منتديات هتوف  

العودة   منتديات هتوف > أقلام هتوف > قصص و روايات

قصص و روايات قصص , قصص طويلة , قصص رومانسية , روايات , روايات طويلة - تحميل روايات ، روايات طويلة رومنسية



إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 03-11-2011, 12:55 AM   #1
 
الصورة الرمزية الكاتبه بحت الشوق
 
تاريخ التسجيل: Mar 2011
المشاركات: 9
معدل تقييم المستوى: 0
الكاتبه بحت الشوق is on a distinguished road



(adsbygoogle = window.adsbygoogle || []).push({});
رواية نفٌضتْ الّنآسْ .. عٌنْ / وٌجهّيْ } ٌطآحُوْآ ~ أقنٌعّه وْ وْ وْ غبٌآرْ

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

اممم هاذي رواية انا كتبتها بس ابي رايكم اذا حلووة اكملها ولالا
وهالله الله بالردود السنعه:caw749mt:
-->
من مواضيع الكاتبه بحت الشوق

الكاتبه بحت الشوق غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-11-2011, 12:57 AM   #2
 
الصورة الرمزية الكاتبه بحت الشوق
 
تاريخ التسجيل: Mar 2011
المشاركات: 9
معدل تقييم المستوى: 0
الكاتبه بحت الشوق is on a distinguished road
افتراضي رد: رواية نفٌضتْ الّنآسْ .. عٌنْ / وٌجهّيْ } ٌطآحُوْآ ~ أقنٌعّه وْ وْ وْ غبٌآرْ


حتىَ آلشوَآرع دمَعهُآ صَآرّ معذُوْر ..
آلأرصِفهٌه ? أنوآرهآ , ? آلمرآيآ ?

تعآل , شَف صدرْ آلسِمَآ شحّ بَ آلنوُرّ ..
آلكون كللللهٌ فيَ [ غيآبك ] ضحَآيآ

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــ
رواية / نفٌضتْ " الّنآسْ " .. عٌنْ / وٌجهّيْ } ٌطآحُوْآ ~ " أقنٌعّه " وْ وْ وْ " غبٌآرْ "
للكاتبة / بحت الشوق

واقفه منصدمه موقادره تفكر النار قدامها بتصك الطريق وصريخ البنات زاد ربكتها كلهم انحاشو مابقى غير هي
والسايق المغمى عليه صرخة من القهر والخوف ماتقدرة هو كبير حيييل وهي صغيره بنسمة هواء تطير
شمرت اكمام عبايتها وبدت تسحب السايق الى ان قدرت تخرجه بعد محاووله متعبه جات بتنقذ نفسها
بس حسست بآلم برجلها وشي سايل ناظرت الادم...!!!!
زادت صدمتها بعد توها بعز شبابها ماتبي تموت بدت النار تزيد وتزيد وهي عالقه جو البــــــــآص
قدرت تنقذ السايق بس ماقدرت تنقذ روحها
طاحت على ارضيت الباص وغمضت عيونها بأقوى شي ماسمعت وقتها الا انفجار الباص اللي هي فيه
ووووووو انقطع الصوت والشوف..................

