منتديات هتوف  

العودة   منتديات هتوف > إسلامُنـا > سيرة الرسول - تاريخ الرسول - غزوات الرسول > سيرة الصحابه - غزوات الصحابه - مواقف الصحابه

سيرة الصحابه - غزوات الصحابه - مواقف الصحابه سيرة الصحابه رضي الله عنهم , مواقف الصحابه رضي الله عنهم , غزوات الصحابه رضي الله عنهم , اقوال الصحابه رضي الله عنهم ,



Like Tree52Likes

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 06-06-2011, 03:21 PM   #61


 

 
تاريخ التسجيل: Jun 2010
المشاركات: 21,134
معدل تقييم المستوى: 3799387
حزن الشمال n has a reputation beyond reputeحزن الشمال n has a reputation beyond reputeحزن الشمال n has a reputation beyond reputeحزن الشمال n has a reputation beyond reputeحزن الشمال n has a reputation beyond reputeحزن الشمال n has a reputation beyond reputeحزن الشمال n has a reputation beyond reputeحزن الشمال n has a reputation beyond reputeحزن الشمال n has a reputation beyond reputeحزن الشمال n has a reputation beyond reputeحزن الشمال n has a reputation beyond repute
A11 رد: في رحاب اسماء الله نبحر( متجدد)

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة فآطمة بنـت عبدآلله مشاهدة المشاركة
*



وفقك المولى { ناديا }
وجعله الله في موآزين حسنآتك

جزيت خيرًآ على حرصك على دينك بآرك الله فيككِ اخيتي !*
ويوفقك يالغلا
ونورتي بهالتواجد المفرح
الله يحفظك من كل مكروه
-->
من مواضيع حزن الشمال n

حزن الشمال n غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 06-06-2011, 03:23 PM   #62


 

 
تاريخ التسجيل: Jun 2010
المشاركات: 21,134
معدل تقييم المستوى: 3799387
حزن الشمال n has a reputation beyond reputeحزن الشمال n has a reputation beyond reputeحزن الشمال n has a reputation beyond reputeحزن الشمال n has a reputation beyond reputeحزن الشمال n has a reputation beyond reputeحزن الشمال n has a reputation beyond reputeحزن الشمال n has a reputation beyond reputeحزن الشمال n has a reputation beyond reputeحزن الشمال n has a reputation beyond reputeحزن الشمال n has a reputation beyond reputeحزن الشمال n has a reputation beyond repute
رد: في رحاب اسماء الله نبحر( متجدد)

[frame="15 95"]
اسم الله



و


المبين

اسم الله الحق : ورد في القران الكريم في عشرة مواضع ..
قال الله تعالى ( فتعلى الله الملك الحق لااله الا هو رب العرش الكريم)
وقال تعالى ( فذلكم الله ربكم الحق فماذ بعد الحق الا الضلل فأني تصرفون)

اسم الله المبين : فقد ورد في موضع واحد في القران الكريم ..
قال الله تعالى ( يومئذ يوفيهم الله دينهم الحق ويعلمون ان الله هو الحق المبين)

ومعنى اسم الله الحق : اي الذي لاشك فيه ولاريب لافي ذاته ولا في اسمائه وصفاته ولافي الوهيته فهو المعبود بحق ولامعبود بحق سواه فهو تبارك وتعالى حق واسماؤه وصفاته حق وافعاله حق واقواله حق ودينه حق وشرعه حق واخباره كلها حق ووعده حق ولقاؤوه حق ..
وقد كان النبي صلى الله عليه وسلم : يستفتح صلاته في الليل بالاقرار بهذه المعاني كما في حديث ابن عباس ( رضي الله عنها ) قال كان النبي ( صلى الله عليه وسلم ) اذا قام من اليل يتهجد قال ( اللهم لك الحمد قيم السموات وارض ومن فيهن ولك الحمد ملك السموات والارض ومن فيهن ولك الحمد انت نور السموات والارض ولك الحمد انت ملك السموات والارض ولك الحمد انت حق ووعدك حق
ولقاؤك حق وقولك حق والجنة حق والنار حق والنبيون حق وحمد صلى الله عليه وسلم حق والساعة حق اللهم لك اسلمت وبك امنت وعليك توكلت واليك انبت واليك حاكمت فاغفرلي ماقدمت وماخرت ومااسررت وما اعلنت انت المقدم وانت المؤخر لااله الا انت ............... متفق عليه "

