منتديات هتوف  

العودة   منتديات هتوف > إسلامُنـا > أحكام الدين - واجبات المسلم - أذكار

أحكام الدين - واجبات المسلم - أذكار كل مايتعلق بالدين الأسلامي على مذهب أهل السنه و الجماعه فقط من احكام بالدين وشرائع وادعيه الصباح والمساء وادعيه اسلاميه متعدده



إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 04-23-2010, 01:24 AM   #1
-( عضو )-
 
الصورة الرمزية سموها شامخ
 
تاريخ التسجيل: Apr 2010
الدولة: في قلب والدي
المشاركات: 347
معدل تقييم المستوى: 9
سموها شامخ is on a distinguished road



(adsbygoogle = window.adsbygoogle || []).push({});
A11 •:*:•:*: هل قَـــولْ سُبحانَ الله وبٍحمدْه 100مـرّه تَمْحٍي الذنوب الكَبيره •:*:•:*:





هل قول سبحان الله وبحمــــده 100مره
تمحي الذنوب الكبيره؟؟




السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..
فضيلة الشيخ عبدالرحمن السحيم



أحسن الله إليك :
قال الرسول صلى الله عليه وسلم (من قال سبحان الله وبحمده في يوم مائة مره حطت خطاياه ولو كانت مثل زبد البحر)....




السؤال
هل معنى الحديث ان الذنوب تذهب كلها حتى لو كانت الزوجه تخرج من المنزل من غير اذن زوجها ؟!!!



بمعنى انها ليس لها ذنب اذا قالت سبحان الله وبحمده 100 مره يوميا !!!






الجواب :


وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
آمين ، ولك بمثل ما دعوت .



نَقَل ابن حجر في شرح هذا الحديث عن ابن بطال حكاية عن بعض العلماء أن الفضل الوارد في حديث الباب وما شابهه إنما هو لأهل الفضل في الدِّين والطهارة مِن الجرائم العظام ، وليس مَن أصرّ على شهواته وانتهك دِين الله وحرماته بلا حقّ بالأفاضل المطهرين في ذلك ،
ويشهد له قوله تعالى : ( أًمْ حَسِبَ الَّذِينَ اجْتَرَحُوا السَّيِّئَاتِ أّن نَّجْعَلَهُمْ كَالَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ سَوَاء مَّحْيَاهُم وَمَمَاتُهُمْ سَاء مَا يَحْكُمُونَ ) . اهـ







كما أن حقوق العباد مَبنيّة على المُشاحّة والمُقاصّة ،
فلا يكفي فيها الاستغفار أو التسبيح ، بل لا بُدّ من التحلل مِن أصحاب المظالم .
قال صلى الله عليه وسلم : من كانت له مظلمة لأحَد مِن عِرْضه أو شيء فليتحلله منه اليوم قبل أن لا يكون دينار ولا درهم ، إن كان له عمل صالح أخذ منه بِقَدْرِ مظلمته ، وإن لم تكن له حسنات أخذ من سيئات صاحبه فَحُمِلَ عليه . رواه البخاري .




فالزوجة إذا خَرَجَتْ مِن غير إذن زوجها فإنها تأثم ، ولا يُعْفِيها أن تقول : سبحان الله مائة مرة ، بل لا بُدّ من التحلل من الزوج .
ومثله لو ظَلَم الزوج زوجته ، فإنه لا يكفيه عن ذلك الاستغفار ، بل لا بُدّ من التحلل منها .
وظُلم الأولاد كذلك .
بل ظُلْم كل أحد لا يُذهبه الاستغفار ولا التسبيح .



وما في هذا الحديث هو فيما بين العبد وما بين ربِّـه تبارك وتعالى .
ثم إن ما وَرَد في مثل هذا الحديث محمول على تكفير الصغائر .



والله تعالى أعلم .








