منتديات هتوف  

العودة   منتديات هتوف > هتوف الأدبيه > هذيان الروح - خاص بكتابات الاعضاء من نثر وخواطر

هذيان الروح - خاص بكتابات الاعضاء من نثر وخواطر خواطر الأعضاء وأجمل الكتابات , خواطر حالمه , خواطر شوق , خواطر حنين , خواطر عتاب , خواطر فراق , عذب الكلام - خواطر - رسائل عاطفية - عذب المعاني - معاني الحب - مشاعر وأحاسيس - صراع مع الألم



Like Tree14Likes

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 09-14-2011, 07:59 PM   #1
عضو مميز
 
الصورة الرمزية حنين متبعثر
 
تاريخ التسجيل: Aug 2011
الدولة: كَـ رَذَاذِ العِطْر حَيْثُ النَّقَآء
العمر: 28
المشاركات: 5,395
معدل تقييم المستوى: 42949696
حنين متبعثر has a reputation beyond reputeحنين متبعثر has a reputation beyond reputeحنين متبعثر has a reputation beyond reputeحنين متبعثر has a reputation beyond reputeحنين متبعثر has a reputation beyond reputeحنين متبعثر has a reputation beyond reputeحنين متبعثر has a reputation beyond reputeحنين متبعثر has a reputation beyond reputeحنين متبعثر has a reputation beyond reputeحنين متبعثر has a reputation beyond reputeحنين متبعثر has a reputation beyond repute



(adsbygoogle = window.adsbygoogle || []).push({});
افتراضي تحت الوسادة ثمّــة حكآيات ..!






(1)

في مناماتي ..
اراني احلق في دنيا خلآبة ..
الزهور تكسي الارض ..
وبريق الشمس يتمارى مع الوانها ..
فيبعث في الروح نشوة ..
فابتسم ..,
وتتخلل السعادة كل خلية من خلايا جسدي .. بل وروحي ..
ارسم احلامي في لوح السماء ..
بقلم غيمي الذي يغطيني ..
وارسم امانٍ ربما كتبها الرحمن في قدري ..
وتتحقق فتبتسم حياتي ..
وبمجرد ان افتح عيني ..,
صحوةً من عالم الاحلام ..
حتى اسقط في دهاليز الظلام ..
وظلام لا أول له .. ولا آخر ..,
لاجدني في واقعي ..
وماكانت تلك الارض ذات الالوان الزاهية الا وهماً ..



(2)


في ليلي ..
ازدحمت حكاياتي تحت وسادتي ..
حكاية تروي الحلم ..
واخرى تقتل الامنية ..
وثالثة تسكب المدمع ..
البارحة قررت ان استمع لاحدى اسطورات وسادتي ..
فحدثتني عن الحلم المغدور به ..
كانت تحكي عن مستقبل مشرق ..
وطريق اخضر ..
وسلم يوصل الى جنة الخيال ..
حتى صدقت نفسي وبنيت في الوهم ..
لكنها اقتطعت الاماني الكبار ..
بان الحلم اغتيل على يد الاقدار ..
ولم يكن لي في يوما ما ..
فاستيقظت هاربة من زحام احكايا ..
علني اجدد الحلم .. واعود لابنيه ..



(3)


حكاية تغرق بالدمع ..,
هجوم لهدوئي .!
عصف بي .. وببراكين خامدة في جوفي ..
جا بقسوته وكسر زجاجات القوارير بداخلي ..
وحطم آمال الراحة في ذاتي ..
خنقني بعبث الطفولة ..
حين كنت اجهل الناس ..
حين كنت اتذكر مصالحهم قبل مصالحي ..
و
و
و
وغفت عيني وقد غرقت في مدمعها وفاضت ..
يالله ..,!
كم هم قساة هؤلاء البشر ..
ظنونهم تمشي بهم لاسوء المعتقدات ..
وانا ...
من يتحمل كلماتهم الجارحة ..
وطعناتهم القاتلة ..
نظرة يأس لوسادتي ..
وقد غرقت بمدمعي ..
وامتلأت بضجيج تنهداتي وآهاتي ..



