منتديات هتوف  

العودة   منتديات هتوف > أقلام هتوف > قصص و روايات

قصص و روايات قصص , قصص طويلة , قصص رومانسية , روايات , روايات طويلة - تحميل روايات ، روايات طويلة رومنسية



إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 04-07-2010, 01:18 AM   #1
| عضو مميز |
 
الصورة الرمزية سما الروح
 
تاريخ التسجيل: May 2008
الدولة: ۈيآڪ آعيش [ مظڵۈۈم
المشاركات: 499
معدل تقييم المستوى: 12
سما الروح is on a distinguished road



(adsbygoogle = window.adsbygoogle || []).push({});
افتراضي روآية / تدري وش الي يقلب فيني اوجاعي لا من طرالي فرقاك وإنك لغيري. بقلمي / مشآعر طفله

بسم الله الرحمن الرحيم

روايتي الثالثه / تدري وش الي يقلب فيني اوجاعي لا من طرالي فرقاك وانك لغيري

اتيتكم بروايتي الاولى تعلمت اخسر البسمه واداري عضة شفاتي والثانيه ضحكتي فيها غموض ودمعتي فيها غرابه

تتحدث عن ايتام فقدوا النسب والاهل والاصل فقدوا الحنان والحضن الدافئ

تحملوا قسوة الحياة وعاصروها

بكوا وفرحوا لكن لن ينمحي من عقولهم انهم ايتااااام

الحزن صاحبهم بكل الاوقات ودموعهم اقرب من الحزن إليهم

كتموا وبكوا وفرحوا لوحدهم والدموع تسقط من أعينهم مجرد ذكر انهم ايتام

وها الان اتيت برواية مختلقه والروايه الثالثه للكتابه ( مشآعر طفله )

تدري وش الي يقلب فيني اوجاعي لا من طرالي فرقاك وانك لغيري

تتحدث عن الحب والفراق وعذاب الحب والفراق

......

لا احلل ولا ابيح من تنسب الروايه لها

الكاتبه : مشآعر طفله
__________________
-->
من مواضيع سما الروح

سما الروح غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 04-07-2010, 01:20 AM   #2
| عضو مميز |
 
الصورة الرمزية سما الروح
 
تاريخ التسجيل: May 2008
الدولة: ۈيآڪ آعيش [ مظڵۈۈم
المشاركات: 499
معدل تقييم المستوى: 12
سما الروح is on a distinguished road
افتراضي رد: روآية / تدري وش الي يقلب فيني اوجاعي لا من طرالي فرقاك وإنك لغيري. بقلمي / مشآعر



آلبـــــــــــــــــــــــــآرت آلآول

في الخبر

في بيت كبير وفخم ملحه وروحه الاشخاص الي فيه

شوق واقفه قدام المرايه وتناظر بشكلها

شوق : سااره

ساره وهي تلعب بجوالها ردت بطفش : خير وش تبين

شوق : شكلي حلووو

ساره ناظرتها بطفش : ايه

شوق ضربتها بأقرب مخده جمبها : كملي كملي بالجوال انا الغلطانه اكلمك اروح اكلم نوف احسن لي

ساره : قلتي غلطانه يالله عاد شوق لاتزعجيني

شوق : اف اف

طلعت شوق من غرفة ساره كانت بتروح غرفة اختها نوف بس هونت ونزلت تحت تخبر اما

شافت اخوانها فيصل ورائد وامها وابوها جالسين

ام فيصل : وين على الله

شوق بدلع : بيت صديقتي ولا تقولين ماعطيتك خبر

ام فيصل : حدك ياشوق الساعه 10

شوق ناظرت بساعتها : يماااه الحين الساعه 6 شنو 10 ارجع حرااام هالكشخه كلها تروح 5 ساعات بس

ام فيصل : لا ياسلام قولي بعد بنام عندهم

شوق بأستهبال : اذا وافقتي وش وراي

ام فيصل : يالله يالله بس اقول لاتروحين مع السايق خلي اخوانك يودونك يافيصل يارائد

شوق : اوكي

رائد وقف : انا بوصلك على طريقي احتريك برا

طلع رائد ووراه شوق

....................

ام فيصل < الاسم : امل .. العمر : 40 .. مديرة مدرسه

ابوفيصل < الاسم : صالح .. العمر : 50 .. تاجر معروف

فيصل < العمر : 24 .. دكتور

اروى < العمر : 25 .. متزوجه عندها توأم ولد وبنت مروان وجوري

رائد < العمر : 22 .. في ثالث جامعه ..

شوق < العمر : 20 .. في ثاني جامعه .. تخصص تربيه

نوف وساره < توأم .. العمر : 18 .. في ثالث ثانوي ... آدبي

.................................

في الخبر

بيت كبير ملحه اشخاصه

اللكل يحتري بكره واكثرهم شهد الي تحتري اخوها فارس يرجع من كندا بأسرع فرصه

شهد تهز رجولها من التوتر : يااربي متى تمر الساعات

لجين بعصبيه : شهيده ووجع والله وترتيني معك خلاص

شهد : ياربي متى يجي بكره متتى اشتقت لفارس

لجين وهي تتأفف : يالليل شهد والله لو ماتهجدين وتصيرين مثل الناس لا اجي واسطرك

شهد سكتت ودخلة عليهم ريناد وجلست على الكنب

ريناد : لجين وش فيك معصبه

لجين : من اختك هذي وترتني معها

ريناد : ه شهود مثل امي دوم متوتره

لجين : الا اقول ريناد متى ناويه تجهزين حق عرسك ترى ماباقي شئ

ريناد ابتسمت : لجين تراك انتي حامله هم عرسي اكثر مني

لجين : لا لاني متحمسه حيل له الحين احنا كلنا فصلنا فساتين وكم يوم وتوصل من ايطاليا وانتي لسه مافصلتي

ريناد : انا مقرره افصل من ايطاليا بس مو الحين

لجين : كان فصلتي معنا اجل ليه هالتأخير

ريناد : خلاص لجين المهم اني افصل فستان

لجين : براحتك والله

ريناد ناظرت بشهد الي مبين بعيونها التوتر والقلق وابتسمت : شهوود

شهد التفت لريناد : هلا

ريناد : مو انتي الحين تحترين فارس يجي ويوم جاء صرتي متوتره وخايفه المفروض تكونين مروقه ومبسوطه

شهد : تعرفيني ياريناد مالاداعي اقولك

ريناد : اختي واعرفك على امي طالعه

شهد : هالام هذي خذيت منها طبع ماهوب حلو

.................

ام فارس < العمر : 43 .. موجهه .. الاسم : حنان

ابوفارس < العمر : 52 .. تاجر معروف .. الاسم : عبدالرحمن

ريناد < العمر : 23 .. اخر سنه بالجامعه .. تخصص : آدآب

لجين < العمر : 20 .. في ثاني جامعه .. تخصص : تربيه

شهد < العمر : 17 .. في ثاني جامعه .. علمي

فارس < العمر : 26 .. معيد في جامعة الملك فيصل بالخبر معه شهادة الماجستير والدكتوراه

..............ز

في بيت جوري

كان الاستقبال حار ومبسوطه بقدوم شوق لبيتهم

جوري : ايه تعالي شوقو الحين هذا الي تقولين عنه ولد خالتك فارس بيرجع بكره صح

شوق بان الفرح بعينها وابتسمت بفرح حست بنشوة سعاده مو طبيعه وقالت بصوت فرحان مره : ايه بكره بيرجع من كندا

جوري : ايه اشوف العيون تلمع فرح

شوق : هه ياربي ياجوري ماتدري قد ايش انا فرحانه لان فارس بيرجع بكره

جوري : بتروحين له المطار

شوق : طبعاً ايه وأول وحده

جوري بأستغراب : طيب بيشكون فيك

شوق : لالا حنا متفقين مع بنات خالتي لجين وريناد وشهد ان نروح وبيجون خواتي معي ساره ونوف واروى وفيصل ورائد

جوري : تصدقين توني ادري انكم كثار ه

شوق ضربتها على خفيف : وجع ان شاء الله قولي ماشاء الله

جوري : ههههههههه امزح ماشاء الله اخاف يموت احد وتقولون عيني

شوق : هيييييييييه فال الله ولا فالك يالدبه لنا طولة العمر

جوري : امزح امزح

وبدوا السوالف والضحك وشوق طول الوقت تضحك وتسولف والفرح يلمع بعينها

..................

جوري < العمر :20 .. في ثاني جامعه .. تخصص : تربيه

...................

في بيت يملأه الفرح والحب والود

مروان وجنى يلعبون بأنحاء البيت بطفوله وبراءه

اروى جالسه على البلكونه وتناظر حست بأحد يغمض عيونها ابتسمت وابعدت يده عنها

اروى ببتسامه : صحيت

خالد بمرح : ايوه صحيت

اروى : صح النوم

خالد : امممممممممممم مره جيعان

اروى : مو وقت عشا ولا غدا

خالد : عاد هذي مشكلتك انا جيعانه مرره

اروى : ماعملت غدا قلت محد ماكل عملت معجنات ودونات تبي

خالد : اي شئ المهم شئ يعبي الكرشه

اروى : ه انت اهم شئ عندك بطنك ياليت تسمن

خالد : اللكل يهمه بطنه وانا ماكل الا اذا جيعان

اروى طلعت من الغرفه وراحت شافت كالعاده مروان وجنى يتناقرون

مروان تخصر : عطيني الحلاوه

جنى : ماراح اعطيك

مروان بعصبيه : عطيني

جنى دموعها انهارت : كله تاخذ الحلاوه وانا ماخذها ابيها ابيها

اروى راحت لهم : جنى مروان خلاص لاتتناقرون تعال مروان اعطيك حلاوه من المطبخ وجنى حبيبتي اخذي الحلاوه ولا عاد تبكين

جنى ابتسمت لامها الحنونه واخذت الحلاوه وبدت تاكل فيها بتلذذ واعطت مروان حلاوه

لكن نفس الحاله ماهجدوا والسبب ان جنى عندها اوريو ومروان عنده جالكسي

ومروان احسن وبدوا المناقر من جديد واتفقوا انهم يتقاسمون

اروى طلعت من المطبخ وبيدها صينينه فيها الدونات والمعجنات والمويه والعصير

جاو يركضون لها جنى ومروان وينقزون قدامها

اروى بشوية عصبيه : هيييه ابعدوا لاتخلوني الصينيه تطيح

مروان وجنى ينقزون بمرح ولا همهم عصبية امهم لان يعرفونها حنونه

لحد ماطاحت الصينيه وبدى الشرار بعيون اروى راحت لهم وضربتهم وبدوا يبكون

اروى بصراخ : تعملون عمايلكم وتبكون قلت لكم بعدوا تعاندون تحملوا

نزل خالد على الصراخ : اروى وشفيك تهاوشيهم

اروى ناظرت بالصينيه : شوف وش سووا

خالد ناظر وابتسم : خلاص رورو حبيبتي لاتعصبين بزران هم لاتلومينهم وماعاد ابي اكل امشي حالي بسندويتش وجبن وبعدين نروح مطعم كلنا ونتعشى لاتعصبين

اروى ابتسمت بحنيه وناظرت بجوري ومروان : خلاص لاتبكون

جنى : وخلي وخلي "وخري وخري "

اروى : خلاص حبايبي انا اسفه

مروان بزعل : تعطينا حلاوه

اروى اشرت على عيونها : من عيون اعطيكم بدال الحلاوه حلاوتين

مروان وجنى ابتسموا بفرح ونقزوا وباسوا امهم ومسحوا دموعهم وراحوا لغرفتهم بما ان وعدهم ابوهم يشتري لهم حلاوه ويوديهم الهابي لاند الملاهي والمطعم

اروى صعدت غرفتها وسحبت جوالها تتصل على امها

وصلتها صوت فيصل

فيصل : الو

اروى بمرح : هلا فصول

فيصل : هلا اروى اشتقنا لك زين سمعنا هالصوت

اروح بتغلي : ايه ابيكم تحسون بمكانتي

فيصل : هههههههه لالا ماشتقنا لك اشتقنا لجوري ومروان

اروى : اخذهم مابيهم

فيصل : ليه اكيد مسوين شئ

اروى : مجهزه الاكل لابوهم وطيحوه وابوهم بعد دلعهم قالهم بيوديهم الملاهي هابي لاند والمطعم والبقاله

فيصل : ه وعشان كذا معصبه وترى مايستاهل

اروى : لا مو معصبه بس تنرفزت منهم مايسمعون كلامي وابوهم مدلعهم

فيصل : دلعيهم مافيها شئ

اروى : لا فيصل كثرة الدلع تخربهم وانا ابي اربيهم على يدي بس ابوهم اف منه مدلعهم على الاخر

فيصل : المهم ماعلينا بتجين بيتنا

اروى : لا خلاص بجي مرة وحده بكره في المطار نستقبل فارس

فيصل ضرب راسه على خفيف : اوووه نسيت صح ان فارس بيرجع

اروى : متى بتوصل الطياره

فيصل : على ماظن الساعه 7 واحنا لازم نروح من الساعه 5 العصر على مانوصل مطار البحرين

اروى : اوكي الساعه 5 بتشوفوني في بيتكم

فيصل : ياسلام تتغلين لك اسبوع ويوم تبين مصلحتك بتجين

اروى : هه اخواني وامون عليكم صح ولا غلط

فيصل : لامو صح

اروى : المهم اخلص عطني امي

فيصل : امي توها من شوي طالعه

اروى : وين راحت

فيصل : امممممممم بيت الجيران

اروى : اجل بسكر

فيصل : باي

اروى تذكرت شئ : فيصل فيصل

فيصل هلا

اروى : وين شوق ونوف وساره

فيصل : شوق بيت صديقتها ونوف وساره بغرفهم

اروى : هالبنت شوق ماتهجد بالبيت ولو هجدت تستجن

فيصل : قلتيها تستجن المهم باي مشغول

اروى : باي

.............

