منتديات هتوف  

العودة   منتديات هتوف > إسلامُنـا > أحكام الدين - واجبات المسلم - أذكار

أحكام الدين - واجبات المسلم - أذكار كل مايتعلق بالدين الأسلامي على مذهب أهل السنه و الجماعه فقط من احكام بالدين وشرائع وادعيه الصباح والمساء وادعيه اسلاميه متعدده



Like Tree1Likes
  • 1 Post By حلم مقتول

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 04-09-2011, 09:20 AM   #1

 
الصورة الرمزية Ṡα7ơяi
 
تاريخ التسجيل: Jan 2011
الدولة: السعودية ♥
المشاركات: 7,724
معدل تقييم المستوى: 1737265
Ṡα7ơяi has a reputation beyond reputeṠα7ơяi has a reputation beyond reputeṠα7ơяi has a reputation beyond reputeṠα7ơяi has a reputation beyond reputeṠα7ơяi has a reputation beyond reputeṠα7ơяi has a reputation beyond reputeṠα7ơяi has a reputation beyond reputeṠα7ơяi has a reputation beyond reputeṠα7ơяi has a reputation beyond reputeṠα7ơяi has a reputation beyond reputeṠα7ơяi has a reputation beyond repute



(adsbygoogle = window.adsbygoogle || []).push({});
A11 . . متى سـَ نحتفل معكْ بيومْ ميلـآإدك ~!

[ALIGN=CENTER][TABLE1="width:95%;background-color:black;border:4px solid red;"][CELL="filter:;"][ALIGN=center]





الانسان قد يولد مرة واحدة وقد يولد مرتين /
نعم , يولد مرتين . . !
اما الميلاد الاول : يوم أن يخرج من ظلمات رحم أمه إلى نور الدنيا
وذلك ميلاد يشترك فيه كل البشر , المسلمون والكفار , الـأبرار والفجار
بل وتشترك فيه الحيوانات ايضا . . !
أما الميلاد الثاني , فهو يوم يخرج من ظلمات المعصية إلى نور الطاعة ,

وهذا الميلاد خاص بمن وفقه الله من البشر لطريق الهداية ومسلك الاستقامة .







وقد صور الله عز وجل هذا الميلاد بقوله:
{ أَوَ مَن كَانَ مَيْتاً فَأَحْيَيْنَاهُ وَجَعَلْنَا لَهُ نُوراً يَمْشِي بِهِ فِي النَّاسِ كَمَن مَّثَلُهُ فِي الظُّلُمَاتِ
لَيْسَ بِخَارِجٍ مِّنْهَا كَذَلِكَ زُيِّنَ لِلْكَافِرِينَ مَا كَانُواْ يَعْمَلُونَ } الأنعام[ 122 ]






إنه ميلـآد لـآ يتقيد بعمر , وقد تولد في أي عمر, وهنيئاً لكْ إن لم يسبق الموت ميلادك هذا . . !








لقد كان السلف يعدون تأخير التوبة ذنبا ً آخر ينبغي أن يتوبوا منه


قال العلامة ابن القيم " أن المبادرة إلى التوبة من الذنب فرض على الفور
, ولا يجوز تأخيرها فمتى أخرها عصى بالتأخير , فإذا تاب من الذنب بقي عليه التوبة من التأخير , وقل أن تخطر هذه ببال التائب ,
بل عنده انه إذا تاب من الذنب لم يبقى عليه شيء آخر "










ابـن آدم


ولـدتــك امك يــا ابن آدم بـــاكيـا * * * والناس حولك يضحكون سرورا
فاعمل لنفسك أن تكون إذا بكوا * * * في يـوم موتك ضاحكا مســرورا





إنه ميلاد ليس له سبب معين , ولكنه شيء يهز نفسك هزا
شيء يشعرك بأنك ما خلقت عبثا , ولن تترك سدًى ولا هملا








نعم هو هزة فاستيقاظ من غفلة , فمحاسبة للنفس , فدمعة على الخد
فسجــود لله من ذلك العبد , فثبات , نسأل الله الثبات حتى يدخلنا ربنا برحمته جنة عرضها كعرض الأرض والسماوات













ولكن . . !
هذا الميلاد لا يولده أي إنسان
إنما يولده - بعد توفيق الله - مع أخذ بالأسباب , وقد تأتيه لأسباب
قد يكون كافرا فيسلم وقد يكون مسلماً مبتعداً عن الله فيعــود إلى الله
ويكون مستقيماً فيجدد الميلاد .









