منتديات هتوف  

العودة   منتديات هتوف > إسلامُنـا > سيرة الرسول - تاريخ الرسول - غزوات الرسول > سيرة الصحابه - غزوات الصحابه - مواقف الصحابه

سيرة الصحابه - غزوات الصحابه - مواقف الصحابه سيرة الصحابه رضي الله عنهم , مواقف الصحابه رضي الله عنهم , غزوات الصحابه رضي الله عنهم , اقوال الصحابه رضي الله عنهم ,



إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 04-06-2010, 06:41 AM   #1
عضو توه داخل بـ رتم الموقع
 
الصورة الرمزية د-سلام
 
تاريخ التسجيل: Dec 2009
الدولة: مع عائلتى
المشاركات: 1,147
معدل تقييم المستوى: 63
د-سلام has a reputation beyond reputeد-سلام has a reputation beyond reputeد-سلام has a reputation beyond reputeد-سلام has a reputation beyond reputeد-سلام has a reputation beyond reputeد-سلام has a reputation beyond reputeد-سلام has a reputation beyond reputeد-سلام has a reputation beyond reputeد-سلام has a reputation beyond reputeد-سلام has a reputation beyond reputeد-سلام has a reputation beyond repute



(adsbygoogle = window.adsbygoogle || []).push({});
حبيب بن زيد رضى اللة عنه

حبيب بن زيد رضى الله عنه
1- سطور من حياته

· أنصاري شهد العقبة الكبرى مع أبيه و أمه .
· تربى في بيت ملئ إيماناً وعطاء .
· أبلى في الإسلام بلاء خالداً واستشهد تحت التعذيب على يد مسيلمة .
2- مع وفد العقبة الكبرى :
استطاع داعية الإسلام مصعب بن عمير – خلال وجوده في يثرب – أن يقنع الكثيرين من الأوس والخزرج بالإسلام حتى فشا الإسلام فيهم ، ولم تبق دار من دورهم إلا وفيها رجال مسلمون ونساء مسلمات ، يظهرون الإسلام ، ويجاهرون بالانتساب إليه وبعد العقبة الأولى ، حضر مصعب الموسم ومعه ثلاثة وسبعون رجلاً وامرأتان فيهم زيد بن عاصم والد ( الحبيب) وفيهم أمة ( نسيبة بنت كعب المازنية ) . وفي ليلة من ليالي الموسم واعد رسول الله وفد الأنصار ، وهنال عند العقبة كانت أعظم بيعة سرية بين رسول الله ( صلى الله عليه وسلم ) وبين هؤلاء المؤمنين من أهل يثرب . وتمت البيعة بعد أن اشترط الرسول لنفسه ( أن يمنعوه مما يمنعون منه نساءهم و أبناءهم ) ولربه ( أن يعبدوه – وحده- لا شريك له ) . فلما أعطوه موثقهم وتمت البيعة ، وقف .... صاحب اليد البيضاء في هذه الليلة ( البراء بن معرور ) وقال لرسول الله صلى الله عليه وسلم ( والذي نفسي بيده لنمنعنك مما نمنع منه أزرنا ( أي نساءنا ) ثم اختار رسول الله صلى الله عليه وسلم منهم ( اثني عشر نقيباً ) . ومنّ الله بهذه البيعة على المؤمنين ، فكانت فاتحة خير لهم ، ومنعطفاً رائعاً لصالح الدعوة فقد فتحت أمام المضطهدين على أرض مكة فرجاً وجعلت لهم مما هم فيه مخرجاً ، فما إن أذن الله لرسوله صلى الله عليه وسلم بالهجرة حتى رأيتهم يخرجون أرسالاً يؤمون الدار التي احتضنت دعوتهم ويقصدون إخوانهم الذين آووا ونصروا .
3- سليل بيت مؤمن :
وفي جنبات بيت من بيوت المدينة ، وفي كنف أب عظيم ، وأم خالدة ، وفي ظلال حب إيماني عميق ، وعقيدة إسلامية تربى حبيب ، يغذيه حب والديه له و إشرافهما عليه ، فقد كان والده ممن سبق من أهل يثرب إلى الإيمان و آمن برسول الله صلى الله عليه وسلم أول ماسمع حديثه و أخباره من فم داعية الإسلام . أما أمه نسيبة .. فمن لا يعرفها ؟ .. ومن لم يسمع بأخبارها ؟ إن معركة أحد مازالت تحمل في تاريخها أروع صور الفداء و التضحية لهذه المرأة العظيمة فقد راعها ما وصلت إليه حال النبي صلى الله عليه وسلم يوم أحد فألقت بنفسها أمامه وكانت رداءً له من سهام الأعداء وضرباتهم و أسفرت أحد عن جراحات كثيرة في أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم .. ولكن نسيبة كانت أكثرهن حظاً منها .. وكذلك يفعل الإيمان إذا تمكن من القلب ، ومازالت نسيبة المازنية – أم حبيب – تسجل في تاريخ الإسلام ، صفحات من التضحية والفداء حتى برت الأقدار بقسمها ووضعتها أمام قاتل ابنها ( حبيب ) عندما لحقت بجيش المسلمين إلى قتال ( دعيّ النبوة ) مسيلمة ، فقاتلت على أرض اليمامة قتال المؤمنين . فهل من غرابة إذا كان حبيب آية في الشجاعة والتحمل و الصبر والفداء ؟! .
