منتديات هتوف  

العودة   منتديات هتوف > إسلامُنـا > سيرة الرسول - تاريخ الرسول - غزوات الرسول > سيرة الصحابه - غزوات الصحابه - مواقف الصحابه

سيرة الصحابه - غزوات الصحابه - مواقف الصحابه سيرة الصحابه رضي الله عنهم , مواقف الصحابه رضي الله عنهم , غزوات الصحابه رضي الله عنهم , اقوال الصحابه رضي الله عنهم ,



Like Tree52Likes

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 06-09-2011, 08:34 PM   #65


 

 
تاريخ التسجيل: Jun 2010
المشاركات: 21,134
معدل تقييم المستوى: 3799387
حزن الشمال n has a reputation beyond reputeحزن الشمال n has a reputation beyond reputeحزن الشمال n has a reputation beyond reputeحزن الشمال n has a reputation beyond reputeحزن الشمال n has a reputation beyond reputeحزن الشمال n has a reputation beyond reputeحزن الشمال n has a reputation beyond reputeحزن الشمال n has a reputation beyond reputeحزن الشمال n has a reputation beyond reputeحزن الشمال n has a reputation beyond reputeحزن الشمال n has a reputation beyond repute
رد: في رحاب اسماء الله نبحر( متجدد)

[frame="15 95"]
ها نحن عدنا اليكم اخوة التوحيد والعقيده
حتى نستكمل رحلتنا في الغوص في معاني اسماء الله الحسنى
نبدأ على بركة الله
"
مع اسم جديد من اسماء الله الحسنى
وهو "
اسم الله


"البٌر



اسم الله البٌر : قد ورد في القران الكريم في موضع واحد (إنا كنا من قبل ندعوه إنه هو البر الرحيم )

معنى اسم الله البٌر : اي الذي شمل الكائنات بأسرها ببره ومنه وعطائه فهو مولي النعم واسع العطاء دائم الاحسان
لم يزل ولا يزال بالبٌر والعطاء موصوفا وبالمن والاحسان معروفا تفضل على العباد بالنعم السابغه والعطايا المتتابعه والإلاء المتنوعه ليس لجوده وبره وكرمه مقدار فهو سبحانه ذو الكرم الواسع والنوال المتتابع والعطاء المدرار..


وبٌره سبحانه نوعان:
الاول | بٌر عام : وهو البرٌ الذي وسع الخلق كلهم فما من شخص الا ووسعه من الله تعالى وفاض عليه إحسانه
: ( وَلَقَدْ كَرَّمْنَا بَنِي آدَمَ وَحَمَلْنَاهُمْ فِي الْبَرِّ وَالْبَحْرِ وَرَزَقْنَاهُم مِّنَ الطَّيِّبَاتِ وَفَضَّلْنَاهُمْ عَلَى كَثِيرٍ مِّمَّنْ خَلَقْنَا تَفْضِيلاًِ ) وهذا التكريم يدخل فيه خلق الانسان على هذه الهيئه الحسنه والصوره الجميله والقامه الطيبه وجعل له االسمع والبصر والفؤاد وجعله يمشي قائما منتصبا على رجليه ويأكل بيده وغيره من الحيوانات يمشي على اربع ويأكل بفمه الى غير ذلك مما خص به بني ادم وكرمهم به...

والثاني | بر خاص : هو هدايته من شاء منهم لهذا الدين القويم وتوفيقهم لطاعة رب العالمين ونيل مايترتب على ذلك من السعاده في الدنيا والاخره كما
( إن الأبرار لفي نعيم) اي في دورهم الثلاثه في الدنيا والبرزخ ويوم القيامه وتفاصيل بره بعباده واصفيائه امر لايمكن حصره ولا سبيل الى استقضائه ..

فمن بٌره : ان تبارك وتعالى يريد بهم باليسر ولا يريد بهم العسر يتقبل منهم القليل من العمل ويثيب عليه الثواب الكثير ويعفو عن كثير من السيئات ولايؤاخذهم بجميع جناياتهم ويجزيهم بالحسنة عشر امثالها ويضاعف لمن يشاء عن ابي هريره رضي الله عنه (
فلم يعملها كتبها الله عنده حسنة كاملة، وإن هم بها فعملها كتبها الله عنده عشر حسنات إلى سبعمائة ضعف إلى أضعاف كثيرة، وإن هم بسيئة فلم يعملها كتبها الله عنده حسنة كاملة وإن هم بها فعملها كتبها الله سيئة واحدة) رواه البخاري ومسلم.

