركي .. تدري من اول ماشفتها ماراحت عن بالي ابد
تركي : شوف اذا كنت جاد .. انا معاك .. بس اذا تفكر تلعب ياعبدالله .. ترى محد بيخسر غيرك .. هذي مب أي بنت . هذي من اهلك
عبدالله : شفيك انت ؟ مجنون انا ..
تركي : بس حبيت اتأكد

تعشوا الشباب مع بعض في الاستراحه وعقب رد عبدالله البيت .. الساعه 11 الليل

في غرفة عبدالله
منسدح على فراشه .. ويفكر
يبي يطمن على نور وش صار بيدها ومب عارف شلون
اخيرا فكر بفكرة جريئه شوي ..


في بيت بوراشد وتحديدا في غرفة نور
نور منسدحه على فراشها .. شوي ولا يوصل لتفونها مسج
قامت فتحه .. الرقم غريب بس مر عليها من قبل

المسج (( مسا الخير .. حبيت اطمن عليج ان شالله تكون ايدك احسن الحين .. عبدالله ))

نور : امبيييي هذا ..... ع عبدالله عيل اكيد اهوا صاحب الرقم ..
معقوله حفظ رقمي ومامسحه ..!! وليش دازلي مسج ؟
ارد عليه ولا احقره ..!!



عقب اكتبت نور له مسج (( الحدلله انا بخير .. والسموحه على اللي صار ازعجناك معانا اخوي ))

ودزت المسج وبعد دقايق وصلها

(( مافيها ازعاج ولا شي .. بس تبغين الصدق .. خوفتينا عليك من كثر ماصحتي ))

قرت المسج نور وحست بالفشله .. اهي فعلا بجت وصارخت وايد .. وماتدري عن روحها

وليش كاتبلها خوفتينا ..!! هو صج خاف علي ..!!

نور بقلبها : امببييي ليش رديت عليه انا .. والله احترت ..

وكتبتله (( اتمنى مانكون سببنالك ازعاج .. والحمدلله على السلامه ))


في غرفه عبدالله في السعوديه

عبدالله بقلبه : تركي قالي لاتلعب على البنت .. وانا الصراحه خاطري فيها .. مافيه غير اني اقولها بخطبها عشان ماتتفسر جرأتي عندها غلط

كتب هالمسج

(( نور الصراحه انتي عاجبتني و ابي اخطبج .. اذا ماعندج مانع في جيتي للكويت الجايه .. ابي اطلبج من عمي بوراشد ))

عبدالله : لا ايش هذا .. كذا ارميها بالوجه ..!!

مسحه وكتب مرة ثانيه
(( نور اتمنى ماتفسرين سؤالي عنج غلط .. الصراحه انا حبيتج .. وفي بالي لجيتي الكويت مرة ثانيه اخطبج من عمي بوراشد .. ياليت اعرف ردج عشان اكلم اهلي ))

وشااف ان المسج مناسب .. وقام دزه لها

نطر دقايق .. ربع ساعه .. نص ساعه .. ومافيه رد
ولا مسج ولا شي .. حس بالفشله
عبدالله بقلبه : اكييد انا تسرعت .. ولا يمكن قالت لهشام ..ايش بيقول عني الرجال
والله اني مااستحي ..

شوي ولا يوصله مسج من نور يقول
(( ابوي موجود وهشام موجود .. تقدر تكلمهم باي شي ان بغيت ))

عبدالله : يحليلها .. فرق بينج وبين هديل وباجي البنات .. صدق من سماج نور ماكذب

قام ودزلها مسج
(( اعتبر هذي موافقه منج ..!!))

بس نور ماردت عليه .. وهو حاط التلفون يمه وخذاه النعاس .. وماصحى الا اليوم الثاني





في غرفة نور

صحت نور وهي كانت تحسب انه حلم ..
خذت نلفونها وقعدت تقرى المسجات اللي دزها عبدالله لها .. وابتسمت
وهي تقول بقلبها .. معقوله حبني .. !!
ماتعرف ليش اهتمت فيه من بعد يوم الحادث ويمكن اهتمام عبدالله بنور الملحوظ هالشي خلاه يلفت نظرها
نور ماحاولت تفتح الموضوع مع هشام او امها او ابوها .. ولا ردت على عبدالله اذا موافقه لا لا

نفس اليوم في بريطانيا

الصباح

عيسى : رشوود قوم وياي .. اروح المطار بروحي
راشد : ماادري احس فشله عيسى .. اهلك بيرتاحون وبيقعدون معاك وانا راز الويه بينكم
عيسى : الله يهداك شنو راز الويه .. مافي احد تستحي منه امي حسبة امك .. وشوق جنها موموجوده
شيوديني المطار ساعتين الطريج بروحي ..
راشد باستسلام : زيين خلص بروح معاك لاتبجي علينا بس
عيسى : فديت الصداقه انا .. دكتور راشد
راشد : ههههه للحين يبا ماصرنا دكاترة ..
عيسى : زين يله غير ملابسك وانا انطرك تحت

وفي المطار
راشد : ها ماوصلت الطيارة ؟
عيسى : الظاهر عليها تأخير .. ماادري
راشد : يقولون انها الحين وصلت .. اكيد شوي وينزلون الركاب
عيسى : كاهي امي .. هذيله اهما .. تعال
راحوا اعيسى وراشد لعايلة عيسى .. امه واخته شوق واخوه بدر الصغير

راشد سلم على ام عيسى .. هو يحس بالاحراج ويقول بقبله : الله ياخذ بليسك يا عيووس .. جانك فشلتني مع اهلك
بس ماشالله اخته حلوة ..
شوق كانت بيضا ومحجبة ولابسه جكيت ابيض طويل مع بنطول بيج وسكارف بربريز .. وحاطه مكياج نهاري خفيف .. وكانت حلوة ويمكن هدوءها هي اكثر مالفت راشد فيها

اتجهوا كلهم للشقة وبالطريج كان محور الحديث عن الكويت والاخبار اليديده والجو
بينما شوق كانت ساكته وراشد كان مستحي يسولف او ينطق بكلمه وام عيسى كانت خفيفه دم .. وهذا الشي اللي خلا راشد مرتاح معاهم .. كانت حبوبه وكبيرة بالسن .. لكن سوالفها حلوة وماتنمل

وصلو الشقه اللي كانت قريبه من شقه راشد .. في الاجوارد ستريت وراشد ساعدهم في تنزيل الشنط
وعقب ماخلصوا
راشد : يله انا استأذن .. اكلمك بعدين عيسى سلم على الوالده

وام عيسى من بعيد شافت راشد بيمشي
ام عيسى : وين ياوليدي .. اقعد تغدى معانا ..!!
راشد : لا ياخالتي وين اتغدى .. انتوا بروحكم تعبانين طريج 6 ساعات وتبون ترتاحون .. مرة ثانيه ان شالله
ام عيسى : عيووس صج ماتستحي الحين تخلي رفيجك يروح من غير غدا .. اقول راشد لاتسوي فيها كلافه ولا شي .. ياوليدي الحين بتروح الشقه وبتاكل من هالوجبات اللي مالها فايده ..
انا الحين ادش المطبخ واسويلكم ذاك الغدا الكويتي .. ماولهتوا على المجابيس .. ؟؟
راشد : ههههه خالتي احنا بلندن مو بالكويت ..
ام عيسى : شنو يعني .. انا يايبه معاي كلشي .. مو تدري اكلهم مثل اكل العصافير ماينفع ..
عيسى : رشود سمعت ..!! انا مالي شغل .. هذي الوالده بتطبخلك .. الله ياني ولهان على غداج ياام عيسى
ام عيسى : يله انتوا راحو اشتروا ضاللي وصيتك عليهم عيسى . .وانا بزهب الغدا
عيسى : صار .. يله مشينا راشد
راشد باحراج : يله


في الدمام
عبدالله : تركي اقولك .. هي قالتي كذا
تركي : والله انتا جريئ .. يعني فرضا قالت لاخوها او ابوها .. انت وشو بيكون موقفك ؟
عبدالله : مدري .. لاتخرعني انت بعد . انا مدري شلون دزيتلها هالمسج .. تركي انا من صدق ابيها
تركي : طيب اذا السالفه كذا .. ليه ماتكلم ابوك ..!!
عبدالله : برايك اكلمه
تركي : اييه اكييد .. او كلم اختك .. مو تقول هي تعرفها ؟ يمكن البنت مخطوبه او محجوزة
عبدالله : لاتقول .. لا ان شالله .. تعال هي عندها ولد عمها .. ياخوفي تكون محجوزة له
تركي : اجل كلم اختك عشان تعرف ايش تسوي
عبدالله : صار .. اوكي بكلمها هاليومين
ويرن تلفون عبدالله .. المتصل (( هديل ))
عبدالله : اووو هذي ذبحتني .. تكفه تركي .. رد عليها وقولها عبدالله مات
تركي : هههههههه حسبي الله على بليسك .. اسمله عليك يالمجنون
عبدالله : ايش اسوي .. حاقرها صارلي يومين ولا هي راضيه تفج
تركي : تستاهل انت جبت هالبلاوي لنفسك .. مو حرام تلعب ببنات الناس
عبدالله : والله انا من عرفت نور عفت الكل ياتركي .. والصراحه حاس بالذنب مع هديل .. عشان كذا ماني راد عليها الين ماتمل بروحها
تركي : بس هديل
عبدالله : ههههه احم .. وغير هديل بعد
تركي : تعال اقولك .. وش صار على سفرتنا لمصر الويك اند الجاي ..
عبدالله : الا شرايك نروح الكويت ؟
تركي : هههه يااخي زهقتنا يالكويت .. احنا نبي نروح نستانس
عبدالله : لا انا خلص بطلت هالسوالف .. مالي حاجه بالسفر الحين
تركي : ايييه عدل وش تبي بمصر الحين .. ميت على الكويت
عبدالله : آآآه أشهد اني بالهوا ماني حضييض / ساكن بالدمام وقلبي بالكويت

تركي : ياويل قلبك ويلاه .. شكلك طحت ومحدش سم عليك ياخويا
عبدالله : ههههه أي والله صدقت


في بيت بوراشد
نور تكلم بشاير بالتلفون
نور : وهذا اللي صار
بشاير بعد قلبي والله .. واخوج ليش مايشوف الطريج عدل ..
نور : الغلط مو منه من السيارة الثانيه والله .. بشوور اخاف هذي حوبتج
بشاير : ههههههه لا لا .. شكلها حوبتي يت فيج
نور : هه حسبي الله على بليسج كسرتيني .. والله لج حوبه
بشاير : ايييه شعبالج .. ههههه
نور : زين يله تعالي
بشاير : قايلتلج اذا اخوج مو بالبيت راح ايي . واذا قاعد ماني يايه
نور : هاا .. لا مو هني طلع شفيج
بشاير : حلفي
نور : انتي تعالي .. يعني اهوا الحين بيطلع
بشاير : والله ان قصتي علي ياويلج
نور : مااقص عليج . وبعدين شنو بياكلج اهوا .. هالكثر مسببلج رعب
بشاير : ويييه ماكو شغل اخاف منه .. الا كره وحقد . زيعني خايفه اشوفه وارتكب فيه جريمه
نور : ههههههه امبييي والله طلعتي بنت ابوج .. موهينه
بشاير : اييه شعباله يلعب علي انا
نور : زيين يله تعالي
بشاير : اوكي يله عطيني ساعه بس البس وايلج
نور: اوكي يله بيباي


راحت نور لغرفة هشام
نور : هشام ... هشوووووووووووم
هشام من ورى الباب بصوت نعس : هااا شتبين ؟
نور : قووم انتا ماقلت تبي تروح التدريب اليوم
هشام : مالي خلق .. وبعدين مرة ثانيه لو شفتيني نايم لاتزعجيني بصوتج الشجي
نور : زين ماتبي تطلع انتا ؟ .. رفيجتي بتيي وماتبي تشوفك
هشام : والله البيت مو بيتها .. ماتبي تشوفني لاتيي
نور : هشووم واللي سلم عمرك روح أي مكان .. روح عند خالد
هشام اللي تذكر بشاير ورفع راسه من برى اللحاف : نوروه .. منو رفيجتج .. بشاير مالت مطعم الهندي
نور : اييي يله قووم
هشام اللي فز من فراشه : هاا .. خلص عيل يصير اعتذر لها
نور : اوووف ترى اهيا ماتشتهي تشوف ويهك .. اطلع خلصني ..
هشام : عشتوو .. ليش شايفه روحها جذي
نور : كيفها . .
هشام بتمثيل : لا لا مايصير انالازم اعتذر لها
نور : شوف اذا ماتبي تطلع من البيت .. عيل اقعد بغرفتك ولا تي الصاله سمعت
هشام بخبث : هاا .. زيين خلص ..
نوروه قوليلها ترى ضميري يأنبني على اللي صار
بلييز خل تسامحني
نور : بقولها .. بس انت لاتطلع من غرفتك
هشام :خلاص افاا عليج .. انا عند كلمتي
وهو بقلبه ناوي يسوي فيها مقلب حلو


بعد ساعه وصلت بشاير
نور : هلا فيج .. حياج ترى ماكو احد
بشاير : بعد قلبي .. حسبي الله على اللي كان السبب
ان شالله الحين احسن ايدج ؟
نور : هه الحمدلله احسن .. بس تدرين كسر يعني بتم مده مجبره
بشاير : يلله الحمدلله يت على جذي
نور : أي والله صاجه .. مم شنو تبين تشربين ؟
بشاير: مابي شي والله .. تعال قعدي بس
نور : مايصير لحظه شوي وايلج

راحت نور المطبخ تزهب شي حق بشاير .. وهشام كان يراقبهم من بعيد واول ماراحت نور ..
كشخ ونزل الصاله

هشام اللي سوا روحه مو منتبه حق بشاير
هشام : نور .. نورووه
نور اللي سمعت صوت هشووم وبغت شوي وتذبحه : هذا شمنزله من الغرفه
نور وهي مرتبكه من نظرات بشور : ه هاااا .. كاني لحظه لاتد ش ... !!
هشوم اللي مسوي روحه ريلاكس ولا التفت لبشاير
نور : انتا وين داش ماتشوف عندي بنات انا .. مو قلتلك لا تنزل الصاله
هشام من طرف عينه ومن تحت النظاره الشمسيه الكول : منو .!.! ايي زين اقولج قولي حق رفيجتج ترى مسكره علي .. عطيني سويجها ابي اوخر سيارتي
نور : لحظه .. وراحت عند بشاير اللي كانت مولعه نار
نور وفيها الضحكه : اقووول عطيني مفتاحج هشوم يبي يحركها لانج مسكرة عليه
بشاير اللي تطلع مفتاحها وتقول بشويش : هيييين يانوروه .. قوليله شوي شوي علي سيارتي
نور : ههه زيين

نور عطت هشام المفتاح وطلع بنفس اللامبالاة والغرور
بشاير : هذا على شنو شايف روحه هاا .. وبعدين انا موقلتلج اذا كان موجود ماني يايه
نور : هههههههه والله العظيم قلته لاتنزل .. قالي ماني نازل
بشاير : شفتي والله قاعد يغيظني .. والله ان سوا بسيارتي شي ياويله
نور: شدعوه مو لهالدرجه .. اصلا اهوا حاس بتأنيب الظمير على ثولته وقاليلي اعتذرلج
بشاير : والله مااسامحه لو شيسوي . . ماشفتيه شلون دش ولا جنه في احد قاعد هني
عشتوو ..
هشام نادى نور وعطاها المفتاح وطلع

نور : شفتي ظلمتي حرام ..!!
بشاير : ماعلينا . .قوليلي شلونج شخباج ؟
نور : الحمدلله بخير .. بشوور تعرفين هذا السعودي الي اسمه عبدالله تذكرينه ؟
بشاير : ايي ولد عم ابوج ؟
نور : اييي .. تخيلي مو اهوا كان معاي بالسيارة يوم رحت المستشفى
وعقب بنفس اليوم العصر سافر رد الدمام
وبالليل امس دزلي مسج ..
بشاير بصدمه : حلفي ؟ مسج شنو ؟
نور : يطمن على ايدي
بشاير : وانتي شنو رديتي عليه
نور : بصراحه انا كنت ابي احقره .. بس ماادري شن واللي خلاني ارد عليه
قلته بخير للحمدلله وعقب قالي خوفتينا عليج من كثر ماصحتي
بشاير : هه بذمتج ؟
نور باحراج : والله .. قص ويهي .. شكلي كنت طول الوقت ابجي واصارخ
بشاير : زين وبعدين ؟
نور : عقبهها دزلي مسج وقالي انا حبيتج .. وناوي اخطبج من ابوج موافقه ولا لا
بشاير اللي طلعت عيونها : من صجج قال جذي ؟
نور : أي والله
بشاير : رديتي عليه .. ؟
نور : لا
بشاير : وانتي شرايج ؟
نور : بشنو ؟
بشاير : في الموضوع ؟
نور : ماادري .. انا مااعرفه بشور .. بس تبين الصج ماادري لفت نظري
بشاير : مم شلون سكله نوروه ؟؟
نور : مم موطويل ولا قصير .. مزيون وشكله رزه
بشاير : يه يه يه هههههه
نور : ههه
بشاير : طيب .. قلتي لاحد ؟
نور : لا .. اهوا سألني اذا موافقه ولا لا .. بس انا مارديت عليه
بشاير : ياحراااام ههههه تلقينه الحين يحترق يعرف رايج
نور بحيا : شدعوه ..!


بشاير : يله حبيبتي اللله يكتب اللي فيه الخير ..
نور : ان شالله .. الا ماقلتيلي شخبار الصيفي ؟
وقعدوا يسولفون الين مااذن المغرب
بشاير : ترى تأخر الوقت انا لازم امشي خل نروح نصلي لاني قلت لامي ماني متأخره
نور :يله امشي

صلوا وعقب سلمت بشاير على نور وطلعت .. تدور سيارتها ..
دقت على نور
بشاير : نوروه انا موقلتلج اخوج بيسوي شي بسيارتي .. ماقليتها
نور : شنو ؟
بشلير بنبره حزن : ابي سياااارتي .. مابي .. وينها ؟
نور : لحظه لحظه خل ادق على هشوم الخايس هيين اوريه
نور دقت على هشام اللي قعد يضحك ساعه وعقب قالها انه صفدها يم الدكان للي باخر الفريج ..
واضطرت بشاير تروح مشي وهي تسب وتتوعد في هشام ..
ويوم ركبت السيارة .. بعد مشوار طويل

حصلت ورقه مكتوب فيها :
(( لاتزعل ان اتعبت قلبك شويه .. قلبي طفل ويحب يلعب بقلبك ))
سوري ماقصدت ازعلج انا اسف

بشاير من حرتها شقت الورقه .. هذا يلعب علي ولا شنو .. هيين والله اوريك

بريطانيا

اليوم الثاني

عيسى : زين دام للحين مابدأ الكورس الصيفي .. ليش ماتبي تي معانا ؟
راشد : عيوس والله استحي .. فشله كل يوم راز الويه عندكم .. شيقولون عني لزقه
عيسى : هههه منو بيقول عنك ييعني ؟
راشد : امك مثلا ... اووو . . اختك شوق
عيسى : لا محد راح يقول شي .. يلله قوم بتم برووحك هني
راشد : اكيد مافيها احراج ؟
عيسى: اف كورس

طلعوا كلهم يميع يتغدون بره .. وعقب راحوا يدورون في مجمعات لندن القريبه منهم .. وعقب راحوا الريجنت بارك وبعض المنتزهات

وطول هالوقت .. راشد عينه على شوق اللي هدوئها كان مغريه ومحيره حد الجنون
وهو يقول بقلبه .. يعني هذا اليوم الثاني اطلع معاهم .. معقوله البنت للحين تستحي مني ..!!

وهما في الحديقة

عيسى : ايييه هذا الجو .. صج الين ماارد الكويت .. الشي اللي بفقده اهوا الجو
راشد : من صجك انت .. والله بيرجع لونا الطبيعي .. ليكون عبالك انتا ابيض مستانس بعمرك .. اذا وصلت الكويت ولفحك ذاك الحر والشمس فوقك .. عزالله بتصير فحمة

الجميع : هههه
بس عين راشد كانت على شوق .. اول مرة يشوفها تضحك براحه ولا عمره عيونها انحطت بعيونه
لكن هالمرة . .ضحكت وهي تشوفه
راشد بقبله : ياويل حالي .. والله انج احلى لما تضحكين ياشوق .. مستعد اليوم اقلب مهرج بس ماانحرم من هالضحكه

شوق اللي انحرجت وحست انها خذت راحتها .. نزلت عيونها ولهت باوراق الشجر اللي طايحه يمها

ام عيسى : انا بعرف انتي اكثر وحده حنيتي علي عشان سفرة لندن .. مااشوفج متحمسه مثل كلامج
شوق اللي انحرجت : هاا .. لا عادي يما .. تونا ياين ماصارلنا يومين
عيسى : لااليوم راح اوديكم متحف الشمع وعقب ساحه الحمام والبيج بين .. والعشا ..!!
راشد : عزيمة العشا علي انا
عيسى : انتا بتطبخ لنا شيف راشد
راشد بابتسامه : لا يا شيف رمزي .. الله يخلي المطاعم .. بس بعيشكم عشا لندني اصلي
ام راشد : يايما خلو الاكل علي انا .. خلكم من المطاعم
راشد : مايصير خالتي .. لازم اقوم بالواجب انا .. احم احم .. شرايك عيوووس .. اعجبك ها
عيسى : فاهم الدرس عدل
راشد وهو يطالع شوق بطرف عينه : شوف بس يمكن اختك مب مشتهيه تتعشى ولا شي
شوق اللي حطت عينها بعين راشد فجأة .. وارتبكت .. : انا لا عادي والله
عيسى : خلص عيل اذا جذي .. نبي مطعم سنع .. بيض الويه ههههه
راشد : ههههههه افاا عليك ان شالله يعجبهم
وهو عينه على شوق ..

عيسى : طيب رشوود .. ان بحجز تذاكر المتحف وانتا اخذهم لساحه الحمام وعقب انا اييكم لان مادري اذا فيه حجز ولا لا .. تدري اليوم اجازة ويمكن يكون زحمه
راشد بشويش : انتا خلك هني .. وانا اروح احجز التذاكر
عيسى : لا يبا .. انتا راح تدش معانا المتحف وان قلتلك روح احجز بتدفع عنا وعنك
راشد : وشنو يعني .. فلوسنا وحده يالدب
عيسى : رشود انا اعرفك .. قلتلك لا يعني لا .. استح على ويهك
راشد : زين بس لاتتأخر دق علي تلفون اذا لقيت حجز
عيسى : صار .. يما الحين رشود بيوديكم ساحه الحمام .. وانا ايكم هناك بشوف في حجز حق المتحف ولا لا
ام عيسى : زين يما ..
تحركت العايله كلها وراشد يمشي يدامهم عشان مايسبب أي احراج
ام عيسى : اقول يما راشد
راشد يلتفت : هلا خالتي امريني
ام عيسى : يعني يقولون في اختراع اسمه ماي عصير .. شي .. ياوليدي تعبنا
راشد يضحك من قلبه : ههه
وشوق اللي كانت تراقب ضحكته وهي مبتسمه
راشد : السموحه خالتي .. شنو تشربون ؟ .. شنو تبون ايبلكم
ام عيسى : انا ابي ماي ياوليدي .. بس لايكون بارد يكسر ضروسي ..
راشد : طيب
والتفت لبدر : ها بدر شبغيت ؟
بدر : ابي عصير فراوله
واخير حط عينه بعين الشوق .. وهو يبتسم : ها شوق شنو ايبلج ؟
شوق : مابي شي .. مشكور
راشد : ميصير . . الطريج طويل .. الين العشى بتعطشين .. ايبلج على ذوقي ؟
شوق : كيفك

راح راشد وشرى بطل ماي حق ام عيسى وعصير فراوله لبدر .. واحتار شنو ياخذ لشوق .. واخيرا اخذلها عصير برتقال نفسه .. وتمنى انها تحب البرتقال وماتفشله
راشد : تفضلي خالتي
ام عيسى : تسلم ياوليدي
راشد : بدر .. خذ حبيبي
شوق ... انا يبتلج على ذوقي ماادري تحبين عصير برتقال ولا لا ؟
شوق : ايي احبه
راشد : والله .. !! الحمدلله .. يبتلج نفسي وقلت يمكن ماتحبينه
ومد ايده وعطاها العصير

وعقب راحوا لساحه الحمام .. هناك بدر كان في اوج وناسته .. وحب المكان .. شوق كشت شوي وعقب استانست
ام عيسى اللي طول الوقت تعلق على الاجانب وتعيب على لبسهم وحياتهم
ام عيسى : ياويلي صج مايستحون شوف شلون مخلين ولدهم يدور من غير جوتي مكرم السامع
راشد : خاتي ترى هني كلشي عادي عندهم
ام عيسى : مالت عليهم .. ولا ديرة حريمهم مثل ريايلهم .. مافيهم احد متغطي وخزيااه
راشد اللي كان متونس على ام عيسى .. ويقول بقبله : والله انج فلم محصلش ياام عيسى ..

وهم قاعدين .. سمعوا بدر يصارخ ..
بدر : يما اااا
ام عيسى : نعم شفيك تصارخ ؟
بدر : شوق قرصتها الحمامه وهي تعطيها اكل
ام عيسى : بعد الحمامه شلون تقرص بلله عليك ؟ منو استاذ العلوم مالك خلني ازفه
راشد اللي اخترع : خالتي موقت تشوفين معلومات الولد .. خلنا نشوف شوق .. وينها ؟
بدر : كاهي ييت
شوق اللي عيونها مليانه دموع وويها الابيض متوهج ماسكه يديدنها وتبجي
ام عيسى : ياويل قلبي على بنيتي . شفيج يما ؟
شوق : نحله قرصتني .. انا كنت عند الورد هناك
راشد : لازم نوديها الطبيب .. امشوا
شوق : مابي طبيب
راشد : مو على كيفج .. يلله
شوق اللي انصدمت : زين
ام عيسى : شوف ايدها شلون حمرت .. ليكون هالنحله مسممه بس
شوق ببراءة : يعني راح اتسمم . . ؟
راشد : لا ان شالله .. يله ركبو السيارة .. العياده قريبه
ام عيسى : يما راشد كلم عيسى قوله احنا وينه عشان مايحاتي
راشد : ان شالله خالتي

راحوا العيادة والطبيب وصفلها مراهم ومضادات وراشد كان يكلم الدكتور اللي طمنه وقاله يومين ثلاثه وبتخف
ركبوا السيارة .. والهدوء عم المكان
وراشد بابتسامه : شلون ايدج ياشوق الحين ؟ ..
شوق وهي تطالع صبعها المقروص : خف شوي
بدر : يالعيااارة ههههههه
راشد ضحك على ام عيسى شلون تزف ولدها
وشوق كل شوي تشوف القرصه وتحط عليها مرهم
راشد : انا بدق على عيسى بشوفه وينه

دق راشد على عيسى اللي خبرهم انه حجز تذاكر للمتحف واتجهوا كلهم هناك .. عقب راحوا يتمشون وبعدها تعشوا وخذوا صور تذكاريه .. وردوا الشقه
راشد راح لشقته وهو ضايق خلقه .. استانس معاهم وكان هاليوم مميز بالنسبه له ..
ام عيسى ووسوالفها اللي ماتنمل وخفت طينتها
عيسى كان يضبط لهم الطلعات وكان حبوب ومافي منه
بدر اللي كان يذكره باخته فرح الصغيرة
وشوق .. اللي طول الوقت كانت تضحك ومستانسه مع انها في البدايه كانت مستحيه لكنها خذت على الوضع ..

الصورة كانت تضم شوق وام عيسى وعيسى وبدر .. وكان راشد يصورهم

في الدمام

السعوديه
الساعه 9 الليل

بوعبدالله : الحمدلله زين زين انك وافقت تتزوج .. وربي هذي يبغالها عزيمه كبيرة
عبدالله : هههههه شدعوه يبا . هالكثر انا مثقل عليك
بو عبدالله : الا قعدتك من غير حرمة ولا عيال هي اللي متعبتني
عبدالله بقبله : بس قوليلي موافقه يانور وانا مستعد اخطبج من باجر
عبدالله : زين يبا تبي شي انا ماشي ؟؟ .. الا وين فراس ؟
بو عبدالله : والله يابوك انا مااشوفه ابد .. كله قاعدن فوق عند حرمته ولا طالع لربعه .. حتى صبا بنيته ماشفتها
عبدالله : انا اقوله اليوم يمرك الغالي ولا يهمك
يله فمان الله
طلع عبدلله عند ربعه بالاستراحه .. وعقب رد البيت وراح لغرفته
ماسك تلفونه ويفكر يدز لنور مسج .. وبعد تفكير قرر يدزلها هالمسج

(( لاتخليني يادوا روحي بنارك .. عطني الاشارة و اجيك كلي تحت امرك ))


وعقب دقايق وصله هالمسج

(( لاتحسب سكوتي لغز صعب تحله .. بعض الهوى ماتخبيه الحروف ))

وبعد ماوصل لعبدالله هالسمج .. حس بالراحه على الاقل عرف ان نور تبيه او عالاقل يقدر يتقدملها من غير أي احراج من رفضها

عقب دزلها

(( ماتدرين شكثر ريحتيني .. حرام عليك .. يوم كامل قاعد على اعصابي ))

وردت عليه نور

(( الهوى يتعب قلوب المحبين .. وشلون تبي قلبك ينام مرتاح ))

رد عليها

(( يامن على كل التفاكير هييمنت .. التعب من يدينك ياهلا به ))

نور

(( ليت الوجع بعروق قلبي ولا فيك .. وليت التعب غلطان ساهي ولا جاك ))

عبدالله

(( مانقدر جذي يانور .. لاتخليني اشوف اول طيارة واجي الحين اخطفج ))

نور
(( ههههههه لا مابي ))

عبدالله
(( فديت اللي تقول مابي انا ههههه .. نور ترى بكرة بكلم اختي سارة بس بغيت اسألج سؤال ))

نور
(( هلا تفضل قول ..! ! ))


عبدالله
((زين يصير اكلمك بالتلفون .. حوليت وانا اكتب ))

نور اللي ترددت بالبدايه ولكنها بالاخير قالتله
(( قول وش بغيت بالمسج ..!! ))

عبدالله
(( طيب .. انتي محجوزة او مخطوبه لاحد ))

نور اللي انصدمت من سؤاله وقعدت تضحك وكانت بتلعب عليه لكن بالاخير قالتله
(( لا .. بس جد ضحكتني هههه ))

عبدالله
(( قلت بعد يمكن .. عارف حظي انا ردي زيي ))

نور
(( طيب يله روح نام .. تصبح على خير ))

عبدالله
(( مم تطرديني يالدبه .. يله كلشي لجل عيونك يهون ))
نور اللي حست انه عبدالله قلب كيانها .. ماتدري شلون هي كانت ترد عليه .. ولا تدري اذا فعلا هي تبيه او لا
لكن كل اللي تعرفه .. انها ترتاحله حييل
وعلى هالتفكير .. غلبها النوم .. ونامت

في نفس الوقت
عبدالله في غرفته ماتوصف فرحته بهالليله .. اول مرة يحس انه حظه بدى يتحسن .. فقده لامه كان صدمه خلته يتخلى عن كلشي وزواج ابوه المتكرر وحياته المشتته بين اب مايحس في اللي بقلبه او ام راحت عن حياته وماتركت غير الجروح
ولما شاف نور وحس انها بتكون له وبحياته يوم من الايام .. صارت تسيطر على تفكيره .. وخلته يفكر باشيا كان ناسيها ورسمت السعاده بحياته المليانه حزن
عبدالله بقبله : باجر بحيل الله ادق على سارة واكلمها وقولها تشوفلي امها .. اذا الاهل موافين مبدأيا اقول لابوي نخطبها رسمي


في الكويت
اليوم الثاني

في بيت بوخالد
خالد : رييييم ريووم
ريم : هلا كاني تعال انا بالمطبخ
خالد : وانا كل ماادورج القاج بالمطبخ .. اللي يقول الحين قاعده تطبخين مجابيس .. بذمتج شنو قاعده تسوين ؟
ريم : احم احم اقول وماتضحك علي ؟
خالد : لا قولي ؟
ريم بابتسامه عريضه : بيض
خالد : اسمحيلي مااقدر لازم اضحك
ريم : هههههه مالت عليك
خالد : انا بعرف انتي اذا تزوجتي شنو بتسوين ؟
ريم : ومنو هذا اللي امه داعيتله .. اصلا مايلقى مثل الريم
خالد : أي والله ولا مثل البيض اللي تسويه ... عاد بتوكلينه ريوق وغدا وعشا كله بيض ه
ريم : زين مني ادخل المطبخ وانا بنت ابوي
خالد : واذا قلتلج اهوا يحب بيضج ؟
ريم باستغراب : منو هذا ؟
خالد : ريووم يايلج خطاب .. والله كبرتي ياوخيتي وصرتي مره .. ويه المقرود اللي بياخذج ويفكج مني
ريم : احلف خلوود .. منو منو ؟
خالد : صج ماتستحين .. انا قلت الحين ويهج بيقلب الوان واشكال .. البنات العاده يستحون او اعلى الاقل سوي روحج تستحين عشان اصدق
ريم : ه وليش امثل .. يله عاد قول منو ؟
خالد : ممم تعرفين علي ريل سارة بنت عم ابوي ؟
ريم : ايه
خالد : اخوه مشعل
ريم : ممم ميمكن ماشفته .. شنو كان لابس بالعزيمه شماغ ولا غترة ؟
خالد : شنو شنو ؟ أي عزيمه ؟ لحظة ونتي شدراج ؟
ريم اللي توهقت : هاا . .لا شسمه .. مم انا بالصدفه كنت اطل من دريشه المطبخ وشفنا الريايل يدشون
خالد وهو ماسك شعر ريم الطويل : انتي وبعدين معاج على هاللقافه .. متى بتوزين ؟
ريم : لحظه مو بس انا نور بعد كانت تطل
خالد اللي ترك ريم بسرعه : منو ؟
ريم : نور ايي عورتني أأأح
خالد باستنكار : شكو ؟
ريم : انا اللي قلتلها ولا نوروه خوافه
خالد وهو يتنهد : اشوه عبالي اهيا عوبه مثلج
ريم : وانتا شكو ان كانت عوبه ولا لا ..
خالد : مالج شغل ..
ريم : زين يلله قولي عن خطيبي احم احم ههه .. مم شلون شكله ؟ شوف اذا مايشبهه سلمان حان من الحين اقولكم مابيه
خالد : يحليلج .. انتي اذا يشبهه كومار سايقنا المفروض تبوسين ايدج ويه وظهر ..
ريم : ليش بلله ؟ منو يحصل ياخذ وحده بربع جمالي
خالد : بدينا بالغرور .. اقولج انا قلتلج عشان يكون عندج علم بالموضوع .. وانا بكلم ابوي اهوا واهله بيون يوم الخميس الياي تزهبي
ريم اللي حست ان الموضوع جد : ووالله . ؟
خالد : ايه
ريم : من صجك تتحجى خالد .. انا كنت اتغشمر
خالد : هالمواضيع مافيها غشمرة يالدبه .. شفيج ؟هههه
ريم : ماكو شي .. يله روح ابي اكل بيضي احترق بسبتك
خالد : وانا بعد اليوم عازم روحي على الغدا عند بيت عمي
ريم : شوف ان ماكان اللي ببالي صج مااكون ريم
خالد : وشنو اللي ببالج ؟
ريم : انتا حاط عينك على نور ؟
خالد : بسج خرابيط

وطلع من المطبخ وريم تضحك على شكله شلون اعتفس من يابت طاري نور
غير ملابسه وراح يصلي الظهر بالمسيد اللي يم بيتهم وعقب كلم هشام وخبره انه يايهم بالطريج

خالد اليوم كان مهتم بشكله غير .. لابس جينز مع تيشيرت ابيض ولحيه خفيفه لازقه وكان شكله رهيب
ركب السيارة .. وطول الطريج كان حاط اغنيه نوال الكويتيه لقيت روحي .. وهو مستانس ان اليوم بيشوف نور



في بيت بوراشد

هشام وخالد قاعدين بالديوانيه .. ونور وفرح بالصاله

ام راشد : فرح قوللي للطباخه تحط الغدا ابوج وصل
فرح : تحط لهشام وخالد بروحهم ؟
ام راشد : لا خالد مو غريب .. خلهم يحطون لنا سفرة وحده وانتي ونور روحوا لبسوا حجاباتكم
نور : يما انا ابي اتغدى فوق .. خل الخدم ييبولي الغدا فوق
ام راشد : عن الدلع .. يله كلنا سفرة وحده ..
نور : مابي استحي اكل جذي وايدي ملفوفه
ام راشد : ايدج اليسرى ملفوفه مب اليمنى ..
نور باستسلام وحزن وضيق : زيين
جهزوا السفرة .. دخل ابو راشد سلم وراح يغير ملابسه
ام راشد : هشااام .. هشوووم .. يله تعال انتا وخالد الغدا جاهز
هشام : يما حطولنا في الديوانيه
خالد منقهر من هشام .. ويقول بقلبه الحين انا كاشخ ومتعمد اتغدى عشان اشوف نور الحين بيخلونا نتغدى بروحنا :
خالد : ممم هشام عادي ترى .. اللي تبيه خاالتي
هشام : اخاف انتا تستحي
خالد بقلبه .. انا استحي من نور قلبي وعيني : لا عادي خذ راحتك
هشام : خلص يما كانا يايين

دخل هشام وخالد الصاله .. لقوا ابورشد وام راشد
خالد حس بالخيبه .. وين نور .. وين فرح ؟ بس استحى يسأل
دقايق ولا تنزل فرح ..
ام راشد : فرح نور وينها ؟
فرح : لحين تحوس ماتدري شنو تلبس حرام .. مستحيه من ايدها الملفوفه ههههههه
خالد بقلبه .. فديت هالايد الملفوفه ليتها ايدي مو ايدج يانور
واول مابلش الجميع ياكل .. نزلت نور
كانت لابسه دراعه كرزية مطرزة بذهبي حلوة وناعمه وطالعه فيها جنان
بس كانت متاضيقة من شكل ايدها الملفوفه وباين عليها الضيق والارتباك
بوراشد : ها نور اشوف ايدج
نور بقلبها .. توك تتذكر : سوري يبا ماشفتك الحمدلله على السلامه
بوراشد : الله يسلمج .. شنو قالوج عن ايدج ؟
نور : كسر ويبيله اسبوعين تجبير
بوراشد : يله مابقى شي .. مضايقج ها ؟
نور بحزن : ايه والله
والتفتت اليى خالد : خالد شلونك ؟
خالد اللي ارتسمت ابتسامه حلوة على ويهه : بخير عساج بخير .. وانتي .. عسى ايدج اخف الحين ؟
نور : الحمدلله احسن

الجميع ياكل .. وخالد اللي عاف الاكل من بعد ماشاف نور ..
ويحاول يطالعها بين مده والثانيه ووده بقلبه لو هو اللي يوكلها ولا تتعب ايدها

خلصوا .. قامت نور اول وحده وعيون خالد تتبعها الين مااختفت .. هشام حس انه خالد يكن شي لنور .. وماايدري اذا اهوا مجرد اهتمام او حب .. اول ماراحت نور. .قاموا الشباب يغسلون
بوراشد : هشاام
هشام بفزعه : هلا يبا
بوراشد : بعد ماتشرب الجاي دق على راشد اخوك ابي اكلمه
هشام من غير مايناقش ابوه بكلمه كالعاده : ان شالله

بريطانيا

راشد وهو ميت من الضحك : هههه لا لا عيسى امك فلم مو طبيعي
عيسى : هههه انطر ماشفت شي والله .. شوي شوي لاتسمعنا بس
راشد وعيونه تدمع من الضحك : ههه زين وبعدين شصار ؟
عيسى : الله يسلمك اهيا بخاطرها تركب باصات لندن .. قلتها يايما ماراح ترتاحين .. قالتي ليش شايفني عيووز
راشد :
عيسى : المهم دخلنا ولا الباص مليان .. وامي تمت واقفه .. ويمها كان واحد طويل وعريض من هذيله البريطانين الضخمين .. ويخزها هههه .. لو تشوف شكلها والله تقعد سنه تضحك .. ماتت من الخوف ..وعقب مد ايده بجنطتها وخذا كل الفلوس اللي فيها .. وهي ساكته وانا مادريت الا عقب مازلنا من الباص وطول الوقت تسب وتلعن فيهم
راشد : ههههههه شكلها الحين نامت من التعب .. يننتها يالدب
عيسى : الا من الخرعه ههههه يحليلها والله جو هالام عيسى

تلفون راشد يرن
راشد : اوو هذا هشووم

راشد يرد وهو يغني : هلا باللي لفاني ياهلا به .. عدد دقات قلبي في غيابه
الطرف الثاني كان بوراشد : الو
راشد اللي فز من مكانه ورد قعد .. : الو هلا يبا .. سوري عبالي هشام
بوراشد : ها شخبارك شمسوي ؟
راشد : بخير الحمدلله انتوا شلونك شخبار امي واخواني ؟
بوراشد : كلنا بخير .. بغيت اخبرك ترى الدفعه اليديده لمصروفك اليوم حولتها على حسابك
واذا نقصك كلم هشام خله يخبرني
راشد : مايحتاي يبا.. المصروف كافيني وزود
بوراشد : متى بتخرج ؟
راشد : الصيفي ان شالله اخر كورس لي
بوراشد : حط بالك على دراستك ياراشد .. ابيك تبيض الويه
مابي الناس تعايرني فيك .. ارجع وبيدك الشهاده ولا لاترجع
راشد اللي حس الدم كله تجمع بويهه وهو خايف لايدري ابوه عن الماده اللي راسب فيها : ان شالله يبا لاتحاتي
بوراشد : يلله فمان الله
راشد : فمان الله

سكر راشد من ابوه وهو يحس بالفرق بين اهل عيسى واهله .. وهو يقول بقلبه هذا ابو عيسى يدق عليهم يوميا ويكلم عياله وعيسى .. جنه يكلم ربعه .. يضحكون ويسولفون معاه .. ليش انا ابوي جذي ..!!! ليش مايعطينا فرصه نحبه او نتقرب منه .. مايدري عنا الا بالفلوس ..
راشد اللي حس ان الدنيا صكت فيه .. واستأذن من عيسى وطلع يتمشى بروحه وهو نفسيته زفت من اتصال ابوه
قعد يتذكر كل مواقفه مع ابوه .. يوم رفض زواجه من سلوى وابوه طرده من البيت .. ووتم شهور الين ماتصلحت الامور
تذكر الطراق اللي طقه ابوه يوم انفصل من الجامعه .. وتم حاط ايده على خده وهو متاضيق
راشد اللي المفروض يكون الولد المدلل بما انه اول ولد لهم .. صار بفضل صرامه ابوه ريال مشتت وفاقد حنان رغم انه امه كانت الحضن الدافي له .. بس الشاب محتاج لحنيه وصحبة اب .. كان مشتهي مرة يقعد مع ابوه وهو مرتاح .. وقعد يفكر شلون بيرد الكويت عقب هالسنين ويعيش مع بوراشد ببيت واحد ..

