منتديات هتوف  

العودة   منتديات هتوف > إسلامُنـا > أحكام الدين - واجبات المسلم - أذكار

أحكام الدين - واجبات المسلم - أذكار كل مايتعلق بالدين الأسلامي على مذهب أهل السنه و الجماعه فقط من احكام بالدين وشرائع وادعيه الصباح والمساء وادعيه اسلاميه متعدده



Like Tree37Likes

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 09-25-2011, 02:46 AM   #1

 
الصورة الرمزية الجوهره ~
 
تاريخ التسجيل: Aug 2009
الدولة: فـ الـدَمَـآم
المشاركات: 3,611
معدل تقييم المستوى: 3378476
الجوهره ~ has a reputation beyond reputeالجوهره ~ has a reputation beyond reputeالجوهره ~ has a reputation beyond reputeالجوهره ~ has a reputation beyond reputeالجوهره ~ has a reputation beyond reputeالجوهره ~ has a reputation beyond reputeالجوهره ~ has a reputation beyond reputeالجوهره ~ has a reputation beyond reputeالجوهره ~ has a reputation beyond reputeالجوهره ~ has a reputation beyond reputeالجوهره ~ has a reputation beyond repute



(adsbygoogle = window.adsbygoogle || []).push({});
F23 هَـل الميْـت يرى أو يَـسْمَـع ..؟

[ALIGN=CENTER][TABLE1="width:95%;border:5px ridge deeppink;"][CELL="filter:;"][ALIGN=center][ALIGN=CENTER][TABLE1="width:100%;background-image:url('http://dc16.arabsh.com/i/03429/7ry9vpdjnr3q.jpg ');"][CELL="filter:;"][ALIGN=center]





[/ALIGN][/CELL][/TABLE1][/ALIGN][/ALIGN][/CELL][/TABLE1][/ALIGN]
__________________
**

يَ رَبْ آرزقني رآحه ﻵ علآقَة لِمخلوقِ بِهآ ’تَنبُع منْ آعمآقِي
’ رآحةً بِقدر رحمتِكَ وَ لُطفِك



-->
من مواضيع الجوهره ~

الجوهره ~ غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 09-25-2011, 02:53 AM   #2

 
الصورة الرمزية الجوهره ~
 
تاريخ التسجيل: Aug 2009
الدولة: فـ الـدَمَـآم
المشاركات: 3,611
معدل تقييم المستوى: 3378476
الجوهره ~ has a reputation beyond reputeالجوهره ~ has a reputation beyond reputeالجوهره ~ has a reputation beyond reputeالجوهره ~ has a reputation beyond reputeالجوهره ~ has a reputation beyond reputeالجوهره ~ has a reputation beyond reputeالجوهره ~ has a reputation beyond reputeالجوهره ~ has a reputation beyond reputeالجوهره ~ has a reputation beyond reputeالجوهره ~ has a reputation beyond reputeالجوهره ~ has a reputation beyond repute
افتراضي رد: هَـل الميْـت يرى أو يَـسْمَـع ..؟

[align=center][table1="width:95%;border:5px ridge deeppink;"][cell="filter:;"][align=center][align=center][table1="width:100%;background-image:url('http://dc16.arabsh.com/i/03429/7ry9vpdjnr3q.jpg ');"][cell="filter:;"][align=center]



