منتديات هتوف  

العودة   منتديات هتوف > إسلامُنـا > أحكام الدين - واجبات المسلم - أذكار

أحكام الدين - واجبات المسلم - أذكار كل مايتعلق بالدين الأسلامي على مذهب أهل السنه و الجماعه فقط من احكام بالدين وشرائع وادعيه الصباح والمساء وادعيه اسلاميه متعدده



إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 12-13-2010, 02:12 AM   #9
مستشار الأداره
 
الصورة الرمزية الأديب عصام السنوسى
 
تاريخ التسجيل: Mar 2009
الدولة: مصر ـ المنيا
العمر: 51
المشاركات: 23,381
معدل تقييم المستوى: 42949758
الأديب عصام السنوسى has a reputation beyond reputeالأديب عصام السنوسى has a reputation beyond reputeالأديب عصام السنوسى has a reputation beyond reputeالأديب عصام السنوسى has a reputation beyond reputeالأديب عصام السنوسى has a reputation beyond reputeالأديب عصام السنوسى has a reputation beyond reputeالأديب عصام السنوسى has a reputation beyond reputeالأديب عصام السنوسى has a reputation beyond reputeالأديب عصام السنوسى has a reputation beyond reputeالأديب عصام السنوسى has a reputation beyond reputeالأديب عصام السنوسى has a reputation beyond repute
افتراضي رد: لـ همة عالية .. هدية غالية .. دليلك لـ صلاة خاشعة

....

تاسعاً: الاستعداد للصلاة بالنظر في حاجة جسمك الشاغلة لك وقضائها قبل الشروع في الصلاة:


إن الجسد له متطلبات، فالجوع يتطلب الأكل، والعطش يتطلب الشرب، والحقن والحقب يتطلب التخلي وإزالة الأذى،
وليس شيء أشد إزعاجا للمصلي من مدافعة ذلك، فإذا وقع به شغله فإما أن يقطع صلاته أو يتمها بعجلة وألم، فيكون آذى نفسه ولم يُتقِن صلاته.


وأحذرك أخي الشيطان فإنه يزين لك الصلاة بهذا الحال ليفوت عليك الخشوع، وذلك بأن يخوفك فوات الوقت تارة، ويخوفك إعادة الوضوء تارة أخرى.

وسأنصحك بما يفيدك في التغلب على نفسك حين كسلها عن إعادة الوضوء والمبادرة للصلاة قبل انتقاض الوضوء.

أولاً:تذكر أنك إذا صليت بهذا الحال فكأنما لم تصل وأنك ستعيد الصلاة.
ثانياً: عود نفسك الوضوء بعد كل حدث.
ثالثاً: باستحضار الأحاديث المرغبة في الوضوء وكثرته وإسباغه.
....
__________________

-->
من مواضيع الأديب عصام السنوسى

الأديب عصام السنوسى غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 12-13-2010, 02:15 AM   #10
مستشار الأداره
 
الصورة الرمزية الأديب عصام السنوسى
 
تاريخ التسجيل: Mar 2009
الدولة: مصر ـ المنيا
العمر: 51
المشاركات: 23,381
معدل تقييم المستوى: 42949758
الأديب عصام السنوسى has a reputation beyond reputeالأديب عصام السنوسى has a reputation beyond reputeالأديب عصام السنوسى has a reputation beyond reputeالأديب عصام السنوسى has a reputation beyond reputeالأديب عصام السنوسى has a reputation beyond reputeالأديب عصام السنوسى has a reputation beyond reputeالأديب عصام السنوسى has a reputation beyond reputeالأديب عصام السنوسى has a reputation beyond reputeالأديب عصام السنوسى has a reputation beyond reputeالأديب عصام السنوسى has a reputation beyond reputeالأديب عصام السنوسى has a reputation beyond repute
افتراضي رد: لـ همة عالية .. هدية غالية .. دليلك لـ صلاة خاشعة

....

[أثناء الصلاة]


إن أول ما يبدأ به المصلي من صلاته بعد استقبال القبلة والدنو من السترة: تكبيرة الإحرام.
أما كيفيه الخشوع بتكبيرة الإحرام فإن عليك أيها المصلي أن ترفع يديك حذو منكبيك أو حِيال أذنيك
متوجه بباطن الكفين إلى القبلة ممدودة الأصابع ضامة لها- تشعر وأنت بهذه الحال بالاستسلام التام لرب العباد.