*
*
*البـــــــــــــــــــــارت الاول
(في المستشفى)
ماينسمع غير صوت شهقآت تقطع القلب
صرخة بآسم رنيــــــــــم تكفين اصحي يااختي تكفين آه آه سنه كامله وانتي بغيبوبه
لو مادقات قلبك والله كان تجننت حسبي الله ونعم الوكيل ع اللي كان السبب حسبي الله عليهم آخ يالقهر ماعندهم امآنه جايبين باصات خرده ماتسوى ريال حسبي عليهم تو بعد ماطاح الفاس بالراس غيروها
ليــــــــــــــــــــــــــــش ليــــــــــــش
و
و
و
و
بدت سمر بنوبة بكـاء كالعاده
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
(في مكان ثاني بعيد عن الاحزان)
ميل فمة بابتسامه خبيثه وهو ماسك الجوال
بندر: حلــو حلــو خلاص قلت لك شوف شغلك
ياخي انت ماتفهم طلعها لي لو من تحت الارض دامها مزيونه
شف انا مايهمني من بنته ووش تكون لو انها امي بدريه جيبها
وقفل الجوال بوجه عميله وهووو يفكر بالصيده الجديده
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
(بيت ابو سمر)
خلود: يمه يعني وشلون مو مسوين شي لختي رنيم
ام سمر: يابنتي وش نسوي كل شي بيد الله والله اني فاقدتها وفاقده بسمتها بهالبيت
لاليلي لليل ولا نهاري نهار
خلود: طيب يمة الله يصلحك لو سالتي الدكتور نقدر نعالجها براا
ام سمر: لو ان علاجها برا مانقدر نعالجها ياامي احنا يالله يالله نلاقي لقمتنا اللي ناكلها بعد الله من هالضمان اللي ينزلنا ولا يكفي اجار بيت ولا مصروف ولا التكاسي ولا حتى ملابسنا
وتنهدت تنهيده كلها الم وعجز

طخت يدها على الماسه اللي قبالها باقوى ماعندها
وصرخت خلود : الله يلعن حياة الفقر
اما ام سمر فضلت السكوت...
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــ
يآ جَررحْ ،‘ عدِّ آلليلْ هذآ علىَِ خييرْ !
ترآيّ " مِتْضآيقْ لـ | حدّ آلثمآلـه !!
كِــنْ الألمْ " عطشآنْ " ،
و أنآ له -[ آلبيرِررْ !
الله لآ يبيّضْ لـ هآلجَرحْ فآلَــه . . !
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
وقفه للتعرف بابطال قصتنا
(عائلة ام سمر)
ابو سمر متوفي من خمس سنين
ام سمر: مرة جار الزمن عليها وكبرها اكبر من الهموم اللي شايلتها بقلبها عمرها 48
سمر:حسسساسه حيل وتعب رنيم كسرها ملامحها حيييل ناعمه جمالها جمال ناعم عمرها 24
خلود: هي رجال البيت اللي ربي ماعطاهم اياه جريئه ومايهمها احد
تكرة الظلم والعجز جمالها حااااد حيل عمرها 20
رنيم: جميله بكل معنى الكلمه عمرها 18
و
و
باقي الشخصيات نتعرف عليهم من خلال الروايه
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
(بيت ابو بندر)
ام بندر: حسبي الله على هالولد اللي مااشوفه الا في السنه حسنه ولا اذا يبي شي مدري على منو طلع
رفعت ريم عيونها لامها وقالت:ذاااك الشبل من ذا الاسد واشرت على امها
ام بندر: طلعت عيونها من بنتها وصرخت باقوى شي ريمووووة يابنت الزفت اللي ماعرف يربيك اقلبي وجهك عنني
لاباركم الله فيكم من عيال دام ابوكم عبد الله انا غاسله يدي منكم
هزت ريم راسها باسف وهي ترقى الدرج
وبهاللحظه رن جوال ام بندر بوحده من خوياتها
ام بندر: هلا والله بآم مازن
ام مازن: هلابك يابدريه
ام بندر: كيف الحال
ام مازن: والله بخير الحمد الله الا بغيت اسالك تخبرين عزيزة مرت التاجر مبارك؟..
ام بندر: ايه الا وش ذكرك بها
ام مازن: وصلتي خير اجل هي مسوويه حفلت عشاء فبيتها بعد شوي ووصلتني عزيمه منها
ام بندر: (حست بالغيره ): اها
ام مازن: بغيتك تخاويني ..؟
ام بندر: خلاص حصل خير
ام مازن : اجل فمان الله احتريك انا
ام بندر: فمان الكريم
وووقفلت منها وطلعت تجهز نفسسسها
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــ
قفلت القران وحطته جمبها وهي تدعي لاختها رفعت عيونها على الجسد الملقى ع السرير
والاجهزة محاصرته من كل مكان
نزلت دمعه حاره على خدها بس مسحتها بسسرعه
سمر: خلاص ياسمر انسي هالدموع انا لازم اكون قويه علشان انسي امي هالحزن
باست يد اختها وخرجت من الغرفه تشم شوي هوى
جلست تمشي بارجى المشفى وتطالع الناس هذا اسود وذاك ابيض ذا طويل وذا قصير
ناس كثار حيييل مشت ومشت لوين ماتوديها رجلها
جلست ع واحد من الكراسي اللي في الانتظار وهي تتذكر امها وخلود
فجـــائه شهقت وحطت يدها ع فمها
سمر وهي تكلم حالها: يوووة من جد اني غبيه اكيد بالهم انشغل
كانت فيه بنت تقريباً بعمر خلود اختها جالسه جمبها طالعت بسمر بنظرة ازدرا
وقالت هنادي : الحمد الله والشكر الظاهر الاخت مضيعه طريق شهار تحاكي حالها
طنشتها سمر وقامت مسرعه لبرا المشفى تحديداً للكبينه اللي دايم تكلم امها منها كان اللي فيها يماني ودوم يتحرش بها بس هي ماتعطيه وجه ابد لما شافت وجهه الكريه دعت ربي بقلبها يكفيها شره
اما يعقوب (راعي الكبينه) اول ماشافها فتح كشرته اللي تلوع الكبد
يعقوب: ياهلا ياهلا تو مانور المكان
طنشته سمر ورمت الفلوس عليه
(سمر واخواتها مايتغطون)
دقت رقم بيتهم اللي حافظته رن.. ورن...ورن بس لارد
خافت وانشغل بالها
سمر: ياربي مو من عوايدهم مايردون علي خبري بخلود ماتصدق احد يرن علشان ترد غريبه..!
اما يعقوب استغل سرحانه وقرب منها بخطوات سريعه
ماحست سمر الا باللي ماسكها من خصرها ويدفها له
سمر: ياحقييييييييييييير ياكلب وخر عني
يعقوب : احلمي ياحلوة سنه كامله استنا هاذي اللحظه
سمر: جلست تصارخ باقوى ماعندها وهي تحاول تدفه بعيد عنها