(4)


ألم يتجرعني بكل دمعة ..
وحزن يغرقني بكل موج تنهداتي ..
وسيف يقتطع من ايامي فرحها ..
يالله .. ياوسادتي ..
جروح غطاها الزمان ونقشتها بخدي ..
وخدوش بشوك العصر شقق بها من الرجفة شفتاي ..
وكسور لخاطري احدثها ذاك الذي يسمى { هم } ..
ربي ..
اني لأنتظر بكل شوق .. تلك اللحظة التي تبتسم لي دنياي بفرح ..
ربي ..
انت اعلم بما يسكنني من حكايا هم ..
حتى فاضت وباتت وسادتي تبوح بلساني ..



(5)


حكاية عمياء ..
فقدت بصرها .. مع اخر دمعة وداع ..
تتعثر بكل طريق تسلكه ..
مرة تصطدم بجدار من جروح الزمن ..
ومرة تنزلق بدموع الهم فتسقط بألم ..
ومرة تضرب بيديها تحف من الفرح فتنكسر ..!
يالله .. تلك حكاية رحلتي مع وجودك ..
باتت عمياء ..
لاترى سوا الحلم والسواد ..
اتعلم ما الحلم الذي تراه ؟!
طيف الذكرى فقط ..
لاتستغرب استعنت بكل شي لأنساك ..
ولكن لم استفد سوا انهاك جسدي ..
سكنتني الحمى ..
وفاضت دموعي الم وهم وحزن ..
وفقدت ذاتي في البحث عن لقاءك ..



(6)


حكاية كابوس ..
فتحت عيني مفزوعة .. ومازالت اثار ذلك الكابوس عالقة بجفوني ..
وكأنني لمحت طيفك ..!!
فتحت عيني بقوة ...
وكانت ذكرى اثارها ذلك المنام ..
ارتخى جسدي محطما من جديد ..
يالله ..,
ألهذه الدرجة وصلت بي ذكريات ذاك الماضي ..
صرت ارى طيفك وكأنه حلم ..
والفرحة تجبرني ان اركز لعل ما ارى لم يكن سوا طيوف ذكريات ..
وتضيع في دهاليز الواقع ..



(7)


حكآية سيل الذكريات ..
اجتاحني ..
فدمرني ..
وحلت بي الفوضى ..
وسكنتني البعثرة ..
وكانت كلها من حرفك الذي طبعته سابقا في تلك الورقة ..
والتي سقطت مختبئة خلف تلك الاريكة التي كنت اسامرك عليها ..
وكأنها كانت تدرك ماسيحصل فيما بعد ..
واختبئت ..
واجرمت في مشاعري التي آلمها الحنين حتى انهكها ..
ثم استذوقت املاً ..
فنهضت من جديد ..
واصطدمت بجدار الواقع ..
لتسقط ميته ..
محطمة ..
تنزف ابدا لا امداً ..



(8)


حكاية وسادتي في تلك الليلة مختلفة ..
صورت لي عالما جميلا ..
وألوان يسطو زهوها على عيني ..
رسمت بسمة على شفاهي ..
وودعت الحزن وداعاً .. حتى ظننت انه لن يعود ابدًا ..
ولكن فاجأتني بالوحش الكاسر الذي حطم تلك الصورة ..,
الذي كنت احسبه للحظة كان شيئًا جميلا في الصورة ..
ولكن حطم أمالي حين علمت ان ذاك الوحش ماهو الا واقعي المؤلم ..
ربآآه رجوتك رحمة تغسل بها أوجاعي ..,




(9)


وحكاية بآردة .. كجليد قلبك !!
اودتني الى كهوف من ثلج ..
والحفتني ببرودة لاتدفئها حرارة النار ..
وغطتني بسماء لاتذرف الا جليد ..
وتسألني لما أصبحت بهذا البرود ؟
يآه يآ وسآدتي ..
فيكِ من منابع الذكرى الكثير ..
حتى القارسة منها ..
والتي تجبرني ان اشدد غطائي ..
علِّي أدفء روحي ..



