منتديات هتوف  

العودة   منتديات هتوف > إسلامُنـا > أحكام الدين - واجبات المسلم - أذكار

أحكام الدين - واجبات المسلم - أذكار كل مايتعلق بالدين الأسلامي على مذهب أهل السنه و الجماعه فقط من احكام بالدين وشرائع وادعيه الصباح والمساء وادعيه اسلاميه متعدده



إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 05-13-2011, 09:51 PM   #1

 
الصورة الرمزية غـاده
 
تاريخ التسجيل: Oct 2010
الدولة: جِدّه ..
المشاركات: 8,958
معدل تقييم المستوى: 25041881
غـاده has a reputation beyond reputeغـاده has a reputation beyond reputeغـاده has a reputation beyond reputeغـاده has a reputation beyond reputeغـاده has a reputation beyond reputeغـاده has a reputation beyond reputeغـاده has a reputation beyond reputeغـاده has a reputation beyond reputeغـاده has a reputation beyond reputeغـاده has a reputation beyond reputeغـاده has a reputation beyond repute



(adsbygoogle = window.adsbygoogle || []).push({});
آحكـآم إسقآط الجنين..

"]الحمد لله وصلى اله على محمد وعلى آله وسلم وبعد :
فهذا مبحث جمعت فيه عددا لابأس به من فتاوى العلماء حول الإجهاض وأحكامه وحاولت التلخيص للفتوى قدر الإستطاعة والتصرف في بعض العبارات ثم رمزت للجنة بحرف الجيم ورمزت للشيخ ابن باز بحرف الزاي وو ضعت المصادر في الحاشية وهي مأخوذة من النت أسأل الله أن ينفع به

ماحكم إسقاط الجنين ؟
-لايجوز الإجهاض لغير مسوغ شرعي . ج [1]

- الأصل أن إسقاط الحمل في مختلف مراحله لا يجوز شرعا . ج [2]


ماالذي يستثنى مما مضى ؟
-لا يجوز إجهاض الحمل إلا بفتوى من أهل العلم ، مبنية على الضرورة القصوى التي يقررها فريق من الأطباء الموثوقين . ج

إسقاط الحمـل في مـدة الطور الأول وهـي مـدة الأربعين لا تجوز إلا لدفـع ضرر متوقع أو تحقيـق مصلحـة شرعية ، تقدر كل حالة بعينها من المختصـين طبـا وشرعا . ج [3]

-لا يجوز إسقاط الحمل إذا كان علقة أو مضغة حتى تقرر لجنة طبية موثوقة أن استمراره خطر على سلامة أمه بأن يخشى عليها الهلاك من استمراره جاز إسقاطه بعد استنفاذ كافة الوسائل لتلافي تلك الأخطار . ج

-بعد الطور الثالث وبعد إكمال أربعة أشهر للحمل لا يحل إسقاطه حتى يقرر جمع من الأطباء المتخصصين الموثوقين أن بقاء الجنين في بطن أمه يسبب موتها وذلك بعد استنفاذ كافة الوسائل لإنقاذ حياته وإنما رخص الإقدام على إسقاطه بهذه الشروط دفعاً لأعظم الضررين وجلباً لعظمى المصلحتين . ج