ومعنى اسم الله المبين : اي المبين لعباده سبيل الرشاد الموضح لهم الاعمال الصالحه التي ينالون بها على الثواب العظيم والاعمال السيئه التي ينالون عليها العقاب قال الله تعالى ( وما كان الله ليضل قوما بعد اذ هداهم حتى يتبين لهم مايتقون ) وقال ايضا ( يريد الله ليبين لكم ويهديكم سنن الذين من قبلكم ويتوب عليكم والله عليم حكيم )

ومن معاني المبين : اي البين امره في الوحدانيه فهو الاله الحق المبين لاشريك له قال تعالى ( ذلك بأن الله هو الحق وان مايدعون من دونه البطل وان الله هو العلي الكبير)

ومن انواع الدلائل والحجج التي ذكر الله في القران لبيان انه معبود بحق .....:
1_ تفرده تبارك وتعالى بالربوبيه لاشريك له فأنه وحده المنعم المتصرف في هذا الكون لاشريك له في شي من ذلك قال تعالى ( قل من يرزقكم من السماء والارض امن يملك السمع والابصر ومن يخرج الحي من الميت من الحي ومن يدبر الامر فسيقولون الله فقل افلا تتقون ذلكم الله رب الحق فماذا بعد الحق الا الضلل فأنى تصرفون )

2_ ذكره سبحانه لاسمائه الحسنى وصفاته العلى الداله على كماله وجلاله وعظمته ومن الامثله على ذلك ( اية الكرسي) التي ذكر فيها همس من اسمائه واكثر من عشرين صفه من صفاته العظيمه ..

3_ذكره تبارك وتعالى التعدد نعمه على العباد وتوالي مننه وفي سورة النحل التي يسميها بعض العلماء ( بسورة النعم) لكثرة ماعد فيها سبحانه من النعم قال الله تعالى ( كذلك يتم نعمة عليكم لعلكم تسلمون فأن تولوا فأنما عليك البلغ المبين نعمت الله ثم ينكرونها واكثرهم الكفرون)

4_ ذكره سبحانه لاجابته المظطرين وكشفه كربات المكروبين ولايقدر على ذلك احد سواه قال تعالى ( امن يجيب المظطر اذا دعاه ويكشف السوء ويجعلكم خلفاء الارض اله مع الله قليلا ماتذكرون)

5_ اخباره عن نفسه بأنه النافع الضار المعطي المانع وان من سواه لايملك شيئا من ذلك لنفسه ولا لغيره قال تعالى ( قل افرئيتم ماتدعون من دون الله ان ارادني بضر هل هن كشفت ضره او ارادني برحمة هل هن ممسكت رحمته قل حسبي الله عليه يتوكل المتوكلون )

6_ اخباره سبحانه عن دقة صنعه للمخلوقات وبديع ايجاده للكائنات قال تعالى ( الله الذي جعل لنكم الارض قرار والسماء بنار وصوركم فأحسن صوركم ورزقكم من الطيبت ذلك الله ربكم فتبارك الله رب العالمين )

7_ اخباره عن حقارة الاوثان وعجزها وانها لاتملك شيئا قال تعالى ( ياأيها الناس ضرب مثلا فأستمعوا له ان الذين تدعون من دون الله لن يخلقوا ذبابا ولو اجتمعوا له وان يسلبهم الذباب شيئا لايستنفذوه منه ضعف الطالب والمطلوب ماقدر الله حق قدره وان الله لقوي عزيز)

الى غير ذلك من الدلائل البينات والحجج الواضحات
التي سيقت من القران الكريم ... ميبنه ان الله عز وجل هو الاله الحق المبين وان الوهيته من سواه كفر وطغيان وظلال وبهتان.
ــــــــــــــــ
لاتنسونا من صالح دعائكم
[/frame]
-->
من مواضيع حزن الشمال n

حزن الشمال n غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 06-07-2011, 01:01 PM   #63


 

 
تاريخ التسجيل: Jun 2010
المشاركات: 21,134
معدل تقييم المستوى: 3799387
حزن الشمال n has a reputation beyond reputeحزن الشمال n has a reputation beyond reputeحزن الشمال n has a reputation beyond reputeحزن الشمال n has a reputation beyond reputeحزن الشمال n has a reputation beyond reputeحزن الشمال n has a reputation beyond reputeحزن الشمال n has a reputation beyond reputeحزن الشمال n has a reputation beyond reputeحزن الشمال n has a reputation beyond reputeحزن الشمال n has a reputation beyond reputeحزن الشمال n has a reputation beyond repute
في رحاب اسماء الله نبحر( متجدد)