هل صحيح أن الله لايغفر حقوق العباد
ويقتص منهم يوم القيامه





السلام عليكم ورحمة الله وبركاته



جزاكم الله خير وبارك فيكم شيخنا الفاضل عبد الرحمن السحيم ..
سؤالي



يتعلق بحقوق العباد يوم القيامة ..
فقد قرات في احـد المواقع بأن حقوق العبـاد لاتغتفر
ولا تمحى بالتوبة وان كل ما اقترفه
المسلم في حق اخية المسلم في الدنيا يكتب ويحفظ الى يوم القيامة
و لا يسامح الله به الا من يشاء ان يسامحه ..
ما يعني ان حسنات العباد توزع حسب ما انتهكوه من حقوق اخوانهم
وبذلك قـد لا يبقى للمرء حسنة من حسناته ولو كثرت اعماله الصالحة ..
و برغم توبته عن الذنب واقلاعه عنه ..
فهل هذا صحيح ؟؟




وهل يشمل ذلك كل الناس حتى من تاب توبة نصوح ؟
واخلص في عمله لله ؟
وكيف السبيل ان كان التحلل من اصحاب الحقوق على السيئات الماضية
صعبا او مستحيلا ؟
كالغيبة والشجارات فقد نجد اصحاب الحقوق وقـد لا نجدهم بحكم تغير الظروف ؟
او نجدهم لكن قد يتعذر نيل السماح منهم .. او قبولهم للاعتذار ..






وهل صحيح ان حقوق العباد تقضى بعد عبور الصراط
والوقوف على باب الجنة
وهل يعني ذلك ان الكافر و(اهل النار) ايضا من المسلمين
لا يؤدون تلك الحقوق
لا التي لهم ولا التي عليهم باعتبارهم ليسوا ممن يعبرون
الصراط حيث توفى بعده حقوق العباد
أفيدونـا ..
جزاكم الله الجنـان ورضا الرحمـن
وبارك في علمكم وعملكم
وأثابكم خير الإثابة
ورزقنـا وأياكم الدرجات العلا من الجنة ..
اللهم آمين ..






الجواب :



وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
آمين ، ولك بمثل ما دعوت .




الأصل في حقوق العباد أنها مبنية على الْمُشاحّة والمقاصَّة ،
لقوله عليه الصلاة والسلام :
( أتدرون ما المفلس ؟
قالوا : المفلس فينا مَن لا درهم له ولا متاع .
فقال : إن المفلس مِن أمتي يأتي يوم القيامة بصلاة وصيام وزكاة ،
ويأتي قد شَتم هذا ، وقَذف هذا ، وأكل مَال هذا ، وسَفك دم هذا ، وضَرب هذا ؛
فيُعطى هذا من حسناته ، وهذا من حسناته ،
فإن فنيَتْ حسناته قبل أن يقضى ما عليه أُخذ من خطاياهم ،
فطرحت عليه ، ثم طرح في النار .
رواه مسلم .





ولقوله صلى الله عليه وسلم :
مَن كانت له مَظلمة لأحَد مِن عِرْضه أو شيء
فليتحلله منه اليوم قبل أن لا يكون دينار ولا درهم ،
إن كان له عمل صالح أخذ منه بِقَدْرِ مظلمته ،
وإن لم تكن له حسنات أُخِذ مِن سيئات صاحبه فَحُمِلَ عليه) .
رواه البخاري .




ومَن تاب ولم يستطع التحلل مِن الخصوم ،
فعليه أن يُقابِل الإساءة بإحسان .
فإن كانت غيبة ،
فليذكر من اغتابه بِخير ، ويُثني عليه بما يعرف عنه .
وإن كانت الْمَظْلَمة مَالاً ، فليتصدّق بِمثل ذلك على نيّـة صاحب المظلمة .
وعليه أن يُكثِر مِن الحسنات قبل موافاة الخصوم يوم القيامة .