ذكر تفصيل مهم في حكم إسقاط الجنين
إسقاط الجنين فيه تفصيل، فإذا كان في الأربعين الأولى فالأمر فيه أوسع ولا ينبغيإسقاطه, لكن إذا اقتضت المصلحة الشرعية إسقاطه لمضرة على الأم, أو لهذا السبب الذيقرر الأطباء أنه قد يتشوه بأسباب فعلتها الأم فلا حرج في ذلك. أما إذا كان في الطورالثاني أو في الطور الثالث فلا فقد يخطئ الظن ولا يقع ما ظنه الطبيب ولا يحصلالتشوه, والأصل حرمة إسقاط الجنين إلا عن مضرة كبرى يخشى عليها موت الأم, وهكذا بعدأن تنفخ فيه الروح من باب أولى يحرم الإسقاط؛ لأنه صار إنساناً فلا يجوز قتله ولايحل, لكن لو وجدت حالة يخشى منها موت الأم وقد تحقق الأطباء أن بقاءه يسبب موتهاحياتها مقدمة فيعمل الأطباء ما يستطيعون من الطرق التي يحصل بها خروجه حياً إذاأمكن ذلك، وأما ما قبل نفخ الروح فيه في الطور الثاني أو الثالث فالأمر أسهل لكن لايجوز إسقاطه إلا على وجه يتحقق الطبيب المختص أن بقاءه يسبب خطراً على الأم -موتالأم- فينبغي أن يكون في ذلك طبيباً فأكثر مختصان ثقتان يقرران هذا الشيء ولا يجوزالتساهل في ذلك لا مع طبيب واحد ولا مع غير الثقات, بل لا بد من طبيبين فأكثر ثقتينمختصين يقدران أن بقاءه يسبب هلاك أمه.. ز نور على الدرب .

وقال الشيخ ابن باز أيضا :
إذا كان هناك حاجة شديدة ومصلحة شرعية لإنزاله في الأربعين ومضرة منبقائه فقد أجاز هذا جمع من أهل العلم، أما إذا لم يكن هناك مصلحة شرعية ولا حاجةضرورية فينبغي بقاؤه؛ لأن إنجاب الأولاد وتكثير الأمة أمر مطلوب شرعاً ولهذا يقول - صلى الله عليه وسلم -: (تزوجوا الولود الودود فإني مكاثر بكم الأمم يوم القيامة) فإذا كانت هناك حاجة شديدة؛ لأن المرأة يضرها الحمل وعندها أطفال كثيرون صغار،وتخشى من عدم القيام بواجب التربية الشرعية فلا مانع من إنزاله في الأربعين الأولى،أما إذا كان إنزاله من سوء الظن بالله وأنه قد يعسر عليهم النفقة هذا غلط، أو كانلغير أسباب وإنما هو للترفه فلا ينبغي هذا أيضاً كذلك ولا يجوز. نور على الدرب


ذكر بعض الأسباب التي لايجوز لأجلها الإجهاض
- إسـقاط –الجنين في مدة الأربعين - خشية المشقة في تربية الأولاد أو خوفـا من العجـز عن تكـاليف المعيشة والتعليـم ، أو من أجـل مسـتقبلهم أو اكتفاء بما لدى الزوجين من الأولاد - فغير جائز . السابق


ما على من أجهضت جنينها ؟
1-قد فعلت محرما ، وعليها التوبة إلى الله .
2-وإذا كان هذا الجنين لم يتم له أربعة أشهر فليس عليها كفارة . ج [4]


هل يجوز إسقاط الجنين لمجرد قول الأطباء أنه مريض؟
-لا يجوز إجهاض الجنـين لمجرد قـول الأطبـاء : إنـه مصـاب بمرض ، بل يترك الأمر لله سبحانه وتعالى ، وقول الأطباء يخطئ ويصيب ، فلا يعتمد عليه في مثل هذا الأمر الخطير . ج [5]


لو استمر الحمل وتيقن من أن بقاءه فيه تهديد حياة الأم بالخطر الفعلي فهل يجوز إجهاضه ؟

-إذا كان الواقع .. أن استمرار الحمل لهذه المرأة حتى يتم وضع –الجنين - يترتب عليه تهديد حياة الأم بالخطر ، فإنه لا مانع من إجهاض الحمل قبل اكتماله ، حماية لحياة الأم ، ودفعا للضرر عنها . ج [6]


