منتديات هتوف  

العودة   منتديات هتوف > أقلام هتوف > المنبر الحر

المنبر الحر فضاء واسع لقلمك وفكرك مواضيع عامه



إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 06-09-2010, 11:55 PM   #1
*
-( عضو ذهبي )-
 
الصورة الرمزية *
 
تاريخ التسجيل: Jan 2010
الدولة: الرياض
المشاركات: 3,205
معدل تقييم المستوى: 337354
* has a reputation beyond repute* has a reputation beyond repute* has a reputation beyond repute* has a reputation beyond repute* has a reputation beyond repute* has a reputation beyond repute* has a reputation beyond repute* has a reputation beyond repute* has a reputation beyond repute* has a reputation beyond repute* has a reputation beyond repute



(adsbygoogle = window.adsbygoogle || []).push({});
افتراضي { مامضى فات ,,



تعبر الأيام أمامنا، ولا نستطيع أن نلمس هذا العبور، أو نُمسك به.. يمر كل يوم متسّحباً، أو سريعاً.. ونحن إما غائبين عنه، لم نقدم له أو لنا شيئاً.. أو بعيدين عن تفسير ذلك المرور السريع!


ولكن هل استطاع أحدنا الإمساك بتلابيب يوم يغادر؟ هل استطاع أن يعثر على أسباب مغادرته وعدم بقائه حتى ولو طُلب منه؟

وهل بالامكان استرجاع تلك الأيام الجميلة التي مضت وإعادة الاستمتاع بها؟

وهل من الممكن ترحيل هذه الأيام المريرة والموجعة لعدم القدرة على احتمالها، ومن ثم استعادتها إن كان لابد من ذلك في زمن آخر، نكون فيه أكثر استعداداً لتحمل الألم؟



هي الأيام لا نراها.. ولكننا نشعر، ونتعايش معها وبها. هي الأيام التي إن غادرت لا يمكن استرجاعها... أو العثور على أي وصفة تساهم في عودة يوم مضى.

يوم ذهب وأصبح اسمه الأمس، ويوم نحن فيه، ويوم سيأتي وهو الغد، وسيتحول إلى الأمس!



لكن من منا أمسك بالأمس، أو تهيأ جيداً للاستفادة من اليوم، أو الغد فعلياً، دون أن يترك أياً منهم يغيب حاملاً معه صمته واختفاء بصمة ذلك الشخص الذي مر من عنده؟

من منا مارس فعلاً اسمه الاستعداد لمواجهة اليوم القادم دون أن يسقط داخله مترمّداً، لا يعرف كيف كان ذلك؟


نحن نعرف الزمن.. وندّعي أننا نعرف تفاصيله، ونعترف جيداً بأن الأيام الذاهبة لا تعود، وإنها عندما تغادر، لا يمكن ادعاء احضارها بعكس السير!

ونعرف أن الصفحات المقلقة، لا يمكن الاكتفاء بإحساس الرغبة في فتحها أو الحلم بخلق الوسائل المختلفة لإعادة قراءاتها، قراءة أولى كما تم ذلك أول مرة لأن هذا التفكير يقود حتماً إلى طرقات لا تحفل إلا بمساحات من التردد وعدم القدرة على التعاطي بجدية مع كثير من أمور الحياة!

ومع ذلك يسعى البعض إلى استحضار اللحظة، أو لحظات الزمن الماضي، والأيام التي غادرت.

يسعى ببراءة أحياناً، وسذاجة أحياناً أخرى إلى الإصغاء لفراغ التفكير بأن يعيد الأيام الماضية، ويحاول الاستمتاع بها مرة أخرى!