ومَن عَلِم الله منه صِدق التوبة وفّقه للتحلل من حقوق العباد ،
وتحمّل عنه عَزّ وَجلّ بِفَضْله وكَرَمه حقوق العباد .
قال تعالى : (وَالَّذِينَ لا يَدْعُونَ مَعَ اللَّهِ إِلَهًا آَخَرَ وَلا يَقْتُلُونَ النَّفْسَ الَّتِي حَرَّمَ اللَّهُ إِلاَّ بِالْحَقِّ وَلا يَزْنُونَ وَمَنْ يَفْعَلْ ذَلِكَ يَلْقَ أَثَامًا (68) يُضَاعَفْ لَهُ الْعَذَابُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ وَيَخْلُدْ فِيهِ مُهَانًا (69) إِلاَّ مَنْ تَابَ وَآَمَنَ وَعَمِلَ عَمَلا صَالِحًا فَأُولَئِكَ يُبَدِّلُ اللَّهُ سَيِّئَاتِهِمْ حَسَنَاتٍ وَكَانَ اللَّهُ غَفُورًا رَحِيمًا)
قال الإمام القرطبي :
فلا يَبْعُد في كَرَم الله تعالى إذا صَحَّّت توبة العبد أن يَضَع مَكان كُلّ سَيئة حَسَنة . اهـ .







وأما اقتصاص المؤمنين بعضهم من بعض ، فيكون بعد مُجاوزة الصراط ،
ففي حديث أَبِي سَعِيدٍ الْخُدْرِيِّ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ
عَنْ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ :
( إِذَا خَلَصَ الْمُؤْمِنُونَ مِنْ النَّارِ حُبِسُوا بِقَنْطَرَةٍ بَيْنَ الْجَنَّةِ وَالنَّارِ ،
فَيَتَقَاصُّونَ مَظَالِمَ كَانَتْ بَيْنَهُمْ فِي الدُّنْيَا ،
حَتَّى إِذَا نُقُّوا وَهُذِّبُوا أُذِنَ لَهُمْ بِدُخُولِ الْجَنَّةِ ،
فَوَ الَّذِي نَفْسُ مُحَمَّدٍ بِيَدِهِ لأَحَدُهُمْ بِمَسْكَنِهِ فِي الْجَنَّةِ أَدَلُّ بِمَنْزِلِهِ كَانَ فِي الدُّنْيَا ).
رواه البخاري .



والله تعالى أعلم .
الشيخ عبدالرحمن السحيم حفظه الله
شبكة المشكاة










اللهم انى لى ذنوبا فيما بينى وبينك
وذنوبا فيما بينى وبين خلقك
اللهم ماكان لك منها فاغفره
وماكان منها لخلقك فتحمله عنى







لاإله الا الله محمد رسوول الله




هل قول سبحان الله وبحمــــده 100مره
تمحي الذنوب الكبيره؟؟




السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..
فضيلة الشيخ عبدالرحمن السحيم



أحسن الله إليك :
قال الرسول صلى الله عليه وسلم (من قال سبحان الله وبحمده في يوم مائة مره حطت خطاياه ولو كانت مثل زبد البحر)....




السؤال
هل معنى الحديث ان الذنوب تذهب كلها حتى لو كانت الزوجه تخرج من المنزل من غير اذن زوجها ؟!!!



بمعنى انها ليس لها ذنب اذا قالت سبحان الله وبحمده 100 مره يوميا !!!






الجواب :


وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
آمين ، ولك بمثل ما دعوت .



نَقَل ابن حجر في شرح هذا الحديث عن ابن بطال حكاية عن بعض العلماء أن الفضل الوارد في حديث الباب وما شابهه إنما هو لأهل الفضل في الدِّين والطهارة مِن الجرائم العظام ، وليس مَن أصرّ على شهواته وانتهك دِين الله وحرماته بلا حقّ بالأفاضل المطهرين في ذلك ،
ويشهد له قوله تعالى : ( أًمْ حَسِبَ الَّذِينَ اجْتَرَحُوا السَّيِّئَاتِ أّن نَّجْعَلَهُمْ كَالَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ سَوَاء مَّحْيَاهُم وَمَمَاتُهُمْ سَاء مَا يَحْكُمُونَ ) . اهـ







كما أن حقوق العباد مَبنيّة على المُشاحّة والمُقاصّة ،
فلا يكفي فيها الاستغفار أو التسبيح ، بل لا بُدّ من التحلل مِن أصحاب المظالم .
قال صلى الله عليه وسلم : من كانت له مظلمة لأحَد مِن عِرْضه أو شيء فليتحلله منه اليوم قبل أن لا يكون دينار ولا درهم ، إن كان له عمل صالح أخذ منه بِقَدْرِ مظلمته ، وإن لم تكن له حسنات أخذ من سيئات صاحبه فَحُمِلَ عليه . رواه البخاري .




