منتديات هتوف  

العودة   منتديات هتوف > إسلامُنـا > سيرة الرسول - تاريخ الرسول - غزوات الرسول > سيرة الصحابه - غزوات الصحابه - مواقف الصحابه

سيرة الصحابه - غزوات الصحابه - مواقف الصحابه سيرة الصحابه رضي الله عنهم , مواقف الصحابه رضي الله عنهم , غزوات الصحابه رضي الله عنهم , اقوال الصحابه رضي الله عنهم ,



إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 10-02-2010, 09:10 PM   #1
-( عضو )-
 
تاريخ التسجيل: Sep 2010
الدولة: السعوديه
المشاركات: 101
معدل تقييم المستوى: 0
حبي لبلادي is on a distinguished road



(adsbygoogle = window.adsbygoogle || []).push({});
افتراضي حملة ۝وَأَزْوَاجُهُ أُمَّهَاتُهُم۝






الحمد لله رب العالمين.. القائل في محكم التنزيل: " والذين يؤذون رسول الله لهم عذاب أليم"


وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لاشريك له وأشهد أن محمد عبده ورسوله


صلى الله وسلم وبارك عليه وعلى أزواجه أمهات المؤمنين..


ومن استن بسنته واهتدى بهديه إلى يوم الدين .. وبعد




منذ سنوات والتفاعلات الصهيوغربية تقدم إساءاتها للإسلام ورموزه ، والآن جاءت الإساءة


من بني رويفضة سلسلة متصلة مع حادث جلل أُذيع فيه بهتانا عظيما عن أم المؤمنين عائشة


رضي الله عنها وأرضاها


لم يكن جديد الحدوث ولكنه طعن قلوب أهل الإيمان فأصيبت قبل أيام


لذلك هانحن ننصب لكل مسلم غيور خشبة على صرح بداية وعلى غيرها من المواقع




ليعرف العالم أجمع أن الطغيان مهما ظهر وبان


سيظل طهر ابنة الصديق حقيقة أزلية ولو كره المشركون


وليعلموا أنهم لن يضرونا إلا أذى وإن يُواجهوا


سَيُدْحر ويسقط ما قام عليه دينهم من هوى ورذيلة


هوىً خالف قول الحق تبارك وتعالى: "يعظكم الله أن تعودوا لمثله أبدا إن كنتم مؤمنين"




أمنا أم المؤمنين عائشة رضي الله عنك







أياما سنعيشها مع محبيك والغيورين على عرض نبيهم محمد صلى الله عليه وسلم


سنرى فيها البذل والعطاء يحدوهم


تسير جموعهم في كل مكان السائر منهم يسير بخطى ثابتة


حتى يصل للضفة التي يرضى بها عنه ربه ثم المصطفى صلى الله عليه وسلم يوم يلقاه




فيا أمة محمد هل أنتم لهذه المسيرة ؟


أمكم ابنة الصديق وزوج خير الخلق التي نزل فيها قرآن يبرئها ويتلى إلى يوم الدين


خاضوا بإفك حارق تجاهها



فهل أنتم للدفاع عنها مستعدون؟


خط سيرنا سيبدأ من هنا ثم ينتشر في أرجاء المنتدى ومواقع أخرى


وقبل هذا كله


نريد عمل وإنتاج تأصيلي عقدي وترسيخ القدوة من أمهات المؤمنين


في بناتنا وأبنائنا ولا نريدها شعارات ترفع لفترة من الزمن ثم تنتهي..!



[/QUOTE]
-->
من مواضيع حبي لبلادي

حبي لبلادي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 10-02-2010, 09:12 PM   #2
-( عضو )-
 
تاريخ التسجيل: Sep 2010
الدولة: السعوديه
المشاركات: 101
معدل تقييم المستوى: 0
حبي لبلادي is on a distinguished road
افتراضي رد: حملة ۝وَأَزْوَاجُهُ أُمَّهَاتُهُم۝

حدثنا صدقة بن الفضل أخبرنا ابن عيينة سمعت ابن المنكدر سمع عروة بن الزبير أن عائشة رضي الله عنها أخبرته قالت استأذن رجل على رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال ( ائذنوا له بئس أخو العشيرة أو ابن العشيرة فلما دخل ألان له الكلام قلت يا رسول الله قلت الذي قلت ثم ألنت له الكلام قال أي عائشة إن شر الناس من تركه الناس أو ودعه الناس اتقاء فحشه) .