حكم إسقاط الجنين الذي تحقق من وجود تشوهات به :
-إذا كان إجهاض الحمل من أجل التشوه فقط فإنه لا يجوز إسقاطه ج [7]
وإنما يترك لتدبر الله سبحانه وتعالى فيه ، وقد يسلم من التشوه ج [8] .
- لا يجوز إسقاط الحمل المذكور -والذي ذكر الأطباء أنه سيولد وبه تشوهات كثيرة ومتحقق موته بعد ولادته - لأن الغالب على أخبار الأطباء الظن ، والأصل وجوب احترام الجنين وتحريم إسقاطه ؛ ولأن الله سبحانه وتعالى قد يصلح حال الجنين في بقية المدة ، فيخرج سليما مما ذكره الأطباء إن صح ما قالوه ، فالواجب حسن الظن بالله ، وسؤاله سبحانه أن يشفيه وأن يكمل خلقته ، وأن يخرجه سليما ، وعلى والديه أن يتقيا الله سبحانه ويسألاه أن يشفيه من كل سوء ، وأن يقر أعينهما بولادته سليما ، وقد قال النبي صلى الله عليه وسلم : ((يقول الله عز وجل : أنا عند ظن عبدي بي )) رواه مسلم
- لا يجوز إجهاض الحمل بحجة أنه مشوه وناقص الخلقة أو كبير حجم الرأس، بل يترك أمره إلى الله سبحانه وتعالى . ج [9]

هل من وضعت جنينها وقد تخلق تكون نفاسا ؟
-إذا كان الجنين الذي وضعته فيه خلق إنسان كاليد والرجل ونحوهما فإنها تجلس مدة النفاس حتى تطهر أو تكمل أربعين يوما ثم تغتسل وتصلي وتقضي اليوم الذي وضعت فيه وما بعده من أيام الصيام الواجبة عليها، ولا إطعام عليها إن قضت الصيام قبل دخول رمضان الآخر، فإن طهرت قبل تمام الأربعين اغتسلت وصلت وصامت لزوال المانع من ذلك. ج [10]

ماحكم من صامت بعد الإجهاض وقد بلغ الحمل واحدا وثمانين يوما فأكثر ؟ وماذا يلزمها؟
-من صامت بعد الإجهاض والدم ينزل فعملها غير صحيح إذا كان الحمل قد بلغ واحدا وثمانين يوما فأكثر ؛ لأن الدم في هذه الحال يعتبر نفاسا .
-و يلزمها قضاء الصوم الذي صمتيه أثناء نزول الدم . ج [11]

ماحكم من صامت بعد الإجهاض وكانت مدة الحمل أقل من واحد وثمانين يوما ؟-إذا كانت مدة الحمل أقل من واحد وثمانين يوما وصامت التي وضعت جنينها - فصيامها صحيح . السابق

هل من وضعت جنينها قبل أن يتخلق تكون نفاسا ؟
-إن لم يكن في –الجنين - شيء من خلق الإنسان –وصامت - فإن صومها صحيح، ويعتبر الدم دم فساد تصلي وتصوم معه وتتوضأ لكل صلاة حتى تأتيها العادة المعروفة. ج [12]
والدم المجتمع الذي سقط يدفن في أي مكان، في البيت، في الحوش، ما يذهب إلى المقابر،ما فيه حاجة، لأن هذا ليس بإنسان، وعليها أن تصلي وأن تصوم، وتعتبر هذا الدم دماًفاسداً . ز نور على الدرب
دفن الجنين الذي لم تنفخ فيه الروح
إذا كان ما نفخت فيه الروح، ما تحرك في بطن أمه، لا بأس أن يدفن في عرض البيت، فيحفرة في الحوش، لا حرج؛ لأنه ما صار له حكم الأموات حينئذٍ، ما نفخت فيه الروح ، مابعد تحرك في بطن أمه ليس له حكم الأموات، لكن حكم الإنسان في وجوب النفاس، في حكمالنفاس فقط، أما إذا نفخت فيه الروح ، تحرك ثم ولدته ميت، أو حياً ثم مات، هذا يغسلويصلى عليه ، يغسل ويكفن ويصلى عليه ويدفن في مقابر المسلمين، هذا الذي ينبغي ز نور على الدرب