فالزوجة إذا خَرَجَتْ مِن غير إذن زوجها فإنها تأثم ، ولا يُعْفِيها أن تقول : سبحان الله مائة مرة ، بل لا بُدّ من التحلل من الزوج .
ومثله لو ظَلَم الزوج زوجته ، فإنه لا يكفيه عن ذلك الاستغفار ، بل لا بُدّ من التحلل منها .
وظُلم الأولاد كذلك .
بل ظُلْم كل أحد لا يُذهبه الاستغفار ولا التسبيح .



وما في هذا الحديث هو فيما بين العبد وما بين ربِّـه تبارك وتعالى .
ثم إن ما وَرَد في مثل هذا الحديث محمول على تكفير الصغائر .



والله تعالى أعلم .








هل صحيح أن الله لايغفر حقوق العباد
ويقتص منهم يوم القيامه





السلام عليكم ورحمة الله وبركاته



جزاكم الله خير وبارك فيكم شيخنا الفاضل عبد الرحمن السحيم ..
سؤالي



يتعلق بحقوق العباد يوم القيامة ..
فقد قرات في احـد المواقع بأن حقوق العبـاد لاتغتفر
ولا تمحى بالتوبة وان كل ما اقترفه
المسلم في حق اخية المسلم في الدنيا يكتب ويحفظ الى يوم القيامة
و لا يسامح الله به الا من يشاء ان يسامحه ..
ما يعني ان حسنات العباد توزع حسب ما انتهكوه من حقوق اخوانهم
وبذلك قـد لا يبقى للمرء حسنة من حسناته ولو كثرت اعماله الصالحة ..
و برغم توبته عن الذنب واقلاعه عنه ..
فهل هذا صحيح ؟؟




وهل يشمل ذلك كل الناس حتى من تاب توبة نصوح ؟
واخلص في عمله لله ؟
وكيف السبيل ان كان التحلل من اصحاب الحقوق على السيئات الماضية
صعبا او مستحيلا ؟
كالغيبة والشجارات فقد نجد اصحاب الحقوق وقـد لا نجدهم بحكم تغير الظروف ؟
او نجدهم لكن قد يتعذر نيل السماح منهم .. او قبولهم للاعتذار ..






وهل صحيح ان حقوق العباد تقضى بعد عبور الصراط
والوقوف على باب الجنة
وهل يعني ذلك ان الكافر و(اهل النار) ايضا من المسلمين
لا يؤدون تلك الحقوق
لا التي لهم ولا التي عليهم باعتبارهم ليسوا ممن يعبرون
الصراط حيث توفى بعده حقوق العباد
أفيدونـا ..
جزاكم الله الجنـان ورضا الرحمـن
وبارك في علمكم وعملكم
وأثابكم خير الإثابة
ورزقنـا وأياكم الدرجات العلا من الجنة ..
اللهم آمين ..






الجواب :



وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
آمين ، ولك بمثل ما دعوت .




الأصل في حقوق العباد أنها مبنية على الْمُشاحّة والمقاصَّة ،
لقوله عليه الصلاة والسلام :
( أتدرون ما المفلس ؟
قالوا : المفلس فينا مَن لا درهم له ولا متاع .
فقال : إن المفلس مِن أمتي يأتي يوم القيامة بصلاة وصيام وزكاة ،
ويأتي قد شَتم هذا ، وقَذف هذا ، وأكل مَال هذا ، وسَفك دم هذا ، وضَرب هذا ؛
فيُعطى هذا من حسناته ، وهذا من حسناته ،
فإن فنيَتْ حسناته قبل أن يقضى ما عليه أُخذ من خطاياهم ،
فطرحت عليه ، ثم طرح في النار .
رواه مسلم .





ولقوله صلى الله عليه وسلم :
مَن كانت له مَظلمة لأحَد مِن عِرْضه أو شيء
فليتحلله منه اليوم قبل أن لا يكون دينار ولا درهم ،
إن كان له عمل صالح أخذ منه بِقَدْرِ مظلمته ،
وإن لم تكن له حسنات أُخِذ مِن سيئات صاحبه فَحُمِلَ عليه) .
رواه البخاري .




