منتديات هتوف  

العودة   منتديات هتوف > إسلامُنـا > أحكام الدين - واجبات المسلم - أذكار

أحكام الدين - واجبات المسلم - أذكار كل مايتعلق بالدين الأسلامي على مذهب أهل السنه و الجماعه فقط من احكام بالدين وشرائع وادعيه الصباح والمساء وادعيه اسلاميه متعدده



إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 03-29-2008, 09:03 AM   #1

[.. ..]

 
الصورة الرمزية أجمل الذكريات
 
تاريخ التسجيل: Jun 2007
الدولة: ...
المشاركات: 13,927
معدل تقييم المستوى: 57
أجمل الذكريات is on a distinguished road



(adsbygoogle = window.adsbygoogle || []).push({});
افتراضي أسـوة لا ذكـرى!

لم يكن رسول الله صلى الله عليه وسلم ذكرى سنوية أو شهرية أو أسبوعية أو يومية ثم تنمحي أو تنسى؛ بل موقعه صلى الله عليه وسلم في قلب كل مسلم موقع الأسوة والقدوة التي لا تنفك عن الشخصية المسلمة في حركاتها وسكناتها في نومها ويقظتها في شدتها ورخائها في فرحها وحزنها في احتفالها وأطراحها قال تعالى: {لَقَدْ كَانَ لَكُمْ فِي رَسُولِ اللَّهِ أُسْوَةٌ حَسَنَةٌ لِمَنْ كَانَ يَرْجُو اللَّهَ وَالْيَوْمَ الْآخِرَ وَذَكَرَ اللَّهَ كَثِيرًا} [الأحزاب : 21] قال ابن كثير في تفسيره: هذه الآية أصل كبير في التأسي برسول الله صلى الله عليه وسلم في أقواله وأفعاله وأحواله؛ ولهذا أمر تبارك وتعالى الناس بالتأسي بالنبي صلى الله عليه وسلم يوم الأحزاب في صبره ومصابرته ومرابطته ومجاهدته وانتظاره الفرج من ربه عز وجل.

والتأسي بالنبي صلى الله عليه وسلم هو
: أن نفعل مثلما فعل على الوجه الذي فعله، من وجوب أو ندب، وأن نترك ما تركه، أو نهى عنه من محرم أو مكروه، كما يشمل التأسي به التأدب بآدابه والتخلق بأخلاقه صلى الله عليه وسلم وعلى ذلك فالتأسي والاقتداء شامل لكافة أمور الدين.

فإذا قال الرسول صلى الله عليه وسلم قولا قلنا مثل قوله، وإذا فعل فعلا فعلنا مثله، وإذا ترك شيئا تركناه فيما لم يكن خاصا به، وإذا عظم شيئا عظمناه، وإذا حقر شيئا حقرناه، وإذا رضي لنا أمرا رضينا به، وإذا وقف بنا عند حد وقفنا عنده ولم يكن لنا أن نتقدم عليه أو نتأخر عنه.

وقد اشتملت متون السنة وكتب السير والشمائل كافة على أقوال النبي صلى الله عليه وسلم وأفعاله وسجاياه وأخلاقه وكل ما يتصل به من قريب أو بعيد وحفظت ذلك أتم حفظ.

وقام أولو العلم في كل عصر بتقريب الناس من هذا الهدي النبوي الشريف قياماً بواجبهم في تبليغ هذا الدين ونصحاً للمسلمين، فما تركوا شيئا من هديه صلى الله عليه وسلم إلا وبينوه أتم بيان، فأبان الله بهم السبيل وقطع بهم المعاذير، فالسعيد من اتبع خطاهم والشقي من تنكب طريقهم وجفاهم.

فعلى كل مسلم يحب الرسول صلى الله عليه وسلم أن يتعلم من سننه وهديه ما يدخل به في عداد المقتدين المتبعين للرسول صلى الله عليه وسلم.

قال ابن القيم: "وإذا كانت سعادة العبد في الدارين معلقة بهدي النبي صلى الله عليه وسلم فيجب على كل من نصح نفسه، وأحب نجاتها وسعادتها، أن يعرف من هديه وسيرته وشأنه مما يخرج به عن الجاهلين به، ويدخل به في عداد أتباعه وشيعته وحزبه، والناس في هذا بين مستقل ومستكثر ومحروم، والفضل بيد الله يؤتيه من يشاء والله ذو الفضل العظيم".

إن العلاقة متلازمة بين المحبة والاتباع فإن كنا ندعي حب الله وحب نبينا صلى الله عليه وسلم فينبغي علينا اقتفاء أثره وهديه وسمته فإن تحقق الحب تتحقق الاتباع وإن لم يتحقق الاتباع ففي الحب دخن {قُلْ إِنْ كُنْتُمْ تُحِبُّونَ اللَّهَ فَاتَّبِعُونِي يُحْبِبْكُمُ اللَّهُ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ وَاللَّهُ غَفُورٌ رَحِيمٌ} [آل عمران : 31] فجعل سبحانه وتعالى متابعة رسوله سبباً لمحبتهم له وكون العبد محبوبا لله أعلى من كونه محبا لله فليس الشأن أن تحب الله ولكن الشأن أن يحبك الله فالطاعة للمحبوب عنوان محبته كما قيل:

تعصي الإله وأنت تزعم حبه ... هذا محال في القياس بديع
لو كان حبك صادقاً لأطعته ... إن المحب لمن يحب مطيع