المسألة الأولى :
هل تعرف الأموات بزيارة الأحياء وسلامهم عليهم أم لا ؟
الجـــواب :
قال صلى الله عليه وسلم : " ما من مسلم يمر بقبر أخيه كان يعرفه في الدنيا فَيُسَلم عليه ،
إلا رد الله عليه روحه ، حتى يرد عليه السلام" فهذا نص في أنه يعرفه بعينه ويرد عليه السلام.
وقد شرع النبي صلى الله عليه وسلم لأمته إذا سلموا على أهل القبور أن يسلموا عليهم سلام من يخاطبونه
فيقول المسلّم : " السلام عليكم دار قـومٍ مؤمنين" وقد تواترت الآثار عن السلف بأن الميت يعرف زيارة الحي له ، ويستبشر به.
ويكفي في هذا تسمية المسلِّم عليه زائراً ،
ولولا أنهم يشعرون به لما صح تسميته زائراً ،
فإن المزور إذا لم يعلم بزيارة من زاره لم يصح أن يقال : زاره ، هذا هو المعقول من الزيارة عند جميع الأمم.
وكذلك السلام عليهم أيضاً ، فإن السلام على من لا يشعر ولا يعلم بالمسَلِّم محال ،
وقد ثبت في الصحيح أن الميت يستأنس بالمشيعين لجنازته بعد دفنه.
المسألة الثانية:
وهي أن أرواح الموتى هل تتلاقى وتتزاور وتتذاكر أم لا ؟
الجــــواب:
الأرواح قسمان :
1- أرواح معذبة والعياذ بالله ، فهي في شغل بما هي فيه من العذاب عن التزاور والتلاقي.
2- أرواح منعمة ، وهي مرسلة غير محبوسة ، تتلاقى وتتزاور وتتذاكر ما كان منها في الدنيا ،
وما يكون من أهل الدنيا. فتكون كل روح مع رفيقها الذي هو على مثل عملها ،
وروح نبينا صلى الله عليه وسلم في الرفيق الأعلى.
قال الله (ومن يطع الله والرسول فأولئك مع الذين أنعم الله عليهم من النبيين والصديقين والشهداء والصالحين وحسن أولئك رفيقاً).
وهـذه المعية ثابتة في الدنيا وفي دار البرزخ وفي دار الجزاء.
وقال تعالى ( يا أيتها النفس المطمئنة ارجعي إلى ربك راضية مرضية فادخلي في عبادي وادخلي جنتي) أي ادخلي في جملتهم
وكوني معهم. وهذا يقال للروح عند الموت.
وقد أخبر الله تعالى عن الشهداء بأنهم ( أحياء عند ربهم يرزقون) وأنهم
(يستبشرون بالذين لم يلحقوا بهم من خلفهم) وأنهم
( يستبشرون بنعمة من الله وفضل). وهذا يدل على تلاقيهم من ثلاثة أوجه :
1.أنهم ( أحياء ) والأحياء يتلاقون.
2.إنهم إنما يستبشرون بإخوانهم لقدومهم عليهم ولقائهم لهم.
3.أن لفظ ( يستبشرون) يفيد أنهم يبشر بعضهم بعضاً.
المسألة الثالثة:
وهي هل تتلاقى أرواح الأحياء وأرواح الأموات أم لا ؟
الجــــواب:
نعم ، تلتقي أرواح الأحياء والأموات ، كما تلتقي أرواح الأحياء قال تعالى } الله يتوفى الأنفس حين موتها
والتي لم تمت في منامها فيمسك التي قضى عليها الموت ويرسل الأخرى إلى أجل مسمى إن في ذلك لآيات لقوم يتفكرون(.
عن ابن عباس في تفسير الآية : بلغني أن أرواح الأحياء والأموات تلتقي في المنام،
فيتساءلون بينهم ، فيمسك الله أرواح الموتى ويرسل أرواح الأحياء إلى أجسادها.
وقد دل على التقاء أرواح الأحياء والأموات أن الحي يرى الميت في منامه فيستخبره ،
ويخبره الميت بما لا يعلمه الحي ، فيصادف خبره كما أخبر في الماضي والمستقبل.
وفي هذا حكايات متواترة.
وهذا الأمر لا ينكره إلا من هو أجهل الناس بالأرواح وأحكامها وشأنها.





