منتديات هتوف  

العودة   منتديات هتوف > إسلامُنـا > أحكام الدين - واجبات المسلم - أذكار

أحكام الدين - واجبات المسلم - أذكار كل مايتعلق بالدين الأسلامي على مذهب أهل السنه و الجماعه فقط من احكام بالدين وشرائع وادعيه الصباح والمساء وادعيه اسلاميه متعدده



إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 05-01-2010, 06:12 PM   #1
-( عضو )-
 
تاريخ التسجيل: Aug 2009
المشاركات: 21
معدل تقييم المستوى: 0
albader1980 is on a distinguished road



(adsbygoogle = window.adsbygoogle || []).push({});
الأسرة مسؤولية وأمل

إليكم أحبتي هذه المقالة التي قرأتها ووجدت فيها الخير وأحببت أن أنقلها إليكم

مختصر المقالة:

صلاح مجتمعنا بصلاح الأسرة، فإذا صلحت الأسرة صلح المجتمع، وإذا فسدت فسد المجتمع.
والأسرة باختصار:
- مسؤولية: عنوانها قولُه تعالى: (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا قُوا أَنفُسَكُمْ وَأَهْلِيكُمْ نَارًا)
- وأمل: عنوانه قولُه تعالى: (رَبَّنَا هَبْ لَنَا مِنْ أَزْوَاجِنَا وَذُرِّيَّاتِنَا قُرَّةَ أَعْيُنٍ)

المقالة بالتفصيل:...


الأسرة: مسؤولية وأمل


خطبة الجمعة للدكتور محمود أبوالهدى الحسيني في الجامع الكبير بحلب بتاريخ30/4/2010م