(10)


وحكــآية تتوه في دهآليز الغيآب ,
انتظآر على أعتآب موعد اللقآء ,
سأمني المكآن ,
باتت نظرات القاطنين فيه متذمرة ,
التفت حولي علّي اراك قادماً تفاجئني ,
ولا ارى سوا اشباح الظلام تهوي علي ,
ولم أقوى ترك المكآن ,
فمازال عندي أمل بمجيئك !!



(11)


وحكـآية بُعد ,
يأخذني الى حيث تنصهر المشاعر ,
يذيبني حتى اخر رمق من روحي ,
ثم بقرب أشبه لـ اللا قرب ,
يعثي بي في دهاليز الحنين ,
وينثر على ذكرى جارحة ملحًا لتستشيط ,
ويتراقص المها مع أنّات البكآء ,
رُحماكَ ربي ,
فالموت أرحم مما تذيقني تلك الطيوف ,
تبًّا لقلبي الذي جعل لهم بين اروقته مكانًا ,
وتبًّا له حين يذوق الالم ولايقوى اخراجهم ,
تبًّا .... !



(12)


وحكآية الانتظار تتكرر ,
يذيقني هذا الانتظار علقماً ,
ولكنه يهوى على قلبي عسلاً ,
يلف بعدك بلفافة تزين المشاعر في عينه ,
فيهواك من جديد وينسـى ماقد أذقته ,
يرا علقمك ألذُّ ماذاق ,
فكيف لايراه هكذا وهو يهواك ,
فالمحب لايرى عيوب هواه ,!!



(13)


وحكآية غرست نواجذها في عنقي ,
وشددت الغرس ,
حتى قطعت آخر أوصالي بالحياة ,
وتوفيت من عالم الاحلام بلقياك ,
وعلمت حينها أن خيالاتي تنتحبني ,
وأشباح الظلام تتقبل العزاء في رحيلي ,
وما آلمني ,
الا أن يديك هي من أنزلتني في قبر مشاعري ,
ولم تذرف عينيك دمعة ولو كذباً لرحيلي ,
وماسمعت سوا قرع حذاءك مسرعا لتغادر المكان ,
وبقي الجميع يرثيني ,

!!!



(14)


وحكاية تَلَفْ ,
نعم تَلَفْ , وهلاك ,
فقد أتلفت مشاعري تلك الوسـآدة اللعينة ,
تحكي حكآيآ الطيوف ,
وتملأ قلبي بالجروح ,
وتذكرني بتجاهلك المؤلم ,
تعيد بذاكرتي لحظات اللقاء الممقوت ,
الذي تركتني بعد ان القيت نظرة للحظة ورحلت ,
جامداً , دون ملامح , دون ادنى تعبير ,
وتركتني ممتلئة حيرة ,
وضاعت من ذاكرتي لحظات ترقب لقياك ,
فماعاد اللقاء لقاءً
لكنه كان جمرة تشعل فيني ألماً جديداً ,



(15)


وحكاية حمى ,
أرقدتني على الفراش يوما من حياتي ,
كنت انت في هذا اليوم تنتظر اقترابي خطوة واحدة ,
وكنتُ أنا لا اقوى الحراك ربع الخطوة المرجوة ,
وضعنا في دوامة تلك الحمى اللعينة ,
تنتظرني , ولا أقوى ,
وحينما كنت انتظرك ,
لا أعلم مالذي ألهاك عني ,!!!



