منتديات هتوف  

العودة   منتديات هتوف > أقلام هتوف > المنبر الحر

المنبر الحر فضاء واسع لقلمك وفكرك مواضيع عامه



Like Tree403Likes

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 08-16-2011, 04:04 AM   #77
-( عضو )-
 
الصورة الرمزية moнαиάd
 
تاريخ التسجيل: Jul 2011
الدولة: في منفىّ أحلامي
المشاركات: 96
معدل تقييم المستوى: 0
moнαиάd has a reputation beyond reputemoнαиάd has a reputation beyond reputemoнαиάd has a reputation beyond reputemoнαиάd has a reputation beyond reputemoнαиάd has a reputation beyond reputemoнαиάd has a reputation beyond reputemoнαиάd has a reputation beyond reputemoнαиάd has a reputation beyond reputemoнαиάd has a reputation beyond reputemoнαиάd has a reputation beyond reputemoнαиάd has a reputation beyond repute
افتراضي رد: رآوي/ـةة منتدىـآإ هتـوف مع ( Dr. Abdul Rahman )

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة dr. Abdul rahman مشاهدة المشاركة
حياتنا عبارة عن حركات يجب علينا وضعها في الكلمات ،
فالفتحة علها تكون بداية إفتتاح و تفاؤل يغمر يومنا ،
و الضمة لحاجتنا لها حينما تكسرنا الكسرة بكسرة القلب !




* عبد الرحمن


أما السكون , ياسيدي
هو بالبعيد ,

أشبه بصرخة ’, حُبست بين ضلوع جَسد صآمت !

__________________



- يَ ربّ قد السما فيكَ الرجا وُ اكثر كثير !
-->
من مواضيع moнαиάd

moнαиάd غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 08-16-2011, 08:51 PM   #78

 
الصورة الرمزية Dr. Abdul Rahman
 
تاريخ التسجيل: Nov 2010
الدولة: قلبها ♥ !
المشاركات: 1,456
معدل تقييم المستوى: 15813441
Dr. Abdul Rahman has a reputation beyond reputeDr. Abdul Rahman has a reputation beyond reputeDr. Abdul Rahman has a reputation beyond reputeDr. Abdul Rahman has a reputation beyond reputeDr. Abdul Rahman has a reputation beyond reputeDr. Abdul Rahman has a reputation beyond reputeDr. Abdul Rahman has a reputation beyond reputeDr. Abdul Rahman has a reputation beyond reputeDr. Abdul Rahman has a reputation beyond reputeDr. Abdul Rahman has a reputation beyond reputeDr. Abdul Rahman has a reputation beyond repute
افتراضي . . . آهلاً =)

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة moнαиάd مشاهدة المشاركة
أما السكون , ياسيدي
هو بالبعيد ,

أشبه بصرخة ’, حُبست بين ضلوع جَسد صآمت !
سألني إحداهم عن السكون و التنوين و الشدة !

السكون لحظة الخلوة مع الذات ، الشدة لحظة إقتحام الأشخاص لحياتنا ، التنوين حينما يلتقي القلب مع القلب



برأيي : )
__________________
القَلَق .. هُوَ الاحتِضَار الأكبَر !!!
-->
من مواضيع Dr. Abdul Rahman

Dr. Abdul Rahman غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 08-16-2011, 08:57 PM   #79

 
الصورة الرمزية Dr. Abdul Rahman
 
تاريخ التسجيل: Nov 2010
الدولة: قلبها ♥ !
المشاركات: 1,456
معدل تقييم المستوى: 15813441
Dr. Abdul Rahman has a reputation beyond reputeDr. Abdul Rahman has a reputation beyond reputeDr. Abdul Rahman has a reputation beyond reputeDr. Abdul Rahman has a reputation beyond reputeDr. Abdul Rahman has a reputation beyond reputeDr. Abdul Rahman has a reputation beyond reputeDr. Abdul Rahman has a reputation beyond reputeDr. Abdul Rahman has a reputation beyond reputeDr. Abdul Rahman has a reputation beyond reputeDr. Abdul Rahman has a reputation beyond reputeDr. Abdul Rahman has a reputation beyond repute
A11 ذاكرة الجسد / أحلام مستغانمي .. !!





