منتديات هتوف  

العودة   منتديات هتوف > إسلامُنـا > أحكام الدين - واجبات المسلم - أذكار

أحكام الدين - واجبات المسلم - أذكار كل مايتعلق بالدين الأسلامي على مذهب أهل السنه و الجماعه فقط من احكام بالدين وشرائع وادعيه الصباح والمساء وادعيه اسلاميه متعدده



إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 05-28-2010, 02:52 AM   #1
| عضو مميز |
 
الصورة الرمزية مخاوي الهاجس
 
تاريخ التسجيل: Apr 2010
الدولة: ~
المشاركات: 752
معدل تقييم المستوى: 2724517
مخاوي الهاجس has a reputation beyond reputeمخاوي الهاجس has a reputation beyond reputeمخاوي الهاجس has a reputation beyond reputeمخاوي الهاجس has a reputation beyond reputeمخاوي الهاجس has a reputation beyond reputeمخاوي الهاجس has a reputation beyond reputeمخاوي الهاجس has a reputation beyond reputeمخاوي الهاجس has a reputation beyond reputeمخاوي الهاجس has a reputation beyond reputeمخاوي الهاجس has a reputation beyond reputeمخاوي الهاجس has a reputation beyond repute



(adsbygoogle = window.adsbygoogle || []).push({});
A6 خواطر عن الصدق ,,



























خواطر في الصدق



















الدكتور : عماد البياتي
2010.03.14














الصدق خلق إنساني وإسلامي وإيماني عالي وجميل جدا ومحمود من قبل الله الخالق العظيم جل جلاله، دلّت على ذلك نصوص قرآنية كريمة وأحاديث نبوية شريفة كثيرة.

والصدّيقية مرتبة عالية من مراتب الولاية والقرب من الله سبحانه وتعالى، تعلّمنا ذلك في مدرسة الإيمان ومن خلال الدراسة في كتاب مذكّرات في منازل الصديقين والربانيين الذي هو من ضمن مناهجها الدراسية المهمة.

ورسول الإسلام محمد بن عبد الله صلى الله عليه وسلم كان يلقّب بالصادق الأمين في مكّة كما هو معروف ومشهور، وصاحبه ورفيقه وأول خلفاءه على المسلمين من بعده هو أبو بكر الصدّيق رضي الله عنه.


























وفي عملي الطبي في بلاد الغربة ومن خلال التعامل مع الناس هنا مرّت على ذهني خواطر عديدة تخص مفهوم الصدق أذكرها بإيجاز تحت عناوين منتخبة كالتالي:





أولا: الصدق مع الأطفال


من خلال عملي الطبي وأثناء إجراء الفحص الطبي للأطفال، وخاصة بين سن السنة الواحدة إلى سن الخامسة، لاحظت شيئا مميزا في شخصية الطفل في هذا البلد وعلى خلاف ما اعتدت عليه في بلادنا. فحين أبدأ بفحص الطفل في بلادنا يبدأ الطفل بالبكاء والصراخ ووالداه يكتّفانه بقوة لأتمكن من الفحص. أما هنا فالطفل غالبا هاديء وساكن وأقول للطفل افتح فمك فيفتحه وأدخل خافضة اللسان وانظر إلى اللوزتين والبلعوم وينزعج الطفل قليلا لكنه لا يدفع يدي ولا يسحب رأسه للخلف ولا شيء من قبيل ذلك، وهكذا في فحص الأذن والصدر وغيره؛ وفي بعض الأحيان يشرح الوالدان للطفل أمامي عن الفحص الطبي وكيفية إجراءه، وقد يقول في البداية: لا أريد. فيقولون له هذا ليس خطيرا ولا يسبب لك الألم فيصدّق الطفل كلام والديه ويهدأ ويتفاعل بإيجابية مع الفحص الطبي.



















تفكّرت في ذلك وفهمت بأن السبب في ذلك هو الصدق. نعم.. فالوالدان لا يكذبون على الطفل ولهذا نراه يصدقهم ويثق بكلامهم، بخلاف ما اعتدنا عليه في بلادنا فالوالدان يكذبون على الطفل أمامي وأنا أكذب عليه معهم ونقول له لا شيء مؤلم سأفحصك بالسماعة فقط ثم يكتفه الأهل بقوة وأزرقه الإبرة المؤلمة من الخلف!، فكيف يصدقهم ويصدقني بعد ذلك؟!!.



