منتديات هتوف  

العودة   منتديات هتوف > أقلام هتوف > قصص و روايات

قصص و روايات قصص , قصص طويلة , قصص رومانسية , روايات , روايات طويلة - تحميل روايات ، روايات طويلة رومنسية



إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 11-23-2010, 01:16 AM   #1
| أحباب هتوف |
 
تاريخ التسجيل: Apr 2009
الدولة: القصـيم
العمر: 27
المشاركات: 1,462
معدل تقييم المستوى: 225206
بحــُور has a reputation beyond reputeبحــُور has a reputation beyond reputeبحــُور has a reputation beyond reputeبحــُور has a reputation beyond reputeبحــُور has a reputation beyond reputeبحــُور has a reputation beyond reputeبحــُور has a reputation beyond reputeبحــُور has a reputation beyond reputeبحــُور has a reputation beyond reputeبحــُور has a reputation beyond reputeبحــُور has a reputation beyond repute



(adsbygoogle = window.adsbygoogle || []).push({});
افتراضي ¤بوح سارا وانتقال ادم ¤ (أول قصة بقلم أسراب الطيور )!!

هاأنا أقدم لكم قصة كتبتها بالفصحى أتمنى أن تعجبكم
بدأت قصتي عندما هم أبي بتزويجي فأنا الان عمري 20
وأبي يظن أنا لا أحد يرغب بي
زوجني أبي وممن من حطاب المدينة فهو يسكن في الجبل
ويحطب من الأشجار الواقعة عند غابه قريبة من الجبل ويبيعها في المدينة لا أحد يحبه فهو منبوذ من الناس جميعا ، فهو طويل القامة جدا ، وضخم الجثة،وشعره كثيف ،ولديه شارب طويل جدا، وجده أبي عند البئر الواقعة وسط المدينة تحدث معه عن الحطب الموجود معه إن كان للبيع .فرد قائلا: نعم هل تود شرائه؟! فرد أبي: نعم ولكن أنا لاأستطيع حملها ،مارأيك أن تحملها وسأزيد أجرك؟!
رد الحطاب : نعم نعم بكل تأكيد..
ذهب الحطاب مع أبي لتوصيل الحطب عند المنزل..
كان يتكلم معه أن كان متزوج وإن كان لديه أولاد ،،
فرد الحطاب : بالنفي.
وأنا كنت وقتها أطعم دجاج الحظيرة..
أستغل أبي الفرصة وناداني:سارا تعالي رحبي بحطاب المدينة.
سارا:أهلا أبي لقد عدت مبكرا..
الأب : نعم فلم يكن هناك أحد يشتري هذا الحليب،،رحبي بهاذا الحطاب الطيب فلقد أشتريت هذا الحطب الذي يحمله فلقد وجدته رخيص الثمن فأشتريته منه فطلبت منه أن يحمله عني..
أنزل الحطاب الحطب من على كتفه وضعه عند قدمه ، نظرت سارا إلى حذائه متمزق وكان مبلل،، لقد أحست بالشفقة عليه
أقتربت سارا من الحطاب ومدت يدها الصغيرة إلى يده الضخمة تلمست سارا أثار ندوب التي خلفها الفأس عندما كان الحطاب يعمل ليلا ونهارا،،أحست سارا عندما كان يضغط الحطاب على يدها كان يريد أن يرى عينيها الزرقاوتين ، تركت يده وأبتسمت له..
كان الحطاب يتأمل ملامح سارا كانت أجمل فتاة رأت عينه..
وضع الحطب كما أمر بائع الحليب،وأخذ أجرته وذهب إلى الجبل الكل كان مندهش من طريقة الحطاب لقد كان مبتسما عند طريق عودته ، لم تغب سارا عنه حتى عند نومه ،، لقد أحب الحطاب سارا نام على طيف سارا وإبتسامتها
صحا نشيطا على غير عادته
ذهب لنفس المكان الذي قابل فيه والد سارا أنتظره حتى مغيب الشمس رجع والأسى يعتصره لكن طيف سارا لم يغيب لاح له ببارق أمل عندما تذكرها لم ينم تلك الليلة جلس يتأملها حتى طلع الصباح ذهب يجري لنفس المكان وقف طويلا حتى ملل فجمع قواه وقرر الذهاب الى منزله ذهب لم يجده فقد ضيع الطريق حتى حل الليل فكان تائه لم يعرف كيف يعود فنام عند شجرة كانت قريبة منه وطيف سارا كان يتكرر كل ليلة..
صمع صوت قريب منه ألتفت ليبحث عن مصدره فأذا بسارا وكان معهاشخص كان مجهول الهوية بالنسبة للحطاب،، غضب عارم أجتاحه فكان لايدري أي يلحق بها أم بالشخص الذي ذهب عندما أعطته وشحاها الذي ملئته بالطعام ودعته بقبلة على خد المجهول،،ذهب الشخص وذهبت سارا والحطاب لايزال في مكانه حتى طلع الصباح قرر أتباع أثرها وجد منزل والدها طرق الباب خرج الأب نطق الحطاب قائل: أنا أريد أن أتزوج بأبنتك هل تقبل؟!
كان الأب فرحا فسينزاح من هم أبنته رد الأب: نعم أوافق.
قال الحطاب سأذهب قليلا وأعود أخذها في الظهيرة..
رد الأب :حسنا..
ذهب وجهز لها مكانا في منزله.
وذهب لصندوق يضع فيه المال
أخذالمال الموجود وذهب للمدينة وأشترى طعام ولحاف لها وقطعه حديد صغيرة ذهب إلى منزله وضع الطعام على الطاولة صعد إلى العلية رمى اللحاف وخرج نزل من العلية