خالدوهو يكلم بالجوال): من عيوني يابو الشباب
تركي: من زينها عيونك عاد
خالد: ههههه والله انها احسن من عيونك
الا ويسسسمع صوت صرخة لبنت من داخل الكبينه
ترك الجوااال وهو شغال ودخل الكبينه انصــــــــــــــــــدم من اللي شافه
هز راسه بقوة يبي يشوف هو بحلم ولا بعلم بس نفسس الصورة
جاء يجري ودف يعقوب عن سمر وطاح فيه ضرب لين اغماء ع يعقوب
لف خالد لسمر وجاته صدمه ثانيه من شكلها
سمر: والله والله مالي شغل انا دخلت بتصل وهو جاني وجلسة تبكي
خالد/: طيب ولا يهمك يااختي انا عارف انك صادقه وهذا وهو ياشر ع يعقوب المرمي بالارض علمته درس كيف يمد يده ع بنات الناس
سمر: مشكووور الله لايعوقك بشر وحطت رجلها منحاشه
طوااالي وقفت اول تكسي قدامها
سمر: بسسسرعه روح لحارة ....
راعي التكسي : طيب ياابنتي
وصلها وحاسبته وجرري ع غرفتها بس خافت لانها ماقابلت احد قدامها
لكن صدمتها من الموقف اللي صار لها ماخلتها تفكر او تروح حتى تدورهم طاحت ع سريرها وبكت لين نامت


-->
من مواضيع الكاتبه بحت الشوق

الكاتبه بحت الشوق غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-11-2011, 01:00 AM   #3
 