(16)


وسآدتي تقص اقصوصة جديدة ,
تحكي لي عن قصة الاحتياج ,
تناديه بعتمة الليل ليطفئ حنينًا اشتعل بالقلب ,
تصرخ لدهاليز الظلام ,
تبكي بدموع سودتها خطى ذاك الكحل المنتظر أن يتم رونقه به ,
وتغرس رأسها في جوف الاشباح علّها تخبئ ما لونه الاحتياج في وجهها ,
وأخيرا تمسح بظاهر كف الانتظار دموعها ,
لتواصل الانتظار ,
وماكانت تلك الحالة الا قصة احتياجي لك في كل حين .



(17)


حكآيآتك مؤلمة ياوسآدتي ..
أما تنهككِ الالام حين تسردينها ؟ ..
أم أنكِ اعتدتِ تذوق طعم دموعي ..
يآآه يآ وسآدتي ..
احسدكِ على جمودكِ ..
فلم تشعري يومًا باحساس الالم ..
ولم تسكنكِ روايات الحزن ..
ولم ترويكِ سحابات الهم من فيضها ..



(18)


أي وسادة أنتي ياوسادتي ..
يكفي سردا لقصص همي .. قد أشعلتي ليلي ببريق دموعي ..
تجبريني في كل ليلة على تركك والاتجاه الى قوة ذاك الكرسي الكئيب ..
اعيش فيه الذكريات ..
ويسرد على مسامعي طيفه الكثير من الحكايات ..
وابتسم ابتسامة منكسرة ..
تشكو قسوة البعد .. وتحاول بث محاولة النسيان في قلبي ..
وسادتي ..
اعذريني فالليلة سأهجرك من أوله ..
فلا أقوى أن أعيش تفاصيل الالم ..

!!



















ولازآلت وسآدتي تحكي حكآيآها في ليآلي حزني العتيد ..




__________________



-->
من مواضيع حنين متبعثر


التعديل الأخير تم بواسطة D E M A ; 09-15-2011 الساعة 07:00 PM
حنين متبعثر غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 09-14-2011, 09:00 PM   #2
صانع حرف
 
الصورة الرمزية " oct - 5 "
 
تاريخ التسجيل: Oct 2010
الدولة: تححتَ عينَ آلله =)
العمر: 25
المشاركات: 3,529
معدل تقييم المستوى: 42949691
" oct - 5 " has a reputation beyond repute" oct - 5 " has a reputation beyond repute" oct - 5 " has a reputation beyond repute" oct - 5 " has a reputation beyond repute" oct - 5 " has a reputation beyond repute" oct - 5 " has a reputation beyond repute" oct - 5 " has a reputation beyond repute" oct - 5 " has a reputation beyond repute" oct - 5 " has a reputation beyond repute" oct - 5 " has a reputation beyond repute" oct - 5 " has a reputation beyond repute
افتراضي رد: تحت الوسادة ثمّــة حكآيات ..!











حكآيآتَ آلوسآدهَ /
لنَ تنتهيَ ربمآ لوٌ كآنَ بِينآ لَ آجمعنآهآ لَ كآنتَ ( ديوٌآنَ )
ننطربَ عندمآ نسمعهَ ‘
وسآدتيَ /
كوٌنيَ كمآ كٌنتيَ ؛ آستنشقيَ آكثرَ منيَ فَ ( آنآ )
لستٌ قآدرهَ علىَ تحملَ عبئ
آلآيآمَ ‘

.
.

حكآيآتَ جميلهَ منكِ يَ آنيقهَ ‘
لكِ مِن آلوردَ مَ تشآئينَ ؛ فَ قلمكَ ذهبيَ
وبرّآق !

