منتديات هتوف  

العودة   منتديات هتوف > إسلامُنـا > ۩ الخيمة الرمضانية ۩

۩ الخيمة الرمضانية ۩ رمضان مبارك 1436 - مواضيع خاصه عن رمضان 2015



إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع تقييم الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 08-13-2010, 02:05 PM   #1
صانع حرف
 
الصورة الرمزية عاشقة الامل الضائع
 
تاريخ التسجيل: May 2009
الدولة: اعيش في الاردن \فلسطينة الاصل
المشاركات: 9,598
معدل تقييم المستوى: 2787
عاشقة الامل الضائع has a reputation beyond reputeعاشقة الامل الضائع has a reputation beyond reputeعاشقة الامل الضائع has a reputation beyond reputeعاشقة الامل الضائع has a reputation beyond reputeعاشقة الامل الضائع has a reputation beyond reputeعاشقة الامل الضائع has a reputation beyond reputeعاشقة الامل الضائع has a reputation beyond reputeعاشقة الامل الضائع has a reputation beyond reputeعاشقة الامل الضائع has a reputation beyond reputeعاشقة الامل الضائع has a reputation beyond reputeعاشقة الامل الضائع has a reputation beyond repute



(adsbygoogle = window.adsbygoogle || []).push({});
قصة طالوت وجالوت المذكورة في سورة البقرة


قصة طالوت و جالوت
موقع القصة في القرآن الكريم:
ورد ذكر القصة في سورة البقرة الآيات 246-251.
قال تعالى :
(( أَلَمْ تَرَ إِلَى الْمَلَإِ مِنْ بَنِي إِسْرَائِيلَ مِنْ بَعْدِ مُوسَى إِذْ قَالُوا لِنَبِيٍّ لَهُمُ ابْعَثْ لَنَا مَلِكًا نُقَاتِلْ فِي سَبِيلِ اللَّهِ قَالَ هَلْ عَسَيْتُمْ إِنْ كُتِبَ عَلَيْكُمُ الْقِتَالُ أَلَّا تُقَاتِلُوا قَالُوا وَمَا لَنَا أَلَّا نُقَاتِلَ فِي سَبِيلِ اللَّهِ وَقَدْ أُخْرِجْنَا مِنْ دِيَارِنَا وَأَبْنَائِنَا فَلَمَّا كُتِبَ عَلَيْهِمُ الْقِتَالُ تَوَلَّوْا إِلَّا قَلِيلًا مِنْهُمْ وَاللَّهُ عَلِيمٌ بِالظَّالِمِينَ (246) وَقَالَ لَهُمْ نَبِيُّهُمْ إِنَّ اللَّهَ قَدْ بَعَثَ لَكُمْ طَالُوتَ مَلِكًا قَالُوا أَنَّى يَكُونُ لَهُ الْمُلْكُ عَلَيْنَا وَنَحْنُ أَحَقُّ بِالْمُلْكِ مِنْهُ وَلَمْ يُؤْتَ سَعَةً مِنَ الْمَالِ قَالَ إِنَّ اللَّهَ اصْطَفَاهُ عَلَيْكُمْ وَزَادَهُ بَسْطَةً فِي الْعِلْمِ وَالْجِسْمِ وَاللَّهُ يُؤْتِي مُلْكَهُ مَنْ يَشَاءُ وَاللَّهُ وَاسِعٌ عَلِيمٌ (247) وَقَالَ لَهُمْ نَبِيُّهُمْ إِنَّ آَيَةَ مُلْكِهِ أَنْ يَأْتِيَكُمُ التَّابُوتُ فِيهِ سَكِينَةٌ مِنْ رَبِّكُمْ وَبَقِيَّةٌ مِمَّا تَرَكَ آَلُ مُوسَى وَآَلُ هَارُونَ تَحْمِلُهُ الْمَلَائِكَةُ إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآَيَةً لَكُمْ إِنْ كُنْتُمْ مُؤْمِنِينَ (248) فَلَمَّا فَصَلَ طَالُوتُ بِالْجُنُودِ قَالَ إِنَّ اللَّهَ مُبْتَلِيكُمْ بِنَهَرٍ فَمَنْ شَرِبَ مِنْهُ فَلَيْسَ مِنِّي وَمَنْ لَمْ يَطْعَمْهُ فَإِنَّهُ مِنِّي إِلَّا مَنِ اغْتَرَفَ غُرْفَةً بِيَدِهِ فَشَرِبُوا مِنْهُ إِلَّا قَلِيلًا مِنْهُمْ فَلَمَّا جَاوَزَهُ هُوَ وَالَّذِينَ آَمَنُوا مَعَهُ قَالُوا لَا طَاقَةَ لَنَا الْيَوْمَ بِجَالُوتَ وَجُنُودِهِ قَالَ الَّذِينَ يَظُنُّونَ أَنَّهُمْ مُلَاقُو اللَّهِ كَمْ مِنْ فِئَةٍ قَلِيلَةٍ غَلَبَتْ فِئَةً كَثِيرَةً بِإِذْنِ اللَّهِ وَاللَّهُ مَعَ الصَّابِرِينَ (249) وَلَمَّا بَرَزُوا لِجَالُوتَ وَجُنُودِهِ قَالُوا رَبَّنَا أَفْرِغْ عَلَيْنَا صَبْرًا وَثَبِّتْ أَقْدَامَنَا وَانْصُرْنَا عَلَى الْقَوْمِ الْكَافِرِينَ (250) فَهَزَمُوهُمْ بِإِذْنِ اللَّهِ وَقَتَلَ دَاوُودُ جَالُوتَ وَآَتَاهُ اللَّهُ الْمُلْكَ وَالْحِكْمَةَ وَعَلَّمَهُ مِمَّا يَشَاءُ وَلَوْلَا دَفْعُ اللَّهِ النَّاسَ بَعْضَهُمْ بِبَعْضٍ لَفَسَدَتِ الْأَرْضُ وَلَكِنَّ اللَّهَ ذُو فَضْلٍ عَلَى الْعَالَمِينَ (251) ))
القصة:
ذهب بنو إسرائيل لنبيهم يوما.. سألوه: ألسنا مظلومين؟
قال: بلى..
قالوا: ألسنا مشردين؟
قال: بلى..
قالوا: ابعث لنا ملكا يجمعنا تحت رايته كي نقاتل في سبيل الله ونستعيد أرضنا ومجدنا.
قال نبيهم وكان أعلم بهم: هل أنتم واثقون من القتال لو كتب عليكم القتال؟
قالوا: ولماذا لا نقاتل في سبيل الله، وقد طردنا من ديارنا، وتشرد أبناؤنا، وساء حالنا؟
قال نبيهم: إن الله اختار لكم طالوت ملكا عليكم.
قالوا: كيف يكون ملكا علينا وهو ليس من أبناء الأسرة التي يخرج منها الملوك -أبناء يهوذا- كما أنه ليس غنيا وفينا من هو أغنى منه؟
قال نبيهم: إن الله اختاره، وفضله عليكم بعلمه وقوة جسمه.
قالوا: ما هي آية ملكه؟
قال لهم نبيهم: يسرجع لكم التابوت تجمله الملائكة.