ماالحكم فيما لو سقط الجنين قبل نفخ الروح أو بعده ؟
تنفخ الروح في الحمل بعد مائة وعشرين يوما من ابتداء الحمل ، فإذا سقط الطفل قبل نفخ الروح فإنه لا يغسل ولا يصلى عليه ،
وإذا سقط بعد نفخ الروح فيه فإنه يسمى ويغسل ويكفن ويصلى عليه ويدفن في مقابر المسلمين إن كان من أبوين مسلمين أو كان أبوه مسلما وأمه كتابية

ماملخص أحكام العقيقة عن الجنين الساقط ؟
يعق عنه إن كان ذكرا باثنتين من الغنم ، كل واحدة تجزئ أضحية
وإن كان أنثى يعق عنه بواحدة
والسنة في العقيقة أن يأكل ثلثا ويهدي ثلثا ويتصدق على الفقراء بثلث
وتذبح يوم السابع من ولادته أو سقوطه أو اليوم الرابع عشر أو الحادي والعشرين
ثم بعد ذلك في أي يوم . ج [13]
قلت (أبو عاصم ) : يرى بعض العلماء أن العقيقة محددة بما ذكر في الحديث ومابعدها يكون صدقة إلا إن كبر ولم يعق عنه والده عق عن نفسه والله أعلم .

مسائل في الإجهاض :
ماحكم من سقط لها جنين ولم يغسله أبوه ولم يكفنه ولم يصل عليه لجهله وماعليه من أحكام ؟
- لا إثم على –من لم يصل على (ولده )الجنين الساقط لجهله - بالنسبة لمن لم تنفخ فيه الروح .
-ومن ترك الجنين الساقط (من اولاده )بدون تغسيل وتكفين وصلاة عليه وقد نفخت فيه الروح فعليه التوبة مما حصل منه .
ويستحب له أن يسمي كل واحد ممن نفخت فيه الروح من ذكر وأنثى .
وأن يعق عنه كما سبق بيانه . السابق


ماحكم لو حدث أن امرأة متزوجة ولها ثلاثة أطفال وحملت الرابع سفاحا ، فهل يجوز لها أن تجهض الجنين، أو تحتفظ به. وإذا احتفظت به فهل تخبر زوجها أم لا ؟
لايجوز لها إجهاض الجنين. والواجب عليها التوبة إلى الله سبحانه، وعدم إفشاء الأمر
والولد لاحق بالزوج؛ لقول النبي -صلى الله عليه وسلم- : ((الولد للفراش وللعاهر الحجر )) رواه البخاري ومسلم . ز [14]




ماحكم من كانت حاملا في الشهر السادس وذهبت لأخ تمر وكان في حوض وله جدار وكان لابد أن تنحني على الجدار لآخذ التمر ، فضغطت ببطني على الجدار لآخذ التمر ، وبعدها أحسست بمغص لمدة شهر ، ثم خرج الجنين وهو ميت ؟

-إن كان الحمل قد نفخت فيه الروح فإن عليها الكفارة ، وهي : عتق رقبة مؤمنة ، فإن لم تجد
فإنها تصوم شهرين متتابعين ستين يوما ؛ لأنها بهذا العمل متسببة في قتل هذا الحمل . ج [15]
-ماحكم من استعملت الخل بوصفة من أخرى لها لأجل إزالة آلام بالظهر وكانت حاملا في الشهر الخامس ؟
-يسأل الأطباء المختصون عن هذا الشيء، فإذا كانوا يرون أن شرب الخل يسقط الجنين، فهذا حكمه حكم القتل خطأ، فعليها الدية والكفارة، وهي مخطئة حينما أخذت الوصف بغير معرفة طبيب مؤتمن.
-وأما إن كان لا يضر الجنين، بمعرفة الأطباء المختصين، فإنه لا يكون عليها شيء؛ لأنه قدر من الله بدون سبب منها. ز [16]

