منتديات هتوف  

العودة   منتديات هتوف > إسلامُنـا > سيرة الرسول - تاريخ الرسول - غزوات الرسول > سيرة الصحابه - غزوات الصحابه - مواقف الصحابه

سيرة الصحابه - غزوات الصحابه - مواقف الصحابه سيرة الصحابه رضي الله عنهم , مواقف الصحابه رضي الله عنهم , غزوات الصحابه رضي الله عنهم , اقوال الصحابه رضي الله عنهم ,



إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 07-21-2010, 10:47 AM   #1

 
الصورة الرمزية ●» تـﮕـفيني آلـذﮔـرۍ ~
 
تاريخ التسجيل: Sep 2008
الدولة: - яiчαdћ, сitч
العمر: 24
المشاركات: 13,735
معدل تقييم المستوى: 1802377
●» تـﮕـفيني آلـذﮔـرۍ ~ has a reputation beyond repute●» تـﮕـفيني آلـذﮔـرۍ ~ has a reputation beyond repute●» تـﮕـفيني آلـذﮔـرۍ ~ has a reputation beyond repute●» تـﮕـفيني آلـذﮔـرۍ ~ has a reputation beyond repute●» تـﮕـفيني آلـذﮔـرۍ ~ has a reputation beyond repute●» تـﮕـفيني آلـذﮔـرۍ ~ has a reputation beyond repute●» تـﮕـفيني آلـذﮔـرۍ ~ has a reputation beyond repute●» تـﮕـفيني آلـذﮔـرۍ ~ has a reputation beyond repute●» تـﮕـفيني آلـذﮔـرۍ ~ has a reputation beyond repute●» تـﮕـفيني آلـذﮔـرۍ ~ has a reputation beyond repute●» تـﮕـفيني آلـذﮔـرۍ ~ has a reputation beyond repute



(adsbygoogle = window.adsbygoogle || []).push({});
A11 هكذا تكون تقوى الله عز وجل


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


أوصيكم ونفسي الخاطئة : بتقوى الله عز وجل في السر والعلانية

فهي : وصية الله للأولين والآخرين

[ وَلَقَدْ وَصَّيْنَا الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ مِنْ قَبْلِكُمْ وَإِيَّاكُمْ أَنِ اتَّقُوا اللَّهَ ] [النساء:131]


راقبوا الله جل وعلا فما راقبه عبدٌ وزلّ وأخطأ

إلا آبَ وعادَ وحالهُ : رُحماكَ يا ربّ رُحماك


لبست ثوب الرجا والناس قد رقدوا ** وقمت أشكو إلى مولاي ما أجدُ

وقلت يا أملي في كل نائبة ** ومن عليه بكشف الضر أعتمدُ

أشكو إليك ذنوباً أنت تعلمها ** مالي على حملها صبر ولا جَلَدُ

وقد مددت يدي بالذل معترفاً ** إليك يا خير من مُدَّت إليه يد

فلا تردَّنها يا رب خائبة ** فبحرُ جودك يروي كل مَن يَرِدُ


إذا ما خلوتَ الدهرَ يَوماُ فلا تقل خلوتُ ولكن قل عليّ رَقيبُ

ولا تحسبنَّ الله يغفلُ ساعة ولا أنّ ما تخفيه عنه يَغيبُ



صور من أحوال السلف مع الله



*
خوف عمر بن الخطاب من الله و مراقبته له

ها هو عمر بن الخطاب - رضي الله عنه - وأرضاه

في بستان من بساتين الأنصار ،

وأنس بن مالك - رضي الله عنه - يُراقبهُ وهو لا يراه ،

وإذا بعمر يقف وقفة محاسبة ، ووقفة مراقبة مع نفسه

ويقول: (( عمر أمير المؤمنين ! بخ بخ ،
والله لتتقينّ الله يا عمر ! أو ليعذبنك الله والله لتتقين الله أو ليعذبنك الله ))