جلس فلم يبقى على الظهيرة سوى ساعة واحدة فقط..
جلس على كرسي أخرج سكينا وأخرج الحديدة ذهب للموقد وأشعل النار وبدأ بصهر الحديدة حتى أنتهى وترك فيها ثقبين وذهب للحظيرة وأتجهه إلى البقرة وأمسك الجرس االموجود على رقبتها ونزع الجرس وأخذ الخيط وعلق حديدته ورمى بالجرس أرضا..
لقد كتب على الحديدة ::
(قد أحببتك)
ذهب لمنزلها أستقبله والدها نادى سارا كانت بأجمل حلتها ومن دون وشاحها أخرج المال وأعطاه إلى والدها وأخرج الحديدة أقترب من سارا أزدادت حياءا عندماأقترب منها
أمسكها قبل خدها ووضع الحديدة على رقبتها بمثابة قطعة من الحلي أبتسم لهابسخرية لما تنتبه سارا ماذا كتب عليها..
أستأذن من والدها للذهاب قبل أن يحل الليل فسمح لهما وودعهم أمسك يدها بقوة وأنطلق إلى المنزل في الجبل.
وصلت سارا لمنزلها فتح الباب وأدخلها دخلت ويدها على صدرها دخل وأغلق الباب ذهب على كرسي بجانب الطعام ظلت سارا واقفة كان كل ماتراه طاولة وكرسي واحد وجلس عليه الحطاب وسرير في أخرالغرفة وموقد وسلم يوصل للعلية..سقطت عينها على حطاب وهو يتأملها أحمرت وجنتيها ناداه أن تجلس عند قدميه .. حدقت به وإذا هو عاقد حاجبه فخافت فهي هنا بالجبل لوحدهاذهبت وجلست حيث أمرها. جلس يلعب بشعرها كانت سارا تبكي
أمسك يدها كانت ترتجف رفع وجهها بيده الأخرى نظر إليها أذ هي تبكي شعر بالحزن عليها فمسح دمعتها ..وأوقفها وضمها إلى صدره أحست سارا بالأمان فتعلقت به فلم يضمها أحد إلا أخاهاوهو، بكت وشريط الحرمان يمر أمامها وشعور النقص وقسوة أبيهاتذكرت حتى وفاة والدتها...
استيقظت وهي بجانبه خجلت من نفسها فهي لم تعتد أن ينام أحد بجانبها والان ينام رجل بجانبها نفضت هذه الأفكار من رأسها ذهبت وأغتسلت وأعدت الأفطار له،، كان مستيقظ وهي تجهز الأفطار كان يراها بقلبه ويتذكر خيانتها شعور قاسي أن تعاني وحدك ؟!
ذهب وأغتسل وجلس على الكرسي وبدأ يأكل نداها وطلب منها أن تجلس عند قدميه ؟!
ورفع رأسه وهي لم تتحرك عقد حاجبه تحرك لجهتها وأمسك يدها ورماها على الأرض ونطق كلمته: لن أكرر كلامي مره أخرى فما أقوله ينفذبأسرع وقت؟!
خرج وأخذ فأساه وذهب للغابة،
لملمت جسدي الملقى على الأرض وأستندت على الطاولة وجلست على كرسيه..
شعرت بالخوف فقبضت يده كانت قاسية لدرجة أني أتألم منها الأن،،غفوت على الطاولة فلقد كنت منهكة ،صحوت وموعد عودته أقتربت ذهبت لأعداد وجبة العشاء أعددتها باأسرع وقت وضعت على الطاولة العشاء وإذ به يدخل جلس على الكرسي وبدأ يأكل أنتهى وذهب ونام على السرير وقال لي: غرفتك بالعلية لاأريد أن أراك هنا ؟!
أنهيت عملي ووقفت عنده ، نظر إلي وأمسك يدي وأصعدني إلى العلية فتح الغرفة ورماني على سريري وقال: غير مسموح لك بالخروج إلا بأذني وأغلق الباب؟!
كانت رائحة الغرفة كريهة وصغيرة جدااا،ولايوجد إلانافذة صغيرة لاأستطيع أن أرى منها شي،
وكان السرير عبارة عن قش ومغطى بغطاء بالي أظنه قديم ولايحمي ظهري من أعواد القش ،واللحاف لايغطي إلا الجزء العلوي من جسدي ..
لم أستطع أن أنام لقد كنت خائفة ، وكنت أشعر بالبرد والجوع، لاف أستطيع أن أصدق فأنا لم أمكث هنا إلا يومان وكل هذا يحدث لي ...
سهرت باإنتظار الصباح لعل حالي يتغير..
كرهت أبي وكرهت هذا الحطاب هذا ماخرجت به من هذه الدنيا التي طالما عانيت بسبب جنس أدم لكن إلا هو
[أخي]
سرحت بأفكاري حول عاالم يتسم بالبساطة حيث لامكان للتكلف ،، بعالم أتكلم فيه مع الحيوانات وأسابق فيه ملائكة الفجر ،،وأتحدث بأعلى صوت حيت لاللمفهوم الضجيج لدي معنى،،عالم أرمي خوفي وراء ظهري ،،عالم حيث لا مكان (لجنس أدم )في حياتي ،أردت أن أرسم عالمي بعيدا عن سلطة أدم وعنفوانيته لقد رسم أدم لي دربا فعجزت أن أكمل حتى خربشاتي تلك لقد جعلني أدم ألا أتنفس الهواء إلا بأمره وألا أكل إلا مايحبه هو لقد مللت هذه الحياة التي جعلت مني جارية لا حياة لها سوى إرضاء (أدم هذ) .......؟!ألخ
لا أستطيع أنا أكمل فأنا أسمع خطوات أدم تقترب من باب العلية أظن أنه حان وقت الأستعباد ...
أعلم أن فضولكم يحتم عليكم معرفة ماذا حدث لي لكن أردت أن أقول لكم أن سأعيش في خيالي حيث عالمي،،لا أريد أن أصحو منه إلا على رائحتة النتنة تفوح في أرجاء العلية
فقط عندها أعلم أني سقطت جاريةفي يد رجل أخر..