ومَن تاب ولم يستطع التحلل مِن الخصوم ،
فعليه أن يُقابِل الإساءة بإحسان .
فإن كانت غيبة ،
فليذكر من اغتابه بِخير ، ويُثني عليه بما يعرف عنه .
وإن كانت الْمَظْلَمة مَالاً ، فليتصدّق بِمثل ذلك على نيّـة صاحب المظلمة .
وعليه أن يُكثِر مِن الحسنات قبل موافاة الخصوم يوم القيامة .








ومَن عَلِم الله منه صِدق التوبة وفّقه للتحلل من حقوق العباد ،
وتحمّل عنه عَزّ وَجلّ بِفَضْله وكَرَمه حقوق العباد .
قال تعالى : (وَالَّذِينَ لا يَدْعُونَ مَعَ اللَّهِ إِلَهًا آَخَرَ وَلا يَقْتُلُونَ النَّفْسَ الَّتِي حَرَّمَ اللَّهُ إِلاَّ بِالْحَقِّ وَلا يَزْنُونَ وَمَنْ يَفْعَلْ ذَلِكَ يَلْقَ أَثَامًا (68) يُضَاعَفْ لَهُ الْعَذَابُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ وَيَخْلُدْ فِيهِ مُهَانًا (69) إِلاَّ مَنْ تَابَ وَآَمَنَ وَعَمِلَ عَمَلا صَالِحًا فَأُولَئِكَ يُبَدِّلُ اللَّهُ سَيِّئَاتِهِمْ حَسَنَاتٍ وَكَانَ اللَّهُ غَفُورًا رَحِيمًا)
قال الإمام القرطبي :
فلا يَبْعُد في كَرَم الله تعالى إذا صَحَّّت توبة العبد أن يَضَع مَكان كُلّ سَيئة حَسَنة . اهـ .







وأما اقتصاص المؤمنين بعضهم من بعض ، فيكون بعد مُجاوزة الصراط ،
ففي حديث أَبِي سَعِيدٍ الْخُدْرِيِّ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ
عَنْ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ :
( إِذَا خَلَصَ الْمُؤْمِنُونَ مِنْ النَّارِ حُبِسُوا بِقَنْطَرَةٍ بَيْنَ الْجَنَّةِ وَالنَّارِ ،
فَيَتَقَاصُّونَ مَظَالِمَ كَانَتْ بَيْنَهُمْ فِي الدُّنْيَا ،
حَتَّى إِذَا نُقُّوا وَهُذِّبُوا أُذِنَ لَهُمْ بِدُخُولِ الْجَنَّةِ ،
فَوَ الَّذِي نَفْسُ مُحَمَّدٍ بِيَدِهِ لأَحَدُهُمْ بِمَسْكَنِهِ فِي الْجَنَّةِ أَدَلُّ بِمَنْزِلِهِ كَانَ فِي الدُّنْيَا ).
رواه البخاري .



والله تعالى أعلم .
الشيخ عبدالرحمن السحيم حفظه الله
شبكة المشكاة










اللهم انى لى ذنوبا فيما بينى وبينك
وذنوبا فيما بينى وبين خلقك
اللهم ماكان لك منها فاغفره
وماكان منها لخلقك فتحمله عنى










هل قول سبحان الله وبحمــــده 100مره
تمحي الذنوب الكبيره؟؟




السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..
فضيلة الشيخ عبدالرحمن السحيم



أحسن الله إليك :
قال الرسول صلى الله عليه وسلم (من قال سبحان الله وبحمده في يوم مائة مره حطت خطاياه ولو كانت مثل زبد البحر)....




السؤال
هل معنى الحديث ان الذنوب تذهب كلها حتى لو كانت الزوجه تخرج من المنزل من غير اذن زوجها ؟!!!



بمعنى انها ليس لها ذنب اذا قالت سبحان الله وبحمده 100 مره يوميا !!!






الجواب :


وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
آمين ، ولك بمثل ما دعوت .