-



ذاكرة الجسد / أحلام مستغانمي .. !!








عندما ابحث في حياتي اليوم, أجد أن لقائي بك
هو الشيء الوحيد الخارق للعادة حقاً.
الشيء الوحيد الذي لم أكن لأتنبأ به، أو أتوقع
عواقبه عليّ. لأنَّني كنت اجهل وقتها
أن الأشياء غير العادية, قد تجر معها أيضا كثيرا
من الأشياء العادية .

ورغم ذلك ....
ما زلت أتساءل بعد كل هذه السنوات, أين أضع حبك اليوم ؟
أفي خانة الأشياء العادية التي قد تحدث لنا يوما كأية
وعكه صحية أو زلة قدم.. أو نوبة جنون؟
أم .. أضعه حيث بدأ يوماً؟


كشيء خارق للعادة, كهدية من كوكب, لم يتوقع وجوده الفلكيون
. أو زلزال لم تتنبأ به أية أجهزة للهزات الأرضية .
أكنتِ زلة قدم .. أم زلة قدر ؟.



فكيف لا أرتبك وأنا أقرأك. وكيف لا تعود تلك الرعشة
المكهربة لتسري في جسدي،
وتزيد من خفقان قلبي، وكأنني كنت أمامك،
ولست أمام صورة لك.



عدت.. بعدما كاد الجرح أن يلتئم. وكاد القلب المؤثث بذكراك أن يفرغ منك
شيئاً فشيئاً وأنت تجمعين حقائب الحبّ، وتمضين فجأة لتسكني قلباً آخر.




غادرت قلبي إذن..
كما يغادر سائح مدينة جاءها في زيارة سياحية منظمة. كلّ شيء
موقوت فيها مسبقاً، حتى ساعة الرحيل، ومحجوز فيها مسبقاً،
حتى المعالم السياحية التي سيزورها، واسم المسرحية التي سيشاهدها
، وعنوان المحلات التي سيشتري منها هدايا للذكرى.
فهل كانت رحلتك مضجرة إلى هذا الحد؟



أتوقف طويلاً عند عينيك. أبحث فيهما عن ذكرى
هزيمتي الأولى أمامك.

ذات يوم.. لم يكن أجمل من عينيك
سوى عينيك. فما أشقاني وما أسعدني بهما!


الكتابة إليك قاتله.. كحبك


أمسيات .. أمسيات كم من مساء لصباح واحد "


هناك صحف يجب أن تغسل يديك إن تصفحتها وإن كان
ليس للسبب نفسه في كل مرة. فهنالك واحده تترك حبرها عليك ..
وأخرى أكثر تألقا تنقل عفونتها إليك .


أحب دائما أن ترتبط الأشياء الهامة في حياتي بتاريخ ما ....
يكون غمزة لذاكره أخرى .


وبينما أسحب نفساً من سيجارة أخيرة، يرتفع صوت المآذن معلناً
صلاة الفجر. ومن غرفة بعيدة يأتي بكاء طفل أيقظ صوته أنحاء كل البيت..
فأحسد المآذن، وأحسد الأطفال الرضّع، لأنهم يملكون وحدهم حق الصراخ
والقدرة عليه، قبل أن تروض الحياة حبالهم الصوتية، وتعلِّمهم الصمت


يقضي الإنسان سنواته الأولى في تعلم النطق
، وتقضي الأنظمة العربية بقية عمره في تعليمه الصمت




ما أثقل حمل الوصايا، حتَّى بعد ربع قرن،
وما أوجع الشهوة التي يواجهها أكثر من مستحيل
وأكثر من مبدأ فلا يزيدها في النهاية إلا ... اشتهاء!

أريد أن أكتب عنك في العتمة. قصتي معك شريط مصور أخاف أن يحرقه الضوء
ويلغيه، لأنك امرأة نبتت في دهاليزي السرية..
لأنك امرأة امتلكتها بشرعية السرية..
لا بد أن أكتب عنك بعد أن أسدل كلّ الستائر، وأغلق نوافذ غرفتي.