[/align][/cell][/table1][/align][/align][/cell][/table1][/align]
__________________
**

يَ رَبْ آرزقني رآحه ﻵ علآقَة لِمخلوقِ بِهآ ’تَنبُع منْ آعمآقِي
’ رآحةً بِقدر رحمتِكَ وَ لُطفِك



-->
من مواضيع الجوهره ~

الجوهره ~ غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 09-25-2011, 02:58 AM   #3

 
الصورة الرمزية الجوهره ~
 
تاريخ التسجيل: Aug 2009
الدولة: فـ الـدَمَـآم
المشاركات: 3,611
معدل تقييم المستوى: 3378476
الجوهره ~ has a reputation beyond reputeالجوهره ~ has a reputation beyond reputeالجوهره ~ has a reputation beyond reputeالجوهره ~ has a reputation beyond reputeالجوهره ~ has a reputation beyond reputeالجوهره ~ has a reputation beyond reputeالجوهره ~ has a reputation beyond reputeالجوهره ~ has a reputation beyond reputeالجوهره ~ has a reputation beyond reputeالجوهره ~ has a reputation beyond reputeالجوهره ~ has a reputation beyond repute
افتراضي رد: هَـل الميْـت يرى أو يَـسْمَـع ..؟

[ALIGN=CENTER][TABLE1="width:95%;border:5px ridge deeppink;"][CELL="filter:;"][ALIGN=center][ALIGN=CENTER][TABLE1="width:100%;background-image:url('http://dc16.arabsh.com/i/03429/7ry9vpdjnr3q.jpg ');"][CELL="filter:;"][ALIGN=center]


المسألة الرابعة:
وهي أن الروح هل تموت أم يموت البدن وحده ؟
الجــواب:
أن يقال : موت النفوس هو مفارقتها لأجسادها وخروجها منها، فإن أريد بموتها هذا القدر فهي ذائقة الموت بلا شك ،
وإن أريد أنها تعدم وتضمحل وتصير عدماً محضاً ، فهي لا تموت بهذا الاعتبار ،
بل هي باقية بعد خروجها من البدن في نعيم أو في عذاب.


المسألة الخامسة:
كيف تتعارف الأرواح بعد مفارقة الأبدان ؟
الجـــــواب:
أنها بعد مفارقتها الجسد تأخذ من بدنها صورة تتميز بها عن غيرها ، فإنها تتأثر ،
وتنتقل عن البدن ، كما يتأثر البدن وينتقل عنها ،
فيكتسب البدن الطيب والخبث من طيب النفس وخبثها ،
وتكتسب النفس الطيب والخبث من طيب البدن وخبثه.

