منتديات هتوف  

العودة   منتديات هتوف > أقلام هتوف > المنبر الحر

المنبر الحر فضاء واسع لقلمك وفكرك مواضيع عامه



إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 04-23-2010, 10:55 PM   #1

يكفيني رضاها

 
الصورة الرمزية دمووووووع
 
تاريخ التسجيل: Apr 2010
الدولة: بدنيتـــــــــــــــــــــــي
المشاركات: 35
معدل تقييم المستوى: 0
دمووووووع is on a distinguished road



(adsbygoogle = window.adsbygoogle || []).push({});
مواقف هزت الوجدان

--------------------------------------------------------------------------------

بسمـہٌ تعالى ،،




و ثُمَّ السَّلآمُ علَى أهلِ الإِسلآمْ ،،




تَخيّلْ/ـوا مَعي لـ ثوانٍ و تَمعَّنْ/ـوا قليلاً هاهُنا ،،



عندما تفتحُ عينيگ لـ تجدَ أباگ يگِنسُ أرضيــہٌ معهدْ أو شرگِــہٌ ،، بماذا تشعُرْ ،،؟
عندما يُصادِفُگ أن تُولد لـ عائلـہٌٍ لآيُعيلُها أحدٌ سوىـآ أمِّگ ،،
و أنتَ طفلٌ عاجزْ ،،
تحلُم لآزلتَ بـ أن تجتازَ الصف السادس ،، تتگِفّلُ والدتُگ بـ مصروفات تعليمگ
وهي تعمل ( عاملة نظافـہٌ ) في نفس المدرســہٌ التي تدرسُ فيها أنت ،،،
بماذا تشعُرْ ،،؟



عندما تگِون أنتَ موسوماً بـ " بشرتِگ السمراء جدّاً"
وأنتَ الوحيد والفريد من هذا اللون والنوع في محيطگ الذي يگِتظّ
بـ المستهزئين و السّاخرينَ جداً جداً ،،
بماذا تشعُرْ ،،؟


عندما تنظُرُ يمنةً و يَسرةً لآترى إلّا مجمّعاتٍ سگِنيـہٌ و فلل و قصورٍ لم تطأها
يوماً أنتَ ولو حتّىـآ في أرٍض أحلآمگِ لم تفعل ،،،
وعندما تعودُ بأذيال الخيبـہٌ إلى بيتگ _عفواً ،، گِوخگ_
في وقتٍ متأخّرٍ بعد طول تجوالٍ أدمى فؤادگ
تُفاجأُ بـ الحقيقـہٌ التي لطالما تهرّبتَ منها ،،
بيتُگ لآيُقارنُ بما گِنتَ منذ برهـہٌٍ تتنزّه في التّحديق بـہٌ ،،،
و لسان حالگ يقول
" العين بصيرة و اليد قصيرة "
تودُّ لو أنّگ گِنتَ أعمىـآ ،،، بماذـٍآ تشعُرٍ ،،؟



عندما تستفيقُ گِلَّ ليلـہٌ على صراخ والدتِگِ يضربها أبوگِ الذي أسگِرَهُ
قدحُ خمرٍ لعين ،، كم تگِرهه أفسدَ أبآگ ،،
بماذا تشعُرٍ ،،؟
عندما تنالُ منگ أشباهُ البشر في الواقع بـ سياطِ الثرثرة و الخوْضِ
في عِرضِگ دون وجـہٌ حقّ ،،
وحتّىـآ هُنا في الخيال في الأحلام في الأوهام ،، هُنا في " النت "
أبناء عمّ أولآئگ لحقوا بگ هُنا أيضاً فـ نالوا منگ ولم يگِتَفُوا بعد ،،، !
بماذا تشعُر ،،؟



عندما يُذهلُگ داعيـہٌ فذٌّ نَيِّـرٌ فگِره ،،
أُعجِبتَ به أيَّما إعجاب ،، و جعلتـہٌ قدوتـگ و قنديل دربگ ،،
تراهُ بعد أمدٍ قد ناقضَ نفسـہٌ بنفسـہٌ ،، و تحرّر من فگِره ذاك
و تبنّىـآ أفگِارَ من گِان يدعوهم إلى دينـہٌ ،،
بماذا تشعُرٍ ،،؟


عندما ترىـآ أشلاء أطفال الغد ،، ممزّقــہٌ أخترقها صاروخٌ .. أو ... أو
فَجّرَتها قنبلـہٌ عنقوديــہٌ وضعها أحد جنود الإحتلآل ،،
بماذا تَشعُرْ ..؟



عندما تُفاجاُ بعد طول مُعاشـرةٍ بالمعروف گِما أوصاگ بها
الشَّرع ،، تتفاجأ بـ خيانة زوجتِگ
لگ و ترىـآ عياناً ما يُثبِتُ ذلگ ،، ( أو العگِس )
بماذا تَشعُرْ ..؟





و عندما تقرأُ گِلَّ هذا الذي سبق ،،
بماذا تشعُرْ ..،،، ؟



تضاربٌ و تزاحُمُ مشاعـر ،، اضطراب ،، تخَلخُل ،، ارتجافُ بَدَن و ارتباگ عقل ،،
هزَّاتٌ وجدانيــہٌ و مخاضٌ مُريع ينتابُ أعمَقَ العُمق في النّفس ،،...!