عمر الذي يأتيه أعرابيّ قد قرصَ الجوع بطنه ،

وبه من الفقر ما به ، و يقف على رأسه

ويقول الأعرابي : يا عمر الخير جُزيتَ الجنة

إكس بُنياتي وأمهن

وكن لنا في ذا الزمان جنة

أقسم باللهِ لتفعلنّ

قال عمر : وإن لم أفعل يكون ماذا ؟

قال الأعرابي : إذاً أبا حفص لأمضين

قال عمر : وإذا مضيت يكون ماذا ؟

والله عنهن لتسألنّ

يوم تكون الأعطيات مِنّة

وموقف المسئول بينهن

إما إلى نار وإما إلى جنة

فلم يملك عمر رضي الله عنه وأرضاه إلا أن ذرفت دموعه على لحيته رضي الله عنه وأرضاه ، ودخل ولم يجد شيئاً في بيته ،

فما كان إلا أن خلع رداءهُ

وقال عمر : خذ هذه يوم تكون الأعطياتُ منة ، وموقفُ المسئول بينهن ،

إما إلى نار وإما جنة .

هكذا تكون: مراقبة الله عز وجل ، وهكذا تكون: تقوى الله عز وجل.


* خوف عمر بن عبد العزيز من الله

وهذا عمر بن عبد العزيز

وهو يلي أمر أمة محمد صلى الله عليه وسلم في يوم من الأيام ،

ويفيء الله على المسلمين فيئاً وهذا الفيءُ تفاح ،

فأراد أن يقسمه على الرعية ،

وبينما هو يقسم هذا التفاح إذ امتدت يد صبي من صبيانه - طفل صغير-

فأخذ الصبي تفاحة ووضعها في فمه ،

فما كان من عمر إلا أن : أمسك بفيه وأوجع فكيهِ ،

واستخرج التفاحة من فمه وردها بين التفاح ،

والطفل يبكي - ابن عمر يبكي-

ويخرج الطفل ويذهب إلى أمه يذكر لها الحادثة .

فترسل غلاماً من البيت ليشتري لهم تفاحاً

وعمر بن عبد العزيز يقسم الفيء على المسلمين وينسى نفسه

فلم يأخذ تفاحة واحدة ،

ويذهب عمر إلى البيت فيشم رائحة التفاح في بيته ،

فيقول عمر : من أين لكم هذا و والله ما جئتكم بتفاحة واحدة ؟

فأخبرته زوجته الخبر، قالت : جاء ابنك يبكي ، فأرسلت الغلام وجاء له بهذا التفاح ،

قال عمر : يا فاطمة !

والله لقد انتزعت التفاحة من فمه وكأنما أنتزعها من قلبي ، لكني والله كرهت أن أضيع نفسي بتفاحة من فيْء المسلمين يأكلها قبل

أن يقسم الفيء.


هكذا تكون : مراقبة الله عز وجل ، وهكذا تكون : تقوى الله عز وجل


وبها النجاة:[ وَيُنَجِّي اللَّهُ الَّذِينَ اتَّقَوْا بِمَفَازَتِهِمْ لا يَمَسُّهُمُ السُّوءُ وَلا هُمْ يَحْزَنُون ] [الزمر:61]


ما راقب عبد ربه إلا أفلح وفاز ، وما
الحياة الدنيا إلا متاع .


يا كثيرَ العفوِ عَمّن كَثرُ الذنبُ لديهِ

جاءك المذنبُ يرجو الصفحَ عن جرم لديهِ

أنا ضيفٌ وجزاءُ الضيفِ إحسانٌ إليهِ



تفنى اللذاذة ممن نال صَفوَتَها مِنَ الحَرامِ ويبقى الإثم والعارُ

تبقى عواقب سوءٍ من مغبتها لا خيرَ في لذةٍ من بَعدِها النارُ


منقول

__________________
هتوف
- اللهم صلّ وسلم على محمد ~
-->
من مواضيع ●» تـﮕـفيني آلـذﮔـرۍ ~

●» تـﮕـفيني آلـذﮔـرۍ ~ غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07-22-2010, 12:34 AM   #2
مستشار الأداره
 