تم ساعتين وهو مسكر تلفونه ويمشي بالشوارع .. الين مارد الشقه وفتح تلفون ولقى 10 مسكولات من عيسى
قام ودق عليه
راشد : الو
عيسى : الو .. انتا وينك والله خوفتنا عليك .. لحظة شوي
عيسى يكلم امه : كاهو يما حصلته
ام عيسى من بعيد : قوله يي عندنا ابي ازفه
راشد اللي كان من جد ماله خلق يضحك قعد يضحك بلاشعور
عيسى : راشد ان ماييت ترى امي بتييلك الحين هههه
راشد : لا كاني ياايكم
عيسى : يله حياك
راشد : باي
عيسى : باي

يوم الخميس

اليوم يوم خطبة ريم على مشعل .. وريم محتاسه بروحها ومرتبكه

الساعه 4 العصر
ريم : نوروه والله ان ماييتي ياويلج
نور: ريم ماادري احس فشله هالمناسبات لازم تكونون انتوا بروحكم
ريم : لا فشله ولا شي يلله عااد
نور : بس اخاف خواتج يضايقون
ريم : ليش يضايقون .. نوروه حسي فيني انا ميته من الخوف
نور : هههههه خلاص بيكم ان شالله ... ماادري هشام بيروح ؟
ريم : لحظه اسأل خالد .. نطري

ريم تنادي خالد .. : خلووووووووود
خالد من بعيد : نعم شتبين ؟
ريم بمكر : نور تسألك .. هشام بيي اليوم
نور اللي صارخت على ريم بقوة
ريم : شفيج
نور : ليش تقوليله نور تسألك شكو ها ؟
ريم : لحظة انتي ماادري شنو قال ...
وردت نادت عليه : خلووووووووود
شوي ولا خالد واقف على راسها ويقولها بشويش : هذي نور ؟
ريم وهي تبتسم بعيارة : اييييييي
خالد : مم زين اهيا بتيي ؟
ريم بصوت عالي تغيض نور : ماتدري اذا هشام بيي اهيا راح تيي
خالد : الحين ادق على هشام .. قوليلها ايه
وريم ميته من الضحك على نور شلون تصارخ عليها
ريم : ههه زين شوي شوي ماقلت شي انا
نور : يالعيارة .. ترى والله ماييلج اليوم
ريم : هههه لا يبا خلاص سكتنا ..
نور : تعالي الحين مشعل ماشفناه انا وانتي من ورى الدريشه ؟
ريم : لا لسوء الحظ ..
نور : يله اليوم بتشوفينه هههه
ريم : نوروه روحي غيري ملابسج وخلي هشوم يبيج الحين
نور : هشوم الحين نايم .. ماااعتقد يرضى
ريم : اوووو قعديه يله الله يخليج
نور : شوفي انا بشوف الحين وادق عليج
ريم : اوكي يله بيباي
نور : باي

راحت نور تقعد هشام ولكنه مارضى يقعد .. وامها ماترضى تروح مع السايق بروحهم وراحت تبي تدق على ريم تخبرها انها ماتقدر تيي الحين .. ولا يرن تلفونها
المتصل كان بشاير
بشاير : الو
نور : الو هلا والله بشور ..
بشاير : هلا فيج يالغلا .. شلونج شخبارج ؟ عامله ايه ؟
نور : بخير والله وانتي ؟ ..
بشاير : تمام ولله .. نوروه اقولج انا بروح السوق تيين معاي ؟
نور : متى اليوم ؟ .. مااقدر
بشاير بخيبه :ليييييش
نور :اليوم خطبه ريم بنت عمي وبروح
بشاير : صج والله ؟ مبروووك لا عيل اذا جذي خلص مرة ثانيه
نور : اقولج انتي ناويه تروحين السوق ؟
بشاير : ايي بشوف اختي يمكن تيي معاي
نور : زين عيل بشور قطيني بطريجج بيت عمي
بشاير : تدلينه ؟
نور : أي ادله ..
بشاير : لحظة لحظة هشام بالبيت ؟
نور :هههههه نايم والله نايم
بشاير : لا يبا هذا خفاش تلقينه الحين يقوم .. مابي
نور: خلص اول ماتوصلين دقي علي وانا اطلعلج
بشاير : جذي اوكي

راحت نور تلبس ونطرت بشاير نص ساعه لكنها مايت ويوم دقت عليها
بشاير : سوري حبيبتي نور .. والله سيارتي ابوي كان ماخذها وتوه يبيها الحين
نور اللي بغت تقولها ان هشام قعد بس اسكتت : لا عادي ياقلبي
بشاير : يله شوي وايي ها . خليج جاهزة
نور : اوكي

بحكم ان بيت بشاير قريب من نور .. دقايق ووصلت عند بيتهم
بشاير تحاجيها بالتلفون : يله نزلي انا تحت
نور : اوكي يله كاني .. اقول وخري عن سيارة هشوم لا يفضحنا
بشاير : وييييييييع أي وحده سيارته ؟
نور : الجيب
بشاير : حسافة ماقلتيلي .. جان فششت توايرها ..
نور : ههههه واااي انتوا الاثنين ماتملون
بشاير : يله زين نزلي لاينط لنا الحين
نور : ههههههه يله

وتوها بتنزل نور .. ولا هشام قاعد من النوم يوم سمعها تتكلم بالتلفون
هشام بنعس : وين بتروحين ؟
نور : قتلك بيت عمي
هشام : مع منو ؟
نور : مع بشاير .. قلت حق امي شسوي فيك انتا مارضيت تقوم
هشام اللي من سمع اسم بشاير حس بالنشوة وهو يقول بقبله .. ييتي بوقتج يابش بش :
وبنبره جد تمثيليه : لا ماكو روحه .. انا بوديج .. نطريني اسبح والبس
نور وهي معصبه : شنو البنت تنطرني تحت
هشام : حلفي ؟؟؟؟؟؟؟
نور : والله
هشام : عيل مايمديني
نور : شنو مايمديك ..
هشام : هاا ولا شي .. سمعي لاتروحين ابي اعطيج شي تودينه حق خالد سمعتي .. نطريني تحت
نور : لاعطني شنو تبي هني .. البنت ماتشتهي تشوفك من بعد الموقف البايخ اللي سويته بسيارتها
هشام : نوروه ياويلج ان رحتي والله اكفخج .. نطريني يعني نطريني
نور وهي معصبه : والله ان تحرشتبالبنت ياويلك استح على ويهك
هشام من غير مايرد عليها .. دخل سبح على السريع ولبس وكشخ .. وخمس دقايق ولا اهوا خالص

بشاير تدق على نور
بشاير : وينج ترى خست من الحر
نور اللي توهقت : هاا .. كاني كاني
هشام : نوروه .. نزلي يله
نور : وين اللي بتعطيني ياه ؟
هشام : ماكو شي قلت جذي عشان ماتروحين
نور اللي شوي وتكفخه : نعم ؟ هشووم يالمليق زيين
هشام : سمعي انا بمشي وراكم بالسيارة .. الصراحه اختي واخاف عليج .. رفيجتج ماتعرف تسوق مو مطمن لها انا
نور : هشوم عويذ الله من شرك .. ان لحقتنا ياويلك .. نزلت نور وهي معصبه

بشاير : كل هذا تنزلي
انصدمت .. يوم شافت هشام نازل وكالعاده كاشخ والنظارة
نور : بشوور والله العظيم كان نايم .. ويوم تدقين علي واكلمج سمعني وقعد وقالي لاتروحين انا بوديج .. قلته البنت تحت قالي خلاص امشي وراكم ..
بشور اللي عارفه انها حركات هشام ونور مالها شغل : وان شالله يبي يوصلنا ؟
نور : ماعليج منه .. انتي روحي
بشور اللي متعوده فيه شر : هيين ياهشووم .. ماعرفت منو بشاير للحين
وتوها كانت بتحرك .. يه هشام وهو يوجهه كلامه لنور اللي نزلت له الدرشه
احاجيج شوي شوي انا بلحقكم واوصلكم الي بيت عمي .. قولي حق رفيجتج لاتدوس وتقحص تسوي روحها فلته ودش بالاشارة نبتلش فيها بعدين
وبشاير من حرتها ماعرفت شتسوي جان تطق هرن عشان هشام يوخر
هشام مات من الضحك : ههههههههه نوروه عن الخبال
نور : اوووف خلاص روح زين عرفت
واول ماوخر هشام .. حركت بشاير ووراها هشام

وهما بالسيارة
دق هشام
نور : شتبي ؟
هشام : الناس تقول السلام عليكم .. هههه
نور : هشووم لاتصير مليق زين
هشام : زين حطي على الاف في اهداء حق الهبلة المعصبه اللي يمج وقوليلها شوي شوي لاتكسرين السكان
نور ضحكت لان شكل بشاير كان يضحك شلون معتفسه : زين
سكرت منه وفتحت الرادو على الاف ام ..
الاغنيه كانت لراشد الماجد ..
ولاتزعل ولاتتعب شعورك ولاتاخذ على خاطرك مني

نور : بشوور هذا الاهادء من هشوم حقج
بشور بعصبيه وشوي وتبجي : نوروه شوفي شنو قاعد يسوي .. اربكني ياربيي
نور : انزين لاتبجين .. الحين اكلمه
وتدق نور على هشام
نور : الو هشوم . . اعقل زين ترى بجيت البنت
هشام وهو موقادر يمسك روحه منالضحك : حلفي ؟ هههاااي
نور : بسك عاد .. ترى والله اقول لابوي
هشام وهو للحين يضحك : لا خلاص خلا ص والله اعقل .. سمعتيها الاهداء ؟
نور تكلم بشور ..: هشام يقولج سمعتي الاهداء ؟
بشاير : قوليله يلوع الجبد مثله يالمليق
هشام اللي مات من الضحك : ههههههههه
نور : خلص هشوم يوز عاد .. يله باي

وصلوا لبيت بوخالد ..
هشام نازل من السيارة ولا جنه مسوي شي
وبشاير اللي كان ودها لو تدعمه بالسيارة من حرتها

نزلت نور وهي تتأسف عن اللي سواه اخوها .. ودخلت البيت

في بيت بوخالد
نور اتجت لريم الللي كانت معتفسه وماتدري شنو تلبس
ريم : هلا والله نوروه تأخرتي
نور : والله اضطريت اتأخر بسبه واحد مليق بعدين اقولج شنو صار .. المهم منو من اهله بيون ؟
ريم : امه واخته الكبيرة وسارة
نور : ومن الرياييل ؟
ريم : اهوا وابوه وعلي ريل ساره
زين وشنو قررتي تلبسين ؟
ريم : ماادري شرايج بالتنورة البيضا مع الجكيت الزهري ؟
نور : ايي هذي حلوة ومناسبه .. تعالي خواتج مايوو للحين ؟
ريم : بلا .. فاطمه بالمطبخ وحصة بالطريج
نور : زين في احد بيدش غرفتج عشان بنزع شيلتي
ريم : لا ماكو احد الريايبل كلهم بالديوانيه
نور : اوكي

نزعت نور وقعدت تساعد ريم بشعرها ريم شعرها حلو لونه كستانئي طويل وحطت مكياج خفييف حييل يادوب يبين
ولبست وجهزت
نور وهي تطل من الدريشه : ريوووووووم .. كاهم وصلوا
ريم : امبيييي حلفي .. لا مابي خلاص
نور : هههه شنو ماتبين .. هدي ريم حبيبتي مافي شي يخرع
ريم بارتباك : شكلي زين نور ؟
نور : جناان وربي
ريم وهي مبتسمه وتموا شوي وعقب دشت حصة
حصة : هلا نور حبيبتي شلونج ؟
نور : بخير الله يسلمج
حصه تكلم ريم وهي مبتسمه : يله ريم تعالي .. الحريم يبون يشوفونج
قامت ريم وهي خايفه ونور تحاول تطمنها ..
دخلوا كلهم .. وسلمت ريم على الحريم وجلست يم خالتها ..
ام مشعل : شنو هالزين ماشالله لا اله الا الله .. الله يحفظج
ريم بحيا نزلت راسها
وسارة كانت تطالع نور وعاجبتها .. وتقول بقلبها هذي الظاهر انها نور بنت ام راشد ماشالله قمر ياليت لو تكون من نصيبك ياعبدالله
شوي ولا خالد ينادي حصة
خالد : حصة تعالي شوي
حصة : طيب
خالد : يله انا ومشعل ننطر ريم بالصاله الثانيه
حصه : الحين ؟
خالد : ايي يله قوليلها تلبس
حصة خبرت ريم وراحت تلبس شيلتها واتجهت مع اختها حصه الين الصاله الثانيه

ريم : السلام عليكم
مشعل وخالد : وعليكم السلام
ريم بقبلهاوهي منزله عيونها .. يارب يطلع شبهه سلمان خان ياربيي
مشعل كان لابس غترة بيضا ودشاشده وقلم وريم انتبهت للنعال اللي لابسها وهي تقول بقلبها
: الحمدلله انه ريوله نظيفة .. مم الريال يقاس من نظافة ريوله .. وعلى سرحانها هذا سألها مشعل
مشعل : انتي وين تدرسين ؟
ريم وهي تتحلطم .. : الحين خاطبني وماتدري وين ادرس صج سؤال سخيف : انا بمعهد
مشعل : ماشالله .. وشكثر باجيليج وتخلصين ؟
ريم بقلبها .. لاحق على المعاش : سنه
مشعل : والله انا ماعندي أي سؤال .. انتي بس اذا بخاطرج شي سألي
خالد : ها ريم تبيين تسألينه شي ؟
ريم .. بقلبها ... خل يوخر عيونه ذبحني خز انا للحين ماشفته اخاف جيكر
ريم : لا
خالد يكلم مشعل بشويش : كلمها عشان تشوفك
مشعل : ريم ..
ريم اللي رفعت راسها لااراديا وشافته : نعم
مشعل يبتسم : ينعم بحالج بس بغيت اشوف لون عيونج
ريم اللي انحرجت وردت نزلت راسها وهي مرتاحه لانها شافته
تين تون >>> جرس الباب
نور تكلم فرح : فروح واللي سلم عمرج قولي حق الخدامه تفتح الباب هذي اكيد ريم يات
فرح : اوكي .. بس ترى انا ماراح انزل عندكم ..
نور : لييييييييييش ؟؟
فرح : مابي استحي من بشاير رفيجتج
نور : فروح انتي الين متى بتمين جذي .. طلعي شوفي الناس
فرح بضيق : مابي خليني جذي .. وين امي ؟
نور : ليش انتي بييبي ..!! .. شتبين فيها
فرح بعصبيه : انتي شفيج اليوم
نور بصوت حنون وتقرب يم اختها : فرح حبيبتي .. انتي الحين كبرتي مب ياهل زي اول .. لازم تطلعين وتشوفين الناس .. وتختلطين بالبنات ..
فرح وخاطرها مكسور : استحي
نور : شوي شوي بتتعودين .. الحين روحي لبسي ونزلي
فرح بتردد : زين

الخدامه تفتح الباب
ريم : روز شلونج .. شلون بجاا مال انتي زين ؟
روز تضحك : زين ماما
ريم : وين نور ؟
روز : داخل ماما ..
وفتحت الباب وريم تأشر لخالد انها دخلت خلاص
نور اللي سمعت صوت ريم ويت عندها

نور : يامرحبا السااع
ريم : شفيج .. شايفة مسلسل اماراتي
نور : مرحبا بج ملاييين هههههههه .. أي والله خوش مسلسل
ريم : ههههه والله انج فصله . . اوو نوروه شهالكشخه .. جذي مانقدر
نور بغرور وهي تفتر : احم احم حلو ..!!
ريم : الله يابعض الناس لو يشوفونج جذي بيطيرون من الوناسه
نور وهي تضحك : ليييش ؟هههه منو ؟
ريم : هههههه محد .. زين بنسولف عند الباب ..
نور : هههه السموحه الغاليه .. تفضلي
وقعدوا نور وريم يسولفون عن مشعل واهله وريم تقولها شصار يوم قعدت معاه .. الين مادق الجرس ويت بشاير وصارت القعده احلى ..
خذتهم السوالف والقهوة والكيك .. وهم مستانسين ... وعقب يه خالد وخذا ريم وبشاير بغت تمشي لكن نور قالتلها انها تبيها بموضوع
بشاير : يلله قولي ماكو احد الحين قبل لا يي اخوج
نور : مم .. عبدالله
بشاير باهتمام : شصار؟ يله قولي
نور قالت لبشاير عن اللي صار لها مع عبدالله ..
بشاير : نور انتي تحبينه ؟
نور : تبين الصج .. حبيته
بشاير : وماعندج مانع تتزوجين واحد سعودي
نور : بشور عبدالله دخل قلبي .. ومايهمني يكون سعودي او كويتي
بشاير بنبرة حزن : ووتتزوجين وتعيشين بالسعوديه وتخليني ؟
نور : ههههههه يقول الحين باجر بتزوج
بشاير :هه الله يهنيج ويجمعج مع من تحبين
نور اللي تلفونها وصله مسج .. المرسل كان عبدالله
نور : بشووور .. شوفي دازلي مسج ..
بشاير بلهفه : اشوووف وريني
المسج ((( نور قلبي .. افتحي ايميليج فيه رساله مني .. اهداء لقلبي نور ))
بشاير : ياااعيني شنو هالسوالف .. نوروه قومي خل اشوف
نور : هههه يله قومي
فتحت نور ايميلها .. ولقت رساله مكتوب فيها

ماقلت احبك ولا قد قلت ماحبك *** احب مالي عيوني وانت تسواها
لو تدري اش كثر تعني لي تعرف انك*** اخر امل في حياتي واول مناها
ياكثر احس ان بك مني وبي منك ***روح قسمها على شخصين مولاها
لا تقول وش تحب فيني اعشقك كلك ***من ليل شعرك لكلك واخر اقصاها
سميتني نصفك الثاني وياشحك ***انا بسميك كلي وانت معناها
تعبت اوديك له ياقلب ويردك ***لا اخذ حلومي ولا خلاني انساها
كل الحمام استراح وناح في ظلك *** والورد الاصفر سقته الروح من ماها
ليتك بعمري ثلاثة اشخاص ماملّك ***واحد معي دوم وواحد روحي يملاها
والثالث بجفن عيني لا فقد حسك *** او غمض الجفن جاني فيك يتباهى
مو بس احبك انا والله من حبك *** احب حتى ثرى الارض اللي تطاها

وحط لها اغنية راشد الماجد .. انتا غير الناس

بشاير : اوووو لا لا نوروه .. شنو هذا والله ماهقيته رومانسي ووذويق جذي
نور اللي كانت في عالم ثاني .. وفكرت تدزله على الايمليل لكن بعد ماتروح بشاير
بشاير : ماتبين تردين ؟
نور : مم بعدين
بشاير : زين عيل انا بمشي بعد شوفي الساعه جم الحين
نور : قعدي تو الناس وين بتروحين ؟
بشاير : لا الحين يي اخوج .. مالي خلق والله
نور : طيب على راحتج
بشاير طلعت وهي طالعه كان هشام توه واصل .. لكنها مالتفتت له وهو ظل يطالعها لكنها حتى ماحطت عينها بعينه وهالشي قهر هشام .. وهو يقول بقلبه صج مغرورة وشايفه روحها .. بس والله تنحب
ركبت سيارتها .. لكن هشام كان حاس بالذنب .. وبينه وبين نفسه ماكان يبي بشاير تكرهه
هشام : بشاير
بشاير من غير ماتلتفت له : نعم
هشام : اسف ازعجتج .. اعتذر عن اللي سويته
يشاير : وعبالك بسامحك بهالسهوله ؟
هشام باستغراب : وشتبيني اسويلج واقولج اكثر من اسف
بشاير : مابيك تسوي شي .. بس مابي اكلمك ولا اشوفك مو غصب
هشام اللي صدمته هالكلمة .. وحس انها فعلا تكرهه
هشام : اوعدج ماعاد تشوفيني ولاتكلميني
بشاير اللي حست بالندم بس ماحاولت تبين له : احسن ..
وركبت سيارتها ومشت
هشام اتجهه سيده لغرفته ونفسيته زفت


هالاسبوع ريم وافقت على مشعل واتفقوا ان تكون ملجتها عليه يوم الخميس ..
نور وعبدالله كل يوم عن يوم يتعلقون ببعض اكثر واكثر .. وصار يكلمها يوميا تقريبا وماكان باجي على ييته غير اسبوع واحد

في بيت بوخالد
ريم تحاجي فاطمة وحصه ..
ريم : زين بس مايمديني اجهز شي ليوم الخميس
حصة : انا ماادري شلون وافقنا على ان الملجة تكون الخميس الياي .. البنت مايمديها تجهز شي
فاطمه : خير البر عاجلة .. وبعدين اهيا ماتحتاج غير فستان وبعض الشغلات البسيطه والتجهيز بعد المجه
حصه : عيل نخلي العرس عقب 3 اشهر جذي .. عشان يمديج تجهزين
ريم : الحين انا منو بيوديني السوق ؟
فاطمه : حصه ليش ماتروحين معاها ؟
حصه : اليوم مااقدر .. باجر اروح معاج لان خالتي ام ريلي بتيي اليوم بيتنا
فاطمه : خلاص انا اروح معاج ..ريووم روحي نادي خالد خل اقوله يودينا
ريم : انزين شرايج ادق على نور تروح معانا ؟
حصه : وليش تدقين عليها ؟ ... مو لازم
ريم وخاطرها مسكور : ليش عاد .. نور طيوبه وحبوبه وانا احب اروح معاها السوق اثق بذوقها
حصه : اختج بتروح معاج .. لاتدخلين نور وايد بحياتنا
فاطمه : حصه شفيج .. ؟؟ مو لهالدرجه عاد .. نور بنت عمنا ومافيها شي اذا يت معانا .. ريم تحتاج لذوق بنت في سنها
حصه بنفاذ صبر : خلص كيفكم سو اللي تبونه
ريم : وليش زعلانه عاد .. !!
حصه : مو زعلانه خلص دقي عليها .. وقوليلها تيي معاج
ريم بوناسه : هياااااا
راحت ريم تقول لخالد يوديهم ..
خالد بغرفته وريم تدق الباب
ريم : خلود .. انتا قاعد ؟
خالد اللي كان متابع مباراة : هااا شتبين ؟
ريم : ممكن اخش ؟
خالد : عايزة اييه ..!!
ريم : هههه شنو قاعد تشوف مباراة المنتخب المصري ؟
خالد : اوو ريووم شتبين بسرعه .. مابي تروح علي المباراة
ريم : مم زين .. ميخالف توديني السوق
خالد من غير مايلتلفت لها : نو
ريم: ليييييش ؟
خالد : مالي خلق وبعدين متابع المباراة .. روحي مع السايق
ريم : السايق مايدل المجمعات اللي نبيها
خالد : مو شغلي عااد
ريم: شدعوه خلود .. انا كلها اسبوع وراح افكم من مشاويري
خالد اللي ضاق خلقه .. ريم من اقرب خواته له : ريووم الله يخليج مو اليوم باجر اوديج
ريم بمكر : يله قوم عشان نور بتروح معاي انا وفاطمه
خالد اللي فز من مكانه: حلفي ريم ؟
ريم : ههههههههه والله
خالد اللي نفذ صبره وقرر ان يقول لريم عن نور :
خالد : ريووم .. ممم الصراحه يعني انا ودي اتزوج
ريم : ههههههههه يماا احتريت مني هاا ؟
خالد : هههههه .. ماكو شغل
ريم: نور ؟
خالد بصدمه : شدراج ؟
ريم وهي حاطه ايدها على خصرها : ادري اصلا
خالد بلهفه : انزين شرايج .. !!
ريم : انا مالي راي .. ولو بغيت رايي .. نور مافي مثلها
خالد : يعني برايج اكلم ابوي ؟
ريم : انا اقول انطر عقب ملجتي يوم الخميس .. الحين لو قلت لابوي ماراح يكلم عمي الا بعد يوم الخميس
خالد : لا شوفي انا بكلم هشام .. وعقب ملجتج بكلم ابوي .. شرايج ؟
ريم : جذي اوكي
خالد : انزين .. انتي شوفي نور وسأليها عني وشوفي شتقول
ريم : هههههه عاد نوروه صايرة هاليومين تناديك خلوود
خالد بسعاده وابتسامه عريضه : قولي والله ؟ اهيا قالت جذي ؟
ريم : ههههههههه والله
خالد : يحليلها
ريم : هه .. الحين شلون بتوديني ولا لا ؟
خالد : من عيوني الثنتين .. اوديكم أي مكان تبون .. واعزمكم على العشا والسحور .. وافر فيكم الكويت كلها
ريم: لو ادري جذي .. من زمان قلتلك نور بتيي معانا
خالد : زين متى تبينا نمشي ؟
ريم : لحظة انا مادقيت على نور .. ادق عليها اقولك
خالد : اوكي

راحت ريم تدق على نور
ونور كان عندها موعد بالطبيب .. وتوها راده وشايلين لها الجبس وايدها ملفوفه
هشام ماطلع من البيت ولاراح التدريب اللي المفروض يروحه اليوم .. وفرح كانت رايحه مع امها السوق

ريم : الو
نور : هلا وغلا والله .. هلا ريوم
ريم : هلافيج يالغلا .. نوروه عندج شي اليوم ؟
نور : لا والله .. توني راده من الطبيب .. شلت الجبس وافتكيت
ريم : مم زين بغيت اقولج خبر حلو
نور : ها وافقتي ؟
ريم بحيا : هههه شدراج ؟
نور بسعاده : وفي احلى من هالخبر .. ونااسه
ريم : وترى ملجتي الخميس ؟
نور : يالخايسه وانا اخر من يعلم
ريم : لا والله .. ابوي قال لابوج .. واكيد امج تدري
نور : ايي الظاهر لاني اما ماشفت امي وفرح من الصبح كانوا رايحين السوق وعقب راحوا يتغدون بيت يدي
ريم : وانتي ليش مارحتي معاهم
نور : لان عندي موعد الطبيب .. وهشام وداني وتوي راده البيت
ريم: ويي يعني مالج خلق تيين معاي ؟
نور : وين ؟
ريم: بروح السوق بجهز حق الملجه .. ماعندي غير اسبوع .. فاطمه اختي بتروح معاي وابيج تيين
نور: افاا عليج .. من عيوني متى بتروحون ؟
ريم : نصلي العصر ونمرج
نور : اوكي انا انطركم
ريم : صار يله باي حبيبتي
نور : بيباي

في السعوديه
عبدالله كان قاعد يدور هديه حلوة لنور .. لان عيد ميلادها بيكون بالاسبوع اللي بيي فيه الكويت .. ومحتار شنو ياخذ لها
واخيرا فكر بشغله حلوة .. وقرر ان ياخذها له وهو داري انها راح تعجبها

عقب دق عليه تركي عشان يروحون يميع عرس فيصل رفيجهم
تركي : ها عبود جاهز ؟
عبدالله : لا انطر توني راد البيت .. بسبح واغير ملابسي واجي
تركي : طيب .. والفال لك ان شالله
عبدالله وهو يتنهد : ااه اميين يارب
تركي : هههههههه وش ذا التطور ..
عبدالله : والفال لك انتا بعد
تركي : لااا انا ان لقيت وحده احبها زي نور كذا مانيب ناطر
عبدالله : ومتى بتلقاها ؟ .. مطول يالدب
تركي : ههههه .. وشو قاعد على قلبك انا ؟
عبدالله : مقدر اتزوج وانتا للحين مب متزوج . . لازم نودع العزوبيه سوا انا وانت
تركي : تغير مني ها ؟؟ الا انا للحين ماشبعت .. لاحق على الهم
عبدالله : لانك ماحبيت .. لو حبيت بحياتك ماكنت قلت كذا
تركي : والله وقمنا نتحجى عن الحب يالدب ؟
عبدالله : هههه شفت شلون ..
تركي : زين يالفارس العاشق .. لاتتأخر
عبدالله بضحك : طيب .. يله فمان الله
تركي: فمان الله

بريطانيا
راشد في شقة عيسى يصلح لهم انبوب الماي اللي بالمطبخ
يكلم عيسى .. راشد : عيووس عطني البرغي الثاني
عيسى يعطيه البرغي
راشد وهو يقوم : خلاص ان شالله الحين ماراح تقطر بعد
عيسى : ثانيكو مهندس راشد
راشد : لا اسمحلي .. محسوبك بعد جم اسبوع بيصير دكتور راشد احم احم
عيسى : هههههه وانتا صاج
راشد : روح ناد خالتي خل تشوف شلون ولدها هالكسلان ماييعرف يحط برغي
عيسى : لاتكفاا .. لاتقول شي ترى صايره اسهمك عندها مرتفعه .. وانا طايحه فيني زف
راشد : هني الناس اللي تقدر .. كفو يام عيسى
عيسى : والله هذا بدال ماتدلعني .. تخرجت ويايبلها شهاده طولي .. للحين تزفني هههه
راشد بقلبه .. وينج يام راشد .. والله مشتاقلج

ام عيسى اللي يت من الصاله : ويي بعد عمري ياراشد .. اييه هذولا الرياييل الللي يعتمد عليهم مو مثل بعض الناس
عيسى : هاا بدينا بالنغزاات
راشد : ههههههههه .. تستاهلين يام عيسى .. جم ام ام عيسى عندنا احنا
ام عيسى : تسلم ياوليدي ..
تكلم عيسى : عيسى شوف اختك تبي تروح السوق مادري شنو تبي ؟
عيسى : يماا شوق تحوس وايد بالسوق .. مالي خلق
ام عيسى : حرام عليك . البنت ماراحت السوق من يينا الا ثلاث مراات .. خذها وخذ مشعل وروحوا
عيسى : والله اروح اذا رشود يه معاي ..
راشد : ودي والله .. بس عندي تيرم باجر .. وانا مادرست للحين
ام عيسى : روح روح ادرس راشد .. جذي تخليني اشغلك وانتا عندك امتحان ؟
راشد : شدعوه خالتي يعني لو كنت بالبيت راح ادرس .. انا اتونس معاكم
ام عيسى : واحنا بعد ياوليدي . بس اهم شي دراستك
عيسى بخيبه : يعني بروح معاهم السوق بروحي
تدش شوق .. وهي تسمع اخوها
شوق : خلص عيسى مب لازم نروح دام مالك خلق
عيسى : ايي والله مالي خلق ..
راشد : انا لو خواتي كانوا هني وفاضي مثل بعض الناس .. اوديهم كل مكان يبون
عيسى : لا اليوم الكل مشتغل علي نغزات
راشد : لانك اليوم صاير مليق .. ليش ماتودي شوق
شوق وهي تبتسم : خلص راشد معليه يوم ثاني
راشد هو يطالعها بنظرة حب : شوق وعد باجر راح اوديج انا وعيسى المكان اللي تبينه
شوق برضا : وعد ؟
راشد بابتسامه جنان : وعد
شوق : خلص اوكي .. وتعشوني بعد
عيسى : زين منا بنوديج باجر
شوق : يالنحيس انتا
راشد : هههههه ماعليج منه بيعشيج غصبن عليه
شوق :ههههه اوكيه

راشد بقلبه .. لو ادري ان هالضحكه بتلطع منج من زمان .. وديتج السوق اليوم مو باجر ياشوق الغلا

في بيت بوراشد
ريم تكلم شوق عشان تطلع بره
ريم: نوروه طلعي يللله احنا بره
نور : اوكي كاني يايه

وتطلع نور وتنصدم ان اللي بيوديهم خالد ولد عمها .. يعني فشله تروح وياه
تدش نور السيارة
نور : السلام عليكم
فاطمة وخالد وريم : وعليكم السلام والرحمه
وقعدت ورى يم ريم وهي تنقزها وتقولها : هيين ياريمو .. ليش ماقلتيلي انه اخوج اللي بيودينا
ريم وهي تضحك : ههههه ليش عادي
نوربصوت واطي : لا مو عادي
فاطمه : شلونج نور شخبارج ؟ وشلون خالتي ام راشد ؟ عشاها طيبه
نور : بخير عساج بخير تسأل عنكم والله .. ترى صارلكم مدة مازرتونا
فاطمه : صاجه والله احنا مقصرين .. وان شالله قريب بنزورها .. اخوج راشد متى بيرد من السفر
نور : والله هذا اخر كورس له صيفي .. ومابقى غير اسبوعين ثلاث ويخلص
فاطمة : الله يسهل ان شالله
خالد : نور .. هشام ماعطاج شي تسلمينه لي ؟
نور : بلا بس ماادري انك انتا بتودينا .. كنت بعطيه لريم .. لحظة
وطلعت نور بطاقه .. هشام وصاها تسلمها لريم عشان تعطيها لخالد
نور وهي تكلم ريم بشويش : هاج عطيها اخوج
ريم بمكر : انتي عطيه
نور اللي عصبت : شكو انا .. اخوج عطيه
ريم : كلها بطاقه انيت عطيه
مدت نور ايدها بضيق وعطته البطاقه : تفضل
وعقب ردت مكانها وقرصت ريم اللي قعدت تضحك من قلب على نور

في الطرف الثاني
خالد لما دخلت نور السيارة حس ان الدنيا كلها في ايده الحين
خالد : نور هشام ماعطاج بطاقه ؟
نور : بلا ... وشوي مدت ايدها وسملته البطاقه
خالد : اللي ماكان وده ياخذ البطاقه .. كان وده ياخذ ايد نور بدالها ..
خالد بقلبه .... شيصبرني بعد ملجة ريم انا .. الله يعيني بس

وصلوا المجمع .. ريم ونور وفاطمه راحوا يفترون بالمحلات وخالد قالهم انه بينطرهم بالكافيه للي تحت
اختارت ريم جم شغله حلوة .. لكن مايصلحون لفستان ملجه .. واخيرا طاحت عينهم على فستان لونه مشمشي هادي ويلوق على ريم كان زي فستان اليسا في اغنيتها بستناك .. ومناسب للملجه المحفوفه بحكم ان المعازيم بيكونون اهله اهلها القريبيبن بس
ريم وهي تقايس الفستان وعجبها
فاطمه : يله انا بدق على خلود عشان يي يدفع ..
ريم : اوكيي
فاطمه تدق لكن الجهاز مغلق ..
فاطمه : ويي هذا جهازه مغلق
ريم : ايي صح اهوا كان يقول ان الشحن ضعيف .. اكيد خلص الشحن
فاطمه : اهوا وينه بالكافيه قاعد ؟
ريم : اييه ..
فاطمه عيل بروح اناديه
ريم وحركاتها المعهوده : خلي نور تناديه .. لانج ماراح تدلين الكافيه
فاطمه : لافشله البنت تستحي .. مو مشكله انا احوس والقاها
نور بتررد بس استحت بالاخير وقالت : خلص فاطمه .. انا ادل الكافيه انتي خليج
فاطمه : اوكي
راحت نور تنادي خالد . .وهي تتحلطم ويوم وصلت للكافيه شافته قاعد يشرب كوفي وسرحان
اقتربت نور منه
وبتردد ... وبصوت ماينسمع
نور : خالد .. فاطمه وريم يبونك فوق
خالد ماانتبه لوجوها .. وتم سرحان
نور : خالد ..!!
ولكنه ماسمعها
نور اقتربت اكثر ووقفت يمه وصوت اعلى شوي : خالد
خالد وهو يلتفت لها اخيرا : هلا .. والله
نور : ريم وفاطمه يبونك فوق
خالد وهو للحين يناظر ويهها وسرح فيه : هاا ؟
نور ببلاهه وتظن انه ماسمعها وتعلي صوتها : ريم وفاطمه يبونك فوق
خالد اللي وقف وصار جدام نور بالضبط : اوكي يله كاني يايي
نور ابتعدت ومشت يدامه وهو وراها .. وكانت تسرع بمشيتها تبي توصل المحل وتزف ريم اللي دايم تحرجها مع اخوها
ولا واحد من الشباب .. يحاول يقترب من نور ويسمعها حجي .. ويقولها رقمه ومايدري انه خالد اللي كان يبعد عنها بجم متر .. ولد عمها
خالد اللي طلعت جنونه .. واقترب من الشاب
خالد : في شي قاعد تتحرش ببنات العوايل
الشاب : وانتا شكو ؟
خالد: انا ولد عمها .. ماتستحي انت
الشاب اللي ارتبك : هاا .. لا ماقلتلها شي انا
خالد : شووف .. فارج الحين من ويهي ولا راح تشوف شي ماشفته بحياتك كلها
خالد كان يتكلم وهو واثق بحكم جسمه الرياضي .. ومخلي نور ورى ظهره
نور كانت في قمه الخوف .. ودموعها مغرقه ويهها الوردي .. وتبجي بصمت من غير أي صوت
خالد التفت لنور وانصدم : نور .. ليش تبجين ؟
نور بهدوء : مافيني شي .. بس اخترعت
خالد بقلبه .. ياناس ارحموني ماقدر اشوف هالدموع تغرق هالويه القمر
خالد : نور تبيني الحين اكفخه لج .. ماعاش من ينزل دموعج
نور : لا الله يخليك .. خل نروح عند ريم
خالد بحينه : يله

وصلوا المحل .. ونور تحاول تخش دموعها وماتخرب فرحه ريم بفستانها
يوم الخميس
وصل عبدالله الصبح الكويت .. وبنفس اليوم بلييل كانت ملجة ريم على مشعل
نور كانت لابسه فستان كرزي طويل وفي ذيل و وقسه ناعمه من فوق .. ومسرحه شعرها الاسود الجنان بطريقه رووعه .. وحاطه مكياج ناعم يلوق على ويهها ومكحله عيونها .. وكانت محط اعجاب الجميع
فرح كانت لابسه فستان قصير لونه زهري .. وشعرها القصير ومكياج ناعم وطالعه كيوت .. وخصوصا بالمكياج طالعه شبهه نور
ريم كانت قمر في فستانها المشمشي ..
الحضور كان ام مشعل ووخواته .. وخالاته وسارة مرت علي وام راشد وخوات ريم واهل ريلها
كانت الحفلة محفوفه وحلوة ..