[frame="15 95"]
معنا اليوم ثلاثة اسماء : من اسماء الله الحسنى


اسم الله


القدير







و






جميع هذه الاسماء وردت في القران الكريم :


قال الله تعالى ( والله على كل شيئ قدير)


قال الله تعالى ( قل هو القادر على ان يبعث عليكم عذابا من فوقكم او من تحت ارجلكم او يلبسكم شيعا ويذيق بعظكم بأس بعض)


قال الله تعالى ( وكان الله على كل شيئ مقتدرا)


جميع هذه الاسماء تدل على ثبوت القدره صفة لله وان سبحانه كامل القدره فبقدرته اوجد الموجودات وبقدرته دبرها وبقدرته سواها واحكمها وبقدرته يحي ويميت ويبعث العباد ويجازي المحسن بأحسانه والمسيئ باسائته الذي اذا اراد شيئا قال ( كن فيكون) وبقدرته يقلب القلوب ويصرفها على مايشاء ويهدي من يشاء ويضل من يشاء ويجعل المؤمن مؤمننا والكافر كافرا ...


وكمال قدرته : لايحيط احد بشيئ من علمه الا بما شاء ان يعلمه اياه
ولكمال قدرته : خلق السموات والارض في ستة ايام وما مسه من لغوب
ولكمال قدرته : كل شيئ طوع امره وتحت تدبيره فما شاء كان وما لم يشأ لم يكن ...


ومن اصول الايمان العظيمه ( الايمان بالقدر)....
قال الله تعالى ( انا كل شيئ خلقناه بقدر)
وقال ايضا ( وكان امر الله قدرا مقدورا )
وقال ايضا ( وخلق كل شي فقدره تقديرا)


روى عن مسلم في صحيحه عن ابي هريره رضي الله عنه انه قال ( جاء مشركوا قريش يخاصمون رسول الله صلى الله عليه وسلم في القدر فنزلت اية ( ان المجرمين في ظلل وسعر يوم يسحبون في النار على وجوهمم ذوقوا مس سقر انا كل شيئ خلقنه بقدر )


ومن لايؤمن بالقدر لايؤمن بالله عز وجل ...


قال الامام احمد رحمه الله : القدره قدرة الله فأنكار القدر انكار لقدرة الله عز وجل وجحد صفاته سبحانه او شيئ منها يتنافى مع الايمان به سبحانه اذ من اصول الدين الايمان به الايمان بأقداره...


قال ابن عباس رضي الله عنهما: القدر نظام التوحيد فمن وحد الله عز وجل وامن بالقدر فهي العروة الوثقى التي لاانفصام لها ومن وحد الله تعالى وكذب بالقدر نقض التوحيد ...


وقال عوف سمعت الحسن يقول: من كذب بالقدر فقد كذب بالاسلام ان الله تبارك وتعالى قدر اقدار وخلق الخلق بقدر وقسم الاجال بقدر وقسم الارزاق بقدر وقسم الابتلاء بقدر وقسم العافيه بقدر ...


والايمان بالقدر من اجل اوصاف اهل العلم به روى ابن جرير في تفسيره عن ابن عباس رضي الله عنهما: ( انما يخشى الله من عباده العلماء) قال الذين يقولون ان الله على كل شيئ قدير..


قال ابن القيم رحمه الله : وهذا من فقه ابن عباس وعلمه بالتأويل ومعرفته بحقائق الاسماء والصفات فأن اكثر اهل الكلام لايوفون هذه الجمله حقها وان كانوا يقرون بها ومن لايقر بأن االله سبحانه وتعالى كل يوم هو في شأن يفعل مايشاء لايقر بأن الله على كل شيئ قدير ومن لايقر بأن قلوب العباد بين اصبعين من اصابع الرحمن يقلبها كيف يشاء وانه سبحانه مقلب القلوب حقيقه وانه ان شاء ان يقيم القلب اقامه وان شاء اي يزيغه ازاغه لايقر بأن االله على كل شيئ قدير .. الى غير ذلك من شؤونه وافعاله التي من لم يقر بان الله على كل شيئ قدير فيالها كلمة من حير الامه وترجمان القران ( رضي الله عنه)...........


وان للايمان بقدرة الله عز وجل التي دل عليها اسماؤه ( القدير _ القادر _ المقتدر) اثارا عظيمه وثمار مباركه تعود على العبد في دنياه واخراه كيف لا والايمان به قطب رحا التوحيد ونظامه ومبدأ الايمان وتممه واصل الدين وقوامه فهو احد اركان الايمان وقاعدة اساس الاحسان :....


