منتديات هتوف  

العودة   منتديات هتوف > إسلامُنـا > أحكام الدين - واجبات المسلم - أذكار

أحكام الدين - واجبات المسلم - أذكار كل مايتعلق بالدين الأسلامي على مذهب أهل السنه و الجماعه فقط من احكام بالدين وشرائع وادعيه الصباح والمساء وادعيه اسلاميه متعدده



إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 11-01-2010, 01:39 AM   #1
-( عضو )-
 
تاريخ التسجيل: Oct 2009
المشاركات: 3
معدل تقييم المستوى: 0
نبض الهتوف is on a distinguished road



(adsbygoogle = window.adsbygoogle || []).push({});
افتراضي هل تريد / ـين بيت في اعلى الجنة

حسن الخلق

قال تعالى " وإنك لعلى خلق عظيم "
وقال تعالى " والكاظمين الغيظ والعافين عن الناس "
عن أنس رضي الله عنه قال : كان رسول الله صلى الله عليه وسلم

أحسن الناس خلقا , متفق عليه

*ويعطى صاحب الخلق بيتا في أعلى الجنة جزاء لترقيه في معالي الأخلاق ومكارمها فقد روى أبوأمامة الباهلي رضي الله عنه قال
:
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " أنا زعيم ببيت في ربض الجنة لمن ترك المراء وإن كان محقا ,
وبيت في وسط الجنة لمن ترك الكذب وإن كان مازحا , وبيت في أعلى الجنة لمن حسن خلقه "
حديث صحيح رواه أبو داوود بإسناد صحيح
الزعيم : الضامن


وعن أنس رضي الله عنه قال : ما مسست ديباجا ولا حريرا ألين من كف رسول الله صلى الله عليه وسلم ,
ولا شممت رائحة أطيب قط أطيب من رائحة رسول الله صلى الله عليه وسلم , ولقد خدمت رسول الله صلى الله عليه وسلم
عشر سنين فما قال لي قط : أف , ولا قال لشيء فعلته : لم فعلته ؟ ولا لشيء لم أفعله : ألا فعلت كذا ؟ متفق عليه

*وقد أخبر النبي صلى الله عليه وسلم أن البر حسن الخلق ..فعن النواس بن سمعان رضي الله عنه قال :
سألت رسول لله صلى الله عليه وسلم عن البر والإثم فقال : " البر حسن الخلق ,
والإثم ما حاك في نفسك وكرهت أن يطلع عليه الناس " رواه مسلم
عن عبد الله بن عمرو بن العاص رضي الله عنهما قال: لم يكن رسول الله صلى الله عليه وسلم فاحشا ولا متفحشا .
وكان يقول : " إن من خياركم أحسنكم أخلاقا " متفق عليه

* والأخلاق الحسنة تثقل ميزان العبد في وقت يكون أحوج ما يكون إلى ما بثقل موازينه ,
قال النبي صلى الله عليه وسلم قال : " ما من شيء أثقل في ميزان العبد المؤمن يوم القيامة من حسن الخلق ,
وإن الله يبغض الفاحش البذيء " رواه الترميذي وقال حديث حسن صحيح
البذيء : هو الذي يتكلم بالفحش ورديء الكلام

* واعلموا أن حسن الخلق كذلك من أقوى الأسباب التي تدخل الجنة فقد سئل رسول الله صلى الله عليه وسلم
عن أكثر ما يدخل الناس الجنة , قال : " تقوى الله وحسن الخلق "
وسئل عن أكثر ما يدخل الناس النار ,
فقال : الفم والفرج " رواه الترميذي وقال : حديث حسن صحيح

* وحسن الخلق كذلك طريق يوصل إلى كمال الإيمان , قال عليه الصلاة والسلام " أكمل المؤمنين إيمانا أحسنهم خلقا ,
وخياركم خياركم لنسائهم " رواه الترميذي وقال : حديث حسن صحيح

* والأخلاق الحسنة ينال صاحبها من الثواب والاجر ما يعادل درجة الصائم القائم مع أنه قد لا يكون مجتهدا
في نوافل العبادات لكنه أدرك ذلك بخلقه فعن عائشة رضي الله عنها قالت :
سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : " إن المؤمن ليدرك بحسن خلقه درجة الصائم القائم " رواه أبو داوود

