منتديات هتوف  

العودة   منتديات هتوف > ماسنجريات > اخبار - اخبار عاجله - حوادث غريبه

اخبار - اخبار عاجله - حوادث غريبه اخبار , خبر عاجل , اخبار الصحف , اخبار اليوم , اخبار عالميه , اخبار يوميه , اخبار محليه



إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 06-04-2011, 01:06 PM   #1

 
الصورة الرمزية خَرﭘشهـﮧ
 
تاريخ التسجيل: Jan 2010
الدولة: ـآلـًريــٌآض
المشاركات: 2,076
معدل تقييم المستوى: 859022
خَرﭘشهـﮧ has a reputation beyond reputeخَرﭘشهـﮧ has a reputation beyond reputeخَرﭘشهـﮧ has a reputation beyond reputeخَرﭘشهـﮧ has a reputation beyond reputeخَرﭘشهـﮧ has a reputation beyond reputeخَرﭘشهـﮧ has a reputation beyond reputeخَرﭘشهـﮧ has a reputation beyond reputeخَرﭘشهـﮧ has a reputation beyond reputeخَرﭘشهـﮧ has a reputation beyond reputeخَرﭘشهـﮧ has a reputation beyond reputeخَرﭘشهـﮧ has a reputation beyond repute



(adsbygoogle = window.adsbygoogle || []).push({});
A9 الدراما في عصر التلفزيون.. طغيان الشاشة وممثلون مُستعبدون من أجل متعة المشاهدين!

انتهاك لقيم "الفن".. وروح استهلاكية خالية من العمق..

الدراما في عصر التلفزيون.. طغيان الشاشة وممثلون مُستعبدون من أجل متعة المشاهدين!



علي سعيد
مبكراً، نشبت العداوة بين الفنون والتلفزيون؛ انتهازية وطموحات الأخير، اللا محدودة, كانت السبب؛ إلا أن التلفزيون لم يكترث؛ بقي يستنزف الفنون منذ أول بث منتظم له في لندن، عبر هيئة الإذاعة البريطانية (BBC) عام 1939؛ معيداً إنتاج الدراما والموسيقى استهلاكياً؛ لدواعي الترفيه والمتعة بالدرجة الأولى، على حساب التقيّد بضوابط الشرط الفني, كون هذه الفنون لها طقوسها ومقامها وكبرياؤها وعراقتها الضاربة في القدم، كما هو الحال مع فن الدراما القادم من مدرجات مسرح "اسخيليوس" الإغريقية في القرن الخامس قبل الميلاد, وكذلك الموسيقى القديمة قدم العالم.

البداية.. دراما
إلا أن التلفزيون بسحره تمكن من استدراج الجميع؛ وكانت عروض فنون الأداء الدرامية، أول المستدرجين؛ عندما طُلب من ممثلين مسرحيين القدوم لاستوديوهات (BBC) في أعوام انطلاقتها الأولى، من أجل تصوير مشاهد درامية، هدفها الأول ملء ساعات البث التلفزيوني وتقديم مادة جاذبة لهذه الوسيلة الإعلامية الجديدة والتي لم يجتز اختراعها العشرة أعوام، على يد البريطاني جون بيرد (1924).

مأزق الإعلان.. والزمن الفضائي
وعلى الرغم من أصالة الوجود الدرامي في بدايات التلفزيون إلا أن هذا الكيان الفني بقي محكوماً بعوامل، كثيراً ما كانت تعيق تطوره؛ أهمها الاعتماد شبه المطلق على الإعلان التلفزيوني؛ الذي تحول مع زمن الفضائيات وخصخصة التلفزيون إلى السلطة العليا المتحكمة في وجهة النظر الفنية المقدمة من قبل هذه المجموعة الدرامية أو تلك. إذ بمقدور صاحب مصنع مشروبات غازية أو وجبات سريعة أن يُخل بأي شرط من شروط العمل درامي، كيفما يشاء؛ مقحماً هذه الممثلة أو ذاك رغم ضعف وجوده أو متدخلاً إلى أعماق العمل الفني شطْباً وإضافة، تحت مبرر كون المعلن هو الممول والراعي الرسمي لهذا المسلسل التلفزيوني الجديد.