أخي المسلم:إن الله لم يأمرك بالتكبير والتسليم إلا ليعلم تسليمك وموافقتك على بيع الدنيا الزائلة بالآخرة الباقية.
ثم تشرع في ذكر دعاء الاستفتاح فتقول: (سبحانك اللهم وبحمدك وتبارك اسمك، وتعالى جدك، ولا إله غيرك).

وإذا وجدت من نفسك اعتيادا على هذا الاستفتاح حتى أصبحت تقوله
ولا تشعر إلا بانتهائه لقوة حفظك له، فلا تستشعر قوله ولا معناه، فعليك باستبداله بغيره من أدعية الاستفتاح.

ثم استعيذ بالله من الشيطان الرجيم مستحضر معنى الاستعاذة، وهو اللجوء إلى الله والاعتصام به،
فأنت تريد الخشوع في صلاتك والشيطان يتربص بك، فإذا أردت النجاة من الشيطان
ووسوسته فالجئ إلى الله فهو يكفيك، وتأكد من كفاية الله لك ما دمت قلت ذلك مؤمن موقن بقدرة الله وغلبته وملكوته.

ثم سمي الله قائل: بسم الله الرحمن الرحيم - ومرادك بذلك أنك تبدئ صلاتك باسم الله، وتثني بالثناء عليه بصفاته التي تليق بجلاله.

ثم تبدئ قراءة سورة الفاتحة بتلاوة حسنة تحسن صوتك بها، والطريق إلى الخشوع فيها هو بأمور:
قراءتها آيةً آية.

استشعر وأنت تقرأ كل آية أنك تخاطب الله سبحانه ويرد عليك كل آية.
أن تراع حالك قبل الصلاة، فإن كنت مهموم قلق فأقرئ آيات تفيدك بمعنى تفريج الله لعبده الصابر،
وإن كنت حزين على دنيا فاتتك فأقرئ ما يزهدك فيها، ويصور لك سرعة زوالها، وهكذا تقف عند كل آية،
فإن كانت آية رحمة ونعيم سألت الله من رحمته، وإن كانت آية عذاب استعذت بالله منها وهكذا.

وقد كانت قراءته صلى الله عليه وسلم ترتيلا لا هذّاً ولا عجلة، بل قراءة مفسرة حرفاً حرفاً.
كما عليك أن تحسن صوتك بالقرآن.

عليك بتفهم ما تقرئ، فما دعاك الله لفعله تعزم على فعله والمسارعة إليه، وما دعاك لتركه ونهاك عنه تعزم على تركه والبعد عنه،
وهذا هو التدبر الذي أمر الله به حيث قال: (أَفَلَا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ أَمْ عَلَى قُلُوبٍ أَقْفَالُهَا ) [محمد: 24].
....
__________________

-->
من مواضيع الأديب عصام السنوسى

الأديب عصام السنوسى غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 12-13-2010, 02:17 AM   #11
مستشار الأداره
 
الصورة الرمزية الأديب عصام السنوسى
 
تاريخ التسجيل: Mar 2009
الدولة: مصر ـ المنيا
العمر: 51
المشاركات: 23,381
معدل تقييم المستوى: 42949758
الأديب عصام السنوسى has a reputation beyond reputeالأديب عصام السنوسى has a reputation beyond reputeالأديب عصام السنوسى has a reputation beyond reputeالأديب عصام السنوسى has a reputation beyond reputeالأديب عصام السنوسى has a reputation beyond reputeالأديب عصام السنوسى has a reputation beyond reputeالأديب عصام السنوسى has a reputation beyond reputeالأديب عصام السنوسى has a reputation beyond reputeالأديب عصام السنوسى has a reputation beyond reputeالأديب عصام السنوسى has a reputation beyond reputeالأديب عصام السنوسى has a reputation beyond repute
افتراضي رد: لـ همة عالية .. هدية غالية .. دليلك لـ صلاة خاشعة

[الخشوع في الركوع]