* فحسن الخلق هو سبب للقرب من الله تعالى ونيل محبته , عن جابر رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال :
" إن من أحبكم إلي وأقربكم مني مجلسا يوم القيامة أحاسنكم أخلاقا , وإن من أبغضكم إلي وأبعدكم مني يوم القيامة
الثرثارون والمتشدقون والمتفيهقون " قالوا : يا رسول الله قد علمنا الثرثاون والمتشدقون فما المتفيهقون ؟
قال " المتكبرون " رواه الترميذي وقال : حديث حسن
الثرثار: هو كثير الكلام تكلفا
المتشدق : المتطاول على الناس بكلامه ويتكلم بملء فيه تفاصحا وتعظيما لكلامه
المتفيهق : أصله من الفهق وهو الإمتلاء : وهو الذي يملأ فمه بالكلام ويتوسع فيه ويغرب به تكبرا
وارتفاعا وإظهارا للفضيلة على غيره .
وروى الترميذي عن عبد الله ابن المبارك رحمه الله في تفسير حسن الخلق قال :
هو طلاقة الوجه , وبذل المعروف , وكف الأذى .

من أقوال السلف :
قال عمربن الخطاب رضي الله عنه : خالطوا الناس بالأخلاق وزايلوهم بالأعمال .
قال أنس بن مالك رضي الله عنه : إن العبد ليبلغ بحسن خلقه أعلى درجة في الجنة وهو غير عابد ,
ويبلغ بسوء خلقه أسفل درك جهنم وهو عابد.
قال يحي بن معاذ رحمه الله : حسن الخلق حسنة لا تضر معها كثرة السيئات ,
وسوء الخلق سيئة لا تنفع معها كثرة الحسنات .
قال الفضيل بن عياض رحمه الله : لأن يصحبني فاجر حسن الخلق أحب إلي من أن يصحبني عابد سيء الخلق .
قال الحسن رحمه الله : من ساء خلقه عذب نفسه .

صلاح أمرك للأخلاق مرجعه فقوّم النفس بالأخــلاق تستـقم
وإنما الأمم الأخـلاق ما بقيت فإن هموا ذهبت أخلاقهم ذهبوا

إن شئت أن تحــيا ســـليما من الأذى وحظك موفور وعرضـك صـين
لسـانـك لا تــذكـر بـه عورة امــرىء فكــلك عورات وللـناس ألـسن
وعــينـك إن بــــدت إلـيــك مساوئـــا فصنها وقل ياعين للناس أعين
وعاشر بمعروف وسامح من اعتدى وفارق ولكن بالتي هي أحـسن

وإذا أصيب الناس في أخلاقهم فأقم عليهم مأتما وعويلا
ولـيــس بعــامـر بنــيان قـــوم إذا أخــلاقهم كـانت خرابا

إذا لم تتسع أخلاق قوم تضيق بهم فسيحات البـلاد
إذا المرء لم يُخلق لبيبا فليس اللب عن قِدَمِ الـولاد


أحبتي في الله : هذا وزن حسن الخلق في دين الله , وهذه حدود الأخلاق الحسنة وصفاتها .
فليزن كل منا أخلاقه بميزانها , فمن كان سيئ الخلق فليحسن خلقه ,
ومن كان ذا خلق حسن فليحمد الله تعالى ويسأله الثبات .

أحبتي في الله : كم يحتاج الناس منا إلى حسن خلق !! إننا لن نسع الناس بأمالنا ولا بجاهنا
ولكن يسعهم منا حسن أخلاقنا . لا يريد من يتعامل معنا منا إلا الكلمة الطيبة ,
والابتسامة الجميلة , والتعامي عن الهفوة , وتلمس العذر .

احبتي :

عاملو الناس كما تحبون أن يعاملوكم به ,
واعلمو بأنه لا يبقى للعبد في الدنيا إلا الذكر الجميل .

اللهم كما حسنت خَلقنا فحسن أخلاقنا .


المصدر : رياض الصالحين للنووي
دليل السائلين لأنس اسماعيل أبو داوود
مطوية حسن الخلق فضله وأثره من دار ابن خزيمة


منقول
-->
من مواضيع نبض الهتوف

نبض الهتوف غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
مٌدًونتيُ عآلمً من آختُيـآريً||0.0 pure ~ مدونات اعضاء هتوف 128 03-10-2011 10:23 PM


الساعة الآن 07:45 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.6.0 TranZ By Almuhajir