منتديات هتوف  

العودة   منتديات هتوف > إسلامُنـا > أحكام الدين - واجبات المسلم - أذكار

أحكام الدين - واجبات المسلم - أذكار كل مايتعلق بالدين الأسلامي على مذهب أهل السنه و الجماعه فقط من احكام بالدين وشرائع وادعيه الصباح والمساء وادعيه اسلاميه متعدده



إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 07-26-2010, 03:45 PM   #5
 
الصورة الرمزية مانسيت أيامك
 
تاريخ التسجيل: Jul 2010
المشاركات: 21
معدل تقييم المستوى: 0
مانسيت أيامك is on a distinguished road
افتراضي رد: ~.|.دآعـــية الأســـبووع.|.~

السلآم عليكم ورحمة الله وبركآته
اعتذر عن التأخير ..


موضوع حديثي اليووم
(خطـر الغـيبه)

في مرة من المرات يلفت النبي صلى الله عليه وسلم, نظر أصحابه إلى خطر الغيبة بسؤالهإياهم عنها.

عن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلمقال: "أتدرون ما الغيبة؟" قالوا: الله ورسوله أعلم, قال:"ذكرك أخاك بما يكره" قيل: أفرأيت إن كان في أخي ما أقول؟ قال: "إن كان فيه ما تقول فقد اغتبته, وإن لم يكنفيه فقد بهته".

ففي الحديث يلقى المربي صلى الله عليه وسلم على أصحابهسؤالاً قال فيه: "أتدرون ما الغيبة" وذلك لكي يلفت نظرهم إلى أهمية حرمة الغيبة فيحياتهم, ولكي يختبر ما عندهم, ثم يربيهم بعد أن يسمع ما عندهم على المقصود الذييريد أن يوصله إليهم, وإلى الأمر الذي يريد أن يربيهم عليه.

فأجاب الصحابةرضوان الله عليهم كعادتهم فيما لا يعلمونه بقولهم: "الله ورسوله أعلم".

فلماسكت الصحابة أجابهم المعلم صلى الله عليه وسلم بقوله: " الغيبة ذكرك أخاك بمايكره".

قال ابن التين: "الغيبة ذكر المرء بما يكره بظهرالغيب".

والغيبة محرمة, والدليل قوله تعالى: { ولا يغتب بعضكم بعضاً, أيحبأحدكم أن يأكل لحم أخيه ميتاً فكرهتموه, واتقوا الله إن الله توابرحيم}.

وحديث أنس رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "لماعرج بي مررت بقوم لهم أظفار من نحاس يخمشون بها وجوههم وصدورهم, قلت: من هؤلاء ياجبريل؟ قال: هؤلاء الذين يأكلون لحوم الناس ويقعون في أعراضهم".

فالغيبةوالنميمة محرمتان بإجماع المسلمين, وقد تظاهرت الأدلة على ذلك.
وقال الحسنالبصري: "ذكر الغير ثلاثة: الغيبة, والبهتان, والإفك. وكل في كتاب الله تعالى, فالغيبة أن تقول ما فيه, والبهتان أن تقول ما ليس فيه, والإفك أن تقول مابلغك".

والغيبة لا تقتصر على اللسان فقط, بل كل ما أدى إليها من قول أو فعلأو تعريض أو كتابة أو إشارة أو غمز أو إيماء كل ذلك حرام.

يقول الإمامالغزالي: "اعلم أن الذكر باللسان, إنما حرم لأن فيه تفهيم الغير نقصان أخيك, وتعريفه بما يكره, فالتعريض به كالتصريح, والفعل فيه كالقول, والإشارة والإيماءوالغمز والهمز والكتابة والحركة, وكل ما يفهم المقصود فهو داخل في الغيبة, وهوحرام".

وبعد أن أجاب الرسول صلى الله عليه وسلم عن الغيبة وبين للأصحابأنها" ذكرك أخاك بما يكره" قال أحدهم – رضي الله عنه – لرسول الله صلى الله عليهوسلم: أفرأيت إن كان في أخي ما أقول؟ فأجاب الرسول صلى الله عليه وسلم بقوله: "إنكان فيه ما تقول فقد اغتبته, وإن لم يكن فيه ما تقول فقد بهته".

فوضح رسولالله صلى الله عليه وسلم لأصحابه أنه إذا كان في الشخص ما قاله فهذه هي الغيبة التيبيَّنها رسول الله صلى الله عليه وسلم في أول الحديث وهي "ذكرك أخاك بما يكره"وأماإذا لم يكن فيه ما قيل عنه, فهذا هو الباطل بعينه وهو إلصاق شيء بأخيك المسلم وهومنه براء.

والبهتان أشد إثماً من الغيبة, لأنه تقول على عرض المسلم بغير علمولا بينة.

هكذا ربى رسول الله صلى الله عليه وسلم أصحابه على التحليبالأخلاق الفاضلة والحسنة, والبعد كل البعد عن الأخلاق السيئة وعن كل ما ليس فيهفائدة, حتى خرج لنا ذلك الجيل الفريد في التاريخ كله نتاجاً مباركاً بسبب تلكالعناية التي بذلها رسول الله صلى الله عليه وسلم لأصحابه بتأييد من عند الله تباركوتعالى وعون وتوفيق منه سبحانه.

ومن أراد التأكد من ذلك فليقرأ سير هؤلاءالأبطال صحابة رسول الله صلى الله عليه وسلم في كتب التراجم وكتب السير فسيجد عجباًعجاباً لما اتصف به أولئك الأخيار.



