منتديات هتوف  

العودة   منتديات هتوف > هتوف الأدبيه > رسائل - رسائل MMS - رسائل SMS - وسائط

رسائل - رسائل MMS - رسائل SMS - وسائط رسائل , رسائل جديدة , رسائل حب و غرام , رسائل جوال , رسائل حب وعتاب وفراق وغرام للجوال , رسائل MMS , وسائط MMS



إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 11-19-2010, 09:37 PM   #1
مستشار الأداره
 
الصورة الرمزية الأديب عصام السنوسى
 
تاريخ التسجيل: Mar 2009
الدولة: مصر ـ المنيا
العمر: 52
المشاركات: 23,381
معدل تقييم المستوى: 42949758
الأديب عصام السنوسى has a reputation beyond reputeالأديب عصام السنوسى has a reputation beyond reputeالأديب عصام السنوسى has a reputation beyond reputeالأديب عصام السنوسى has a reputation beyond reputeالأديب عصام السنوسى has a reputation beyond reputeالأديب عصام السنوسى has a reputation beyond reputeالأديب عصام السنوسى has a reputation beyond reputeالأديب عصام السنوسى has a reputation beyond reputeالأديب عصام السنوسى has a reputation beyond reputeالأديب عصام السنوسى has a reputation beyond reputeالأديب عصام السنوسى has a reputation beyond repute



(adsbygoogle = window.adsbygoogle || []).push({});
افتراضي مطلُوب حالاً .. . [ فارِس ] لأحْلام كَثِيرَة !

مطلُوب حالاً .. . [ فارِس ] لأحْلام كَثِيرَة !






قبَل أن أقُول [ وداعًا إلى الأبَد ] ،
سـ أمهلكَ الآن " فُرصَة " أخيرَة .. .
إغتنمهَا و أسَامحكَ ،
أو إستمِر بمكابرتكَ وأنساكَ !



✿✿✿





ربّمَا لَم تُدرِك الأمر ،
ولكنّ الوفَاء لَكَ يمزّقنِي !
أنَا التّي كَان عُمري بكل مراحله كِتَاب مفتُوح أمَامكَ ،
أعجَز عَن تقبّل فكرَة كِتَابتِي لسواكَ ..
و .. .
يقتلنِي شعُوري أنّني [ لكَ ] ،
حتّى حين فراقنَا .




✿✿✿







ظننتُكَ : طَائِري ،
و بنيتُ بـ داخلِي لكَ عُشًا !
وضعتُ بِهِ صبرِي ، قوّتي ، كل مشاعرِي .. .
القشَّة فوقَ القشَّة ،
و خفضتُ لكَ جنَاح عُمري !
ولكنّكَ .. .
خذلتنِي و رحلتَ ،
تاركًا خلفكَ عُشّ الرُّوح يحتَرِق .


✿✿✿






مللتُ أشباهُ الرِّجَال !
ياربــ
أرزقنِي رجلاً [ رَجُل ] .





✿✿✿







عاجِزَة عَن الإستسلام لِوَاقع لا يحتوِيك ،
أين أذهب ؟



✿✿✿








أنتَ لَا تعرِف .. .
مَا الذّي يحدُث حِين يدفعنِي شوقي إليك لإنتظاركَ ،
ولذلكَ أنا أغفِر لكَ .




✿✿✿






أجمَل تفاصيلكَ ،
والتّي نسيتهَا بِي ..
سكنتنِي منذُ الأمس .. .
أخبرنِي :
ألذلكَ أورقتُ اليوم إشتياقًا إليك ؟


✿✿✿




جَرحتنِي ،
لَا !
أنتَ قَد [ تعمّدتَ ] أن تجرحنِي .. .
وذلكَ وحده الذي قتلنِي بكَ .



✿✿✿







حزينَة ،
بـ صدق أنَا حزينَة !
وكُل أسبَاب حزني هي أنتَ .. .
ما عاد بإستطاعتِي تجاهُل صدماتِي المتتاليَة بكَ ،
و أقسِم لَكَ أنّك قَد تماديتَ بقتلِي جدًا ..
و أننّي ما إستحقّيتُ منكَ كُل ما حدَث .



✿✿✿








قُلتَ أننّي لَن [ أهُون ] عليكَ أبدًا يومًا مَا فـ صدّقتكُ ،
و قُلتَ أنّني شَيئ مِنكَ وأنّكَ لَن تتركنِي أبدًا و صدّقتكَ أيضًا .
أخبرنِي إذن ما الذّي يحدث الآن ؟
لِمَ بِتّ تَرى الحُزن ينهَش بِيَ و لَا تحرّك سَاكِنًا ؟
و لِمَ رميتَ بِي فِي كهُوف الوِحدَة و الخَوف ومَا عُدتَ إليّ !