وقت دخول المعرس
مشعل : خالد .. شوف غترتي اوكي ..!!
خالد : بذمتك خمسين مرة قلتلك ايه .. والله تينن .. راح تحطم كل البنات
مشعل : اهم شي ريم
خالد : هههه يله ترى فاطمه تقولي دخلوا
مشعل : بسم الله .. يله

دخلوا ..
مشعل اللي انبهر من جمال ريم .. هي من اول ايام الخطبه اعجبته بس اليوم كانت احلى ماشافته عينه
ريم كانت مستحيه ومرتبكه .. نور وخواتها كانوا يمها ..
ريم بقلبها : فديييتك يا مشومشي . شهالرزة .. والله صكيت على سلمان خان
اقترب منها خالد وسلم عليها . .وعقب اقترب مشعل وسلم عليها
مشعل : مبروك ياحالى قمر
ريم بحيا : الله يبارك فيك
وقعدوا اثنينهم
وخالد وهو يكلم مشعل وريم : مبروكين .. والله يوفقكم
مشعل وريم : الله يبارك فيك
خالد وهو يكلم ريم بذنها : ريووم .. مايصير اخطف الغزال اللي واقفه يمج ام الكرزي
ريم وهي تضحك : ههههه .. ترى اقولها
خالد : تكفين قوليلها .. ههههه

ومشى خالد . . واليوم الكل كان فرحان ومستانس





الرياييل في الديوانيه تعشوا .. ومشوا ..
علي يدق على سارة : الو السلام عليكم
سارة :وعليكم السلام والرحمة ..
علي : مبروكين
سارة : الله يبارك فيك .. ها انتو وين ؟
علي : انا بالديوانيه .. يلة نشمي ؟!!
سارة : عبدالله معاك ؟
علي : ايي كاهو يمي ..
سارة : اوكي يله انطروني برة .. بس البس
علي : اوكي
عبدالله : علي .. انطر ابي اكلم سارة عطني التلفون
علي : يوو .. كاهي يايه والله عفيه .. كل هذا حب
عبدالله : جييب التلفون .. اعوذ بالله من الحسد ..
علي وهو يضحك : هههه زين
عبدالله يكلم سارة وهو يخفض صوته : ها شلون الغالين اليوم !!
سارة : يوو ياعبدالله .. ماشالله قمر والله خايفة تطير من بين ايدينا
عبدالله : اااه ياقلبي .. تقولين قمر هاا .. مايصير اشوفها
سارة : هههههه وين تشوفها استح على وجهك
عبدالله : ولو من بعيد ؟
سارة : ههههه لا
عبدالله : يله امري لله .. اطلعي بس خلينا نمشي .. ترى ان تميت هناا .. راح ادخل عليكم واللي فيها فيها
سارة : لا الله يخليك .. ههههه كاني طالعه

سكر عبدالله من سارة ودز لنور مسج ..

(( ياارض حفظي ماعليك اليوم طالع قمر ))

وصل المسج لنور اللي استانست بالمسج وردت عليه

(( عبود .. انتا وينك ؟ ))

عبدالله رد عليها .. (( بره بيت عمج .. ناطر سارة تطلع .. الفال لنا ان شالله ))

نور بقلبها كانت تقول امين .. لكنها اكتفت ب (( الله يكتب اللي فيه الخير ))

عبدالله (( لاتنامين .. اول مارد البيت بدق عليج ))

نور (( مالي خلق بروح انام .. كسر ظهري من الرقص ))

عبدالله (( شوفي ان نمتي ياويلك .. بتم اعلق عليك الين ماتشيلين التلفون ))

نور (( ييي طيب .. مب نايمه انطرك ))

عبدالله (( احبك ))

نور (( وانا بعد ))

في سيارة مشعل
ريم قاعده ولازقه بالباب وعيونها على كفوفها
مشعل مشغل الاف ام على الخفيف .. والهدوء عام جو السيارة
مشعل : بنتم سايلنت على طول جذي
ريم اكتفت بابتسامه
مشعل : ماتدرين شكثر انا مستانس اليوم .. ماصدقت متى يي الوقت اللي تكونين لي انا
ريم اللي ويهها بدى يتلون بالوان من الاحراج ولا تنطق بكلمه
مشعل : وانتي مستانسه ؟
ريم بصوت مايتنسمع : الحمد لله
مشعل : زين وين تبينا نروح ؟
ريم : ماادري .. كيفك
مشعل : مم في مطعم حلو على البحر انا حاجز لنا انا وياج هناك .. شرايج ؟
ريم بفلبها لايكون بتوديني بيتزا هت اللي على البحر .. ياويلي على حظي ليكون بخيل: على راحتك .. كيفك
مشعل : خلص ياقمر .. نروح
ريم بقلبها كانت خايفه يكون دمه ثقيل .. اهيا طفارتها الواحد اللي تكون قعدته ممله
وصلوا ولا المطعم كان اكشخ مما كانت متصورة .. وطلع فندق على البحر .
قعدوا في طاوله كانت محجوزة لهم .. ومشعل كان عارف اكل الفندف ومااحتار وهو يدورله شي
اما ريم فكانت تدور شي يسهل اكله وماتفشل مع الريال وهي تاكل
مشعل : هاا شنو اخترني حبيبتي
ريم : مم مابي شي .. بس شيبس
مشعل : ليش مو يوعانه ؟
ريم اللي كانت ميته من اليوع بس متفشله : لا والله مو يوعانه
مشعل : شوفي موتقوليلي يوعانه .. ترى ماراح اعطيج من الاوردر مالي
ريم .. بدينا بالبخل والنحاسه .: لا جد مابي
مشعل : على راحتج حبيبتي
طلبوا ومشعل كان ماخذ راحته وياكل بحريه اما ريم اللي من يوعها كلت كل الشيبس مالها ومشعل حس فيها
مشعل وهو يضحك .. حس انه ريم يوعانه بس مستحيه منه : ريوومه .. اطلبلج شي ؟
ريم : لاتسلم .. شبعت الحمدلله
مشعل : نمشي ؟
ريم : على راحتك
مشعل : اوكي بس لحظة شوي بعطيج شي
مشعل طلع قلم من مخباه وكتب على الكلينكس (( احبج ياحلى ريم ))
وعطاها ياه
ريم قرت المكتوب .. وابتسمت بحيا .. وهي تقول بقلبها شنو هالاحراج ..
وخبت الورقه في جنطتها
مشعل وهو يبتسم .. الحين يله نمشي
ركبو السيارة .. ومشعل كان محظر لها مفاجأة
مشعل : الحين بنروح البحر .. هادي وحلو .. نقعد نص ساعه وتالي نرد
ريم وهي مستانسه لانها تموت على البحر : صج والله ؟
مشعل وهو يضحك : هههه شكلج تحبين البحر ؟
ريم : أي والله
مشعل زين عيل ..
راحوا البحر .. وقعد مشعل على الشاطئ .. وريم قعدت لكنها بعيد عنه بمتر
مشعل وده يقولها قربي لكنه بطريقه ثانيه ..
مشعل : ريووووم .. شوفي قطوة سوده يمج
ريم اللي قامت مخترعه ووقربت يمه وهي خايفه : وييييييين ؟؟
مشعل اللي مات من الضحك : ايي جذي .. يعني لازم الواحد يقولج في قطوة عشان تقربين
ريم وهي تضحك : يالدب خرعتني
مشعل : انتي بعد ذكيه .. اكو قطاوه بالبحر ؟
ريم اللي تفشلت وتقول بقلبها .. ضج غباء .. فشله : هههه مانتبهت
مشعل وريم تموا يسولفون قريب الساعه وعقبها اركبوا السيارة ويوم وصل بيت بوخالد
ريم : يله مع السلامه مشعل
مشعل : نطري .. ومد ايده ورى .. وطلع لها صورة .. وقالها شوفيها
الصورة كانت صورة اطفال بالروضه ..
ريم : هذي صورتي وانا صغيرة .. من وين يبتها ؟
مشعل : شوفي منو اللي قاعد يمج ؟
ريم : منو ؟
مشعل وهو يبتسم : انا
ريم : انتا قاعد يمي امبييي شهالصدفه ؟؟
مشعل : اسمج مكتوب تحت صورتج . . واسمي مكتوب تحت صورتي
ريم تمت تطالع الصورة وهي مبتسمه
مشعل : احلى مافيج عناقيصج
ريم : ه
يله تصبح على خير
مشعل : وين وين ؟؟ يبي الصورة
ريم : هههه مابييييي
مشعل : ريووم .. يبي الصورة احين لج .. ولاترى اقفل عليج الباب
ريم : هه .. لا خلص هااك .. تصبح على خير
مشعل وهو يبتسم : تصبحين على خير حبيبتي




يوم السبت الساعه 12 بليل
تلفون نور يرن ..
نور بنعس شافت رقم عبدالله : الو
عبدالله كان حاطلها اغنية عبدالمجيد عبدالله ..

غنوا لحبيبي وقدموا له التهاني في عيد ميلاده ياعساها مية عام
افرح حبيبي واطلب اغلى الاماني .. الليلة ياعمري تناديك الاحلام

عبدالله : كل عام وانتي احلى نور بالدنيا كلها .. الحين الساعه 12 ودقيقه .. تأخرت عليك دقيقه لاني كنت بظبط الاغنيه هههه
نور :ههههههه .. بعد عمري كافي انك تذكرت .. هذي عندي بالدنيا كلها
عبدالله : لاتخافين ترى مانيب ناسي هديتك ههه
نور : مايحتاي .. كافي اتصالك والله
وقعدوا يسولوفون قريب الساعه .. وخبرها ان باجر اخته راح تدق على ام راشد وتخبطها رسمي
نور وفرحتها خلتها ماتنام الليل .. وطول الوقت وهي تفكر بباجر القريب شلون راح يتحدد مستقبلها مع من تحبه وتغليه .. عبدالله صار جزء من روح نور .. وفرحتها بباجر ماتعادلها فرحه

يوم السبت
العصر كان ابوراشد يكلم اخوه بوخالد بالتلفون ..
بوراشد : والله نور بنتكم .. وخالد ولدنا .. اعتبر الموضوع محسوم وانا اخوك
بوخالد : أي بعد لازم نعرف رايي البنت
بوراشد : وين بتلاقي احسن من خالد .. وكافي انه ولد عمها واولى من الغريب
بوخالد : يعني الاهل موافقين ..!! اقول لخالد
بوراشد : قوله وانت مطمن ... ماعاش من يردك او يرد خالد يااخوي
بوخالد : تسلم والله . هذي هقوتي فيك .. يله فمان الكريم
بوراشد : فمان الله .. الله يحفظك

بوراشد التفت لام راشد اللي كانت قاعدة تشرب الجاي
بوراشد : اخوي بوخالد .. خطب نور لخالد
ام راشد بصدمة : منوو ؟؟
بوراشد : شفيج .. اقولج خطب نور لخالد ولده
ام راشد اللي ماتوقعت تسمع هالخبر : متى ؟ الحين ؟
ابو راشد : ايي .. توه كلمني وخطبها لخالد .. وانا وافقت وقلته ان الاهل موافقين بعد
ام راشد : الله يهيدك بس .. شوف البنت يمكن ماتبيه؟
ابو راشد : شنو ماتبيه .. ولد عمها واولى من الغريب .. تبيني ارد اخوي ياعايشه ؟
ام راشد : ماقلتلك رده . .بس بعد لازم نشاور البنت .. يمكن ماتبي تتزوج الحين .. او ماتبي خالد ؟
ابوراشد : تركي عنج هالسوالف .. انا وعدت اخوي والموضوع منتهي خلاص
ام راشد بقلبها تتمنى ان نور توافق على خالد برضاها : الله يكتب اللي فيه الخير

نور كانت تكلم عبدالله بالتلفون
عبدالله : ليه مو اليوم ؟
نور : لان امي بتزور وحده من جيرانها .. انطر بعد ماتيي راح اخبرك
عبدالله : طيب .. نور انا جايكم الحين ؟
نور بصدمه : ويين ؟
عبدالله : شفيك يالدبه هههه .. جايكم ابي اعطيك شي
نور : والله .. !! لي انا ؟
عبدالله : لجل عيونك انا اهديك دنيتي كلها .. وشلون مااهديك في عيد ميلادك
نور بفرح : يي يايبلي هديه ؟
عبدالله : شوفي انا بروح البقاله اللي جنب بيتكم .. طرشي الشغاله هناك عشان اعطيها الكيس اوكي
نور : طيب .. اول ماتيي خبرني .. انا ناطرتك
عبدالله : اوكيي ياقلبي .. تبين شي ؟
نور : سلامتك مع السلامه
عبدالله : مع السلامه

نص ساعه وعبدالله كان بالبقاله .. دق على نور وقالها تطرش الخدامه هناك
روز بعد ماوصلت البيت : نور .. هذا اكو واحد رجال عطي انا هذا كيس
نور : شششش فضحتيني .. سكتي ويا هالويه يبي الجيس
روز : لا ماما هذا كيس مال انا ..
نور : طالع هذي .. اقول يبي الجيس خلصيني
روز وهي تضحك : زين ماما

نور خذت الجيس وركضت دارها
فتحته كان فيه شي ملفوف بورقه مكتوب عليها كلام وملفوفه بشريطه حمرا جنان
والجيس مليان ورد جوري احمر منثر
الهديه كانت عبارة عن ساعه ديور .. ملفوفه بورقه بعد مافتحتها لقت مكتوب فيها


اول الناس انتي .. وكلهم ..
وآخر اللي عيوني .. تملهم ..
لو تحبيني .. هذا يكفيني ..
اسكني عيني .. ونامي ..
انتي يانوري .. وظلامي ..
ياقمرهم .. كلهم ..
أعدل الناس .. وازينهم خجل ..
واغلى من الناس .. في وقت الزعل ..
واجمل اللي حصل لي .. وماحصل ..
لو تحبيني .. هذا يكفيني ..

كل عام وانتي الحب .. يانور القمر

عبدالله


نور اللي طار عقلها بالساعه والشعر والورد .. دقت على عبدالله
نور : فديت الذوق والاحساس .. ثانكيو
عبدالله : اعجبتج يالغاليه ؟
نور : ايي والله مووت .. تسلم حبيبي ماتقصر
عبدالله : لوبايدي اهديك عيوني .. مو هديه
نور : كل الهدايا ماتساوي سعادتي بوجودك يمي
عبدالله : الحقوني ياناس .. نور .. انا جايكم مع اختي الحين
نور : ههههههه يالمينون
عبدالله : اييه انا مجنون بنور
نور : ههههههههه
عبدالله : يله ياقمر .. علي يناديني تبين شي ؟
نور : سلامتك .. ومشكور مرة ثانيه
عبدالله : تستاهلين ياقلبي .. بيباي
نور : بيباي

نور والدنيا مو شايلتها من الوناسه .. نازله تحت وتشوف بويهها هشام
هشام : نور.. شهالوناسه ؟
نور : اليوم عيد ميلادي احم احم
هشام : حلفي ؟
نور : ايي مالت عليك مو متذكر ؟
هشام : اوو والله نسيت .. يله كل عام وانتي بخير
نور : وانتا بخير وسلامه
هشام : عيل اليوم يوم الاخبار الحلوة
نور : ليش ؟ شنو فيه غير عيد ميلاد القمر نور .. احم احم المجيد
هشام : ههههه ياانتي
نور : هههههههه .. يله قول .. شنو الخبر ؟
هشام وهو يطالها بنص عين : انخطبتي
نور اللي ظنت ان سارة دقت على امها : ها ؟
هشام: تسوين روحج ماتدرين .. اكيد قاطه اذنج عند التلفون يوم ابوي كان يتحجى
نور: اووف شدراني هشوم .. يله قول منو ؟
هشام : خالد ولد عمي يعني منو
نور : يالمليق .. تحجى عدل
هشام باستغراب : والله خالد .. ليش انتي ماكنتي متوقعته ؟
نور اللي من الصدمه مو مستوعبه شنو يقول هشام وتمت ساكته وعيونها مشتته في ويهه هشام وجنها تتمنى ان يقولها نور انا اضحك معاج . .او حتى يبين في ملامحه انه يتغشمر
نور : هش ام انتا من صجك تتحجى ؟
هشام : أي والله .. شفيج نور ؟
نور اللي حست ان الدنيا تدور فيها : وين امي ؟
هشام بخوف : بالصاله
نور وهي تسحب خطواتها للصاله والافكار تاخذها وتوديها .. دموها غرقت عيونها بس حاولت تمنعها انها تبلل ويهها

نور : يما صج خالد ولد عمي خطبني ؟
ام راشد : نور شفيج تبجين ؟
نور : ماابجي .. قوليلي صج ولا لا ؟
ام راشد : أي يما صج .. وشفيه خالد ولد عمج واولى فيج
نور اللي انفجرت من البجي : ماااااااااااابييييييه


ام راشد وهي تحظن نور : يابنيتي خلاص ماتبينه مو لازم بس لاتبجين
نور اللي وقفت شوي من البجي : صج يما
ام راشد : أي صج حبيبتي

تمت نور بحظن امها وهي خايفه ان ابوها يغضبها مثل ماكان يبي يغصب راشد .. بس راشد ريال وقدر يوقف بويه ابوه .. بس اهيا ماتقدر ..
نور : ابوي ماراح يغصبني صح ؟
ام راشد : لا حبيبتي .. محد راح يغصبج .. بس ممكن اعرف ليش ماتبين خالد ؟
والله ريال كل البنات يتمونه .. جامعي وحبوب واخلاقه عاليه وكفايه انه ولد عمج
نور بقلبها .. : شقولج يايما .. اقولج اني مااحب غير واحد .. ماملك قلبي غير واحد
اقولج ان قلبي مو بيدي .. والحب بعد مو بيدي
ام راشد حاولت تهدي نور . . الين ماسكتت وشوي شوي ردت لحالتها الطبيعيه
ام راشد : روحي يما ارتاحي بغرفتج .. وانا اذا يه ابوج بكلمه
نور راحت لغرفتها .. ودقت على عبدالله
عبدالله : هلا وغلا بدنيتي وناسي
نور : هلا عبدالله .. شلونك ؟
عبدالله : بخير .. شفيه صوتك ؟
نور اللي نهارت بجي :
عبدالله : نور شفيك ياقلبي !! خوفتيني لحظة بس اطلع من الديوانيه
شوي ولا عبدالله يكلمها ..
عبدالله : هدي ياقلبي .. شفيك ؟
نور وهي تبجي : عبدالله .. خالد ولدعمي خطبني ياعبدالله .. خطبني
عبدالله بصدمه : أيش ..!!!
نور : ......
عبدالله : نور انتي وش تقولين ..!!
نور : انا قلت لامي اني مب موافقه . .بس ياخوفي ابوي يغصبني عليه مثل ماغصب راشد اخوي من قبل
عبدالله : نور دخيلج لاتخوفيني .. دامج انتي موموافقه .. مراح يغصوبنج عليه
نور : مادري عبدالله .. مادري
عبدالله بحزن : يعني اقول لسارة ماتدق على امج اليوم؟
نور : من صجك .؟؟ اكيد مراح يرضون .. انطر بس نخلص موضوع خالد
عبدالله : نور شيصبرني انا الين مايخلص موضوع خالد
نور وهي تبجي : عبدالله .. دخيل قلبك قولي شسوي
عبدالله : نور حبيبتي .. لاتصيحين والله مافيني اتحمل دموعك
نور بصوت مكسور: مابي خالد
عبدالله : نور ليكون تفكرين اني راح اتخلى عنك بسهوله .. انتي لعبدالله وبس ..
ومافي احد بالدنيا يقدر يفرقني عنك .. لا خالد ولا غيره .. فهمتي
نور اللي ريحها هالكلام : صحيح عبدالله ؟
عبدالله : صحيح ياقلبي .. لاتخافين
نور : طيب انا اخليك الحين
عبدالله : نور ..!!
نور : عيونها
عبدالله : احبك .. ومستحيل اتخلى عنك .. سمعتي ؟
نور بسعاده : ايه .. وانا احبك والله .. بيباي
عبدالله : بيباي

سكر عبدالله من نور وحس ان الدنيا تسكرت بويهه مرة ثانيه .. وهو يقول بقلبه .. مستحيل اتخلى عنج يانور .. متسحيل ..
راح لاخته سارة يقولها الموضوع
سارة : وانتا شلون عرفت ان خالد خطبها ؟
عبدالله : هاا .. هشام قالي ان خالد خطب اخته
سارة : وانتا وين شفت هشام ؟
عبدالله : ماشفته كلمته بالتلفون ؟
سارة اللي شكت بالموضوع : عبود .. انتا تكلم البنت ؟
عبدالله ماعرف شيسوي .. وحس روحه محتاج يكلم احد ويفضفض له
عبدالله : الصراحه ايه .. ادري انج بتعصبين .. بس يعلم الله اني كلمتها بالصدفه وشفتها بالصدفه بعد
والبنت كانت عاجبتني .. وقلتلها اني بخطبج على طول .. لا لعب ولاشي
سارة : وهذي هقوتي فيك . . ترى البنت وحده من اهلك ياعبدالله
عبدالله : والله لو ماكنت جاد وابيها ماكلمتج بالموضوع
سارة : واهلها موافقين على ولد عمها
عبدالله بحزن ونظرة تعور القلب : ايه ... سارة تتوقعين يزوجونها غصب
سارة اللي كسر خاطرها حال اخوها : ماكو شي بالغصب عبود .. انتا لاتحاتي .. دام البنت تبيك مايصير الا الخير
عبدالله بنبره مليانه رجاء : سارة .. انا ابيها .. طلبتج ساعديني
سارة اللي دموعها تجمعت على اخوها اللي ماعرف طعم السعاده في حياته ويوم لقاها .. بتضيع منه : الله يكتبها من نصيبك ان شالله ..
عبدالله : ان شالله


__________________
اللّهم أني أسألك إيماناً دائماً وقلباً خاشعاً
وعلماً نافعاً ويقيناً صادقاً وديناً قيماً
والعافية مِن كل بلية وتمامَ العافية
ودوامَ العافية والشُكر على العافية

والغِنى عَن النآس


-->
من مواضيع تمـَرٍدْ ~ً

تمـَرٍدْ ~ً غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 04-01-2010, 09:32 AM   #3
| سبحآن الله وبحمده |
 
الصورة الرمزية تمـَرٍدْ ~ً
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
الدولة: الرياض .
المشاركات: 13,199
معدل تقييم المستوى: 10425606
تمـَرٍدْ ~ً has a reputation beyond reputeتمـَرٍدْ ~ً has a reputation beyond reputeتمـَرٍدْ ~ً has a reputation beyond reputeتمـَرٍدْ ~ً has a reputation beyond reputeتمـَرٍدْ ~ً has a reputation beyond reputeتمـَرٍدْ ~ً has a reputation beyond reputeتمـَرٍدْ ~ً has a reputation beyond reputeتمـَرٍدْ ~ً has a reputation beyond reputeتمـَرٍدْ ~ً has a reputation beyond reputeتمـَرٍدْ ~ً has a reputation beyond reputeتمـَرٍدْ ~ً has a reputation beyond repute
افتراضي رد: رواية نور وعبدالله ..تزعل يراضيها يبوسها ويواسيها/كآملة لا تفوتكم

في بيت بوخالد

ريم تحاجي مشعل بالتلفون : وليش مستعيل وايد مشعل .. يدامنا ثلاث اشهر بعد
مشعل : مو مستعيل ياقلبي .. بس لازم ندور شقه من الحين
ريم : خلص على راحتك .. بتيي على الغدا اليوم ؟
مشعل : مم انتي تبيني ايي ؟
ريم : ههههه .. ياليت
مشعل : شوفي اذا بتوكليني بيض مثل ذاك اليوم .. ماني ياي
ريم :ههههههههه لا لا خلص اقول للطباخ يسويلك شي
مشعل : انا مابي الطباخ .. ابيج انتي تطبخين
ريم : مااعرف
مشعل : لاتقولين ماعرف .. ترى اتزوج عليج
ريم بعصبيه : نعم ..!!!
مشعل : ههه بل .. بطيتي اذني
ريم : عشان تحرم تعيدها
مشعل : وين الاقي مثل الريم .. حسن ودلال
ريم بحيا : ايي تسنع
مشعل : افاا .. انا شوشو حبيبج .. مااشوف غير عيونج والله
ريم وهي مبتسمه : طيب
مشعل : تعالي صج والله اخوج خطب اخت هشام ؟
ريم : أي والله .. وانت شدراك ؟
امس يوم كنت بالديوانيه عندكم اشوف هشوم يقوله عالبركه ومادري شنو
ريم : احلف ؟؟
مشعل : والله
ريم : عيل نوروه شكلها وافقت ..!! .. والله مادقيت عليها انا
مشعل : وليش ماتروحين لها ؟ اولا اهي بنت عمج وبعدين بتصير مرت اخوج ..
ريم : أي والله .. انا انشغلت هاليومين بس استغربت منها مادقت ولاسألت مو عادتها
مشعل :البنت تعرف الاصول .. تدري انج توج مالجه واكيد مشغوله مع ريلج
ريم : تدري عاد مشعل .. انا كنت اتمنى من كل قلبي انها تكون لخالد .. نور مافي منها ماشالله
مشعل : الله يكتب اللي فيه الخير ان شالله
ريم : ان شالله .. يله تبي شي ..!! ابي ادق على نور
مشعل : سلامتج حبيبتي .. مع السلامه
ريم : مع السلامه

في بيت بوراشد
تلفون نور يرن .. المتصل ريم
نور بقلبها .. يي اكيد ريم بتسألني عن رايي في موضوع اخوها .. شسوي ارد عليها !!
وتمت نور تفكر الين ماسكرت ريم ..
وردت دقت مرة ثانيه وقررت نور ترد عليها
ريم : هلا بزوجه خالد
نور اللي انزعجت من الكلمه : للحين ماصار شي
ريم : ان شالله بيصير.. دام الموضوع موافقين عليه بعض الناس مبدئيا
نور باستغراب : منو قال ؟
ريم : هشوم اخوج
نور اللي انصدمت ان الموضوع صار مفروغ منه والكل يتحجى بموافقتها وهي ماتدري : متأكده ان هشوم اللي قالج ؟
ريم : ههههه شنو يعني مستحيه مني .. !!
نور : لا مو جذي .. بس انا للحين ماوافقت
ريم بمكر : تدلع ياحبيبي تدلع علينا .. بس ترى خلود مايتحمل هالدلع
نور اللي حست انها مو قادره تتحجى مع ريم من قهرها من هشام : ريم حبيبتي خلينا من هالموضوع .. قوليلي شلون مشعل وياج ؟ وشلونج انتي والله وحشتيني
ريم : الحمدلله كلنا بخير والله ..
وقعدوا يسولفون ربع ساعه جذي بس نور كان بالها مشغول بالحجي اللي صاير .. وخايفه للحين من مواجهه ابوها اذا درى انها مو موافقه
ريم : نور .. نور .. احاجي منو انا ؟؟
نور : هاا .. لا وياج حبيبتي .. كملي
ريم : الظاهر حبيب القلب ماخذ التفكير كله
نور بقهر : لا
ريم : هههه
نور : لاتضحكين ريوم والله انا مو متحمله شي
ريم بخوف : شفيج نور .. شكلج مو مستانسه
نور : مافيني شي حبيبتي .. لاتحاتين بس شوي مصدعه
ريم : سلامتج حبيبتي .. خلص انا اخليج واكلمج وقت ثاني
نور : اسفه ريم ..ان شالله بعد جم يوم اكلمج
ريم :ولايهمج .. ماتشوفين شر .. مع السلامه

سكرت ريم من نور وهي تحس ان البنت فيها شي والسالفه مو سالفه صداع .. وعلى هالتفكير دق خالد باب غرفتها
ريم : ادخل خالد
خالد : شدراج ان انا ؟
ريم : لان مافي غيري وغيرك بالبيت ؟
خالد : ليش ابوي وينه ؟
ريم : ابوي راح الشاليه .. وخواتي مو يايين اليوم .. ومشعل بيتغدى في بيت اخوه
خالد بتردد : زين انا ياي اسألج سؤال
ريم :ههههه ادري شبتقول
خالد : هههه والله .. شنو
ريم : نور ؟
خالد : ماشالله عليج ذكيه .. طالعه على اخوج
ريم : افا عليك .. شبيه اخوي انا
خالد : الا بالجمال .. ماتيين ربع جمالي
ريم : ههه يما يالمغرور
خالد: يله قولي
ريم اللي ماحبت تضيق خلق اخوها بافكارها اهي حست ان نور مو مستنانسه بس ماتدري من شنو : توني مكلمتها .. بخير والله زينه
خالد : زين ماسأليتيها .. او عرفتي اذا موافقه ولا لا ؟
ريم : لا والله .. تدري نور تستحي مو مثلي انا هههههه
خالد : صدقتي .. شياب نور .. حقج
ريم : خلوود .. صج ماتستحي .. هذا ويهي اذا قلتلك عنها شي .. يله اذلف
خالد : ههههههه لا اضحك معاج .. بعد عمري اختي
ريم : صج نصاب .. انتوا يالريايل بياعين حجي بس
خالد : زين .. يله انا بمشي
ريم : وين ؟
خالد : بروح عند هشوم
ريم : ببيتهم ؟
خالد : أي بيتهم عيل وين ؟
ريم : لا خلود لاتروح بيتهم .. بهالظروف لازم انتا تبتعد شوي عن البنيه عشان تفكر زين
خالد بحزن واضح : اووف ليش عاد ؟
ريم : بس جذي .. لاترز ويهك اربع وعشرين ساعه
خالد بضيق : زين .. بس هشوم صاير مايطلع من البيت ماادري شفيه هذا بعد .. يله باي
طلع خالد وسكر الباب وراه وهو للحين محترق يبي يعرف راي نور باقرب وقت

في بيت سارة

عبدالله راح يسافر باجر لان ماتسوى قعدته بالكويت بعد اللي صار .. وقرر يقطع اجازته ويرد الدمام
سارة : ليش عاد عبود ؟
عبدالله : سارة بذمتج انتي عارفه انا ليش جاي الكويت . . والحين مافيه فايده من جلستي هنا .. خليني ارد الدمام ولما تتحسن الظروف راح اجي ان شالله
سارة : على راحتك يااخوي
طلع عبدالله من عندها وتوجه لمكتب السفريات عشان يحجز له تذكره لبكره .. وعقبها دق على نور
نور : الو
عبدالله : هلا حبيبتي
نور : هلا فيك .. شلونك ؟
عبدالله : انا بخير دامك بخير ياقلبي
نور : دوم يارب
عبدالله :نور ترى بكرة راح ارد الدمام
نور : ليييش ؟
عبدالله : قطعت اجازتي .. وقلت ارد بدري .. وانتي قوليلي عن اخر التطورات وش بيصير .. لان احس قعدتي مالها داعي
نور : وتتركني وانا بهالظروف
عبدالله بصوت مليان حزن : انا مقدر افارقك دقيقه وحده .. والود ودي .. اخذك اليوم معي الدمام .. بس وش تبيني اسوي .. ماراح اقدر اخطبك وانتي بهالظروف .. ابوك راح يرفضني لازم ننطر
نور بصوت مبحوح : لاتتركني بروحي .. ماعرف شسوي عبدالله من غيرك
عبدالله اللي ماتحمل يسمع نور تترجاه : نور .. عشانك مستعد اتم بالكويت طول عمري مب بس اسبوع
نور وهي تمسح دموعها : صج ؟
عبدالله : خلص هذا المكتب مب رايحله بعد امريني يانور القمر
نور : مايامر عليك عدو .. تعال معانا الشاليه
عبدالله : ههههه وين ؟
نور : هالاسبوع بنروح الشاليه .. تعال انتا وسارة وعلي .. وانا بقول لامي تعزم سارة
عبدالله : يااي ونااسه عشان نقعد انا وانتي على الشاطئ قريب الفجر كذا
نوراللي كانت بتطفره : هه .. الا قول انا وخالد
عبدالله : مييييين ..!! اييه تحلمين .. عشان ارميك انتي معه بالبحر
نور : ههههه ترميني انا ؟
عبدالله : اييه
نور : ماتبيني ؟
عبدلله : ارميك وبعدين اجي اخذك .. ونخلي خالد يغرق
نور : هه يامجرم لاحرام
عبدالله : تدرين نور .. والله خالد طيب وحبوب .. بس من دريت انه خطبك .. ماعدت احبه ههه
نور : والله خالد ماينعاب والف بنت تتمناه
عبدالله بفضول : وانتي من الاف ؟
نور : مممم لا .. انا وحده مافي بقلبها غيير واحد
عبدالله بحب : ميين ؟
نور : واحد شايب
عبدالله ضحك من قلبه : هه
نور : ههههه .. شايب بعد شنو
عبدالله : وهالشايب قلبه حب بنوته صغيرة .. ومب عارف وش يسوي
نور : الله يكتب اللي فيه الخير .. زين عبدالله اذا امي دقت على سارة وعزمتها قولها توافق بلييز
عبدالله : ان شالله حبيبتي
نور : يله حبيبي تبي شي ؟
عبدالله : سلامتك ..
نور : بيباي
عبدالله : باي

سكرت نور من عبدالله وراحت غرفه هشام لقته نايم
نور : هشاااام .. هشووووم .. قوم ابي اكلمك
هشام بنعس : شتبين ؟
نور : ليش قايل حق العالم اني موافقه على خالد
هشام : انا ماقلت حق احد .. قلت لخالد ومشعل كان قاعد .. قلته ان الاهل موافقين اقصد ابوي وامي
نور : مرة ثانيه لاتتليقف وتطلع اشاعات
هشام اللي رفع اللحاف عن ويهه : وانتي مو وافقه على خالد ؟
نور : لا
هشام اللي حسب اخته تتدلع : ويييع مايلوق عليج الدلع
نور بقهر : ليش محد راضي يفهمني .. واتجهت للباب تبي تطلع
هشام بتردد : نور !!
نور : شتبي ؟
هشام : ش شخبار بشاير رفيجتج ؟
نور : وانتا شتبي فيها ؟
هشام : نسأل يعني مايصير ؟
نور : زينه مدامها بعيده عنك
هشام بعصبيه : والله رفيجتج هذي مغروره وشايفه روحها .. شوفي قوليلها اني من اليوم ورايح مالي شغل فيها خير شر .. المكان اللي تكون فيه انا ماراح اقعد ..
وغطى روحه باللحاف وهو مقهور .. هذي ليش مغروره جذي .. هين يابشور هيين ان ماخليتج تندمين مااكون هشام

في الصاله
كانت فرح وام راشد قاعدين يطالعون برنامج فوزيه الدريع ..
دخلت نور الصاله .. واتجهت لوين موقاعده امها ..
نور : يما ..
ام راشد وهي مندمجه بالبرنامج : هلا
نور : احنا صح بنروح الشاليه بعد يومين ؟
ام راشد : ايه
نور : شنو المناسبه ؟ من زمان مارحنا الشاليه
ام راشد : عمج مسوي عزيمه وقلنا نروح نبات يومين هناك
نور: زين شرايج لو ندق على سارة وعيالها وريلها ييون معانا
ام راشد : والله ماادري يما .. العام يوم عزمناها مايات .. اقول يمكن تستحي
نور : هذا شاليه العايله .. وماشالله الشاليه كبير والريايل بعيد عن الحريم .. دقي عليها حرام تستانس
ام راشد : على قولتج .. وسارة ونيسه ماشاالله عليها
نور : زين ميخالف اقول لبشاير وامها ييون ؟
ام راشد : يايبنيتي قوليلهم
نور بفرح : زين .. عالاقل نستانس انا وياها
تمت نور ساكته شوي .. تبي تفتح مع امها موضوع خالد .. ودها تعرف اذا ابوها درى انها مو موافقه لا لا
نور : يما .. فلتلي لابوي اني مو موافقه على خالد
ام راشد اللي الفتت لنور وبصوت واطي : أي يما قلتله .. بس تدرين ابوج يبيله وقت عشان يقتنع مو بهالسهوله .. قالي راح يكلمج بالموضوع
نور بخوف : لا مابي .. لايكلمني
ام راشد : ليش ؟
نور : مابي مابي يما .. اخاف من ابوي
ام راشد : يانور . . انتي كبيرة واذا ماتبين خالد روحي قولي لابوج انا تعبت معاه ..
نور اللي راح تبجي : والله لو شيصير خلود ماراح اخذه يعني ماراح اخذه
ام راشد : الله يهديج بس .. خلص لاتحنين .. بعد الشاليه راح اكلم ابوج واحاول فيه مرة ثانيه

نور بخيبه الم واضحه عليها طلعت من الصاله .. ولحقتها فرح تبي تعرف سالفه خالد اللي ماتدري عنها
ام راشد كانت متاضيقه على نور بنتها .. لكن مو بيدها شي وهي تدري اذا ابو راشد قال كلمه مايثنيها
وعلى هالتفكير .. افتقدت راشد ولدها .. وتذكرت شلون ابو راشد كان بيزوجه سلوى بالغصب وهو ماكان يبيها ..
وهي تقول بقلبها .. الله يهديك بس ليش تسوي بعيالك جذي ..
ام راشد : خل اقول لهشوم يدق على لراشد من زمان ماكلمته
اتجهت لغرفة هشام وطقت الباب
ام راشد : يما هشام انتا قاعد ؟
هشام اللي كان يلبس بعد مادق عليه خالد وبيطلع معاه : هلا يما .. حياج دخلي
ام راشد : وين بتروح ياوليدي ؟
هشام : عند خالد
ام راشد : .. زين يما دق على اخوك ماادري عنه من زمان ابي اكلمه
هشام : يه يه يه .. ولهتي على الدكتور ؟
ام راشد : أي والله فديته ماادري متى بيخلص هالكورس مو جنه طول ؟
هشام : هذا كله من الوله والشوق . . ولا الايام اهيا نفسها نفسها ياام راشد
ام راشد : اووو انتا شكثر تحن .. دق على رشود ومن غير حجي زايد
هشام : زيين زيين لاتزفين
دق هشام على راشد وكلمه شوي عقب عطى التلفون حق امه وكلمته وتطمنوا عليه
ام راشد : متى بتيي يما ؟ جنك طولت ؟
راشد : ان شالله كلها اسبوعين يالغاليه وايي الكويت
ام راشد : ان شاللله الكويت والديرة بتنور بييتك يالغالي
هشام وهو يلزق يم امه : نحن هنا .. احم احم والله مادريت اني مظلم عليج كل هالمده
ام راشد تسكر من راشد
ام راشد : ياربي .. انتا متى بتعقل !! الله يعين اللي بتاخذها
هشام : الا الله يعيني عليها ,,!!
ام راشد : على منو؟
هشام وهو سرحان : بش بش
ام راشد : منو ؟
هشام : بعدين بعدين يما .. هههه
ام راشد : الحمدلله والشكر .. روح روح الله يعطينا العقل بس
هشام : ههههههه .. مقبوله منج ياام راشد .. كل حاجه من بؤك حلو ياجميل
ام راشد : لاتنسى تجهز اغراضك للشاليه بعد يومين بنروح ؟
هشام : ليش بتنامون هناك ؟
ام راشد : يومين .. تدري من زمان مارحنا الشاليه وبعدين عمك محرص علينا ننام
هشام : وابوي بيروح ؟
ام راشد : بيي على وقت العزيمه بس
هشام : أي ريلج هذي سوالفه ..
ام راشد : استح على ويهك هذا ابوك هشوم
هشام وهويضحك : ياخوفي بس ريلج متزوج عليج اربع فلبينيات وانتي ماتدرين
ام راشد : هشووووووووومو ويهد .. اذلف يله
هشام وهو يضحك : ههههههه خلص خلص لاتزفين طلعنا

راح هشام وقامت ام راشد تدق على سارة وتخبرها عن عزيمه الشاليه .. وحرصت على انها تيي