هل تعلم أن الغيبة من الكبائر

التي لايكفرها كفارة المجلس ولا يكفرها إلا التوبة النصوح

كلنا نعلم خطر الغيبة والنميمة وشديد عذابها ولكننا لا نجاهد أنفسنا جهاداً يكون شفيعاً لناعند رب العالمين

كثير من الناس إذا نهوا عن الغيبة والنميمة يردون عليك بقولهم: نقعد ساكتين؟!أو يقولون ما قلنا إلا شيئ فيه
سبحان الله وكأن الأحاديث لا تحلو إلا في عباد الله والانتقاص منهم أوحسدهم
أو تشويه سمعتهم والله المستعان





خطرالغيبة


1- تحبط الإعمال وتأكل الحسـنات ( حتى قال أحدهم لو كنت سأغتاب أحداً لاغتبت أمي وأبي فهم أحق الناس بحسناتي )

2- تفسـد المجالس وتقضي على الأخضرواليابس .

3- صاحبها يهوي إلى الدرك الأسفل من النار .
4- رذيلة الغيبة لا تقل عن النميمة خطراً بل أشد منها ضرراً .


5- صـفة من الصـفات الذميمة وخلة من الخلال الوضيعة .

*ولئلا يقع فيها المسلم وهو لا يدري حذر منها الإسلام ووضحها رسول الله صـلى الله عليه وسلم ونهى عنها



* الأسباب التي تبعث على الغيبة :

1- تشفي الغيظ بأن يحدث من شخص في حق آخر لأنه غضبان عليه أو في قلبه حسد وبغض عليه .
2- موافقة الأقران ومجاملة الرفقاء كأن يجلس في مجلس فيه غيبة ويكره أن ينصحهم لكي لا ينفروا منه ولايكرهونه .
3- إرادة ترفي عالنفس بانتقاص الغير .
4- يغتاب لكي يضحك الناس وهو ما يسمى المزاح حتى يكسب حب الناس له .


* أماعلاج الغيبة فهو كما يلي :


1- ليعلم المغتاب أنه يتعرض لسخط الله وأن حسناته تنتقل إلى الذي اغتابه وأن لم تكن له حسنات أخذ من سيئاته وطرحت عليه.
2- إذا أراد أن يغتاب يجب أن يتذكر نفسه وعيوبها ويشتغل في إصلاحها فيستحي أن يعيب وهو المعيب .
3- وإن ظن أنه سالم من تلك العيوب اشتغل بشكرالله .
4- يجب أن يضع نفسه مكان الذي اغتيب فهل يرضى لنفسه .
5- يبعد عن البواعث التي تسبب الغيبة ليحمي نفسه منها .

كيفية الحد من الغيبة في مجالسنا
التناصح في ما بيننا عن خطر الغيبة

تغير محورالحديث

ذكر محاسن المغتاب

مفارقة المجلس إذا لم ينته من فيه عن الغيبة


بعد كل هذا لنتعاهد أن لا ننطق إلا بما يرضي الله سبحانه وتعالى فنحن نتحدث كثيرا وننسى

ولنتذكر قوله تعالى ((مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلاَّ لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ))

فملائكة الرحمن تحصي كل كبيرة وصغيرة

{ وَوُضِعَ الكِتَابُ فَتَرَى المُجْرِمِينَ مُشْفِقِينَ مِمَّا فِيهِ وَيَقُولُونَ يَا وَيْلَتَنَا مَالِ هَذَا الكِتَابِ لاَ يُغَادِرُ صَغِيرَةً وَلاَ كَبِيرَةً إِلاَّ أَحْصَاهَا وَوَجَدُوا مَا عَمِلُوا حَاضِراً وَلاَ يَظْلِمُ رَبُّكَ أَحَداً}
فماذا نفعل عند عرضنا علي رب العزة والجلال ويقال لنا
((هَذَا كِتَابُنَا يَنطِقُ عَلَيْكُم بِالْحَقِّ إِنَّا كُنَّا نَسْتَنسِخُ مَاكُنتُمْ تَعْمَلُونَ))
ولنتذكر عندما يقال لنا
((اقْرَأْ كِتَابَكَ كَفَى بِنَفْسِكَ اليَوْمَ عَلَيْكَ حَسِيباً))




{اسأل الله العظيم رب العرش الكريم أن يمن علينا بتوبةنصوح تجب ما قبلها ويغفر لنا ذنوبنا وزللنا
واسرافنا في أمرنا وأن لايطلق ألسنتنا الابما يرضيه عنا انه ولي ذلك}


إخوتي اذا لم يحز الموضوع على رضآكم ولم تستفيدوا منه
فليغلق..







__________________
سبحآن الله وبحمدهـ
سبحآن الله العظيمـ

||..حــيآكـم الله..||
http://www.htoof.com/vb/t156700.html
-->
من مواضيع مانسيت أيامك

مانسيت أيامك غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07-26-2010, 10:12 PM   #6
[ هُتوف فعــال ]
 
الصورة الرمزية المعالي
 
تاريخ التسجيل: Dec 2009
الدولة: في دنياء فانيه
المشاركات: 412
معدل تقييم المستوى: 10
المعالي is on a distinguished road
افتراضي رد: ~.|.دآعـــية الأســـبووع.|.~

جـــــــــــزاك الله الفردوس الأعلى من الجنه
__________________
-->
من مواضيع المعالي

المعالي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 11:22 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.6.0 TranZ By Almuhajir