خالد < العمر : 30 .. مهندس

جنى ومروان < توأم .. في اولى ابتدائي .. العمر : 6 سنوات

سكر فيصل من اروى

صعد غرفته وبالصدفه شاف نوف طالعه من غرفته والابتسامه على وجهها البشوش

فيصل : اقول بس وخري هالابتسامه كنك البقره الضاحكه

نوف : مالت عليك وه بس فديتني وش حلاة ابتسامتي

فيصل بأستغراب : نوف ساره ماشفتها اليوم ابد

نوف : مدري تلقاها بغرفتها ماتعرف اختك

فيصل : لا اليوم حتى غدا مانزلت تتغدى

نوف : غريبه انا بروح اشوفها

فيصل : جاي معك

راحوا نوف وفيصل غرفة ساره لقوها مغطيه نفسها باللحاف وشكلها نايمه

نوف فتحت الانوار وسحبت ساره اللحاف منها وقالت بعصبيه : سكروا النور وطلعوا برا

نوف : ساره وش فيك اليوم ابد مانزلتي

ساره : امممممم شئ راجع لي

نوف : براحتك هذا جزانا نتطمن عليك

ساره : وروني عرض اكتافكم

طلعوا فيصل ونوف ماستغربوا من ساره ابداً لان الهدوء هذا طبعها

نوف نزلت تحت وجلست بالصاله

وتحس بملل فتحت التلفزيون وسحبت الكنترول وحطت على قناة "mbc1" شافت برنامج صدى الملاعب

وهذا اكرهه برنامج عندها غيرت القناة لـ "mbc4" شافت فلم اجنبي اكشن قررت تسوي نفس السينما ككون

التلفزيون حقهم بلازما مثل السينما سكرت النور واخذت لها فيشار وعصير من المطبخ ورجعت وتجهزت تناظر الفلم

نزلت ساره وجلست مع نوف وانسدحت ماحست فيها نوف

حست نوف بحركه وراها التفتت وشافت ساره ورجعت تناظر الفلم بحماس

قطع عليهم حماسهم نوف وساره دخول ابو فيصل وفتح النور وغمضوا عيونهم من النور

ساره بعصبيه : يبه سكر النور نبي نناظر الفلم

ابوفيصل جلس وابتسم : ايه عشان تروح عيونكم البلازما كبيره والانوار قويه ومسكرين النور لالا فتحوا النور احسن

نوف بدلع : يبااااااااااه

ابوفيصل : وثانياً انا بجلس وماحب الظلام

.....................................

في اليوم الثاني

على الساعه (4) العصر

شوق لبست جينز وتيشرت بنفسجي كلهم ساده بس ناعمه ورافعه شعرها ومنزله خصل ومستشورتها ناعمه درجة اولى

ولابسه عبايتها الي ماركتها " شنل " وجالسه بطفش تحتري نوره وساره وفيصل ورائد

بعد نص ساعه دخلت اروى ومعها جنى ومروان

وقفت شوق بلهفه وصافحة اختها اروى بمرح وضمة وباست جنى ومروان

شوق وهي ترفع جنى ومروان : وحشتوني يالحمارين

جنى : لاتقولين حماره انتي الحماره

شوق : ههههههه اجل شقول ياطنط

جنى : عمتي جنى

شوق : ان شاء الله

اروى سحبت شوق وجلسوا على الكنب

اروى : وين وحشتيني

شوق بدلال : انتي لو بجد اشتقتي لنا ووحشناك كان زرتينا

اروى : وليه ماتزوروني انتو

شوق : لا فشله من خالد

اروى : امممممم البيت بيتكم بالعكس دائماً يقولي ليه مايزورنا اهلك

شوق : المهم وين هالحمارين تأخروا

اروى : ههه وشفيك عصبتي ترى لاحقين

دقايق ونزلت ساره وسلمت على اروى

وبدوا يسولفون

اروى : الشينه نوف كل هالوقت تلبس وتتعدل حشا والله بتروح عرس

ساره : ه ماتعرفين اختك ساعه على ماتكشخ

اروى ناظرت بشوق : وشوق مثلها بس انا وانتي غيير غيير

شوق ناظرتهم : خير خير انتي وساره غير ليه بسم الله عليكم وش فيكم زود علينا انا ونوف

ساره : قصدها يالدبه ان انا واهي نخلص بدري اما انتي ونوف تحسبون السوق والمطار والخرابيط عرس

شوق : ياحلوه حنا بنات نهتم بشكلنا ومظهرنا مو مثلكم هيييلق

اروى : لا ماشاء الله خلينا الكشخه لك انتي واختك نوف

شوق : الا جد نوف تأخرت

وقفت شوق بتصعد

ساره : شوقو وش فيك متحمسه مره ولا انتي من العاده اخر وحده تخلصين وتكون متملله بس اليوم حماس نازل

شوق ارتبكت : هااه .. بروح انادي نوف

راحت ونادت نوف

دخلت الغرفه : نووووووووووووووف

نوف وهي تلبس عباتها : نعم

شوق : يالله

نوف سكرت انوار الغرفه ونزلت مع شوق وبطلعة رائد وفيصل

نزلوا كلهم وركبوا السياره والي يسوق فيصل

.......................

شهد ولجين وريناد لبسوا وتجهزوا منذ مبطي

وانطلقت السياره للبحرين ومسكوا الطريق راكبين مع السايق وابوفارس جمبه وهم ورى مع ام فارس

بعد ساعتين وصلوا للبحرين ونزلوا المطار وصادفوا عيال خالتهم اروى ونوف وساره وفيصل ورائد

شهد مثلت انها خاقه وحطت راسها على لجين : لجين شوفي فيصل اخق انا عليه يهبل

ريناد ولجين : ه

شهد وقفت عدل وصافحوا عيال خالتهم وخذوا اخبارهم ودخلوا المطار

بعد دقايق شافوا طيف فارس

صرخت شهد بحماس : فااااااااااااارس

التفتوا كلهم للجهة الي تناظر فيها شهد ووقفوا وراح له

شهد ولجين وريناد يضمونه ويسلمون عليه وفيصل ورائد وابوفارس وام فارس فرحانين برجعته

تقدموا عيال خالته اروى وشوق ونوف وساره

سلموا نوف وبعدها ساره وبعدها اروى

وجاء دور شوق لمعت بعينها الفرحه ودها تضمها فارس حس بنشوة فرح بطيف شوق يحبها ومنجن عليها

وهي تبادله هالحب ويدرون عن بعض

شوق مدت يدها بدلع وسلمت عليه : الحمدلله على السلامه

فارس ببتسامه عذبه فيها حب ولهفه وشوق : الله يسلمك شخبارك شوق

شوق : الحمدلله وانت

فارس : تمام (وهمس بصوت سمعته بس شوق) بوجودك

شوق ابتسمت بخجل وابتعدت عنه

اللكل موسايعته الفرحه بقدوم فارس

جاهم صوت غريب يكلمهم : السلام

التفتوا عليه كلهم واستغربوا

بس الي اعرفه ابوفارس بادله الابتسامه وسلم : هلا هلا بولدي بدر

بدر ببتسامه : شخبارك

ابوفارس : الحمدلله بخير وانت بدر شخبارك

بدر : الحمدلله بخير

ابوفارس التفت لفارس وفيصل ورائد : هذا تاجر يشتغل مع ابوه نتعامل معهم اسمه بدر

سلموا عليه الشباب والبنات ابتعدوا

بدر لفتت نظره شوق وعيونها وملامحها الناعمه الي فيها شئ غريب جذبه

لكن ماحب يبين انه يناظر شوق بذات وناظر بوفارس وصافحه : مع السلامه

ابوفارس : الله معك الا تعال وش جابك المطار

بدر ببتسامه : مسافر وراجع

بوفارس : الحمدلله على السلامه

بدر : الله يسلمك .. مع السلامه

اختفى بدر وتوجهوا للسياره كل عايله بسيارتها وانطلقوا كلهم للشرقيه

بعد ساعتين وصلوا للشرقيه وتوجهوا لبيت خالتهم ام فارس

ونزلوا كلهم واللهفه بعيونهم وخاصتاً شوق الي تحس بفرح موطبيعي

دخلوا كلهم البيت وجلسوا حوالين فارس الي ياخذون منه اخباره ويسولف عن كندا

اما شوق تمت تكلم صاحبتها جوري بالجوال : هاااي

جوري : هايات

شوق : حدي حدي مبسوطه ياجوري جاء جاء

جوري : احلللللللللللفي

شوق : والله وانا ببيتهم بس برا اكلمك

جوري : روحي روحي يالهبله

شوق : طيب باااي بكلمك بعدين

جوري : سي يو في الطريق تشربين ديو ياغبيو

شوق : خخخخخخخخخ باي

سكرت شوق من جوري ودخلت داخل واللكل التفت للباب واكثر شئ فارس الي اللهفه بانت بعيونه

جلست شوق بهدوء وهي مبتسمه بعذوبه

واللكل يسولف مع فارس واللهفه بعيونهم

شهد : فرووس اشتقت لك

فارس ابتسم لشهد بحنيه : وانا اشتقت لك

شهد : شسويت بكندا

فارس : امممممممممممممم والله وش سويت يعني درسة

لجين : شريت هدايا

فارس : وانا اقدر ماشتري لكم هدايا

ريناد : والله وينهم

فارس اشر على الشنطه الي فيها الهدايا : هذهي

وقفت لجين ومعها شهد وجابوا الشنطه ومن حماسهم وهم يشيلون طاحت الشنطه فوق لجين وطاحت لجين على الارض وشهد بتطيح لكن قدرت تمسك نفسها وماتت ضحك على لجين

لجين حست بخجل وخاصتاً ان طاح الحجاب وشعرها تناثر وبانت ملامحها الناعمه وناظروها فيصل ورائد وهم يضحكون لكن بنفس الوقت ناظروها بأعجاب ماعمرهم شافوهم بكامل انوثتها يشوفون كانوا بس وجهها بس ملابسها وشعرها وكل شئ وبكامل انوثتها تطلع ماعمرهم شافوها تربوا على الاحترام والاخلاق ماسمحوا لنفسهم يناظرونها ابعدوا النظر عنها مباشره

وقفت ريناد واروى وشهد وراحوا يساعدونها شالوا الشنطه بصعوبه بعدها شالوا لجين الي تعتصر من الالم

نزلت دموعها فجأه وحطت راسها على فخذها تبكي على الطيحه وألمها بطنها وصدرها لان الشنطه ثقيله وراسها يألمها لانها طاحت عليه وبنفس الوقت تحس بالخجل من فيصل ورائد الي شافوها وميتين ضحك

فارس وقف وراح لها وجلس جمبها بحنيه : لجين مايستدعي تبكين

لجين : ألمتني

فارس : ياليت انا الي طايح

لجين : بسم الله عليك اشوى ان انا ولا انت

فارس مسكها من يدها : يالله قومي ولبسي حجابك

لجين مسحت دموعها وقفت بصعوبه وبانت ملامحها اكثر وقوامها القوا النظر لها فيصل ورائد لكن بسرعه رفعوا عيونهم عنها راحت دورات المياه "ألله يكرمكم" وغسلت وجهها ورجعت

اما شوق ونوف وساره متسدحين على بعض وهم يضحكون على لجين

لجين كشرت : مايضحك

شوق راح صوتها من الضحك ونست نفسها : هههههههه

لجين رمت المخده عليهم بعصبيه : هيه انتي شويقه مايضحك

شوق تبي تنرفزها : الا الا يضحك صح ساره ههههههههه

ساره ميته ضحك هزت راسها بنعم وهي ميته ضحك موقادر تسكت

اللكل يضحك على لجين بس شوق وساره مستجنين على الاخر

لجين جلست بعصبيه نست تلبس حجابها بسرعه وقفت وهي تحس بخجل اخذت حجابها وتحجبت عدل وجلست وهي تحس بنار بقلبها منهم ميتين ضحك

لجين هالمره عصبت بجد وصرخت : بس لاتضحكون مايضحك اصلاً

فيصل : شوق ساره نوف اروى خلاص لاعاد تضحكون البنت عصبت

سكتوا كلهم لما حسوا بجد لجين عصبت وشوي وتبكي

نوف : لجين وشفيك عصبتي

لجين : لا ماعصبت وانتو اصلاً ماسويتوا شئ

شوق : جوجو عااد بلا دلع نمزح



ابوفارس ماحب ان الشباب يطولون الجلسه مع البنات حتى لو كانوا عيال خاله بس ماحب هالشئ