ووقعت هذه المعجزة.. وعادت إليهم التوراة يوما.. ثم تجهز جيش طالوت، وسار الجيش طويلا حتى أحس الجنود بالعطش.. قال الملك طالوت لجنوده: سنصادف نهرا في الطريق، فمن شرب منه فليخرج من الجيش، ومن لم يذقه وإنما بل ريقه فقط فليبق معي في الجيش..

وجاء النهر فشرب معظم الجنود، وخرجوا من الجيش، وكان طالوت قد أعد هذا الامتحان ليعرف من يطيعه من الجنود ومن يعصاه، وليعرف أيهم قوي الإرادة ويتحمل العطش، وأيهم ضعيف الإرادة ويستسلم بسرعة. لم يبق إلا ثلاثمئة وثلاثة عشر رجلا، لكن جميعهم من الشجعان.
كان عدد أفراد جيش طالوت قليلا، وكان جيش العدو كبيرا وقويا.. فشعر بعض -هؤلاء الصفوة- أنهم أضعف من جالوت وجيشه وقالوا: كيف نهزم هذا الجيش الجبار..؟‍‍‍‍‍‍‍‍‍!
قال المؤمنون من جيش طالوت: النصر ليس بالعدة والعتاد، إنما النصر من عند الله.. (كَم مِّن فِئَةٍ قَلِيلَةٍ غَلَبَتْ فِئَةً كَثِيرَةً بِإِذْنِ اللّهِ).. فثبّتوهم.

وبرز جالوت في دروعه الحديدية وسلاحه، وهو يطلب أحدا يبارزه.. وخاف منه جنود طالوت جميعا.. وهنا برز من جيش طالوت راعي غنم صغير هو داود.. كان داود مؤمنا بالله، وكان يعلم أن الإيمان بالله هو القوة الحقيقية في هذا الكون، وأن العبرة ليست بكثرة السلاح، ولا ضخامة الجسم ومظهر الباطل.
وكان الملك، قد قال: من يقتل جالوت يصير قائدا على الجيش ويتزوج ابنتي.. ولم يكن داود يهتم كثيرا لهذا الإغراء.. كان يريد أن يقتل جالوت لأن جالوت رجل جبار وظالم ولا يؤمن بالله.. وسمح الملك لداود أن يبارز جالوت..
وتقدم داود بعصاه وخمسة أحجار ومقلاعه (وهو نبلة يستخدمها الرعاة).. تقدم جالوت المدجج بالسلاح والدروع.. وسخر جالوت من داود وأهانه وضحك منه، ووضع داود حجرا قويا في مقلاعه وطوح به في الهواء وأطلق الحجر. فأصاب جالوت فقتله. وبدأت المعركة وانتصر جيش طالوت على جيش جالوت.
بعد فترة أصبح داود -عليه السلم- ملكا لبني إسرائيل، فجمع الله على يديه النبوة والملك مرة أخرى. وتأتي بعض الروايات لتخبرنا بأن طالوت بعد أن اشتهر نجم داوود أكلت الغيرة قلبه، وحاول قتله، وتستمر الروايات في نسج مثل هذه الأمور. لكننا لا نود الخوض فيها فليس لدينا دليل قوي عليها.
__________________
ملاحظة هامة هامة هامة:


الرجاء من جميع اعضاء هتوف المحترمين عدم كتابة اي موضوع في قسم الصحة الى بعد التأكد من مصدره وفي حال عدم التأكد

كتابة اسفل الموضوع منقول .