في بيت سارة مرت علي
عبدالله يلاعب ناصر : ياربيييي هالولد بيجنني ... ميصير اخذه معي الدمام ؟
سارة بمكر : تبي تاخذه اهو ؟
عبدالله وهو يطالعها : ايي ابي اخذه بس صاكين علي
علي : ومنو صاك عليك ؟
سارة : هههههههه اقول ؟
عبدالله : ترى والله اخطف نصوري ولدج ان تحجيتي
علي : اووو .. عيال محمد عندهم اسرار اليوم
سارة : يي ذكرتني .. ترى ام راشد دقت علي وعزمتني على الشاليه بعد يومين مسوين عزيمه عشان ريم ومشعل
علي : اييه دق علي بوخالد وخبرني
سارة : ها بتروح ؟
علي : أي انا باخذ عبدالله وبروح
سارة : ماادري .. انا ماودي اروح تدري نصور صغير وبيأذيني هناك
عبدالله : الا روحي سارة بتستانسين ؟
سارة : هههههه انا اللي بستانس هاا ؟
عبدالله : ههههههه اييه
ساره : وتبي صج انا استحيت من ام راشد .. كل مرة تعزمنا ونعتذر ..
علي : خلص عيل روحي
سارة : وانت قلتها .. ان شالله
ناصر اللي بدى يبجي ..
عبدالله : شوفي هالصايع ولدج .. من سافج بتقومين قعد يصيح
سارة : يحب امه فديته
عبدالله : الا يحب الحريم طالع على خاله
سارة وعلي : ههههههه


في بيت بوخالد
الوقت الساعه 9 ونص صباحا
ريم بالمطبخ مع حصه وفاطمه يجهزون الغدا والاغراض اللي بياخذونها
مشعل وصالح ريل حصه وسالم ريل فاطمه قاعدين بالديوانيه
خالد يكلم ريم بالمطبخ : ريم يله شتسوين .. الحين بنمشي ترى ؟
ريم من المطبخ : خالد حصة تقول انتا اوبوي والخدامات روحوا قبلنا علشان ينظفون الشاليه
خالد : وانتوا بتيون مع منو ؟
ريم : سالم وصالح ومشعل هني .. احنا بنيي على وقت الغدا .. الين مايخلص الغدا
خالد : اوكيي ..
يكلم ابوه : ها يبا مشينا؟
ابو خالد: يله انا جاهز .. حط الميدرا والخيط
خالد : ان شالله

راحوا خالد وابوخالد والخدامات اول ووصلوا الشاليه الساعه 10 ونص ..
الشاليه عبارة عن جناحين كبار .. جناح لبيت بوخالد وجناح لبيت بوراشد هذا الشاليه كان جزء من الورث بناه اليد العود لعياله
وفيه ديوانيه كبيرة .. وصاله استقبال للحريم حلوة ... الشاليه كان مكان تجمع الاهل قبل سالفه راشد وسلوى .. ومن هذيج السالفه ماعاد الاهل يتجمعون مثل اول .. كانوا الشباب يروحون بروحهم
بس خطبه خالد لنور .. حسنت العلاقات بين العايلتين .. وحس بوخالد ان العايله لازم تتجمع مثل اول واحسن .. نور خالد اهما حلقة الوصل

في بيت بوراشد
فرح : يمااا .. بلوزتي الفوشيه وينها ؟
ام راشد : لاتاخذينها .. اخذي القميص الزهري احلى
نور: يما خليها تاخذ على راحتها مو ياهل اهيا
ام راشد وهي تشوف جنطه فرح : شوفي شنو ماخذه .. الله يهديج فروح شيلي هالجينز واخذي هذا الفستان ناعم وحلو
نور اللي مو عاجبها تحكم امها بفرح وطمسها لشخصيتها : يماا .. خليها تاخذ اللي تبي .. شوي شوي بتعلم انا بساعدها
ام راشد : فرح صغيرة وماتعرف ؟
نور : لا موصغيرة شوفيها حرمه ماشالله
ام راشد : زيين خلص كيفكم .. وين هشام ؟
نور: من الصبح طالع يبي يصلح الجت سكي ماله ..لان بياخذه معاه
ام راشد : وبشاير رفيجتج بتيي ؟
نور : اووو ذكرتيني .. انا كلمتها بس للحين ماعطتني ااوكي .. خل ادق عليها

وتدق نور على بشاير
نور : الو صباح الخير
بشاير : صباح النور .. هلا وغلا
نور : هاا .. زهبتي اغراضج مو تتأخيرين بنمشي مبجر
بشاير : نور.. من صجج انتي .. ماني يايه
نور : ليييييش ؟
بشاير : مالي خلق
نور : مالج خلق ولا ماتبين تتواجهين مع هشام
بشاير : زين عرفتي بروحج
نور : شوفي امس وانا اكلم هشام .. سألني عنج وقلتله مالك شغل فيها .. قالي قوليلها اني من اليوم ورايح مراح اكلمها ولا ايي صوبها .. رفيجتج ليش مغروره جذي هههههههه
بشاير بفضول : اهوا قال جذي ؟
نور : اييه
بشاير : احسن .. فكيتني
نور : الحين بتيين ؟
بشاير : ماادري
نور : اوووف صج هالبنت مغروره .. امج وكلمتها امي وعزمتها .. شنو اللي بيمنع ييتج انتي ؟
بشور .. عطيني امج بكلمها
بشاير : هههههه خلص خلص . بيي .. زين متى بتمشون لانه احنا ماندل ؟
نور : انتوا تعالو بيتنا الساعه 12 .. ونركب يميع مع السايق لان هشام بيروح قبلنا وابوي بيي بليل
بشاير : اوكي
نور : يله مو تتأخرين .. بيباي
بشاير : باي

سكرت نور من بشاير وراحت تحط باجي الاغراض الناقصه وفي بالها ميه فكرة فكرة .. بس تبي هالشاليه يمر على خير
ام راشد بالمطبخ تشوف الغدا .. وعقب راحت تدق على بوراشد لكن مارد عليها
وبعد عشر دقايق دق عليها
ام راشد : الو
بوراشد : الو .. هلا عايشه داقه علي ؟
ام راشد : أي والله انتا وينك ؟
بوراشد : بالدوام .. كان عندنا اجتماع .. للحين مارحتوا ؟ا
ام راشد : لا والله قاعدين نزهب اغراضنا بنصلي الظهر ونمشي
انتا متى بتيي ؟
بوراشد : بلليل .. والله مشغول حييل بس مابي بوخالد يزعل مني ..
ام راشد بضيق : وليش ماتيي معانا الحين ؟ والله نبيك ويانا من زمان ماطلعوا العيال معاك
بوراشد : انتي تدرين شكثر انا مشغول .. بس اوعدج ايي مبجر اليوم
ام راشد اللي تعودت على ريلها وطبعه : على راحتك يله تبي شي ؟
بوراشد : لاسلامتج .. حطي بالج على العيال .. مع السلامه
ام راشد : مع السلامه

سكرت التلفون .. وراحت تشوف فرح بغرفتها ..
وهي صاعده شافت نور لابسه وجاهزة ..
نور كانت لابسه جينز من النوع الغالي وتوب مشمشي فيه حركات وحزام فيه اكسسورات قريبه من لون التوب وماخذه معاها جكيت طويل اذا بغت تطلع بره تلبسه فوقه
كانت منزله شعرها على جتوفها ولامه الجزء اللي فوق بس بكلبس صغير مع مكياج خفيف يلوق على طلعات الشاليه وكان شكلها فعلا طالع روعه

ام راشد : يما شفتي فرح اذا خلصت ولا لا ؟
نور : ايي شفتها تغير ملابسها الحين تلقينها تنزل
ام راشد : زين انتي وين عباتج ؟
نور : بغرفتي بس انطر الخدم ياخذون جنطتي يودونها السيارة
ام راشد : زين دقي على هشوم شوفيه وينه ؟ نبي نماشيه الين الشاليه وعقب دقي على بشاير خليهم يصلون الظهر عندنا
نور : يما وماتبين تدقين على خوالي ولا مرت يدي ؟
ام راشد : بيني وبينج انا كنت بدق عليهم بس بعدين ترددت .. تعرفين مرت يدج لسانها طويل وخفت تسمعني كلمه ولا شي .. واخاف ابوج يعصب
نور : ماادري يما .. بس اخاف يعرف يدي ويزعل
ام راشد : ماراح يعرف .. الا اذا مرته العقربه قالتله ..
نور : لا خلص لاتقولين ولا شي .. مالنا خلق مشاكل .. اذا درى قوليله ماكنا ناوين نروح والطلعه صارت بسرعه
ام راشد بنظرة تعور القلب : وتعتقدين يدج بيسأل ولا شي ؟ يدج من اول ماتزوج نساني ولاجني بنته وحيدته واكبر عياله .. الله يسامحه بس
نور اللي عورها قلبها على امها : بعد عمري يما .. احنا نكفيج وزود بعد .. بنكون حوالينج ومانهدج ان شالله
ام راشد : الله يحفظكم ولا يحرمني منكم يارب

دخل هشام البيت
هشام : السلام عليكم
نور وامها : وعليكم السلام والرحمه
نور : وااااي عمرك طووووويل .. بل بل معمر
هشام : قل اعوذ برب الفلق .. هذي امي بس من كثر ماتحبني تحس فيني ههههه
ام راشد : توني اقول لنور دقي على اخوج شوفيه وينه ؟ ليش جذي تأخرت
هشام : والله يا ام راشد .. انا حالف لازم اركبج الجت معاي
ام راشد : منو يطلع هذا بعد ؟
نور : .. اتخيل شكلك انتا مركب امي وراك بعباتها
هشام : هههههههه ترى اسويها والله
ام راشد : وشنو هذا عاد اللي قاعدين تتضحكون عليه ؟
نور : يماا هشوم بيركبج سيكل بس يمشي على الماي
ام راشد : الله يقطع بليسك ياهشوم .. تركب امك سيكل هاا ؟
هشام : جذابه نور ماعليج منها .. الا بركبج يخت ووديج فيلجا بعد شتبين ؟
نور : انا جذابه هاا .. زيين هيين
ام راشد : يله بسكم انتوا الاثنين خل اروح اشوف هالطباخات شنو قاعدين يسوون ..
تلفون نور يرن .. المتصل بشاير
نور تبي تحر هشام : هلت علينا البشاير .. هلا وغلا
هشام اللي سوى روحه مو مهتم يبي يصعد غرفته ونور واقفه على الدري
نور بصوت عالي : ايي حبيبتي تعالي هشام ماراح يكون معانا بيروح بروحه وبعدين اهوا قالي مالي شغل برفيجتج من اليوم ورايح
هشام اللي طلعت عيونه وقعد يقرص نور وبصوت واطي : هييين اوريج ماتقدرين تمسكين لسانج شويه يالملقوفه
وبشاير من الطرف الثاني : شنو مافهت .. اقولج متى بنيي .. تقوليلي هشام ماادري شنو ؟ شفيج نوروه
نور وهي ميته من الضحك : هههههههه .. ادري ادري انج تكرهينه ماله داعي تقولين
هشام تم متسمر في مكانه وهو يخز نور بحقد : قوليلها انا اكرهها بعد
بشاير : نوروه شفيج ؟
راح هشام وهو متحقرص من نور وبشاير وهو يقلدها : ادري ادري انج تكرهينه
مالت عليها .. شدعوه انا ميت عليها بس .. هيين يانوروه والله اوريج

نور وهي تكلم بشاير : ههههه لا بس هشوم كان يمي وبغيت احره شوي
بشاير : وقلتيله اني اكرهه هاا ؟ ههههههههه
نور : اييي سكتي مات من الحره
بشاير : احسن احسن . .يايي مستانسه انا واخيرا انتقمت منه
نور : هههه .. اقولج امي تقول تعالوا صلو الظهر عندنا
بشاير : اوكي امي بعد قالت جذي .. يله ربع ساعه واكون عندكم ..
نور : اوكي
بشاير : باي
نور : باي

في بيت بوخالد :

حصة وعيالها مع صالح ريلها ..
وفاطمه وولدها وبنتها مع سالم
وريم مع مشعل

بسيارة مشعل
ريم : بيون سارة وريلها ؟
مشعل : ايي اتوقع
ريم بفرح : والله ؟ زين واخيرا تصدق كل مرة نتيمع بالشاليه ونقولهم بس ماييون
مشعل : أي اخوي يستحي ماشالله عليه .. يعرف الاصول مايبي يثقل عليكم
ريم : هههه في هذي انا اشهد .. ماشالله عليه علي الكل يمدح باخلاقه
مشعل : احم احم .. وانا طالع عليه بعد
ريم : هههه ياليت
مشعل : خل ادق على امي ووضحه اختي اشوفهم جاهزين ولا لا ؟
ويكلم مشعل امه ويقوله انه بعد عشر دقايق بيكون عند الباب

وصلوا البيت ويات ام مشعل وقعدت يدام وقعدت ريم ووضحه وبنتها ورى
ام مشعل : شلونج يما ريم شخباج ؟
ريم وهي تبوس راس خالتها قبل لاتقعد بالسيارة : بخير فديتج انتي شلونج عساج بخير ؟
ام مشعل : الحمدلله دامج طيبه .. ها قوليلي عسى مشعلو مو مأذيج
ريم وهي تضحك وتطالع مشعل : لا خالتي مشعل مافي منه
وضحه : قولي ريم .. اخوي واعرفه ادري فيه عليه سوالف
ريم : لا والله مو مقصر
مشعل وهو مستانس : بعد قلبي والله هههه لاتقولين هاا
ريم : لاتخاف بستر عليك واجري عند رب العالمين
الجميع : هه
ام مشعل : الله يحفظكم ان شالله .. ها متى قررتوا العرس
ريم استحت وماردت
مشعل : والله انا اقول لريم اذا نسويه بعد شهر .. بس اهي تقول مايمديها
ام مشعل : ليش يما شنو بتجهزين يعني .. خير البر عاجله وانا خالتج
ريم توهقت ومارعفت شتقول : على راحتكم
مشعل : اووو .. يعني نسوي العرس بعد شهر ريوم ؟
ريم وهي تطالع مشعل اللي استغلها بوقت ما امه موجوده وهو يدري ان ريم ماترد خالتها طلب : كيفك
ام مشعل : احنا وانا امج ايام اول .. العرس والملجه بوقت واحد .. لافي ملجه ولا خرابيط
مشعل : يما هذاك اول .. الحين هالبنات مايعجبهم شي ..
ريم : حتى انا ؟
مشعل : لا انتي شخية البنات كلهم .. والله هذي شهادتي يدام امي واختي .. احمد ربي مليون مرة اللي رزقني هالريم
ريم اللي ويهها شب الوان واستحت من كلام مشعل
وضحه : خجلت البنت مشعل ههههه
ريم نزلت رسها واكتفت بابتسامه
قام مشعل ودزلها مسج : احبج
رن تلفون ريم رنه مسج
مشعل : منو دازلج مسج اقريه بصوت عالي
ريم وهي تضحك .. المسج من .. مش
وسكتت
مشعل : منو قولي ؟ ههههه
ريم بحيا : مابي
ام مشعل : اووف شفيك اذيت البنت خلها
قامت ريم ودزتله مسج : وانا بعد احبك .. بس بطل حجي ترى خجلتني
قرى المسج مشعل .. وابتسملها وكملوا طريجهم على سوالف ومناقشات عن العرس

بيت بوراشد
وصلت بشاير وامها وصلوا الظهر وماشوا هشام الين ماوصلوا الى الشاليه
وبحكم الوعد اللي قطعه هشام على روحه انه مايأذي بشاير ولا يقرب صوبها وبحكم انه امها وياها احترم الوضع ..لكن كان متوعد لها بشي اكبر

في الشاليه
كان بوخالد وصالح وسالم وخالد وهشام وعلي وعبدالله وباجي الريايل بالديوانيه
اما في صاله الاستقبال كانت ريم وخالتها واخت زوجها وضحه وحصه وعيالها وفاطمه وعيالها وام راشد ونور وفرح وبشاير وامها وسارة .. وبقيه حريم العايله الكبار

ريم كانت طالعه جناان خصوصا انها عروس والانظار عليها الحين .. نور كانت مميزة بحكم جمالها الملفت والقعده كانت حلوة خصوصا ان حصه وفاطمه من بعد مادروا ان خالد خطب نور صارت علاقتهم بام راشد والبنات احسن من اول
حصه تكلم ام راشد : ماشالله ياخالتي .. نور كبرت وصارت عروس .. يله نبي نشوفها تنور البيت العود قريب
ام راشد وهي مرتبكه : والله نور بنتكم .. والله يكتب اللي فيه الخير
حصه : ان شالله عقب العزيمه لنا قعده نسولف فيها عن باجي الشغلات .. تدرين خالد وده يملج قريب اذا نور وافقت
ام راشد ماعرفت شترد : على خير ان شالله ..

في الجانب الثاني
كانت فرح وريم وبشاير ونور قاعدين يسولفون عن عرس ريم المرتقب ..
اما سارة فكانت مع فاطمة ووضحه وام مشعل ..

تغدا الجميع .. وعقب الغدا .. راحوا البنات يطلعون بره لان الشمس غابت شوي
ريم تكلم بشاير ونور وفرح : نطروني .. ابي اغير ملابسي ابي البس شي خفيف
نور : اووو ريوم زينه ملابسج يله .. هشام وعدني بيركبني بالجت
ريم : يي خلص روحوا انا اغير ملابسي واييكم

نور وبشاير وفرح طلعوا على البحر على الشاطئ وقعدوا .. والحريم كانوا متجمعين على الجاي والقهوة على الطاوله المقابله للبحرر بره

اما الشباب . فهشام وخالد ركبوا جتاتهم ..
مشعل وعبدالله وعلي والبقيه .. راحوا باليخت العود مال بوخالد ..


نور تدق على ريم
نور : ريوووم .. يله ترى احنا بره وماكو ريايل الحين .. كلهم رايحين باليخت
ريم : مشعل ماقالي . . يله عيل كاني طالعه
قعدوا يميمع يسولفون .. شوي ولا هشام وخالد بجتاتهم يقربون .. خالد اول ماشاف بشاير ابتعد لانه يستحي منها اما هشام فلقاها فرصه
نور تصرخ على هشام من بعيد : هشووووووووم تعاال شوي
بشاير : انتي شكو تنادينه ؟ .. ماتشوفيني قاعده يمج
نور : نطري بقوله يقوم واحنا نركب
بشاير : نوروه انا بدخل داخل
نور : هههه قعدي انتي شفيج .. هشووووم تعالل يله يالنحيس
قرب هشام من غير مايطالع بشاير : هاا .. شتبين ؟
نور : نبي نركب بلييييييييز
ريم توها توصل : الله ونااسه جتاات .. نبي نركب
نور : لا انتي ممنوع . .استئذني من السلطات العليا ..
ريم : منو قال انا للحين ماتزوجت يصير اركب ههههه
نور : ريوم قولي حق مشعل الله يخليج لايشوفج ويفضحنا
تكلم هشوم : يله قوم
هشام بخبث : زين تعالي ركبي
نور : لا انا وبشاير وفرح بنركب
هشام ينادي فرح وهو بباله فكرة : تعالي فروحه اركبج معاي
نور بعصبيه : هشوووم يالمليق كلنا بنركب
هشام بقلبه خلني اونس فروحه ماتستاهل اللي بسويه .. اما انتي يانور وبشور هيين دوامكم عندي : زين بركب فرح معاي شوي وعقب بخليكم
نور : زيين
راحت فرح مع هشام ولف فيها شوي عقب وصل
هشام وجنه بشاير مو موجوده : تعالي نور انتي ورفيجتج ركبوا
بشاير اللي مستغربه من الوضع وتكلم نور : ماشالله شنو هالادب اللي نازل على هشوم مو عوايده
نور : مو اقولج .. قالي قبل يومين مالي شغل فيها من اليوم ورايح
بشاير من داخلها كانت متاضيقه من الوضع .. صج اهي تتضايق من غشمرته .. بس تقريبا تعودت عليها معقوله هشام يكرهها .. تقول بقلبها
نور : بشووووور .. اكلم منو انا .. يله تعالي
بشاير بتردد : لا مابي
هشام وهو يكلم نور : هاج لبسي اللايف جاكيت .. وهذا حق رفيجتج
بشاير تمت تخز هشام وهي تحس بقهر .. ليش معتبرني مو موجوده .. الحمدلله والشكر .. صج مايستحي
بشاير : مابي لايف جكيت . ماراح اسوق
نور : بشوور يله عن الملاقه ..
بشاير : طيب .. قربت بشاير اللي تخاف تقريبا من الماي .. وشوي شوي ركبت ورى نور
ريم من بعيد : بنات .. روحو بالتوفيق لكم جميعا .. للاسف ماي هازبن مارضى أي معاكم
نور : ههههههه .. محد قالج تزوجي
ريم : انا ادري .. قصوا علي ههههههه
نور تكلم هشام : زين انا الحين شلون اسوق
هشام وهو يعلمها : نور هالله هلله بالتكانه .. لاتدوسين وتموتون وبعدين ابتلش فيكم ..
بشاير كانت ميته من الخوف بس ماتحجت ..
هشام نطر خالد يي وعقب ركب الجت ماله عشان يلحقهم ..
خالد : زين خلني اركب معاك ؟
هشام :ليش ؟
خالد : يعني نور بروحها اخاف يصير شي ماتعرف تتصرف اهيا بنت
هشام : وانا موتارس عينك .. خلود لاتنسى ترى اهيا اختي .. بدينا من الحين
خالد : هههه زين ليش ماتخليني اروح معاك
هشام : اوو ..افهمني بيني وبين ناس ثار ابي ابرد جبدي وعقب بعطيك الجت بلييييز
خالد : منو رفيجتها ؟
هشام : اااه منها .. بتيينني .. بس وين بتروح مني .. تصدق تكلمني بنفس ولاتحط عينها بعيني
خالد : انتا لاتتهور هذيلي بنات
هشام : لاتخاف .. انا اعرف شنو بسوي
نور : هشااام يله
خالد وهو يطالع نور وطاحت عينها بعينه لكنها بسرعه شالت عيونها .. وتقول بقلبها : ليش انا ياخالد ليش ..!!

بشاير : نوروه والله خايفه خلص نزليني
نور : اوو سكتي ترى انااعرف اسوق ماعليج .. تطمني ..اصلا احنا رفيجات الطفوله لازم نموت يميع
بشاير : لاااااااااااا توني صغيرة موتي بروحج
نور :ه بل بل مو صديقه وفيه
بشاير : الا بالموت ههههههه اصير نذله
راح هشام يدامهم ووراه نور ...
نور : ياااااااااااي ونااسه .. هشوووم يدووس
بشاير : لاتدوسين شوي شوي اخاف يقلب فينا

من الجانب الثاني :
قرب هشام منهم بشكل خلا نورترتبك
نور : هشوووم وخر ترى اخاف
هشام وهو يرش عليهم ماي من الجت وفيه الضحكه لكن ماسك روحه : نور شوي شوي لاتدوسن
نور : زييين بس انتا وخر
هشام وهو ميت من الضحك على شكل بشاير شلون ماسكة نور بقوه وميته خوف

نور تكلم بشاير : يله دورج تعالي سوقي
بشاير : لامابي اخاف
نور : اوو يالخوافه جربي ماراح تموتين والله وناسه
بشاير : زين ..
ركبت بشار بالمقدمه وهي متيه خوف وتسوق شوي شوي .. وهشام من شافها من بعيد وقال لنور بصوت عالي .. لحقوني ..
بشاير كانت تحاول ماتدوس ونور مستانسه الجو كان حلو على البحر .. الين ماوداهم هشام مكان كله جتات
وهو كان يلحق جت فيه ثلاث بنات .. يبي يطفر بشاير ويحرها
بشاير : نوروه شوفي اخوج ؟
نور : وينه ؟
بشاير : كاهو .. لاحق جت فيه ثلاث بنات هناك
نور : امبيييي صج مايستحي يدامنا بعد ؟
بشاير : اشتغل حركاته .. انا ابي ارد
نور : وانتي شعليج منه .. خليه يولي ..
بشاير بقهر واضح : مايستحي .. عالاقل يحترمنا انا وياج
هشام قاعد يلحق البنات وعينه على بشور وده يشوف رده فعلها
بشاير بعصبيه : مابي انا برد الشاليه .. خل يولي انا ادل الطريج

ولفت بشاير تبي ترجع وهي دايسه .. ونور ميته من الضحك ..
نور : يالمينونه شوي شوي .. حسبي الله عليك ياهشوم جانك بتموتنا
بشاير : انا ادري اهوا يسوي جذي عشان يطفريني ولا ليش ودانا هناك هاا
نور : هدي هدي الله يخليج مابي امووت هونت
بشاير للحينها دايسه .. شوي ولاتشوف هشام يمها
هشام وهو يضحك : نوروه شفيه جيمس بوند معصب ودايس ؟
نور : اووف انتا صج ماتستحي .. شكو لاحق بنات وحنا وياك بعد
هشام : ههه عشان جذي زعلانه
نور : هشومو يوووز
وبشاير ولاترد عليه ودايسه : نور قولي لاخوج يوخر ترى والله العظيم اسوي شي يندم عليه طول عمره
هشام : ه الله يخليج شنو بتسوين ؟
بشاير لفت فجأة ورشت الماي بقوة من الجت على هشام اللي انصدم : والله خطيرة من وين متعلمه هالحركاات ..
نور : هيااااااا .. عاشت بشووور
بشاير : احسن يستاهل
نور : يستاهل ونص ههههههههه .. دوسي ترى لاحقنا
بشاير داست ويوم يت تلف قلب فيهم الجت ..
هشام اخترع لان نور كانت لاابسه لايف جكيت وتعرف تسبح بس بشاير مو لابسه ..
يه صوبهم .. نور كانت متمسكه بالجت وتصرخ ..
نور : هشااام بشاير ...!!!
هشام من غير لايرد على نور طب في الماي وشال بشاير اللي كانت شبهه واعيه لكن الماي كان يغطيها كل شوي وربكهم كلهم بالجت وردهم الشاليه

نزلوا ونور للحين تبجي
نور : بشاير فيج شي ؟
بشاير اللي كانت تبجي من الخوف وتمت ماسكه نور لانها ماكانت تعرف تسبح حست انها بتموت
هشام حس بالذنب .. اول مرة يحس بخطورة اللي سواه وحط على روحه سبب اللي صار
هشام يكلم بشايروشكله كان مخترع وخايف عليها : انا اسف .. بس انتي كنتي دايسه حييل
بشايرودموعها للحين تنزل من غير وعي قالته: كله منك .. انتا خليتني ادوس
هشام : انا ؟
بشاير : اييه . .انتا ماترتاح الا لمااموت انا .. هذا اللي بيريحك صح ؟
قالت هالكلمه بقهر .. وراحت الشاليه داخل
اما نورتمت مصدومه .. ولحقت بشاير
هشام وهو يطالع بشاير ويقول بقلبه : والله اسف يابشاير .. اموت ولا اشوف دموعج

في الشاليه
نور : بشوور ... بش بش
بشاير ماترد .. لانها فعلا كانت معصبه
نور : بشور .. حبيبتي . خلص ماعاد نطلع بره اوعدج
بشاير بصوت حزين : ابي ارد البيت .. وين امي ؟
نور : وييين تردين ؟ ليش ؟
بشاير : نور والله اسفه على اللي صار بس احس اني ملخبطه .. ابي ارد البيت
نور : بشور حبيبتي لاتخليني ازعل منج .. هشام اللحين اييبه يعتذر منج بعد شتبين
بشاير : لا يعتذر ولاشي .. مابي اشوفه ليش ماتحسين فيني اكرهه والله العظيم اكرهه
نور : زين لاتروحين خلص نتم قاعديين داخل حبيبتي انتي ..
بشاير اللي ماتقدر ترد نور .. وهي تدري انها مالها ذنب : طيب بس عطيني ملابس .. هدومي كلها ماي
نور : افااا عليج .. من عيوني

راحوا يغيرون ملابسهم نور وبشاير وعقب انزلوا تحت لوين ماالحريم قاعيدن وكملوا القعده

قريب الليل .. ردوا الريااييل من اليخت ..
عبدالله كان مشتاق لنور .. وكان ينطر يرد بس عشان يشوفها
دزلها مسج اول ماوصلوا الشاليه (( يابحر .. خذ اشواقي لحبيبي ..بلغه كيف انا مشتاق له واحتريه ))

قرت نور المسج ورد عليه (( وقالت يابعد حيي .. صدف بحري وبحاري .. حلات الموت بعيونك .. تكفني حواجبها))

عبدالله (( انزلي ابي اعطيج شي ))
نور (( في احد بره ؟ ))
عبدالله (( لا مافيه .. انزلي يلله ))

ونزلت نور .. وشافت عبدالله حطلها شي على الكرسي ومشى

يوم راحت نور لقت .. محارة كبيرة مكتوب داخلها (( احبك يانور القمر ))

نور فرحت وفرحتها ماتشيلها الارض .. تمت حاظنه المحارة بيدينها
شوي ولاتلفونها يرن .. بشاير
نور : هلا بشور .. تعالي بره انا قاعده على الشاطئ
بشاير : زين يله كاني يايه .. ريم وينها ؟
نور : ريم تتمشى مع مشعل الصوب الثاني
بشاير : يليه الحين اطلعلج

يات بشاير وقعدت يم نور ..
بشاير : اوو الاخت في عالم ثاني
نور : سمعي صوت الموج بشور .. جناان
بشايراللي تعرف نور شكثر تحب البحر : أي والله صاجه .. ..
وانتبهت ان نور حاظنه بيدها شي
بشاير : شعندج ؟
نور : هاا .. ايي هذي عبدالله توه عطاني ياها
خذتها بشاير وشافتها : ماشالله عليه .. نور.. تحبينه ؟
نور : واايد بشور .. اكثر مما تتصورين
بشاير : وشنو ناطرمو قال بيخطبج
نور اللي ذكرت مشكلتها : انا ماقلتلج عن الاخبار اليديده ؟
بشاير : لا قولي شنو
وقعدوا يسولفون وتشكيلها نور كل اللي بقلبها
بشاير حست ان نور شكثر متعلقه بعبدالله واهوا بعد . . وقلبها تقطع على نوروتقول بقلبها .. ياقلبي عليج يانور .. الله يعينج
بشاير : نور .. ان شالله الله يكتبلج اللي فيه الخير لج وله
نور : ان شالله
بشاير : والحين شنو بتسوين ؟
نور : انطر ابوي يقتنع اني مابي خالد .. عشان يقدر يخطبني عبدالله
بشاير : ان شالله بيقتنع لاتحاتين
نور تشوف تلفونها .. المتصل هشام
نور : هلا هشام ..
هاا .. أي زينه .. لحظة
تسأل بشاير : هشام يقولج مو مزكمه انتي ؟
بشاير ضحكت على السؤال من غير ماتحس : ههههه لا
هشام اللي سمع ضحكة بشاير وذااب من الفرحه : نور واللي سلم عمرج ميخالف ايي اعتذر منها والله حاس بالذنب
نور من غير ماتسأل بشاير : لا هشام لا تيي ترى البنت مو طايقتك بالمرة . .ترى بالغصب خليتها تقعد تدري انها كانت بتروح
بشاير سمعت كلام نور وحست ان هشام حاس الذنب .. : خلص نور قوليلها مو زعلانه عادي
نور طلعت عيونها : توج معصبه وماتبين تشوفين ويهه ؟
هشام من الصوب الثاني سمع كلام بشاير وسكر من نور
نور : الو . الو ..

شوي ولا هشام عندهم ..
هشام : مسا الخير
نور وبشاير التفتوا .. بشاير ردت لقعدتها من غير أي تعابير
وهشام اقترب شوي .. : بشاير اسف .. لاتزعلين عاد
بشاير وعيونها بالارض : ولا يهمك ..
هشام : بس تبون الصج .. شكلكم كان نكته .. حسافه ماصورت
بشاير رفتع راسها وهي تشوف نور وتقول : اقولج ماكو فايده فيه
هشام : ههههههههه .. شدعوه .. والله لو ماانتوا غالين مااعتذرت منكم
قال هالكلمه وراح .. وتمت الصدمه على ويوههم .
نور عقب فترة قعدت تضحك وتضحك .. بس بشاير للحينها مصدومه
نور وهي تقلد هشام : والله لو ماانتوا غاليين مااعتذرت منكم ههه
بشاير : انا صحيح سامحته .. بس عشان افتك من شره
نور بخبث : علينا بشور ؟ ههههههههه
بشاير: شتبيييين ؟ هههه قومي عني بس
ودخلوا اثنينهم داخل الشاليه .. وعقبها دزت نور مسج لعبدالله .. تشكره على الهديه البحريه الحلوة

الساعه 11 ونص في الشاليه
وقت العشا .. تقريبا الديوانيه كانت مزدحمه رياييل وايد .. وفي هالوقت وصل بوراشد اللي سلم على الكل واعتذر عن التأخير وقعدوا يميع ..
عقبها كان بوخالد وبوراشد يسولفون عن موضوع خطبه نور.. ومتى يحددون الملجه
عبدالله عرف ان الموضوع عن خطبه نور .. ماتحمل يقعد خلصوا عشا وكلم علي عشان يردون
هشام : تو الناس عبدالله .. ليش ماتنامون اصلا احنا تامين الين باجر
عبدالله : لا وين من صجك .. كافي ثقلنا عليكم .. انتوا بعد ماقصرتوا وبيضتوا الويه
هشام : شدعوه واجب والله .. بس ماكو طلعه الحين خلونا نشرب الجاي ونقهويكم وعقب كيفكم
عبدالله استحى من اصرار هشام : خلص مثل ماتبي .. بس خلنا نطلع شوي من الديوانيه
هشام : على راحتك .. امش يله
طلعوا يفترون صوب الشاليهات اهوا وهشام

اما في الديوانيه
خالد والارض مو شايلته من الفرحه .. عمه خبره ان الملجه بتكون قريبه بس يسأل الاهل

في الشاليه الساعه 12 ونص بليل
تقريبا كل الريايل راحوا ..بس باقي بيت بوخالد وبيت بوراشد ..
نور وريم في المطبخ قاعدين يسوون لهم كوفي ويشوفون لهم شي ياكلونه
هشام وخالد قاعدين بره على الشاطئ
ومشعل رد البيت لان عنده دوام باجر

نور تكلم ريم : تعالي خلينا نصعد فوق انا مو لابسه حجابي .. اخاف اخوج يدش ولا احد من ريايل خواتج
ريم : زين بس خل تخلص الكوفي ونصعد فوق
نور وهي ترفع شعرها الاسود .. كانت لابسه بجامه ليمونيه حلوة .. : ريوم يله
ريم وحست ان الوقت مناسب تكلم نور : نور
نور : هلا
ريم : انتي موافقه على خالد ؟
نور ارتبكت وماعرفت شترد على ريم .. ماكان ودها تتكلم معاها بهالموضوع لان ماتبي تنحرج مع ريم او تخبرها انها ماتبي خالد .. الموضوع حساس بالنسبه لها
نور : تو الناس على هالموضوع
قومي خل نصعد فوق
ريم اللي سمعت تلفونها يرن على نغمه وائل كفوري بحبك انا كتير : نوروه شوفي الكوفي تلوفني يرن بالصاله
نور : زيين لاتتأخرين
راحت ريم تشوف تلفونها .. وتمت نور تشوف القهوة

في الجانب الثاني
كان هشام وخالد قاعدين ..
هشام : خلوود .. مو يوعان ؟
خالد : الا ميت .. قوم سولنا شي ؟
هشام : الحين محد قاعد بالشاليه .. اتوقع البنات اصعدوا .. قوم انتا
خالد : وليش انتا ماتقوم ؟
هشام : انا خلني .. اليوم الحبايب رضوا علي .. خلني اتونس بالبحر شوي
خالد : هههههه احلف .. نفس الافلام المصريه يعني ؟
هشام : هههههههه وانت قلتها
خالد : طيب .. يله انا قايم

راح خالد للمطبخ الكبير .. واول مادخل شاف بنت لابسه بجامه ليمونيه قصيرة ورافعه شعرها فوق .. بس ماشاف ويهها .. وعباله انها ريم

خالد : ريووم يالدبه .. انا كل ماايي اشوفج ياتاكلين ياتطبخين
نور التفتت بسرعه على مصدر الصوت واركضت تبي تنخش
خالد تسمر في مكانه .. يبي يحرك ريوله وماقدر .. عقبها مشى وبقلبه وده لو يتم الليل كله بس يناظر ويهها
نور وهي متسنده على الباب : ياربي انا ليش يصير فيني جذي

خالد رجع لهشام وهو سرحان
هشام : لاتقول البنات استحوذوا على المؤونه ؟
خالد : هاا .. لأا اختك كانت داخل وماقدرت ادش
هشام : وييي . .اروح انا
خالد : لا انا بس مابي شي شبعت
هشام : ههههههههه .. امش خلنا نروح الشاليه صوب جناحنا .. نقعد نشوف افلام احسن
خالد وهو سرحان : اوكي

اليوم الثاني في الشاليه
تريقو الجميع مع بعض وقررو يردون عقب الغدا ..
تغدا الرياييل والحريم بروحهم .. وعقب طلعت نور بره تحس انها تبي تستنشق هوا بعيد عن خالد وسالفه خالد
خذت تلفونها معاها ودقت على عبدالله
نور : الو
عبدالله : ياناسينا وش اللي ذكرك فينا ؟ .. هلا يالنور
نور : ههههه والله مانسيتك
عبدالله : نطرتج امس بلييل توقعتج بدقين
نور : ماقدرت كنت نايمه مع فرح بالغرفه
عبدالله : قوليلي كيفك ؟ عسى مااسمريتي من الشمس
نور : هههه تدري انا اكلمك وانا الحين طالعه بره حرر موت
عبدالله : يابعد قلبي اجي اغطيك .. من عيوني
نور : تسلم والله .. متى بتسافر ؟
عبدالله : ان شالله يوم الجمعه راح امشي
وقعدوا نور وعبدالله يسولفون شوي .. عقب ماسكرت نور ..

شافت خالد يااي صوبها من بعيد
نور قامت وقفت عشان تدخل داخل الشاليه
خالد : نور ..!!
نور : هلا خالد
خالد : ماادري .. يصير اسولف معاج شوي


خالد : ميخالف نقعد شوي طيب ؟
نور وبيدينها كانت ماسكه المحارة اللي عطاها لها عبدالله : ايه تفضل

قعدوا خالد ونور على الكراسي المقابلة للبحر وبينهم مسافة كرسيين .. خالد كان مرتبك شوي .. ونور كانت خايفة لان خالد اول مرة يكلمها بروحهم ومن غير اخوها او اخته ريم

خالد : استانستي بالشاليه ؟
نور وهي ماسكه المحارة بقوة : ايه استانسنا والله
خالد : والله مو عارف شلون ابدى .. ماادري اللي اسويه صح ولا لا .. بس مافيني صبر انطر ردج على موضوعنا .. وياليت تريحيني وتقوليلي رايج نور .. ترى انا من ييت الشاليه وانا مب عارف انام زين ..

قال هالكلام وهوعينه على نور يبي يشوف ردة فعلها .. لكن عيونها كانت تشوف المحارة اللي بيدينها وجنها تتمنى انها تجاوب عنها وتريحها من هالعذاب

نور تمت ساكته ..
خالد : انا ادري اني احرجتج ويمكن اربكتج .. بس والله مافيني صبر .. وريم اختي مابردت قلبي الصراحه
قال هالكلمة وهو يبتسم بهدوء ..