حملت جهازا من البيت للتنظيف وتأثر الجنين به ومات فما هو الحكم ؟
هذا الذي وقع من السائلة وأنها حملت جهازاً من البيت، من المنزل لقصد الحاجاتالمنزلية والتنظيف ثم تأثر الجنين لم يظهر لي ما يوجب شيئاً من الكفارة لأنها هذهأمور عادية، قد يبتلى الإنسان بهذا الشيء في منزله فلا يكون إن شاء الله شيء منالواجب من جهة الكفارة أو الدية لأن هذه أمور عادية نرجو أن تكون مغتفرة في مثل هذاالأمر اللهم إلا إذا كان شيء واضح خطر ثم حملت عليه وشيء يعني واضح الخطر فهذا إذاكفرت عن ذلك بصومٍ شهرين متتابعين، إذا كانت تحققت أنه بسبب هذا الحمل فهذا فيهاحتياط وعمل بما هو أبرء للذمة، لقوله صلى الله عليه وسلم: (دع ما يريبك إلى ما لايريبك)، وقوله عليه الصلاة والسلام من اتقى الشبهات فقد استبرأ لدينه وعرضه)، أماإذا كان شيئاً عادياً ولكن أراد الله أن يكون سبباً لهذا الأمر فالظاهر أنه لا حرجإن شاء الله، ولا كفارة في ذلك إن شاء الله. نور على الدرب .

وسئل شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله تعالى :
عن رجل قال لزوجته‏ :‏ أسقطي ما في بطنك والإثم عليَّ ، فإذا فعلتْ هذا وسمعتْ منه ، فما يجب عليهما من الكفارة ‏؟ .‏ فأجاب‏ :‏ إن فعلتْ ذلك : فعليهما كفارة عتق رقبة مؤمنة ، فإن لم يجدا فصيام شهرين متتابعين وعليهما غُرَّةٌ عبدٌ أو أمَةٌ لوارثه الذي لم يقتله ، لا للأب فإن الأب هو الآمر بقتله ، فلا يستحق شيئًا ‏. منقول
قلت أبو عاصم : الغرة جاءت في حديث صحيح رواه البخاري ومسلم من طريق أَبِي سَلَمَةَ بْنِ عَبْدِ الرَّحْمَنِ ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ : " أَنَّ امْرَأَتَيْنِ مِنْ هُذَيْلٍ ، رَمَتْ إِحْدَاهُمَا الأُخْرَى فَطَرَحَتْ جَنِينَهَا ، فَقَضَى رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فِيهَا بِغُرَّةٍ ، عَبْدٍ أَوْ أَمَةٍ "