ابوفارس وقف : يالله شباب خلونا ننتقل لمجلس الرجال ونخلي الصبايا على راحتهم

وقفوا فيصل ورائد وفارس

ريناد : لا فرروس مشتاقين لك

فارس : بتشبعون مني وشوفوا هذي الشنطه فيها الهدايا وكل هديه مكتوب عليها صاحبتها

ابتسم وطلع وهم بدورهم ابتسموا له

كلهم تقدموا للشنطه وفتحوها ولجين نست الالم وزعلها بدوا يفتحون

شافوا ساعه فخمه مبين عليها السعر غالي خمنوا انها تطلع بـ 3 آلآف

كان شكلها فخم مره اللكل تمناها له بس فارس كاتب على كل هديه وصاحبتها

لجين شافت الاسم مكتوب شوق

لجين بضيقه مدتها لشوق

شوق استغربت من ضيقة لجين اكيد تبيها ببتسامه ردت : لجين

لجين : هلا شوق

شوق : وشفيك متضايقه

لجين نسيت الضيقه وردت بمرح :( اكيد جاب لنا احلى وافخم واغلى ) انا متضايقه بالعكس

شوق يوم شافتها مرحه ماحبت تعلق

شافوا هديه كبيره فتحوا الغلاف الي عليها كانت مره حلووه

كان فيها بوك وشنطه وعطر ولوشن وساعه واشياء للشعر كانت مره حلوه

شافوا الاسم لجين ابتسمت لجين بفرح

لجين بصرخ : فديتك يافرووس

شوق كانت مبتسمه : ( والله انك ذوق يافارس )

وكل وحده اخذت نصيبها وكانوا بالمرتبه الاولى من الهدايا لجين وشوق

بدوا سوالف وضحك البنات

وقفوا اروى ونوف وساره وشوق وهم لابسين عباياتهم

ووقفوا لجين وشهد وريناد

ريناد : وين بدري

اروى : بدري من عمرك مره ثانيه نزوركم

ريناد : الله معكم

طلعوا البنات وفيصل ورائد يحترونهم برا

دخل فارس عليهم وشاف كل وحده معها هديتها

كان حب يسألهم شوق وش قالت عن هديتها بس تلاشت هالافكار بصوت ريناد

ريناد : يعطيك العافيه كل هديه احلى من الثانيه

فارس ببتسامه : الله يعافيك ولو هذا قليل قولوا وشرايكم بالهدايا

كلهم بصوت واحد ومرح : جنان

ابتسم فارس ووقف : انا رايح انام تعبان حدي

كلهم : نوم العوافي

صعد غرفته فارس ورمى نفسه على السرير بتعب

..................

وبعد مرور شهرين وتحول كل شئ

في الجامعه الي فرحان والي حزين والي موطايق نفسه

كانوا البنات مسوين قروبات في قروب ملفت وهو قروب شوق

كانوا جالسين على الارض شوق ولجين وجوري و3 بنات ( رنيم و بشاير و روان )

كان الضحك والسوالف مالي المكان وكل من يمر يناظرهم

مرت جمبهم وحده دلوعه ومايعه

صرخوا بصوت واحد : لاتذوبين

: انتو هيه لاتصارخون انا ماتحمل الصراخ

بشاير : ياربي على الناعمه

مشت عنهم البنت وهي مقهوره منهم

رنيم : تصدقون عاد مشتهيه استهبل وانقز واركض واصارخ

جوري : لاتخلينه بخاطرك قومي

وقفت شوق بتأييد ووقفوا لجين وروان ورنيم وبشاير

وقاموا يركضون بالجامعه مثل الاطفال ويصارخون ويغنون والضحك كان سابعهم

مايسكتون دقيقه

كان هاليوم بالنسبه لشوق غير غير بكثييير

جلست لجين على الارض بتعب : اوففف تعبت

جلسوا معها كلهم ومن جد تعبوا من الركض

بعد دقايق وقفت روان

الكل : وين

روان ابتسمت : بشتري مويه

طلعت شوق من شنطتها 20 ريال : بلييز جيبي مويه على عددنا مباشره عليكم

ضربتها رنيم على خفيف : تباشرين علينا بمويه

شوق : هه اجل وش تبون ليكون تبون موكا

كلهم بتأييد : يسسس

شوق : في الجنه ان شاء الله المهم قلبي روان جيبي على عددنا مويه اوكي

روان مشت وبصوت عالي : اوكي

اختفت روان عن انظارهم

.............................

رنيم وروان وبشاير < العمر : 20 .. في ثاني جامعه .. تخصص : تربيه

........................

ريناد رجعت من الجامعه وهي مره تعبانه رمت نفسها على السرير بسرعه

ونامت وهي بعبايتها

دخلت الغرفه عليها شهد : رينااد

ريناد كانت تعبانه مره وردت بصوت مبحوح : تعبانه شهد طلعي برا

شهد خافت ريناد تتعب وتنام عادي بس هالمره صوتها غير والعرق ينزل منها وتلهث وتتنفس بسرعه

حطت يدها على جبهتها حست بحرارتها مرتفعه

خافت بجد وطلعت من الغرفه ومسكت سور الدرج وصرخت : يمااااااااااااااااااااه

ام فارس : نعم

شهد بصوت عالي : يمه يمه الحقي ريناد تعبانه شكل حرارتها مرتفعه

ام فارس خافت وبسرعه صعدت الدرج ودخلت غرفة بنتها ريناد وقاست الحراره وطلعت بجد مرتفعه

ام فارس بخوف : شهد طلبي دكتوره

شهد هزت راسها وراحت للتلفون واتصلت وعطتهم خبر وقالوا بيرسلون لهم دكتوره

وشوي ووصلت الدكتور جات بجية فارس

فارس بأستغراب : لوسمحتي

: نعم

فارس : احد طالبك هنا

: ايوه

فتحت الباب شهد وسحبتها لفوق بدون ماتكلم فارس وفارس لحقهم

دخلت الدكتوره غرفة ريناد وفحصتها وعطتها شوية علاجات وطلعت لام فارس وشهد وفارس القلقانين

الدكتوره : هي بخير وعطيتها شوية علاجات ومكتوب عليهم الوقت

فارس : وشفيها

الدكتور : قلت لكم مافيها شئ بس شوية تعب وارهاق حرارتها مرتفعه واضبوا على الادويه وان شاء الله تتحسن

طلعت الدكتوره من البيت

ودخلوا غرفة ريناد الي تعبانه

ريناد ابتسمت بتعب ماتبي تخوفهم : شفيكم مافيني شئ لاتخافون ومالاداعي اصلاً تجيبون دكتوره

ام فارس جلست جمبها بحنيه ومسحت على شعرها : لاتتكلمين ولا تتعبين نامي ياحبيبتي نامي

ريناد : لا يمه مابي انام

فارس : ريناد نامي لاتتعبين نفسك ولا بنزعل

ريناد ابتسمت بتعب : غصب يعني انام

فارس : ايه غصب

غمضت عينها ريناد ومن جد نمت خذها النوم وام فارس جالسه جمبها هي وشهد وفارس طلع لغرفته

شهد : يمه شويه تعب بس لاتتضايقين

ام فارس مسحت دموعها : لاتنسين يابنتي هذي بنتي وماحب اشوفها بهالحاله

شهد : يمه انتي روحي كملي طبخ الغدا وانا بداريها اول ماتصحى بناديك

ام فارس : لالا بجلس معها

شهد : يمه خلاص قومي الحين ابوي يرجع ولجين ترجع واكيد جيعانين قومي كملي الغدا

ام فارس استسلمت وقامت وشهد جلست جمب ريناد وانسدحت جمبها ونامت بدون ماتحس وهي مو نايمه

...................

في الجامعه الساعه 12

خلصت محاظراتهم

وجلسوا بالكافتيريا

لجين : اممممممممممم السايق الله يرجه مشغول وفارس مايرد اقول شوقو خلي اخوك رائد او فيصل يجينا

شوق : لا خلاص ابدق على السايق

لجين ماتبي السايق تبي فيصل : لالا امي ماترضى اركب مع السايق

شوق : ليه من متى هالقرار ومو من شوي تقولين السايق مشغول

لجين بتصريفه : ههههه امزح بس سواقكم ما استلطفه

شوق : لا والله وحنا متوقفين عشان تستلطفينه ولالا اهم شئ سايق يودينا ويجيبنا انا بتصل عليه

قبل لاتتصل اتصل جوالها كان المتصل "رائد"

ردت عليه : الو

رائد : هلا

شوق : هلا رئود

رائد : تبين اخذك

شوق : جيت بوقتك يالله حنا خلصنا

رائد : يالله شوي وانا عندكم

شوق : طيب

سكرت شوق من رائد والتفتت للجين الي وجها منعفس لانها ماتبي رائد تبي فيصل

شوق : لجين

لجين : هلا

شوق : يالله قومي رائد يحترينا

وقفوا معهم بشاير ورنيم وروان وجوري

جوري : وانا بتصل على اخوي اجل يجيني دامكم بتمشون

رنيم : اقول جوجو توصليني

جوري من عيوني بشوره روان اوصلكم

روان : لا انا دقيت على امي وقالت بترسل لي السايق

بشاير : لا والله ماتقصرين بروح مع روان

جوري تمثل الزعل : يعني بشوره تتركيني انا وتروحين مع روان

بشاير : ه شسوي فيكم الحين جاني عرضيين

جوري : لالا امزح يالله رنيم مشينا

مشوا جوري ورنيم مع بعض وبشاير وروان مع بعض ولجين وشوق مع بعض

....................

بدر : اقول دانه

دانه : هلا بدر

بدر : جيبي لي مويه

دانه تخصر : ياسلام والله وانت ليه ماتجيب لنفسك

بدر : يالله عاد والله تعبان

دانه بخوف : شفيك تحس بشئ

بدر ابتسم : لامافيني شئ بس تعبان شوية صداع جيبي لي مويه

وقفت دانه وراحت تركض تجيب له مويه

بدر رجعت له ذاكرته لوراا لشوق حبيبته الي مجنون فيها الي ملكة قلبه وروحه وكيانه وعفسته فوق تحت

قام يتذكر حركاتها دلعها ونعومتها وكلامها وملامحها عيونها ونظرتها وكل شئ فيها قطعت عليه افكاره دانه

وهي تمد له المويه

اخذ المويه وشربها بسرعه ووقف : رايح غرفتي

دانه بخوف : تعبان بجد بدر ولا بس تخوفني

بدر : لا امزح معك بس صداع شفيك

راح غرفته ودانه خايفه عليه دخل راكان وجلس بالصاله

راكان : دانه

دانه : هاه تناديني

راكان : لا الجدار في احد غيرك هنا يادانه

دانه : كنت سرحانه مو معك

راكان : المهم وين امي وابوي وبدر

دانه : بدر توه رايح غرفته راسه مصدع وامي وابوي طالعين

راكان : اهاا وانا بنام

دانه : اف يعني بجلس هنا بالصاله لوحدي

راكان : صرفي نفسك عندك التلفون والتلفزيون والطلعه

دانه : شكلي بروح المول مع بنت خالي ريما

وقف راكان وراح غرفته ودانه سحبت التلفون واتصلت على ريما

وصلها صوت خالتها

دانه : هلا خالتي

ام طلال : هلا ريما

دانه : شخبارك خالتي

ام طلال : بصحه وسلامه وانتي دانه شخبارك وشخبار امك وابوك وبدر وراكان

دانه ابتسمت : كلنا بخير وبصحه وسلامه وشخبارك طلال وريما

ام طلال : طلال وريما بخير

دانه : خالتي وين ريما

ام طلال : ريما ايه لحظه شوي

ام طلال : ميري مييري

ميري : يس مدام

ام طلال : نادي ريما

ميري : اوكي مدام

راحت ميري دخلت غرفة ريما الي جالسه على السرير وتفكر

ميري قطعت عليها افكارها : مدام

ريما بدون نفس : خير

ميري : في تلفون

ريما : طيب

ميري نزلت وريما سحبت التلفون الي جمبها وردت : الو

دانه : هلا و غلا بريمو

ريما ابتسمت ونست ضيقتها وانبح صوتها : اشتقتلك

دانه : اشتقتلني شوي وتبكين وشفيك

ريما : دانه محتاجتك مووت

دانه بخوف : ريمو شفيك صوتك متغير شوي وتبكين شفييك مو من عادتك

ريما بكت : ندوش الزفت الحقير الي اكلمه بالجوال متعب لعب علي

دانه بجد خافت : شنوو انا كم مره انصحك ياريما واقولك اتركيه وانتي تقولين لا احبه وبيتزوجني وهو يحبني

ريما بكت بقوه : تذكرين يوم اطلع معه صورني يادانه صورني

دانه : شنوووووووووو

ريما اختفى صوتها : صورني

دانه : ياويلي ياريما بتروحين فيها ياريما ياويلك

ريما : ولا بعد ركب صوري بصور مع رجال وخلاها بشكل قليل ادب ومنحرف ومهددني بينشر الصور

دانه : شنوووووووووو ياويلي ياريما رحتي فيها بجد

ريما بكت بشكل كبير : انا بمصيبه يادانه بمصيبه

دانه : انا جايتك ريما

ريما : اوكي احتريك

سكرت دانه من ريما وراحت لغرفتها ولبست ملابسها وهي متضايقه مره على حال بنت خالها ريما

تذكر صوتها ودموعها

دانه : الله يهديك ياريما كم مره قلت لك لاتكلمينه تراه لعب قلتي لا هو يحبني ويبي يتزوجني

سكرت انوار الغرفه وطلعت وانطلقت بها السياره لبيت خالها

......................