فمن ثماره المباركه :


1_ انه يقوي في العبد الاستعانه بالله وحسن التوكل عليه وتمام الالتجاء اليه روى الترمذي في جامعه عن ابن عباس رضي الله عنهما قال
" كنت خلف النبي صلى الله عليه وسلم فقال : يا غلام إني أعلمك كلمات : احفظ الله يحفظك ، احفظ الله تجده تجاهك ، إذا سألت فاسأل الله ، وإذا استعنت فاستعن بالله ، واعلم أن الأمة لو اجتمعت على أن ينفعوك بشيء لم ينفعوك إلا بشيء قد كتبه الله لك ، وإن اجتمعوا على أن يضروك بشيء لم يضروك إلا بشيء قد كتبه الله عليك ، رفعت الأقلام وجفت الصحف ."
وفي رواية : " احفظ الله تجده أمامك ، تعرف إلى الله في الرخاء يعرفك في الشدة ، واعلم أن ما أخطأك لم يكن ليصيبك ، وما أصابك لم يكن ليخطئك ، واعلم أن النصر مع الصبر، وأن الفرج مع الكرب ، وأن مع العسر يسراً ."



2_ تكميل الصبر وحسن الرضا قال ابن القيم رحمه الله " من ملأ قلبه من الرضا بالقدر ملأ الله صدره غنى وامنا وقناعة وفرغ قلبه لمحبته والانابة اليه والتوكل عليه ومن فاته حظه من الرضا امتلأ قلبه بضد ذلك واشتغل عما فيه سعادته وفلاحه .


3_ سلامة الانسان من امراض القلوب كالحقد والحسد ونحوهما لأيمانه ان الامور كلها بتقدير الله عز وجل وانه سبحانه هو الذي اعطى العباد وقدر لهم الارزاق فاعطى من شاء ومنع من شاء فالفضل فضله سبحانه والعطاء عطاؤه ولهذا يقال عن الحساد انه عدو نعمة الله على عباده


4_ تقوية عزيمة العبد وارادته في الحرص على الخير وطلبه والبعد عن الشر والهرب منه عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : "المؤمن القوي خير، وأحب إلى الله من المؤمن الضعيف. وفي كلٍّ خير. احرص على ما ينفعك، واستعن بالله ولا تَعْجَز .. وإن أصابك شيء فلا تقل: لو أني فعلت كذا، كان كذا وكذا، ولكن قل: قدَّر الله، وما شاء فعل، فإن لَوْ تفتح عمل الشيطان" رواه مسلم


5_ حسن رجاء الله ودوام سؤاله والاكثار من دعائه لان الامور كلها بيده روى الامام احمد في كتاب الزهد عن مطرف بن عبدالله بن الشخير قال تذكرت ماجماع الخير فاذا الخير كير الصوم واللاة واذا هو في يد الله عز وجل واذا انت لاتقدر على مافي د الله عز وجل الا ان تسأله فيعطيك فاذا جماع الخير الدعاء.


[/frame]
-->
من مواضيع حزن الشمال n

حزن الشمال n غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 06-08-2011, 06:45 AM   #64


 

 
تاريخ التسجيل: Jun 2010
المشاركات: 21,134
معدل تقييم المستوى: 3799387
حزن الشمال n has a reputation beyond reputeحزن الشمال n has a reputation beyond reputeحزن الشمال n has a reputation beyond reputeحزن الشمال n has a reputation beyond reputeحزن الشمال n has a reputation beyond reputeحزن الشمال n has a reputation beyond reputeحزن الشمال n has a reputation beyond reputeحزن الشمال n has a reputation beyond reputeحزن الشمال n has a reputation beyond reputeحزن الشمال n has a reputation beyond reputeحزن الشمال n has a reputation beyond repute
رد: في رحاب اسماء الله نبحر( متجدد)

