منتديات هتوف  

العودة   منتديات هتوف > إسلامُنـا > سيرة الرسول - تاريخ الرسول - غزوات الرسول

سيرة الرسول - تاريخ الرسول - غزوات الرسول سيرة الرسول صلى الله علية وسلم



Like Tree15Likes

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 09-08-2011, 09:14 PM   #5


 

 
تاريخ التسجيل: Jun 2010
المشاركات: 21,134
معدل تقييم المستوى: 3799387
حزن الشمال n has a reputation beyond reputeحزن الشمال n has a reputation beyond reputeحزن الشمال n has a reputation beyond reputeحزن الشمال n has a reputation beyond reputeحزن الشمال n has a reputation beyond reputeحزن الشمال n has a reputation beyond reputeحزن الشمال n has a reputation beyond reputeحزن الشمال n has a reputation beyond reputeحزن الشمال n has a reputation beyond reputeحزن الشمال n has a reputation beyond reputeحزن الشمال n has a reputation beyond repute
A11 رد: حِقوقُ النبي - صلى الله علية وسلم - بين الـآجلآل وَ الآخلآل . . .

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ђỉиđ Ṃỏћάммєđ ♥ مشاهدة المشاركة
قال ابن رجب الحنبلي أن محبة الرسول صلى الله عليه وسلم درجتين:
الدرجة الأولى: فرض، وهي المحبة التي تقتضي قبول ما جاء به الرسول صلى الله عليه وسلم من عندالله وتلقيه بالمحبة والرضا والتعظيم والتسليم وعدم طلب الهدى من غير طريقه بالكلية ثم حسن الاتباع له فيما بلغه عن ربه من تصديقه في كل ما أخبر به وطاعته فيما أمر به من الواجبات والانتهاء عما نهى عنه من المحرمات ونصرة دينه والجهاد لمن خالفه بحسب القدرة فهذا القدر لا بد منه ولا يتم الإيمان بدونه.
الدرجة الثانية: فضل، وهي المحبة التي تقتضي حسن التأسي به وتحقيق الاقتداء بسنته وأخلاقه وآدابه وتطوعاته وأكله وشربه ولباسه وحسن معاشرته لأزواجه وغير ذلك من آدابه الكاملة وأخلاقه الطاهرة» استنشاق نسيم الأنس من نفات رياض القدس
وجوب محبة النبي صلى الله عليه وسلم

إن محبة النبي صلى الله عليه وسلم أصل عظيم من أصول الدين، فلا إيمان لمن لم يكن الرسول صلى الله عليه وسلم أحب إليه من والده وولده والناس أجمعين. قال تعالى { قُلْ إِن كَانَ ءَابَآؤُكُمْ وَأَبْنَآؤُكُمْ وَإِخْوَ‌ٰنُكُمْ وَأَزْوَ‌ٰجُكُمْ وَعَشِيرَتُكُمْ وَأَمْوَ‌ٰلٌ ٱقْتَرَفْتُمُوهَا وَتِجَـٰرَةٌۭ تَخْشَوْنَ كَسَادَهَا وَمَسَـٰكِنُ تَرْضَوْنَهَآ أَحَبَّ إِلَيْكُم مِّنَ ٱللَّهِ وَرَسُولِهِۦ وَجِهَادٍۢ فِى سَبِيلِهِۦ فَتَرَبَّصُوا۟ حَتَّىٰ يَأْتِىَ ٱللَّهُ بِأَمْرِهِۦ ۗ وَٱللَّهُ لَا يَهْدِى ٱلْقَوْمَ ٱلْفَـٰسِقِينَ } التوبة 24 قال القاضي عياض في شرح الآية: فكفى بهذا حضاً وتنبيهاً ودلالة وحجة على إلزام محبته ووجوب فرضها وعظم خطرها واستحقاقه لها صلى الله عليه وسلم، إذ قرع الله من كان ماله وأهله وولده أحب إليه من الله ورسوله، وتوعدهم بقوله تعالى { فَتَرَبَّصُوا۟ حَتَّىٰ يَأْتِىَ ٱللَّهُ بِأَمْرِهِ } ثم فسقهم بتمام الآية وأعلمهم أنهم ممن ضل ولم يهده الله. قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: « ما من مؤمن إلا وأنا أولى الناس به في الدنيا والآخرة ] ، اقرءوا إن اشئتم { ٱلنَّبِىُّ أَوْلَىٰ بِٱلْمُؤْمِنِينَ مِنْ أَنفُسِهِمْ ۖ
}» رواه البخاري، وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: « أنا أولى بكل مؤمن من نفسه » رواه مسلم. وقال صلى الله عليه وسلم: «لا يؤمن أحدكم حتى أكون أحب إليه من والده وولده والناس أجمعين» رواه البخاري ومسلم. وعن عبدالله بن هشام قال: كنا مع النبي صلى الله عليه وسلم وهو آخذ بيد عمر بن الخطاب، فقال له عمر: يا رسول الله لأنت أحب إليَّ من كل شيء إلا من نفسي، فقال النبي صلى الله عليه وسلم: لا والذي نفسي بيده حتى أكون أحب إليك من نفسك، فقال له عمر: فإنه الآن والله لأنت أحب إليَّ من نفسي، فقال النبي صلى الله عليه وسلم: الآن يا عمر» رواه البخاري قال ابن حجر: أي الآن عرف فنطقت بما يجب. وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: « ثلاث من كن فيه وجد حلاوة الإىمان: أن يكون الله ورسوله أحب إليه مما سواهما، وأن يحب المرء لا يحبه إلا لله، وأن يكره أن يعود في الكفر كما يكره أن يقذف في النار» رواه البخاري ومسلم

*
~..