+ طٌبتِ

. . ،

-
__________________
ربيَ آستودعتكَ آمُيَ وُآخوُتيَ وسلمىَ وسوٌريآ وآحبآبيَ جميعآ
يَ من لَآ تضيعَ ودآئعكَ


:
-->
من مواضيع " oct - 5 "

" oct - 5 " غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 09-14-2011, 09:46 PM   #3
عضو مميز
 
الصورة الرمزية حنين متبعثر
 
تاريخ التسجيل: Aug 2011
الدولة: كَـ رَذَاذِ العِطْر حَيْثُ النَّقَآء
العمر: 28
المشاركات: 5,395
معدل تقييم المستوى: 42949696
حنين متبعثر has a reputation beyond reputeحنين متبعثر has a reputation beyond reputeحنين متبعثر has a reputation beyond reputeحنين متبعثر has a reputation beyond reputeحنين متبعثر has a reputation beyond reputeحنين متبعثر has a reputation beyond reputeحنين متبعثر has a reputation beyond reputeحنين متبعثر has a reputation beyond reputeحنين متبعثر has a reputation beyond reputeحنين متبعثر has a reputation beyond reputeحنين متبعثر has a reputation beyond repute
افتراضي رد: تحت الوسادة ثمّــة حكآيات ..!

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة | ₣пσσ | مشاهدة المشاركة









حكآيآتَ آلوسآدهَ /
لنَ تنتهيَ ربمآ لوٌ كآنَ بِينآ لَ آجمعنآهآ لَ كآنتَ ( ديوٌآنَ )
ننطربَ عندمآ نسمعهَ ‘
وسآدتيَ /
كوٌنيَ كمآ كٌنتيَ ؛ آستنشقيَ آكثرَ منيَ فَ ( آنآ )
لستٌ قآدرهَ علىَ تحملَ عبئ
آلآيآمَ ‘

.
.

حكآيآتَ جميلهَ منكِ يَ آنيقهَ ‘
لكِ مِن آلوردَ مَ تشآئينَ ؛ فَ قلمكَ ذهبيَ
وبرّآق !

+ طٌبتِ

. . ،

-

حكايات الليل والوسائد ..
تنقش على غيم الليل حروف الاحلام ..
وتكتب في سواده ببياض الامنيات ..
تتشوق للصباح لترى النور ..
وتشرق الشمس وتختفي الصروح ..
وتختنق أنفاس الأماني ..
وتحتضر حتى ترى الليل لتشهق منه مساحة نقش ..


العذبة / نوف

شكرا للنقاء الذي انتثر بحبركِ
وشكرا للحرف الذي أسكبته أناملك
لروحك جمال لا يبور

D E M A and " oct - 5 " like this.
__________________



-->
من مواضيع حنين متبعثر

حنين متبعثر غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 09-15-2011, 06:59 PM   #4

 
الصورة الرمزية D E M A
 
تاريخ التسجيل: Jan 2010
الدولة: \
العمر: 28
المشاركات: 13,605
معدل تقييم المستوى: 28803936
D E M A has a reputation beyond reputeD E M A has a reputation beyond reputeD E M A has a reputation beyond reputeD E M A has a reputation beyond reputeD E M A has a reputation beyond reputeD E M A has a reputation beyond reputeD E M A has a reputation beyond reputeD E M A has a reputation beyond reputeD E M A has a reputation beyond reputeD E M A has a reputation beyond reputeD E M A has a reputation beyond repute
افتراضي رد: تحت الوسادة ثمّــة حكآيات ..!

حسك يتربص بعرش الإبداع.


. مـُبدعة أنتي



نصٌ احتوىُ الكثيرُ...



تثبيت + تقييم + لايكك


لآهنتيٌ..

__________________

الجنون عيون ،

وعيونك وطن

والوطن من غير عينك وش يكون !

لآ شوارع , لآ امآني , لا سكن

لا حياة ولا ممات ولاطعون…!

إنت بلحالك زمن ..! داخل زمن ،

كيف عمري ينحسب لو يحسبون ؟!
-->
من مواضيع D E M A

D E M A غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 09:59 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.6.0 TranZ By Almuhajir