وثبت عند البخاري ومسلم من طريق : هِشَامٌ ، عَنْ أَبِيهِ ، عَنِ المُغِيرَةِ بْنِ شُعْبَةَ ، قَالَ : سَأَلَ عُمَرُ بْنُ الخَطَّابِ عَنْ إِمْلاَصِ المَرْأَةِ ، هِيَ الَّتِي يُضْرَبُ بَطْنُهَا فَتُلْقِي جَنِينًا ، فَقَالَ : أَيُّكُمْ سَمِعَ مِنَ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فِيهِ شَيْئًا ؟ فَقُلْتُ : أَنَا ، فَقَالَ : مَا هُوَ ؟ قُلْتُ : سَمِعْتُ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ : " فِيهِ غُرَّةٌ ، عَبْدٌ أَوْ أَمَةٌ " ، فَقَالَ : لاَ تَبْرَحْ حَتَّى تَجِيئَنِي بِالْمَخْرَجِ فِيمَا قُلْتَ ، فَخَرَجْتُ فَوَجَدْتُ مُحَمَّدَ بْنَ مَسْلَمَةَ فَجِئْتُ بِهِ ، فَشَهِدَ مَعِي : أَنَّهُ سَمِعَ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ : " فِيهِ غُرَّةٌ ، عَبْدٌ أَوْ أَمَةٌ "
وساق أبو داود بسنده من طريق : طَاوُسًا ، عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ ، عَنْ عُمَرَ ، أَنَّهُ سَأَلَ عَنْ قَضِيَّةِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فِي ذَلِكَ ، فَقَامَ حَمَلُ بْنُ مَالِكِ بْنِ النَّابِغَةِ فَقَالَ : كُنْتُ بَيْنَ امْرَأَتَيْنِ فَضَرَبَتْ إِحْدَاهُمَا الْأُخْرَى بِمِسْطَحٍ فَقَتَلَتْهَا ، وَجَنِينَهَا ، " فَقَضَى رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فِي جَنِينِهَا بِ غُرَّةٍ وَأَنْ تُقْتَلَ " ، قَالَ أَبُو دَاوُدَ : قَالَ النَّضْرُ بْنُ شُمَيْلٍ : " الْمِسْطَحُ : هُوَ الصَّوْبَجُ " قَالَ أَبُو دَاوُدَ : وَقَالَ أَبُو عُبَيْدٍ : " الْمِسْطَحُ : عُودٌ مِنْ أَعْوَادِ الْخِبَاءِ " حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بْنُ مُحَمَّدٍ الزُّهْرِيُّ ، حَدَّثَنَا سُفْيَانُ ، عَنْ عَمْرٍو ، عَنْ طَاوُسٍ ، قَالَ : قَامَ عُمَرُ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ عَلَى الْمِنْبَرِ ، فَذَكَرَ مَعْنَاهُ ، لَمْ يَذْكُرْ " وَأَنْ تُقْتَلَ " زَادَ : بِغُرَّةٍ عَبْدٍ أَوْ أَمَةٍ ، قَالَ : فَقَالَ عُمَرُ : اللَّهُ أَكْبَرُ لَوْ لَمْ أَسْمَعْ بِهَذَا لَقَضَيْنَا بِغَيْرِ هَذَا ، حَدَّثَنَا سُلَيْمَانُ بْنُ عَبْدِ الرَّحْمَنِ التَّمَّارُ ، أَنَّ عَمْرَو بْنَ طَلْحَةَ ، حَدَّثَهُمْ قَالَ : حَدَّثَنَا أَسْبَاطٌ ، عَنْ سِمَاكٍ ، عَنْ عِكْرِمَةَ ، عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ ، فِي قِصَّةِ حَمَلِ بْنِ مَالِكٍ قَالَ : فَأَسْقَطَتْ غُلَامًا قَدْ نَبَتَ شَعْرُهُ مَيِّتًا ، وَمَاتَتِ الْمَرْأَةُ ، فَقَضَى عَلَى الْعَاقِلَةِ الدِّيَةَ ، فَقَالَ عَمُّهَا : إِنَّهَا قَدْ أَسْقَطَتْ يَا نَبِيَّ اللَّهِ غُلَامًا قَدْ نَبَتَ شَعْرُهُ ، فَقَالَ أَبُو الْقَاتِلَةِ : إِنَّهُ كَاذِبٌ ، إِنَّهُ وَاللَّهِ مَا اسْتَهَلَّ ، وَلَا شَرِبَ وَلَا أَكَلَ ، فَمِثْلُهُ يُطَلُّ ، فَقَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : " أَسَجْعَ الْجَاهِلِيَّةِ وَكَهَانَتَهَا ، أَدِّ فِي الصَّبِيِّ غُرَّةً " قَالَ ابْنُ عَبَّاسٍ : " كَانَ اسْمُ إِحْدَاهُمَا مُلَيْكَةَ وَالْأُخْرَى أُمَّ غُطَيْفٍ "
قال في النهاية : الغرة : عبد أو أمة وهو : نصف عشر الدية وقيل : العشر اهـ