ثم إذا هممت بالركوع بعد انتهاء القراءة ترفع يديك حذو منكبيك أو حيال أذنيك، وتكبر استسلاماً لله سبحانه حيث أمرك بالركوع،
وفي ذلك تتفكر كيف أن الله تعالى أمرك بالوقوف بين يديه فقدمت خاضع مستسلم، وأمرك بالركوع
والانحناء لعظمته فركعت خاضع مستسلم، وتتفكر في التكبير حيث الله أكبر من كل شيء،
أكبر منك حيث أخضعك لجلاله، وأكبر من أي عظيم أو كبير؟ فالكل لابد أن يخضع له ويذل له اعترافاً بربوبيته وألوهيته،
ثم لا تملك بعد هذا التكبير إلا أن تقول سبحان ربي العظيم، واجتهد وأنت في الركوع بتعظيم الله بجميع أنواع التعظيم
لقوله صلى الله عليه وسلم: { فأما الركوع فعظموا فيه الرب } [رواه مسلم].


[الخشوع في السجود]


وأنت بعد هذا الخضوع بالانحناء له وبعد القيام بين يديه تنظر إلى الأرض وبصرك مرتكز على موضع سجودك،
لا تلتفت يميناً ولا شمالا، ثم تهوي بعد ذلك على الأرض مكبر الله سبحانه وتعالى، معلن الاستسلام
لهذا النوع من الخضوع، فهو أشد من الأولين.

ثم تمكن مجمع محاسنك ومحل احترامك من الأرض لرب العالمين طاعة واستجابة لأمره، وذلاً وخضوعاً بين يديه،
فيكون خرورك إلى الأرض وتمكينك لأعضائك أثناء السجود تمكين الخائف من ربه، الراغب فيما عنده، المبتغي رضاه،
الطامع في رحمته وعفوه، فلا شيء أقرب إلى الله من السجود، ولا موضع لإجابة الدعاء أقرب من السجود،
ولا عمل يغفر الذنوب ويزيد الحسنات ويرفع الدرجات مثل السجود.

ثم تكبر حال رفعك موقن أن الله أكبر من كل شيء، ثم تجلس قائلاً: (رب اغفر لي رب اغفر لي).
وتستحضر في دعائك هذا أنك مذنب تحتاج المغفرة، مسكين تحتاج الرحمة، كسير تحتاج الجبر، وضيع
تحتاج الرفع، ضال تحتاج الهداية، مريض مبتلا تحتاج العافية، فقير تحتاج الرزق.
ثم تخر للسجود لتعاود التسبيح والدعاء مرة أخرى وتفعل كالسجدة الأولى.


[الخشوع في التشهد]


ثم إذا بلغت التشهد وجلست له، فعليك أن تستحضر أنك تلقي بين يدي الله كلمات عظيمات
علمها رسول الله صلى الله عليه وسلم أمته، وتلقي التحيات بجميع أنواعها الحسنة لله - سبحانه وتعالى -
فهو المستحق لذلك، وتعترفي بأن جميع الصلوات لله، فلا أحد يستحق أي نوع من أنواع الصلوات سواء الفعلية أو القولية.

ثم تثني بإلقاء التحية على رسول الله صلى الله عليه وسلم وأنت مستحضر أنه يرد عليك سلامك وهو في قبره،
ثم تكرر إخلاصك خاتم به، فتشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، وتشهد أن محمداً عبده ورسوله،
ثم تصل على النبي صلى الله وعليه وسلم ، وصلاتك عليه صلى الله عليه وسلم اعترافاً بفضله عليك حيث
كان سبب هدايتك لهذا الدين القويم والصراط المستقيم الذي أنقذك به من عذاب النار.


تستعيذ بالله من أربع تجعلها نصب عينيك دائماً في كل حين وعلى كل حال: عذاب النار، وعذاب القبر،
وفتنة المسيح الدجال، وفتنة المحيا والممات.

ثم تسأل الله بعد ذلك من خير الدنيا والآخرة وذلك قبل السلام، كما ورد في سنة محمد صلى الله عليه وسلم.