[frame="15 95"]
اسم الله




اسم الله :ورد في القران الكريم مرتين قال تعالى(واستغفروا ربكم ثم توبوا اليه ان ربي رحيم ودود)(انه هو يبدئ ويعيد وهو الغفور الودود)
معنى :اي الذي يحب انبيائه ورسله واتباعه ويحبونه فهو احب اليهم من كل شئ فقد امتلئت قلوبهم محبة له
قال شيخ عبد الرحمن السعدي رحمه الله :في تقرير عظيم له في بيان معنى هذا الاسم ودلالاته
اي المتودد الى خلقه بنعوته الجميلة والائه الواسعة والطافه الخفية ونعمه الخفية والجليلة
فهو بمعنى الواد وبمعنى المودد يحب اوليائه واصفيائه ويحبونه فهو الذي احبهم وجعل في قلوبهم المحبة فلما احبوه احبهم حب اخر جزاء لهم على حبهم
فالفضل كله راجع اليه فهو الذي وضع كل سبب يتوددهم به ويجلب ويجذب قلوبهم الى وده
تودد اليهم بذكر مالهم من النعوت الواسعة العظمية الجميلة الجذابة للقلوب السليمة والافئدة المستقيمة
فأن القلوب والارواح الصحيحة مجبولة على محبة كماله والله تعالى له الكمال المطلق فكل وصف من صفاته له خاصية في العبودية وانجذاب القلوب الى مولاها ثم تودد لهم بالأئه ونعمه العظيمه التي بها اوجدهم وبها ابقاهم وبها اصلحهم وبها اتم لهم الامور وبها يسر لهم الامور وبها كمل لهم الضروريات
وبها فرج عنهم الكربات وازال المشقات وبها شرع لهم الشرائع ويسرها ونفى عنهم الحرج وبها بين لهم الصراط المستقيم واعماله واقواله وبها لطف بهم الطافا شاهدوا بعضها وماخفي عليهم منها اعظم

ومن تودده ان العبد يشرد عنه فيتجرء على المحرمات ويقصر في الواجبات والله يستر عليه ويحلم عنه ويمده بالنعم ولايقطع عنه منها شيئا ثم يقيظ له الاسباب والتذكيرات والمواعض والارشادات مايجلبه اليه فيتوب اليه وينيب فيغفر له تلك الجرائم ويمحو عنه مااسلفه من الذنوب العظام ويعيد عليه وده
وحبه ولعل هذا والله اعلم سر اقتران اسم بالغفور في قوله تعالى(والله الغفور الودود)
ومن كمال مودته للتائبين انه يفرح بتوبتهم اعظم فرح وانه ارحم بهم من والديهم واولادهم والناس اجمعين وان من احبهم من اوليائه كان معه وسدده في حركاته وسكناته مجاب الدعوة وجيها عنده كما في الحديث القدسي (لايزال عبدي يتقرب الي بالنوافل حتى احبه فااذا احببته كنت سمعه الذي يسمع به وبصر الذي يبصر به ويده التي يبطش بها ورجله التي يمشي بها ولان سئلني لاعطينه ولان استعاذني لاعيذنه)

واثار حبه لاوليائه واصفيائه وعليهم لاتخطر ببال ولاتحيطها الاقلام واما مودة اؤلياه له فهي روحهم وحياتهم وسرورهم وبها فلاحهم وسعادتهم بها قاموا بعبوديتهم وبها قاموا بحمده وشكره وبها لهجة السنتهم بذكره وسعة جورحهم لخدمته وبها صارت محابهم الدينية والطبيعية تبعا لهذه المحبة


واما المحبة الدينية:فانهم لما احبوا ربهم احبوو انبيائه ورسله واوليائه واحبوا كل عمل يقرب اليه واحبوو مااحبه من زمان ومكان وعمل وعامل
واما المحبة الطبيعية:فانهم تنالوا شهواتهم التي جلبت النفوس على محبتها من مأكل ومشرب وملبس وراحة وجه الاستعانة بها على مايحبهم مولاهم فصارت عاداتهم عبادات وصارت اوقاتهم كلها مشغولة بالتقرب الى محبوبهم

وكل هذه الاثار الجميلة الجليلة من اثار المحبة التي تفضل بها عليهم محبوبهم وتقوى هذه الامور بحسب مافي القلب من الحب الذي هو روح الايمان وحقيقة التوحيد وعين التعبد واساس التقرب
فكما ان الله ليس له مثيل في ذاته وصفاته فمحبته في قلوب اؤليائه ليس لها مثيل ولا نظير في اسبابها وغايتها ولا في قدرها ولا اثارها واذا عرف العبد ان ربه سبحانه وتعالى يحب اؤليائه ويحب من اطاعه من المؤمنين ولايحب الظالمين الكافرين الخائبين فمن هنا يجب عليه ان يطيع امره ويتجنب مانهاه عنه
قال تعالى(قل ان كنتم تحبون الله فاتبعوني يحببكم الله ويغفر لكم ذنوبكم)
وفي الدعاء المأثور عن النبي صلى الله عليه وسلم(اسألك حبك وحب من يحبك وحب عملا يقرب الى حبك)


[/frame]
-->
من مواضيع حزن الشمال n

حزن الشمال n غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 06:59 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.6.0 TranZ By Almuhajir