منتديات هتوف  

العودة   منتديات هتوف > إسلامُنـا > سيرة الرسول - تاريخ الرسول - غزوات الرسول > سيرة الصحابه - غزوات الصحابه - مواقف الصحابه

سيرة الصحابه - غزوات الصحابه - مواقف الصحابه سيرة الصحابه رضي الله عنهم , مواقف الصحابه رضي الله عنهم , غزوات الصحابه رضي الله عنهم , اقوال الصحابه رضي الله عنهم ,



Like Tree5Likes

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 08-21-2011, 08:03 PM   #1
درعآويّھہ ❀ سوريھہ وأفتخر
 
الصورة الرمزية nanoosha
 
تاريخ التسجيل: Aug 2011
الدولة: مَغَتٌرَبَة أًلَوُطُنِ
المشاركات: 278
معدل تقييم المستوى: 875152
nanoosha has a reputation beyond reputenanoosha has a reputation beyond reputenanoosha has a reputation beyond reputenanoosha has a reputation beyond reputenanoosha has a reputation beyond reputenanoosha has a reputation beyond reputenanoosha has a reputation beyond reputenanoosha has a reputation beyond reputenanoosha has a reputation beyond reputenanoosha has a reputation beyond reputenanoosha has a reputation beyond repute



(adsbygoogle = window.adsbygoogle || []).push({});
افتراضي فضائل الصديق أبي بكر رضي الله عنه تعالى

فضائل الصديق أبي بكر رضي الله عنه تعالى

أفضل أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم، وأعلاهم منزلة، وأكبرهم كرامة، وأعظمهم منة على المسلمين هو أبو بكر الصديق رضي الله تعالى عنه، ونبدأ بشهادة الله سبحانه وتعالى له، ثم بشهادة النبي المعصوم صلى الله عليه وسلم، ثم بشهادة الأمة المعصومة التي لا تجتمع على ضلالة.

أ- شهادة الله لأبي بكر الصديق:

شهد الله سبحانه وتعالى للصديق أنه كان الصاحب الوحيد والناصر الوحيد لرسول الله بعد الله سبحانه وتعالى، فقد مدح الله نفسه في القرآن أنه نصر نبيه محمداً صلى الله عليه وسلم وأخرجه من بين ظهراني الكفار عندما أرادوا قتله، أو حبسه، أو طرده ونفيه واختاروا قتله أخيراً فأنجاه الله وأخرجه من بين ظهورهم آمناً معافى. قال تعالى: {وإذ يمكر بك الذين كفروا ليثبتوك أو يقتلوك أو يخرجوك ويمكرون ويمكر الله والله خير الماكرين} فكان من مكره سبحانه وتعالى بالكفار أن أخرج النبي محمداً مهاجراً من مكة إلى المدينة والكفار يحيطون به من كل جانب ولا ناصر له من الأصحاب والمسلمين إلا رجل واحد فقط، لم يترك النبي صلى الله عليه وسلم في هذا الموقف العصيب قال تعالى حاضاً المؤمنين على نصر رسوله: {الا تنصروه فقد نصره الله إذ أخرجه الذين كفروا ثاني اثنين إذ هما في الغار إذ يقول لصاحبه لا تحزن إن الله معنا}. فأثبت الله هنا كرامة الصديق وأنه كان الناصر الوحيد لرسوله يوم عز الناصر، وقل النصير، وأنه أعني الصديق، كان حزيناً أن يبصر الكفار موقع الرسول صلى الله عليه ولسم فيضيع الدين فيبشره النبي بأن الله معهما يرعاهما ويكلأهما. ومعية الله هنا ثابتة للرسول صلى الله عليه وسلم، والصديق {لا تحزن إن الله معنا} وهذه شهادة من الرسول صلى الله عليه وسلم للصديق أقرها الله وأثبتها في كتابه الكريم، ناهيك أن أسرة الصديق كلها كانت في هذا اليوم العصيب في خدمة الرسول صلى الله عليه وسلم فأسماء بنت أبي بكر هي التي توصل الطعام لهما في الغار، وعبدالرحمن ابن الصديق هو الذي يغدو بسرحه عليهما ويتسمع لهما الأخبار ومال الصديق ورحائله هي التي حملت الرسول صلى الله عليه وسلم إلى المدينة، والصديق هو المؤنس الوحيد بعد الله سبحانه وتعالى، وهذه منقبة ليست بعدها منقبة وكرامة كل كرامة هي دونها ولا شك، ويكفي هذه الكرامة أن الله أثبتها في كفاية وجعلها قرآناً يتلى إلى آخر الدنيا.

وأما شهادة الله الثابتة للصديق فهو قوله تعالى: {وسيجنبها الأتقى الذي يؤتي ماله يتزكى وما لأحد عنده من نعمة تجزى إلا ابتغاء وجه ربه الأعلى ولسوف يرضى}.