ام طلال وقف قلبها من الي تسمعه سمعت حديثهم بالتلفون

وصعدت لغرفة ريما

ام طلال دخلت بهمجيه نقزت ريما من مكانها : ريماااااااااااااا

ريما : يمه شفيك

ام طلال تقدمة لها وضربتها كف : يالحقيره آآآه على تربيتي لك ياريما آآآآآه

ريما حطت يدها على خدها بأستغراب : يمه شفيك

ام طلال : يالحقيره يالحماره يالزفته

ريما بعصبيه : يمه وش هالكلام فهميني شفيك

ام طلال : انتي الي قولي لي وش فيك وش جرى لك وين راح عقلك منك

ريما : فهميني يمه

ام طلال : انتي الي فهميني تكلمين رجال اجل هااااااااه يالحقيره

وعطتها كف اقوى من الاول بمليون مره طيح ريما على الارض وخلاها تبكي

ريما مسكت قميص امها من الحفه ودموعها تنهار اكثر واكثر : يممه

ام طلال : تكلمين رجال وطالعه معه بعد يالحقيره سمعت حديثك انتي وبنت عمتك دانه ومصورك بتفضحينا يالحماره بتفضحينا وش بيصير بأبوك مافكرتي

ريما تبكي بقوه : يمممه

ام طلال سحبت قميصها منها بقوه وبدون رحمه وضربتها وهي على الارض : لاتقولين يمه انا ماعدت امك ولا انتي ببنتي ايه انتي مو بنتي مو انتي بنتي الي ربيتها على الاخلاق والاحترام الي كنت ارفع الراس فيها انتي وحده ثانيه

ريما : يمه الشيطان لعب علي سامحيني

ام طلال بقسوه : اسامحك على شنو اسامحك بعد ما خليتي سمعتنا بالارض

دانه دخلت بيت خالها سمعت الصراخ فوق وخافت ليكون صار بريما شئ ماتدري وش صار لريما اكثر

ودخلت غرفتها ووقفت مصدومه من الي تشوفه

دانه بخوف : شفيكم

ريما راحت لدانه وارتمت بأحضانها وهي تبكي بقوه ومنهاره وتختم بكاءها شهقات متتاليه تقطع القلب

دانه بخوف : خالتي ريما شفيكم

ام طلال بتتقدم لريما بتضربها بس ريما تخبت ورى دانه مثل الطفل

ام طلال : الحقيره الحماره تكلم رجال وطالعه معهم ومصورها هي سوت سوى هي سوت الي ماينتسوى الحماره

دانه بخوف : خالتي صلي على النبي

ام طلال : الف الصلاه والسلام عليه وين ارتاح واهدى وهالزفته بتخلي سمعتنا بالارض

ريما طاحت بالارض مغمى عليها وام طلال حالتها يرثى لها تحس انها مخنوقه وبتموت

ودانه تبكي مع ريما وبنفس الوقت خايفه عليها ام طلال طلعت من الغرفه وبقسوه دفت ريما تبيها تموت تبي تفتك منها

دانه جلست جمب ريما الي مغمى عليها وبكت : ريمااااااااااا

ريما مغمى عليها غايبه عن الوعي

دانه هزتها : ريما ريمااااااااااا

وشالتها بتعب ويوم بتوصل للباب

ام طلال بقسوه : خليها تموت لاتودينها المستشفى

دانه ماردت على خالتها وطلعت وركبت السياره

دانه : توجه للمستشفى

وانطلقت السياره للمستشفى وصلوا ونزلوا

دانه بخوف نادت السسترات وجابوا كرسي وحطوا فيه ريما ودخلوها غرفه

دانه جلست بالكراسي بخووف

طلع الدكتور وهو وجهه يبشر بالخير

دانه بخوف : شفيها

الدكتور : مافيها الا العافيه بس شوية ارهاق وتعب شوي وتصحى

دانه حست براحه وبنفس الوقت تذكرت الي صار ورجعت تبكي وجلست على الكراسي بتعب

..................................

ام طلال < نوال ... العمر : 44 .. مساعدة في مدرسة ابتدائي

ابوطلال < سعود .. العمر : 54 .. تاجر

طلال < العمر : 21 .. في ثالث جامعه .. في كلية التقنيه

ريما < العمر : 19 .. في اولى جامعه .. في كلية الطب

.............

ام بدر < العمر : 48 .. آلآسم : عبير .. موجهه

ابوبدر < العمر : 56 .. آلآسم : احمد .. تاجر معروف

بدر < العمر : 25 .. يشتغل مع ابوه في الشركه تاجر ومعروف

راكان < العمر : 24 .. يشتغل مع ابوه بس مكانته مو مثل مكانة بدر

دانه < العمر : 20 .. في ثاني جامعه .. تخصص علم اجتماع "اداب"

..............................

شوق رجعت البيت

رن جوالها ورفعته وابتسمت لما شافت المتصل "فارس"

بسرعه ركضت للغرفه

وردت بصوتها المرح : هاي

فارس : هايات شخبارك

شوق : تمام وانت

فارس الحمدلله بخير

شوق : اممممممممممم اشتقتلك

فارس : وانا اكثر

شوق : الا اقول فارس متى بتتقدم لي

فارس ابتسم بعذوبه : قريب

شوق تأففت : اوفففف كله تقول قريب قريب

فارس : وهو غصب اخطبك

شوق بعصبيه : وش قصدك

فارس : ههه امزح هبيتي بوجهي

شوق : حسبت بعد مو انا ادري انك ماتقدر تستغنى عني او ماتسمع صوتي يوم واحد

فارس : يالواثقه

شوق : يحق لي اوثق دام عندي من يموت فيني

فارس : وش دراك اني اموت فيك

شوق : انت قلت لي

فارس : شوق انتي لو تقدمة لك تظنين ابوك ماراح يوافق او بيعترض

شوق : طبعاً ياحبيبي لا بيوافق لانه يعرفك زيين

فارس : جد

شوق : ابصم لك بالعشر

فارس : اجل خلاص توكلنا

شوق بفرح : فروس يعني بتتقدم لي قريب

فارس : ايوه بس بعد اسبوعين

شوق بطفش : فارس كل مره تقولين بعد يوم بعد يوم والحين بعد اسبوعين اذا ماتبيني قول

فارس : ههههههههه وش ما ابيك ياقلبي بس تعرفين لازم لها استعداد ولا على طول طقت براسي اخطبك اجي اطق بابكم بدون علم للاهل وابوي

شوق : طيب انا بسكر

فارس : الله معك لاتزعلين

شوق بدلع : وانا اقدر ازعل عليك

فارس : باي

شوق : باي

سكرت شوق من فارس وهي تحس بفرح واخيراً بتصير زوجته عن قريب

دخلت عليها الغرفه نوف

نوف : شوووق

شوق تلاشت افكارها : هلا نوف

نوف : الي ماخذ البال يتهنى به ووش سر هالابتسامه

شوق من الفرحه ضمة نوف : نوفو احبببببببببك

نوف : هه شوق شفيك انهبلتي

شوق ابعدت عنها : ايه شكله بيهبلني

نوف بخبث : مين هذا الي بيجيب لاختي المغروره الهبال والجنون

شوق : نوفو

نوف سحبتها من يدها : يالله قومي نتغدى اللكل يحترينا تحت

شوق كانت فرحانه حيييل : يالله قومي

نزلوا نوف وشوق وجلسوا على طاولة الطعام الي الكل موجود وجالس اروى وفيصل ورائد وساره وابوفيصل وام فيصل وجنى ومروان

جلسوا نوف وشوق وبدى اللكل ياكل

ام فيصل : شوق تبين دجاج

شوق : لالا ثانكس مابي دجاج بس اسكبي لي رز ومويه

ام فيصل : طيب

نوف بزعل : يمه وانا ماتبين تسأليني وش ابي

ام فيصل ناظرت فيها : ياقلبي على الزعلان وش تبين

نوف : اممممممم اسكبي لي رز ودجاج ومويه

ام فيصل : من عيوني

جنى بزعل تقلد خالتها نوف : يمه وانا ماتبين تسأليني وش ابي

نوف ناظرت بجنى الي تناظرها وحست انها تقلدها وراحت وعضتها بخدها : دبه لاتقلديني

جنى حكت خدها الي عضته نوف بقوه : انتي وخلي "وخري" لاتعضين خدي المتيني

نوف : كيفي كيفي هذا حقي

جنى : لا خدي هذا انتي عندك خدك

نوف : لالالالا هذي خدي

اروى : نوف لاتخلينها تتهاوش معك بجد ماصدقت انها تاكل وساكته تجين انتي بدال مروان

ساره : ماطلعت على توأمها ساره مالت بس مالت

نوف : ليه ان شاء الله اصير مثلك عشان اموت اربعه وعشرين ساعه ساكته

ساره : مابيع هيبة الصمت برخص الكلام

شوق : اووووووووه حبتين والله وتقولين حكم ياطنط ساره

فيصل : اقول يبه انا من اجلس على الغدا وهذيلي كله هواش

ابوفيصل : ههههههه لا بالعكس هم ملح الاكل يوسعون الصدر

اروى ونوف وساره وشوق بدلع : وييييييييييييييييييو فشلوك

ام فيصل وابوفيصل : ههههههههه

جنى تقلدهم : وييييييييييييييييييو فشلوك

فيصل : على شنو اتفشل

اروى هزت كتفها : ايه ايه صرفها صرفها

رائد : اقول يمه صبي لي مويه

ام فيصل : ان شاء الله

صبت له مويه وعطته وشربه

ساره : رئود وش جرى لك ساكت ولا اكل لسانك الئط "القط"

رائد : كيفي انا بسكت وشدخلك

ساره : لا ابد كيفك لايطق بس فيك عرق

رائد : الا اقول فصول تعرف هذاك أنس ولد الجيران شاري سيارة أفلون

فيصل : والله واخيراً مسكين يحلم فيها

رائد : هه ايه لو تشوفه مسكين فرحان فيها حيل كل دقيقه يتطمن عليها وينظفها

فيصل : هه الله يهنيه فيها

ابوفيصل : ايه انا اشوف سيارة جديده اقول من سيارته احس اهلهم الي بالرياض جاو اثر أنس شاري سياره

رائد : ايه انس

اروى : الا اقول يمه عيال خالتي الي بالكويت متى بيجون الشرقيه

ام فيصل : والله كلمة امس اختي تقول يوم الخميس

نوف : شنو اليوم

شوق : فقدتي الذاكره

نوف : لا جد شنو

شوق : الاثنين

نوف : اممممممممم باقي يومين مشتاقه لاسيل ونوره عيال خالتي

ساره : والله جد وناسه بيجون الخميس اجل يااهي فلله بيصير بيت اهلي يوم الخميس مع اسيل ونوره

شوق تحمست ليوم الخميس وصرخت وصفقت : واااااااااااااي فلله

اروى : ههههههه ايه والله بجد فله مع اسيل ونوره الله يرجهم يضحكون الي ضايق خلقه

ام فيصل : ياحليلهم نوره واسيل والله انا افكر بوحده منهم لفيصل

فيصل ارتبك : هاه

ام فيصل : ودي ادي اسيل او نوره لك

فيصل : لا انا تو بدري

بوفيصل : وش بدري وش كبرك

فيصل : متى مافكرت اتزوج بتزوج لاتغصبوني واسيل ونوره هالرجه ذيلي مابيهم

ساره بعصبيه : هيه هيه لاتغلط جد انهم رجه بس والله كشخه وناعمين يهبلون احسن لك تاخذ وحده توسع صدرك ولا تاخذ وحده دلوعه واربعه وعشرين ساعه تقعد تدلع وتتمييع

فيصل : ابلعي لسانك لاجي وابلعك اياه

..............................

لجين بخوف : شهد يمه وش فيها ريناد تعبانه

شهد : مافيها شئ بس حراره

لجين : جد

شهد : ايوه جد اجل امزح معك

لجين حطت يدها على جبهة ريناد تتحسس : وجهها فيه عرق وحرارتها مرتفعه

شهد : عادي كل التعبان اذا تعب ترتفع حرارته

دخل فارس وبضيقه بينت بصوته قال : ماخفت ريناد

ام فارس بضيقه : لا والله هذي اهي على حطة يدك تعبانه

فارس : لازم انقلها للمستشفى مو طبيعيه البنت تعبانه حتى ماصحت

ام فارس : ايه والله

شهد : يمه جبنا دكتوره وطمنتنا

فارس : لالا حالتها يرثى لها لازم ننقلها للمستشفى

وحملها بين يدينه فارس وركبها السياره وركبت معه امه ولجين وشهد وانطلقوا للمستشفى

بعد دقايق وصلوا

اسعفوا السسترات ريناد ودخلوا بغرفة

بعد دقايق طلع الدكتور

فارس : شخبارها

الدكتور : والله البنت شكل مو بس فيها حراره بنسوي لها اشعه ويبين كل شئ

ام فارس بخوف : وش فيها ماخمنت يادكتور

الدكتور : قلنا لك بنسوي لها اشعه ماندري شفيها

فارس : يعني لو سويتوا لها اليوم متى تطلع

الدكتور : بكره

فارس : ابيك يادكتور على انفراد

راح فارس مع الدكتور لانفراد

فارس : دكتور جد مافيها ريناد شئ

الدكتور : قلت لك مابين شئ بنسوي لها اشعه وتطمن ان شاء الله مافي الا الخير

فارس رجع لاهله الي كلهم يبكون ومتوترين

فارس حب يطمنهم : يمه شهد لجين يقول الدكتور هي بخير وبصحه وسلامه ومافيها اي شئ بس اشوية ارهاق وبيسوي لها فحوصات واشعه للاطمئنان

لجين : اجل ليه قال مو بس فيها حراره

فارس ارتباك : المهم ان مافيها شئ يمه تبكين خلاص هي بخير

ام فارس : خلوني اشوفها

فارس : لا ممنوعه عنها الزياره

شهد : دامها بخير مثل ماتقول ليه مايخلونا نزوها

فارس : لاعاد تبكون وقوموا للبيت

ام فارس : والله ماروح وبنتي تبقى هنا مستحيل

فارس حاول بأمه لكن بعدها استسلم لما حس ان امه بتعند ومستحيل تروح معه وجلس معهم

.............................