وهنا حتى في حالة زرق الإبر أو سحب الدم فالأهل والعاملون الصحيون يشرحون للطفل بصدق ماذا سيعملون له من إجراء طبي فاذا اقتنع بكلامهم كان بها واذا لم يقتنع ورفض التعاون يقولون له: ليس لك الحق أن تقرر ذلك، نحن نقرر عنك وهذا لمصلحتك ويساعد في العلاج الطبي ثم يمسكوه ويجرى الإجراء الطبي من دون كذب!.



وأرى في هذا وغيره من التعاملات الراقية مع الأطفال تربية عظيمة جدا على الصدق ليتنا نفهمها ونتخلق بها من أجل ديننا ودنيانا.














ثانيا: الصدق والتصديق خُلُق يكاد يكون عاما بين الناس



أجد الناس هنا تغلب عليهم صفة الصدق والتصديق، فهم غالبا لا يجاملون كذبا ولا يُكذّبون الناس في أبسط الأشياء. وهذا الخلق أجده جميلا، وطالما تمنّيته لمجتمعاتنا التي ينتشر فيها خلق الكذب والغش والخداع مع الأسف الشديد لذلك. وهم هنا يصدّقون الناس ويثقون بكلامهم بصورة ملفتة للنظر حقاً.

والمهاجرون من البلاد الشرقية إلى هنا يعرفون هذه الصفة فيهم جيداً ولهذا نراهم يستغلونها هنا بكثرة وببشاعة من خلال الكذب لتمشية أمور معيشتهم. بل حتى أن بعض الأشخاص هنا أخبرني بأن أحد المهاجرين يكذب عليهم ويحدثهم عن أمور غريبة غير حقيقية جرت في بلادنا وهم يستغربون جدا ولكن يثقون بالكلام ويصدقونه مع إبداء الاستغراب ولا يكذبون المحدث. وهو يفعل ذلك على سبيل المزاح أو غيره.























ثالثا: بين المدح والذم



مدحت القوم في المحورين الاوليين لصدقهم ولتصديقهم، لكن وبعد تفكر أعمق قلت لنفسي: لماذا إذاً لا يصدّق هؤلاء القوم دعوة النبي محمد صلى الله عليه وسلم وهم يملكون صفة الصدق والتصديق كما جاء آنفا؟!!، هذا شيء غريب حقاً. نعم.. إنّ النبيّ محمد صلى الله عليه وسلم وقرآن ربّ العالمين أولى بالتصديق. فالنبي محمد صلى الله عليه وسلم هو الصادق الامين ودعوته هي دعوة صادقة لأنها حقاً وصدقاً من الله العظيم خالق الكون والقرآن الكريم هو كلام رب العالمين والكتاب المعجز الذي يصدّقه كل عاقل ذي فطرة سلمية. فلماذا لا يصدّق هؤلاء الناس بدعوة الإسلام!!.

ربما يكون السبب هو كثرة الفساد وشيوع الفاحشة وطمس الفطرة وغيرها من هذه الأسباب.
أو بسبب إخفاق الداعين الى الاسلام في تأدية واجبهم الإيماني العظيم على أكمل وجه وكما يقول القائل: الاسلام قضية عادلة بيد محامين فاشلين .. !!!

نعم ربما يكون هذا هو السبب الرئيسي اضافة الى حال المسلمين المتأخر والذي لا يسر. لكن اعتقد رغم ذلك وبكل قوة الآن وبعد فترة تفكّر انني لا استطيع أن أصف هؤلاء القوم بالصدق مهما كانوا يحملون من صفات صدق الحديث وتصديق الآخرين، فهم يكذبون كلام رب العالمين ويكذبون أصدق البشر رسوله الكريم صلى الله عليه وسلم.

نعم.. فالصادق والمصدّق حقا هو المؤمن بالله تعالى وبكتابه الكريم
وبرسوله الخاتم صلى الله عليه وسلم. هذا هو حقاً من يجدر بنا أن نصفه بالصادق والمصدّق ونحاول الاقتداء به.