✿✿✿





















✿✿✿



قالَ لهَأ انّهُ سيرحَل عنهَا للأبَد لَو أنّهُ شاهدهَا مَعَ غيرهِ ،
صدّقتهُ | ولكنّهَا لَم تستوعِب أنّهُ تركهَا الآن ليدفعهَا إلَى سوَاه !

تبًا لسذاجتهَا .. . و لبقايَا رجولته .





✿✿✿



إذَا عُرِفَ السّبَب .. . بَطَل العَجَب :

لطالمَا سألتُ نفسِي لِمَ تُطِيل غيابكَ عنّي ؟
وكَيفَ تستطِيع تحمّل آلام الفُرَاق !
و الآنَ فَقَط قَد عرفتُ .. .
كنتَ توزّع وقتكَ بالتّساوي عليهنّ ،
نساؤكَ !




✿✿✿



قمّة الألَم .. .
أن تكتَشِف بعد عُمر مِن الوَفَاء ،
أنّكَ ما كُنتَ بهِم سوَى [ مرحلَة ] :
تفصل مابين خيانَة مضتْ منهم وخيانَة آتية لهم .




✿✿✿



أقسِمُ لَكَ بالله العَظِيم :
لَوْ أننّي علمتُ أنّكَ في نهايَة الأمر ستفقِد هيبتكَ لدَيّ ،
و أنّ حجمكَ سيصَغر إلى هذه الدرجة بداخِلي ،
لمَا إقتربتُ منكَ شبرًا !





✿✿✿




هنيئًا .. .

أنك إستطعتَ مِلء الوقت الذّي كنتَ تستقطعه لِي ،
بـ صحبة سِواي !
و أنَا كَان كُل وقتِي لَكَ ..
فـ أخبرني :
بِمَ سـ أشغَل كُل الوقت الآن ؟!




✿✿✿



أشتاقكَ .. .
و إشتياقكَ أنتَ حينَ تبتَعِد لَا يشبه شيئًا سِوَى الإشتيَاق للموتَى ،
وأنتَ قَد [ يتّمتنِي ] بـ فراقكَ !





✿✿✿



وحدَه الله يعلم .. . أننّي ما طمعتُ منكَ بـ أكثر من القلب ،
و أننّي أحببتكَ جِدًا ! جِدًا .. حَد أننّي زهدتُ الدّنيا منذ فراقكَ .




✿✿✿




سيمرّكَ ألمِي ..
و ستعرف حُرقَة الدمعَات ،
و ستتجرّع مرارَة الحسرَة ..
و ستزوركَ إرتجافة الأضلع .. .
و ستُسأل عَن حُزنِي ،

فـ إن كنتَ قَد رحلتَ عنّي بسهولة .. .
كَيف سترحل عن [ دين تُدان ] ؟





✿✿✿



هل تَعرِف ؟

عدَد تلكَ المرّات التّي رفعتُ بِهَا كفّي إلَى السّماء
بينمَا أردّد [ يارب ] و تتخشّب يداي حُزنًا بسببكَ أنتَ !





✿✿✿



لَو .. . أنّ القَلب قَد إشتَاق لسمَاع صوتكَ ،
لأدرتُ قُرص هاتفِي على رقمكَ ..
ولكنّ قلبي لَا يزَال يعَانِي مِن خذلانكَ لَه ،
فـ كَيف قد يشتَاقكَ !






✿✿✿



أحببتكَ جِدًا .. .
و أكثَر مَا أنهكنِي بكَ أننّي كُنتُ أتسوّل منكَ مشاعركَ ،
شكوتُ حَاجتِي لَكَ ..
ذُلِلتُ لأتنَاول مِن يدكَ ما أَسِدّ بِهِ جُوع القلب .. .
و مَا كُنتُ فَقيِرَة إلاّ إليكَ !






✿✿✿




لا تتمَادَى يا أنتَ وإحذَر ،
فـ لدمُوع القَلب زفرات حرّى و دعوَات مُستجَابة فِي السمَاء .




✿✿✿



جعلتنِي أتجرّع بكَ مرَارَة الصّدمَة تِلو الصّدمَة تلِو الزّهد .. .
فـ مَا الذّي كُنتَ تظنّه ؟
أَن لَا أبتَعِد عنكَ وأسكُتُ بـ حُزنِي منكَ صرخَات الحنِين إليك ؟




✿✿✿



سلّمتكَ إلَى [ الله ] .. .
فـ وحدُه الله يعلَم كَيف كُنتُ أحفظكَ ،
وكَيف كُنتَ تظلمنِي معكَ .




✿✿✿




لِمَ قَد أعُود لَكَ ؟
وأنَا قَد إشتعلتُ يومًا بـ حبّك ،
و [ إنطفأتُ ] بعدها ألف مرّة حسرَةً عليكَ !




✿✿✿



لستُ [ سيّئة ] .. . ولكِن :
بَات يُسعدنِي أنّك تتعذّب بـ فراقِي ،
وأنّكَ تنطَفِئ كُلّمَا زاركَ طَيفي .