في المستشفى

دانه دخلت لريما وهي متقطعه من البكي

رمت راسها على صدرها ومسكت يد ريما

دانه : ريما وش سويتي بنفسك ياما نصحتك وماسمعتي كنتي تعتبريني انا الغلط وانتي الصح شوفي وش سويتي بنفسك ياريما شفتي

قامت تبكي بأنهيار وخايفه من الجاي

راحت للنافذه وقامت تناظر بالي رايح والي جاي

.........

ام طلال بغرفتها حابسه نفسها تبكي بأنهيار

ام طلال : ( آآآه ياريما هذي اخر تربيتي لك تكلمين رجال وتطلعين معهم ياليت بس على كذا مصورينك وبينشرون صورك ومركبين صور خالعه ياااااااااربي لاتخليني اوقف معي بهالمصيبه الي سوتها بنتي )

دخل بوطلال : نوال شفيك عسى ماشر

ام طلال مسحت دموعها : لا ابد مافيني شر

بوطلال بشك : الا فيك اجل وش سر هالدموع

ام طلال حاولت تبتسم : مافيني الا العافيه بس تذكرت امي الله يرحمها

بوطلال : صدق ولا

ام طلال : صدق يعني اكذب

بوطلال : طيب وشرايك اليوم نطلع طلعه عائله انا وانتي وريما وطلال

ام طلال ارتبكت وخافت وبين عليها هالشئ : هااه .. لالا مانبي

بوطلال : نوال فيك شئ قولي

ام طلال ابتسمت : لامافيني شئ قلت لك بس مالي نفس اطلع

ابوطلال : براحتك مره ثانيه طيب نادي ريما ابي اسولف معها مشتاق لها

ام طلال : ( ماتدري ياسعود وش مغبره بنتك ) ريما طالعه مع بنت عمتها دانه للسوق

ابوطلال : اهااا اذا رجعت خليها تكلمني مشتاق لها



ام طلال : ( هذا اخر دلعك لها شوف لوين وصلتها ) اول ماتجي اخبرها

طلع ابوطلال وتوجهه لدورة المياه "الله يكرمكم" وام طلال تبي تبكي وتفرغ كل الي بقلبها وماتبي بوطلال يشوفها بهالحاله ويشك بشئ

ام طلال نزلت تحت لحظها التعيش شافت طلال وين ماتروح بتشوف احد توجهة للمطبخ تجهز الاكل لبوطلال وطلال

طلال بصوت كله مرح : هااي يمه

ام طلال : هلا

طلال حست بأمه فيها شئ صوتها متغير وجها متغير راح لها وربت على كتفها وقال بحنان : يمه شفيك

ام طلال ابتسمت له بدورها بحنان : مافيني الا العافيه

طلال : يمه انا اعرفك من نظرتك انك متضايقه وتبكين خبريني شفيك

ام طلال بضيقه كبيره : طلال ابعد عني خلني اشوف طريقي لاتقعد شفيك ومافيك

طلال : والله يايمه ماراح ابعد الا لما اعرف سبب ضيقتك الي عفستك وهذاني حلفت

ام طلال دفته بخفيف وراحت للمطبخ وطلال قلقان ولحقها للمطبخ وهو تضايق معها وهو مايعرف السبب

ام طلال جهزت الاكل وساعدتها ميري على حطاط الاكل على طاولة الطعام رغم مالها نفس للاكل بس عشان طلال وابوطلال مايحسون بأي شئ وهي ناويه ماتخبرهم

طلال : يمه شفيك

ام طلال بدت تعصب وصرخت : خلاص طلال شفيك وشفيك غصب اقولك اطلع برا اطلع

طلال استغرب الحين بجد من امه تصارخ ومعصبه ومتضايقه وتبكي طلع بهدوء وهو يحس متضايق مره

جلس على الكنب وابوطلال نزل ببتسامه

ابوطلال : هاه طلال رجعت من الجامعه

طلال حاول يبتسم ومايحسس ابوه بشئ لكن ماقدر والضيق مبين بعيونه ووجهه : ايه رجعت من شوي

ابوطلال : شفيك متضايق

طلال يصرف : هاه لا مافيني شئ بس صداع براسي بروح ارتاح

بوطلال بخوف : ننقلك للمستشفى

طلال : لامايحتاج شوية صداع ارتاح شوية ويخف .. سلام

ابوطلال : روح روح ارتاح الله معك واول ماتصحى وتحس نفسك خفيت طمني اوكي

طلال باس راسه : اوكي

صعد لغرفته وهو ضايقه فيه الوسيعه وحالة امه الي موقادر ينساها اول مره يشوفها بهالشكل :(شكل الموضوع ياطلال قوي هالي أثر بأمي وخلاها بهالضعف لازم اعرف لازم اعرف )

..........................

في اليوم الثاني

في بيت ابوبدر

دانه جالسه بغرفتها ومعها ريما الي رفضت ترجع بيتهم

دانه كانت مبسوطه لجية ونومة ريما ببيتهم وبنفس الوقت متضايقه لحالتها

دانه حاطه الاكل على الطاوله وتترجى ريما تاكل

دانه برجا : تكفين بهذي لاترديني اكلي تكفييييييين

ريما صدت عن الاكل : مابي مابي

دانه : ريمو بلا دلع اكلي

ريما : دانه مابي لاتغصبيني

دانه : لك يوم كامل مادخل بفمك شئ شوفي نفسك ذبلانه

ريما : انا الي ماكلت ولا انتي وكيفي انا مستانسه لشكلي الذبلان كذا

دانه نزلت الاكل وهي متضايقه من حالة ريما الي تدهور يوم عن يوم

رن جوال ريما ورفعته : الو

: هاه ريما نتلاقى اليوم ولا الصور اعتبريها منشوره

ريما رجعت تبكي : تكفى تكفى حرام عليك الي تسوي فيني يامتعب ارحم حالتي تخيل لو اختك صار لها كذا وش بتسوي

متعب بقسوه : حرام علي ولا عليك وبعدين لاتمثلين دور المسكينه ولاتجيبين طاري اختي على لسانك لان اختي اشرف وارقى من هالاشكال

ريما : متعب

متعب : ياشين اسمي على لسانك سمعيني ياريما كلام يوصلك ويتعداك لو ماتقابليني يوم ونتفاهم (قالها بأستفزاز) ياقلبي ولا ترى الصور منشوره منشوره

ريما : انتي حقير

متعب : احترم وجهة نظرك فيني

ريما دخلت بدوامة بكي موطبيعيه تبكي بحرقه تبكي بندم بس وش يفيد الندم ياريما الحين

اما دانه كانت تسمعها وهي مصدومه شافت انذال بس مثل متعب ماقد شافت لعب بمشاعر بنت وخلاها تغرق بدوامة الحب وفي الاخير يهددها ويقسى عليها من جد الحياة صارت تخوف حتى الرفيق الي تثق فيه احذره

دانه انقهرت وهي تشوف حال بنت خالها ريما كيف يقطع القلب سحبت الجوال

وردت بصوت اقسى من صوت متعب واستفزازي واحتقار : اسمع انت ياولد الشوارع يالي ماتربيت احترم نفسك واعرف قبل لاتكلم احد مين تكلم ومين بنته انت تكلم البنت الي تسواك انت واهلك الي تغرقك بخيرها اسمعني ياولد الشوارع هالرقم هذا لو تدق عليه مره ثانيه لاتشوف شئ ماشفته (وصرخت) سامع

متعب محد يستفزه لكن هالبنت كلامها حرك فيه شئ استفزته بكلامها درجه اوله وخاصتاً كلمة ياولد الشوارع

متعب سكت لان يحس بضعف ماعمره حس فيه حس بضعف شديد من كلمة "انت تكلم البنت الي تسواك وتسوى اهلك" " ياولد الشوارع"

دانه : سامع

متعب : لا اشم

دانه : هيهيهي اشم ريحة نكته

ريما سحب الجوال منها وسكرت الخط لكن سرعان ماوصلها مسج من متعب "تجين ولا الصور منشوره"

رجعت تبكي بشده قطعت قلب دانه : عمري ماشفتك ياريما بهالشكل وبهالضعف

ارتمت ريما بأحضان دانه

دخل فجأه بدر وشاف المنظر واستغرب تبكي بقوه ومرتميه بأحضان دانه في شئ وكلام طلال ولد خاله يتردد بذهنه لما كلمه "امي متضايقه اتوقع فيها شئ" وريما عندنا يوم كامل وكله تبكي اكيد السالفه كلها متعلقه بريما

نادى دانه وطلع برا

دانه : نعم

بدر : شفيها ريما من يوم مو على طبيعتها المرحه

دانه حست بضيقه ونزلت دموعها وسرعان مامسحتهم وحس فيهم بدر : مافيها الا العافيه

بدر : من شوي اتصل علي طلال ويقول امه متضايقه وريما متضايقه السالفه تتعلق بريما صح

دانه بضيقه وضحت بعيونها بشكل كبير : مافيها شئ تكفى روح

بدر جلس جمبها بحنان : دانه انا اخوك واقرب انسان لك تخبين علي شئ بقلبك قولي واعتبري سرك في بير

دانه قالت لاخوها كل الي صار بضعف تبي حل لازم رجال يوقف معهم بهالموقف اما بنتين مستحيل يحلونه مع رجال همدي مثل متعب

بدر مو مصدق ريما الهاديه المرحه البريئه يطلع منها كل هذا

دانه : لا تقول كيف وليه هذا الي صار وانا ماقلت لك الا ابي مساعدتك ريما تكسر الخاطر وخالتي نوال حالتها حاله

بدر استوعب الكلام ورد بطبيعته : قال بيقابلها صح

دانه : صح

بدر : خليها تقابله

دانه بصدمه : شنو تقابله هذا الحل الوحيد عندك جد الغلطان الي يقولك

بدر : خليها تقابله واروح معها وانا الي اقابله

دانه : والله وش بتقول له

بدر : رجال بين رجال يتفاهم خليها علي وبتفهمين كل شئ

دانه ابتسمت براحه وهي عارفه بدر اكيد بيخلص الموضوع

دخلت الغرفه شافت ريما مثل ماهي

ريما بأنفعال : قلتي لاخوك صح اعترفي

دانه ابتسمت براحه وتقدمة لها : ايه قلت له

ريما بعصبيه : ليه قلتي له بياخذ عني فكره سيئه

دانه : انا قلت له ياريما عشان يحل الموضوع ويقولك بدر قابليه هذا الحقير وبيروح معك ويقابله هو

ريما مومستوعبه : حلفي

دانه : والله شفتي كيف انا افكر ماقلت له الا وانا عارفه بيسوي شئ للحقير هذا

ريما : والله لو يبعده عني وياخذ الصور والله لاكون اسعد انسانه بالوجود

دانه ابتسمت براحه وهي تشوف ريما رجعت مثل قبل بس الحزن مازال واضح عليها

...............................