ومن برٌه : بعباده فتح لهم ابواب الانابه والتوبه وألاوبه اليه مهما كثرت الذنوب وتعددت الاثام قال الله تعالى
(قل ياعبادي الذين أسرفوا على أنفسهم لاتقنطوا من رحمة الله إن الله يغفر الذنوب جميعاً إنه هو الغفور الرحيم")

وفي الحديث القدسي ( (قال الله تعالى : يابن آدم إنك مادعوتني ورجوتني غفرت لك على ماكان منك ولا أبالي.يابن آدم لو بلغت ذنوبك عنان السماء ثم استغفرتني غفرت لك ,يابن آدم إنك لو أتيتني بقراب الارض خطايا ثم لقيتني لاتشرك بي شيئاَ لأتيتك بقرابها مغفرة)


ومن بره ايضا : بعباده معاملتهم بالصفح والعفو وستر الذنوب والتجاوز عنها عن عمر رضي الله عنه قال سمعت الرسول صلى الله عليه وسلم ( يقول
إن الله تعالى يدني المؤمن فيضع عليه كنفه ويستره من الناس، ويقرره بذنوبه، فيقول: أتعرف ذنب كذا؟ أتعرف ذنب كذا؟ فيقول: نعم أي رب، حتى إذا قرره بذنوبه ورأى في نفسه أنه قد هلك قال: فإني قد سترتها عليك في الدنيا، وأنا أغفرها لك اليوم، ثم يعطى كتاب حسناته بيمينه. وأما الكافر والمنافق فيقول الأشهاد: "هؤلاء الذين كذبوا على ربهم، ألا لعنة الله على الظالمين".

ومطالعة العبد لهذا البر العيم من سيده ومولاه نافع له غاية النفع إذ به يعرف عزة الله في قضائه وبرٌه في ستره وحمله في إمهاله وكرمه في تيسيره لعبده بالتوبه والانابه وفضله في مغفرته وهذا يسوق العبد الى حسن الاقبال على مولاه خضوعا وتذللا ورغبا ورهبا ورجاء وطمعا

قال العلامه ابن القيم رحمه الله :
أن يعرف برّه سبحانه في ستره عليه حال ارتكاب المعصية مع كمال رؤيته له. ولو شاء لفضحه بين خلقه فحذروه ، وهذا من كمال بره ومن اسمائه " البر وهذا البر من سيده عن كمال غناه عنه وكمال فقر العبد اليه فينشغل بمطالعة هذه المنه ومشاهدة هذا البر والاحسان والكرم
فيذهل عن ذكر الخطيئه فيبقى مع الله سبحانه وذلك انفع له من الانشغال بجنايته وشهود ذل المعصيه فأن الانشغال بالله والغفلة عما سواه هو المطلب الاعلى والمقصد الاسنى

وما نبه عليه رحمه الله امر من يغفل عنه كثير من التائبين فينشغلون بعظم الذنوب التي ارتكبوها ويغفلون عن سعة بر الله وعظم منه وجزيل كرمه


ومن عظيم بره بعباده : انه سبحانه مع كمال غناه يفرح بتوبة التائبين وإنابة المنيبين

عن ابن مسعود رضي الله عنه،أن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم "لله أشد فرحا بتوبة عبده المؤمن من رجل في أرض دويه مهلكه معه راحلته،عليها طعامه وشرابه، فنام فاستيقظ وقد ذهبت،فطلبها حتى أدركه العطش،ثم قال :أرجع إلى





مكاني الذي كنت فيه،فأنام حتى أموت، فوضع رأسه على ساعده ليموت،فاستيقظ و عنده راحلته ،عليها زاده وطعامه وشرابه فالله أشد فرحاً بتوبة العبد المؤمن من هذا براحلته".البخاري ومسلم

ومما ينبغي ان نعلم هنا ان البر سبحانه يحب اهل البر فيقرب قلوبهم منه بحسب ماقاموا به من البر ويحب اعمال البر فيجازي عليها بالهدى والفلاح والرفعه في الدنيا والاخره والبر اصله التوسع في فعل الخيرات :