المسألة السادسة:
وهي : أن الروح هل تعاد إلى الميت في قبره وقت السؤال أم لا تعاد؟
الجــــواب:
قد جاء في الحديث الصحيح: قال البراء بن عازب: ( كُنَّا في جنازةٍ في بقيع الغرقـد ، فأتانا النبي r فقعد ،
وقعدنا حوله كأنَّ على رؤوسنا الطَّير ، وهو يلحد له ، فقال: " أعوذ بالله من عذاب القبر" – ثلاث مرات –
ثم قال: " إن العبد المؤمن إذا كان في إقبالٍ من الآخرة ،
وانقطاعٍ من الدنيا نزلتْ إليه ملائكةُُ ، كأنَّ وجوههم الشمسُ ، فيجلسون منه مدَّ البصر ،
ثم يجيء ملكُ الموت حتى يجلس عند رأسه فيقول: أيتها النفس الطيبة ، أخرجي إلى مغفرةٍ من الله ورضوان.
قال: فتخرج تسيلُ كما تسيل القطرةُ مِن فِيِّ السّقاء ، فيأخذها ،
فإذا أخذها لم يَدَعوها في يده طرفةَ عين حتى يأخذوها ،
فيجعلوها في ذلك الكفن وفي ذلك الحنوط، ويخرج منها كأطيب نفحةِ مسكٍ وُجِدَتْ على وجه الأرض.
قال: فيصعدون بها فلا يَمُرُّونَ بها – يعني على ملأ من الملائكة –
إلا قالوا: ما هذا الروحُ الطَّيِّبُ ؟ فيقولون: فلان بن فلان ،
بأحسن أسمائه التي كانوا يسمونه بها في الدنيا ، حتى ينتهوا بها إلى السماء الدنيا ،
فيستفتحون له ، فيفتح له ، فيشيّعه مِن كلِّ سماءٍ مٌقَرَّبُوها إلى السماء التي تليها ،
حتى يُنتهى بها إلى السماء التي فيها الله تعالى ،
فيقول الله عزّ وجلّ: اكتبوا كتاب عبدي في عِلِّيِّين ، وأعيدوه إلى الأرض ،
فإني منها خلقتهم ، وفيها أُعيدهم ، ومنها أُخرجهم تارة أخرى.
قال: فتُعاد روحُه في جسده ، فيأتيه ملكان فيجلسانه ،
فيقولان له مَن ربُّك ؟ فيقول : ربي الله ؛ فيقولان له: ما دينك ؟ فيقول: ديني الإسلام ،
فيقولان له: ما هذا الرجلُ الذي بُعث فيكم ؟ فيقول رسول الله r ، فيقولان له: وما عِلْمُك ؟
فيقول: قرأتُ كتابَ الله ، فآمنت به ، وصدَّقتُ ، فينادي منادٍ من السماء: أن صدق عبدي فأفرشوه من الجنة ،
وافتحوا له باباً من الجنة ؛ قال: فيأتيه من ريحها وطيبها ، ويُفسح له في قبره مدّ بصره.
قال: ويأتيه رجلُُ حَسَنُ الوجه ، حَسَنُ الثياب ، طَيِّبُ الرِّيح ،
فيقول: أبشرْ بالذي يسرُّكَ هذا يومك الذي كنت توعد ، فيقول له: مَن أنت ؟ فوجهُك الوجه الذي يجيءُ بالخير ،
فيقول: أنا عملُك الصَّالح ، فيقول: ربّ أقمِ السَّاعةَ حتى أرجعَ إلى أهلي ومالي.
قال: وإن العبدَ الكافرَ إذا كان في إقبالٍ من الدنيا وانقطاعٍ من الآخرة ، نزل إليه من السماء ملائكةُُ سود الوجه ،
معهم المسوح ، فيجلسون منه مد البصر ،
ثم يجيء ملكُ الموت حتى يجلس عند رأسه فيقول: أيتها النفس الخبيثة ،
أخرجي إلى سخطٍ من الله وغضب.
قال: فتتفرَّق في جسده فينتزعها كما يُنتزع السَفُّود من الصوف المبلول ،
فيأخذها ، فإذا أخذها لم يَدَعُوها في يده طرفة عين ، حتى يجعلوها في تلك المسوح،
ويخرج منها كأنتن ريحِ جيفةٍ وُجِدَتُ على وجه الأرض ، فيصعدون بها ، فلا يَمُرُّون بها على ملأ من الملائكة
إلا قالوا: ما هذا الريح الخبيث ؟ فيقولون: فلان بن فلان ،
بأقبح أسمائه التي كان يسمى بها في الدنيا ، حتى يُنتهى به إلى السماء الدنيا، فيستفتح له فلا يفتح.
ثم قرأ رسولُ الله r: ]لا تُفَتَّحُ لَهمْ أَبْوَابُ السَّماءِ وَلَا يَدْخُلُونَ الجنَّةَ حَتَّى يَلِجُ الْجَمَلُ فِي سَمِّ الْخِيَاطِ[(الأعراف: 40)
فيقول الله عزّ وجلّ: اكتبوا كتابه في سِجّين في الأرض السفلى ، فتُطرح روحُه طرحاً
، ثم قرأ: ] وَمَنْ يُشْرِكْ بِاللَّهِ فَكَأنَّما خَـرَّ مِنَ السَّمَاءِ فَتَخْطفُهُ الطَّيْرُ
أَوْ تَهْوِي بِهِ الرّيحُ فِي مَكَانٍ سَحِيقٍ[(الحج: 31).
فتُعادُ روحُه في جسده ، ويأتيه ملكان فيجلسانه ،
فيقولان له: مَن ربك ؟ فيقـول: هاه هاه لا أدري ، فيقولان له: ما هذا الرجلُ الذي بُعِثَ فيكم ؟
فيقول هاه هاه لا أدري ، " سمعت الناس يقولون شيئاً فقلته " فينادي منادٍ من السماء:
أن كذب عبدي فأفرشوه من النار ، وافتحوا له باباً إلى النار ، فيأته من حرِّها وسمومها ،
ويضيق عليه قبره حتى تختلفَ فيه أضلاعُه.