في المستشفى

التحاليل بتطلع اليوم والكل متوتر وعلى اعصابه

جالسين بالمستشفى




طلع الدكتور

كلهم فزوا من مكانهم بتوتر

الدكتور ناظر واحد واحد وقال بتردد : مافيها شئ البنت

سكت لفتره

فارس بخوف : وشفيها

الدكتور : حامل

ناظروا بعض بأستغراب

ابوفارس : حامل هي متزوجه عشان تحمل

الدكتور: بس الي طلع عندي حامل ومن شهرين

ام فارس وقف قلبها وطاحت على الارض بخوف

ولجين وشهد مصدومين حامل؟؟ ومن مين حامل؟؟

فارس وابوفارس مقدر اقولكم كيف صدمتهم مصدومين درجه اولى وام فارس تتنفس بصعوبه

لجين دخلت غرفة ريناد بهمجيه شافت ريناد على وجهها مبتسمه

لجين صرخت : مبتسمه عاجبك شقاله الدكتور

ريناد استغربت : ايه جد وشقال

لجين ودها تقول وتسطرها امها وابوها يمكن يموتون بسببها : وشقال بكل بساطه تقولها شقال قولي وش ماقال

ريناد بخوف : لجين فيني شئ

لجين تقدمة لها وطبعت كف على خدها خلا ريناد تنصدم

لجين بعصبيه واضحه : حامل يالحقيره حامل

ريناد تتردد بذهنها كلمات لجين "حامل يالحقيره حامل" : ( ياويلي ياويلي انفضحت خلالاص انفضحت وينك ياعبدالله وينك انقذني اهلي دروا بزواجي -)

ريناد : حامل

لجين : تسوين نفسك ماتدرين اعترفي ياريناد شفيك

دخلت شهد بهدوء تكون هاديه بالمواقف الصعبه ماقدرت تتحمل وراحت وضمة اختها ريناد

ريناد بكت بحضن شهد

شهد بين دموعها وبصوت متقطع : لجين طلعي برا

لجين : وش تقولين واصلاً ابعدي عن هالنجسه

شهد : لجين براا

لجين : ماراح اطلع شنو الشئ الي بتقولينه ماتبين اسمعه

شهد بدت تعصب وبان على وجهها : برااااااااااااااا

لجين ارتاعت من صراخ شهد وطلعت برا

شهد التفت لريناد الي غرقانه بالبكي

شهد بهدوء : متزوجه انتي ؟

ريناد هزت راسها بنعم

شهد بنفس الهدوء : بالسر

ريناد : ايه

شهد : شسمه ومن وين وكم عمره

ريناد تنهدت تنهيده طويله وهي مستعده تجاوب لاسئله شهد : اسمه عبدالله عمره 25 من الخبر

شهد : ليه ماخبرتينا بزواجك او قصدي ليه تزوجك بالسر وشالقصد

ريناد بكت وارتمت بأحضان شهد محتاجه للحضن الدافئ بهاللحظه : شهد انا تزوجة على سنة الله ورسوله تزوجة بالحلال مو بالحرام وحملت بالحلال هو اهله رافضين الزواج وانا احبه وهو يحبني اقترح علي نتزوج بالسر

شهد تقطع قلبها على ريناد : ادري بالحلال لو بالحرام هذي قصه والحمل بقصه والزواج بقصه خلينا الحين بموضوعنا المهم اقترح عليك يتزوج بالسر على الاقل حنا اهلك درينا

ريناد : خفت ماتوافقون وخاصتاً لانه بالسر

شهد : انتي شفتي حالة ابوي وامي وفارس وكلنا مافكرتي فيهم لو يكتشفون مافكرتي

ريناد بكت : شهد انتي مسامحتني

شهد بصوت مبحوح : مدري

ريناد : سامحيني اوقفي معي لاتخليني

شهد : مسامحتك وواقفه معك طول العمر ياريناد

ريناد تعلقت بشهد الي تعتبرها بزر وماتفهم هالبزر الي مستخفتها طلعت اعقل وحده وافهم وحده ولجين الكبيره صارت اشين وحده حطت ريناد يدها على خدها تتحسس اثار الكف الي جاها من لجين

دخل فارس لريناد وشاف المنظر وبكى جلس جمب اخته : فهميني شصاير

ريناد عادت له الكلام الي قالته لشهد وبين كل كلمه وكلمه تبكي : وبس

فارس مومستوعب ريناد العاقله تتحول لمراهقه : ماتوقعتك مراهقه

ريناد بكت اكثر : سامحني يافارس

فارس : وين اصرفها وامي (وسكت لفتره وشهد وريناد يناظرونه ينتظرونه يكمل وهو خايفين) مغمى عليها وتهلوس

ريناد بكت وارتمت بأحضان شهد وفارس : يارب اموت يارب امووووووووت

فارس كان حان عليها بس مايبي يظهر حنانه وظهر قسوه مصطنعه : ليتك متي ولا صار الي صار

ريناد ناظرته ورجعت تبكي وحطت يدها على وجهها تبكي بقوه

شهد ضمة ريناد : لاعاد تبكين خلالاص

ريناد : ابي اموت ليتني اموت ياارب اموت ياااارب مابي اعيش احس نفسي مخنوقه ابي امووت

فارس طلع من الغرفه وهو يتقطع قلبه على ريناد ولجين تبكي ومعصبه وابوفارس للان بحالة صدمة

..............................

شوق جلست بالصاله مع نوف وساره واروى يسولفون

نوف : اقول وشرايكم نناظر فلم

شوق بحماس : والله حمستيني

اروى : لالا ماحب الافلام واعرفكم بتندمجون ثلاثتكم وبتعطوني سيفون وبتسكرون الانوار وانا احب النور

نوف : بلييز رورو انتي انقلعي سولفي معي ساره واحنا نناظر انا وشوقو

ساره : هيه هيه انا بناظر معكم

اروى وقفت بعصبيه : انا اصلاً طالعه اسوف مع امي وخلكم لفلكم

شوق : ونااااسه

اروى ضربتها بخفيف بالمخده

وفتحوا على طول على الفلم واندمجوا شوق ونوف وساره يموتون بالافلام استثناء اروى على خفيف تناظرهم

دخل رائد عاد هو موته فلام اكشن شافهم مندمجين والانوار مسكره حب يخرب عليهم فتح الانوار وسكر البلازما

صرخوا بصوت واحد : ليييييييييييييييييييييييييييييه

رائد ضحك وسكر الانوار وشغل البلازما

ساره بعصبيه : سخيف

رائد جلس وناظر الفلم معهم ورد على ساره : وانتي اسخف

اندمجوا بالفلم وشوق تفكيرها مو مع الفلم مع فارس الي له يوم ماكلمها

دخل فيصل وجلس معهم متحمس واللكل هادي ويعم المكان الهدوء

في الدور الفوقي

ام فيصل : غريبه ماجلستي مع خواتك

اروى : حابه اسولف مع امي فيها شئ

ام فيصل ابتسمت : لاطبعاً مافيها شئ بس في شئ قولي

اروى : يناظرون فلم كلهم ومابي اناظر

ام فيصل : وليه مقاطعه الافلام

اروى : ههههههه لا مقاطعه ولا شئ بس ماحبهم

ام فيصل : احسن لك

اروى سمعت صراخهم بحماس : سمعي صراخهم كن ميت عليهم احد

ام فيصل سمعت صراخهم : هه خليهم ينبسطون متى بتروحين شقتك

اروى : طفشتي مني

ام فيصل : انا اطفش من بنتي اروى الحلوه لا بس اسأل

اروى ببتسامه : امزح اممممممممممم خالد قال بيجيني على الساعه 12 الليل

ام فيصل : وشعندك ماتنامين ببيتنا

اروى : مدري مره ثانيه انام الا اقول امي وش قلتي على خطوبة فيصل

ام فيصل بأستغراب : خطوبة فيصل

اروى : ايه

ام فيصل : اخوك فيصل

اروى : ايه فيصل اخوي ماغيره وش قلتي لخطوبته

ام فيصل : أي خطوبه

اروى : يمه خطوبة ملاك بنت خالي له

ام فيصل : لسه والله ماقلت له

اروى : ماقولك قولي له انا اقولك شرايك فيها انا اشوف مافيها عيب كامله والكامل الله

ام فيصل : والله ملاك تهبل قمر جمال ودلال ودلع بتسعد اخوك

اروى : بس هالعنيد بيقتنع مستحيل

ام فيصل : ادري ماراح يقتنع اقترحنا عليه عيال خالته نوره او اسيل ورفض شنسوي فيه

اروى : عنيييد نوره واسيل شفيهم يهبلون

ام فيصل : يقول رجه

اروى : خوش عذر والله وملاك مايقدر يتكلم عنها لا رجه ولا هاديه وسط وجمال ودلع ماشاء الله

ام فيصل : بكلمه وبشوف

اروى : اذا مايبي هذي يروح لعيال خالتي ام فارس لجين وشهد وريناد يطب ويتخير بنات خالته وخاله ياكثرهم

ام فيصل : بقوله عن ملاك واذا وافق الف مبروك واذا ماوافق بقترح عليه عيال اختي ام فارس

اروى : والله هالولد تعبنا معه عاد ملاك مانبيه يردها شحلاتها

...

تحت الحماس عامل عمايله معهم

شوق طفشت رغم تشوف حماس اخوانها قررت تروح فوق مع امها واروى

صعدت لفوق وجلست جمبهم

اروى : شفيك ماجلستي تناظرين الفلم معهم

شوق : ماعجبني

اروى : اسمع هالصراخ شكله حماس وماعجبك عاد انتي ادمان على الافلام

شوق : امممممممممم ماعجبني هذا غصب

ام فيصل : اقول شوق

شوق : هلا يمه

ام فيصل : بنت خالك ملاك شرايك فيها

شوق : ليه السؤال

ام فيصل : انتي اول شرايك فيها

شوق : من أي ناحية رأيي فيها

ام فيصل : طبعها وشكلها وكل شئ

شوق : ماعليها كلام طبعها حلو وشكلها جنان ليه

اروى : الله يسلمك مقررين نخطبها للعنيد فيصل

شوق ابتسمت : الساعه المباركه ملاك ماعليها كلام قمر

اروى : نبي منك مساعده تكلمينها وتجسين النبض خوف تكون مخطوبه مو هي ذهبه ماتتفوت وعيال عمامها وعمتها ياكثرهم وخوفي حاجزينها وخالي ومرته مخبين علينا

شوق : والله مدري ياروى كيف اجس النبض بس بالاول انتو كلموا فيصل هذا عنيد مايدخل مزاجه احد الا بصعوبه

اروى : وهذا خوفنا مايوافق ونخسر ملاك جد اسم على مسمى ملاك

بعد ساعتين خلص الفلم واللكل صعد فوق واجتمعوا

اروى : اقول فصول

فيصل التفت لاروى ببتسامه : عيونه

اروى بادلته الابتسامه وتنهدت وهي مستعده للكلام : شرايك بملاك بنت خالي محمد

فيصل فهم قصدها وابتسم : وشفيها

اروى : يعني شرايك فيها كزوجه لك

نوف وساره بفرح : والله وناسه لو تصير ملاك مرة فيصل تهبل ماشاء الله

اروى : اللكل يمدحها شتبي احسن منها ملاك

فيصل : توكلنا على الله

ام فيصل بفرح : موافق

فيصل : ايه موافق

شوق بزعل : وليه نوره واسيل قلت ماتبيهم شفيهم ناقص عن ملاك

فيصل : قلت لك رجه وملاك لا رجه ولا هاديه وسط وانا مابي هالرجاجه افتك منكم تجيني زوجه بعيش معها طول حياتي رجه

شوق تخصرت : ياسلام وش تبي اجل وحده هاديه ودلوعه تضيق الخلق

فيصل : كيفي وملاك انا موافق عليها عندك اعتراض

شوق : كلهم بمعزه وحده اسيل ونوره وملاك

ساره : بالعكس يابختك بملاك بتسعدك جمال ودلع وهدوء تهبل

فيصل : ماقلنا شئ موافق

ام فيصل : اجل بكلم خالك بكره وبقوله عن الموضوع

فيصل : لايمه لاتتسرعين لازم ناخذ رأي ابوي

وبهالحظه دخل ابوفيصل وخبروه وابتسم ووافق

اروى : اجل تم

اللكل : تم

وجلسوا يسولفون ويضحكون لمتهم تفتح النفس وجات الساعه 11 ونص

ورن جوال اروى

اروى: الو

خالد : هلا بقلبي وعمري وحياتي كلها

اروى صدت عن اهلها وابتسمت بخجل : خلودي اهلي جمبي

خالد : طيب حبيبتي انا احتريك برا

اروى : اوكي شوي واطلع لك

خالد : احتريك ولو تبين العمر كله عادي

اروى : خلود باي

سكرت منه وهي تحس بفرح شكله رايق لبست عبايتها ونادت جنى ومروان وطلعوا برا

اروى وقفت : يالله مع السلامه

شوق : وين بدري يالدبه ماشبعنا منك

اروى : بجي بعد بكره

نوف : ااوووف وبكره شعندك

اروى : امممممممممم بقضيها مع خالد

ساره صفرت : اوووووووه حبتين

اروى ضربتها على خفيف : ههه انطمي

ساره : ههه يالخجول ترى مانقدر

رائد : اقول اروى مولازم بعد بكره تجين عادي ترى

اروى : ياتتكلم كلام عدل ولا اسكت

رائد : حياك الله يا بعد رائد والله انتي الداخله وحنا الطالعين كم اروى عندنا

اروى : هذا انت مره رايق ومره معصب متقلب

رائد : ماتنمدحين ابد لاذميناك عصبتي ولا مدحناك تمسخرتي

اروى : طيب ولا تزعل فديتك

سلمت على اللكل وطلعت

واللكل راح لغرفته الا فيصل جلس بالصاله وهو يفكر

فيصل يكلم نفسه : ( كله كم اسبوع يافيصل وتشوف نفسك من عزابي لمتزوج )

قطع عليه سرحانه صوت نوف

فيصل : نوف

نوف : الي ماخذ البال يتهنى به بمين سرحان

فيصل : بمين بعد بملاك

نوف : يابختها فيك والله

فيصل : نوف جاوبيني بصراحه

نوف : بجاوبك

فيصل تنهد : شرايك بملاك

نوف : من أي ناحية

فيصل : كل شئ كلميني عنها سولفي لي عنها

نوف تنهدت وهي مستعده للكلام : طبعها حبوبه ومرحه ومتواضعه وفيها شوية ثقه وغرور ودلوعه مره ماتتكلم كثر ولا تسكت كثير وتوسع الصدر وشكلها تهبل طول ونحف وملامح ونعومه وجمال ماشاء الله