نَقَل ابن حجر في شرح هذا الحديث عن ابن بطال حكاية عن بعض العلماء أن الفضل الوارد في حديث الباب وما شابهه إنما هو لأهل الفضل في الدِّين والطهارة مِن الجرائم العظام ، وليس مَن أصرّ على شهواته وانتهك دِين الله وحرماته بلا حقّ بالأفاضل المطهرين في ذلك ،
ويشهد له قوله تعالى : ( أًمْ حَسِبَ الَّذِينَ اجْتَرَحُوا السَّيِّئَاتِ أّن نَّجْعَلَهُمْ كَالَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ سَوَاء مَّحْيَاهُم وَمَمَاتُهُمْ سَاء مَا يَحْكُمُونَ ) . اهـ







كما أن حقوق العباد مَبنيّة على المُشاحّة والمُقاصّة ،
فلا يكفي فيها الاستغفار أو التسبيح ، بل لا بُدّ من التحلل مِن أصحاب المظالم .
قال صلى الله عليه وسلم : من كانت له مظلمة لأحَد مِن عِرْضه أو شيء فليتحلله منه اليوم قبل أن لا يكون دينار ولا درهم ، إن كان له عمل صالح أخذ منه بِقَدْرِ مظلمته ، وإن لم تكن له حسنات أخذ من سيئات صاحبه فَحُمِلَ عليه . رواه البخاري .




فالزوجة إذا خَرَجَتْ مِن غير إذن زوجها فإنها تأثم ، ولا يُعْفِيها أن تقول : سبحان الله مائة مرة ، بل لا بُدّ من التحلل من الزوج .
ومثله لو ظَلَم الزوج زوجته ، فإنه لا يكفيه عن ذلك الاستغفار ، بل لا بُدّ من التحلل منها .
وظُلم الأولاد كذلك .
بل ظُلْم كل أحد لا يُذهبه الاستغفار ولا التسبيح .



وما في هذا الحديث هو فيما بين العبد وما بين ربِّـه تبارك وتعالى .
ثم إن ما وَرَد في مثل هذا الحديث محمول على تكفير الصغائر .



والله تعالى أعلم .








هل صحيح أن الله لايغفر حقوق العباد
ويقتص منهم يوم القيامه





السلام عليكم ورحمة الله وبركاته



جزاكم الله خير وبارك فيكم شيخنا الفاضل عبد الرحمن السحيم ..
سؤالي



يتعلق بحقوق العباد يوم القيامة ..
فقد قرات في احـد المواقع بأن حقوق العبـاد لاتغتفر
ولا تمحى بالتوبة وان كل ما اقترفه
المسلم في حق اخية المسلم في الدنيا يكتب ويحفظ الى يوم القيامة
و لا يسامح الله به الا من يشاء ان يسامحه ..
ما يعني ان حسنات العباد توزع حسب ما انتهكوه من حقوق اخوانهم
وبذلك قـد لا يبقى للمرء حسنة من حسناته ولو كثرت اعماله الصالحة ..
و برغم توبته عن الذنب واقلاعه عنه ..
فهل هذا صحيح ؟؟




وهل يشمل ذلك كل الناس حتى من تاب توبة نصوح ؟
واخلص في عمله لله ؟
وكيف السبيل ان كان التحلل من اصحاب الحقوق على السيئات الماضية
صعبا او مستحيلا ؟
كالغيبة والشجارات فقد نجد اصحاب الحقوق وقـد لا نجدهم بحكم تغير الظروف ؟
او نجدهم لكن قد يتعذر نيل السماح منهم .. او قبولهم للاعتذار ..






وهل صحيح ان حقوق العباد تقضى بعد عبور الصراط
والوقوف على باب الجنة
وهل يعني ذلك ان الكافر و(اهل النار) ايضا من المسلمين
لا يؤدون تلك الحقوق
لا التي لهم ولا التي عليهم باعتبارهم ليسوا ممن يعبرون
الصراط حيث توفى بعده حقوق العباد
أفيدونـا ..
جزاكم الله الجنـان ورضا الرحمـن
وبارك في علمكم وعملكم
وأثابكم خير الإثابة
ورزقنـا وأياكم الدرجات العلا من الجنة ..
اللهم آمين ..