ورغم ذلك.. يسعدني في هذه اللحظة منظر
الأوراق المكدسة أمامي، والتي ملأتها
البارحة، في ليلة نذرتها للجنون. فقد
أهديتها لك مغلّفة بصورة مهذبة في كتاب..


لم تكوني فتاة تعشق الرسم على وجه التحديد.
ولا كنت أنا رجلاً يشعر بضعف تجاه الفتيات
اللائي يصغرنه عمراً. فما الذي قاد خطاك
هناك ذلك اليوم؟.. وما الذي أوقف نظري طويلاً أمام وجهك؟

- الفن هو كل ما يهزنا.. وليس بالضرورة كلّ ما نفهمه!
كان فيك شيء ما أعرفه، شيء ما يشدني إلى
ملامحك المحببة إليّ مسبقاً، وكأنني أحببت
يوماً امرأة تشبهك. أو كأنني كنت مستعداًَ
منذ الأزل لأحبّ امرأة تشبهك تماماً.



كان يوم لقائنا يوماً للدهشة..
لم يكن القدر فيه هو الطرف الثاني،
كان منذ البدء الطرف الأول.
أليس هو الذي أتى بنا من مدن أخرى،
من زمن آخر وذاكرة أخرى، ليجمعنا في قاعة




__________________
القَلَق .. هُوَ الاحتِضَار الأكبَر !!!
-->
من مواضيع Dr. Abdul Rahman

Dr. Abdul Rahman غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 08-17-2011, 07:11 AM   #80
صانع حرف
 
تاريخ التسجيل: May 2010
الدولة: في بِلادُ الأفراحْ هُناكْـ حَيثُ َنقاءُ الأرْوَاحْ ,,
المشاركات: 3,199
معدل تقييم المستوى: 4172923
- ‍‍ ‍ ‍‍‍‍بَسمَةة آمَلْ ' has a reputation beyond repute- ‍‍ ‍ ‍‍‍‍بَسمَةة آمَلْ ' has a reputation beyond repute- ‍‍ ‍ ‍‍‍‍بَسمَةة آمَلْ ' has a reputation beyond repute- ‍‍ ‍ ‍‍‍‍بَسمَةة آمَلْ ' has a reputation beyond repute- ‍‍ ‍ ‍‍‍‍بَسمَةة آمَلْ ' has a reputation beyond repute- ‍‍ ‍ ‍‍‍‍بَسمَةة آمَلْ ' has a reputation beyond repute- ‍‍ ‍ ‍‍‍‍بَسمَةة آمَلْ ' has a reputation beyond repute- ‍‍ ‍ ‍‍‍‍بَسمَةة آمَلْ ' has a reputation beyond repute- ‍‍ ‍ ‍‍‍‍بَسمَةة آمَلْ ' has a reputation beyond repute- ‍‍ ‍ ‍‍‍‍بَسمَةة آمَلْ ' has a reputation beyond repute- ‍‍ ‍ ‍‍‍‍بَسمَةة آمَلْ ' has a reputation beyond repute
افتراضي رد: رآوي/ـةة منتدىـآإ هتـوف مع ( Dr. Abdul Rahman )

هي روآيـة لكنهآ تختلف عن كل روآيـه
فَ جمآل أخوتكم ملأ المكـآن بَ عقبـه وَ
أضـآف لهـآ متعه أخرى -





دكتور عبد الرحـمن . .

رحم الله وآلديكك وَ جمعكم فـي جنـآته . .
+ حفظ الله أخوتكك وعسسى الله أنْ يجمع شملكم قريـبـاً دون انقـطـآع =)





حروفي لآتصف مدى استمتآعي بَ العبور بين هذه الصفحـآت
كلي شغف ل اتمآمهآ دون توقف =)


بَ المتآبعه أكيد . . .





+ كل الشكككر والامتنـآن
-->
من مواضيع - ‍‍ ‍ ‍‍‍‍بَسمَةة آمَلْ '

- ‍‍ ‍ ‍‍‍‍بَسمَةة آمَلْ ' غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 09:25 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.6.0 TranZ By Almuhajir