الصورة الرمزية الكاتبه بحت الشوق
 
تاريخ التسجيل: Mar 2011
المشاركات: 9
معدل تقييم المستوى: 0
الكاتبه بحت الشوق is on a distinguished road
افتراضي رد: رواية نفٌضتْ الّنآسْ .. عٌنْ / وٌجهّيْ } ٌطآحُوْآ ~ أقنٌعّه وْ وْ وْ غبٌآرْ

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــ
(بيت عزيزة)
نزلت مع صديقتها من السيارة وهي الحسد معميها
ناظرت بالبيت والحديقه والسيارات الموقفه
ام بندر: حشششى لوبكرف مليون سنة ماجاني هالعز
ام مازن: حرااام عليك يابدريه اذكري الله
ام بندر: لييش قالو لك عيانه
ام مازن : لاحولا الله انتي مامنك فايده
ام بندر: لايكثر بس وامشي ندخل داخل

دخلو داخل البيت اللي اشبة مااقول عنه قصصر...!
وقفت ام بندر مبققه عينها من جمال البيت والنــآس الهـآي
جآتهم حرمة واضح عليها العز والراحه وهي تناظر ببدريـه كيف مبققه عيونها
عزيزة: هلا والله بمن جآنا
ام مازن :هلابك زوود والله
عزيزة: الا ماخبرتيني من هاذي اللي معاك
ام مآزن :هـــــآذ.....ماكملت كلامها الا وبدرية مقاطعتها بطريقه همجيه وهي تقول
انا بدرية ام بندر صديقة ام مازن الروح بالروح وبيتي بحــي....
عزيزة:خلاااص خلااص عرفناكي يابدريه انا بس كنت بعرف ايش اسمك
اتفشلت بدرية وطاااح وجها
عزيزة : اتفضلو من هنـآ راح تلاقون المعآزيم
ومشت عنهم بمشيتها اللي كلها غرور
بدرية: ووجع ان شاء الله بشكلها مغرورة ومب شايفه حد
ام مازن: انتي الله يهداك مبققه عيونك كنك مب شايفه خير
مشت ام مازن للمكان اللي اشرتة لها عزيزة ووراها بدرية تسب وتلعن
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــ
قفلت الباب ودخلت داخل الصآله الصغيرة وقدامها امها وهي تفكر بالحال اللي وصلو له
ام سمر: خلود خلـــــــــــــــــــــــود
صحيت من سرحانها على صوت صريخ امها
خلود: هلا يمة بغيت شي؟
ام سمر: اية يمي تعالي معي كن فية حد فغرفة اختك
خلود: فية حد؟ وبغرفة اختـــــــــــــــــــــي؟استني يمه اختي سمر ولارنيم؟!!!..........
ام سمر : بلاشي هذرة زايده اكيد بغرفة سمر امشي بس