الجواب :



وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
آمين ، ولك بمثل ما دعوت .




الأصل في حقوق العباد أنها مبنية على الْمُشاحّة والمقاصَّة ،
لقوله عليه الصلاة والسلام :
( أتدرون ما المفلس ؟
قالوا : المفلس فينا مَن لا درهم له ولا متاع .
فقال : إن المفلس مِن أمتي يأتي يوم القيامة بصلاة وصيام وزكاة ،
ويأتي قد شَتم هذا ، وقَذف هذا ، وأكل مَال هذا ، وسَفك دم هذا ، وضَرب هذا ؛
فيُعطى هذا من حسناته ، وهذا من حسناته ،
فإن فنيَتْ حسناته قبل أن يقضى ما عليه أُخذ من خطاياهم ،
فطرحت عليه ، ثم طرح في النار .
رواه مسلم .





ولقوله صلى الله عليه وسلم :
مَن كانت له مَظلمة لأحَد مِن عِرْضه أو شيء
فليتحلله منه اليوم قبل أن لا يكون دينار ولا درهم ،
إن كان له عمل صالح أخذ منه بِقَدْرِ مظلمته ،
وإن لم تكن له حسنات أُخِذ مِن سيئات صاحبه فَحُمِلَ عليه) .
رواه البخاري .




ومَن تاب ولم يستطع التحلل مِن الخصوم ،
فعليه أن يُقابِل الإساءة بإحسان .
فإن كانت غيبة ،
فليذكر من اغتابه بِخير ، ويُثني عليه بما يعرف عنه .
وإن كانت الْمَظْلَمة مَالاً ، فليتصدّق بِمثل ذلك على نيّـة صاحب المظلمة .
وعليه أن يُكثِر مِن الحسنات قبل موافاة الخصوم يوم القيامة .








ومَن عَلِم الله منه صِدق التوبة وفّقه للتحلل من حقوق العباد ،
وتحمّل عنه عَزّ وَجلّ بِفَضْله وكَرَمه حقوق العباد .
قال تعالى : (وَالَّذِينَ لا يَدْعُونَ مَعَ اللَّهِ إِلَهًا آَخَرَ وَلا يَقْتُلُونَ النَّفْسَ الَّتِي حَرَّمَ اللَّهُ إِلاَّ بِالْحَقِّ وَلا يَزْنُونَ وَمَنْ يَفْعَلْ ذَلِكَ يَلْقَ أَثَامًا (68) يُضَاعَفْ لَهُ الْعَذَابُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ وَيَخْلُدْ فِيهِ مُهَانًا (69) إِلاَّ مَنْ تَابَ وَآَمَنَ وَعَمِلَ عَمَلا صَالِحًا فَأُولَئِكَ يُبَدِّلُ اللَّهُ سَيِّئَاتِهِمْ حَسَنَاتٍ وَكَانَ اللَّهُ غَفُورًا رَحِيمًا)
قال الإمام القرطبي :
فلا يَبْعُد في كَرَم الله تعالى إذا صَحَّّت توبة العبد أن يَضَع مَكان كُلّ سَيئة حَسَنة . اهـ .







وأما اقتصاص المؤمنين بعضهم من بعض ، فيكون بعد مُجاوزة الصراط ،
ففي حديث أَبِي سَعِيدٍ الْخُدْرِيِّ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ
عَنْ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ :
( إِذَا خَلَصَ الْمُؤْمِنُونَ مِنْ النَّارِ حُبِسُوا بِقَنْطَرَةٍ بَيْنَ الْجَنَّةِ وَالنَّارِ ،
فَيَتَقَاصُّونَ مَظَالِمَ كَانَتْ بَيْنَهُمْ فِي الدُّنْيَا ،
حَتَّى إِذَا نُقُّوا وَهُذِّبُوا أُذِنَ لَهُمْ بِدُخُولِ الْجَنَّةِ ،
فَوَ الَّذِي نَفْسُ مُحَمَّدٍ بِيَدِهِ لأَحَدُهُمْ بِمَسْكَنِهِ فِي الْجَنَّةِ أَدَلُّ بِمَنْزِلِهِ كَانَ فِي الدُّنْيَا ).
رواه البخاري .