4- المهمة الخطيرة :
أرسى رسول الله صلى الله عليه وسلم – بعد هجرته – دعائم المجتمع الإسلامي الفاضل . وبدأت شوكة الإسلام تقوى ولا سيما بعد لقاء الحق والباطل في معركة ( الفرقان ) . وبعدها انطلقت راية الحق من نصر إلى نصر ومن تمكين إلى تمكين وحين تم لهذا الدين أمره ، واكتملت قوانينه وتشريعاته ، وبدأ الوحي يؤذن بالتحاق ( رسول الله صلى الله عليه وسلم ) بالرفيق الأعلى ، تراءت رؤوس الفتنة ، وأدعياء النبوة ، وباتوا يتطاولون على الحق ويطالبون بما ليس لهم به حق .. و إذا بالأمة ترى بأم عينها ما حدث به رسول الله صلى الله عليه وسلم يوم أخبرهم ، ( بأن بين يدي الساعة ثلاثين كذاباً ) وهذا أخطرهم ( مسيلمة بن حبيب) كذاب بني حنيفة ، يبعث إلى رسول الله برسالة يطالبه أن يشركه معه بالنبوة والمال ، ولم يكتف رسول الله بما بعث له مع من بعثهم مسيلمة بل انتدب للمهمة الخطيرة والأمر الصعب رجلاً من أعمق الرجال إيماناً و أشجعهم في الحق ، ذلك أن مهمته تتطلب إيماناً لا يفتن ، وعقيدة لا تتزعزع وشجاعة لا تخون صاحبها ومن لهذا كله غير ( حبيب بن زيد).؟ فقد ربي على الإيمان العميق ، وغذي بلبان الشجاعة والتضحية بعد أن رضع من أمه نسيبة المازنية كل معاني الحق والخير والشجاعة. وتوجه ( رسول رسول الله حبيب بن زيد ) إلى عدو الله مسيلمة وهو يعلم أنها مهمة قاسية ولقاء شديد ، ومجابهة خطيرة ، فاستعان بالله ومضى على بركته ، وما كان لحبيب بن زيد أن يعتذر أو يتوانى وقد انتدبته الأقدار لتجعل منه ( بطلاً من أبطال العقيدة ، ورجلاً من رجالات المبدأ ، وصورة خالدة للحق و التضحية والثبات ) .
5- الموقف الصعب والنهاية القاسية :
وشاءت الأقدار أن يقف ( حبيب بن زيد ) وجهاً لوجه أمام الدعيّ الكذاب فعرض عليه ( مسيلمة ) الإيمان فرفض رفضاً قاطعاً و أعلنها في وجهه كلمة حق لم تضعف أو تخون أو تستسلم وعرّض حبيب على تعذيب لا يطاق وابتلاء لا يحتمله إلا أصحاب العقيدة و الإيمان ، ثم جيئ به ثانية إلى الكذاب ، فقال له : أتشهد أني رسول الله ( قال حبيب ) : لا أسمع ثم كرر عليه ( أتشهد أن محمداً رسول الله ) فيقول : ( أشهد أنه رسول الله ) وهكذا تكرر هذا المشهد حتى ثارت ثائرة مسيلمة فأمر أتباعه فقطّعوا حبيباً عضواً عضواً ، ولكنه ما تراجع ولا لان وسقط الشهيد شهيد الحق أمام الطاغية الكاذب وهو يردد نشيد العقيدة ، ويفارق الدنيا وشفتاه تنطق ( لا إله إلا الله محمد رسول الله ) . وتبقى صورة لا يزيدها البلاء والامتحان إلا عمقاً وصدقاً وتضحية . فارق حبيب حياة الفناء إلى عالم الخلود وقد أبقى للتاريخ صورة أعظم الشهداء . ومن أعظم من رجل وقف أمام ظالم فجابهه بقول الحق . مات حبيب ولكن المبدأ لم يمت وسقط الشهيد وبقيت صورته حية تتجدد أمام الظالمين في كل عصر وحين ، إنه ميراث النبوة ولن ينطفئ أداؤه حتى يرث الله الأرض ومن عليها . سقط الشهيد بعد أن بلغ الرسالة و أدى الأمانة ، ومات على الحق . وطار إلى المدينة خبر ( حبيب ) فإذا العيون دامعة ، والقلوب واجفة ، وإذا الحزن يلمس وجوه الجميع .
أما الثكلى الحزينة التي فجعت بولدها حبيب فقد طلبت من الله أن يريها مصرع عدو الإسلام مسيلمة بعينها . وإذا الحق يزهق الباطل ويصرعه، فيوارى مسيلمة في باطن الأرض ، وتمحق كلمات الباطل . ويعود الإسلام يخفق براية التوحيد من جديد وتبقى لا إله إلا الله وحدها دون سواها يستظل بها ركب المؤمنين الخالدين .
سلام
-->
من مواضيع د-سلام