مشيت امها على روس اصابعها ووراها خلود متنحه
فتحت الباب شوي شوي لحد ماشافت شخص نآيم ع السرير!!نآظـــــــــــــــــــرت زين الا
سمر!
خلود : غريبة سمر نايمة بعباتها والنور شغال ؟ ولا بعد المكيف طـــــــــــآفي
ام سمرفز قلبها ):يـآويلي ليكووون رنيم صآير لها شي
خلود: لايمة ان شاء الله ماصآر الاخير تعوذي من ابليس و امشي ندخل داخل نشوفها
خلود(بهدواء): سمر سمر اصحي سمووووور
سمر: همممممممممممممممم
خلود: اقول اصحي بلا (وهي تقلد سمر) هممممم
سمر: (فتحت عيونها اللي وحده فاتحتها ووحده مغمضتها) :عسآكم بخير ووش تبون مصحيني
ام سمر(ماقدرت توقف وطاحت ع الارض) تكفين قولي لي اش فيك صاير لك شي صاير لاختك شي؟
سمر(اتذكرت اللي صآر لها) ابتسمت بآلم مشان ماتشغل امها : لايمه ماصار لنا شي بس كان فيني صداااع فضيع وطحت مااادري عن نفسي.
خلود(نـآظرت باختها وهي باصمه بالعشر ان فيها شي): خلاص يمة كآهي مافيها شي زي الحمار قدامك(وجلست تحرك حواجبها تبي تغيض اختها)
سمر(نطت عيونها من مكانها): اناا زي الحمار يالتييييس
ام سمر(جلست تنــآظر فبناتها وطاحت دموعها اللي ماقدرت تكتمها اكثر)
نقزت سمر من السرير ووراها خلود لــ امهم
سمر: يمه فيك شي يمممممه احنا بخير ليش هآلدموع
ام سمرلارد)
خلود: يمة امسحي دموعك مالها داعي احنا بخير دموعك هاذي غالية علينا كلنا وان كان دموعك ع رنيم اجل ابشرك
رحت لدكتورها وقال انها ان شاء االله تصحى قريب فيه تحسن
ام سمر: صـــدق ياخلود
خلود: اية يايمة يالله بلاشي دلع زااااااااايد
سمر(حبت تبعد جو الحزن عنهم): اقووول ماكنكم طولتو عندي ترى ابي انـــــــــــــآم
خلود:مالت عليك جزاتنا جايينك نتطمن عليييك يالله يايمة قومي تىخر وقت نووومك
(قآمت ام سمر وهي تدعي لبناتها بقلبها وخرجت لغرفتها)
خلوود(وهي خارجه مع الباب) : عارفه ان فيك شي بس مو جابرتك تتكلمي الحين ...وصكت الباب وراها
"
"
تنهدت سمممر وشغلت المكيف وطاااحت ع السرير وهي تفكر بالولد اللي ساعدها
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــ
رفعت جوالها وهي تدق ع بنت عمها
ردت ريــم: هلا هنآدي
هنآدي: هلا فيك رم رم
ريم: مالت عليك حتى دلع ماتعرفين تدلعين
هنادي: احمدي ربك احد دلعك (وحبت تنرفزها) الا اخبـــآرك رم رم
تنرفزت ريم: بخيييير
هنادي: هههههههآي
ريم: الحمد الله والشكر
هنادي : ولاتزعلين يااحلى ريم
ريم: ايه كذا
هنادي: لاتصدقين نفسك كثير الموووهم تعالي عندي طفشانه حدي
ريم: انتي تعالي امي مو موجوده ولا استآذنت منها
هنادي: اكيد امك بسهرة مع العجايز كالعاده
ريم(تضآيقت ): أيـــه
هنادي: ع العمووم بشوف خويلد عساء يجيبني
ريم: اوكي
هنادي: يلا بــــــــــــــآي
ريم: يايو
"
"
(قفلت من ريم وطلعت من غرفتها لغرفة اخووها)
دقت البااااب بشويش
خالد: ميـــــــــــــــــن
هنادي: انا خوويلد ممكن ادخل
خالد: ادخلي
هنادي: ياخوووي يالغــآلي ياعممري
خالد: بس بس من الاخير وش تبين
هنادي: ابي ريم
خالد: احد ماسكك روحي لها كاهو الباب يوسع بقر
هنااادي : وصلت خير اجل ابيك توديني لها
خالد: حظك حلو واصلا انا كنت بخرج الحين بس ماني شاااايلك
هنادي: يالنذل اجل بروووح مع السواق
خالد: هيييييييية وقفي وش السايق ووحدك بعد
هنادي: اجل ودني لاتجلس تنافخ ع الفاااضي
خالد: خمس دقايق مالقيتك في السيارة ياويلك
ماكمل كلامة الا مايششوف غير غبارها
خالد: الحمدالله والشكر صدق خبلة
شال غترته ومفتاح السيارة ونزل مع الدرج
نجود: خـــــــآلد خااااالد
وقف بنص الدرج والتفت لها : هلا جودي
نجود: خلودي وين بتروح
خالد: طالع مع الشباب وبمر بيت عمي عبد الله بنزل هنادي لريم
نجود: اهــآ
خالد: روحي جهزي نفسك اوديك مع هنادي
نجود(لوت فمها بمعنى الكلام موعاجبها) : لابجلس هووون مافيني اروح
خالد: براحتك انا ماشي تبين شي؟
نجود: سلامتك خيوو
"
"
وصل هنادي وراح هو ماله خلق يروح للشباب يبي يختلي بنفسه هو و سرحانه باللبنت اللي قابلها فقـــــــــــط
وقفت الاشارة ووقف سيارته
خالد: آخ يالقهر ياليتني سالتها من بنته ياريت اقابلها مرة ثانيه والله ماراح اخليها لغيري
صحـــــــــــآء ع صوت السيارات اللي وراه
خالد: اعوذ بالله منك ياابليس
و
و
مشى لوين ماتوديه سيارته
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــ
تَدرَيَ . . !
............... انَـآ مَـآعَـآدَ آظَـن ..