نور اللي انحرجت وماعرفت شتقول .. وهي تقول بقلبها ياليتني بس كنت اقدر اقولك اني ماابي غير واحد وواحد بس .. ياخالد لو قلبي بايدي يمكن انت اول واحد حبيته .. لكن وش اسوي بهالقلب اللي ماحب ولا بيحب غير عبدالله

نور : خالد .. انا للحين افكر
خالد : فكري على راحتج .. بس تأكدي اني ابيج يانور .. وان شالله اقدر اسعدج

قام خالد ودخل الشاليه وتمت نور وهي بحيرتها هذي .. مب عارفة شتسوي .. هي مابين نارين حبها لعبدالله .. وزواجها التقليدي من خالد اللي يمكن ينفرض عليها

وعلى صوت الموج .. احظنت المحارة بقوة وهي تقول بقلبها .. يارب تيسر الامور وتكتب اللي فيه الخير


يوم الجمعه
موعد سفر عبدالله للدمام .. وهو في الطيارة وقلبه عند نور .. وده لو يكون يمها بهالظروف ويقدر يسوي شي .. هو يدري ان نورتبيه لكن خالد ولدعمها ويمكن ابوها يغصبها عليه ..
هاليوم وهو في الطيارة كان حاس بالشتات والضياع .. وفكر بكلشي خسره بحياته
سند راسه على الكرسي .. وتذكر يوم وفاة امه اقرب الناس له .. شلون بلحظة تركته وراحت
تذكر يومها كان راجع من الدوام .. قرب وباس راسها
ام عبدالله : روح من جنبي لاتكلمني
عبدالله : الغاليه زعلانه علينا اليوم .. ليه ؟
ام عبدالله : قلتلك لاتكلمني
عبدالله وهو يغني : الله لايجيب الزعل بين غالي وغالي
ام عبدالله : كذا تفشلني مع الحرمة .. قلتلها نبي بنتك لولدي عبدالله .. وعقب تقولي مابي اتزوج
عبدالله : يووو يايمااا .. ردينا لنفس الموضوع
ام عبدالله بنظرة حزن : ابي اشوف عيالك قبل مااموت
عبدالله : اسم الله عليك من الموت .. جعل يومي قبل يومك يالغاليه .. بس بكير على هالموضوع
ام عبدالله : اجل روح ولاتكلمني
عبدالله وهو يضحك : ههههههههه خلص بروح

ونفس الليلة الساعه 12 الليل عبدالله كان بالاستراحه .. دقت عليه اخته سارة
عبدالله : الو هلا
سارة بصوت مبحوح من البجي وموطالع
عبدالله بخوف : سارة شفيك تصيحين ؟
سارة اللي خنقتها العبرة ومب قادره تتكلم : امي .. امي ياعبدالله
عبدالله فز من مكانه وهو يصارخ : شفيها امي تكلمني ؟
سارة : تعال المستشفى .. امي بالعنايه

ويومها عبدالله ساق السيارة بجنون والمستشفى كانت تبعد شوي عن الاستراحه نص ساعه .. والين ماوصل لقى سارة تبكي وفراس حاظن ابوه ..
عبدالله وكل مافيه يتنافض : وين امي ؟ قولولي وين امي
فراس : شوي شوي عبدالله مو كذا يااخوي ..
عبدالله وهو ماسك فراس من ملابسه : وين امي ؟
فراس اللي ماقدر يجاوبه بحرف .. والتفت للجهه الثانيه

عبدالله بمنظر يقطع القلب .. راح لابوه وركع عند رجله : حلفتك يايبا قولي الصدق .. شفيها امي ؟ وينها ؟ ليه تصيحون ؟ رجيتكم حد يقولي
بوعبدالله : امك عطتك عمرها .. ادعي لها ياعبدالله بالرحمه
عبدالله اللي انهار من البجي يومها .. وهو يصرخ : جيبولي امي .. هي قالت تبي تزوجني ..
قالت تبي تشوف عيالي قبل ماتموت ..
سارة وهي تحظن عبدالله وتصيح .. : امي كانت تنادي عليك عبدالله .. كانت تقول وين وليدي ..
عبدالله : امي ماتت وهي زعلانه علي ياسارة .. آآآه يايما وينك ..!!

تم شهور مايطلع ولا يكلم احد الين ماقدر شوي شوي يستوعب اللي صار

كل هالمواقف مرت جدام عينه وهو ساند راسه ..
حط يده في مخباه وطلع منها مسباح هدية امه له يوم تخرج من الثانوي وتم يطالعه ويتلاعب فيه وهو يتذكر يوم يحط راسه في حظنها وهي تتلاعب بشعره
عقب قال .. :
قالوا توفت وافقتها المنيه *** واصحى ترى اللي مات ماهو بعايد
الموت حق وخل نفسك قويه *** يامها بهالدنيا تشوف النكايد
قلت العنا شي مااقدر عليه *** والحزن عندي صار سلم وعوايد
ماتت وذكراها على البال حيه *** ودموع عيني لاطرتلي شدايد


وتنهد وهو يقول بقلبه .. آآآه يما .. ليه هالدنيا تعاندني ..ليه كل ماحاولت افتح لي باب الهنا والسعاده اوجعتني باقدارها
يما .. هالنور .. هي من احيت قلبي من بعد ماكان مييت هي اخر امل في حياتي .. مابي اخسرها واتم غارق باحزاني .. كافي اللي خسرته بحياتي ..
وهالوقت اعلن الكابتن وقت اذان العصر .. قام عبدالله ورفع ايده للسما وقال (( يارب تكتب الخير لي ولنور .. وتجعلها من نصيبي ))



الكويت
في بيت بوراشد

ابوراشد وعايشه قاعدين بالصاله يشربون جاي
بوراشد : عايشه وين البنات ؟
عايشه : نور بدارها وفرح رايحه النادي
ابوراشد : وهشام وينه ؟
عايشه : يقول عنده تدريب اليوم .. باجر عنده مباراة
اوبوراشد : زين عيل ناديلي نور عشان اكلمها . . بوخالد يبي الملجة قريبه هالشهر ويقول مانبي نطول بالموضوع
عايشه اللي تضايقت من الموضوع : يابوراشد البنت مو موافقه وانا سبق وقلتلك .. الزواج مايصير بالغصب
ابوراشد : مو على كيفها .. تبيني ارد اخوي ياعايشه .. وين بتلاقي احسن من خالد ماشالله . كل البنات يتمونه ..
عايشه : البنت تبي تكمل دراستها
ابوراشد : وليش انا قلتلها قعدي بالبيت ؟ .. اصلا هذا اول شرط اتفقنا عليها انا وبوخالد
عايشه : زين خل نصبر شوي .. خليها تفكر على راحتها
اوبوراشد : ومن متى احنا نمشي على راي عيالنا ..!! احنا اللي نسويه عشان مصلحتهم روحي ناديها وانا بكلمها
قامت عايشه وقلبها متقطع على بنتها .. ماتبي عيالها يكرهون ابوهم .. كافي راشد ابتعد عنهم ..

في غرفة نور
عايشه تطق الباب
عايشه : قاعده يما نور ؟
نور : أي قاعده تفضلي يما
دخلت عايشه وهي ماتدري شتقول لبنتها : نور . .ابوج يبيج تحت
نور بخوف : موضوع خالد صح ؟
عايشه بحزن : اييه .. انتي قوليله رايج وان شالله بيقتنع
نور ودمعتها على خدها : يما .. لاتخليني
عايشه حظنت بنتها وهي تقول : لاتخافين .. مراح يصير الا اللي تبينه

نزلت نور مع امها لابوها تحت

ابوراشد : تعالي نور ابي اكلمج
نور وهي تحاول تمسك دموعها وعشان تقدر تكلم ابوها
بوراشد : طبعا تدرين ان عمج خطبج لخالد ولده .. وانا قلتله انج مو افقه وانتي ماراح تلقين احسن من خالد يانور
انا مابيج تكسرين كلمتي عند عمج .. انا لوادري ان خالد مايناسبج ومو زين ماوافقت عليه

نور حست ان مصيرها تحدد خلص ومافي فايده من رفضها : يباا .. انا مابي اتزوج
ابوراشد : وشنو السبب ؟
نور : مابي خالد يبا مابيه ؟
ابوراشد : وشنو عيبه ممكن افهم ؟
نور : مابيه وبس
ابوراشد : شوفي انا حسبتج بنت عاقل وييت اخذ رايج . . بس انتي الظاهر مثلج مثل راشد اخوج ..
سمعيني الاسبوع الياي ملجتج على خالد ودلع البنات هذا خليه عنج
نور اللي انهارت من البجي : يبا حرام عليك
ابوراشد : هذا لاني اهتميت لرايج وييت اشاورج جذي تكسرين كلمتي .. هذا اخر دلعج لهم ياعايشه ولا واحد من عيالج يسمع كلامي
نور وهي تبجي : يبا مابي خالد مابيييه
ابوراشد : جب ولا كلمه صعدي غرفتج يلله مابي اشوف ويهج .. وحطي ببالج ملجتج على خالد الاسبوع الياي يانور
عايشه وهي تبجي : حرام عليك .. ليش تسوي في عيالك جذي ؟
ابوراشد : عيالج هذيل انا اللي بسنعلج ياهم واحد واحد ..

طلع بوراشد وهو معصب .. ونور طاحت على الارض وهي تبجي على حالها وعلى حبها اللي بيندفن بيد ابوها .. تبيجي على حظها وعلى اسم الابو اللي ماحست فيه بعمرها

بعد هاليوم .. نور حبست روحها بالغرفه لاتاكل ولاتطلع .. بس تبجي
بشاير حاولت كذا مرة انها تكلمها لكن نور كانت ماتبي تكلم احد .. حتى ريم كانت تقول لفرح تصرفها
ماكان لها نفس تتكلم او تاكل .. كانت صدمتها بابوها اكبر من صدمتها بزواجها القريب .. وكل اللي يصبرها اهوا وصول راشد اخوها بعد جم يوم من بريطانيا
وعلى هالامل الاخير كانت اهيا وعبدالله يصبرون

وبعد يومين
فرح تدق باب نور بقوة : نور ... راشد وصل نوروه
نور كانت نايمه : ها فرح شتقولين ؟
فرح : طيارته بتوصل بعد نص ساعه قومي هشوم بيودينا المطار مع امي
نور : حلفي ؟
فرح : والله
نور : يلله دقايق البس وانزل
فرح : بسرعه لاتتأخرين

راحت نور وفرح وام راشد وهشام المطار .. اما بيت بوخالد فراح خالد وبوخالد
بالمطار الكل كان ينتظر .. نور كانت عيونها على البوابه تنطر تشوف اخواها حبيب قلبها وترتمي بحظنه .. كانت فعلا محتاجه لراشد لانه اهوا الوحيد اللي يفهمها .. فرح صغيرة .. وهشام ياخذ الامور دايما على غشمرة وضحك ويوم عرف ان نور ماتبي خالد .. قال دلع بنات وماخذا الموضوع بالجديه زي مايسوي راشد
خالد طول الوقت عيونه على نور وهو يشوف لهفتها لاخوها ..

اول ماوصل راشد .. كان معاه عيسى وامه وشوق وبدر
راشد وهو يشوف هشام والابتسامه الجنان المرسومه على ويهه بالضبط زي ابتسامه نور : هشااااام

راح الجميع يسلم على راشد
ام راشد وهي تبجي : الحمدلله على سلامتك ياوليدي .. تو مانورت الكويت يالغالي
راشد اللي نسى روحه وهو بحضن امه : ياني ولهان عليج يايما .. خمس سنين تعذبت فيها من غيرج يالغاليه
قرب هشام من راشد : هلا بالدكتور راشد .. هلا وغلا ..
راشد وهي يضحك ويحظن اخوه : ههههه هلا فيك الغالي .. والله كبرت وصرت ريال هاا ..
هشام : والله اشتقنالك رشوود .. الكويت صج ماتسوى من غيرك
راشد : قول ماصدقت ارجع عشان اشيل عنك الحمل شوي .. كلشي على راسك ههههه
هشا: ماكو فايده دايما صايدني هههه
فرح قربت من راشد وارتمت بحظنه بدلعها المعهود : وينك انتا .. جذي خمس سنين مانشوفك
راشد : هلا وغلا بالدلع كله .. ياويل قلبي فروحه الصغيرونه كبرت والله ماعرفتها
فرح : وحشتنييييييي ..
راشد : يابعد قلبي انتي حبيبة اخوج .. الا نور وينها ؟
نور كانت واقفه بعيد ودموعها ماليه عيونها : راشد
راشد قرب لنور .. اكثر وحده كان مشتاقلها اهيا نور .. : ماوحشتج ؟
نور ارتمت بحظن راشد وهي تبجي من غير شعور .. كانت حاظنته بقوه وجنها ماتبيه يروح عنها مرة ثانيه
راشد : نور لاتبجين حبيبتي ..
نور : راشد خلك هني لاتروح
راشد اللي حس انه نور فيها شي وهو يكلمها بشويش : شفيج نور صاير شي ؟
نور سكتت وابتعدت لما شافت عمها وخالد مقربين صوب راشد يسلمون عليه

ابوخالد : هلا والله بالدكتور .. الحمدلله على سلامتك ياوليدي
راشد وهو يبوس راس عمه : الله يسلمك يالغالي .. ليش تعنيت وييت ياعمي ..
بوخالد: ولدنا وصار دكتور ماتبينا نفرح بعد هههه
راشد : الله يخليك يارب ..
وسلم على خالد اللي ماعرفه : شنو هذا غبت عنكم خمس سنين كبرتوا ماشالله
خالد : انتا الله يهداك لاتيي لا بالعطل ولا بالاعياد مانشوفك كلش
راشد ماكان يبي يي الكويت بالعطل عشان مايحتك بابوه وايد .. وكان يتحجج باي عذر
راشد : شنسوي والله .. طلعولنا قرون من هالمواد .. الحمدلله بس خلصنا
خالد : أي والله صدقت ..
راشد بحزن : ابوي وينه ؟
هشام : ابوي مشغول اليوم .. بس قال بيطلع من الاجتماع وبيمر البيت مبجر
راشد اللي عرف انه ماراح يشوف ابوه وبصوت واطي يكلم هشام : كنت حاس .. الله يسامحه بس

سلم راشد على عيسى .. ورد مع اهله البيت اللي فرحتهم فيه ماكانت شايلتها الارض



في الدمام
ابوعبدالله يكلم فراس : عبدالله اخوك وينه ؟ من جا من الكويت وانا ماشفته الا مرتين
فراس : مدري والله يبا .. تلقاه بغرفته يمكن
بوعبدالله : زين شوفه وينه ابي بموضوع ؟
فراس : موضوع ايش ؟
ابوعبدالله : ناده لي وعقب بتعرف
فراس : طيب يبا

راح فراس ينادي عبدالله اللي فعلا كان بغرفته يكلم نور ..

نور : عبدالله ابي اسمعك شي ..
وحطتله اغنيه الاماكن لمحمد عبدو اللي يموت عليها عبدالله ..
عبدالله : ياويل قلبي يانور ..
نور وهي تغني مع الاغنيه : الاماكن كلها مشتاقه لك .. والعيون اللي انرسم فيها خيالك .. والحنين اللي رسى بروحي وجالك .. ماهو بس انا حبيبي .. الاماكن كلها مشتاقه لك ..
عبدالله وهو يرد عليها : كلشي حولي .. يذكرني بشي .. حتى صوتي وضحكتي لك فيها شي .. لو تغيب الدنيا عمرك ماتغيب .. شفت حالي آآآآه من تطري علي
نور وهي تضحك : والله صوتك احلى من صوتي
عبدالله : ههههههههه اييه قصي علي
نور : لا والله جد اتحجى

شوي ولا فراس يطق الباب
فراس : عبدالله ؟
عبدالله وهو يكلم نور .. : لحظة شوي اشوف مين على الباب واكلمج طيب حبيبتي ؟
نور : طيب .. بيباي
عبدالله : بيباي حبي

راح وفتح الباب ..
عبدالله : هلا فراس بغيت شي ؟
فراس : ايه ابوي يبيك تحت
عبدالله : هالحين ؟ .. ليه هو مونايم ؟
فراس : لا والله قالي نادلي عبدالله ابيه بموضوع
عبدالله : طيب كاني جاي .. روح وانا الحقك
فراس : اوكيه

في المجلس في بيت بوعبدالله

عبدالله وهو معصب ووقف على طوله : أيش ..!!!!
فراس : شفيك انت .. ليه معصب ؟ وش قال ابوك غلط ؟
بوعبدالله : انت رضيت انك تتزوج .. وانا لقيتها فرصه وخطبتلك بنت بوضاحي صاحبي ..ٌ قبل لاتهون عن الزواج
عبدالله اللي حس بالقهر : يباا .. انا ماقلتلك اني ابي بنت بوضاحي .. اسألني بالاول عشان اقولك ابغي مين ؟
بوعبدالله : وحنا من متى نقول نبي هالبنت ولاذيك .. حنا نشوف الاهل وانا ابوك ..
عبدالله : مايهمني شي انا .. انسى موضوع بوضاحي وبنته ..
بوعبدالله : تعصي ابوك ياعبدالله .. هذي اخر تربيتي لك ..!!
عبدالله : محشوم يايبا .. بس انا مستحيل اخذ بنت بوضاحي مستحيل
بوعبدالله اللي طفر من ولده وعصب : اسمع عاد انا كلمت الرجال وعطيته كلمه وهرج الجهال هذا اتركه عنك منت صغير عشان اغصبك او امنعك ..
عبدالله بصوت مكسور وتعبان : ليه سويت كذا يبا ليه ؟ انا كنت مكلم سارة وهي شافتلي بنت بوراشد من الكويت
بوعبدالله : وليه ماقلتلي ؟
عبدالله اللي حس الدنيا ضاقت عليه : انتا ماعطيتني فرصه .. ليه يايبا كافي اللي فيني
بوعبدالله : والله لو كنت ادري انك تبي بنت بوراشد جان خطبتها لك .. بس هالحين انا كلمت الرجال ومقدر اقوله مانبي بنتكم هونت
عبدالله : حرام اللي تسويه فيني والله حرام
بوعبدالله : الله يهيدك بس .. ماصار شي وبنت بوضاحي ماتنعاب .. بنت اهل وناس
عبدالله ماتحمل يقعد اكثر حس بالصداع بيذبحه خذا مفتاح سيارته وطلع بره البيت
وهو بالسيارة دق على تركي
تركي : هلا وغلا باللي مطيحين بالكويت طول الوقت
عبدالله بصوت مليان حزن : تركي انتا وينك ؟ تقدر تجيني الحين ؟
تركي : وشفيك عبدالله . وش صاير ؟ صوتك ماهوب طبيعي ؟
عبدالله : تعال وانا افهمك وش فيني .. انطرك
تركي : طيب مسافه الطريج واجيك .. وينك انت ؟
عبدالله : تعال صوب الكورنيش بتلقاني قاعد داخل السيارة
تركي : شكله الموضوع خطير واجد .. طيب شوي واجيك
عبدالله : اوكي .. باي
تركي : باي


في بيت بوراشد
الكل متجمع حوالين راشد .. وامه كل شوي تييبله شي ياكله .. ماكانت مصدقه انها تشوفه بعد غيبه طالت سنين ..
هشام كان متونس على سوالف راشد
هشام : والله يعافيك رشود .. البنات اهم شي البنات هناك شلون ؟
راشد بضحك يحط ايده على قلبه : آآآخ على الشقر .. بس بس .. لاتعور قلبي ماادري شلون فارقتهم
هشام وهو واقف ويطق ريوله بالارض : مابي مابي .. انا بروح ادرس ببريطانيا يما .. ابي اشوف بياض وشقار مليت من السمر.. شمعنه رشود يشوف
ام راشد : هشوووووم .. وويعه .. لا انا قايله هالريال مايعقله غير الزواج
هشام : الزواج .. اااه . لاتيبين هالطاري اذكر حبيب القلب ذبحني بالتغلي .. وهو يقصد بشور
راشد بفضول : اووو حبيب القلب .. صار عندنا حبايب هاا ؟
هشام : اسكت هذي بروحها سالفه نكته .. يبلها يوم بس اسولفلك عنها
راشد : انتا حتى بالحب مو مثل العالم .. هههههه
هشام : والله لو اقولك بتموت من الضحك
ام راشد : شنو بتقوله ؟ واي حب .. انتوا شتخربطون ؟
هشام وراشد : ههههههه
فرح : قول قول هشوم يله نسمعك
هشام : الله يسلمكم هذي في وحده هبلت فيها .. وهي يننتني .. اممم تعرفها نور
هشام وهو يكلم نور السرحانه : نور ... نور ..!! وين رحتي ؟
نور : هاا . كاني معاكم
راشد كان حاس انه نور فيها شي لكنه فضل انه يحاجيها بروحهم
هشام : اقولهم منو المغروره اللي هبلت فيها ؟
نور وهي فعلا ماكانت معاهم : منو ؟ مافهمت
هشام : لااا انتي بعالم ثاني .. اكيد تفكرين بحبيب القلب
راشد بفضول : انتا هيي استح على ويهك حد يحاجي اخته جذي ؟؟
هشام : يماا كليتني .. اقصد خالد خطبها وبيملجون قريب
راشد بصدمه : صج ؟ محد قالي ؟
هشام : ليش احنا نشوفك ولانسمع صوتك عشان انقولك وبعدين ماصار شي للحين
نور للحينها ساكته وتطالع الفراغ .. تحس انها مثل اللعبه اللي قاموا يلعبون فيها مثل مايبون .. حست انماعاد فيها أي قوة للرفض ..
راشد : صج نور ؟
ام راشد وهي تطالع نور : خلونا من هالسالفه هذي يبيلها قعده طويله
ورد الكل يسولف ويضحك الا راشد .. كانت نور عنده غير .. وموقادر يشوفها بهالحاله اللي تقطع القلب .. وين نور اللي ماليه البيت ضحك ووناسه .. وين نور اللي حسها وضحكتها نسمعها اول ماندش البيت .. وين نور المتفائله
وقرر راشد انه يكلمها على انفراد اليوم ويفهم منها السالفه
في الدمام
سيارة عبدالله .. كان قاعد بالسيارة وحاط اغنيه امنتك الله ياحبيبي ابرحل ل عباس ابراهيم .. وهو كان شبهه محطم وتعبان ..
عبدالله كان يدخن .. لكن قطع التدخين من بعد ماماتت امه لانها ماكانت تحب تشوفه يدخن .. لكن حس الحين انه بحاجه لان يفرغ غضبه وضيقه باي شي .. ولجأ للتدخين

دق تركي على عبدالله
تركي : انا عند الكورنيش .. ماتبي تنزل ؟
عبدالله : لا تعال اركب سيارتي انا قاعد داخل
تركي : طيب جايك

دخل تركي .. واستغرب رجعه عبدالله للتدخين مع انه قطعه مده طويله
تركي : ليش قاعد تدخن ؟
عبدالله : تعبان ياتركي تعبان
تركي : من ايش خوفتني عبدالله ؟ وش صاير ؟
عبدالله : ابوي ياتركي ابوي ..
تركي : وش فيه ؟
عبدالله : خطبلي بنت بوضاحي صاحبه
تركي بصدمه : أيش ؟ ليه هو مارضى على بنت بوراشد ؟
عبدالله : انا قلتله اني ابي اتزوج لكن ماقلتله مين .. وهو فكر من كيفه وخطبلي بنت صاحبه .. قولي شسوي
تركي حس انه عبدالله شبهه محطم .. كان شكله يعور القلب .. وهو يدخن ويطق على الدخان بقوة
تركي : والله ماادري شقولك عبدالله . . صدمتني بالخبر
عبدالله وهو مسند راسه على السكان : تركي .. انا ابي نور .. ومقدر اخذلها
تركي : زين شوي شوي على روحك عبدالله مو جذي .. كلم ابوك مرة ثانيه وان شالله بيرضى
عبدالله وهو يناظر تركي بنظرة مليانه الم : انا ليه حظي بالدنيا جذي ؟ ليه مو مسموح لي افرح زي العالم والناس .. !!
تركي : لا تقول جذي عبدالله .. ان شالله مايصير الا كل خير انتا بس رد البيت الحين .. وارتاح شوي .. واترك هالتدخين مب زين عشان صحتك

حاول تركي يهديه ويخفف عليه .. وعقب رد عبدالله البيت .. واول شي فكر فيه انه ينام عشان ينسى كل شي لكن نور لايمكن تنساه .. رن تلفون عبدالله
المتصل .. نور
عبدالله بقلبه وهو يشوف الرقم .. سامحيني يانور .. ماعندي كلام اقوله لج الحين .. وين اخبي وجهي منك ..
حط تلفونه سايلنت .. وحاول ينام . لكن وين بيجيله نوم وهو بهالحاله .. وتم يتقلب الين ماشرقت الشمس
قام يبي يروح الدوام ولا يشوف 10 مس كولات من نور وثلاث مسجات
فتح المسج الاول (( عبدالله وينك مشغول ..!! ))
المسج الثاني (( عبدالله انتا بخير طمني لاتخليني احاتيك ))
المسج الثالث (( رد علي .. ابي اطمن عليك تراني خايفة ))

عبدالله ماطاوعه قلبه يخلي نور قلبه ودنياه بهالحاله
قم وارسلها مسج (( انا بخير نور لاتحاتين بس كنت تعبان ونمت ))
وتوقع انها تكون نايمه .. لكنها دقت عليه
نور : عبدالله وش فيك تعبان من ايش ؟
عبدالله اللي قام يكح من التدخين اللي مافارقه طول الليل : مافيني شي ياقلبي لاتحاتين
نور بصوت قريب للبجي : ليش تكح ؟ ماخذ برد ؟ وش فيك
عبدالله قلبه قام يعوره على نور : ياليت اقدر اقولك وش فيني يانور؟
نور بخوف : لاتقول جذي .. شفيك خوفتني ؟
عبدالله : مشتاقلج بس .. واحبج هذا كل اللي اقدر اقوله
نور قامت تبجي : عبدالله .. ليش تكح جذي ؟
عبدالله : مافيه شي حبيبتي لاتخافين .. اسمحيلي اسكر منك الحين

سكر عبدالله من نور وهو يحس بالصداع والتعب .. ويقول بقلبه مابي اخذلج يانور .. مابي


في بيت بوراشد

ابوراشد وصل البيت الساعه 11 بليل
وكانت العايله كلها سهرانه ماعدا نور اللي كانت بغرفتها مب عارفه عبدالله شفيه متضايق وخايفه ليكون تعبان
بوراشد : السلام عليكم ..
الجميع : وعلكيم السلام والرحمه
قام راشد عشان يسلم على ابوه
راشد : قوة يبا شلونك ؟
ابوراشد : هلا هلا راشد شلونك شخبارك ؟ ها بشر اهم الشي الشهاده
راشد : الحمدلله يبا .. الحين ولدك دكتور
ابوراشد بغرور : اييه الحين انتا ولدي اللي اعرفة ..
راشد بقلبه ولو مايبت الشهاده ماراح اكون ولدك ..!! : اهم شي انك راضي ياابوراشد
ابوراشد : بعد هالخبر الزين .. اكيد بكون راضي ومستانس ..
هديتك بتوصلك باجر ..
يكلم ام راشد : الا نور وينا ؟
ام راشد : بغرفتها تقول تعبانه شوي ..
ابوراشد : قولي لبنتج والله لو تحبس روحها سنه .. بتاخذ خالد يعني بتاخذه
ام راشد بحزم : ماراح نغصب البنت على شي اهيا ماتبيه
راشد : شسالفه ..!! نور بتتزوح منو ؟
هشام يأِشر لراشد عشان يسكت
بوراشد : يوم انا اكلم امك محد فيكم يدخل سمعت ..!!
راشد بقلبه .. يانا الخير .. توني اول يوم بنتم فيه معك في البيت
قام راشد بعصبيه متجهه لغرفه نور .. واتبعه هشام وفرح
راشد وهو يصعد الدري : وانتوا ليش ماقلتلولي ..!!
هشام : تبي الصج انا كنت حاسب الموضوع دلع مو اكثر من جذي .. ماتصورت ان نور ماتبي خالد وان السالفه اكبر من مجرد رفضها
راشد بنبره حزينه : انتوا ولا واحد فيكم حس بهالمسكينه .. حرام عليك ياهشام .. اختك تبجي ليل ونهار وانتا ابرد منك مافيه .. انا قلت البنت فيها شي .. مو نور اللي اعرفها
فرح وهي خايفه : شفيها نور ؟
راشد : فروحه .. روحي غرفتج حبيبتي .. مافي الا العافيه .. هشوم روح انت بعد وعقب مااطلع من عند نور بكلمك شوي لاتنام

وصل راشد لغرفة نور .. ولقاها ماسكه قرأن تقرا بصوت واطيي .. وباين عليها التعب
راشد : اسف دخلت من غير لا اطق الباب
نور اللي انتبهت لراشد ورفعت راسها بابتسامه غصبت روحها عليها : هلا راشد حياك .. ادخل
راشد : ممكن ادردش معاج شوي
نور سكرت القرأن الكريم اللي بيدها : تفضل
راشد : شسالفه موضوع زواجج من خالد ؟
نور اللي بدت دموعها تتجمع بعيونها وهي تحاول تتماسك يدام اخوها لكنها ماقدرت واكتفت انها تنزل راسها
راشد وهو يرفع راس نور : مابي هالدموع يانور .. خلج قويه .. قوليلي الموضوع عشان اقدر اساعدج
انفجرت نور من البجي وتمت حاظنه اخوها وهي تقوله كل اللي بقلبها
راشد : وانتي ماتبينه ؟
نور : لا مابيه
راشد : في سبب معين يانور .. ولا انتي مب مرتاحه وبس
نور : مب مرتاحه راشد .. مابيه ليش يغصبوني على شخص انا مابيه .. خالد مافيه شي ينعاب بس انا مقدر اميله ياراشد افهمني
راشد : فاهمج حبيبتي لاتبجين .. خلص اعتبري الموضوع منتهي
نور وهي ترفع راسها وتمسح باجي الدمعات اللي غرقت ويهها : صج راشد ؟
راشد : اكيييد صج .. ولا شلون انا خليت ابوي يطيعني وينهي زواجي من سلوى .. تذكرين ؟
نور : بس ابوي كان معصب عليك واطردك من البيت .. وو
راشد : لاتخافين .. مستحيل اخليج تمرين باللي مريت فيها انا .. كفايه ابووي ظلمني .. مابيه يظلمج .. اذا ماتبين خالد قولي لا يدام الكل .. وانا اول واحد بوقف معاج
نور : انا خايفه ياراشد .. خايفة
راشد : اخوج يمج وتخافين .. !! ماراح يصير الا اللي يريحج ..
نور : وعد ؟
راشد : ايه وعد

طلع راشد من عند نور وهو حاس ان الدنيا ضايقة عليه .. ويقول بقلبه .. ليش يايبا .. ليش تبي تذبح عيالك واحد ورى الثاني .. وين قلبك ؟ مالقيت غير نور الحساسه .. ماقليت غير قلبها الصغير تدعسه بيدك من غير رحمه ..

في غرفة هشام وراشد
هشام : صدقني ياراشد .. انا حسبت نور تتدلع ماتوقعت الموضوع جد جذي
راشد وهو معصب : جذي ياهشام .. وانا اللي اعتبرتك ريال وبتحافظ على خواتك ؟
هشام : احافظ عليهم من شنو ؟
راشد : من ظلم ابوك .. هشام انا مابي البنات يكرهون ابوهم مابيهم يضيعون ويتشتتون بسبته .. حرام ياهشام .. اذا نور اليوم .. باجر الدور على فرح .. وين فيها هالصغيرة تتحمل صدمات ابوك وقسوته ماتقولي
هشام: راشد انتا مكبر الموضوع اكبر من اللازم .. شفيها يعني لغصبها ابوي على خالد .. تقدر تقولي بشنو ينعاب ؟
راشد : والله انا غبت مدة طويله عنكم وماادري عن خالد وعن اخلاقة .. لكن بغض النظر عن كونه زين ولا لا .. اذا البنت مو مرتاحه له مانقدر نغصبها
هشام : نور ماتدري وين مصلحتها .. وصدقني ابوي اللي يسويه زين معاها
راشد وقف علي حيله : هشام .. اذا غصبتك انا على بنت انتا ماتبيها .. بترضى تاخذها ؟
هشام اللي تذكر بشاير .. وحط روحه مكان نور .. لو ابوه غصبه على بنت مايبيها يقدر يترك بشاير وياخذ غيرها : احنا ريايل غير .. اهيا بنت وشوي شوي تتعود عليه
راشد : لا انتا ابوي غاسل مخك زين .. ولا عشان اهوا رفيجك تهدم مستقبل اختك وسعادتها عشانه
هشام اللي حس بكلام راشد ..: زين والحين شنو بتسوي ؟
راشد : بروح اكلم ابوي
هشام بصدمه : تكلمه شتقوله ؟
راشد : اقوله ان نور مو موافقه
هشام : ينييت انتا ؟
راشد : ليش .. شنو المشكله لاقلتله راي نور
هشام : رشوود .. لاتحط روحك بمواقف محرجه مع ابوي .. كافي العلاقات المقطوعه بينك وبينه .. شتبيه يسوي فيك بعد
راشد : انا مايهمني .. اهم شي نور تكون مرتاحه

في السعوديه
عبدالله في غرفته يتغدى بروحه من ذاك اليوم اللي ابوه كلمه بخبر زواجه
بوعبدالله كان بغرفته وتعبان .. وهو كان من الاول يشتكي من كليته اليمنى .. كل اسبوع يسوي غسيل كلى
بس هالمرة كان الالم زايد عليه شوي ..
رحمة الخادمه تحط الغدا في الصاله
فراس : روحي نادي بابا ونادي عبدالله
رحمة : زين بابا
راحت رحمة لغرفة بوعبدالله : بابا مايبغى غدا .. !!
بس بوعبدالله كان تعبان : نادي العيال ؟
رحمه : شنو فيه بايا انتا تعبان ؟
ابوعبدالله : اقولج نادي العيال فراس ولا عبدالله
وكانت حالته تعبانه شوي ومب قادر يتكلم من زود الالم
يات رحمة تركض عند فراس
رحمه : بابا واجد تعبان .. اكو في غرفة يقول نادي بابا فراس وبابا عبدالله
فراس وهو يفز من مكانه بخوف : ابوي .. !! روحي نادي عبدالله بسرعه
وركض فراس لغرفة ابوه .. وراحت رحمة تنادي عبدالله
رحمة تطق الباب : بابا عبدالله .. بابا كبير يبي انتا .
عبدالله من الغرفة وهو يقول بقلبه .. اكيد بيفتح هالموضوع مرة ثانيه ياربي تعيني : فراس وينه ؟
رحمه : عند بابا كبير .. هوا واجد تعبان
عبدالله اخترع وركض الي الباب : ابوي انا شفيه ؟ يله جاي

بوعبدالله كانت حالته وايد تعبانه ونقلوه الى المستشفى والكل كان خايف لان الكية الينى بطلت تشتغل وهذا خلا الدكتور يحرص عليهم اكثر بالاهتمام بمواعيد الغسيل الكلوي والدوا بانتظام

الدكتور : حاولو ماتزعجونه بالاخبار الشينه لانه يأثر على حالته العصبيه وهذا يخلي الجهاز الكلوي يتعب اكثر
عبدالله : طيب هو الحين ليه تعب دكتور مع انه ياخذ الدوا بانتظام
الدكتور : مااخبي عليكم حالة كليته اليمنى في تدهور ومحتاج لعنايه اكثر .. وغسيل مرتين في الاسبوع
عبدالله بخيبه : والحين كيفه بعد الغسيل ؟
الدكتور : يقدر يرجع البيت باجر .. بس اليوم لازم يكون تحت الملاحظة .. والله يشفيه
عبدالله يكلم فراس : يعني بيبات الوالد هنا اليوم ؟
فراس : الظاهر كذا
عبدالله : خلص ارجع انت البيت وانا بنام معاه
فراس : زين انا راجع البيت
عبدالله : انطر بجي معاك اجيبلي كم شغله واجيب لابوي ملابس وارجع مره ثانيه
فراس : يله

وفي السيارة
فراس : عبدالله .. سمعت وش قال الدكتور
عبدالله : أي يقول ان الكليه اليمنى تعبانه
فراس : وماسمعت وش قال بعد .. قال خلوه بعيد عن الاخبار الشينه ..
عبدالله باستغراب : وليش انا اللي اجيبله الاخبار الشينه يافراس ؟
فراس : انا ماقلت كذا .. بس اذا فتح معاك موضوع الزواج لاترده وتزعله ياعبدالله .. ابوي هالحين كبير وماعاد بصحته زي اول .. أي خبر يزعجه ويكدر خاطره ويأثر عليه
عبدالله : فراس .. تبغوني اوافق بالغصب .. انا مابي بنت بوضاحي يافراس .. انا مب معترض على فكره الزواج
فراس : وشفيها البنت انت شايف عليها شي؟
غبدالله بقلبه .. ليتكم تفهموني بس .. ليت اقدر اقول اني مااشوف بنت غير نور ومن بعدها مافيه في الدنيا احد : لا
فراس : اجل ارضي ابوك ولاتكدره وتزعله ووافق على الزواج ..
عبدالله : اوافق مستحيل
فراس : وراضي تشوف ابوك في هالحاله ؟
عبدالله بيأس : فراس سكر الموضوع خلص ماعاد ابي اتكلم فيه
فراس تم ساكت وهو حاس انه عبدالله مايبي بنت بوضاحي الا لانه في باله بنت معينه .. بس مع هذا لازم يضحي عشان ابوه

اليوم الثاني في الكويت
في بيت بوراشد
الكل مجتمع على الغدا .. راشد وهشام وفرح ونور وابوراشد وعايشه
نور كانت لاصقه باخوها راشد ..
بوراشد يكلم نور : مابغيتي تنزلين ؟
نور اسكتت ولا ردت بحرف وتمت ساكته ومنزله راسها
راشد انقهر من اسلوب ابوه وقال : صحيح يبا سمعت ان خالد متقدم لنور صج هالحجي ؟
ابوراشد : ايي والله صج .. قول لاختك مب عاجبها خالد
راشد : واذا مو عاجبها شلون بتاخذه ؟
بوراشد : راشد هالموضوع بالنسبه لي منتهي سمعت . .لاتحاول تفتحه معي مره ثانيه
عم الهدوء على المكان .. الا من نظرات راشد لابوه الغير مفسره .. وعناد بوراشد واصراره على رايه
راشد : يبا .. اذا انت تحسب انه عمي بيزعل اذا رفضت نور خالد فانا مستعد اكلمه صدقني راح يتفهم الوضع
ابوراشد بنبره عاليه : اسعوني كلكم .. كلمه انا اقولها مابي اثنيها مرتين .. نور بتاخذ خالد يعني بتاخذه برضاها ولا لا
نور هني انهارت من البجي ماتدري هل اهوا خوف من ابوها ولا من تهديده ونظراته ولا من الوضع المكهرب بينه وبين راشد .. ولا من ضياع حبها اللي كانت متعلقه فيه
ام راشد بنبره حازمه : وانا قلت ماتاخذه يابوراشد
بوراشد بصدمه التفت لعايشه : والله وقمتي تكسرين كلمتي ياعايشه ؟
ام راشد : نور ماراح تاخذ خالد دامها ماتبيه والله يابوراشد لو غصبت البنت على شي اهيا ماتبيه والله مااقعد دقيقه واحده عندك
بوراشد كان في قمه الغضب ساعتها وقالها : ووين بتروحين عند مرت ابوج ولا ابوج اللي يموت فيج هاا ؟ ..
عايشه اكسرتها كلمه بوراشد وتجمعت دموعها في عينها : تعايرني بعد كل هالسنين .. تعايرين بابوي ..!! انتا اقرب الناس لي عشت معك 30 سنه وماعمري جرحتك بكلمه وتحملت ضيمك وبعدك عني .. تعايرني يدام عيالك ؟
صح انا ماعندي سند .. بس عندي ربي بيكون معاي ومع عيالي
ابوراشد كان كلشي يهون عنده الا عايشه .. كان يحبها وايد لكن الدنيا ومشغالها وعمله وسفره الدايم خلاه بعيد عنها وطبيعه شغله خلاه يبتعد عن عياله ويقسى عليهم .. لكن مع هذا كانت عايشه عنده غير وحس بالقهر ليش جرحها وعايرها وتم ساكت وهو يشوف دموعها
ام راشد وهي تبجي : قول اللي تبيه بس بنتي ماتغصبها على شي
وراحت عايشه تحظن نور وخذتها لغرفتها ..
وهشام وراشد منصدمين من الوضع اللي صار
فرح كانت تبجي وركضت ورى امها
وابوراشد مكسور من داخله بس مابين هالشي لاحد .. وراح لغرفته

في نفس اليوم
ريم من ثلاث ايام وهي تدق على نور لكن ماتحصلها .. واليوم بالذات تمت تدق على تلفونها لكنها ماترد خافت عليها
وفكرت تزورها بعد ماشاورت مشعل وايدها
ريم تكلم خالد : غريبه هشام مادق عليك اليوم
خالد : أي ولله انا مستغرب بعد ريم .. ماادري اخاف صاير شي ؟
ريم : لا ان شالله .. قوم خل نروح لهم
خالد : الحين ؟
ريم : أي الحين .. تدري جم مرة دقيت انا على نور ؟
خالد بخوف : نور ماترد عليج ؟
ريم : صارلي ثلاث ايام ادق ولاترد علي
خالد اللي شاف ان الموضوع وصل لنور وماقدر يصبر : يله بس اغير ملابس ونمشي

راح خالد يغير ملابسه .. وريم لبست عباتها وتنطره بالصاله
بوخالد : ها ريم اشوفج لابسه .. بتطلعين مع مشعل يبا ؟
ريم : لا يبا بنروح بيت عمي بوراشد ..
بوخالد : مع من وبتروحين ؟
ريم : مع خلود . .راح يلبس والحين ياي
بوخالد : عيل انطروني اشرب ستكانه الجاي وايي معاكم ..
ريم اللي ارتاحت ان ابوها بيي معاهم .. على الاقل ماتحس انها غير غريبه دام ابوها بيي : صار يبا
بوخالد : زين قومي سويلي جاي ولا تزوجتي وبتكشتين بابوج من الحين ؟
ريم : هه حشاك يايبا .. اسفه بس ماانتبهت .. احلى جاي لاحلى بوخالد فديته
بوخالد : هههههه الله يعطيج العافيه يابنيتي ويوفقج .. وان شالله نشرب الجاي ببيتج
ريم بحيا : ان شالله
بوخالد : الا تقولي حصه انكم جدمتوا موعد العرس ؟
ريم : أي والل همشعل يحن يبي الوقت مبجر يقول ماله داعي نأخره اكثر
بوخالد : والله زين ماسويتي . . ليش هالطواله في فتره الملجه .. وانا اقول جذي بس اهم شي محتاجه شي يابنتي .. ناقصج شي
ريم : لا يبا .. انا للحين مهري ماجسته كله مشعل اللي يصرف علي ويشتريلي
بوخالد : أي اذا ناقصج شي لا يردج الا لسانج .. انتي تامرين ياريم ابوج ..
ريم : هههههه الله .. لايسمعك خالد بيموت من الحرة
بوخالد : ههههه عاد كلش ولا ولدي هذا سندي من بعدي .. الله يخليه
ريم : امين يارب .. يله اروح اسويلك الجاي

بوخالد كان ناوي بهالزيارة .. يسمع موافقه نور ويتفقون على موعد الملجه والشغلات الثانيه وشافها فرصه حلوة يروح مع عياله

في السعوديه
عبدالله جالس يم ابوه بالسرير
وبوضاحي وبوفهد ربع بوعبدالله زايرينه
بوضاحي : سلامات يالغالي غدى الشر
بوفهد : مأجور يابوعبدالله .. ماتشوف شر
بوعبدالله : غداك اللاش .. الشر مايجيكم ان شالله
بوضاحي يكلم عبدالله ويسأله عن حاله ابوه
بوضاحي : لا يامحمد نبيك نهتم بصحتك وانا اخوك .. حنا كبرنا ولازم نحط بالنا على روحنا الصحه ماعادت زي اول
بوعبدالله : الكبر شين وانت صاج
بوضاحي وبوفهد : ههه
بوفهد يكلم عبدالله : ومتى نفرح فيك ياولدي عبدالله
عبدالله يقهويهم ويقول بقلبه .. اوووف وربي مب ناقصك انت : الله كريم ياعمي
بوعبدالله : قريب ان شالله بنفرح فيه وبنت بوضاحي
بوفهد والابتسامه على ويه : صدق والله ؟ مبرووك مبرووك
عبدالله حس وده يطلع من الغرفه باي طريقه ماكان عارف وش يرد او يقول .. يقول لا هالشي ماراح يصير وابو البنت واقف جادمه .. ولا يقول لابوه مابي اتزوج ويكسر كلمته يدم الريايل ويزعله ..
حس بروحه مشتت غمض عيونه بالم شديد وطلع من الغرفه وقعد يدخن وجنه وده يفرغ الالم والغضب اللي فيه كله بالسجاره


في بيت بوراشد
الجو مشحون .. بوراشد في غرفته وام راشد وفرح مع نور ..
هشام وراشد في الصاله وكل واحد فيهم مستغرب من الوضع .. عمرهم ماشافوا امهم توقف بويه ابوهم بهالطريقة .. ولا شافوا ابوهم يسكت ولا يرد .. تعودو على ان تكون كلمته مسموعه ومحد يكسرها
لكن اللي صار يدامهم قلب الموازين ..
راشد : هشوم . تتوقع ابوي بيطيع امي ومايزوج نور لخالد ؟
هشام : هاا .. والله ماادري .. اسكت رشود انا بروحي ملخبط
راشد : زين انا رايح لهم فوق ..