قال العلامة عبدالرحمن بن سعدي رحمه الله في تفسيره: وهذه الآية فيها وجوب محبة الله، وعلاماتها، ونتيجتها، وثمراتها، فقال {قل إن كنتم تحبون الله} أي: ادعيتم هذه المرتبة العالية، والرتبة التي ليس فوقها رتبة فلا يكفي فيها مجرد الدعوى، بل لا بد من الصدق فيها، وعلامة الصدق اتباع رسوله صلى الله عليه وسلم في جميع أحواله، في أقواله وأفعاله، في أصول الدين وفروعه، في الظاهر والباطن، فمن اتبع الرسول دل على صدق دعواه محبة الله تعالى، وأحبه الله وغفر له ذنبه، ورحمه وسدده في جميع حركاته وسكناته، ومن لم يتبع الرسول فليس محبا لله تعالى، لأن محبته لله توجب له اتباع رسوله، فما لم يوجد ذلك دل على عدمها وأنه كاذب إن ادعاها، مع أنها على تقدير وجودها غير نافعة بدون شرطها، وبهذه الآية يوزن جميع الخلق، فعلى حسب حظهم من اتباع الرسول يكون إيمانهم وحبهم لله، وما نقص من ذلك نقص.

وقد ظهر جَلَد أعداء الدين وبغيهم نظراً لما تقاذف في قلوب غالب المسلمين من العجز والوهن واستحسنوا البدع والمحدثات البعيدة عن هدي سيد المرسلين صلى الله عليه وسلم فإن أردنا النصر والغلبة والعزة فلا بد من العودة أفراداً وجماعات ومجتمعات لما كان عليه صلى الله عليه وسلم وأصحابه دون ميل أو حيف وأن نقتدي بهذا النور:

إنَّ الرسولَ لَنورٌ يُسْتضاءُ به ... مُهنّدٌ من سُيوفِ الله مسلولُ

نسأل الله حبه وحب من يحبه وحب كل عمل يقربنا إلى حبه وصلى الله وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه ومن اتبعهم بإحسان إلى يوم الدين.




__________________
هي الايام " مسائل " مُختلفه نعيشها لِ ننال مطالبنا !
ونبتغى الأفضل ...
وهي الوحيده التي تُشعرنا ان هٌناك أماكن تنتظرنا !
ف المسئله ليست " مُجردايام "
بل هي " مجرد احاسيس " كآنت لِ وقعها الاثر الاكبر في روحي !
( سنوآتِ بك لاتُتنسى )
-->
من مواضيع أجمل الذكريات

أجمل الذكريات غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-29-2008, 09:38 AM   #2

{ حَمد الدُوسري !

 
الصورة الرمزية غير البشر
 
تاريخ التسجيل: Jun 2006
الدولة: الـ ش ـرقيه ~
العمر: 31
المشاركات: 15,795
معدل تقييم المستوى: 5000
غير البشر has a reputation beyond reputeغير البشر has a reputation beyond reputeغير البشر has a reputation beyond reputeغير البشر has a reputation beyond reputeغير البشر has a reputation beyond reputeغير البشر has a reputation beyond reputeغير البشر has a reputation beyond reputeغير البشر has a reputation beyond reputeغير البشر has a reputation beyond reputeغير البشر has a reputation beyond reputeغير البشر has a reputation beyond repute
افتراضي

اللهم صلي عليه وسلم

جزاك الله خير

:)
__________________
سبحان الله وبحمده , سبحان الله العظيم
~
-->
من مواضيع غير البشر

غير البشر غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-29-2008, 12:39 PM   #3

[.. ..]

 
الصورة الرمزية أجمل الذكريات
 
تاريخ التسجيل: Jun 2007
الدولة: ...
المشاركات: 13,927
معدل تقييم المستوى: 57
أجمل الذكريات is on a distinguished road
افتراضي



عليه افضل الصلاة واتم التسليم

جزيت بالمثل اخي الكريم

::

نورت
__________________
هي الايام " مسائل " مُختلفه نعيشها لِ ننال مطالبنا !
ونبتغى الأفضل ...
وهي الوحيده التي تُشعرنا ان هٌناك أماكن تنتظرنا !
ف المسئله ليست " مُجردايام "
بل هي " مجرد احاسيس " كآنت لِ وقعها الاثر الاكبر في روحي !
( سنوآتِ بك لاتُتنسى )
-->
من مواضيع أجمل الذكريات

أجمل الذكريات غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-29-2008, 06:08 PM   #4

~♥ P я i й ç ё ŝ ş

 
تاريخ التسجيل: Jun 2006
الدولة: بٌـ قٌلٌبً على حـَبـﮧ عوُدني !
المشاركات: 17,022
معدل تقييم المستوى: 85
اميرة الورد is a splendid one to beholdاميرة الورد is a splendid one to beholdاميرة الورد is a splendid one to beholdاميرة الورد is a splendid one to beholdاميرة الورد is a splendid one to beholdاميرة الورد is a splendid one to beholdاميرة الورد is a splendid one to behold
افتراضي

اللهم امين

صلى الله على نبينا الكريم

كل الخير لك يالغلا ع الطرح الرائع
__________________
يـا آبـوي ~ جعَلكْ لـ البقآ وَالمكآسيَبْ "عمَريْ" بدوَنكْ يـالذرآ وَشْ أبيَ فيَهْ !!
-->
من مواضيع اميرة الورد

اميرة الورد غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 10:15 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.6.0 TranZ By Almuhajir