وَعَلَيْكُم الْسَّلَام وَرَحْمَة الْلَّه وَبَرَكَاتُه

الْلَّهُم صَلِّ وَسَلِّم عَلَى نَبِيِّنَا مُحُمَّد فِي الْلَّيْل إِذَا يَغْشَى
وَفِي الْنَّهَار إِذَا تَجَلَّى وَفِي الْآَخِرَة وَالْأُوْلَى



رَحِم الْلَّه مَشَائِخِنَا وَعُلَمَائِنَا
الْلَّهُم لَا تَفْتِنّا بَعْدَهُم .. وَلَا تَحْرِمْنَا أَجْرَهُم


مِن أَرْوَع قَرَأْت

جَزَاك الْلَّه خَيْر
وَكَتَب أَجْرَك .. وَرَفَع قَدْرَك
وَجَعَلَه فِي مُوَازِيْن أَعْمَالَك

تَثْبِيْت + تَقْيِيْم + إِعْجَاب + *****
وَدَعْوَة فِي ظَهْر الْغَيْب

وَحُمـــاك الْرَّب يَالَغَلَا
وأَنَرَتِي الْقَسَم

وَبِإِنْتِظَار قَادِمِك

..~
-->
من مواضيع حزن الشمال n

حزن الشمال n غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 09-09-2011, 02:33 AM   #6
يَ رب ,
 
الصورة الرمزية 8явк / ω6ŋ
 
تاريخ التسجيل: Aug 2011
الدولة: إذا كنَتٍ وحيداً فَلا تشَعٍر بَالحَزٍن لأنْ الْقمَر `رغَـٍم وحَدته أجـَمل مَـافَي السـمٍاءَ
المشاركات: 467
معدل تقييم المستوى: 864226
8явк / ω6ŋ has a reputation beyond repute8явк / ω6ŋ has a reputation beyond repute8явк / ω6ŋ has a reputation beyond repute8явк / ω6ŋ has a reputation beyond repute8явк / ω6ŋ has a reputation beyond repute8явк / ω6ŋ has a reputation beyond repute8явк / ω6ŋ has a reputation beyond repute8явк / ω6ŋ has a reputation beyond repute8явк / ω6ŋ has a reputation beyond repute8явк / ω6ŋ has a reputation beyond repute8явк / ω6ŋ has a reputation beyond repute
افتراضي رد: حِقوقُ النبي - صلى الله علية وسلم - بين الـآجلآل وَ الآخلآل . . .

ألسسلأم علييكم موضوع في قمةة ألروععةة
أللهم صصل وسلم على نبيينأ محمد
يعطييك ألععأفيةة وسسدد ألله خطأكك
-->
من مواضيع 8явк / ω6ŋ

8явк / ω6ŋ غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 09-10-2011, 11:02 PM   #7
banned
 
تاريخ التسجيل: Sep 2011
المشاركات: 692
معدل تقييم المستوى: 0
أحمد , has a reputation beyond reputeأحمد , has a reputation beyond reputeأحمد , has a reputation beyond reputeأحمد , has a reputation beyond reputeأحمد , has a reputation beyond reputeأحمد , has a reputation beyond reputeأحمد , has a reputation beyond reputeأحمد , has a reputation beyond reputeأحمد , has a reputation beyond reputeأحمد , has a reputation beyond reputeأحمد , has a reputation beyond repute
افتراضي رد: حِقوقُ النبي - صلى الله علية وسلم - بين الـآجلآل وَ الآخلآل . . .

موضوع قيم


لاحرمك الاله الاجر
-->
من مواضيع أحمد ,

أحمد , غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 09-20-2011, 09:15 PM   #8

 
الصورة الرمزية αнмαŋ •●•
 
تاريخ التسجيل: May 2011
الدولة: مدينه من احدى مدن العالم ....
المشاركات: 1,151
معدل تقييم المستوى: 1691
αнмαŋ •●• has a reputation beyond reputeαнмαŋ •●• has a reputation beyond reputeαнмαŋ •●• has a reputation beyond reputeαнмαŋ •●• has a reputation beyond reputeαнмαŋ •●• has a reputation beyond reputeαнмαŋ •●• has a reputation beyond reputeαнмαŋ •●• has a reputation beyond reputeαнмαŋ •●• has a reputation beyond reputeαнмαŋ •●• has a reputation beyond reputeαнмαŋ •●• has a reputation beyond reputeαнмαŋ •●• has a reputation beyond repute
افتراضي رد: حِقوقُ النبي - صلى الله علية وسلم - بين الـآجلآل وَ الآخلآل . . .

اللهم صل وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم

بارك الله فيك اختي
حماكِ الرب وحفظكِ من كل مكروه
-->
من مواضيع αнмαŋ •●•

αнмαŋ •●• غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
نبذة عن حيآتــه . . . !! فاطمة بنت عبدالله ! المنبر الحر 45 05-09-2011 11:08 AM


الساعة الآن 06:59 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.6.0 TranZ By Almuhajir