آن لَــيَ معَك . . !
........................ " قَسمَـه "
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــ
جالس مع اهله بس تفكييرة مو معاهم تفكيرة بعيد حيييييييييييييييييييييل
حك ذقنه وهو يعدل جلسته بسرعه
نايف: اقول يمه
ام فايز: هلايممه بغيت شي نااقصك شي
ابوفايز(نآظر بمرته بطرف عينه يعني هاذا اللي فالحه فيه بس)
نايف: اليوم وانا جاي من الشغل كانت فيه وحده خارجه معصبة من بيتنا من هــــــآذي
ام فايز: اية ياوليدي هاذي الخداامه الجديده
انصـــــــــــــــــــــــــــــدم نايف: بس يمه واضح عليها سعوديه وبعمر اختي ملاك بعد
ام فايز: هي بنت فقر وجالسه ادور شغل وسعرها مناسب مقدر اسيبها تروووح
ابو فايز: بس البيت فيه عيييال جايبه وحده سعووديه لاوصغيرة بعد هذا اللي ناقص
ام فايز: هو وش فيكم قمتو علي انا واثقه بعيااالي وهي امها جات تتوسل اني اشغلهم
ابو فايز: لاحول ولا قوة الا بالله
نايف: انا رايح انام عن اذنكم
ام فايز+ابوفايز: اذنك معك
"
"
(فغرفة نــــــــــــآيف)
نايف وهو يحاكي نفسه: اووووف بنت اللذينا من وين جايبه كل ذاك الجمال
آة يابندر وش تقووول لو شفتها
قلب نفسه للجهه الثانيه وناااااااااااااااام
-->
من مواضيع الكاتبه بحت الشوق

الكاتبه بحت الشوق غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-11-2011, 01:15 AM   #4
 
الصورة الرمزية الكاتبه بحت الشوق
 
تاريخ التسجيل: Mar 2011
المشاركات: 9
معدل تقييم المستوى: 0
الكاتبه بحت الشوق is on a distinguished road
افتراضي رد: رواية نفٌضتْ الّنآسْ .. عٌنْ / وٌجهّيْ } ٌطآحُوْآ ~ أقنٌعّه وْ وْ وْ غبٌآرْ

بانتـــــــــــظـآر ردودكم ..
-->
من مواضيع الكاتبه بحت الشوق

الكاتبه بحت الشوق غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
تحميل رواية سعوديات في بريطانيا كاملة لمتكحلة بدم خاينها تمـَرٍدْ ~ً قصص و روايات 311 08-11-2011 11:29 PM
رواية غرور وكبرياء تمـَرٍدْ ~ً قصص و روايات 142 08-11-2010 07:24 AM
فهرس الروايات الكامله الجاهزة للتحميل بهتوف تمـَرٍدْ ~ً قصص و روايات 4 03-22-2010 09:56 PM
مكتبة قصص هتوف المكتملة ..} [ جديد ] أحتاجك قصص و روايات 29 02-26-2010 08:37 AM


الساعة الآن 07:45 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.6.0 TranZ By Almuhajir