والله تعالى أعلم .
الشيخ عبدالرحمن السحيم حفظه الله
شبكة المشكاة










اللهم انى لى ذنوبا فيما بينى وبينك
وذنوبا فيما بينى وبين خلقك
اللهم ماكان لك منها فاغفره
وماكان منها لخلقك فتحمله عنى







سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيمـ


-->
من مواضيع سموها شامخ

سموها شامخ غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 04-23-2010, 06:50 AM   #2
| عضو مميز |
 
الصورة الرمزية مخاوي الهاجس
 
تاريخ التسجيل: Apr 2010
الدولة: ~
المشاركات: 752
معدل تقييم المستوى: 2724517
مخاوي الهاجس has a reputation beyond reputeمخاوي الهاجس has a reputation beyond reputeمخاوي الهاجس has a reputation beyond reputeمخاوي الهاجس has a reputation beyond reputeمخاوي الهاجس has a reputation beyond reputeمخاوي الهاجس has a reputation beyond reputeمخاوي الهاجس has a reputation beyond reputeمخاوي الهاجس has a reputation beyond reputeمخاوي الهاجس has a reputation beyond reputeمخاوي الهاجس has a reputation beyond reputeمخاوي الهاجس has a reputation beyond repute
افتراضي رد: •:*:•:*: هل قَـــولْ سُبحانَ الله وبٍحمدْه 100مـرّه تَمْحٍي الذنوب الكَبيره •:*:•

جـزآكـ الله خيــر
يعطيــكــ العـافيـه
-->
من مواضيع مخاوي الهاجس

مخاوي الهاجس غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 04-23-2010, 04:09 PM   #3
[ هُتوف فعــال ]
 
الصورة الرمزية المعالي
 
تاريخ التسجيل: Dec 2009
الدولة: في دنياء فانيه
المشاركات: 412
معدل تقييم المستوى: 10
المعالي is on a distinguished road
افتراضي رد: •:*:•:*: هل قَـــولْ سُبحانَ الله وبٍحمدْه 100مـرّه تَمْحٍي الذنوب الكَبيره •:*:•

تسلمييييييييييييييييييييين الله يعطيك العافيه وجعله الله في موازين حسناتك
__________________
-->
من مواضيع المعالي

المعالي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 04-24-2010, 02:28 PM   #4
صانع حرف
 
الصورة الرمزية عاشقة الامل الضائع
 
تاريخ التسجيل: May 2009
الدولة: اعيش في الاردن \فلسطينة الاصل
المشاركات: 9,598
معدل تقييم المستوى: 2787
عاشقة الامل الضائع has a reputation beyond reputeعاشقة الامل الضائع has a reputation beyond reputeعاشقة الامل الضائع has a reputation beyond reputeعاشقة الامل الضائع has a reputation beyond reputeعاشقة الامل الضائع has a reputation beyond reputeعاشقة الامل الضائع has a reputation beyond reputeعاشقة الامل الضائع has a reputation beyond reputeعاشقة الامل الضائع has a reputation beyond reputeعاشقة الامل الضائع has a reputation beyond reputeعاشقة الامل الضائع has a reputation beyond reputeعاشقة الامل الضائع has a reputation beyond repute
افتراضي رد: •:*:•:*: هل قَـــولْ سُبحانَ الله وبٍحمدْه 100مـرّه تَمْحٍي الذنوب الكَبيره •:*:•

جزاك الله الخير كله على هذا الطرح الطيب
__________________
ملاحظة هامة هامة هامة:


الرجاء من جميع اعضاء هتوف المحترمين عدم كتابة اي موضوع في قسم الصحة الى بعد التأكد من مصدره وفي حال عدم التأكد

كتابة اسفل الموضوع منقول .

صحتنا مهمة اكثير :buakrie_20040 820:

عيد مبارك .... عيد مبارك " كل عام وانتم بخير "
-->
من مواضيع عاشقة الامل الضائع

عاشقة الامل الضائع غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
رواية صاحب الظل الطويل DR.DODO قصص و روايات 5 06-28-2012 10:05 PM


الساعة الآن 06:04 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.6.0 TranZ By Almuhajir