د-سلام غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 04-06-2010, 07:47 AM   #2
مستشار الأداره
 
الصورة الرمزية الأديب عصام السنوسى
 
تاريخ التسجيل: Mar 2009
الدولة: مصر ـ المنيا
العمر: 51
المشاركات: 23,381
معدل تقييم المستوى: 42949758
الأديب عصام السنوسى has a reputation beyond reputeالأديب عصام السنوسى has a reputation beyond reputeالأديب عصام السنوسى has a reputation beyond reputeالأديب عصام السنوسى has a reputation beyond reputeالأديب عصام السنوسى has a reputation beyond reputeالأديب عصام السنوسى has a reputation beyond reputeالأديب عصام السنوسى has a reputation beyond reputeالأديب عصام السنوسى has a reputation beyond reputeالأديب عصام السنوسى has a reputation beyond reputeالأديب عصام السنوسى has a reputation beyond reputeالأديب عصام السنوسى has a reputation beyond repute
افتراضي رد: حبيب بن زيد رضى اللة عنه



أهلاً وسهلاً
أستاذنا الفاضل

د . سلام
نشكركم علي هذا الطرح المميز
فقد تعلمنا منكم شيئاً جديداً جميلاً
أسأل الله العظيم
ألا يحرمنا وإياك الأجر والثواب
وأن يجعل ما قدمت لنا في موازين حسناتك
وأن يأجرك الجنة
في انتظارك دائماً
مودتي وتقديري واحترامي
__________________

-->
من مواضيع الأديب عصام السنوسى

الأديب عصام السنوسى غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 04-06-2010, 09:47 PM   #3
| سبحآن الله وبحمده |
 
الصورة الرمزية تمـَرٍدْ ~ً
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
الدولة: الرياض .
المشاركات: 13,197
معدل تقييم المستوى: 10425406
تمـَرٍدْ ~ً has a reputation beyond reputeتمـَرٍدْ ~ً has a reputation beyond reputeتمـَرٍدْ ~ً has a reputation beyond reputeتمـَرٍدْ ~ً has a reputation beyond reputeتمـَرٍدْ ~ً has a reputation beyond reputeتمـَرٍدْ ~ً has a reputation beyond reputeتمـَرٍدْ ~ً has a reputation beyond reputeتمـَرٍدْ ~ً has a reputation beyond reputeتمـَرٍدْ ~ً has a reputation beyond reputeتمـَرٍدْ ~ً has a reputation beyond reputeتمـَرٍدْ ~ً has a reputation beyond repute
افتراضي رد: حبيب بن زيد رضى اللة عنه

الله يجزآك الخير د-سلآم
ويجعل مآ طرحته في موازين حسنآتك يوم القآيآمة

دمتَ بفرح لآ ينقطع
__________________
اللّهم أني أسألك إيماناً دائماً وقلباً خاشعاً
وعلماً نافعاً ويقيناً صادقاً وديناً قيماً
والعافية مِن كل بلية وتمامَ العافية
ودوامَ العافية والشُكر على العافية

والغِنى عَن النآس


-->
من مواضيع تمـَرٍدْ ~ً

تمـَرٍدْ ~ً غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 04-08-2010, 12:37 AM   #4

 
الصورة الرمزية ★★سُمُوّ الْامِيْرِ★★
 
تاريخ التسجيل: Mar 2009
الدولة: في مكان أعلمه جيداً,,
المشاركات: 23,211
معدل تقييم المستوى: 0
★★سُمُوّ الْامِيْرِ★★ is infamous around these parts★★سُمُوّ الْامِيْرِ★★ is infamous around these parts★★سُمُوّ الْامِيْرِ★★ is infamous around these parts★★سُمُوّ الْامِيْرِ★★ is infamous around these parts★★سُمُوّ الْامِيْرِ★★ is infamous around these parts★★سُمُوّ الْامِيْرِ★★ is infamous around these parts★★سُمُوّ الْامِيْرِ★★ is infamous around these parts★★سُمُوّ الْامِيْرِ★★ is infamous around these parts★★سُمُوّ الْامِيْرِ★★ is infamous around these parts★★سُمُوّ الْامِيْرِ★★ is infamous around these parts★★سُمُوّ الْامِيْرِ★★ is infamous around these parts
افتراضي رد: حبيب بن زيد رضى اللة عنه

الله يجزاك كل خير ولا يحرمك الاجر ...
-->
من مواضيع ★★سُمُوّ الْامِيْرِ★★

★★سُمُوّ الْامِيْرِ★★ غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
أختبار طويل يحدد شخصيتك من كل النواحي * المنبر الحر 23 08-17-2011 01:00 AM
احبها_ولكن البلاعه قصص و روايات 1 11-22-2009 08:55 PM


الساعة الآن 07:39 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.6.0 TranZ By Almuhajir