صلاح مجتمعنا بصلاح الأسرة، فإذا صلحت الأسرة صلح المجتمع، وإذا فسدت فسد المجتمع.
أقول هذا لمن تزوج ولمن لم يتزوج، أقوله لمن تزوج حتى يعي ما هو في مسؤولياته وواجباته، وأقوله لمن لم يتزوج حتى يدرك أنه يومًا ما مُقدِم على هذه المسؤوليات.
والأسرة باختصار كلمتان: مسؤولية، وأمل.
وعنوان المسؤولية: قولُه تبارك وتعالى:
{يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا قُوا أَنفُسَكُمْ وَأَهْلِيكُمْ نَارًا وَقُودُهَا النَّاسُ وَالْحِجَارَةُ} [التحريم: 6]
فحمّلنا ربّنا تبارك وتعالى المسؤولية لأن رعاية الأسرة إنما هي وقاية قبل العلاج.
فأفهمنا وهو يقول: {قُوا} أنها مادة مستمدة من الوقاية، والوقاية حينما تؤخذ بعين الاعتبار قبل العلاج لا نصل إلا إلى أحسن الثمرات السلوكية، وحينما تهمل الوقاية نبحث بعد ذلك يمينًا وشمالاً عن العلاج، وقد نجده وقد لا نجده، ونرى بعد ذلك تفشي الجريمة، ونرى الانحرافات السلوكية التي تلطِّخ مجتمعنا.
وعنوان الأمل: قولُه تبارك وتعالى وهو يتحدث عن الذين توجهوا إلى الله تبارك وتعالى بصدق وإخبات وإخلاص: {رَبَّنَا هَبْ لَنَا مِنْ أَزْوَاجِنَا وَذُرِّيَّاتِنَا قُرَّةَ أَعْيُنٍ} [الفرقان: 74] أي: اجعل أُسَرَنا قرة أعين في الحاضر والمستقبل.
وإذا أردنا في هذه العجالة أن نتحدث عن شيء من المسؤولية وعن بعض العناصر التي تدفعنا إلى الأمل:
أقول في المسؤولية:
1- ينبغي أن يعي الزوج والزوجة أن الأخلاق أولاً هي المقدمة لصلاح الفرد، وعندما نولي رعاية الأخلاق الفاضلة في الأسرة اهتمامًا كبيرًا نكون بهذا قد أسسنا للعنصر الأول في المسؤولية، وهو مسؤوليتنا عن أخلاق الطفل، ومسؤوليتنا عن أخلاق الفتاة، ومسؤوليتنا عن معاملات الأسرة فيما بينها، ومسؤوليتنا عن أخلاق أولادنا حينما يتعاملون مع الآخرين...
والأخلاق تعني في النتيجة الارتقاءَ إلى الفضيلة والترفع عن الرذيلة بكل أنواعها: السلوكية والقولية والفعلية والمالية... ولن أفصّل في تفصيلات الأخلاق التي يعرفها أكثركم، إنما تربية الزوج والزوجة أولادَهما على الأدب والأخلاق تحقيق للعنصر الأول من عناصر المسؤولية التي تكون نتيجتها صلاح الأسرة.
2- العلم: لأن الجهل لا يولد إلا الفوضى، أما العلم فإنه يسوق إلى الاستقامة، ويسوق إلى معرفة النافع والمفيد واجتناب الضار.
فعلينا أن نعتني بالتعليم منذ نعومة الأظفار، ثم نولي التعليم كلّ الاهتمام خطوةً خطوة عبر المراحل المتنوعة حتى يكون هذا الولد متعلمًا وباحثًا عن المعرفة، ومن خلال العلم يستنير سلوكه.
3- أن نعلم أولادنا أن الكسب الشريف والنظيف إنما هو قرين الإنسان الشريف والنظيف.
فينبغي أن نغرس في عقول أولادنا وقلوبهم أن اللقمة الحلال لا تنتج إلا أفعالاً حميدة، وأن اللقمة الحرام لا تنتج إلا السلوك الشاذّ، فإذا فهم الولد ذلك علم أن كسبه يرتبط بسلوكه، فكلما كان كسبه شريفًا ونـزيهًا ونظيفًا فإن سلوكه سيكون نـزيهًا وشريفًا ونظيفًا، وإذا انحرف في كسبه والتوى وهو يبحث عن المال من غير طريقه المشروع فلن تجد بعد ذلك إلا الانحراف في السلوك.
هذا باختصار على مستوى المسؤولية في هذه العجالة.
أما الأمل: الذي ينبغي أن نعقد قلوبنا عليه - لعل أولادنا يكونون في المستقبل القريب أصحابَ رسالة فاعلة في المجتمع - فينبغي أن لا يعتمد على حسن المظهر، ولا على حسن المنطق والأقوال التي يتعلمها الشباب، ولا على كثرة الأموال التي يحملها أولادنا... فهذا انحرافٌ لا يقود إلى أمل.
إن الشباب والفراغ والجِده ....... مفسدةٌ للمرء أيُّ مفسدة
عندما يكون الشاب أو المراهق في حالة من الفراغ، ويجد بعد ذلك شيئًا من المال معه، دون أن يملك الأدب والأخلاق والعلم والفضيلة، فإنه لا بد أن يوظف ما يملكه توظيفًا فاسدًا وسيئًا، فلا ينبغي أن يكون أملنا معقودًا على حسن المظهر وحسن اللباس، ولا على كثرة الأموال.
فالأمل الذي يمكن أن ينشئ بعد ذلك جيلاً صالحًا ينبغي أن يستند إلى تدريبنا أولادَنا على الاستعداد الدائم للاستزادة من المعرفة.
ربما تكون معرفتنا في جيلنا هذا مختلفة عن المعرفة في الجيل الذي يأتي من بعدنا، فعلينا أن نربّي أولادنا وندرّبهم على الاستعداد للاستزادة، كما ربّى الله سبحانه حبيبه محمدًا صلى الله عليه وسلم حين قال له:
{وَقُل رَّبِّ زِدْنِي عِلْمًا} [طه: 114].
وذلك عندما ندرّب أولادنا ونقول لهم: افتحوا قلوبكم وعقولكم على كل معرفة، واجعلوا استعدادكم للاستزادة من المعرفة شيئًا رئيسًا في حياتكم.
إذًا:
1- التدريب على الاستزادة من العلم والمعرفة مع تطور الأمان، وهو استعداد موجود في أولادنا.
2- أن ندرب أولادنا على المرونة في التعامل: هذه المرونة التي تخرجهم من الجمود، لأن جيلاً يربى على الجمود لا يمكن أن يكون في يوم من الأيام متطورًا، وأنا لا أتحدث عن الثوابت (ثوابت الفضيلة) لكنني أتحدث عن المتغيرات التي ما أكثرها، ففي كل لحظة نجد متغيرًا جديدًا.
إذًا: الاستعداد للاستزادة من المعرفة، وما نـزال نرى كثيرًا من الشباب وبعضَ طلبة العلم يتمسكون بمعرفةٍ لا تتناسب مع الزمان.
ربّوا أولادكم على الاستعداد الأول للاستزادة من المعرفة، وربّوا أولادكم ثانيًا على المرونة التي من خلالها يستطيع التكيف والتأقلم مع الظروف.
3- ربّوا أولادكم على الاستعداد للتعايش مع الآخر أينما كان وحيثما كان.
التعايش مع الآخر إنما هو صفة الإنسان الكامل، أما الصدامية فإنها تَنتُج عن ضيق الأفق، وعن التربية الفاسدة.
فهذه عناصر ثلاثة أقدمها بين يدي حضراتكم في المسؤولية، وعناصر ثلاثة أقدمها لكم على مستوى الأمل.
فلنسعَ جاهدين لتحقيق هذين الأمرين:
- المسؤولية في الحاضر على ما نراه وما نعدّه لأجيالنا في الوقت.
- والأمل الذي من خلاله نؤسّس لمستقبل يمكن أن يكون حميدًا: فيه الكرم، وفيه الشجاعة، وفيه العزة بالله، وفيه الاعتزاز بالأوطان، وفيه الدفاع عن الأرض والعرض، وفيه الفضيلة، وفيه يكون الإنسان نموذجًا للإنسان ولا يكون خليفة للشيطان...
رُدّنا اللهم إلى دينك رَدًّا جميلاً، واجعلنا ممن يستمعون القول فيتبعون أحسنه.
أقول هذا القول وأستغفر الله.
يمكنكم الاستماع إلى المقالة كاملة عبر الرابط التالي: الأسرة مسؤولية وأمل
المقالة منقولة للفائدة من موقع البدر الإسلامي وفيه يمكنكم قراءة المقالة باللغة الإنكليزية لمن أحب ذلك.
-->
من مواضيع albader1980