يلتقي أصدقاء بعد غياب، أو يتواصلون، أو يعتب حبيب على آخر لتغيّره، أو لرغبته في أن يستعيد معه بعضاً من وهج الأيام التي مضت فنجد أحدهما، أو الغالبية، تتفق على الرغبة في إعادة الأيام الماضية، والجميلة، والاستمتاع بها، وقطف ثمارها، رغم أن ذلك لن يكون ممكناً، وأن هذه الثمار المنتظرة ستُقطَف في أيام جديدة، ومختلفة تماماً عن الأيام التي ذهبت، ولكن هو الحلم، وهو الأمل، وهو الرغبة في عودة ما مضى، ولكن تظل رغبة، لأن التفاصيل لا تعود كما هي، وحتى الأيام لا تعود كما هي ولا تتشابه فيما نفعله بها، أو نمارسه في ساعاتها !


قد نحاول أن نعيد الماضي إذا أردنا لأنفسنا، أو للآخرين ولكنه ماض بحداثة اليوم، وبعمر اليوم الذي زاد يوماً آخر، وبإحساس اليوم الذي تغيّر أيضاً، واختلف كوضع طبيعي لتغير الأيام، فأنت تعتقد أنك أنت، والأيام هي هي، ولكن ليست الأمور كما تعتقد، فما ذهب لا يمكن استعادته أو تعويضه، أو استيقافه، وما أسهل العبارات، وما أكثر اكتظاظ اللغة بمفردات الأماني والرغبة في بقاء ما ذهب.
هي الأيام تغادر، وتندفع عبر فضاءات خالقها، تذهب ولا يمكن استعادتها أو استرداد لحظة منها مهما كان الثمن الذي ستدفعه!




ورد في الأثر (ما من يوم ينشق فجره إلا وينادي ملك يا ابن آدم أنا خلق جديد، وعلى عملك شهيد فاغتنم مني فإني لا أعود إلى يوم القيامة).





راق لي
-->
من مواضيع *

* غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 06-10-2010, 10:49 AM   #2

 

 
الصورة الرمزية juman96
 
تاريخ التسجيل: Dec 2009
المشاركات: 25,747
معدل تقييم المستوى: 42949766
juman96 has a reputation beyond reputejuman96 has a reputation beyond reputejuman96 has a reputation beyond reputejuman96 has a reputation beyond reputejuman96 has a reputation beyond reputejuman96 has a reputation beyond reputejuman96 has a reputation beyond reputejuman96 has a reputation beyond reputejuman96 has a reputation beyond reputejuman96 has a reputation beyond reputejuman96 has a reputation beyond repute
افتراضي رد: { مامضى فات ,,

اقتباس:


هي الأيام تغادر، وتندفع عبر فضاءات خالقها، تذهب ولا يمكن استعادتها أو استرداد لحظة منها مهما كان الثمن الذي ستدفعه!






يَعًطُيَكَ آلفْ عًـِّـِّآفْيَهٍ
عً.ـِّـِّلى آلطُرٍحٍّ
بٌآنْتّْظًآرٍ آلـِّ مً . ـِّـِّزٍيَدً مًنْ آبٌدًآ عً ـِّـِّكَ
دًمًتِ بٌطُيَبٌ خٌآطُرٍ
__________________



:


موضوع بالغ الآهميةة
عن سيد البشرية

هنآ
:

-->
من مواضيع juman96

juman96 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 06-11-2010, 10:52 PM   #3
صانع حرف
 
الصورة الرمزية المخلصه
 
تاريخ التسجيل: Nov 2009
المشاركات: 12,500
معدل تقييم المستوى: 2747568
المخلصه has a reputation beyond reputeالمخلصه has a reputation beyond reputeالمخلصه has a reputation beyond reputeالمخلصه has a reputation beyond reputeالمخلصه has a reputation beyond reputeالمخلصه has a reputation beyond reputeالمخلصه has a reputation beyond reputeالمخلصه has a reputation beyond reputeالمخلصه has a reputation beyond reputeالمخلصه has a reputation beyond reputeالمخلصه has a reputation beyond repute
افتراضي رد: { مامضى فات ,,



ابداع

موضوع رائعه

تسلم الايادي
-->
من مواضيع المخلصه

المخلصه غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 09:48 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.6.0 TranZ By Almuhajir