المحطات.. شريكاً
وتأتي إدارة المحطات التلفزيونية في مرتبة متقاربة مع المعلن في انتهاك العمل الدرامي داخل التلفزيون؛ فالمحطة لا تنظر إلى فنون الأداء الدرامي، سوى كمواد جذب تسهم في بقاء الجمهور متسمراً أمام شاشة المحطة؛ فهي لا تتردد في السماح أو الطلب من منتج أو مخرج المسلسل، زيادة جرعة "الإغراء" الإيحائي وإن على حساب فكرة العمل الدرامي نفسه. كما أن المحطة التلفزيونية لا تكف عن العبث والإخلال بتسلسل سرد المسلسل التلفزيوني درامياً؛ من خلال تكرار عرض الإعلانات التلفزيونية بشكل كثيف خلال المسلسل أو المادة الدرامية؛ ما يؤدي إلى قطع تسلسلية المشاهد وإبطال حالة التوحد مع حركة وشخصيات وحكاية العمل الدرامي؛ علماً أن التوصيات الإعلامية الأوربية وأصول المهنة التلفزيونية تؤكد على أن لا يتم القطع الإعلاني لأي مسلسل أو عمل سينمائي قبل مضي (30 إلى 45) دقيقة من العرض وهو ما لا يمكن أن يحدث على الأقل ضمن شهر الطفرة الإعلانية الرمضاني.






المنتج الممثل.. مجدداً
اختلال العمل الدرامي داخل التلفزيون لم يقتصر على المعلن والمحطة التلفزيونية وإنما ساهمت عناصر متعددة؛ منها الحاجة الماسة لإنتاج عدد كبير من الأعمال الدرامية إلى دخول كوادر غير مؤهلة إلى العمل الدرامي؛ كما هو الحال "خليجياً" في ظل غياب البنية التأسيسية الأولية من معاهد فنون درامية إلى وجود استوديوهات مجهزة وتوفر مستلزمات عناصر الإنتاج التلفزيوني الناجح؛ وهو أيضاً ما دفع دول الخليج على سبيل المثال، إلى الاستعانة بمخرجين عرب يفتقر جلهم إلى فهم بيئة هذا المجتمع وكيفية التعاطي مع فضاء بناء العمل الدرامي فيه.
ويضاف إلى مسببات اختلال العمل الدرامي في التلفزيون؛ انتقال كثير من الممثلين والمخرجين من الدور الفني إلى الوظيفة التجارية عبر العمل كمنتج منفذ إلى جوار التشبث بالدور التمثيلي، بطولةً داخل المسلسل كما يحدث أيضاً في الحالة الخليجية وتطرقنا له مسبقاً. حيث برزت هذه الظاهرة وكبرت خلال العقدين الأخيرين؛ أي مع دخول عصر الخصخصة الفضائي؛ وانحسار دور ومسؤولية المحطات الحكومية في الإنتاج الدرامي؛ الأمر الذي فتح المجال أمام الجميع للدخول على الخط وهو ما دفع الممثل أو الممثلة إلى التحصن بالإنتاج؛ خوفاً على موقعه البطولي "ربما" أو طمعاً في المكاسب المالية الطائلة من وراء التجربة التجارية في التلفزيون والتي رفعت ممثلين وهوت بآخرين؛ ضمن آلية عمل سوق المسلسلات التلفزيونية.

تسليةٌ.. وجمهورُ ترفيه
وبالعودة إلى العلاقة بين التلفزيون والفن الدرامي يمكن القول إن هذه الصلة الحالية سوف تُبقي هذا الفن في موقع التبعية والخضوع للتلفزيون وأن أحلام الفنانين مهما كبرت، لا يمكن أن تتحقق داخل هذه الشاشة الضيقة الأفق. إذ إن التلفزيون - بعد تراجع سيطرة الدول والحكومات - تحول إلى مؤسسة نفعية بامتياز، تقوم على تسيّد وظيفتي "الترفيه" و"التسلية"، ضمن نطاق الثقافة الشعبية السطحية التي ينتجها التلفزيون؛ مع غياب الجمهور الفني المؤسس على قيم إعلاء مكانة الفنون (كما في المسرح الدرامي والموسيقي وكذلك السينما)؛ لصالح حشود تقيم علاقةً مراهقةً "لزجة" مع نجوم ونجمات الفن؛ لطالما تجفُ مع أول طارئ كما حدث مع ظاهرة (قوائم العار العربية) وما أظهرت وتركت من سيل الشتائم لمجموعة من النجوم الذين لطالما تغنى بهم الجمهور العربي.