*انتهت*



ملاحظة.:

أتقبل النقد بجميع أشكاله وأعلم يا ناقدي أنك بنقدك صنعت قلما، فهل تكرمني بنقدك..
__________________





بيجي يوم نختار الفرقى بحسن نية "
+ شُكراً يـ الجُمان [ ]
-->
من مواضيع بحــُور


التعديل الأخير تم بواسطة بحــُور ; 11-23-2010 الساعة 03:27 AM
بحــُور غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 11-23-2010, 05:51 AM   #2
 
تاريخ التسجيل: Nov 2010
المشاركات: 3
معدل تقييم المستوى: 0
ظل فتاة is on a distinguished road
A22 رد: بوح سارا أول قصة بقلم أسراب الطيور !!

ماشاء الله تبارك الله .

حلو الواحد لما يكتب باللغه العربيه ..
القصه جدا راآآاآاآائـــعه ..
ياليت تكملينها لأنــي تحمسسسسسست ..

واصلي ابداعكـ .




=)


التعديل الأخير تم بواسطة ظل فتاة ; 11-23-2010 الساعة 06:05 AM
ظل فتاة غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 11-23-2010, 10:55 AM   #3
 
الصورة الرمزية لوبانه
 
تاريخ التسجيل: Nov 2010
المشاركات: 41
معدل تقييم المستوى: 0
لوبانه is on a distinguished road
افتراضي رد: بوح سارا أول قصة بقلم أسراب الطيور !!

لـيه بأأك
-->
من مواضيع لوبانه

لوبانه غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 11-24-2010, 07:53 PM   #4
[ هُتوف فعــال ]
 
الصورة الرمزية ŘăŜm Ģ£ăҜ
 
تاريخ التسجيل: Oct 2010
الدولة: الريآض
المشاركات: 265
معدل تقييم المستوى: 10
ŘăŜm Ģ£ăҜ will become famous soon enough
افتراضي رد: بوح سارا أول قصة بقلم أسراب الطيور !!

__________________


كنت احبها وهي تحبني والعشق لايق علينا وكانت تسميني حبيبتي وكنت أسميهاحنونه
-->
من مواضيع ŘăŜm Ģ£ăҜ

ŘăŜm Ģ£ăҜ غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
قصة بنت وولد عمها على الماسنجر لا تفوتكم جنااان وحقيقة شوشو ع قصص و روايات 0 03-11-2010 02:10 AM
قــــــــــصــه حـــــــــــــب عــــــــــــــجيــــبــه!!! حنــــ قلبـي ــــان قصص و روايات 6 01-05-2010 01:20 PM
.روايه رائعهـ لاتفوتكم!!...الخووووووف من الحب.....!!! مــــــــرتــــاح@ قصص و روايات 66 08-15-2009 03:01 AM
الخووووف من الحب"قصه قمه في الرومانسيه" برنسيسهـ قصص و روايات 9 11-03-2008 03:53 PM
▪▪▪ ولد وبنت عمه على الماسنجر ▪▪▪ &وحيدة بدنيتي& قصص و روايات 17 05-17-2008 07:01 PM


الساعة الآن 05:36 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.6.0 TranZ By Almuhajir