ولما راشد كان بيصعد رن جرس الباب .. رجع وفتح الباب وانصدم
بوخالد : السلام عليكم ..
راشد بصدمه : هلا .. هلا عمي .. هلا والله تو مانور البيت حياك الله تفضل
دخل بوخالد وخالد وريم
خالد : قوة راشد شلونك ؟
راشد : هلا والله خالد تفضلوا حياكم البيت بيتكم ..

هشام وهو في الصاله ومتجه لمدخل الباب
هشام : خلوود ... ماقلتي بتيي يالدب ؟
خالد بصوت واطي : روح شوف جم مرة دقيت عليك وانتا ماترد
هشام : ايي .. زين بعدين اقولك ..
هلا عمي شلونك .. ايي من زمان مانورت بيتنا والله .. شلونج ريم .. حياج
ريم : الا وين البنات وخالتي
راشد وهو يطالع هشام : امم .. الحين اناديهم حياكم الله
بوخالد : راشد .. ابوك هني ولا طالع ؟
راشد : ابوي .. !! .. لا ابوي هني .. بس بغرفته الحين اناديه بعد
خالد وهو يكلم هشام : شفيكم ..!! مو طبيعين هشام صاير شي ؟
هشام : ماادري خلود .. لا موصاير شي
خالد : اخاف يينا بوقت مو مناسب بس ..!!
هشام : شنو هالحجي وهالخرابيط .. البيت بيتكم باي وقت تشرفون.. دقايق انادي الوالده والبنات
خالد : شفيك .. راشد راح يناديهم
هشام : هاا .. أي صح .. عيل اقول للخدم يسون شي تشربونه
بوخالد : الا نور وينها .. !!
هشام قلب لونه هني وماعرف شنو يرد على عمه .. وريم كانت تنتظر الاجابه بعد وخالد التفت له اول ماسمع اسم نور : نور .. مم .. نور يمكن نايمه او قاعده .. ماادري الحين راشد يشوفهم

وفي غرفة نور
راشد : يله يما فشله عمي وبنت عمي قاعدين تحت .. والوضع مو طبيعي جذي احد فيكم ينزل
ام راشد : زين انا نازله الحين
راشد : يما وابوي ؟
ام راشد : شفيه ؟
راشد : عمي تحت ويبي يشوفه .
ام راشد : روح كلمه انتا
راشد : يما روحي انتي .. اخاف اروح ويثور بويهي مالي خلق
ام راشد من غير نفس : زين انتا انزل وانا لاحقتك
واتجهت ام راشد لغرفتها
ام راشد ومن غير ماتحط عينها بعين ريلها : بوخالد ينطرك تحت
بوراشد اللي كان لابس ومفكر يطلع : اخوي بوخالد تحت ؟
ام راشد : ايه
والتفتت تبي تمشي
بوراشد : عايشه ..!!
ام راشد من غير ماتلفت له : نعم ؟
بوراشد : اسف على الكلام اللي طلع مني قبل شوي ..
ام راشد سكتت ولا ردت ونزلت تحت عند بوخالد وعياله

ام راشد : هلا والله بوخالد .. شلونك شخبارك ان شالله طيب .. !!
بوخالد : هلا والله ام راشد .. احنا بخير دامج بخير وشلون بوراشد ؟
ام راشد : بخير الحين ينزل .. تو مانور البيت والله .. جذي بيت اخوك ماتييه الا دور السنه يابوخالد شدعوه
بوخالد : والله صاجه .. يله الحين فرحتنا بخالد ونور بتعوض اللي راح
ام راشد انتهزتها فرصه .. : بوخالد ممكن اكلمك شوي بالصاله الثانيه .. راشد يب عمك هناك .. وانا بروح ايب الجاي
راشد : حياك عمي ..نقعد هناك والحين ابوي ياي
راح بوخالد وراشد الصاله الثانيه بعيد عن هشام وخالد .. وصعدت ريم عند فرح بالغرفه لانهم خبروها ان نور نايمه
عايشه : والله ماادري شلون ابدى معاك ..
بوخالد : بشنو ياام راشد قولي .. اخوي فيه شي .. محتاج شي ؟
عايشه : لا مافيه الا العافيه .. بس تدري انت شكثر انا اعز خالد واحسبه واحد من عيالي بالضبط
خالد رابي مع هشام ولدي واعزه اكثر من عيالي والله .. وصدقني اني ماكنت اتمنى لبناتي الا خالد
بوخالد : وان شالله هذا اللي بيصير اذا الله كتب
عايشه : بس ..
بوخالد : بس شنو ؟
عايشه : الزواج قسمه ونصيب .. وخالد ماينعاب والله .. الف بنت تتمناه بس نور ..!!
بوراشد بصوت عالي : عايشه !!
الكل التفت للباب وللغضب اللي كان ظاهر على بوراشد وهوينادي ام راشد بهالصوت
بوخالد : حصل خير والزواج مثل ماقلتي قسمه ونصيب .. يله انا ماشي
بوراشد : وين يااخوي .. والله ماتروح ولاتطلع من هني الا وانتا راضي .. نور بنتك واذا تبي نملج فيهم اليوم مااردك
بوخالد : الزاواج مو بالغصب يابوراشد
بوراشد : هذا دلع بنات وانتا تعرف سوالف البنات .. واللي تبيه انتا بيصير ان شالله
بوخالد : لا يابوراشد .. اذا البنت ماتبي ولدنا .. ماراح نغصبها على شي .. يله انا اترخص
راشد .. روح ناد خالد وريم خل نمشي
راشد : وين ياعمي توكم يايين ..
بوخالد : اليايات اكثر
طلع بوخالد وهو ماخذ على خاطره هذي ثاني مرة يردونه فيها وخالد وريم اللي استغربوا من الزيارة القصيرة والغريبه اللي كانت لبيت عمهم اليوم ..
بالسيارة :
خالد : يبا ليش ماقعدت .. مو تقول مشتاق لاخوك ؟
اوبخالد بصوت هادي شوي : لين نرد البيت بخبرك
ريم : والله انا مستغربه من اللي قاعد يصير .. الوضع مو طبيعي .. خالد شنو قالك هشام ؟
خالد : سألته قالي مافيه شي بس كنت مشغول وتلفوني حاطه سايلنت ومدري ايش .. بس تبين الصج ماصدقته
ريم : انا اللي مخوفني .. نورماشفتها وكل الوقت اللي كنت قاعده فيه مع فرح ماعرفت منها شي وكل ماسألتها عن نور تقول تعبانه ونايمه ترتاح
خالد بخوف : توقعين مريضه ولا فيها شي ؟
ريم : لا .. شي اكبر من المرض خالد
وكل هالمناقشات اللي تدور وابوخالد ساكت ويطالع الطريج .. ويتمنى يوصل بسرعه عشان يريح خالد وريم ..
وهو يفكر باللي صار ومتضايق من رفض نور وموعارف شلون بيقول لولده

في السعودية
طلع بوعبدالله من المستشفى بعد توصيات كثيرة من الدكتور لعبدالله وفراس يحطون بالهم على ابوهم وماينسون مواعيد المراجعات والغسيل الكلوي
عبدالله قاعد بغرفته وتعبان .. وحاله كل ماله للاسوء .. وصحته في تدهور من هالتدخين ..
وصله مسج من نور .. ((عبدالله انتا بخير طمني عنك !!))
وعلى طول رد عليها (( بخير ياقلبي لاتحاتين بس هاليومين مشغول شوي .. بس افضى بكلمج ان شالله ))
نور(( الحمدلله .. الله يعطيك العافيه ))
شاف عبدالله المسج .. وحس بضيقة مالها حدود .. حس انه قاعد يخدعها .. ويخدع نفسه .. حس انه بعالم ثاني غير العالم اللي كان راسمه لنفسه مع نور .. قام وفتح كل المسجات اللي كانت نور تدزها حقه .. تذكر شلون كان طاير من السعاده وهو وياها ويتمنى ان تكون له اليوم قبل باجر .. تذكر احلامه معاها .. ضحكاتها وناستها .. فرحها
شلون يقدر يتخلى عنها بسهوله .. شلون يقدر ينهي حياته معاها ويبداها مع حرمة ثانيه .. شلون بيصدمها بهالخبر ..
مسك راسه بالم وحس بصداع شديد ..
وهو على هالحال .. دق عليه تركي
تركي : مساء الخير والاحساس والطيبة .. مساء القاطعين
عبدالله : هلا تركي مسا (( النور ))
قالها بامتعاض
تركي بخبث : ههههه وليه مو مسا الخير ها ؟
عبدالله : لان المسا يحلى بنور .. والمسا من غيرها مابه سرور
تركي : ياعيني ياعيني هههههه ايش هذا صاحبنا قام يقول قصايد
عبدالله : خلها على الله
تركي : بشرني عن ابوك ؟
عبدالله : ابوي ..!! بخير
تركي : وموضوع زواجك عسى انهيته معاه
عبدالله بصوت مجروح : قريب بتكون الملكه .. كذا قال ابوي ووعد الجماعه
تركي بصدمه : أيش .. !!
عبدالله : تركي .. انا تعبان ومب عارف وش اسوي
سكت تركي شوي .. وعقب قال
تركي : عبدالله .. اعمل وش يقول ابوك وتوكل على الله ماتدري يمكن مع العشرة تنسى نور
عبدالله : ايش .؟ انساها .. وش تقول ياتركي .. نور قطعه من روحي .. نبض قلبي .. اسألك بالله في حد يقدر يعيش من غير نبضه
تركي : عبدالله .. حسبتك اكبر من كذا واقوى .. انتا عرفت بنات كثير ولا عمرك تعلقت بوحده فيهم
عبدالله : تجيب نور لباقي البنات .. ياتركي انا لوبيدي كنت خطبتها من اول يوم شفتها فيه .. لو الظروف كانت تسمح كان مانطرت حد ياخذها مني .. بس الظروف اقوى مني ومنها .. حاولت ياتركي .. حاولت بس ابوي ..
تركي : الحين ماعاد ينفع الكلام .. ابوك تعبان والزواج قسمه ونصيب
عبدالله بالم : .. ونور ..!!
تركي : حاول تفهمها بشويش .. والله يرزقها واحد يسعدها ان شالله
عبدالله وهو مغمض عيونه يحاول يشيل صورة فقده لنور .. يحاول يزيح صورتها من باله بس ماقدر .. تذكر يوم قالها .. انت لي ومستحيل تكونين لاحد غيري .. والحين هو اللي بيتخلى عنها
تركي : عبدالله .. !!! الو ؟
عبدالله : آآه ياتركي تعبان
تركي : ادعي ربك يوفقك ان شالله ويوفقها .. والحين دق عليها وخبرها باللي صار بشويش

عبدالله : من صدق تتكلم .. تبيني اذبحها ..!!
تركي : لاتخدعها وتوهمها زياده .. خبرها الحين احسن
عبدالله : مدري
تركي : الحين كلمها حرام عليك لاتعلقها فيك اكثر وتعيشها بحلم
عبدالله : طيب .. انت سكر الحين وانا اشوف
تركي : عبدالله .. صوتك مو عاجبني .. انت للحين تدخن
عبدالله سكت شوي وعقب قال : ايه
تركي : انت جنيت ولا صاحي .. مب زين عشانك ماتدري ان هالشي يضرك مايفيدك
عبدالله : تركي دخيلك مالي نفس محاضرات .. اكلمك بعدين .. باي
تركي : زين .. خبرني وش يصير .. باي

في بيت بوخالد
بوخالد : مافيي نصيب ياوليدي .. الله يوفقك باحسن منها .. هم الخسرانين مب احنا
خالد وقف .. ورد عقب قعد .. ريم مصدومه .. وبوخالد يتحجى بصوت جدي وفيه نبره حاده
بوخالد : خالد .. انتا عاقل .. والدنيا مليانه بنات .. اذا مو نور .. الف بنت تتمناك غيرها انت بس أشر
خالد كان متضايق وحس بالقهر .. لكنه مانطق بولا كلمه
ريم : تبي الصج يبا . .انا كنت حاسه .. لان نور من عقب ماخطبناها وهي كانت مو طبيعيه
بوخالد : معليه .. والله انا اللي زعلني انه هذي ثاني مرة يردني فيها اخوي ..
خالد : كلشي قسمه ونصيب ..
ومشى متثاقل يسحب ريوله متجهه الى الديوانيه
بوخالد : خالد ..!!
خالد التفت لكن من غير لايحط عينه بعين ابوه : نعم
بوخالد : خلك ريال .. هالامور ماتهز الريايل
خالد بقلبه .. نور تهز جبال مب رجال : ان شالله
ومشى وهو باين عليه الضيق لكن ماحب يبين هالشي لابوه او لريم اخته
بوخالد : يبا ريم .. روحي لاخوج خففي عليه مابي اشوفه متاضيق ..
ريم : طيب يبا
راحت ريم ولا تلفونها يدق
المتصل مشعل
ريم غيرت طريجها وكملت صوب غرفتها
ريم : هلا مشعل
مشعل : هلا حبيبتي .. ها بشريني عسى الاوضاع بخير
ريم : اوو شقولك مشعل .. نور رفضت خالد وابوي طلع زعلان والوضع متأزم
مشعل : ليش عاد كل هالزعل والضيق ؟
ريم : اقولك رفضوا خلود اخوي .. حرام لو تشوفه باين عليه الضيق .. تحسه مكسور بس مايبي يبين هالشي حقنا
مشعل : ريم .. كلشي قسمه ونصيب .. يعني اذا البنت مو موافقه ميصير يغصبونها عدل
ريم : بس خالد ماينعاب
مشعل : لانه اخوج .. لكن يمكن اهيا ماتشوفه يناسبها
ريم : مادري
مشعل : يعني لو انا كنت مو مناسب لج ومو عاجبج بترضين تاخذيني غصب
ريم : ومن قالك انا اهلي ماغصبوني عليك ؟
مشعل بصدمه : نعم ؟
ريم وهي ميته من الضحك وودها تلعب باعصابه شوي : يعني انا ماكنت ابي اقولك بس انت حديتني شسوي .. انا كان خاطبني واحد قبلك وكنت موافقه عليك بس ابوي مارضى .. وعناد فيني وفيه قال اول ريال بيخطبج راح ازوجج وطبعا انتا خطبتني بهالوقت
مشعل وهو مصق السالفه وبصوت اشبهه بالمصدوم : وبعدين ؟
ريم : عاد انا كنت ابجي ماكنت ابيك .. بس ابوي قالي مو على كيفج تتزوجينه يعني تتزوجينه .. ورضيت بعد شسوي
مشعل تم ساكت
ريم : الو .. الو .. شفيك
مشعل : مافيني شي
ريم وهي مو قادره تسكت اكثر : شفيك مشعل خلاص انتا صرت ريلي .. راضيه بنصيبي انا لاتخاف
مشعل : من صجج تتحجين ؟
ريم : عيل شنو اتغشمر معاك انا .. الصراحه انا ماكنت ابي اقولك . .بس تدري بين الريال وزوجته مافيه اسرار
مشعل : ونعم الاسرار
ريم : ههههههههه صدقت انتا ؟
مشعل : ريموووووووووووووووه والله بذبحج .. هيين
ريم : ههههه لا لا قول والله صدقت ؟
مشعل : شدراني انتي تتحجين من صجج .. انا بالاول شكيت بعدين حسيتج تتكلمين جد
ريم : ههههههه حسافه كنت بكملها معاك ..
مشعل : ههههه هيين والله يايج اليوم ان ماخليتج تندمين على اللي تسوينه
ريم : ههههه شبتسوي يعني ؟
مشعل : معليه .. مردوده يالدبه .. مانسالج ياها
ريم : ههه خفت هاا ؟
مشعل : تبين الصج والله ضاجت فيني الدنيا ..
ريم : بعد قلبي والله .. فديت اللي قاعدين يشربون عصير
مشعل وهو مبطل عيونه : يماا .. انتي شنو ساحره ؟ شدراج ؟
ريم : ههههه انتا قلتلي هههههههه
مشعل : اييه صح .. الله يرج عدوج من عقب سالفتج نسيتي شنو قلت شنو ماقلت .. بس والله اردها لج ريوم
ريم : ههه زين يله انا بروح عند خالد شوي بتم معاه وعقب اكلمك
مشعل : أيه زين تسوين .. يله تبين شي ؟
ريم : سلامتك .. مع السلامه
مشعل : مع السلامه

في بيت بوراشد
بوراشد بعصبيه حاده يكلم عايشه : زين لج الحين .. ارتحتي
ام راشد : اهم شي راحت بنتي
بوراشد : والله ان طلع اخوي زعلان .. والله ياعايشه ان نور ماراح تاخذ غير خالد .
ام راشد : خلص الموضوع انتهى الحين .. بتروح تعرض بنتك لاخوك ؟
بوراشد : ا رتاحي انتي وبنتج الحين ..
وطلع وهو معصب بصورة اذهلت راشد .. وهو يقول بقلبه .. : ياااه يايبا .. ماتغير فيك شي .. ياليتني تميت بلندن وايد احسن
هشام كان متعود على عصبيه ابوه .. وفرح في هاللحظات تلزق بامها وهشام فكر انه يروح لخالد ويقعد معاه شوي مهما يكون هذا رفيج العمر لايمكن يخليه متاضيق
نور كانت بغرفتها ومن بعد مابشرها راشد بالخبر وفي بالها تقول لعبدالله وتبشره بعد

في بيت بوخالد ..
الديوانيه ..
خالد قاعد يلعب بليس تيسشن .. وقعد يفرغ ضيقه كله باللعبه
دق عليه هشام ..
خالد : هلا هشام
هشام : افتح باب ديوانيتكم .. انا عند الباب
خالد : زين .. يله باي

قام خالد ومن غير أي كلمه .. فتح الباب ورجع يكمل لعبته
هشام : شنو قاعد تلعب ؟
خالد : مباراة
هشام : خالد .. والله ماكنت اتمنى لنور غيرك
خالد : كلشي نصيب
هشام : زين حط عينك بعيني لما تكلمني .. ماحسبتك ضعيف وموضوع مثل هذا بيهزك
خالد التفت لهشام وهو مكسور .. وهشام حس انه خالد يبي يفضفض اللي بقلبه بس مالقى احد قريب منه
هشام كان حاس بالضيقه .. صحيح نور اخته بس خالد مثل اخوه وزود .. ومايحب يشوفه متاضيق
هشام : اضحك اشوف .. مافي شي يستاهل تزعل عليه
خالد : صح كلامك
هشام بضحك : زين خلني العب معاك
خالد شاف هشام وابتسم له : تدري انا من غيرك اضيع
هشام : هههه ليش قالولك انا ادل الطريج ؟
خالد : ههه مالت عليك .. زين مني امدحك
هشام : اييه زين شفنا هالضحكه .. ان شالله ربي يكتبلكم اللي فيه الخير وماتدري يمكن مع الايام نور تغير رايها فيك
خالد بلهفه : والله ؟ .. اقصد .. تتوقع
هشام : الله العالم .. بس انت لاتحط املك فيها وايد .. شوف حياتك وخل كلشي على الله
خالد بقلبه .. : والله كنت ابيج يانور
هشام : الو .. احم احم نحن هنا
خالد : زين تعال العب معاي ابي اغلبك
هشام : هههههههااي من زمان شكلك محد غلبك .. عطني اشوف

خالد لما يقعد مع هشام ينسى همومه كلها .. رفض نور ماكان سهل عليه .. بس بعد لما يفكر ان الرفض منها هالشي يخليه يحاول يشيلها من باله

في غرفة نور

رن تلفونها المتصل عبدالله
نور بفرح : والله والله كنت ناويه ادق عليك الحين ..
عبدالله : هلا نور
نور : ييي عبدالله عندي لك خبر يسوى ذهب
عبدالله اللي ماقدر يتحمل اكثر ويكلمها وهو يدخن ويكح : نور !!
نور بوناسه : عيون نور
عبدالله : .......
نور : شفيك عسى ماشر ؟
عبدالله : ابوي خطبلي بنت صاحبه .. والملكه قريبه
نور : ...........
عبدالله : والله ماادري شلون اكلمك واخبرك بالموضوع .. شهر وانا احاول ارده وافركش السالفه بس مافي امل .. نور لاتتوقعين اني تخليت عنك بسهوله .. لاتتوقعين اني فكرت العب فيك وبقلبك .. بس وش اسوي قوليلي .. ابوي توه طلع من المستشف
نور بصوت مليان دموع : خذلتني ,,!!
عبدالله : كفايه ارجوك . .لاتصيحين انا اموت وربي
نور : خذلتني ياعبدالله .. خذلتني
عبدالله : صدقيني موبيدي .. والله مو بيدي
نور : انا ... انا كنت يايه ابشرك اني رفضت ولد عمي خالد
عبدالله : نور .. والله احبك
نور : لاتنطق بهالكلمه مره ثانيه .. فمان الله
عبدالله : نور ..... طوط طوط

من الجانب الاخر
نور سكرت من عبدالله .. ودموعها ماوقفت صارت تبجي بصمت مؤلم .. وتتمنى انه يكون حلم او كابوس وتصحى منه
عبدالله تم يدق عليها فوق العشرين مرة لكنها ماردت .. وتمت كلمته تدور في بالها (( ابوي خطبلي . والملكه قريبه ))
ودموعها في هالليله اغرقتها واغرقت حياتها .. صارت تبجي على قلبها وعلى حبها وعلى عبدالله .. صارت تبجي على القدر اللي خلاها تحبه .. وتبجي على حظها ..
حست ان الدنيا ضاقت عليها .. وقلبها ماعاد يتحمل صدمات اكثر
وصارت تردد

على صوت الغرام اللي .. سكت في لحظة التوديع
جلست اجمع فرح عمر ... وسنين ٍ ما لها تجميع
انا كيف اتركه يرحل .؟. واهيم برحلة التلويع
وانا ما ظن ّ لي قلب ٍ ... على هم الفراق ايطيع
اروح اعاتبه .؟ وألا .... اعيش بواقع الترويع
انا اشهد لحظة الفرقى .... بها كل العلوم اتضيع
ترافق ضيعة اعلوومي .... دموع ٍ مابي ترجيع
تعال اطلق عنان الدمع ... مدام بدمعنا تمتيع
هموم ٍ جااالت بصدرري ... تقطّع بالأمل تقطيع
أمل قربي مع إنساااان ٍ .... تربّع بالحشا تربيع
ترى هالخوف والريْبه ... حشاا ما هي ب للتوديع
على درب الفراق .. ودمعة المحروم وآآهااته
واقول الله على غاااالي .. تبي تبعد مسافاته
وكيف اترك وليف ٍ لي ... وارضى في نهاااايااااته
وانا ماظن ّ به قلب ٍ .... يعييييييش ابدون نبضااااته
وانا وشلون اعااااتب .؟ والعيووون اتشوف دمعااااته .؟
يتوه الهرج في حلقي ... و نوب اتموووت كلماته
معاها حرقة ٍ تصرررخ ... تدكّ الصمت و اسكاااااااته
مدام الوقت ظالمنا .....؟ فلا تغريك ضحكااااااااته
وانا هالوقت يصدمني .... تضيّعني متاااااهاااته
بعد هذااا يا كيف الرجل ..؟ تمشي في نهاااايااااته
اخاف ان غادر الغالي تسوق الرجل خطواته
__________________
اللّهم أني أسألك إيماناً دائماً وقلباً خاشعاً
وعلماً نافعاً ويقيناً صادقاً وديناً قيماً
والعافية مِن كل بلية وتمامَ العافية
ودوامَ العافية والشُكر على العافية

والغِنى عَن النآس


-->
من مواضيع تمـَرٍدْ ~ً

تمـَرٍدْ ~ً غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 04-01-2010, 09:34 AM   #4
| سبحآن الله وبحمده |
 
الصورة الرمزية تمـَرٍدْ ~ً
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
الدولة: الرياض .
المشاركات: 13,199
معدل تقييم المستوى: 10425606
تمـَرٍدْ ~ً has a reputation beyond reputeتمـَرٍدْ ~ً has a reputation beyond reputeتمـَرٍدْ ~ً has a reputation beyond reputeتمـَرٍدْ ~ً has a reputation beyond reputeتمـَرٍدْ ~ً has a reputation beyond reputeتمـَرٍدْ ~ً has a reputation beyond reputeتمـَرٍدْ ~ً has a reputation beyond reputeتمـَرٍدْ ~ً has a reputation beyond reputeتمـَرٍدْ ~ً has a reputation beyond reputeتمـَرٍدْ ~ً has a reputation beyond reputeتمـَرٍدْ ~ً has a reputation beyond repute
افتراضي رد: رواية نور وعبدالله ..تزعل يراضيها يبوسها ويواسيها/كآملة لا تفوتكم

اسبوع كئيب مر على نور وعلى عبدالله ..
نور كانت حابسه روحها بالغرفه ومو عارفين شفيها .. عبدالله نفسيته كل مالها وتصير للاسوء وصحته في تدهور اكثر .. باليوم يدق على نور اكثر من عشر مرات لكنها ماترد عليه وهالشي خلاه يحس ان نور ماعادت تبي تسمع صوته او تحاجيه .. كان وده في هالاسبوع لو يسمع صوتها ويتطمن عليها .. بالاخير فكر يدق على سارة ويخبرها باخر الاخبار لكن بعدين شال هالفكرة من راسه .. شنو بيقول لسارة .. بيقولها انه بيتزوج .. ونور ..!! ليش لعبت بعواطفها وبقلبها .. ليش كلمتها دام شوري مو بيدي ..
بالاخير .. شال عمره وطلع من غرفته يبي يطلع من البيت وهو طالع مر ابوه في غرفته يطمن عليه
عبدالله : ها يبا اكلت الدوا ؟
ابو عبدالله : أي الحمدلله .. تعال عبدالله جيت بوقتك
عبدالله : هلا آمرني
ابو عبدالله : ترى انا خبرت بوضاحي ان الملكه بتكون يوم الخميس الجاي شرايك؟
عبدالله اللي عرف ان مافي امل من رفضه : سو اللي تبيه .. انا ماعاد لي راي
بوعبدالله : ايه خلك كذا وانا ابوك .. انا ابيلك السعاده .. الين متى بتم عزوبي .. الحين تتزوج وتصير عنك عايله ..شوف اخوك فراس ماشالله عليه .. اصغر منك لكنه متزوج وعنده مرته وبنته وعايش مرتاح
عبدالله : ماعاد ينفع شي يايبا .. انت سويت اللي براسك وخلص .. جاي تشاورني على ايش ..!!
بوعبدالله : اجل كلم اختك سارة ورجلها وخبرهم .. وعقب دقلي على بوراشد وبوخالد ابي اكلمهم
عبدالله : ان شالله .. انا بكلم سارة .. وعندي كم شغله اخلصها واجي ادق لك على بوراشد وبوخالد
تبي شي قبل ماامشي ؟
بوعبدالله : لاتتأخر .. الله وياك

طلع عبدالله من البيت .. وتم ماشي بالسيارة من غير أي وجهه .. حس انه يبي يبتعد وبس .. حس بروحه ضعيف ماقدر يدافع عن حبه او يتمسك فيه .. ونور البنت الضعيفة اللي مابيدها شي .. قدرت توقف بويه اهلها وترفض خالد
سند راسه على السكان وشغل اغنيه الاماكن لمحمد عبدو وتذكر احلى ايام حياته مع نور ..

الاماكن كلها مشتاقه لك
والعيون اللي انرسم فيها خيالك
والحنين اللي جرى بروحي وجالك
ماهو بس انا حبيبي
الاماكن كلها مشتاقه لك
كلشي حولي يذكرني بشي
حتى صوتي وضحكتي لك فيها شي
لوتغيب الدنيا عمرك ماتغيب
شوف حالي آآه من تطري علي
الاماكن كلها مشتاقه لك

خذا تلفونه ودق على سارة
عبدالله : الو
سارة : هلا عبدالله ..
عبدالله : كيفك وكيف علي والعيال ؟
سارة : بخير الحمدلله .. عبدالله .. صحيح اللي قاله لي فراس ؟
عبدالله : زواجي ؟
سارة : اجل الموضوع صحيح ؟
عبدالله : شفتي ياسارة وش سوو باخوج .. ابوي خطبلي من غير لايشاورني
سارة : انا كلمته عقب ماكلمني فراس .. وحاولت افهمه انك تبي بنت بوراشد .. لكنه يقول اني عطيت الرجال كلمه
عبدالله : حاولي فيه ياسارة ارجوك .. دخيل قلبك اذا تحبين اخوك وتحبين مصلحته .. انا مافيني اعيش من غير نور .. مافيني اخذلها ياسارة
سارة : عبدالله .. ابوي قالي ان كلمتيني بهالموضوع بزعل منك ..
عبدالله : تدرين وش قايللي .. قالي اكلمك واخبرك ان الملكه بتكون يوم الخميس الجاي
سارة بصدمه : أيش ؟
عبدالله : سارة ليه ابوي يسوي فيني كذا ؟
سارة حست بمدى الم اخوها وماكان ودها تلومه على اللي صار هي تدري انه مابيده شي : نور درت ؟
عبدالله هو يذكر كلمة نور له : قلتلها واغلقت التلفون بوجهي .. وماعادت ترد علي
سارة : حرام يانور .. ليتك ماكلمتها ياعبدالله .. ليتك ماكلمتها ولا خليتها تتعلق فيك
عبدالله : دخيل قلبك ياسارة .. طمنيني عليها اسبوع وانا ادق بس ماترد علي ..
سارة : باحاول اطمنك عليها ان شالله .. بس انت هدي روحك
عبدالله بصوت يقطع القلب : كلشي انتهى ياسارة .. صح ..!!
سارة : ....
عبدالله : ماعمري حسيت بطعم السعاده الا مع امي .. ويوم راحت .. ابوي كان بعيد عنا ولاهي بزواجه .. والين مالقيت نور .. حسيت روحي بدنيا غير ياساره .. دنيا غير وربي كنت ابيها .. بس كلشي اقوى مني .. كلشي
سارة اللي ماعادت تتحمل تشوف اخوها بهالحاله : تعوذ من ابليس عبدالله .. انت رجال .. وان شالله ربي يوفقك مع زوجتك وتقدر تنسى نور .. بس دخيلك لاتسوي بروحك جذي
عبدالله : كلمني ابوي مرة ثانيه
سارة : طيب .. خلص بحاول فيه الحين .. يله تبي شي ؟
عبدالله :سلمي على علي والعيال .. الله وياك

في بيت بوراشد
ام راشد : راشد الله يخليك روح شوف نور .. مو راضيه تاكل شي .. من اسبوع وهذذي حالتها .. ماادري شفيها
راشد : في حد مزعلها
ام راشد : لا والله .. بس حالها مو عاجبني ..
راشد : طيب انا بروحلها الحين

وصعد راشد لغرفة نور وطق الباب
نور : منو ؟
راشد : انا راشد .. معليه ادخل ؟
نور : لحظة شوي ..
فتحت الباب ..
نور : هلا راشد .. تفضل
راشد : عسى ماشر ؟.. تقول امي انج تعبانه وماتاكلين وحابسه روحج
نور : انا .. لا مافيني شي .. بس تعب عادي
راشد : والدموع اللي ماليه عينج هذي ؟
نور وهي تمسح باجي الدموع المغطيه عيونها : مافي شي راشد
راشد قرب من نور : قولي يانور .. في احد مضايقج ولا مزعلج ..
نور : راشد ..
راشد : هلا
نور : تقدر توديني الشاليه اقعد يومين جذي
راشد : اوكي .. تبين تغيرين جو ؟
نور : أي ياليت ..
راشد : ولايهمج انتي تامرين .. نور هانم
نور : ههه مايامر عليك عدو
راشد : ياربي دوم هالضحكة .. يله نزلي عشان تتغدين معانا
نور : مابي والله
راشد : نزلي ولا ماكو شاليه
نور : ييي ههه طيب خلص نازله

على الغدا
راشد : يما ترى انا ونور بنروح الشاليه يومين جذي
ام راشد : الشاليه هالحزه .. ليش ؟
راشد : نبي نغير جو .. تبون تيون حياكم
ام راشد : لا وين نروح .. انا مااقدر اهد البيت واخوانك قاعدين .. وهشام عنده مباراة هاليومين وابوك ماقلتله ..
راشد : على راحتكم .. زين شبغيت اقولج .. ترى انا بعزم رفيجي عيسى واهله على يوم عندنا على الغدا او العشا .. والله يما اهما ماقصروا معاي بلندن .. ميصير من رديت وماعزمته ولا مرة
ام راشد : خلص ياوليدي .. خبرني قبلها بيوم .. حياهم الله باي وقت
راشد : تسلمين يما .. عاد نبي الطباخ السنع .. ترى انا متشيحط يدامه بطباخج
ام راشد : ههههه ولا يهمك انت اعزمهم وبتشوف شي يسرك ان شالله
راشد : يابعد قلبي ياعواشه انتي
نور ضحكت على كلمه راشد : ههههههه ..
ام راشد : هذي سوالف هشوم .. تعلمت منه رشود ؟
راشد : .. من عاشر القوم يما
الا وين ابوي وفرح وهشام
ام راشد : ابوك بيتغدى بره اليوم عنده اجتماع وفرح رايحه بيت رفيجتها وهشام بيت عمك كالعاده
راشد ونور : فرح وينها ؟
ام راشد : بيت رفيجتها ؟
نور بصدمه : اول مرة تتغدى فروحه من غيرج ؟
ام راشد : يحليلها هذي رفيجتها بالمدرسه وانا اعرف امها خوش بنيه دقت علي وقالتلي خلي فرح تتغدى عندنا اليوم عاد انا مارديتها ولو اني مااعرف اتغدى من غير فروحه حبيبة قلبي
راشد : والبنت هذي شلونها زينه ؟
ام راشد : أي خوش بنيه اسمها سلوى
نور : ولامرة كلمتني عنها فرح
ام راشد : خلها تطلع وتشوف الناس .. مو هذا كلامج نور
نور : ايه بس لازم نعرف رفيجاتها منوا واهلهم منو .. عشان نطمن
ام راشد : ولاتحاتين . اهلهم انا اعرفهم وحده وحده
نور : دام جذيه .. الحمدلله



صعدت نور غرفتها بعد الغدا اما راشد طلع مع ربعه عازمينه على طلعه يخت لجزيرة فيلجا وام راشد راحت تسير على جارتها
فكرت نور تدز لريم مسج .. ريم مهما يصير بتم بنت عمها .. وهي ماكانت ترد عليها فتره خطوبتها على خالد عشان ماتنحرج معاها ..
دزتلها (( تلف هالدنيا على الناس وتدور .. بس الزمن عندك توقف ولا دار .. ادري اني مقصر ولكني مجبورودي تسامحني على حكم الاقدار كني بدونك عقد لاصار منثور ..وش يجمع المنثور دام الزمن جار ؟ ))

وعقبها قامت دقت على بشاير تطمن عليها .. لانها بعد ماكانت تبي ترد على احد خلال الاسبوع اللي فات ..
نور : الو
بشاير : الو هلا نور .. طمنيني عنج اسبوع وشوي وانا ادق ومااحصلج عشى ماشر
نور : عندج شي الحين ؟
بشاير : لا
نور : تعالي زين .. لاني بالليل بروح الشاليه والحين مافي احد بالبيت
بشاير : اخوج المليق بالبيت ؟
نور : اوو صج انج فاضيه .. ماكو احد اهوا ببيت عمي .. تعالي
بشاير : اوكي بس اقول لامي واييج ..
نور : اوكي ناطرتج
بشاير : صار .. بيباي
نور : بياي
بعد ماسكرت نور من بشاير وصلها مسج من ريم
(( وحشتيييييينيي ))
بعد ماقرت نور المسح دمعت عيونها .. وهي تقول بقلبها .. اصيلة يابنت عمي .. اصيله ياريم وراحت دورت رقمها ودقت عليها ..
نور : ....
ريم : الو
نور : ريم انا .. والله والله خالد ماينعاب بس .. !!
ريم : اششش لاتقولين شي .. الزواج نصيب يانور .. بس لوكنتي مصارحتني من قبل
نور : خفت من ردة فعلج .. وو
ريم : خلص ماله داعي نعيد الموضوع .. قوليلي جهزتي روحج ؟
نور : حق شنو ؟
ريم : احم احم .. عرسي بعد اسبوع
نور بفرح : ايي ملابسي صارلها اسبوع بالخياط وكل شوي يقولي ماما ليش مايجي الحين اكو بروفه
ريم : ههههههه .. وليش مارحتي ؟
نور تذكرت الاسبوع الكئييب اللي مر عليها : كنت .. ولا شي بس تعبانه شوي
ريم : زين سمعيني اخوج عندنا بدز معاه بطاقه حق رفيجتج بشاير وامها .. حرصي عليها تيي
نور : اوكي زين لان اهيا الحين بتيي بيتنا
ريم : صار حبيبيتي ..... نور !!
نور : هلا ؟
ريم : استانست وايد انج دقيتي .. من زمان ماسمعت ضحكتج
نور غمضت عيونها تبي تمسح كل لحظة جمعتها مع عبدالله .. تبي تبدى من يديد : ان شالله بتشوفيني دايم اضحك لاتخافين
ريم : نور .. ممكن اطلب منج طلب ؟
نور : تفضلي ؟
ربم : مابي نظره الحزن اللي تغطي ويهج والدموع اللي ماليه عيونج .. ابي اشوف نور اللي دايم تضحك ومستانسه
نور بتنهيده يتناثر معاها بقايا ذكريات عبدالله : ان شالله
ريم بضحك : قلبناها فلم هندي هههههه
نور : ه
ريم : يله عيل سلمي على خالتي وفروحه طيب
نور ان شالله وصل .. مع السلامه حبيبيتي
ريم : مع السلامه