فيصل تحمس : يعني تشجعيني اخطبها

نوف : ايه اشجعك وفوق هذا كله بنت خالك

فيصل : تدرين ليه انا مو موافق على اسيل او نوره

نوف : جد ليه

فيصل : لان اولاً دراستهم متعلقه بالكويت وتعودوا على الكويت من صغرهم ومستحيل يرجعون معي للشرقيه وشوفي يوم تقدم لها هذاك عبدالعزيز شرطوا انه يسكنها بالكويت ورفض وماتمت الخطوبه وانا مومستعد اعيشها بالكويت لاني ماتعودت عليها ابد وبعدين اهلي بالشرقيه وانا بالكويت لالا ماقتنعت

نوف : بس انتي غير انت ولد خالتها لو تطلب منها تعيش بالشرقيه بتعيش

فيصل : شدراك يمكن ابوها مايوافق

نوف : اذا اسيل موافقه ابوها بيوافق ولا تنسى نوره واسيل مدلعهم ابوهم لانهم عياله الوحيدين

فيصل : وهذا الي مخليني ما اخطبها لان اسيل دلوعه درجة اولى وتبي من يدلعها وطلباتها كلها اوامر ام ملاك فيها ثقل شوي ثقيله

نوف : بهذي صدفة تبي احد يدلعها وطلباتها اوامر وجد ملاك ثقيله شوي حتى لو كانت دلوعه ثقيل

فيصل : وهذي اسيل تحسين انها مرجوجه ماتعبر كلامها ولا تثمنه المهم تتكلم

نوف : هههههه لاحرام عليك بالعكس توسع الصدر

فيصل : توسع صدركم بس انا كزوجها لو بكون ماراح توسع صدري لو بتتم كذا

نوف : طيب تبي وحده دلوعه وهاديه تضيق خلقك ولا تبين وحده رجه وتوسع صدرك

فيصل : لاهذا ولا هذا ابي مثل ملاك

نوف : يابختك ياملاك يابنت خالي فيصل العنيد اقتنع فيك ويبيك ويحبك وميت عليك

فيصل : هههه

نوف وقفت : انا رايحه انام

فيصل وقف معها : نوم العوافي وانا بنام

..............................

في الصاله كان هدووء مره جالسه ملاك بملل وتقلب بالقنوات من قناة لقناه وتحس بالطفش يزيد

دخل اخوها نايف وجلس جمبها وابتسم : الحلو ملاك مانامت

ملاك بدلع : احتري اخوي نايف

نايف : تنصبين

ملاك : ليه انصب حرام عليك انا اتكلم جد احتريك

نايف : وليه تحتريني تعرفيني اتأخر وانتي وراك جامعه

ملاك : عادي فيها شئ والجامعه بسحب عليها بكره

نايف : لاملاك انتي اول سنه ولازم تجتهدين وغيابك كثران

ملاك بطفش : نيوف انا افتك من امي وابوي تجيني انت صراحه مالي نفس الجامعه بكره

نايف : ليه مالك نفس ماشاء الله هناك شوق ولجين عيال عمتي سولفي معهم وتنبسطين

ملاك : شوق ولجين احب اسولف معهم هم وصديقاتهم بس في وحده مابلعها وعشان كذا احاول ماجلس مع شلة شوق ولجين

نايف : ليه ومين

ملاك : وحده اسمها بشاير شايفه نفسها ومغروره ومتكبره جد لما تكلمها متواضعه لكن الغرور والتكبر والثقه من عيونها مبين وكلامها استفزازي وكله تتمسخر وانا ماحب هالنوعيه ولا الباقي يهبلون

نايف : عطيها سيفون ولا عليك منها اعتبريها مو موجوده

ملاك : سويتها بس اهي حاشره نفسها بالكبيره والصغيره وكل ماكلم شوق ولجين عنها يقولون هذي صديقتنا ومانقدر نقول لها شئ

نايف : جد صديقتهم يفترقون منها عشان ماستلطفتيها هم استلطفوها

ملاك : ياليت سالفه استلطاف سالفة كرهه وحقد

نايف : ههههه ماتوقعتك ياملاك حقوده وكريهه

ملاك : لا بس هالبنت تجيب الكره والحقد للي مايحقد ومايحسد

نايف : طيب قومي ننام لانك طولتي هذره

ملاك ابتسمت ووقفت : يالله بس على شرط بكره توصلني الجامعه

نايف : من عيوني يالله ننام

ومشوا نايف وملاك وكل واحد وراح لغرفته

........

ملاك < في اولى جامعه ... العمر : 19 .. تخصص تربيه

نايف < مهندس ... العمر : 25 ...

ابونايف < سلمان ... العمر : 50 ... تاجر

ام نايف < منى .. العمر : 40 ... موجهه




في اليوم الثاني ... في المستشفى

يوم كئيب يملأه آللون آلآسود x آلآسود خدها لآيخلي من الدموع يوم لآ يقل عن قبله اخذ حقه من البكاء والدموع والحزن

ريناد جالسه بدورات المياه "الله يكرمكم" الي بغرفتها وحاطه راسها على فخذها وترتجف وتبكي

وشهد وفارس يضربون الباب من برا

فارس بدى يخاف عليها لايصير فيها شئ : ريناد افتحي افتحي كلنا مسامحينك افتتتحي

ريناد تبكي بحرقة قلب بصوت يقطع القلب بدون ماتحس رمت جسمها على الارض وترتجف وتبكي

وشهد وفارس خايفين حيل على ريناد

بوفارس عرف بالي صاير داخل ومرتبك وخايف وبنفس الوقت يحس بقسوه لريناد خلت سمعته بالارض

وام فارس في غرفة بالمستشفى اغمى عليها يوم كامل وفكروا انها دخلت بغيبوبه وتعرضت لصدمه لكن صحت اليوم الثانيه وتعرضة لصدمه قويه وصحت منها لكن حالها يرثى لها

ولجين تبكي وبنفس الوقت تحس بقسوه لاختها لجين طلعت على ابوها نفس حالة ابوها بالمصايب

اما شهد وفارس طلعوا حنونين وطيبين وام فارس وريناد ينهارون ويسون بأنفسهم أي شئ

لجين دخلت الغرفه لما حست ان الجو يتوتر داخل

بوفارس بصوت متقطع : لجين .......

لجين التفت لابوها : نعم

بوفارس : خبريني ..ش..شصاير ....لاختك

لجين هزت راسها بنعم ودخلت الغرفه خافت بجد من سمعت صراخ ريناد بدورات المياه "الله يكرمكم"

وصوتها وبكاءها وشهد وفارس يبكون بقوه عليها ويضربون الباب

لجين ضربت الباب معهم وبصراخ قالت : ريناااااد احنا نحبك لاتسوين بنفسك شئ

ريناد حطت راسها بالمويه البارده وهي ترتجف وتبكي وجلست فجـأه تضحك

لجين وشهد وفارس هنا بجد خافوا يوم سمعوا ضحكها

فارس ماتحمل ودز الباب بقوه وقام يضربه ويضربه لحد مانكسر شوي منه

وقدر يدخل من النص بصعوبه

دخل دورات المياه "الله يكرمكم" وشاف اخته وخاف وقف مرتبك مايدري وش يسوي

فارس صرخ : شهد لجين دخلوا معي حاولو

شهد دخلت بصعوبه وشافت المنظر ووقفت جمب فارس بخوف وارتباك

فارس صرخ : لاتخافين لاتخافيني ساعديني نطلعها

شهد بخوف : طيب طيب

حملوا لكن في الطلعه مو عارفين وجلسوا يضربون بالباب لحد مانكسر جزء كبير منه وطلعوا ريناد

وجلسوها على السرير وهم يهدونها

لجين طلعت تركض وراحت للستر : سستر بليز سستر انا سيك

السستر : اوكي اوكي

وجات السستر ورى لجين ودخلت الغرفه وعطتها مهدئ

السستر سوت لها شوية اشياء ومغذي وادويه عطتها وعطتها منوم حالتها تكسر الخاطر

ونادت النيرس اللبنانيه

النيرس فحصت على ريناد والتفتت للجين وشهد وفارس

النيرس اللبنانيه : الجنين مات وبدنا نعمل إله "لها" عملية إجهاز "إجهاض"

فارس مايدري ليه فرح لان الجنين مات : متى

النيرس : هلا "الحين"

لجين وشهد ناظروا ببعض جد انهم فرحوا لموت الجنين لكن بنفس الوقت حالة اختهم متدهوره

طلعوا كلهم برا وفارس معهم بما خبرتهم النيرس المصريه ان راح يعملون العمليه فوراً الحين وخطره مره

يمكن تموت فيها ريناد لان خطر عليها وخاصتاً لانها خذت شهرين مو شهر والجنين بدى يتكون شوي

ابوفارس بخوف : شفيها

لجين : مات الجنين

ابوفارس : كيف وليه

لجين : مدري بس ريناد دخلت دورات المياه "الله يكرمكم" ومدري وش سوت شكلها جلست تضرب بطنها وطلعناها وهي ترتجف وتبكي ومبلله مويه ومنسدحه على الارض وقالت النيرس ان مات وبيسون عملية إجهاض

ابوفارس جلس على الكراسي جد ماحب الطفل لكن كم يتمنى يشوف حفيد من احفاده وخاصتاً من ريناد
جد انها حملت وتزوجة بدون مايدرون لكن الي مريحه انها تزوجة على سنة الله ورسوله وعندها عقد الزواج

فارس : يبه شخبار امي

ابوفارس : بخير روح طمنها

شهد : بروح اطمنها

مشت شهد لناحية غرفة امها ودخلت

ام فارس : وينها

شهد جلست جمب امها : مات الجنين

ام فارس : كيف

شهد : ضربت نفسها وجلست تبكي وترتجف وحالتها يرثى لها لحد مامات الجنين والحين بيسون عملية إجهاض

ام فارس مومستوعبه : وهي كيفها

شهد : حالها ماهو حال يكسر الخاطر عطوها مهدئ ومنوم والحين بيسون لهاالعمليه

ام فارس بكت اكثر جد انها حقدت على بنتها لكن قلب الام طيب ومستحيل تحقد كثير بكت عليها

ام فارس : ابي اشوفها قبل لايسون العمليه اخاف تموت وهي شايله بخاطرها علي

لجين دخلت بهاللحظه وسمعت كلام امها : المفروض اهي تجيك وتخاف ان انتي شايله بخاطرك عليها

ام فارس : ولو هذي بنتي مثل مانتو بناتي

لجين : هذي بنتك تزوجة بالسر وحملت ولا خبرت ولا وحده مننا ولا احد يدري

ام فارس عصبت : مالك دخل انا امها وانا الي احاسبها لا انتي ولا اختك ولا اخوك لكم دخل فيها انا وابوكم نحاسبها فاهمييين

لجين سكتت لما لاحظت عصبية امها وفظلت الصمت وشهد جلست جمب امها تهديها

ام فارس : الله يرضى عليك ياشهد قولي شقال الدكتور

شهد : يقول العمليه خطيره ممكن ريناد تموت فيها (وسكتت فتره وخلت الدموع تنزل وتاخذ راحتها وكملت) يقول احتمال كبير تموت (ورجعت بنوبة بكاء) لان العملية خطره وخاصتاً ان خذ شهرين مو شهر ولا اسبوع

ام فارس بكت مع شهد وضمتها وحالتهم تكسر الخاطر كلهم يكسرون الخاطر وخاصتاً شهد وام فارس وريناد

.....................................