إذا كان الجنين سقط قبل أربعة أشهر فهل يسمى، وهل له عقيقة ؟
إذا كان الجنين سقط قبل أربعة أشهر فلا يسمى، وليس له عقيقة، إنماالعقيقة والتسمية لمن سقط في الخامس أو بعده مما نفخ فيه الروح؛ لأنه يكون آدمياًله حكم الأفراط، فيذبح عنه ويسمى، ويغسل ويصلى عليه إذا سقط في الخامس وما بعده،بعد نفخ الروح فيه، أما ما يسقط في الرابع أو في الثالث هذا ليس له حكم الأفراط،لكن إذا كانت الخلقة بينة فيه، يعني قد تبين فيه صفات آدمي من رأس أو يد أو رجل أونحو ذلك يكون له حكم النفاس، يكون لأمه حكم النفاس، لا تصلي ولا تصوم، وأما هو فليسله حكم الموتى، وليس له حكم الأجنة، بل يدفن في أي مكان ويكفي، ولا يغسل ولا يصلىعليه؛ لأنه لا يكون آدمياً ولا يكون له حكم الأموات إلا إذا كان قد نفخت فيه الروحفي الخامس وما بعده، أما إذا سقط في الرابع أو في الثالث إنما هو لحمة قد بان فيهاخلق الإنسان من رأس أو رجلٍ أو نحو ذلك فإنها لا تصلي ولا تصوم مدة النفاس أربعينيوم فأقل، ومتى طهرت في الأربعين صلت وصامت، وإذا تمت الأربعين اغتسلت وصلت ولومعها دم، دمها يكون دم فساد، بعد الأربعين دم فساد تصلي وتصوم وتتوضأ لكل صلاةكالمستحاضة، أما إن طهرت في الأربعين فإنها تغتسل وتصلي وتصوم وتحل لزوجها، أما إنكان دماً لم يتبين فيه شيء، يعني قطعة لحم أو دم ما بان فيها شيء فهذا دم فاسد، لاتدع الصلاة ولا الصوم ولا تحرم على زوجها إذا كانت اللحمة التي سقطت ليس فيها خلقالإنسان، لا رأس ولا رجل ولا يد، ما بان شيء ولا اتضح شيء فإن هذا الدم لا يعتبروعليها أن تصلي وتصوم وتحل لزوجها، وتتوضأ لكل صلاة إن كان معها دم، تتوضأ لكل صلاةكسائر الدماء الفاسدة كالمستحاضة. ز نور على الدرب

مسألة
-إنني كنت حاملاً في الشهر الرابع، ولدي أبناء كبار، ولكن لم يكونوا يعلمون بأنني حامل،فقام ابني الكبير بقصد أنه يمزح فوضع يده على بطني وقال لي: أخاف أن يكون في بطنك هذا طفل، علماً بأنه على وشك زواج ولا يريد أن أمه تكون حاملاً في زواجه على أساس المباشرة؛

إذا كان وضع يده على بطن أمه أثر على الجنين لأنه ضربه ضربة أثرت عليه لأنه ليس بوضع وضربه ضربة أثرت، حتى سقط بسبب ذلك، فإنه عليه عن ذلك الدية،وهي غرة عبد أو أمة، وهو عشر دية أمه، يعني خمس من الإبل، فإن دية المرأة خمسون منالإبل، نصف دية الرجل، مائة من الإبل، والنظر إلى القيمة وهي الآن مائة ألف يكونعليه عشر قيمة الأم خمسة آلاف للورثة إذا لم يسمحوا، مثل أمه وأبيه إذا لم يسمحا عنالقيمة، وعليه كفارة عن سقوط الجنين إذا كان الجنين قد نفخت فيه الروح، إذا كان قدنفخت فيه الروح فعليه كفارة عن ذلك أيضاً بعتق رقبة مؤمنة، فإن عجز صام شهرينمتتابعين لأنه قتل، هذا يسمى قتل، شبه العمد، وأما إن كان ما بعد تخلق، إنما هو دونالأربعة الأشهر، فهذا ليس عليه كفارة، وإنما عليه أن الغرة عبد أو أمة. هي تقول أنهفي الشهر الرابع؟ الشهر الرابع، ما بعد نفخت فيه الروح، لا يكون عليه كفارة، إنماعليه غرة: عبد أو أمة إذا كانا لم يسمحا والداه، إذا كان والداه لم يسمحا. ز : نور على الدرب




_



والله آعلـــــم
منقـول..اسأل الله آن ينفع به كل مسلم
لآتنسوني والكآتب من الدعـآء
__________________