ويأتيه رجلُُ قبيح الوجه ، قبيح الثياب ، منتن الريح ،
فيقول: أبشر بالذي يسؤوك ، هذا يومُك الذي كنت توُعد ،
فيقول: مَن أنت ؟ فوجهُك الوجه الذي يجيء بالشر ، فيقول: أنا عملك الخبيث فيقول: ربِّ لا تقم الساعة )
رواه الإمام أحمد وأبو داود ، وروى النسائي وابن ماجة أوله ، ورواه أبو عوانة الإسفراييني في صحيحه.
وذهب إلى القول بموجب هذا الحديث جميع أهل السنة والحديث من سائر الطوائف.




[/ALIGN][/CELL][/TABLE1][/ALIGN][/ALIGN][/CELL][/TABLE1][/ALIGN]
__________________
**

يَ رَبْ آرزقني رآحه ﻵ علآقَة لِمخلوقِ بِهآ ’تَنبُع منْ آعمآقِي
’ رآحةً بِقدر رحمتِكَ وَ لُطفِك



-->
من مواضيع الجوهره ~

الجوهره ~ غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 09-25-2011, 03:03 AM   #4

 
الصورة الرمزية الجوهره ~
 
تاريخ التسجيل: Aug 2009
الدولة: فـ الـدَمَـآم
المشاركات: 3,611
معدل تقييم المستوى: 3378476
الجوهره ~ has a reputation beyond reputeالجوهره ~ has a reputation beyond reputeالجوهره ~ has a reputation beyond reputeالجوهره ~ has a reputation beyond reputeالجوهره ~ has a reputation beyond reputeالجوهره ~ has a reputation beyond reputeالجوهره ~ has a reputation beyond reputeالجوهره ~ has a reputation beyond reputeالجوهره ~ has a reputation beyond reputeالجوهره ~ has a reputation beyond reputeالجوهره ~ has a reputation beyond repute
افتراضي رد: هَـل الميْـت يرى أو يَـسْمَـع ..؟

[align=center][table1="width:95%;border:5px ridge deeppink;"][cell="filter:;"][align=center][align=center][table1="width:100%;background-image:url('http://dc16.arabsh.com/i/03429/7ry9vpdjnr3q.jpg ');"][cell="filter:;"][align=center]


المسألة السابعة:
هل عذاب القبر يكون على النفس ؟ أو على البدن ؟
أو على النفس دون البدن؟ أو على البدن دون النفس ؟
وهل يشارك البدن النفس في النعيم والعذاب أم لا؟
الجــــواب:

مذهب سلف الأمة وأئمتها أن الميت إذا مات يكون في نعيم أو عذاب ،
وأن ذلك يحصل لروحه وبدنه ، وأن الروح تبقى بعد مفارقة البدن منعمة أو معذبة ،
وأنها تتصل بالبدن أحياناً ، ويحصل له معها النعيم أو العذاب.
ثم إذا كان يوم القيامة أعيدت الأرواح إلى الأجساد ،
وقاموا من قبورهم لرب العالمين.
وعذاب القبر ثابت بالكتاب والسنة ،

ومن كان مستحقاً له ناله نصيبه من العذاب سواء قبر أو لم يقبر ،
فسواء أكلته السباع أو أحرق حتى صار رماداً ونُسف في الهواء ،
أو صلب ، أو غرق في البحر ،
وصل إلى روحه وبدنه من العذاب ما يصل إلى القبور ،
بقدرة الله عز وجل.



[/align][/cell][/table1][/align][/align][/cell][/table1][/align]
__________________
**

يَ رَبْ آرزقني رآحه ﻵ علآقَة لِمخلوقِ بِهآ ’تَنبُع منْ آعمآقِي
’ رآحةً بِقدر رحمتِكَ وَ لُطفِك



-->
من مواضيع الجوهره ~

الجوهره ~ غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 04:47 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.6.0 TranZ By Almuhajir