قال الإمام ابن كثير في تفسير هذه الآيات: "وقوله تعالى {وسيجنبها الأتقى} أي سيزحزح عن النار التقي النقي الأتقى ثم فسره بقوله {الذي يؤتي ماله يتزكى} أي يصرف ماله في طاعة ربه ليزكي نفسه وماله وما وهبه الله من دين ودنيا {وما لأحد عنده من نعمة تجزى} أي ليس بذله ماله في مكافأة من أسدى إليه معروفاً فهو يعطي في مقابلة ذلك وإنما دفعه ذلك {ابتغاء وجه ربه الأعلى} أي طمعاً في أن يحصل له رؤيته في الدار الآخرة في روضات الجنات قال الله تعالى {ولسوف يرضى} أي ولسوف يرضى من اتصف بهذه الصفات، وقد ذكر غير واحد من المفسرين أن هذه الآيات نزلت في أبي بكر الصديق رضي الله عنه، حتى إن بعضهم حكى الإجماع من المفسرين على ذلك، ولا شك أنه داخل فيها وأولى الأمة بعمومها فإن لفظها لفظ العموم، وهو قوله تعالى: {وسيجنبها الأتقى، الذي يؤتي ماله يتزكى وما لأحد عنده من نعمة تجزى} ولكنه مقدم الأمة وسابقهم في جميع هذه الأوصاف وسائر الأوصاف الحميدة فإنه كان صديقاً تقياً كريماً جواداً بذالاً لأمواله في طاعة مولاه ونصرة رسول الله صلى الله عليه وسلم فكم من دراهم ودنانير بذلها ابتغاء وجه ربه الكريم ولم يكن لأحد من الناس عنده منة يحتاج إلى أن يكافئه بها ولكن كان فضله وإحسانه على السادات والرؤساء من سائر القبائل ولهذا قال له عروة بن مسعود وهو سيد ثقيف يوم صلح الحديبية أما والله لولا يد لك عندي لم أجزك بها لأجبتك وكان الصديق قد اغلظ له في المقال فإذا كان هذا حاله مع سادات العرب ورؤساء القبائل فكيف بمن عداهم؟

ولهذا قال تعالى: {وما لأحد عنده من نعمة تجزى. إلا ابتغاء وجه ربه الأعلى. ولسوف يرضى}. وفي الصحيحين أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: [من أنفق زوجين في سبيل الله دعته خزنة الجنة يا عبدالله هذا خير]، فقال أبو بكر: يا رسول الله ما على من يدعي منها ضرورة فهل يدعى منها كلها أحد؟ قال: [نعم وأرجو أن تكون منهم ]" (ابن كثير ج4 ص521)

منقوووول
__________________

درعآويّھہ


سوريھہ وأفتخر


▓▓▓▓▓▓▓▓▓▓▓▓
FREE SYRIA
████████████
-->
من مواضيع nanoosha


التعديل الأخير تم بواسطة الأديب عصام السنوسى ; 08-22-2011 الساعة 02:01 AM سبب آخر: حذف روابط مُخالفة
nanoosha غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 08-22-2011, 06:01 AM   #2

 
الصورة الرمزية غايتي جنة ربي
 
تاريخ التسجيل: Mar 2011
الدولة: على جناح طائر..
المشاركات: 3,251
معدل تقييم المستوى: 37173
غايتي جنة ربي has a reputation beyond reputeغايتي جنة ربي has a reputation beyond reputeغايتي جنة ربي has a reputation beyond reputeغايتي جنة ربي has a reputation beyond reputeغايتي جنة ربي has a reputation beyond reputeغايتي جنة ربي has a reputation beyond reputeغايتي جنة ربي has a reputation beyond reputeغايتي جنة ربي has a reputation beyond reputeغايتي جنة ربي has a reputation beyond reputeغايتي جنة ربي has a reputation beyond reputeغايتي جنة ربي has a reputation beyond repute
افتراضي رد: فضائل الصديق أبي بكر رضي الله عنه تعالى


جزاك الباري خيتي على الطرح لا حرمك الله الجنان

بورك فيك وفي انتقائك

شكرا بحجم السماء
nanoosha likes this.
__________________






-->
من مواضيع غايتي جنة ربي

غايتي جنة ربي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 08-22-2011, 06:14 AM   #3
| عضو مميز |
 
تاريخ التسجيل: May 2010
الدولة: السعودية ,,
المشاركات: 3,594
معدل تقييم المستوى: 4748163
شاطئ الغروب has a reputation beyond reputeشاطئ الغروب has a reputation beyond reputeشاطئ الغروب has a reputation beyond reputeشاطئ الغروب has a reputation beyond reputeشاطئ الغروب has a reputation beyond reputeشاطئ الغروب has a reputation beyond reputeشاطئ الغروب has a reputation beyond reputeشاطئ الغروب has a reputation beyond reputeشاطئ الغروب has a reputation beyond reputeشاطئ الغروب has a reputation beyond reputeشاطئ الغروب has a reputation beyond repute
افتراضي رد: فضائل الصديق أبي بكر رضي الله عنه تعالى

جزيت الجنة
-->
من مواضيع شاطئ الغروب

شاطئ الغروب غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 08-22-2011, 06:15 AM   #4
درعآويّھہ ❀ سوريھہ وأفتخر
 
الصورة الرمزية nanoosha
 
تاريخ التسجيل: Aug 2011
الدولة: مَغَتٌرَبَة أًلَوُطُنِ
المشاركات: 278
معدل تقييم المستوى: 875152
nanoosha has a reputation beyond reputenanoosha has a reputation beyond reputenanoosha has a reputation beyond reputenanoosha has a reputation beyond reputenanoosha has a reputation beyond reputenanoosha has a reputation beyond reputenanoosha has a reputation beyond reputenanoosha has a reputation beyond reputenanoosha has a reputation beyond reputenanoosha has a reputation beyond reputenanoosha has a reputation beyond repute
افتراضي رد: فضائل الصديق أبي بكر رضي الله عنه تعالى

يا رب واياكي

وشكرا على الدعوة الحلوة اختي

بارك الله فيكي

وشكرا لمرورك المشرف
__________________

درعآويّھہ


سوريھہ وأفتخر


▓▓▓▓▓▓▓▓▓▓▓▓
FREE SYRIA
████████████
-->
من مواضيع nanoosha

nanoosha غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
كتاب كامل لفضله الشيخ محمد العريفي بعنوان" قصه فتاه" نورا الوهيبي قصص و روايات 1 06-04-2011 01:56 AM


الساعة الآن 05:05 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.6.0 TranZ By Almuhajir