صحتنا مهمة اكثير :buakrie_20040 820:

عيد مبارك .... عيد مبارك " كل عام وانتم بخير "
-->
من مواضيع عاشقة الامل الضائع

عاشقة الامل الضائع غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 08-13-2010, 02:08 PM   #2

 
الصورة الرمزية ♪ḾĵŘǾђẳ ♪
 
تاريخ التسجيل: Aug 2010
الدولة: في بقعةٍ من الآرض تقع هـَ هنآك..
المشاركات: 3,361
معدل تقييم المستوى: 11830064
♪ḾĵŘǾђẳ ♪ has a reputation beyond repute♪ḾĵŘǾђẳ ♪ has a reputation beyond repute♪ḾĵŘǾђẳ ♪ has a reputation beyond repute♪ḾĵŘǾђẳ ♪ has a reputation beyond repute♪ḾĵŘǾђẳ ♪ has a reputation beyond repute♪ḾĵŘǾђẳ ♪ has a reputation beyond repute♪ḾĵŘǾђẳ ♪ has a reputation beyond repute♪ḾĵŘǾђẳ ♪ has a reputation beyond repute♪ḾĵŘǾђẳ ♪ has a reputation beyond repute♪ḾĵŘǾђẳ ♪ has a reputation beyond repute♪ḾĵŘǾђẳ ♪ has a reputation beyond repute
افتراضي رد: قصة طالوت وجالوت المذكورة في سورة البقرة

جزآك الله ألف خير ~

وأثآبك الجنة أنت ووآلديك والمسلمين أجمعين ~



-->
من مواضيع ♪ḾĵŘǾђẳ ♪

♪ḾĵŘǾђẳ ♪ غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 08-13-2010, 02:25 PM   #3
[ مُشرفة المدونـآت ]
 
الصورة الرمزية شمــ ŜЋmőOҝ ـوخ
 
تاريخ التسجيل: Mar 2010
الدولة: بًيِـטּ رَمُؤٍـًؤُشًشُ عُيُؤِـْؤْنِڪ ~
العمر: 27
المشاركات: 10,214
معدل تقييم المستوى: 1170329
شمــ ŜЋmőOҝ ـوخ has a reputation beyond reputeشمــ ŜЋmőOҝ ـوخ has a reputation beyond reputeشمــ ŜЋmőOҝ ـوخ has a reputation beyond reputeشمــ ŜЋmőOҝ ـوخ has a reputation beyond reputeشمــ ŜЋmőOҝ ـوخ has a reputation beyond reputeشمــ ŜЋmőOҝ ـوخ has a reputation beyond reputeشمــ ŜЋmőOҝ ـوخ has a reputation beyond reputeشمــ ŜЋmőOҝ ـوخ has a reputation beyond reputeشمــ ŜЋmőOҝ ـوخ has a reputation beyond reputeشمــ ŜЋmőOҝ ـوخ has a reputation beyond reputeشمــ ŜЋmőOҝ ـوخ has a reputation beyond repute
افتراضي رد: قصة طالوت وجالوت المذكورة في سورة البقرة

جزآك آلله كل خير

يععطيـكي ـآلععآفيه
__________________
-


حين يجتمِع حُسن آلظّن ؛ بِرقّة " القلبِ "
تَزيد نَبضآتِ " آلغبآء " فِي آلإنسَآن .. !!



,’
-->
من مواضيع شمــ ŜЋmőOҝ ـوخ

شمــ ŜЋmőOҝ ـوخ غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 08-13-2010, 02:58 PM   #4
#نهاية ضحكتي دمعه#
 
الصورة الرمزية رفقا بقلبي أيتها الأقدار#
 
تاريخ التسجيل: May 2010
الدولة: *السعودية تاج راسي *
المشاركات: 77
معدل تقييم المستوى: 0
رفقا بقلبي أيتها الأقدار# is on a distinguished road
افتراضي رد: قصة طالوت وجالوت المذكورة في سورة البقرة

×مشكورة غاليتي×
× أسأل الله العظيم أن يجعله في ميزان حسناتك ×
-->
من مواضيع رفقا بقلبي أيتها الأقدار#

رفقا بقلبي أيتها الأقدار# غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع تقييم هذا الموضوع
تقييم هذا الموضوع:

تعليمات المشاركة
تستطيع إضافة مواضيع جديدة
تستطيع الرد على المواضيع
تستطيع إرفاق ملفات
تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 05:20 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.6.0 TranZ By Almuhajir