ثم إذا انتهيت من الدعاء فسلم وبذلك تكون قد انتهيت من صلاة خاشعة مطمئنة أجرها عظيم،
واستغفر الله بعد سلامك خشية أن تكون قصرت في أداء الصلاة كما ينبغي،
ثم اشرع في الأذكار الواردة بعد السلام، ومنها: (اللهم أنت السلام ومنك السلام تباركت يا ذا الجلال والإكرام).
....
__________________

-->
من مواضيع الأديب عصام السنوسى

الأديب عصام السنوسى غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 12-13-2010, 02:20 AM   #12
مستشار الأداره
 
الصورة الرمزية الأديب عصام السنوسى
 
تاريخ التسجيل: Mar 2009
الدولة: مصر ـ المنيا
العمر: 51
المشاركات: 23,381
معدل تقييم المستوى: 42949758
الأديب عصام السنوسى has a reputation beyond reputeالأديب عصام السنوسى has a reputation beyond reputeالأديب عصام السنوسى has a reputation beyond reputeالأديب عصام السنوسى has a reputation beyond reputeالأديب عصام السنوسى has a reputation beyond reputeالأديب عصام السنوسى has a reputation beyond reputeالأديب عصام السنوسى has a reputation beyond reputeالأديب عصام السنوسى has a reputation beyond reputeالأديب عصام السنوسى has a reputation beyond reputeالأديب عصام السنوسى has a reputation beyond reputeالأديب عصام السنوسى has a reputation beyond repute
افتراضي رد: لـ همة عالية .. هدية غالية .. دليلك لـ صلاة خاشعة

(هنا الشرح بالصورلصلاة)



صفة الصلاة
راجعها فضيلة الشيخ العلامة
عبدالله بن عبدالرحمن الجبرين ( حفظه الله )




* إذا أراد المسلم أن يصلي فإنه يستقبل القبلة ثم يقول ( الله أكبر ) وهي ركن لا تنعقد الصلاة إلا بها ،
لقوله صلى الله عليه وسلم : ( إذا قمت إلى الصلاة فأسبغ الوضوء ، ثم استقبل القبلة فكبر )1 .
* ولا بد من قولها باللسان ، ولا يشترط أن يرفع صوته بها .
*إذا كان الإنسان أخرس فإنه ينويها بقلبه .
* يُسَن أن يرفع يديه عند التكبير إلى منكبيه وتكون مضمومتي الأصابع [ أنظر صورة 1] لقول ابن عمر رضي الله عنه
( أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يرفع يديه حذو منكبيه إذا افتتح الصلاة ، وإذا كبر للركوع ، وإذا رفع رأسه من الركوع ) 2[ أنظر صورة 1]
أو يرفعهما بمحاذاة أذنيه ، لحديث مالك بن الحويرث رضي الله عنه ( أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان إذا كبر رفع يديه حتى يحاذي بهما أذنيه ) 3[ أنظر صورة 2] .




....
* ثم يقبض كوع يده اليسرى بيده اليمنى ويضعهما على صدره 4[ أنظر صورة 3 ]
،
أو يضع يده اليمنى على كفه وذراعه الأيسر ويضعهما على صدره [ أنظر صورة 4 ] ،

لحديث وائل ابن حُجر ( فكبر – أي النبي صلى الله عليه وسلم – ثم وضع يده اليمنى على ظهر كفه الأيسر والرسغ والساعد ) 5.
ولحديث وائل : ( كان يضعهما على صدره ) 6.


....

__________________

-->
من مواضيع الأديب عصام السنوسى

الأديب عصام السنوسى غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
ॡ مِـنْ خَ ـــَــمَرّ الدّلَـــــعَ سّسّسّسّـﮝرّـرّـرّ آ آ آ آ نَـﮧْ ॡ вṩнŏŏяά مدونات اعضاء هتوف 1978 09-17-2016 01:37 AM
حُسبـُت قلُبـي قـوْي مـآيهمـٌه فرآقًـكـ..طُلـع مثـُل الورق يرجـُف مـنْ بعـآدكـ.,. إحسآـآـآس دلوعـه مدونات اعضاء هتوف 1120 09-30-2011 03:04 PM
ياضايق الصدر بالله وســ ξالخاطر ● ŜįĽĕήŤ ● مدونات اعضاء هتوف 156 06-08-2011 11:19 PM
قمٺ أحس أن الحزن شخص وَ عشقني فديت قلبه مدونات اعضاء هتوف 1399 02-11-2011 09:37 PM


الساعة الآن 07:02 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.6.0 TranZ By Almuhajir