في بيت ابوفيصل

يملأه الفرح والسعاده لموافقة فيصل على بنت خاله ملاك

ام فيصل : اقول حبيبي فيصل متى تبي اتصل عليها

فيصل ناظر ساعته "9 الصبح" : يمه الله يهداك من الحين تفكرين ترى الحين الصباح اتصلي العصر

ام فيصل : الي تشوفه المهم اني اشوفك معرس واشوف عيالك

فيصل ابتسم وباس راس امها : الله لايحرمني منك ياغلى ام

شوق نزلت اخلاقها زفت صايره لابسه عبايتها والنظاره الشمسيه وعلى طول طلعت برا البيت

ام فيصل : شوق سلمي وافطري

شوق بدون نفس : كيف مابي اسلم وفطور مابي افطر

ام فيصل تعودت على شوق اذا صحت من النوم مره مروقه ومره اخلاقها زفت ابتسمت بحنان : براحتك

شوق طلعت وركبت السياره شافت رائد راجع البيت وشكله جاي من الجامعه

رائد : صباح الخير

شوق مشت وماردت

رائد : اووه الاخلاق مقفله

شوق التفت له وعطته تحقيريه وتصغيريه كلها غرور وبنفس الوقت مرعبه

رائد : بسسم الله وش هالنظره

شوق ركبت السياره وسكرت الباب وانطلقت بها السياره للجامعه

اما رائد دخل البيت وهو مبتسم يعرف اخته شوق مره مروقه ومره معصبه

رائد : اقول يمه شفيها بنتك شوق الاخلاق مقفله مررره

ام فيصل : ماتعرف اختك مزاجها متقلب

رائد : ماطلعت على اخوها رئود دوم رايق

فيصل بأستخاف : واضح

رائد : مالك دخل انا اكلم الغاليه بنت الغاليه الي ولدها الغالي

ام فيصل ضربته على خفيف : اخلص وش تبي

رائد : يعني انا مامدح امي الا وانا ابي منها شئ

ام فيصل : ولدي وخابزتك وعاجنتك شتبي

رائد : احم احم ابي فلوس

ام فيصل : ادري كم وليه

رائد : ابي 200 ابي اشترك بنادي

ام فيصل : لك من المئتين للمليون بس وش حقه هالنادي

رائد : حق رياضه

ام فيصل بخوف : لالا رائد اخاف تتكسر انت ماعندك صحه اكلك مثل اكل العصفور

رائد : بالعكس يمه هذي الرياضه تعطيني لياقه وقوه حتى لو اكلي مثل العصفور هذي تعطيني قوه

ام فيصل : مدري شقولك الي تشوفه الا اقول مانزلت مكافئتك

رائد : ليه ناويه عليها

ام فيصل : ه لا بس اسـأل غريبه جاي تطلب مني ولا دوم مغتر بهالمكافئه الي تنزل لك

رائد : هه لا لسه مانزلت باقي اسبوع

ام فيصل : اجل الله يعيننا على طلباتك الي ماتخلص

رائد لاحظ فيصل انه شارد ويفكر

حب يقطع عليه تفكيره وقال : اقول فيصل وين وصلت

فيصل مارد عليه ووقف وصعد غرفته

رائد : الي ماخذ البال يتهنى به يابختك والله ياملاك اخوي فيصل شكله منجن عليك

فيصل وهو معطيه ظهره ابتسم اول ماجابوا طاري ملاك

صعد لغرفته وهو يحس بالسعاده من كل مكان يحس الدنيا تضحك له

خذ له دش سريع وبدل ونزل تحت

ام فيصل : وين بتروح فيصل

فيصل : بروح صاحبي سامي بفرفر معه وش وراي

ام فيصل : ياولدي روح للمستشفى احسن لك ماخذ لك إجازه وجالس عطالي بطالي

فيصل : يعني جالس على قلبك

ام فيصل : لا ابد بس يعني اقول إجازه مو بوقتها

فيصل : ماعلينا تامريني على شئ

ام فيصل : لا ابد سلامتك ولاتسرع بالسواه

فيصل : مع السلامه

طلع فيصل وقابل رائد

رائد بأستفزاز : خوش دكتور والله تفرفر بالشوارع من الصباح

فيصل التفت عليه وبنفس نظرته الاستفزازيه : خوش جامعي والله جالس بالبيت وساحب على الجامعه

رائد : خلصت ماعندي محاضرات

فيصل : هه اقول يمه تكفين اخذي جدوله حق يوم الاربعاء شوفي عليه الساعه 9 محاضره وساحب عليها

رائد : احم احم انا بروح انام

ام فيصل : رئود تعال وقف محلك

فيصل طلع وهو مبتسم لانه خرب على رائد روقانه

ركب سيارته وانطلقت به لمكان مايدري وين يروح

ام فيصل : رئود البس وروح الجامعه فاهم

رائد : يمممه

ام فيصل بجد : قلت لك روح ولا ترى يارائد بزعل عليك

رائد : لالا كل شئ ولا زعل الغاليه

ام فيصل : اجلس البس وروح الجامعه

رائد : ان شاء الله

صعد غرفته وهو متضايق : ( الله ياخذك يافيصل خربت علي روقاني )

لبس ثوب وشماغ وعقال صاير جذاب ورش عطر واخذ كتابه ودفتره والقلم ونزل تحت

ام فيصل ابتسمت لما شافته لابس للجامعه : الله معك

رائد ابتسم : تسلمين

طلع وركب سيارته وانطلق للجامعه ونزل

الشباب : هووووووه مستر رائد جاء وين الي بيسحب

رائد بملل : الله يقلعه اخوي فيصل خرب علي وامي اصرت اني اجي

صالح : احسن تستاهل ولا وش السبب انك تغيب

رائد : مالي خلق ياشيخ

صالح : شعندك على اساس انك تاجر مشهور

رائد : متسقبلاً

فهد : هه انا قاطع الامل فيك انت بتكون تاجر

رائد : انطم بصير ان شاء الله

احمد : تصدقون عاد انا اتوقع صالح وفهد تصيرون تجار الا انت يالمطقع

رائد ضربه على خفيف : ليه انا طيح من عينك ولا مو عاجبك

فهد ناظر ساعته : اقول شباب المحاضره باديه سلالام

رائد وقف : وانا باديه سلالام

اختفوا رائد وفهد وبقوا صالح واحمد

صالح : بوحميد طلعت لي فكره نروح اليوم النادي نلعب بلياردو وكذا

احمد تحمس : والله عجبتني الفكره قول فهود ورئود

صالح : يووووووه المحاضره بدت وانا مارحت قم قم

وقفوا صالح واحمد وراحوا للمحاضره والمكان صار فاضي

...................

مشوا وتوجهوا للقاعه ودخلوا

الدكتور : بدري تجون

صالح : اسفين دكتور خذنا الوقت

الدكتور : راح نص الشرح وين اصرف الحين خذنا الوقت ماراح امشيها بعتبرها لكم غياب

احمد : تكفى دكتورنا دخلنا عااادي بس المهم لاتعتبر غياب

الدكتور : انا متأخر لاتخلوني أأخر الجايين برا

طلعوا احمد و صالح وهم يتحلطمون على الدكتور

احمد : والله ماخذ الشرح حتى ربع ساعه ليه يطلعنا

صالح : ياشيخ لا تضيق خلقك خلنا نجلس نستهبل ولايهمك

راحوا للكافتيريا

صالح : لوسمحت

الجرسون : وت

احمد : اثنين كورسان واثنين كبتشينو

الجرسون : اوك

صالح : اقول بوحميد مباشر علي

احمد : يسس

صالح : هووه شعندك

احمد : اذا تبي تدفع عادي

صالح : لالا خلاص بسكت

احمد : هههههه جد ماشفت خير

جلسوا يسولفون لحد ماجاء الاكل وبدوا ياكلون

دخلوا عليهم فجأه رائد وفهد

فهد بأستغراب : ماحضرتوا المحاضره

احمد : للاسف لا

رائد : ليه

احمد : الزفت الدكتور طلعنا لاننا تأخرنا

صالح : والله احسن

رائد : افففف وانا هالزفت فهود موديني قبل المحاضره بـ5 دقايق

فهد : احب العلم

صالح : هالفهد واحمد كل شئ ولا يفوتون محاضره

رائد : اما انا وانت اوووف مطقعين

.......................

في جامعة البنات للتربيه

شوق في المحاضره وجمبها ملاك بنت خالها على اليسار وعلى اليمين جوري

ملاك بهمس : اقول شوقو هالزفته المشرفه قاهرتني

شوق بهمس : افففف حتى انا واقفه بالنص ماني قادره اطلعها ولا ابلعها

ملاك : افففف

المشرفه : هيه انتو وياها يالي ورا سكتوا ولا ترى براا

شوق بصوت شوي عالي : افففففففففففف

ملاك ابتسمت برضا على حركة شوق بردت شوي من حرتها

المشرفه ناظرت شوي بأستحقار لحركتها الاستفزازيه

وكملت تراقب وكانت انظارها لملاك وشوق

جوري همست : اقول شوقو شكلها بتحولك للاداره نظراتها كلها عليك

شوق : عادي تحولني وش وراي اروح

المشرفه انتبهت لجوري وشوق

المشرفه بصراخ وبصوت عالي : الي فوق الثلاثه طلعوا برا

ملاك بصوت شويه عالي : يالله بنات انا مالي نفس هالمحاضره خلونا نطلع زين جات منها

المشرفه وصلت معها : احترموا نفسكم واذا مو محترمين انفسكم احترموا المكان الي انتو فيه

شوق : برافوووو درس الاحترام مع المشرفه الفاضله

المشرف بمقاطعه : برااا

شوق وملاك وجوري وقفوا وطلعوا برا والمشرفه معصبه منهم مره شافت بنات كذا بس هذيلي بصوت عالي يتكلمون

طلعت وراهم وتكلمة بصوت عالي : وراي للاداره

شوق : وااااو مشتاقه لها يالله بنات سرينا

مشوا جوري وشوق وملاك للاداره قدام المشرفه عشان يقهرونها

وصلوا للاداره وفتحوا الباب

المشرفه بقهر : ياحضرة المديره هذيلي البنات قليلات ادب ويرفعون اصواتهم على المشرفه

المديره ببتسامه : بنات صح هالكلام

جوري : صح

المديره القت نظرها عليهم "ماشاء الله كلهم قمر" : حبايبي انا ماراح اهزأكم ولا بسوي لكم شئ بس ابي منكم شئ

كلهم : شنو

المديره : تعتذرون للمشرفه

ملاك بدون شعور : تخسي

المديره ناظرت بملاك : لوسمحتي احترمي نفسك والمكان الي فيه

المشرفه : تلوميني ياحضرة المديره قليلات ادب "واشرت على شوق وملاك" وخاصتاً هالثنتين

المديره ناظرتهم : سامحيهم هالمره والمره الثانيه لي شغل ثاني معهم

شوق وملاك وجوري ناظروا بالمشرفه بأنتصار وطلعوا من الغرفه واصوات ضحكهم عاليه

المشرفه : المفروض ياحضرة المديره

المديره بمقاطعه : انا اعرف شغلي وكيف اتفاهم مع طالباتي

المشرفه : بس بكذا بتخلينهم يزيدون بالقلة الادب اذا كان ماتسوين لهم شئ

المديره : ماعاش من يزيد قلة ادبه وانا موجوده وانتي تطمني مستحيل لو يعيدونها يعدونها

المشرفه ابتسمت : مشكوره

المديره بادلتها الابتسامه : هذا شغلي وواجبي

طلعت المشرفه من غرفة المديره وسمعت ضحك البنات جالسين على الكافتيريا

المشرفه : للمحاضره قدامي

شوق بأحتقار تناظرها من فوق لتحت : شنو شنو ماسمع

المشرفه : اشوفكم قدامي للمحاضره

ملاك : انتي طردتينا ليه ترجعينا جد ناس ماعندها كلمه وحده

المشرفه مشت ماتبي تطول الحديث معهم ماتحب تتعامل مع الي مثل ملاك وشوق يراددون والغرور يبين من عيونهم لكن تعاملهم مع البنات غير غير بكثير متواضعين وحبوبين

شي وخلص الكلاس وجاو البنات

روان : صراحه اليوم احسدكم لعبتوا بالمشرفه والله انتي حفله بدون كيك

جوري : افا عليك نعجبك

بشاير جلست وهي تتنهد وجلست ساكته

رنيم : اليوم توقف نص الشرح والسبب ان البنات بدوا سوالف وضحك وهرج ووصل لمسامع الدكتور وعصب ووقف شرح

روان : ايه والله عصب صراحه البنات ماسكتهم المشرفه وبس طلعت شوفي الهرج الي صار

شوق : احسن خليها تعصب

ملاك ناظرت ببشاير بغرور ورجعت تناظرهم

ملاك تذكرت شئ : اقول بنات لجين وشفيها ماجات

شوق : والله مدري غريبه تغيب بدون ماتعطينا خبر

ملاك : مدري شرايك اتصل فيها

شوق : ايه

اتصلت ملاك عى لجين بعد رنتين وصلها صوت لجين المبحوح : الو

ملاك بأستغراب : لجين

لجين : لا الجنبي ايه لجين نعم شتبين

ملاك استغربت اكثر : شفيك هبيتي بوجهي ليه غايبه

لجين : كيفي بغيب ولا انتي امي تدخلين فيني

ملاك : لا بس فقدناك

لجين : شكراً

ملاك : اخليك شكل اخلاقك زفت

لجين سكرت الخط بدون ماترد

ملاك ناظرت البنات بأستغراب : تصدقون مدري متغيره صوتها متغير فيها شئ اكيد

شوق سحبت جوالها : بتصل على نوف او ساره بسأل جات شهد ولالا

ملاك : وش تستفيدين

شوق : اذا جت لجين فيها شئ اذا ماجت فأكيد كلهم فيهم شئ عيال خالتي

روان : جد اتصلي

شوق طلعت جوالها : الو

ساره : هلا مين

شوق : انا شوق

ساره : هلا شفيك داقه

شوق : اقول سارونه شهد بنت خالتي جات السكول

ساره : تصدقين لا

شوق بأستغراب : تصدقين حتى لجين ماجات

ساره بأستغراب شديد : اكيد فيهم شئ اجل لجين وشهد يغيبون

شوق : طيب مع السلامه

ساره : باي

سكرت شوق من ساره والتفتت للبنات

شوق : ماجت شهد

جوري: لالا البنات فيهم شئ

رنيم وقفت : بنات اخوي جاء سي يو

اللكل : سي يو في الطريق تشربين ديو ياغبيو "جملتهم المعروفه"

شوق : اقول ملووكه شرايك اوصلك بيمرنا فيصل

ملاك حست بخجل وخاصتاً لانه فيصل : لالا استحي من فيصل لو السايق او رائد ممكن

__________________
-->
من مواضيع سما الروح

سما الروح غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
رواية صاحب الظل الطويل DR.DODO قصص و روايات 5 06-28-2012 10:05 PM
بليييييييييييييز جيبوها لــــــي انا مسكينه z00z00 قصص و روايات 8 01-04-2010 06:39 PM


الساعة الآن 03:58 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.6.0 TranZ By Almuhajir