سكرت ريم من نور ودقت علي حصة عشان بروفة فسان عرسها اليوم .. وبتروح تاخذ بعض الشغلات اللي ناقصتها مع اختها لانها اهيا ومشعل اتفقوا مايكلمون بعض هالاسبوع الين وقت العرس

ريم بقلبها : يي خل اروح اعطي بطاقه بشاير حق هشام قبل مااروح
لبست عباتها وتجهزت وراحت الديوانيه
ريم تطق الباب
خالد : منو ؟
ريم : انا ريم .. هشام عندك خالد ؟
خالد : اييه عندي .. دخلي مافي احد
دخلت ريم : شلونك هشام شخبارك ؟
هشام : هلا هلا ريم انا بخير.. شلونج انتي ومشعل ؟
ريم : بخير عساك بخير .. بغيتك تعطي هالبطاقه حق نور لما ترجع البيت
هشام بطفاقه معتاده : اوو بطاقه عرس .. يه يه يه .. مايصير نيي احنا ؟
ريم : هيييييي .. ودها من غير اسئله يله انا بروح
قرى هشام الاسم المكتوب على البطاقه وهويقول حق ريم : ترى بغير الاسم وبكتب اسمي بدال بشاير وو....
هشام بصدمه خلت ريم توقف : بشاير ؟؟؟ هذي بطاقه بشاير ؟
ريم : أي شفيك ؟
خالد : مافي شي بس اهوا مطفوق ماتعرفينه ؟
وخالد يغمز لهشام بس هشام ماهمه
هشام : اقول ريوم تبيني اودي البطاقه الحين ؟
ريم : أي لان البنيه ببيتكم الحين .. قلت عشا ا ا ..
هشام : بشاير ببيتنا .. هياااااا
خالد مات من الضحك : ههههههه
ريم وهي تبتسم : شسالفه شفيكم
هشام فز من مكانه وهو يرقص : اقول خلود يايك بعد شوي .. بس الحين لازم اودي البطاقة حق الحبايب
خالد وهو موقادر يتحجى : تعال يالمينون وين رايح ؟
ريم يات حق خالد : وراسك تقولي هالميون شسالفته
خالد وهو يضحك : مافي سالفه مينون بس
ريم : وانتا ليش تضحك ؟
خالد : هههههه ماكو شي
ريم : الحمدلله والشكر .. اللي يثبت علينا العقل .. اثنين ميانين .. يله انا رايحه
خالد : الله وياج ههه

ريم وهي تركب سيارة حصة اختها
حصة : ساعه انطرج شتسوين
ريم وههي تضحك : اخوج المينون وولد عمج
حصة بنبره ضبق : وهشام شيسوي هالحزة عند خالد مو رفضوا اهله ومايبونه
ريم بنبره صارمة : اهله اللي تقولين عنهم عمج ومرت عمج .. والزواج نصيب ياحصه
حصة : اييه هذا يزانا اللي نبي عيالنا ماياخذون من بنات غير بناتنا .. صرنا احنا الغلطانين
ريم : مو غلط بس مافي شي بالغصب ..
حصه باستغراب : وانتي ليش تدافعين عنهم جذي ؟ والله طلعلج صوت ياريم
ريم : حصه الله يهداج وانا شقلت .. بس انتوا المفروض تهدون ابوي مو تزيدون النار حطب ..
حصه : اووف خلص خلص .. سكري الموضوع
ريم : مابي اسكره الين ماتقولييلي مقتنعه باللي قلته ولا لا
حصه : وممكن انتي تقوليلي خالد اخوج شفيه عشان يرفضونه .. وبنت خالتي سلوى شفيها بعد ؟
ريم : مافيهم شي بس مافي شي بالغصب
حصه : اهما مايبون ياخذون منا وبس .. هذا كل شي
ريم : لاتقولين جذي حرام عليج .. لو مايبون جان ماشفتي عمي بوراشد يحرم راشد من الدراسه ويطرده من البيت الين ماتدخل ابوي وخلاه يكمل دراسته بره بعيد عن ابوه .. وجان بعد ماقال لابوي ان نور موافقه من غير مايسألها
حصه بصدمه : عمي ؟
ريم : اييه عمي .. ياحصه كلشي في هالدنيا نصيب .. واذا الله كاتب نور لخالد بيتكون له .. مانبي نقطع بعضنا بعض احنا مالنا غير بعض .. كفايه السنين اللي مرت واحنا بعيدين عن بيت عمي .. لاتكررون هالشي مرة ثانيه
حصه : ريم .. من وين متعلمه كل هذا .. اسلوبج وحجيج متغير وايد .. والله كبرتي ياريم
ريم بابتسامه : مشعل علمني اشيا كثيرة .. بس اهم شي انتي تكونين مقتنعه باللي قلته لانج تقدرين تأثير على فاطمه وابوي
حصه : زين
ريم : شنو زين ؟ قوليلي انا مقتنعه باللي قلتيه
حصه : ههههه مقتنعه خلص كليتيني
ريم : هه .. زين الحمدلله
حصه : ترى وصلنا ماتبين تنزلين تقسين فستانج ؟
ريم : والله ؟؟ ماانتبهت
نزلوا من السيارة .. وحصه تفكربكلام ريم .. كل اللي قالته اقنعها معقوله زواج ريم من مشعل غيرها جذي .. ريم قبل ماتتزوج ماكان لها راي .. كانت تسمع شوري .. حتى فاطمه بعد ماتزوجت ماتغيرت كثر ريم .. الله يكملج بعقلج

في سيارة هشام
حط الكرت على الكرسي اللي يمه بالسيارة وشغل اغنيه سود العيون حقت عيضة .. وهو يطالع الكرت وميت من الوناسه ويقول بقلبه .. هيين يانورو ماتقولين انه الحبايب عندج اليوم ..
طلع ورقه وقلم من درج السيارة وفكر يكتب لها شي ويحطه داخل الكرت .. لكن بعدين تردد ورجع القلم مكانه وفكر انه يكون عاقل اليوم ومايننها مع انه كان ميت يطرفرها كالعاده .. بس خاف انها تزعل هالمرة صج
هشام بقلبه : ع لله اقدر امسك روحي لما اشوفها .. وربي هالبنت يننتني

في بيت بوراشد
بشاير : يابعد قلبي نور كل هذا صايرلج وانا ماادري
نور : خذلني يابشاير .. بهالسهوله يتخلى عني
بشاير : بس بيني وبينج .. أي واحد بيكون مكانه بيحتار بين قلبه وبين ابوه
نور بصرامه : ماله عذر ومافي شي يشفع له على اللي سواه .. ماعاد له مكان بقلبي
بشاير : من صجج تتحجين ؟
نور : على كثر ماكنت احبه .. على كثر مااكرهه الحين
بشاير بصدمه .. اول مرة تشوف نور تتحجى جذي : نور .. انتي بس للحينج تحت تأثير الصدمه عشان جذي هالحجي يطلع منج .. بقولج شي .. انتي للحين تحبينه وهذا كله غضب على اللي سواه فيج .. انا مابيج تعيشين على ذكراه بس ابيج تنسينه او حتى تتناسينه وتبدين حياه يديده
نور : ماعاد لي حياه ..
بشاير : لاتقولين جذي .. ان شالله بتنسينه وتبدين حياة يديده
ورن تلفون نور على مسج فتحته وكان من عبدالله
(( سامحيني عن خطاي وعن جروحي .. واعذري قلبن صار لعبة بيدين القدر ))
بشاير : للحين يدزلج مسجات
نور : ويدق باليوم اكثر مرة .. بس انا ماارد عليه
بشاير : زين تسوين .. اهوا بيكون لغيرج الحين .. حاولي تنسينه نور
نور آلمتها هالكلمه وادمعت عيونها : بيكون لغيري ..!!
بشاير : اسفه اذا جرحتج نور .. بس هذي الحقيقه
نور هني انفجرت بجي وارتمت بحظن بشاير : آآآآه يابشاير .. ليتني اقدر انساه واكرهه ليتني
بشاير اللي كانت متأكده من شعور نور : معليه حبيبتي .. ابجي وريحي روحج .. الايام بتنسيج ياه
بس بس مابي هالدموع .. رفعي راسج وامسحي كل قطرة حزن مليانه هالعيون
وشوي شوي حاولت بشاير تطلع نور من جو الحزن اللي للحينها عايشه فيه

وصل هشام البيت
هشام : روز .. روز..!!
روز : نعم بابا
هشام : ماما هني ؟
روز : لا ماما روح
هشام : نور وينها
روز : اكو في غرفه مع صديق مال اهيا
هشام : فديت صديك مال اهيا والله
روز : سنو قول بابا ؟
هشام : اقول سويلي عصير
روز : زين بابا

واتجهه هشام لوين ماغرفة نور كانت وطق الباب
نور : منو ؟
هشام وهو وده يشوف ويه بشاير لما يقول اسمه : هشام
نور : هشام ؟ انتا شيايبك ؟
هشام : اكو اخت تقول لاخوها شايبك .. ممكن اخش ؟
نور : هههه لا مش ممكن عندي زوار
هشام ماقدر يمسك روحها : عارفين منو عندج شفنا سيارتهم بره
بشاير بصوت واطي : نور واللي سلمج انا بروح .. اكيد الحين بيفشش تواير سيارتي ..
هشام : نور فتحي الباب زين
نور فتحت الباب شوي : شتبي ؟
هشام : هذا الكرت عطيه حق الجياكر اللي داخل
بشاير : اووووف .. شووووفييييه
هشام : هه قوليلهم لا يوون العرس من غير مكياج عشان لاتخرع المعازيم
نور هني ضحكت وهي تدزه بره : ييب الكرت واطلع بره يالدب .. صج ماتستحي
هشام: لا لا والله اضحك .. بشور والله اضحك
نور بصدمه : هيي شنو بشور .. مطيح الميانه انتا .. عيب عليك
هشام استحي مايدري شلون طلعت هالكلمه منه : اسف ماكنت اقصد .. يله انا ماشي
بشاير كانت منصدمه .. ونور فيها الضحكه بس تحاول تبين انها معصبه عليه
نور : والله زفيته لاتعصبين
بشاير : مو معصبه
نور : اووو .. اول مره ؟
بشاير : عادي .. يله كملي شنو كنا نقول
نور : سبحان مغير الاحوال .. العاده تشبين نار من هشوم .. شسالفه اليوم
بشاير وهي تضحك : ماهمني .. يله كملي
هشام طلع وهو منحرج .. اووف انا ليش جذي مااعرف امسك روحي .. فشله اكيد تضايقت .. شنو بشور ..!! لاهي بنت خالتي ولا شي .. .. اهيا بس .. غاليه علي حيل
طلع من البيت ورجع لخالد وهو يقوله علي صارله وخالد ميت من الضحك ..: والله انتا نكته نكته .. فلم ماصار ه
هشام : اووو انا مااخذ منك غير الضحك والتطنز
خالد : قلعتك احسن .. والله اكو واحد يسوي سواتك .. ممكن اعرف انتا ليش تسوي معاها جذي ؟
هشام : ماتصدقني اذا قلتلك استانس اطفرها .. انتا لوتشوف شكلها واهيا معصبه والله تموت من الضحك
خالد : بس جذي ؟
هشام : ماادري .. احس بمتعه لما تكون اهيا موجوده
خالد : ههههههه
هشام : خلود اووف ياملقك والله اتكم جد
خالد بضحك : وبعد ؟
هشام : احبها
خالد قام يضحك اكثر : ه
هشام : اوو انا اقوم اروح بيتنا احسن
خالد وهو حاط ايده على بطنه : حسبي الله على ابليسك هشوم .. والله قمت تحب
هشام : ليش شايفني بدون قلب ؟
خالد : لا بس اخر واحد توقعته يحب انتا
هشام : هههه حتى انا .. عيل انا ويهي ويه حب .. بس شكلي طحت ومحدش سما علي
خالد : عيل تحبها هاا ؟
هشام بتنهيده : أي والله
خالد : زين وبعدين ؟
هشام : شنو يعني وبعدين ؟
خالد : يعني اهيا ماتحبك .. شنو يفيد ؟
هشام : منو قال ؟
خالد : انتا قلت اهيا قالتلك جذي
هشام : ماعليك دلع بنات اسألني انا
خالد : هههههه ... زين وشنو ناوي تخطبها يعني ؟
هشام : من صجك ؟ وين اخطبها وانا باجيلي سنه على التخرج تبي ابوي يذبحني
خالد : زين عيل خل البنت بحالها وبعد ماتخرج اخطبها دامك تحبها
هشام : تتوقع توافق ؟
خالد : مااعتقد
هشام اللي كفخ خالد بالكوشيه : مالت عليك زيين
خالد : وانا صاج .. على البلاوي اللي سويتها فيها ياي تقول باخطبها .. والله لو انا مكانها احذفك بالطماط بره السكه
هشام اللي ضاق خلقه : زين شسوي ؟
خالد : مو تقول اهيا رفيجة نور ؟
هشام : ايه
خالد : خلص خل اختك تسألها
هشام : زين بس انا اخاف البنت تطير من ايدي ..!!
خالد : مم خلني افكر شوي
هشام : يله ياابو الافكار ..
خالد : شوف روح قول لامك انك تبي تخطبها مجرد خطبه وعقب ماتتخرج تملجون واذا وافقت قول لاختك تسألها عنك
هشام : لا اخاف اقول لامي وعقب تقول لابوي ويسويلي سالفه انتا بعدك صغير ومدري ايش
خالد : ومنوا قال انتا صغير ..!!
هشام : لا دخيل قلبك .. دورلي حل ثاني
خالد : زين ليش ماتقول لاخوك راشد .. اهوا بيتفهم اكثر
هشام : صح .. انا ليش مافكرت فيه
خالد : هشوم ليش راشد مايفكر يتزوج ؟
هشام : والله ماادري بس اتوقع امي ماراح تخليه .. اكيد بتحن عليه على هالموضوع
خالد : زين واهوا شلون تخرج من الطب بخمس سنين ؟
هشام : اهوا تخرج من الكليه البريطانيه بخمس سنين من غير سنه التدريب المقررة .. وسوا انتداب لشهادته بحيث ياخذ سنه التدريب بالكويت ..
خالد : اهاا .. يعني اهوا الحين شبهه متخرج ؟
هشام : ايي .. الحين خلنا بموضوعي
خالد : ههه والله صرت تحب ياهشوم
هشام وهو يغمز لخالد : والله غيري مو احسن مني
خالد وبنظره منكسرة واكتفى بابتسامه
هشام حس انه ضايق خالد بكلامه : خلود والله اتغشمر معاك ماقصدت
خالد : معليه هشوم .. ولا يهمك
هشام : زين ترى انا بنام بيتكم .. يعني خابر الواحد لاصار عنده ضيف ييبله فراش .. مخده .. شي ينام عليه
خالد : هههههههه .. زين يله قايم ايبلك . شغل الفلم اللي بالجيس توني يايبه ترى
هشام : اوكي

في بيت بوراشد
نور : يله يما تبين شي ؟
ام راشد : اخذتي كلشي تحتاجينه ؟
نور : أي يما .. يله راشد ينطرني بالسيارة مع السلامه

طلعت نور مع راشد بالسيارة متجهين الى الشاليه وقرروا في البدايه يقعدون اسبوع لكن راشد ا عازم عايلة عيسى رفيجه على الغدا ببيتهم بعد ثلاث ايام ونور بتشوف فستان عرس ريم المقرر يتم الخميس الياي فاتفقوا يتمون ثلاث ايام بس

في سيارة راشد البي ام دبليو
شغل راشد اغنيه انجليزيه
ونور ماعلقت ..
راشد : اول مرة ماتمدين ايدج الطويله ووتحطينه على الاف ام
نور كانت سرحانه وماترد عليه
راشد : نور ..؟
نور : هلا .. هلا راشد سوري ماسمعتك تناديني ؟
راشد قام وغير الاغنيه وحطه على الاف ام وصدفه كانت اغنيه الاماكن لمحمد عبدو ..
نور ماكانت تبي أي شي يذكرها بعبدالله .. حست بالام والقهر والدموع .. حست انه خذلها بس ماتدري ليش للحين تحس انها تحبه .. صارت تكرر اكرهك بقلها وهي مغمضه عيونها الين ماقال بونورة (( كل شي فيني يذكري بشي .. حتى صوتي وضحكتي لك فيها شي )) ومن غير لاتحس قامت وسكرت الرادوا
راشد : ليييش خابرج تحبين اغاني محمد عبدو
نور : مااحب هالاغنيه
راشد : نور .. احنا رايحين الشاليه عشان نغير جو .. مانبي نرجع بويه حزين وعين مليانه دموع .. ماني عارف سبب ضيقج واذا انتي ماتبين تقوليلي ماراح اغصبج .. بس ابيج تريحين اعصابج ..
نور بقلبها ماتدري شلون راشد يحس فيها اهوا من بين هشام وفرح وحتى امها : ان شالله
راشد : وانا بعد ابي اغير جو
نور : انتا توك راجع من بره .. مامداك تزهق وتمل
راشد : تصدقين ماادري .. بس تمنيت لو اني ماتخرجت
نور : تحب دراستك رشود ؟
راشد : المسأله مو مسأله احب دراستي ولا لا .. المسأله اكبر من جذي
نور : شنو ؟
راشد : شلج عاد بعوار الراس .. احنا رايحين نغير جو .. بس هاا نبي نفرفش ونرد
نور : ههههههه زين
يله الحين ابي اغنيه على ذوقج .. حطي شي عدل ..
نور بفرح : هههه زيين ممم هذي حلوة
وحطت اغنيه ياغايب لفضل شاكر
وقعدوا يسولفون الين ماوصلوا الشاليه بلييل متأخر راشد راح ينام بس نور ماياها النوم ونزلت البحر شوي

الدمام
بيت بوعبدالله
المجلس
بوعبدالله : شلون يعني نأجل الملكه الين يوم الاثنين ؟
فراس : عرس مشعل الخميس الجاي وسارة تقول لوتأجلون الملكه الين يوم الاثنين لانها ماتقدر تجي
بوعبدالله : طيب انا بكلم بوضاحي اليوم مو مشكله ..
فراس : بس يبا لازم نسأل الطيب اذا تقدر تسافر معنا ولا لا
بوعبدالله : والله انا ماودي تدري تعبان ومب زي اول بس بوخالد حرص الا اجي .. وبعد علي رجل اختك
فراس : كلشي يعتمد على اللي يقوله الطبيب اذا قال مافي خطورة .. نروح يومين وعقبها نجي عشان الغسيل
بوعبدالله : والله هالدكاترة مايفهمون شي انا اقول يومين مابيضروني وانا ابوك
فراس : الا يضرون .. ولا شرايك عبدالله
عبدالله ماكان معاهم : بشنو ؟
فراس : باللي يقوله ابوك ؟
عبدالله : وش قال ابوي
بوعبدالله عصب : انت بس لو تترك هالتدخين بتعرف وش نقول وش مانقول .. شوف وجهك وش شار فيه .. هذا وجهه واحد بيعرس بعد كمن يوم
عبدالله بعيون تخبي الكثير وراها : سويتوا اللي تبونه .. خلوني انا بحالي الحين
بوعبدالله : حسبي الله ونعم الوكيل ..
فراس : عبدالله .. بتجي معانا الكويت عشان عرس مشعل ؟
عبدالله فز قلبه يوم سمع الكويت .. اذا راح يعني بيشوف هشام وخالد وبوراشد وكلها وجوه بتذكره بنور زياده وهو مافيه .. راح يتعب اكثر
عبدلله : مااعتقد شكلي تعبان وماراح اجي
فراس : ليه عاد .. علي بيزعل اذا درى
عبدالله طلع له عذر : عندي عمل مقدر
فراس على راحتك
عبدالله قام من عندهم وراح لربعه في الاستراحه يكمل سهرته هناك

في الشاليه
نور قاعدة على البحر وتسمع صوته اللي كان ينادي كل جزء فيها ويحي ذكريات ماكان في بالها انها تحييها
كانت ماسكه نفس المحارة اللي عطاها ياها عبدالله .. وجلست على نفس الكرسي اللي خذتها منه .. تذكرت يوم يقولها نزلي في لج مفاجأة اهداء لج من قلبي ..
قعدت تشوف المحارة وشنو مكتوب فيها .. ((أحبك يانور القمر ))
قعدت تبجي الين ماملت المحارة بدموعها ..

وفي الجانب الاخر
عبدالله كانت نور مستحوذه تفكيره .. قاعد مع ربعه لكن مو معاهم
فكر لو انه الحين خطب نور او ملج عليها بتكون جيته هذي احلى ايامه ..
تنهد تنهيده زادت الام قلبه وصدره على كثر ماهو متألم
طلع بره الاستراحه وهومتضايق ودز لها مسج

في غيابك هل دمعي ..والليالي موجعه*** منهو غيرك في حياتي ..ترخص لعينه الدموع
يا حبيبي لوبكيتك ..ما بكيتك من سعه***ضاقت وساع الفيافي ..والزمن عيا يطوع
بح صوتي ينشدك.. كان ودك تسمعه***ويشهد الله حرف اسمك ناقشه بين الضلوع
تاهت خطاي بعدك ..والجهات الاربعه***في بعادك لا مكان ولا وطن ..والزمن جرحه يلوع
الليالي اتعبتني..في سهرها مفزعه***لا رحمني بردها القاسي..ولا فادت هالشموع
يا حبيبي هذا قلبي بين ايدينك اودعه***هذا قلبي لك تعنى ..ينشد بحضنك هجوع
هذا قلبي من خفوقي لو بغيته انزعه*** كبريائه لك تعنى ..يحتري منك الرجوع

رن تلفون نور على مسج .. وكان هالمسج من عبدالله
قرت المسج نور واغرقت عيونها الدموع والحزن .. ودزتله

حبيبي والجروح اللي سببها ليلة الفرقا*** ضما يدها الوصال اليا ظما المحروم حرمانه
حبيبي لو يسامحك البحر وتبيحك الغرقى*** أنا ما اسامحك لو لامني ملحه ومرجانه

ورمت المحارة من ايدها في البحر .. ودخلت الشاليه وهي تمسح اخر دموعها اللي بللت ويهها الابيض


في الشاليه اليوم الثاني
الساعه 8 صباحا
راشد قعد من النوم ويحس بنشاط غريب .. قرر ان ينزل المطبخ التحضيري ويزهب أي شغلة خفيفة له ولنور وعقب بينزل لحمام السباحه
راشد وهو يحرك البيض من على النار ويغني اغنية انجليزيه ومستغرب من هالنشاط والراحه اللي يحس فيهم ..
يكلم روحه : اروح اقعد نوروه تتريق معاي
شوي ولا نور نازله المطبخ عنده : كاني كاني قاعده . . صباح الخير
راشد وهو يشوف ويه نور بصدمه : شفيه ويهج ؟
نور : مافي شي .. ليش ؟
راشد : متى نمتي امس ؟
نور بعيون تعبانه : مانمت
راشد قرب من نور اكثر : ليش ؟
نور بارتباك .. شنو تقوله .. : ماياني نوم ..
راشد : نور انتي تعبانه .. !! تشتكين من شي ؟ يعورج شي ؟
نور : اووو ياراشد زهقتني من كثر ماتسألني .. مافيني شي .. خلص
راشد : زين عيل الحين تتريقين معاي مثل العالم والناس .. وعقب بنزل حمام السباحه وانتي بعد بتنزلين
نور: هههه انتا مسوي ريوق ؟
راشد وهو ماسك البيضه بيدينه : اييي شنو مو عاجبج .. ترى اخوج احسن طباخ في الشرق الاوسط
نور ضحكت والتفتت تبي تروح
بس راشد مسكها من شعرها وهي ماشيه من ورى
نور : آآآآآآآآآآآي رشووووود شعري
راشد : انا مو قلتلج بتتريقين معاي .. وين رايحه ؟
نور : مومشتهيه
راشد : غصب طيب بتاكلن .. نور شقلنا احنا ؟
نور اللي ودها ترجع مثل اول وتحاول تغصب روحها : زين

في بيت بوراشد
ام راشد قاعده تتابع المسلسل القطري عندما تغني الزهور
فرح نايمه على ريول امها ومتابعه معاها
هشام داش الصاله
هشام : اوووف يما هذي بنتج وينها عيزت وانا ادق عليها ماترد علي ..
ام راشد : دق على رشود
هشام : رشود بعد مايرد
ام راشد : تلقاهم نايمين او نازلين البحر
هشام : اوو مو وقته كلش
فرح : وانتا شبغيت من نور ؟
هشام : عن اللقافه انتي ..مالج شغل ؟
ام راشد : لاتصرخ على فروحه حبيبتي .. هذي محد يرفع صوته عليها
فرح وهي مستانسه تحر هشام
هشام : ياربي تعيني .. والله والله مو لايق
ام راشد : شنو اللي مو لايق ؟
هشام : الدلع على الجياكر
فرح قامت من ريول امها وهي تطق هشام بالريموت اللي بيدها
ام راشد : زين لك جذي .. لاخليتونا نتابع المسلسل وازعجتونا .. وبعدين معاكم ؟
فرح : يما شوفيه ليش يقول جيكره ؟
ام راشد : اوووف فروح اخوج يتغشمر بس فكيني خل نشوف
هشام : يمااا ولي يسلمج دقي على نور يمكن ترد عليج
ام راشد التفتت لهشام : صج انتا شتبي فيها . مو كل يوم اهيا بويهك ماصارت عزيزة الا الحين
هشام : بغيتها بموضوع
ام راشد : موضوع شنو ؟
هشام : بش بش .. اا لا اقصد شب شب .. لا ويي انا شقاعد اقول
ام راشد : شتخربط انتا ؟
هشام : فرحوا سكري اذونج .. يما امم انا بسألج سؤال ممكن ؟
ام راشد : بعد المسلسل
هشام : يماااا
ام راشد وهي تقصر على التلفزيون : اووف قول شبغيت ؟
هشام : اممم .. يعني .. انا لو طلبت منكم تخطبولي .. بترضون ؟
ام راشد : هاا ؟
فرح تضحك
هشام يكلم فرح : وانتي ليش تضحكين يالدلوعه هاا .. في شي يضحك ؟
ام راشد : هشوم طوفت علي المسلسل عشان سوالفك البايخه
هشام : يما من صجي اتحجى .. مم يعني انتي شرايج؟
ام راشد : والله تتكلم جد ؟
هشام بتردد خايف من ردة الفعل : أي
ام راشد : والله ماادري شقولك .. ودراستك ؟
هشام : اول تتوقعين ابوي يوافق ؟
ام راشد : تبي الصج .. مااعتقد .. رشود اخوك للحينه ماتزوج وبعدين انتا بعد باجيلك سنه على ماتتتخرج .. توك صغير وانا امك
هشام : بس خطبه يما وبعد التخرج اتزوج
ام راشد : والله ماادري .. بس راشد ؟
هشام : شفيه راشد ؟
ام راشد : يعني ابوك ماراح يرضى يخطبلك واخوك العود للحينه ماتزوج
هشام : يي رشود خلوه علي .. انا بقنعه
ام راشد : على ايدك .. لاني شايفتله ذيج البنت السنعه بس خل يوافق
هشام وهو رافع ايده بشكل مضحك : يااااارب
ام راشد : هشووووم ماني خابرتك مستعيل على الزواج .. ماكان هذا كلامك قبل جم شهر
هشام : مو مني .. من هالمينونه اللي هبلت فيني
ام راشد : منو ؟.
هشام : شنو منو ؟؟ .. هاا .. ماقلت شي انا .. شفيج الله يهداج ياام راشد كبرتي وصرتي تتخيلين اشيا وكلام بعد
ام راشد : هشووووم وويعه
هشام : يماا .. لاتقولين حق ابوي زين .. اخاف يعفس المخططات
ام راشد : هههههه زين يله فارج الحين .. خلني الحق على الباجي .. فرووح شنو صار بزهور ؟
هشام : افاا عليج .. مو بس افارج الا اذلف بعد ..
هذي احلى بوسه على راس احلى ام في الدنيا .. يله مامي انا ماشي
ام راشد : وين بتروح ؟
هشام : بروح النادي .. المدرب اليوم بيقول اسامي اللاعبين اللي راح يلعبون مع المنتخب
فرح : الله .. يعني انتا بتلعب مع المنتخب هالسنه
هشام : قولي ان شالله
ام راشد : وخالد معاك بعد
هشام : اكيييد
ام راشد : زين يما الله يوفقكم .. لاتتأخر
هشام : انا ماراح اتأخر .. احم .. بس يعني انتي لاتنسين موضوعي
ام راشد : ان شالله
هشام : يله فمان الله
ام راشد : فمان الباري

في بيت بوخالد
الساعه 5 العصر
حصة : ريوم شنو باقيلج الحين ؟
ريم : ماادري .. اعتقد مابقى شي
حصه : حجزتي الكوشه والدي جي ؟
ريم : أي امس انا وفاطمه رحنا
حصه : وزعتي كروت العرس كلها ؟
ريم : أي مابقى غير اهل خالتي ام راشد
حصه : ترى برنامج العروس يبدى باجر مو تنسين ؟
ريم : حصه ميصيرنأجله الين عقب باجر ؟
حصه : ليش ؟
ريم : حابه باجر اعزم رفيجاتي ونطلع نتعشى بمطعم كلنا .. تدرين مابقى الا ايام وودي اتم مع رفيجاتي شوي
حصه ابتسمت : خلص على راحتج
ريم : صج ؟
حصه : ايي صج .. افاا اللي تامر فيه عروستنا بنسويه
ريم : زين عيل خل ادق عليهم وبدق بعد على نور اخبرها .. يااي ونااسه
قامت ريم ودقت على رفيجاتها كلهم وعقب دقت على نور
ريم : الو
نور : هلا هلا بالعروس ..
ريم : هلا فيج يالغلا .. نوروه انتي وينح ؟
نور : انا بالشاليه
ريم باستغراب : شتسوين ؟
نور : ماكو انا وراشد قلنا نقعد شوي ونغير جو
ريم : ومتى بترجعين ؟
نور : باجر لاني بشوف فستاني ماادري عنه
ريم : خوش .. عيل باجر تيين بيتنا العصر لاني مسويه يمعه انا ورفيجاتي وعقب بنطلع نتعشى بمطعم كلنا
نور : بس فشله مااعرف احد
ريم : عادي تتعرفين عليهم .. خوش بنات .. وبعدين انا ابيج وياي
نور : انتي تامريني .. جم ريم عندنا احنا
ريم بغرور : وحده ههههههه
نور : هه
ريم : مو تنسين نوروه .. وقولي حق فرح بعد
نور : ان شالله
ريم : يله مع السلامه
نور : مع السلامه

سكرت نور من ريم وراشد يمها
راشد : تدرين جم مرة داق علي هشوم .. خمس مرات
نور : وانا بعد داق علي .. ماادري شيبي .. تدق عليه انتا ؟
راشد : اوكي ..
ويدق على هشام بس مايرد
راشد : مايرد .. دقي عليه انتي .. انا بروح مركز سلطان بييب شيبس وبيبسي وجلكسي وجم شغله .. لان معاي بالسيارة فلم يايبه بوريج ياه انما ايه فلم مو طبيعي
نور : لاتقولي طق وتكفخ وبوكسات
راشد : لا شغله تحبينها حييل
نور : لاتقولي فلم شاروخ اليديد
راشد : هههههههه .. عدل
نور قامت تناقز من الوناسه : وناااااااااااسه
راشد بس هاا يقولون يبجي .. بيبلج علب كلينكس هههه
نور : زين لاتطول .. ويبلي معاك عصير
راشد بقلبه مستانس لان نور مرتاحه وييتها الشاليه ردتها لحالها قبل .. وهالشي خلاه يرتاح من صوب نور



في النادي
خالد : الحين انتا ليش زعلان ؟
هشام : وتسألني ليش خلود .. ليش ماقلتلي ؟
خالد : الصراحه .. انا ادري ان قلتلك بتعفس كلشي وانا ابيهم ياخذونك ضمن المنتخب
هشام : وانتا ماتقدر تاخذ الدورة الا الحين ؟
خالد : حاولت هشووم والله .. بس وقت الدورة ثلاث اشهر .. ومااقدر اغير الوقت على كيفي
هشام بضيق : خلص انا بعد بروح للمدرب الحين وبعتذرله .. خل يختار لاعب غيري
خالد : ينييت انتا ؟ .. تدري ان هذا كان حلمي وحلمك من زمان هشووم .. لاتخرب كلشي
هشام : بس انتا مو معاي
خالد : وجودك انتا بالمنتخب كافي .. جني انا هناك
هشام وهو يحظن خالد : والله راح توحشني بالدب .. انطر بس تخلص المباريات بييك على طول
خالد : ه .. بتيي حقي ولا حق الشقر اللي هناك
هشام : هههههههه اكييد حق الشقر .. عيل عشان طلتك البهيه
خالد : مالت علييك
هشام : ومتى بتسافر ؟
خالد : الدورة بتبدى مع الدوامات ومدتها ثلاث اشهر راح اتم في لندن في المعسكرات وان شالله مااطول
هشام اكتفى بابتسامه ومن داخله زعلان لانه خالد ماراح يكون ضمن فريق المنتخب .. هالشي كان حلم خالد وحلمه من يوم اهما صغار ولما تحقق وصار قريب طلعتله هالدورة
خالد : هشوووم عاد هالله هالله بالاقوال السنعه .. بيض الويه
هشام : الله كريم
خالد : انا بتابعك من هناك وادق عليك عقب كل مباراة ان شالله
هشام : اووف خلص لاتييب طاري السفر الحين .. امش خل نغير ملابسنا ونطلع شوي
خالد : هههههه ياابو الاحساس انتا .. زيين يلله مشينا

في الشاليه
الساعه 12 بلليل
راشد : هههههههه نوروه خلص ترى الفلم خلص من ساعه وانتي للحين متأثرة وتبجين
نور : اهي حراام كسر خاطري .. لاتييب افلام تبجي رجاءا
راشد : ه .. زين
رن تلفون راشد
راشد : اوو توه يدق هشووم .. وين كان هذا نايم ..!!
راشد : الو
هشام : هلا راشد
راشد يعيب عليه : هلا هشام
هشام : بغيت شي ؟
راشد : انتا اللي مكسر تلفوني وتلفون نور .. ماادري عنك انتا شبغيت
هشام : لاخلص ولاشي بعدين
راشد : شنو بعدين .. شفيك انتا بعد ؟
هشام : متضايق رشود
راشد : حشى .. شفيكم انتوا ؟
هشام : .....
راشد : زين انتا وينك الحين ؟
هشام : بالطريج رايح البيت
راشد : زين كمل طريجك الين الشاليه .. تعال وقولي شفيك
هشام : انتوا قاعدين ؟
راشد : ايه باجر الصبح بنرد ..
هشام : زين عيل بخبر امي وايي
راشد : لحظة .. مر البيت ييب لك ملابس
هشام : وااي صج نحييس .. شنو حركات الانجليز هذي .. قولي اعطيك بجامه من عندي مالي خلق ارد البيت
راشد : ههههههههه
هشام ابتسم : زهبلي بجامتك .. يله باي

نور تكلم راشد : بيي الحين ؟
راشد : yes
نور : ليش شفيه ؟
راشد : وانا ادري .. كل واحد فيكم شايل هموم ومتاضيق وانا صاير مكتب الاستشارات
نور : وانتا مالك هموم ؟
راشد ناظرها بعين جهلت نور اللي بداخلها : همي انكم تعيشون احسن مني
نور : رشوود .. مافكرت تتزوج ؟
راشد : بل .. لاتفاولين الله يخليج .. من احد يبيبلي طاري الزواج اتذكر سلوى
نور : ههههه تدري انها تزوجت ؟
راشد : صج .. الحمدلله الله رحم حالي
نور : .. وانتا بعد لازم تتزوج
راشد : لا انا خلوني بعييد .. جذي احسن
نور : راشد .. معليه اسألك سؤال بس تجاوبني بصراحه
راشد : قولي
نور :ليش انتا وابوي دايما تختلفون
راشد انصدم من سؤال نور ماكان متوقع ان احد ملاحظ هالشي غيره وغير هشام وامه .. اهوا دايما يحاول ان مايختلف مع ابوه يدام خواته عشان ما يي يوم ويسألونه هالسؤال
راشد : مانختلف
نور : احس مرات انك تختلق معاه المشاكل بس عشان تخالفه
راشد : لانور انتي غلطانه .. احيانا الاباء مايفهمون شنو احنا نبي بالضبط .. يفكرونه سلع او العاب يلعبون فيها متى مابغوا ويحركونها مثل مايبون .. واحيانا احنا مانفهم تصرفات اهلنا يشوفونها في مصلحتنا
نور : كلامك متناقض مع افكارك وتصرفاتك .. لو اللي تقوله صح .. جان وافقت على زواجك من سلوى دامك تدري ان هالشي يمكن ابوي يشوفه من مصلحتك ؟
راشد وبنظرة غريبه اول مرة تشوفها نور : سبب رفضي ماكان لاني مابيها اهيا بالذات وبس .. يمكن هالشي كان في البدايه .. بس ..!!
نور : بس شنو ؟
راشد تذكر الموضوع اللي عرفه في ذاك الوقت وانصدم منه وهو اللي كان سبب رفضه : مافي شي .. يله ماتبين تنامين ؟
نور استغربت من راشد شلون سكر على الموضوع : راشد .. شنو السبب الثاني
راشد : نور هالموضوع راح وانتهى خلاص .. يله قومي
نور : مابي بنطر هشوم ..
راشد : على راحتج ..
وقام من الصاله وصعد غرفته وذكريات ذيج الليله كلها يت في باله مشهد مشهد .. وهو يقول بقلبه : شتبيني اقولج يانور .. شقول ..!!