قال الله تعالى (
لَّيْسَ الْبِرَّ أَن تُوَلُّواْ وُجُوهَكُمْ قِبَلَ الْمَشْرِقِ وَالْمَغْرِبِ وَلَـكِنَّ الْبِرَّ مَنْ آمَنَ بِاللّهِ وَالْيَوْمِ الآخِرِ وَالْمَلآئِكَةِ وَالْكِتَابِ وَالنَّبِيِّينَ وَآتَى الْمَالَ عَلَى حُبِّهِ ذَوِي الْقُرْبَى وَالْيَتَامَى وَالْمَسَاكِينَ وَابْنَ السَّبِيلِ وَالسَّآئِلِينَ وَفِي الرِّقَابِ وَأَقَامَ الصَّلاةَ وَآتَى الزَّكَاةَ وَالْمُوفُونَ بِعَهْدِهِمْ إِذَا عَاهَدُواْ وَالصَّابِرِينَ فِي الْبَأْسَاء والضَّرَّاء وَحِينَ الْبَأْسِ أُولَـئِكَ الَّذِينَ صَدَقُوا وَأُولَـئِكَ هُمُ الْمُتَّقُونَ .. )
وقال ايضا ( { لن تنالوا البر حتى تنفقوا مما تحبون وما تنفقوا من شيء فإن الله به عليم }

[/frame]
-->
من مواضيع حزن الشمال n

حزن الشمال n غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 06-13-2011, 12:00 PM   #66
| .. ع ـشقي ع ـالمي .. |
 
الصورة الرمزية FaisaL
 
تاريخ التسجيل: Jun 2006
الدولة: القلوب السـاهيه
المشاركات: 2,343
معدل تقييم المستوى: 2288631
FaisaL has a reputation beyond reputeFaisaL has a reputation beyond reputeFaisaL has a reputation beyond reputeFaisaL has a reputation beyond reputeFaisaL has a reputation beyond reputeFaisaL has a reputation beyond reputeFaisaL has a reputation beyond reputeFaisaL has a reputation beyond reputeFaisaL has a reputation beyond reputeFaisaL has a reputation beyond reputeFaisaL has a reputation beyond repute
افتراضي رد: في رحاب اسماء الله نبحر( متجدد)

ذوق وأحساس

\\

الله يجزاك الجنه يارب ،،

الشكر قليل بحق سموك ،،

مااجمل الأبحار في اسماء الله ،،
__________________
،

،







شكــرا لكم بحجم السماء ياأنقياء
-->
من مواضيع FaisaL

FaisaL غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 06-13-2011, 09:00 PM   #67
جــــــرح ماله مثيل
 
الصورة الرمزية عـذاري
 
تاريخ التسجيل: Feb 2010
الدولة: لعيــون الريـــــاض اعيش انـــا
المشاركات: 513
معدل تقييم المستوى: 9
عـذاري is on a distinguished road
افتراضي رد: في رحاب اسماء الله نبحر( متجدد)

يسعدك ربي
طرح ولااخق

استمرر
__________________
اللهم لااتجعل جنتي في الدنيا
-->
من مواضيع عـذاري

عـذاري غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 06-13-2011, 09:10 PM   #68


 

 
تاريخ التسجيل: Jun 2010
المشاركات: 21,134
معدل تقييم المستوى: 3799387
حزن الشمال n has a reputation beyond reputeحزن الشمال n has a reputation beyond reputeحزن الشمال n has a reputation beyond reputeحزن الشمال n has a reputation beyond reputeحزن الشمال n has a reputation beyond reputeحزن الشمال n has a reputation beyond reputeحزن الشمال n has a reputation beyond reputeحزن الشمال n has a reputation beyond reputeحزن الشمال n has a reputation beyond reputeحزن الشمال n has a reputation beyond reputeحزن الشمال n has a reputation beyond repute
افتراضي رد: في رحاب اسماء الله نبحر( متجدد)

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة faisal مشاهدة المشاركة
ذوق وأحساس


\\

الله يجزاك الجنه يارب ،،

الشكر قليل بحق سموك ،،


مااجمل الأبحار في اسماء الله ،،

وياااك أخوي فيصل

والله يجزاك الجنه على تواجدك

كون بالقرب
-->
من مواضيع حزن الشمال n

حزن الشمال n غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 02:53 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.6.0 TranZ By Almuhajir