ما ألذه من ميلاد / ذلك الميلاد
ما أسعده من مولود / ذلك المولود
ما أفضلها من أيام / تلك الأيام







يوم يتمرد الانسان عن الانقياد للشيطان
يوم يرتبط الانسان بالله الواحد الديان
يوم يذوق الانسان حلاوة الايمان
يوم تَذرف بالدموع العينان
يوم يلهج بذكر الله اللسان
يوم تتنزه الآذنان عن سماع المعازف والالحان ومزمار الشيطان
وتستبدله بكلام الواحد المنان



ثبت في صحيح مسلم :


- حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ الصَّبَّاحِ، وَزُهَيْرُ بْنُحَرْبٍ، قَالاَ حَدَّثَنَا عُمَرُ بْنُ يُونُسَ،
حَدَّثَنَا عِكْرِمَةُ بْنُ عَمَّارٍ، حَدَّثَنَا اِسْحَاقُ بْنُ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ اَبِي طَلْحَةَ،
حَدَّثَنَا اَنَسُ بْنُ مَالِكٍ، - وَهُوَ عَمُّهُ -
قَالَ قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صل الله عليه وسلم :
‏"‏ لَلَّهُ اَشَدُّ فَرَحًا بِتَوْبَةِ عَبْدِهِ حِينَ يَتُوبُ اِلَيْهِ مِنْ اَحَدِكُمْ
كَانَ عَلَى رَاحِلَتِهِ بِاَرْضِ فَلاَةٍ فَانْفَلَتَتْ مِنْهُ وَعَلَيْهَا طَعَامُهُ
وَشَرَابُهُ فَاَيِسَ مِنْهَا فَاَتَى شَجَرَةً فَاضْطَجَعَ فِي ظِلِّهَا قَدْ اَيِسَ مِنْ رَاحِلَتِهِ فَبَيْنَا
هُوَ كَذَلِكَ اِذَا هُوَ بِهَا قَائِمَةً عِنْدَهُ فَاَخَذَ بِخِطَامِهَا ثُمَّ قَالَ مِنْ شِدَّةِ الْفَرَحِ
اللَّهُمَّ اَنْتَ عَبْدِي وَاَنَا رَبُّكَ ‏.‏ اَخْطَأ مِنْ شِدَّةِ الْفَرَحِ ‏"‏ ‏.‏














يا من خلقك ربك فسواك , وهو الذي رزقك وكساك , وأطعمك وسقاك , ومن كل خير سألته أعطاك



ومع ذلك عصيت وما شكرت , وأذنبت وما استغفرت

تنتقل من معصية إلى معصية , ومن ذنب إلى ذنب , كأنك ستخلد في هذه الدنيا ولن تموت
تبارز الله بالمعاصي والذنوب , غافلاً ساهياً عن علام الغيوب
فليت شعري , متى تتوب , متى تتوب . . !






أتتوب عند هجوم هادم اللذات
أتتوب عند الممات
وهل تظن ذلك يقبل منك في تلك اللحظات . . !
استمع الى مَن انعم عليك وهو يتحدث عن اولئك الذين بارزوه بالذنوب والمعاصي
ولم يخشوا يوما يؤخذ فيه بالأقدام والنواصي
انظر ماذا يقول الله عنهم
{ حَتَّى إِذَا جَاء أَحَدَهُمُ الْمَوْتُ قَالَ رَبِّ ارْجِعُونِ }

لماذا تتمنى الرجعة يا هذا . . !







نعم


{ لَعَلِّي أَعْمَلُ صَالِحاً فِيمَا تَرَكْتُ {كَلاَّ}










كلا فقد أمهلناك , كلا فقد تركناك
فتماديت , وما رجعت وما باليت



{ كَلاَّ } فقــد انتهـــى الـوقت



{ كَلاَّ إِنَّهَا كَلِمَةٌ هُوَ قَائِلُهَا وَمِن وَرَائِهِم بَرْزَخٌ إِلَى يَوْمِ يُبْعَثُونَ }








[/ALIGN]
[/CELL][/TABLE1][/ALIGN]
__________________
.





سأكتفي بـِ الله عن الجميع '♥♥ !




-->
من مواضيع Ṡα7ơяi

Ṡα7ơяi غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 04-11-2011, 04:11 AM   #2

عشقي لغيرك فكرة مستحيله

 
الصورة الرمزية حلم مقتول
 
تاريخ التسجيل: Apr 2011
الدولة: جده
المشاركات: 1,302
معدل تقييم المستوى: 4830836
حلم مقتول has a reputation beyond reputeحلم مقتول has a reputation beyond reputeحلم مقتول has a reputation beyond reputeحلم مقتول has a reputation beyond reputeحلم مقتول has a reputation beyond reputeحلم مقتول has a reputation beyond reputeحلم مقتول has a reputation beyond reputeحلم مقتول has a reputation beyond reputeحلم مقتول has a reputation beyond reputeحلم مقتول has a reputation beyond reputeحلم مقتول has a reputation beyond repute
افتراضي رد: . . متى سـَ نحتفل معكْ بيومْ ميلـآإدك ~!

يسسلمو ع الموضوع ,,
رووعه,,
يارب أرحمنا برحمتك يآأرب,,
بالتوفيق ,
Ṡα7ơяi likes this.
__________________
اللهم أرزق أمي وأبي وأحبتي جنة عرضها السموات والارض

.................................................. .................................................. .
لا اله الا انت سبحانك اني كنت من الظالمين
أستغفر الله و اتوب اليه

-->
من مواضيع حلم مقتول

حلم مقتول غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 01:35 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.6.0 TranZ By Almuhajir