نور تمت بحالها في الصاله تنطر هشام يوصل .. ومستغربه من راشد .. في موضوع اهوا مخبيه وماحد يدري عنه .. اكييد في شي .. شكله وهو يتحجى ويسولف ونظرته وكلامه كلها تدل على ان راشد مو خالي .. خل يي هشوم وكلمه

مرت ربع ساعه ونور متملله وفكرت تدق على بشاير
نور بقلبها : اخاف بشور نايمه هالوقت فشيله خل ادزلها مسج واذا ردت علي دقيت
وقامت دورت مسج مناسب بس مالقت .. واخيرا قررت تلعب معاها شوي وقامت دزتلها
(( لو نايمه عند احد من صديقاتج وشافج اخوها شنو بيقول عنج .. اختاري من 1 الى 12 ))
وبعد ثواني ردت بشاير
(( ان شالله مو بيتكم بس .. 3 ))
نور يوم شافت اختيارها ضحكت وقررت تدق عليها
نور : مبروك ياعروسه
بشاير : الحمدلله والشكر .. نوروه راشد اخوج شنو مشربج هناك .. اخاف سكرانه الناس تقول مسا الخير والاحساس والطيبه .. نوم العوافي .. احلام سعيده .. وانتي تخربطين
نور : ه .. مو مني من الرقم اللي مختارته انتي
بشاير : شنو ؟
نور : رقم 3 اهو (( والله لاخطبها )) ه
بشاير : طالع هذي .. وانتي ليش مستانسه جذي
نور : لانج انتي اللي اخترتي تصيرين مرت اخوي مو انا ههههههه
بشاير : هاااي يحليلج ضحكتيني لو تنطبق السما على الارض ماتصير
نور سمعت صوت الباب : زين عيل حبيت اسمع صوتج بس
بشاير : بعد قلبي والله .. دقي باي وقت
نور : ان شالله .. تصبحين على خير
بشاير : وانتي من اهله .. مع السلامه

هشام : منو هذي اللي تقوليلها تصبحين على خير ؟
نور : مالك شغل .. تعال ابيك بموضوع
هشام : والله انا اللي مخي في الف شغله وشغله .. راشد وينه ؟
نور : بغرفته ..
هشام وهو يغمز حق نور : كنتي تكلمين بشاير
نور : هههه اييه شتبي ؟
هشام : نحييسه جان سلمتي عليها
نور : شكو ..!!
هشام : اووف وين رشود انتي ماتبردين القلب
نور : .. تعال صج باسألك عن راشد
هشام : شفيه ؟
نور قالتله السالفه كلها وشنو صار وشنو رد عليها راشد
هشام ارتبك : ماكو شي .. يعني ماكو شي وبعدين شنو هاللقافه
نور : تعال .. شكلك انتا بعد تعرف .. شسالفه ؟
هشام : هاا .. أي سالفه .. قلنالج ماكو شي عن الطفاقه

وصعد هشام لراشد يكلمه

هشام : رشوود
راشد : هلا كاني هني .. تعال
هشام : انتا شقايل حق نور ؟
راشد : اسكت مابغيت الا روحي
هشام : امسكتني والا تقولي راشد شفيه وشنو السالفه اللي مايبي يقولي ياها
راشد : انا ماادري شلون فلت لساني .. اهيا اسألتني عن علاقتي مع ابوي وبعدين يابت طاري زواجي من سلوى وهني ماعرفت شقول
هشام : حط بالك رشود .. ترى البنات ان دروا بتدري امي .. وبنطيح بمشاكل مالها اول ولا تالي
راشد : زييين .. انتا قولي شفيك ؟
هشام : اسكت .. اليوم اختارني المدرب من اللاعبين اللي تم الموافقه عليهم لفريق المنتخب
راشد : صج والله ؟ .. وهالشي يزعل ؟
هشام بضيق : خالد مو وياي .. طلعتله دوره بلندن
راشد : هههه .. زين من جذي زعلان ؟
هشام قام من عند راشد : رشود انت ماتدري خالد شنو يعني لي .. خالد اخوي وولد عمي وصاحبي وكلشي

راشد حس بالغيرة .. فعلا اهوا ماكان قريب من هشام مثل خالد .. : وانا وين رحت ؟
هشام : موجود .. بس بعد خالد غير
راشد : مثل هالدورات تكون مثل الحوافز للضباط .. يعني هالشي بيكون لصالح خالد والمفروض تفرح له مو تزعل وتتضايق
هشام سكت وماعلق
راشد : ههه بس هذا اللي مضايقك يالدب
هشام : ووفي شي ثاني بعد .. مم انا ناوي اخطبلك
راشد : ههههههههه .. لاياشيخ .. صاير خطابه بعد .. انت شنو بتاع كلو .. بعد سنه بتصير محامي وتلعب كرة .. وطالعلي الحين تخطب حق العالم ههههههههه
هشام : ه ايي اضحك .. شسوي .. قال شحادك على المر .. قال اللي امر منه
راشد : اوو مر .. !!
هشام : الله يسلمك انا ناوي اخطب ..
راشد : هههه ومن والمينونه اللي بتوافق عليك ؟
هشام : خخخخ شدراك انها مينونه ؟ ههه
راشد : الحمدلله والشكر .. ههههههه
هشام : عاد انا قلت حق امي .. وقالتلي ميصير تتزوج قبل اخوك راشد .. وانا قلت حق امي خلي رشود علي
راشد : والحين انتا ياي تقنعني اتزوج ؟
هشام : مااقنعك .. ياي اخبرك ان امي لقتلك بنت وناويه تخطبها لك
راشد : ههههههههه اقول اترك عنك هالموضوع الحين .. وين نور ؟
هشام : انا يااي عشان هالموضوع .. تكفه رشوود قول موافق
راشد : مستحيل
هشام بخيبه : ليييش ..!!
راشد : ماافكر بالزواج
هشام : يعني بتحرم قلبين يحبون بعض من اللقاء .. ياواد ياقاسي
راشد : هههه لحظة لحظة .. قولي منو هذي اول ؟
هشام : هذي الله يسلمك رفيجة نور .. والصراحه انا ابيها رشود تكفه لاتقتل حبنا بعدين يصير حالتي مثل قيس ابن الملوح
راشد : ههههههه بس بس لاتشعر الحين .. خلص انا اكلم امي واقولها تخبطها وانا مو ناوي الحين
هشام بفرح : يعيييييييييش اخوي ههههه
راشد : زين يله فارج الحين خل انام شوي
هشام : وين البجامه بالاول .. ولا تبيني انام بالجينز !!
راشد : ههه افتح الكبت وخذها ..
هشام : اوكي دكتور

طلع هشام وراشد شاغلته امية فكرة وفكرة .. موضوع الزواج هذا وحال هشام ونور .. وذكريات موضوع مر عليه خمس سنين ومايدري شنو التطورات اللي صارت فيه يديده ..حس بالضغط .. كلشي على راسه .. واخيرا استسلم للنوم

الساعه 11 الصبح
راشد يقعد نور : نوروه يلله قومي
نور بنعس : روح قعد هشوم اول
راشد : هشوم بخليه اهوا بيي لاني عيزت وانا اقعده مو راضي يقوم
نور بكسل : زين يلله كاني قايمه
راشد : بسرعه لاتتأخرين

قامت نور سبحت على السريع وغيرت ملابسها ولا تدق عليها فرح
نور : هلا فروحه
فرح : انتوا وينكم .. كللكم بالشاليه ؟
نور : هههه اييه
فرح : زين متى بتيوون
نور : انا وراشد الحين بنرد البيت .. بس هشام نايم اول مايقوم بيي
فرح : وييي انا معتمده على هشووم يودينا
نور : وين ؟
فرح : اليوم بستلم فستاني مال عرس ريم
نور : امبيييييي تعاالي .. انا اليوم بروفتي الاخيرة منو يوديني بعد
فرح : شوفي راشد اذا ماعنده شغل مروني ونروح
نور : ايي صح .. زين يله اقوله وابلغج
فرح : اوكي لاتتأخرون .. بيباي
نور : باي

نزلت نور تحت في الصاله لقت راشد وبيده مفاتيح السيارة ينطرها وهشام نايم في الصاله
نور : ويي هذا شفيه نايم بالصاله
راشد : لا وبعد البجامه اللي خذاها مني مالبسها نايم بالجينز
نور : هشوم طول عمرة عفسه وفوضوي الله يعين اللي بتاخذه
راشد : تعالي صج منورفيجتج هذي اللي يقول بيخطبها
نور طلعت عيونها : يخطبها !!!
راشد : ايي امس يايني ويكلمني انه يبيها ومسوي فيها قيس ههههه
نور وهي تضحك : لايكون بشاير ؟
راشد : والله ماادري عن اسمها بس قالي رفيجتج .. وقاعد يقنعني اوافق اتزوج لان امي قايلتله ماكو زواج قبل اخوك العود
نور : هه والله لو تدري بشاير بتنصدم
راشد : ليش اهيا ماتبيه ؟
نور ماتدري شترد : تصدق ماادري .. اهيا من كثر مااذاها المسكينه تقول تكرهه .. بس الله اعلم بالقلوب
راشد : تكفيين نور شوفي شنو كان يطالع .. الفلم الهندي اللي يبته ذاك اليوم
نور :ههههههههه الحب عامل عمايلوه
راشد : قومي قومي لانتأخر بس
نور : ابي ادق على بشور اقولها

شوي ولا هشام يقوم
هشام : نور تكفيين .. اذا رفضتني لاتقوليلي
نور مخترعه : بسم الله الرحمن الرحيم انتا مو نايم ؟
راشد يضحك : يبي يطمن .. جذي الحب يحرمك من النوم .. والله حالتك ماتسر
هشام : اووف انتوا مو فالحين الا بالطنازه .. وينك ياخلود انتا بس اللي فاهمني
اقول نور .. انتي تتوقعين توافق ؟
نور تستغل الوضع : شوف اذا رضيت اليوم تودينا الخياط بقولك رايها
هشام فز من مكانه : مو بس الخياط .. اوديج القمر اذا تبيين
نور وهي تصفق مستانسه : عاااش هشوووم هههه زين انا بروح البيت الحين باخذ الفاتورة واجهزلي جم شغله وانتا لما تيي نروح
هشام : تامرين نور هانم .. أي اوامر ثانيه
نور : هههه لا تقدر تنصرف

ركبت نور مع راشد وردوا البيت واثنينهم تغيرت افكارهم من هاليومين
نور طلعت من حزنها شوي .. ولو ان عبدالله حاضر في كل خطوة تخطيها وكل نفس تتنفسه لكنها على الاقل قدرت تتخطى حالة الحزن اللي كانت عايشتها
الحب اصبح لها جريمه وماتبي تكررها ولاتخوضها مرة ثانيه بحياتها
راشد موضوع الزواج هذا شاغله .. وصورة شوق مرتبطه بهالموضوع .. ماايدري ليش كل ماطرى هالموضوع على باله ظهر ويه شوق الطفولي والبريئ يدامه .. راشد ماقدر يخبي حقيقه اعجابه بشوق بس يمكن ماوصلت حد الحب .. يمكن هدوءها وحياها شده لصوبها وايد
وبنفس الوقت حس راشد بالمسوؤليه اتجاه خواته واخوانه .. ويمكن حس بالراحه انه نور وهشام الجأوله يوم كانوا متضايقين .. وهالشي خلاه يلوم روحه .. وينه عنهم كل هالسنين .. لا ابو يدري عنهم ويحس فيهم .. وام بروحها تبي من يواسيها على ابوها واخوانها ومرت ابوها
كان الطريج الى البيت فر صه لنور وراشد يفكر كل واحد فيهم بحياته اليديده ويخطط لها

في بيت بوخالد
الصاله كانت مليانه بالبنات
مها وابتساام وهيا ونورة وسعاد واسماء.. رفيجات ريم
نوروفرح
وحصه وفاطمه
مشاعل ومها بنات اخت زوج فاطمة

ريم اتفقت مع الكل انهم يلبسون جينزات وتوبات فيها حركه
ريم كانت لابسه جينز اسود حلو وتوب اسود فيه قصات وسلاسل روعه وفاتحه شعرها الطويل وكان شكلها جنان
نور كانت لابسه جينز فاتح ومشكوك من طرف واحد بالتركواز مع توب تركوازي سمبل ومكياج ناعم ورافعه شعرها بطريقة تلوق على لبسها وكانت ملفته بشكل روعه
البنات الباجي كانوا لابسين حلو .. لكن مشاعل كانت الاجمل بينهم
مشاعل كانت حلوة وناعمه بس ماتقارن بجمال نور الجذاب ..
كانت لابسه جينز ياي على الزيتي مع توب حلو وشعرها كان كستنائي فاتح وملامحها ناعمه

الكل كان فرحان ومستانس .. ونور ريم قبل لايوصولون البنات جهزوا المسجل وتموا البنات بين رقص ووسوالف وكانت القعده ماتنمل
حصه وفاطمه كل شوي يطلون عليهم وفرحانين لريم ..
حصه تكلم فاطمه : ماشالله هذي بنت سميه حماتج .. مملوحه وناعمه
فاطمه : منو مشاعل ولا مها ؟
حصه : اللي لابسه زيتي
فاطمه : تقصدين مشاعل
حصه : شرايج ماتناسب خالد ؟
فاطمة : والله مشاعل خوش بنيه
حصة : جم عمرها ؟
فاطمه : 20 وتوها تشتغل ..
حصة : زيين عيل خل اقول حق خالد اذا له نيه زواج نخطبها له شرايج
فاطمة : الله يسمع منج ان شالله
حصة : بس عاد فرق بينها وبين نور ..
فاطمة : نور ماشالله عليها كاملة .. شوفيها شلون طالعه من بين كل البنات تقولين قمر
حصه : ومشاعل بعد ماعليها زود ..
فاطمة : صاجه .. وان شالله تكون من نصيب خلود
حصة : ان شالله ..

في الصاله
كان الفرح عام المكان والكل يرقص ومستانيس .. باختصار كانت القعده حلوة ونور اختلطت مع البنات بسرعه واهما حبوها
ريم : بنات يله كل وحده تلبس عباتها بنطلع الحين عشان نرد مبجر مانبي نتأخر
قاموا البنات يلبسون وريم دخلت تاخذ عباتها
قامت اسماء بحكم انها الجريئه بينهم وقالت
اسماء : بنات عرس ريووم يوم الخميس .. لازم نسوي لها مفاجأة شرايكم ؟
البنات كلهم وافقوا على كلامها ..
سعاد : شرايكم نيبلها كيكه
ابتسام : لا فكرة قديمه نبي شي يديد
نور : بنات .. انا في بالي فكرة بقولها لكم
اسماء : قوولي نور
نور قالت لهم الفكرة وراقتلهم ووصت كل وحده فيهم تلتقط احلى صوة لريم خلال هالقعده من غير ماتحس عليهم
اسماء : زين ومنو بينفذ الفكرة عقب
نور : ماعليكم انا اعرف رفيجتي شاطره بهالسوالف .. اقولها تسويلنا ياه
هيا : صار عييل ..
اسماء : شششش ياات ريم
ووصلت ريم والجيمع لبس وطلعوا بثلاث سيارات
سيارة ابتسام واسماء وفاطمة اخت ريم
وصلوا المطعم وكانت احلى قعده .. تعشوا واستانسوا وكانت ريم حاسه انها بتفقد هالقعده ويعز عليها فراقهم
اسماء : بنات قبل لاتروحون بيوتكم والمطعم فاضي خلونا نلعب لعبه على السريع
ريم : يله قولي
اسماء : كل وحده تسأل الثانيه سؤال او تطلب منها طلب والثاينه لازم تنفذة واذا مانفذته عقابها ترقص مصري على اغنيه خليجيه يوم العرس
ريم : ههههههه خوش خوش .. ان شالله مااطلع انا بس
اسماء : بما انج العروس .. لازم نبدى فيج . . نبيج تنزلين من تحت الطاوله وتطلعين من الجهه الثانيه
ريم : يالنحيييسه هيييين يااسوم .. تشوفين اذا زوجتج اخوي
اسماء : لادخيل قلبج كلش ولا هالشي .. خلص هوونا
الجميع : ههههه
ريم : بسويها ترى سهله بس راقبولي المكان لحد يشوفني
وتموا يلعبون وهم مستانسين .. وراح الوقت واهم مو حاسين فيه
رجعوا البيت ونور ردت مع ريم بيتهم لان اخوها هناك
ريم : نور لاتنسين البطاقات ملوت اهل امج
نور : اوكي .. يله تامريني على شي ؟
ريم : لا ولا شي سلامتج ..
نور : يله تصبحين على خير

طلعت نور مع هشام للبيت اماريم فماباجي على عرسها غير ثلاث ايام يادوب تقضيهم بين برنامج العروس اللي يبدى باجر ويخلص يوم الاربعا
وبنفس اليوم بلليل بيت بوراشد بيون يقضون السهره هناك حسب طلب بوخالد

الدمام
علي يكلم عبدالله : لا عبدالله مالك عذر تيي يعني تيي
عبدالله : علي والله مشغول صدقني
علي : شدعوة اذا كلش حاس روحك ماعندك وقت تعال الخميس بلليل واطلع اليمعه الصبح
عبدالله اللي انحرج ومايدري شيرد : خلص مثل ماتبي .. بس لاتقولي اقعد ولا شي .. يوم واحد احضر العرس وارجع
علي : اوكي .. يله هذي سارة تبيك
عبدالله : هلا سارة ..
سارة : هلا عبدالله شلونك وشلون ابوي وفراس
عبدالله : طيبين الحمدلله .. انتي كيفك ؟
سارة : بخير فديتك .. اقول صحيح مرت فراس بتيي معاه ؟
عبدالله : اعتقد هو قال
سارة : اووف الله يعينا عليها عاد هذي دايم شايفه روحها
عبدالله سكت وماعلق
سارة : يله عبدالله لاتتأخرون انا جهزت غرفة لابوي تحت وفراس ومرته جنبه وانت غرفتك موجوده
عبدالله : طيب سارة
سارة تبتعد شوي عن علي : انسى عبدالله انسى
عبدالله : لو اقدر كان نسيت
سارة : حاول وبتقدر
عبدالله : الله كريم
سارة بيأس : طيب حط بالك على روحك
عبدالله : ان شالله .. مع السللامه

علي يكلم سارة ..
شفيج .. شكلج متاضيق سارة .. صاير شي
سارة : والله هالعبدالله حالته ماتسر
علي : ليش عسى ماشر .. خرعتيني
سارة اللي متاضيقه من حال عبدالله وحبت تقول لاحد يمكن يقدر يساعدها : اهوا ماكان يبي البنت اللي ابوي خطبها .. كان وده يخطب بنت بوراشد . .بس ابوي استعجل وخطبله من غير لايسأله
علي : الله يعينك ياعبدالله .. والله ماادري شقولج
سارة : اسكن علي .. احس روحي مخنوقه ودي ابجي
علي : سارة حبيبتي .. لاتخافين .. ان شالله بس يتزوج راح ينسى وترد حالته مثل قبل
ماتدرين يمكن هالزواج فيه خير له
سارة : ان شالله

يوم الثلثاء
الساعه 2 الظهر
بيت بوراشد
ام راشد : حيا الله من يانا .. حياج الله ام عيسى تفضلي
ام عيسى واقفه هي وشوق وهي تدش داخل : الله يحيج ياام راشد .. تسلمين
ام راشد وهي تدخلهم غرفة الاستقبال : زين انه شفناكم وييتوا على كثر ماسولف لنا راشد عنكم
ام عيسى : يحليله راشد والله تعودنا عليه تصدقين
ام راشد تكلم شوق : شلونج يابنيتي شخبارج ؟
شوق بصوت هادي وابتسامه : بخير خالتي الحمدلله
ام راشد وهي تكلم ام عيسى : ماشالله هذي بنيتج الكبيرة ؟
ام عيسى : لا عيسى اكبر عيالي وعقب شوق وعندي بدر الصغير
ام راشد : ان شالله استانستو بلندن ؟
ام عيسى : ويييي ياوخيتي .. لندن ماتنبغى .. كلها هالاجانب واللي مطلعه ريولها واللي مطلعه يدينها .. انا ماادري الناس شحقة ميته عليها
ام راشد : هههههه .. الجو ياام عيسى .. الجو
ام عيسى : أي والله صدقتي كلش ولا جوهم .. تصدقين انا رحت هناك بيضيت هههههه
ام راشد : هههههه
ام عيسى : شنسوي حق هاليهال .. نبي نونسهم
ام راشد : صاجه .. عاد ليش مايه بوعيسى
ام عيسى : لا ويين .. بوعيسى رايح مع ربعه طالعين يحدقون
ام راشد : هذي الساعه المباركه اللي زرتونا فيها
ام عيسى : والله ساعتج ابرك .. انا قلت لراشد ماله داعي ياوليدي .. بس هو اصر الا انتعبكم
ام راشد : ههههه شدعوه تعبكم راحه
وتدش نور وفرح ويسلمون
تغدى الجميع .. وام راشد استانست على ام عيسى .. وقعدوا على سوالف وجاي
نور كانت تسولف مع شوق وارتاحت لها حييل .. البنت حبوبه وهاديه وراكزة ..
نور : زين .. رحتوا محلات السلفريدج اللي باكسفورد ؟
شوق : لا .. ليش حلو ؟
نور : من صجج ؟ انا قايله حق راشد عن هالمحل .. الله يسلمج اهوا محل كبيير وفيه اغلب الشغلات اللي ندور عليها .. جناان
شوق : يي .. عيوس نحييس .. كل ماقلتله ودني السوق .. يقول انتوا ماتملون من السوق
نور : ههههههه مب بس اخوج .. كل الشباب جذي
شوق : أي والله صاجه ..
وعلى هالسوالف والقعده الحلوة .. ام راشد حبت ام عيسى .. وحستها مثل اختها بالضبط .. وشافتها الاخت اللي فقدتها ام راشد بحياتها
ام راشد وهي عند الباب تسلم على عيسى : زين ياوليدي كرروها كل مرة ..
عيسى وهو واقف يم راشد : مانبي نتعبج ياخالتي .. والله انتوا ماقصرتوا
ام راشد : ولا انتوا قصتروا يوم كان راشد عندكم
ام عيسى : ها ياوخيتي بينا اتصال ان شالله
ام راشد : ان شالله .. سلمي على بوعيسى
ام عيسى : يوصل ان شالله

وطلعوا مع راشد الين السيارة
ام عيسى تكلم راشد : وانتا ياوليدي جنك نسيتنا .. ماتقول ولهت على طباخ خالتي .. ماوحشتكش على قوله اخوانا المصرييين
راشد للي ضحك من قلبه : ههههه .. بلى خالتي .. وفي حد مايشتاق لطباخج .. ان شالله قريب بس شسوي ولدج مايعزمني .. مابي ارز الويه
عيسى يدز راشد بيدينه : انا يالدب ؟
ام عيسى :عيوووس .. صج مافيك خير
عيسى : استانست .. هذي هي الحين بتثور فيني
راشد : هههههه .. لا خالتي عيسى مايقصر .. ان شالله قريب بزوركم
عيسى ركب السيارة وهو يكلم راشد : يله تبي شي ..!! انا اكلمك ان شالله
وراشد حس ان عينه فاقدة شخص .. بس مابين بالسيارة .. قرب شوي من عيسى وعينه تدور على شوق
راشد بتردد حط عينه بعين عسليه جنان : شوق شلونج !!
شوق بصوت بشويش ينسمع : بخير انتا شلونك راشد ؟
راشد بقلبه .. والله ياهشوم بتنفرج كربتك قريب .. شكلي بكلم امي اليوم : بخير .. الحمدلله ..
عيووس .. اكلمك اليوم طيب ؟
عيسى : طيب .. يلا مع السلامه
راشد : الله وياك
راح عيسى .. وعين راشد للحينه تتبع الكرسي اللي ورى .. وين ماكانت شوق قاعده .. ورجع دخل البيت
ام راشد تكلمه : يحليلها ام رفيجك والله خوش مرة
راشد : وعيسى بعد .. وشوق كلهم ماشالله
نور وهي تخز راشد : عيسى ومنو ..!!
راشد عرف قصد نور : هههههههه شتبين !!
نور : بس حلوة !
راشد : صج نور ؟
نور : وحبوبه بعد ..
ام راشد : انتوا شتقولون ؟
نور : هههههههه اقولها رشوود ؟
راشد : لا نطري .. بعدي ماقررت
نور : والله محد بيستانس كثر هشووم .. بتفك ازمته
راشد : ايييه .. ههههه الا وين هشوم
نور : ماادري .. يمكن نايم
راشد : زين انا بمشي .. احد يبي شي ؟
نور تغمز لامها
ام راشد : زيين زيين بقوله
راشد : شنو ؟
ام راشد : نور تبي تاخذ فستان عرس ريم من المشغل وتبي تشتري جم شغله ناقصتها حق العرس .. انا قلت يعني لو تقدر توديها
راشد : لازم يعني نوروه ؟
نور : كيفك خلص
راشد تذكر ان اذا ماودها من بيوديها .. خواته ماعندهم احد .. : قومي يالله وقولي لفروحه بعد ..
نور بسعاده لاتوصف : ان شالله .. بروح ابدل
راحت نور .. تشوف شنو ناقصها وهي تكلم فرح : يله لبسي ترى الحين بنروح
فرح : اخذتي من امي فلوس ؟
نور : مب لازم راشد معانا اهوا بيدفع
فرح : زين انا ناقصتني ساعه واكسسوار شعر
نور : ماادري انا جنه عندي ساع
وتذكرت نور الساعه اللي اهداها ياه عبدالله يوم عيد ميلادها تناسب الفستان تمام
فرح : نور !
نور : روحي فرح لبسي انا بعد بلبس
فرح : عندج ساعه ولا لا ؟
نور : طلعي فرح الحين .. بشوفلج
طلعت فرح وسكرت نور الباب واستندنت عليه وتذكرت ذاك اليوم شلون فرحت بهديته .. بوجوده .. بصوته وبالورد وبكل شي .. شلون حياتها كانت مع عبدالله .. شلون كان يتذكر اقل كلمه هي تقولها .. وشلون كانت تفكر لهديه له يوم ميلاده ..
فكرت تلبس الساعه .. لكن بعدين شالت هالشي من بالها بس تذكرت فراقه .. شلون باعها برخيص وهي اللي شرته بالغالي
رمت الساعه من يدها ورمت كلشي يتعلق فيه من حياتها

خلاص الماضي ودعته
محيت ذكراه من قلبي
انا من باعني بعته
ولا دربه يجي دربي
خلاص الماضي ودعته
تعاند كل احاسيس
وابدا خطوة النسيان
متى مازارني طيفك
اقوله روح ياخوان
خلاص الماضي ودعته
صبرت اكثر من اللازم
صبرت ومابقى بي حيل
وعمري صار بس ذا بك
بقايا للسهر والليل
خلاص الماضي ودعته




الاربعاء
في بيت بوخالد
الساعه 3 ونص العصر
وصل بوراشد وفراس وزوجته اميرة وصبا بنتهم وعبدالله مطار الكويت
علي وسارة ومشعل كانوا في الاستقبال
علي : حيالله عمي تو مانورت الكويت والله
سارة : وربي وربي الدنيا كلها منورة بوصولك يبا
وسلموا على فراس واميرة وعبدالله
سارة تكلم فراس : شدعوه يااخوي من العيد الين العيد اشوفك .. ماتقول اختي ازورها واتطمن عليها
فراس كان بيتكلم ولا ترد اميرة : وشنو فيها الكويت نجي نزورها ..!! حر مووت
سارة تخز فراس مستغربه وتقول بقلبها : بدينا من الحين
وتكلم اميرة : فيها اخته حبيبته .. مايتحمل الحر عشانها .. ولا شرايك فراس ؟
فراس : هاا . .أي صح .. يله بتوصلونا ولا ناخذ تاكسي
علي : افاا عليك بس انت تامر . .. حياك الغالي
وهم متجهين الين السيارة .. ابو عبدالله كان بشويش يمشي ويسولف مع سارة ويطمن عليها
علي كان يكلم فراس عن أجارات السكن في الكويت مندمج معاه
عبدالله كان شايل صبا بنت فراس .. وفي عالم أخر ,,

بيت بوخالد
بوخالد يكلم خالد : قوم يابوك شوفهم وصلوا ولا لا ؟
خالد : انا قايل لعبدالله اول ماتوصلون كلمني ..معقوله تأخرت طيارتهم الحين الساعه 3ونص
بوخالد : زين كلم علي ريل سارة .. اذا الطيارة عليها تأخير ولا شي
خالد : ان شا لله يبا
علي كان معاه عبدالله وبوعبدالله في السيارة ومشعل كان معاه فراس واميرة وسارة
ويدق خالد على علي .. وعقب جم رنه رد عليه
علي : هلا بالغالي ..
خالد : السلام عليكم .. هلا فيك بومحمد
علي : وعليكم السلام والرحمه .. شخبارك خالد شمسوي ؟
خالد : نسأل عنكم .. والله ابوي يحاتي .. يقول طيارة عمي بوعبدالله ماوصلت للحين ؟
علي بابتسامه : الا وصلوا وكاهم يمي الحين رادين البيت
خالد : والله .. زين طمنتي يااخوك .. هذا وانا قايل لعبدالله وموصيه اول مايوصل يكلمني
علي يلتفت لعبدالله وقلبه مكسور على حاله .. من اول ماوصل ماتحجى ولا نطق بكلمه وهو سرحان وباين عليه الارق والتعب حيل
علي : لا الظاهر نسى ..
خالد : زين عطني اتحمدله بالسلامه
علي يكلم عبدالله : عبدالله ... عبوود ..
عبدالله : هلا علي
علي : خالد عالتلفون يبيك
عبدالله : اوو هو قالي اخبره اول مااوصل .. عطني ياه
خالد : جذي يالدب وانا اللي قايلك خبرني قبل ماتوصل
عبدالله : ههه السموحه الغالي .. والله نسيت حقك علي
خالد : ولا يهمك اهم شي وصلتوا بالسلامه .. اقول ابوك يمك ؟ ابوي يبي يكلمه
عبدالله : ايه لحظة شوي
عبدالله يعطي التلفون لابوه : يبا هذا بوخالد عالتلفون
بوخالد : الو السلام عليكم
بوعبدالله بصوت كله شوق : وعليكم السلام ورحمه الله وبركاته ..
بوخالد : الحمدلله على سلامتك الغالي والله نورت الكويت
بوعبدالله : منوره باهلها والله
بوخالد : يعني ماتييون الا بالمناسبات .. شدعوه وانا اخوك وحشتونا
بوعبدالله : مايوحشك غالي والله .. وربي لو مو معزتكم ماجينا .. حنا اهل وهذا احنا جيناكم .. الجايه عليكم عاد
بوخالد : هههههه .. ان شالله يله اخليك الحين ... ترى ها مااوصيك اليوم العشا ببيتنا ومنها تشوف بوراشد والجماعه كلها
بوعبدالله : ان شالله خير الغالي
بوخالد : سلم على العيال .. مع السلامه
بوعبدالله : بحفظ الله .. الله وياك

بوعبدالله كانت فرحته ماتوصف باتصال بوخالد .. طول عمرهم كانوا يروحون ويجون عند بعض .. بس من توفت ام عبدالله .. هولهى بزواجه .. والعيال كبروا وانشغلوا .. وصار الاتصال فقط بالمناسبات المحدوده
يوم الخميس
الساعه 11 الصباح
نور زايرة بشاير ببيتهم .. وقاعدين بالغرفه
بشاير : زين شرايج فيه الحين ؟
نور : حلو .. بس نبي اغنيه حلوة تلوق على العرض
بشاير : مم شرايج بهذي ؟
نور : أي حلوة .. زين حطي هالصورة بعد
بشاير : وااااو نور .. هالصورة عجييبه .. كلكم فيها
نور : هذي يوم كنا بالمطعم خذيتها واحنا ناكل .. شوفي ريم هني
بشاير : بتفقدونها ؟
نور : حييل والله .. يله الله يوفقها
بشاير : زين شوفي العرض كله
نور : روعه روعه بشور .. يله قومي دام خلصنا نمر البيت اخذ اغراضي وفرح وامي ونروح الصالون
بشاير : خل اشوف امي زاهبه .. واييج
نور : اوكي

راحت ام بشاير وام راشد ونور وفرح وبشاير كلهم الصالون
نور وبشاير خلصوا مبجر واتجهوا الي الفندق عشان يظبطون المفاجأة لريم .. اما ريم فكانت في صالون الفندق
دخلت بشاير ونور على ريم بالصالون
نور : ريووم ماخلصتي للحين ؟
ريم : باجي بس شعري .. نور وااااااو شنو هذا
نور بحيا : احم احم .. حلو
ريم : أأأأخ بس لو وافقتي على خلود
نور وهي تطق ريم : مالت عليج زيين ..
ريم : تطقيني وانا عرووس .. بدال ماتحظنيني وتبجين على فراقج
نور : هههههه شدعوه رايحه القمر .. !!
ريم : هههههه .. بشور شلونج ؟
بشاير : الحمدلله .. مبروك مقدما يالغاليه
ريم : الله يبارك فيج .. نوروه .. خلص هونا عنج .. والله رفيجتج صكت عليج نخطبها لخلود احسن
نور : هههههههه لا عاد بشور محجوزة حق حبيب القلب
بشاير : ويييييييع
نور : ماعليج منها مو من قلبها
بشاير اللي انحرجت : نوروه وبعدين معاج انتي ؟
ريم تغمز لنور : صج صج ..!!
نور وهي تضحك : ايييييه
ريم : أي واحد ؟
نور : ولدكم .. هشووم
بشاير : نوروه ويهد . لاتطلعين اشاعات زين
نور : زيين خلص لاتعصبين ههههههه
ريم : بناات .. انا خايفه
نور : ليش .. مشعل قايل انه بياكلج ؟
ريم : ههههههههه .. حلوة
بشاير ونور : ههههههههه .. قومي يالله بلا دلع سوي مكياجج .. واحنا بننطرج بره
نور كانت لابسه سلفر حرير من النوع الغالي .. طويل ومخصر على جسمها وفيه فصوص سوار فسكي من الظهر على طول الفستان .. وكان له ذيل بسيط ومكياجها وشعرها زي نانسي في اغنيه انتا ايه
وكان شكلها ملفت وجمالها جذاب
اما بشاير فكانت لابسه اوف وايت .. طبقات قصير الين الركب ومعاه شحاطه ذهبيه ومزينه شعرها القصير الين جتوفها بورده زي اخر طلعه لهيفا وهبي
وكان شكلها حلو وروعه
العرس وكان متعوب عليه .. والكل مستانس مابين رقص ووناسه
ام راشد وفرح وام بشاير يوو عقب ..
نور تكلم امها : يما عطيتي بطاقات حق مرت ابوج واهل ابوج ؟
ام راشد : دقيت ثلاث مراات وكل مرة يقولولي طالعه .. واخر مرة دقيت قالتلي عندي استقبال
نور : هههه يعني ماتبي تيي ؟
ام راشد : تدرين شسويت ؟ عطيت كرتين لام عيسى وشوق والكرت الثاني عطيته لزوجة رفيج ابوج
نور : منو اعرفها ؟
ام راشد : أي زوجه العميد عبد الوهاب تعرفينه رفيج ابوج بالشغل
نور : ايي عرفته .. زوجته صبيحه ؟
ام راشد : ايي هذي اهي
نور بابتسامه : زين .تسوين .. انتي سويتي اللي عليج وتعزمين رفيجاتج احسن

دخلت ريم والكل معجب بجمالها ويحسد اللي بياخذها لانها طلعت روعه فوق مااهيا حلوة ونعومه
بشاير تنادي نور : نور نوروووه ..
نور : نعم كاني يايه
بشاير : يوو كل رفيجاتها ؟
نور : ايي يله شغليه الحين
بشاير : طيب
وشغلوا الفلم اللي كان بدايته اهداء من رفيجات ريم لها
وكان يحوي صور تضم ريم من وهيا صغيرة مع رفيجاتها الين اخر يوم قبل الزواج .. ورافقته اغنيه لعبدالمجيد جناان
وكان الفلم مؤثر اللي خلا ريم تبجي يوم قاموا رفيجاتها كلهم يرقصون حوالينها والفرحه مو شايلتهم لرفيجة عمرهم رغم حزنهم بفقدانها ..
صار وقت دخول المعرس .. قاموا الحريم يتغطون
نور تكلم هشام بالتلفون : منو بيدش ؟ نغطيها ؟
هشام : ايي اخو مشعل بيدش واحنا كلنا بندش بعد .. وعيال عمي بوعبدالله
نور من الازعاج ماسمعت زيين : يي هشوم ماادري شتقول .. زين حصه بتدق على خالد وتقولكم متى بتدشون
هشام : زين يله باي
نور : باي
ام راشد تنادي نور : نور .. تعالي يما
نور راحت لوين ماامها كانت واقفه وشافت يمها وحده ويهها مو غريب عليها : هلا يما
ام راشد تكلم سارة .. : هذي نور شفتيها ؟
نور بصدمه كانت تشوف سارة وتحاول تكون طبيعيه بس ماقدرت
سارة اللي سلمت على نور وهي تقول بقلبها .. الله يسامحك يايبا .. هالبنت ماتتفوت .. جمال واهل واخلاق
نور ابتعدت بسرعه وهي بصمت رهيب
ساره : شلونج نور ؟
نور : بخير الله يسلمج
سارة وهي تناظر نور وكان ودها لوتطمن عبدالله على نور : الحمدلله
نور تكلم امها .. : انا بروح عند بشاير
راحت نور عند بشاير بذهن شارد
بشاير : نور .. نوروه يله لبسي ترى الحين بيدشون
نور : هاا .. يله زين
راحت تلبس نور وعقبها دخلوا الرياييل
بشاير : نوروه .. اخوج هشوم هذا ؟
نور : ههههه ايييه .. شوفيه شلون يخزج .. خل اروحله
راحت نور وسلمت على هشام وراشد ..
هشام يهمس لنور : ياحلووها ام البيج هذي منو ؟
نور : وااي انتا مافيه اعير منك .. بس بس ذبحت البنت خز
هشام : والله صح منو هذي ؟
نور : يالمليييق ..
هشام : زين قوليلها طالعه اليوم ... شيفه .. اأأ اقصد قمر
نور : ههههه هيين بعلمها
هشام : لا واللي سلمج الحين تبرطم وتزعل وتفركش الزواج .. مو وقته
نور : ه
هشام بصوت واطي : نوروه غطي ويهج ماتشوفين كله رياييل داشين ؟
نور تبي تغيضه وهي تتلفت ورى .. : وين ماكوا احد غريييب
والتقت عيونها بعينه

في الطرف الثاني
عبدالله : علي مابغى ادش يعني مابغى ادش
علي : ادخل انتا مو غريب عبوود
مشعل : عبوود ان مادخلت معاي .. ترى ماادخل بعرسك
عبدالله انحرج بس ماكان وده يدش عشان مايشوف نور ونظراتها اللي بتذبحه
علي : يالله ياريال .. عزيمه اهي !!
عبدالله بيأس : طيب

وهم داشين الصاله عبدالله مارفع عينه عن الارض .. كان وده لو يقدر يرجع ومايكمل الدرب مع باجي الرياييل
رفع عينه عبدالله يوم سمع حد يناديه
ساره : عبدالله .. علي وينه ؟!!
رفع عيونه عبدالله وقال : علي هناااك جنب خال
وتجمدت عيونه بعيون مافاارقته ولا لحظة بحياته
بس هالمرة هالعيون الحلوة المكحله .. كانت تبجي ومليانه دموع وتناظره وهي تخبي اشيا كثيرة
عبدالله ماقدر يتحرك من مكانه .. وريوله ماشالته وين ماكان واقف .. حاول يجر خيبته .. يجر حزنه .. يبعد عيونه او ريله بس ماقدر .. الين هالعيون فارقته وهي ترميه بسهم آلم قلبه وماقدر يتحمل مواجيعه
تحرك بدمعه محبوسه الين مامشعل كان واقف وسلم عليه ومادرى شلون هالاحرف طلعت منه وقال
مبروك !!
وعقبها حس انه كان اسرع من الريح .. طلع من الصاله وماكان وده يفارقها .. بس ماقدر يتحمل نظرتها .. كانت مؤلمه حيل
طلع ولحقته سارة
سارة : عبدالله .. عبدالله
عبدالله من غير مايلتفت لها وقف : نعم
سارة : شفيك ..!!
عبدالله : الله يخليكم اتركوني .. كفايه مب قادر اتحمل ياسارة مب قادر .. قلتلكم مافيني ادخل واشوفها مافيني
سارة : هدي روحك الحين بالبيت نتحجى خلص
عبدالله ناظرها بنظره والتفت وطلع من هالمكان
خذا تلفونه ودز لنور .. (( حاولت اجمع في غيابك شتاتي .. بعضي معك عيا يفارق خويه ))



__________________
اللّهم أني أسألك إيماناً دائماً وقلباً خاشعاً
وعلماً نافعاً ويقيناً صادقاً وديناً قيماً
والعافية مِن كل بلية وتمامَ العافية
ودوامَ العافية والشُكر على العافية

والغِنى عَن النآس


-->
من مواضيع تمـَرٍدْ ~ً

تمـَرٍدْ ~ً غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
تزعل, يبوسهآ, يراضيها, يواسيها, رواية, عبدالله, نور, كاملة

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
رواية طلبتك لا تحاكيني كامله -طلبتك لاتحاكيني للتحميل تمـَرٍدْ ~ً قصص و روايات 469 10-24-2011 03:10 AM
تحميل روايه جسد بلا روح تمـَرٍدْ ~ً قصص و روايات 1341 08-23-2011 11:16 PM
تحميل رواية سعوديات في بريطانيا كاملة لمتكحلة بدم خاينها تمـَرٍدْ ~ً قصص و روايات 311 08-11-2011 11:29 PM
رواية عفتك وعفت قلوب ممشاك كامله تمـَرٍدْ ~ً قصص و روايات 519 12-14-2010 10:04 PM
رواية ايام عمري باللهجه السعوديه كاملة تمـَرٍدْ ~ً قصص و روايات 352 07-07-2010 11:48 AM


الساعة الآن 04:55 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.6.0 TranZ By Almuhajir