هل يعيبُنا المظهر ،، الشّگِل ،، اللون ،، اللغـہٌ ،، ؟
هل هي أقدارُنا أوّلُ من نُعلِّقُ عليـہٌ أثوابَ خيبتِنا ( شمّاعـة )
أم أنّنا سـنُعاقِبُ أنفسنا بـ أنفُسِنا و نلومُنا نحن قبلنا نحن ،،، ؟



إنّ مايدعو أيّاً منَّا إلى مواجهـہٌ هذه الموجات المَهولَـةِ من صراع الوجدان بـ حتميـہٌ الواقع
لـگِثير ...!
و إنَّ ما يدعو إلى التدبّر و التّعقُّل و التّأمُّل في أحوالنا و أحوال مشاعرنا لـ أگِثر ..!



من السهل أن نتظاهر أحياناً بـ أنّ المُقدّرات جاءت حسبَ ما تمنّيْناه و أردنا ،،
ومن الأسهل أن ننطِقَ بها ( الحمدللـــہٌ ) ..!!



ولگِن
هل نطقتها الشِّفـاهُ برضـاً و امتنانٍ حقاً ،،؟









أحِبَّتيے ،، قد يگِون مبهماً جوهرُ هذا الطّرح .. ولگِنّي سـأستعينُ بـ عقولگِم هُنا ،،
و سـ أُناجِيے بما قد يبدو للبعض طلاسمَ و تخاريف
سـ أُناجيے القلوبَ فيگِم ،، تلگ التي شعرتْ ولو بـ شيءٍ 1 فقط مما ذُگِرْ ،،



(مٌوـٍآقفْ هٌزٍتْ ـٍآلوجٌدآنْ ... !!)



فقط هي دعوةٌ لـ تأمُّل المشاعر التي قد تنتابُنا دون وعيٍّے منّا
أو لـ تأمُّل أقوالنا التي قد تصدُرُ منّا لآ إرادياً أحياناً رُبّما ،، !





و سؤالــيے،،



في الحقيقـہٌ ليس من سؤالٍ هُنالگ ،،
فـ السؤالُ لگِم/منگِم إن أردتُم گِما و أنّ الجواب لگِم/منگِم أيضاً ،،

مودتِـِـي ..
__________________
تضيقْ بيْ همممؤم - ۈتنفـررٍج هممممؤم : ( - ..



ۈأنــِـِاإ علىاْ ۈقفتــيْ : مآينحححنيْ / س’ـِـِـاإقي
-->
من مواضيع دمووووووع

دمووووووع غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 04-23-2010, 11:01 PM   #2
عضو ذهبي
 
الصورة الرمزية Etsh *
 
تاريخ التسجيل: Feb 2010
الدولة: رَحِمِ السَمآءِ
المشاركات: 6,529
معدل تقييم المستوى: 42949701
Etsh * has a reputation beyond reputeEtsh * has a reputation beyond reputeEtsh * has a reputation beyond reputeEtsh * has a reputation beyond reputeEtsh * has a reputation beyond reputeEtsh * has a reputation beyond reputeEtsh * has a reputation beyond reputeEtsh * has a reputation beyond reputeEtsh * has a reputation beyond reputeEtsh * has a reputation beyond reputeEtsh * has a reputation beyond repute
افتراضي رد: مواقف هزت الوجدان

تحياتي لطرحك الرآئع
موقف هزني منذ الطفولة ولازلت أتذكره
رأيت أبآ يضرب جميع أبنآئه لأجل خادمة وأمامهآ تخيلووو مدى وقع هذا الموقف على هؤلاء الأبناأعرفهم جيدآ فهم لآزآلوا يتذكرون تلك ال‘هانة التي الحقها بهم والدهم وكثيرآ ماأذى مشآعرهم ذلك الأب وإلى الآن الله يرفع عنهم لأنه ابتلاء فهذا أب لآتستطيع رد ال‘سآءة له

أشكرك ع الطر الرآقي كرقيك
تقبلي مروري المتواضع
__________________

_
مادام الله معك لاتلتفت لشخصٍ أذاك
ومآدمت بحفظ الله لآتحزن لمن أهملك
ومآدآم الله يريدُ لك شيئآ فلن يوقفهُ أحد ..~


-->
من مواضيع Etsh *

Etsh * غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
مواقف للباصات عالميا عاشقــ بريدهـ m صور و صور 30 04-08-2010 07:13 PM


الساعة الآن 11:17 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.6.0 TranZ By Almuhajir