الصورة الرمزية الأديب عصام السنوسى
 
تاريخ التسجيل: Mar 2009
الدولة: مصر ـ المنيا
العمر: 51
المشاركات: 23,381
معدل تقييم المستوى: 42949758
الأديب عصام السنوسى has a reputation beyond reputeالأديب عصام السنوسى has a reputation beyond reputeالأديب عصام السنوسى has a reputation beyond reputeالأديب عصام السنوسى has a reputation beyond reputeالأديب عصام السنوسى has a reputation beyond reputeالأديب عصام السنوسى has a reputation beyond reputeالأديب عصام السنوسى has a reputation beyond reputeالأديب عصام السنوسى has a reputation beyond reputeالأديب عصام السنوسى has a reputation beyond reputeالأديب عصام السنوسى has a reputation beyond reputeالأديب عصام السنوسى has a reputation beyond repute
افتراضي رد: هكذا تكون تقوى الله عز وجل



أهلاً وسهلاً
موضوع متميز
وعطاء محمود لشهر الجود
استفدت كثيراً من هذا الطرح
أسأل الله العظيم ألا يحرمكم الأجر والثواب
وأن يبلغنا وإياكم الشهر الفضيل
وهو راض عنا .. ناظر إلينا
بعين عطفه ورحمته
وأجرنا جنته
مودتي
__________________

-->
من مواضيع الأديب عصام السنوسى

الأديب عصام السنوسى غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07-22-2010, 12:07 PM   #3

 
الصورة الرمزية ●» تـﮕـفيني آلـذﮔـرۍ ~
 
تاريخ التسجيل: Sep 2008
الدولة: - яiчαdћ, сitч
العمر: 24
المشاركات: 13,735
معدل تقييم المستوى: 1802377
●» تـﮕـفيني آلـذﮔـرۍ ~ has a reputation beyond repute●» تـﮕـفيني آلـذﮔـرۍ ~ has a reputation beyond repute●» تـﮕـفيني آلـذﮔـرۍ ~ has a reputation beyond repute●» تـﮕـفيني آلـذﮔـرۍ ~ has a reputation beyond repute●» تـﮕـفيني آلـذﮔـرۍ ~ has a reputation beyond repute●» تـﮕـفيني آلـذﮔـرۍ ~ has a reputation beyond repute●» تـﮕـفيني آلـذﮔـرۍ ~ has a reputation beyond repute●» تـﮕـفيني آلـذﮔـرۍ ~ has a reputation beyond repute●» تـﮕـفيني آلـذﮔـرۍ ~ has a reputation beyond repute●» تـﮕـفيني آلـذﮔـرۍ ~ has a reputation beyond repute●» تـﮕـفيني آلـذﮔـرۍ ~ has a reputation beyond repute
افتراضي رد: هكذا تكون تقوى الله عز وجل

أتشرف بمرورك و أسعد بدعواتك أستاذ عصام
دمت بخير
__________________
هتوف
- اللهم صلّ وسلم على محمد ~
-->
من مواضيع ●» تـﮕـفيني آلـذﮔـرۍ ~

●» تـﮕـفيني آلـذﮔـرۍ ~ غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07-28-2010, 02:11 AM   #4
عضو فعال
 
الصورة الرمزية |[ لغة التفكًير ~
 
تاريخ التسجيل: Apr 2010
الدولة: في أرض الفِردوس المفقود !
المشاركات: 1,095
معدل تقييم المستوى: 188
|[ لغة التفكًير ~ has a reputation beyond repute|[ لغة التفكًير ~ has a reputation beyond repute|[ لغة التفكًير ~ has a reputation beyond repute|[ لغة التفكًير ~ has a reputation beyond repute|[ لغة التفكًير ~ has a reputation beyond repute|[ لغة التفكًير ~ has a reputation beyond repute|[ لغة التفكًير ~ has a reputation beyond repute|[ لغة التفكًير ~ has a reputation beyond repute|[ لغة التفكًير ~ has a reputation beyond repute|[ لغة التفكًير ~ has a reputation beyond repute|[ لغة التفكًير ~ has a reputation beyond repute
افتراضي رد: هكذا تكون تقوى الله عز وجل

جمييييل جداً .. يعطيك العافية .. وقفات مؤثرة ..
في ميزان حسناتك يآرب
__________________
-








..
-->
من مواضيع |[ لغة التفكًير ~

|[ لغة التفكًير ~ غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
نبضنا طفل حنون كاااااااااامله ¬»نَـــوْفّ !! قصص و روايات 6 03-24-2009 05:47 PM


الساعة الآن 07:26 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.6.0 TranZ By Almuhajir