استغفر الله العظيم من كل ذنبٍ عظيم
لا إله إلا انت سُبحانك إني كنت من الظالمين .
غآده .
-->
من مواضيع غـاده

غـاده غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 05-14-2011, 10:51 AM   #2
سُلبت أشياءٌ مِنّا
 
الصورة الرمزية . M A H A
 
تاريخ التسجيل: Sep 2009
الدولة: -
المشاركات: 8,598
معدل تقييم المستوى: 15606429
. M A H A has a reputation beyond repute. M A H A has a reputation beyond repute. M A H A has a reputation beyond repute. M A H A has a reputation beyond repute. M A H A has a reputation beyond repute. M A H A has a reputation beyond repute. M A H A has a reputation beyond repute. M A H A has a reputation beyond repute. M A H A has a reputation beyond repute. M A H A has a reputation beyond repute. M A H A has a reputation beyond repute
A11 -

-
آصلآ مدريْ الحريم الليْ تطري عليهم هالفكرة وش يفكرونْ به
يعني شي منك و فيك ، يكبر منك آنتي وهو فيْ بطنك
تجين تفكرينْ تنزلينه
غيرك يبونْ يذوقون هالنعمة اللي انتي ما قدرتيهآإ
مير ما اقول الا الحمدلله ان الدين فيه ضوآبط و احكآم
،
غآإدة
الله يبارك فيك يْ ربيْ و يوفقك و يسهل لك آمورك
آنتيْ و كآتب الموضوع

-
__________________
-
استغفِرُكَ ربيَ و آصلِ على نبيكِ مرآراً - !
.
.
-->
من مواضيع . M A H A

. M A H A غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 05-14-2011, 03:05 PM   #3


 

 
تاريخ التسجيل: Jun 2010
المشاركات: 21,134
معدل تقييم المستوى: 3799387
حزن الشمال n has a reputation beyond reputeحزن الشمال n has a reputation beyond reputeحزن الشمال n has a reputation beyond reputeحزن الشمال n has a reputation beyond reputeحزن الشمال n has a reputation beyond reputeحزن الشمال n has a reputation beyond reputeحزن الشمال n has a reputation beyond reputeحزن الشمال n has a reputation beyond reputeحزن الشمال n has a reputation beyond reputeحزن الشمال n has a reputation beyond reputeحزن الشمال n has a reputation beyond repute
افتراضي رد: آحكـآم إسقآط الجنين..

بارك الله فيك
وكتب أجرك . وشكر سعيك..
وأعننا الله على ذكره وشكره وحسن عبادته



دمتي بحفظ المولى
ذوق وإحساس
مرت من هنا .. تقبلي مروري
-->
من مواضيع حزن الشمال n

حزن الشمال n غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 05-26-2011, 08:00 PM   #4

 

 
الصورة الرمزية juman96
 
تاريخ التسجيل: Dec 2009
المشاركات: 25,747
معدل تقييم المستوى: 42949766
juman96 has a reputation beyond reputejuman96 has a reputation beyond reputejuman96 has a reputation beyond reputejuman96 has a reputation beyond reputejuman96 has a reputation beyond reputejuman96 has a reputation beyond reputejuman96 has a reputation beyond reputejuman96 has a reputation beyond reputejuman96 has a reputation beyond reputejuman96 has a reputation beyond reputejuman96 has a reputation beyond repute
افتراضي رد: آحكـآم إسقآط الجنين..

بارك الله فيك ي غنآتي
ومجهود تستحقين ـآلشكر عليه
تمنيآتي لكِ بـ التوفيق
__________________



:


موضوع بالغ الآهميةة
عن سيد البشرية

هنآ
:

-->
من مواضيع juman96

juman96 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
ليس بِ الروح وجععاُ , غير ( الحنين ) إليك ! ❤MềΣO مدونات اعضاء هتوف 307 02-03-2012 09:28 PM


الساعة الآن 05:59 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.6.0 TranZ By Almuhajir