رواه البخاري ومسلم



حدثنا عبد الله بن يوسف قال أخبرنا مالك عن هشام بن عروة عن أبيه عن عائشة أم المؤمنين أنها قالت : أتي رسول الله صلى الله عليه وسلم بصبي فبال على ثوبه فدعا بماء فأتبعه إياه


رواه البخاري ومسلم



حدثني أحمد ابن أبي رجاء حدثنا النضر عن هشام قال أخبرني أبي عن عائشة قالت كان فراش رسول الله صلى الله عليه وسلم من أدم وحشوه من ليف


رواه البخاري ومسلم
-->
من مواضيع حبي لبلادي

حبي لبلادي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 10-02-2010, 09:14 PM   #3
-( عضو )-
 
تاريخ التسجيل: Sep 2010
الدولة: السعوديه
المشاركات: 101
معدل تقييم المستوى: 0
حبي لبلادي is on a distinguished road
افتراضي رد: حملة ۝وَأَزْوَاجُهُ أُمَّهَاتُهُم۝

مسند عائشة رضي الله عنها

روت عن رسول الله صلى الله عليه وسلم 2210 حديثا أخرج لها منها في الصحيحين 297 حديثا ، و المتفق عليه منها 174 حديثا ،و انفرد البخاري بأربعة و خمسين حديثا (1) و مسلم بتسعة و ستين حديثا (2)




و بذلك يمكننا أن نعد عائشة من المكثرين (3) ، فتأتي بعد أبي هريرة 5394 حديثا و بعد عبد الله بن عمر بن الخطاب الذي روى 2638 حديثا

قبل ابن عباس الذي روى 1504 حديثا و قبل أبي سعيد الخدري الذي روى 1170 حديثا


..


عن عائشة رضي الله عنها أن الحارث بن هشام رضي الله عنه سأل رسول الله صلى الله عليه و سلم فقال :

يا رسول الله كيف يأتيك الوحي فقال رسول الله صلى الله عليه و سلم :

" أحيانا يأتيني مثل صَلْصَةِ الجَرَس ، و هو أَشَدُّهُ علي فَيَفْصِم عني و قد وَعَيْتُ عنه ما قال ، و أحيانا يَتَمَثَّلُ لي الملك رجلا فيكلمني فَأَعِي ما يقول "

قالت عائشة رضي الله عنها : و لقد رأيته ينزل عليه الوحي في اليوم الشديد البردفَيَفْصِم عنه ، و إن جبينه لَيَتَفَصَّدُ عرقا "







و عن عائشة ام المؤمنين رضي الله عنها

قالت : أول ما بدئ به رسول الله صلى الله عليه و سلم الرؤيا الصالحة في النوم ، فكان لا يرى رؤيا إلا جاءت مثل فلقالصبح ، ثم حبب إليه الخلاء ، فكان يخلو بغار حراء فيتحنث فيه و هو التعبد الليالي ذوات العدد قبل أن ينزع إلى أهله ، و يتزود لذلك ثم يرجع إلى خديجة فيتزود لمثلها ، حتى جاءه الحق و هو في غار حراء فجاءه الملك فقال : اقرأ

قال : ما أنا بقارئ

قال : فأخذني فغطني حتى بلغ مني الجهد ثم أرسلني فقال : اقرأ . فقلت : ما أنا بقارىء ، فأخذني فغطني الثانية حتى بلغ مني الجهد ثم أرسلني فقال : اقرأ . فقلت : ما أنا بقارىء فأخذني فغطني الثالثة ثم أرسلني فقال :

" إقرأ باسم ربك الذي خلق خلق الإنسان من علق إقرأ و ربك الأكرم الذي علم بالقلم "

فرجع بها رسول الله صلى الله عليه و سلم يرجف فؤاده فدخل على خديجة بنت خويلد ، فقال : " زملوني زملوني " ، فزملوه حتى ذهب عنه الروع ، فقال لخديجة " و أخبرها الخبر " : " لقد خشيت على نفسي " ، فقالت خديجة :" كلا و الله ما يخزيك الله أبدا ، إنك لتصل الرحم ، و تحمل الكل ، و تكسب المعدوم ، و تقري الضيف و تعين على نوائب الحق "