الفنانون و"استعباد التلفزيون"
ولكن، قسوة النظرة الواقعية هذه، لا تعني أبداً، غياب تجارب درامية اقتربت من الكمال أو عدم وجود هيئات ومؤسسات فنية طموحة؛ هذا يحدث، غير أن طبيعة آلية الإنتاج التلفزيوني "المنحرفة" هي من يؤدي إلى الفوضى التلفزيونية وعدم اكتمال ورقي المشهد الدرامي؛ من هنا يتعين على القائمين على هذا الفن المقيد داخل الشاشة، أن يبحثوا عن سبلٍ أخرى لتحرير الإنتاج الدرامي التلفزيوني من عصر عبودية السلطة التلفزيونية إلى تدشين صناعة درامية تلفزيونية، تعتمد بشكل كبير على شروط تنتج من داخلها ولا تضر بقواعد لعبتها الفنية، بل وتعيد للفنون دورها الطليعي الأول في رفع الذائقة الجمالية للإنسان وتكون المعبر الأكبر عن الحالات الوجدانية والفكرية والأدبية عند إنسان هذا العصر. مستثمرةً - الفنون - جهاز التلفزيون للوصول إلى النطاق الأكبر من المجتمعات وكذلك أن تقوم بتحرير الممثل والفنان الدرامي نفسه من "تجارة رقيق" المنتج التلفزيوني الذي يقوم بشراء "قوة عمل الممثل" بسعر بخس ضمن آلية سوقٍ جشعٍ لا ينظر إلى الفنان سوى كأداة للاستهلاك في مطحنة البث التلفزيوني اليومي؛ على خلاف المسرح والسينما حيث يستعيد الفنان كامل "جنونه" هناك؛ مقدماً ما لا يُحد من التعبيرات الفنية الخلاقة؛ إلا أننا في الحالة الخليجية والعربية (باستثناء مصر، سينمائياً)؛ لا نزال بعيدين عن الحلم السينمائي؛ رغم محاولات نقل بعض آليات العمل السينمائي إلى الإنتاج التلفزيوني. ولكن إلى أن يتحقق هذا الحلم؛ يتوجب علينا أن نعتني أكثر بتطوير وقراءة خطاب الدراما التلفزيونية وأن نكف عن التعالي عليه، بسبب شقه "التسلوي" والترفيهي؛ فهو خطاب فني بالغ الأهمية، لابد من تطويره، كونه موجهٌ لشرائح واسعة وعلى امتداد مساحات زمنية كبيرة؛ يتضمن أيضاً رسائل فكرية وسياسية وثقافية وترفيهية شديدة السحرية والجذب؛ يفترض أن لا يسمح لها أن تترك للعبور إلى وعي الرأي العام دون مساءلة نقدية, ليس لأسباب ثقافية واجتماعية فقط (وهي مهمة بالتأكيد) وإنما أيضاً لأسباب فنية وجمالية؛ ذلك أن الفنون هي أول من تضرر من هيمنة التلفزيون على الفنان والجمهور الذي وقع تحت تأثيرات كثيرة؛ أعظمها الدعاية وغسل الأدمغة وإيقاظ الغرائز وتخدير المشاهدين من خلال الفن نفسه؛ الأمر الذي دفع مغني راب أمريكي هو جيل سكوت هيرون، إلى القول، محذراً: التلفزيون أفيون الشعوب!.