✿✿✿



تمنّيتكَ [ رجلاً ] فَقَط ،
ولكنّكَ كُنتَ كُل شيئ معِي .. .
إلا ما تمنّيته !




✿✿✿




متعبَة ،
ولا تقتَرِب منِّي !
فـ كُل أسباب تعبِي .. .
أنت .





✿✿✿



و .. . يَا .. طِفلِي :

ما جَدوَى .. أَن أكُون أنثَاكَ .. . إِن لَم أحتَوِيكَ ؟




✿✿✿



كَان ينبغِي عليكَ أن تعلّمنِي كَيف أواجِهُ كل هذا الألم بعدكَ .





✿✿✿




حزينَة ،
بـ صدق أنَا حزينَة !
وكُل أسبَاب حزني هي أنتَ .. .
ما عاد بإستطاعتِي تجاهُل صدماتِي المتتاليَة بكَ ،
و أقسِم لَكَ أنّك قَد تماديتَ بقتلِي جدًا ..
و أننّي ما إستحقّيتُ منكَ كُل ما حدَث .




✿✿✿



إلاّ الإشتيَاق إليكَ ،
لَا أجيد الإحتيَال عليه أبدًا .





✿✿✿




قُبلَة على رأس [ أغسطس ] الذّي جمعنِي بكَ .





✿✿✿



أحببتكَ : تدخّلتُ فِي مَا لا يعنينِي ،
لقيتُ مَا لَم يرضينِي .. .
فارقتكَ !





✿✿✿



ما لَا تدركه أنتَ .. .
هُوَ أنّني لَن أخجَل مِن رفع سمّاعة الهاتِف والإتصال بكَ ،
لَو أنّ الإشتيَاق قَد دفعنِي إلى صوتكَ !

ولكنّه لَم يفعَل ،
ولَا أظنّه سيفعَل .





✿✿✿




أمَامِي [ عمرًا ] بـ أكمله /
أسعَد بـ عيشَه مع مَن يستحِق ،
فـ هل تظُن يا أنتَ .. .
أنّ إنتهَاء ( مرحلتِي ) معكَ :
أمرًا مِن شأنهُ إتعاسِي ؟








✿✿✿


ان شاء الله يعجبكم
__________________

-->
من مواضيع الأديب عصام السنوسى

الأديب عصام السنوسى غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 11-19-2010, 09:47 PM   #2
عضو ذهبي
 
الصورة الرمزية Etsh *
 
تاريخ التسجيل: Feb 2010
الدولة: رَحِمِ السَمآءِ
المشاركات: 6,529
معدل تقييم المستوى: 42949702
Etsh * has a reputation beyond reputeEtsh * has a reputation beyond reputeEtsh * has a reputation beyond reputeEtsh * has a reputation beyond reputeEtsh * has a reputation beyond reputeEtsh * has a reputation beyond reputeEtsh * has a reputation beyond reputeEtsh * has a reputation beyond reputeEtsh * has a reputation beyond reputeEtsh * has a reputation beyond reputeEtsh * has a reputation beyond repute
A11 رد: مطلُوب حالاً .. . [ فارِس ] لأحْلام كَثِيرَة !

حركآت ختييييرة واللهِ

ذوووووقْ

تمً التقييمْ

تسلمْ ديآَتك



()
__________________

_
مادام الله معك لاتلتفت لشخصٍ أذاك
ومآدمت بحفظ الله لآتحزن لمن أهملك
ومآدآم الله يريدُ لك شيئآ فلن يوقفهُ أحد ..~


-->
من مواضيع Etsh *

Etsh * غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 11-20-2010, 05:44 PM   #3

 

 
الصورة الرمزية juman96
 
تاريخ التسجيل: Dec 2009
المشاركات: 25,747
معدل تقييم المستوى: 42949766
juman96 has a reputation beyond reputejuman96 has a reputation beyond reputejuman96 has a reputation beyond reputejuman96 has a reputation beyond reputejuman96 has a reputation beyond reputejuman96 has a reputation beyond reputejuman96 has a reputation beyond reputejuman96 has a reputation beyond reputejuman96 has a reputation beyond reputejuman96 has a reputation beyond reputejuman96 has a reputation beyond repute
افتراضي رد: مطلُوب حالاً .. . [ فارِس ] لأحْلام كَثِيرَة !

يَعًطُيَكَ آلفْ عًـِّـِّآفْيَهٍ
عً.ـِّـِّلى آلطُرٍحٍّ
بٌآنْتّْظًآرٍ آلـِّ مً . ـِّـِّزٍيَدً مًنْ آبٌدًآ عً ـِّـِّكَ
دًمًتّْ بٌطُيَبٌ خٌآطُرٍ
__________________



:


موضوع بالغ الآهميةة
عن سيد البشرية

هنآ
:

-->
من مواضيع juman96

juman96 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 06:55 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.6.0 TranZ By Almuhajir