، فانطلقت به خديجة حتى أتت به ورقة بن نوفل بن أسد بن عبد العزى ابن عم خديجة ، و كان أمرأ قد تنصر في الجاهلية و كان يكتب الكتاب العبراني فيكتب من الإنجيل ما شاء الله أن يكتب ، و كان شيخا كبيرا قد عمي فقالت خديجة :يا ابن عم اسمع من ابن أخيك ، فقال له ورقة : يا ابن أخي ماذا ترى ؟ فأخبره رسول الله صلى الله عليه و سلم خبر ما رأى ، فقال له ورقة : هذا الناموس الذي نزل الله على موسى ، يا ليتني فيها جذعا ، ليتني حيا إذ يخرجك قومك . فقال رسول الله صلى الله عليه و سلم : " أو مخرجي هم " قال : نعم ، لم يأت رجل قط بمثل ما جئت به إلا عودي ، و إن يدركني يومك أنصرك نصرا مؤزرا ، ثم لم ينشب ورقة أن توفي و فتر الوحي "






كتاب كيف بدء الوحي إلى رسول الله صلى الله عليه و سلم

صحيح البخاري
-->
من مواضيع حبي لبلادي

حبي لبلادي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 10-02-2010, 09:15 PM   #4
-( عضو )-
 
تاريخ التسجيل: Sep 2010
الدولة: السعوديه
المشاركات: 101
معدل تقييم المستوى: 0
حبي لبلادي is on a distinguished road
افتراضي رد: حملة ۝وَأَزْوَاجُهُ أُمَّهَاتُهُم۝





- حدثنا قتيبة بن سعيد ، عن مالك بن أنس ، فيما قرئ عليه عن هشام بن عروة ،
عن عباد بن عبد الله بن الزبير عن عائشة أنها أخبرته أنها
سمعت رسول الله صلّى الله عليه وسلّم يقول قبل أن يموت
وهو مسد إلى صدرها وأصغت إليه وهو يقول:
" اللهم اغفر لي وارحمني وألحقني بالرفيق "

..[ رواه مسلم ] ..

- وحدثنا محمد بن المثنى ، وابن بشار - واللفظ لابن المثنى - قالا حدثنا محمد ، بن جعفر حدثنا شعبة ،
عن سعد بن إبراهيم ، عن عروة عن عائشة قالت:
( كنت أسمع أن لن يموت نبيّ حتى يخيّر بين الدنيا والآخرة، قالت:
فسمعت النبي صلّى الله عليه وسلّم في مرضه الذي مات فيه
وأخذته بحّة يقول:
مع الذين أنعم الله عليهم من النبيين والصّدّيقين والشّهداء والصّالحين
وحسن أولئك رفيقا. قالت: فظننته خيّر حينئذ
)
.. [ رواه مسلم ] ..

- حدثني عبد الملك بن شعيب بن الليث بن سعد ، حدثني أبي ، عن جدي ،
حدثني عقيل بن خالد ، قال قال ابن شهاب أخبرني
سعيد بن المسيب وعروة بن الزبيرفي رجاله من أهل العلم أن عائشة زوج
النبي صلّى الله عليه وسلّم قالت:
( كان رسول الله صلّى الله عليه وسلّم يقول وهو صحيح:
" إنه لم يقبض نبيّ قطّ حتى يرى مقعده في الجنة ثم يخيّر".
قالت عائشة : فلما نزل برسول الله صلّى الله عليه وسلّم ورأسه
على فخذي غشى عليه ساعة ثم أفاق فأشخص بصره إلى السقف
ثم قال: " اللهم الرفيق الأعلى ".
قالت عائشة: قلت: إذا لا يختارنا. قالت عائشة :
وعرفت الحديث الذي كان يحدثنا به وهو صحيح في قوله
"إنه لم يقبض نبيّ قطّ حتى يرى مقعده من الجنة ثم يخيّر"
. قالت عائشة: " فكانت تلك آخر كلمة تكلم بها
رسول الله صلّى الله عليه وسلّم قوله: " اللهم الرفيق الأعلى"
)
.. [ رواه مسلم ] ..

-->
من مواضيع حبي لبلادي

حبي لبلادي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 03:48 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.6.0 TranZ By Almuhajir