المصدر
__________________
-->
من مواضيع خَرﭘشهـﮧ

خَرﭘشهـﮧ غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 06-04-2011, 02:28 PM   #2

 
الصورة الرمزية Ṡα7ơяi
 
تاريخ التسجيل: Jan 2011
الدولة: السعودية ♥
المشاركات: 7,724
معدل تقييم المستوى: 1737266
Ṡα7ơяi has a reputation beyond reputeṠα7ơяi has a reputation beyond reputeṠα7ơяi has a reputation beyond reputeṠα7ơяi has a reputation beyond reputeṠα7ơяi has a reputation beyond reputeṠα7ơяi has a reputation beyond reputeṠα7ơяi has a reputation beyond reputeṠα7ơяi has a reputation beyond reputeṠα7ơяi has a reputation beyond reputeṠα7ơяi has a reputation beyond reputeṠα7ơяi has a reputation beyond repute
افتراضي رد: الدراما في عصر التلفزيون.. طغيان الشاشة وممثلون مُستعبدون من أجل متعة المشاهدين!







عوآفي
لـآ تحرمينآ طلتككْ









__________________
.





سأكتفي بـِ الله عن الجميع '♥♥ !




-->
من مواضيع Ṡα7ơяi

Ṡα7ơяi غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 06-04-2011, 09:28 PM   #3

 
الصورة الرمزية خَرﭘشهـﮧ
 
تاريخ التسجيل: Jan 2010
الدولة: ـآلـًريــٌآض
المشاركات: 2,076
معدل تقييم المستوى: 859022
خَرﭘشهـﮧ has a reputation beyond reputeخَرﭘشهـﮧ has a reputation beyond reputeخَرﭘشهـﮧ has a reputation beyond reputeخَرﭘشهـﮧ has a reputation beyond reputeخَرﭘشهـﮧ has a reputation beyond reputeخَرﭘشهـﮧ has a reputation beyond reputeخَرﭘشهـﮧ has a reputation beyond reputeخَرﭘشهـﮧ has a reputation beyond reputeخَرﭘشهـﮧ has a reputation beyond reputeخَرﭘشهـﮧ has a reputation beyond reputeخَرﭘشهـﮧ has a reputation beyond repute
افتراضي رد: الدراما في عصر التلفزيون.. طغيان الشاشة وممثلون مُستعبدون من أجل متعة المشاهدين!

يعععآفيك ربي
يسسلمو ع المرور
__________________
-->
من مواضيع خَرﭘشهـﮧ

خَرﭘشهـﮧ غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 06-05-2011, 07:09 PM   #4

 
الصورة الرمزية مهره عنيده
 
تاريخ التسجيل: Oct 2010
الدولة: ¤¤ أنا وخلي كل دار وطنا ¤¤
المشاركات: 3,910
معدل تقييم المستوى: 1812231
مهره عنيده has a reputation beyond reputeمهره عنيده has a reputation beyond reputeمهره عنيده has a reputation beyond reputeمهره عنيده has a reputation beyond reputeمهره عنيده has a reputation beyond reputeمهره عنيده has a reputation beyond reputeمهره عنيده has a reputation beyond reputeمهره عنيده has a reputation beyond reputeمهره عنيده has a reputation beyond reputeمهره عنيده has a reputation beyond reputeمهره عنيده has a reputation beyond repute
افتراضي رد: الدراما في عصر التلفزيون.. طغيان الشاشة وممثلون مُستعبدون من أجل متعة المشاهدين!

يعطيك الف عاافيه ع الطرح





__
__________________
ادفن يدي تحت الثرى واسقيهآ من جفني ارق..
يذبل مآبين اصآبعي..عشب و ورق..!

عبدالله | شكراً




..>> من يحبك لك سنينه.. لك حيآته و العمر يفدآك
و نبض قلبه .. وشوق عينه .. و ذكريآته كلهآ لرضآك
و انت تدري لو حياتي مثل هـ الليله حزينه ..
..مستحيل أنسـاك..
......مستحيـل أنساك..
.................مستحيـل أنسآك .. <<..

hto0of.. ..I'm back
-->
من مواضيع مهره عنيده

مهره عنيده غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 07:58 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.6.0 TranZ By Almuhajir