أما هؤلاء القوم فيكفينا أن نعتبر بصفات الصدق الجزئية الجيدة عندهم ونذكّر أنفسنا نحن كمسلمين بأننا أولى منهم بأن نتخلق بها، وبغيرها من صفات جيدة وبدرجات أعلى وأكمل وأجمل.




أما الصدّيق والصدّيقية فهي مقامات عالية الجناب يا هناه السالك في مدارجها الشريفة




















__________________




أخواني , أخواتي .. ادعمـوا قناتي في اليوتيوب
لـ يستفيد الجميع و لـ كسب الأجر لي و لكـم
- -
-->
من مواضيع مخاوي الهاجس

مخاوي الهاجس غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 05-28-2010, 07:01 AM   #2

 
تاريخ التسجيل: Dec 2009
الدولة: where you arrive
المشاركات: 3,375
معدل تقييم المستوى: 157
نانسي فارس has a reputation beyond reputeنانسي فارس has a reputation beyond reputeنانسي فارس has a reputation beyond reputeنانسي فارس has a reputation beyond reputeنانسي فارس has a reputation beyond reputeنانسي فارس has a reputation beyond reputeنانسي فارس has a reputation beyond reputeنانسي فارس has a reputation beyond reputeنانسي فارس has a reputation beyond reputeنانسي فارس has a reputation beyond reputeنانسي فارس has a reputation beyond repute
افتراضي رد: خواطر عن الصدق ,,

جزيت خير الجنه
-->
من مواضيع نانسي فارس

نانسي فارس غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 05-29-2010, 06:24 AM   #3

.. |

 
الصورة الرمزية غُمـۈض بَنيـۃَ
 
تاريخ التسجيل: Jan 2010
الدولة: يّ آلرياضض .. يّ فآتنةة ڪل آلعذارى ب البلـآد * ,
المشاركات: 3,923
معدل تقييم المستوى: 10412
غُمـۈض بَنيـۃَ has a reputation beyond reputeغُمـۈض بَنيـۃَ has a reputation beyond reputeغُمـۈض بَنيـۃَ has a reputation beyond reputeغُمـۈض بَنيـۃَ has a reputation beyond reputeغُمـۈض بَنيـۃَ has a reputation beyond reputeغُمـۈض بَنيـۃَ has a reputation beyond reputeغُمـۈض بَنيـۃَ has a reputation beyond reputeغُمـۈض بَنيـۃَ has a reputation beyond reputeغُمـۈض بَنيـۃَ has a reputation beyond reputeغُمـۈض بَنيـۃَ has a reputation beyond reputeغُمـۈض بَنيـۃَ has a reputation beyond repute
افتراضي رد: خواطر عن الصدق ,,

يكفي أنك لا عشت صادقا مع من حولك و مع الله عز ةو جل أولا عشت سعيدآآ
و قليل منآ السعيييد !
جزآك ربي خير و جلع مقرك الفردوس عند مليك صدقٍ مقتدر
,
__________________
يُمه .. آحس فّ " بَوسةة رجولك "
جَبيني وآصل آلقمّةة !

http://www.htoof.com/up/uploads/13197446711.png


* آسستغفر الله وَ أتوْب إليييـہ []
..

-->
من مواضيع غُمـۈض بَنيـۃَ

غُمـۈض بَنيـۃَ غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 05-29-2010, 08:54 AM   #4
أما آن لهذا الغياب أن ينتهي ؟!
 
الصورة الرمزية تعبت أسافر
 
تاريخ التسجيل: May 2010
الدولة: الكويت
المشاركات: 126
معدل تقييم المستوى: 0
تعبت أسافر is on a distinguished road
افتراضي رد: خواطر عن الصدق ,,

نصيحة :
من جلس معك فلا تتركه
حتى تزرع في قلبه خيراً
ولو بكلمة أو حركة أو إشارة


بارك الله بك
دمت بحفظ الله
__________________
-->
من مواضيع تعبت أسافر

تعبت أسافر غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
خواطر .. حب .. رومنسيه .. الخ احساس الليل خواطر و قصائد 5 06-06-2010 03:23 AM
خواطر عن اليتيم كاتبه المشاعر خواطر و قصائد 1 09-12-2009 11:53 AM
الصدق في حياتنا .... المجاملة والنفاق المرساااا المنبر الحر 5 06-19-2008 06:09 PM


الساعة الآن 11:40 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.6.0 TranZ By Almuhajir