albader1980 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 05-02-2010, 01:51 AM   #2

 
الصورة الرمزية Eskimo
 
تاريخ التسجيل: Mar 2010
الدولة: .. ♥ !
المشاركات: 2,409
معدل تقييم المستوى: 1694363
Eskimo has a reputation beyond reputeEskimo has a reputation beyond reputeEskimo has a reputation beyond reputeEskimo has a reputation beyond reputeEskimo has a reputation beyond reputeEskimo has a reputation beyond reputeEskimo has a reputation beyond reputeEskimo has a reputation beyond reputeEskimo has a reputation beyond reputeEskimo has a reputation beyond reputeEskimo has a reputation beyond repute
افتراضي رد: الأسرة مسؤولية وأمل



بآرك الله فيك
وجزآك خير الجزآء
وفقك الله لمآ يحبه ويرضآه
يعطيك العآفيه~


__________________
:


:


لآ إله إلآ ( الله )

بِ كُل حُب لَحِنوُ بِهآ آ آ ..


-->
من مواضيع Eskimo

Eskimo غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 05-12-2010, 01:28 PM   #3
مستشار الأداره
 
الصورة الرمزية الأديب عصام السنوسى
 
تاريخ التسجيل: Mar 2009
الدولة: مصر ـ المنيا
العمر: 51
المشاركات: 23,381
معدل تقييم المستوى: 42949758
الأديب عصام السنوسى has a reputation beyond reputeالأديب عصام السنوسى has a reputation beyond reputeالأديب عصام السنوسى has a reputation beyond reputeالأديب عصام السنوسى has a reputation beyond reputeالأديب عصام السنوسى has a reputation beyond reputeالأديب عصام السنوسى has a reputation beyond reputeالأديب عصام السنوسى has a reputation beyond reputeالأديب عصام السنوسى has a reputation beyond reputeالأديب عصام السنوسى has a reputation beyond reputeالأديب عصام السنوسى has a reputation beyond reputeالأديب عصام السنوسى has a reputation beyond repute
افتراضي رد: الأسرة مسؤولية وأمل



أهلاً وسهلاً
يُشرف القسم الإسلامي بالمنتدي
وزوار وأعضاء هتوف
تواصُلكم الفاعل
عساكم ع القوة
مرحباً مجدداً
أثابكُم الله
مَودتي
__________________

-->
من مواضيع الأديب عصام السنوسى

الأديب عصام السنوسى غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 06:57 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.6.0 TranZ By Almuhajir