منتديات هتوف  

العودة   منتديات هتوف > إسلامُنـا > أحكام الدين - واجبات المسلم - أذكار

أحكام الدين - واجبات المسلم - أذكار كل مايتعلق بالدين الأسلامي على مذهب أهل السنه و الجماعه فقط من احكام بالدين وشرائع وادعيه الصباح والمساء وادعيه اسلاميه متعدده



Like Tree9Likes

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 10-06-2011, 02:53 PM   #17
| عضـو ذهـبي |
 
تاريخ التسجيل: Feb 2011
الدولة: قمم المودة والمحبة
المشاركات: 1,174
معدل تقييم المستوى: 12435580
إمتاع الناظر has a reputation beyond reputeإمتاع الناظر has a reputation beyond reputeإمتاع الناظر has a reputation beyond reputeإمتاع الناظر has a reputation beyond reputeإمتاع الناظر has a reputation beyond reputeإمتاع الناظر has a reputation beyond reputeإمتاع الناظر has a reputation beyond reputeإمتاع الناظر has a reputation beyond reputeإمتاع الناظر has a reputation beyond reputeإمتاع الناظر has a reputation beyond reputeإمتاع الناظر has a reputation beyond repute
افتراضي رد: هل الفتوى تتغير باختلاف الزمان والمكان ؟

5 - تدافع المأمورات أو المنهيات :
قد يكون هناك أمران مطلوب تحصيلهما ولكن لا يمكن تحصيل أحدهما إلا بتفويت الآخر ، فهما على ذلك متدافعان ، كما أنه قد يكون هناك أمران مطلوب اجتنابهما ولا يمكن اجتناب أحدهما إلا بفعل الآخر ، فهنا تُحَصَّل أعظم المصلحتين ، وتُدفع أقبح المفسدتين ، فمثلاً : الشهادة يُطلب فيها العدول ، فإذا لم نجد العدول صرنا بين أمرين : إما ضياع الحقوق ، وإما قبول شهادة غير العدول ، أمران أحلاهما مر ، وقد أفتى أهل العلم في مثل ذلك أن لكل قوم عدولهم ، وعلى القاضي أن يتوسم فيهم ويقبل أكثرهم صلاحاً وأقلهم فجوراً ، فقد ينظر هنا إلى أن هذا من قبيل تغيير الحكم ، وذلك بقبول شهادة من لا يعرف بعدالة ، والحقيقة أن هذا من باب التعارض وأنه لا يمكن تحصيل أحدهما إلا بتفويت الآخر ، وهي فتوى وليست حكماً ، وهي فتوى خاصة بمثل هذه الحالة ؛ بمعنى أنه إذا وجد العدول في هذا المكان لم تُقبل شهادة غيرهم .
قال الإمام علاء الدين الطرابلسي الحنفي : « قال القرافي في باب السياسة :
نص بعض العلماء على أنه إذا لم نجد في جهة إلا غير العدول ؛ أقمنا أصلحهم وأقلهم فجوراً للشهادة عليهم ، ويلزم ذلك في القضاة وغيرهم لئلا تضيع المصالح ، قال : وما أظن أحداً يخالف في هذا ، فإن التكليف شرط في الإمكان ، وهذا كله للضرورة لئلا تهدر الأموال وتضيع الحقوق ، قال بعضهم : وإذا كان الناس فساقاً إلا القليل النادر قبلت شهادة بعضهم على بعض ، ويحكم بشهادة الأمثل فالأمثل من الفساق ، هذا هو الصواب الذي عليه العمل ، وإن أنكره كثير من الفقهاء بألسنتهم » [26] .



يتـــبع
__________________
عزيزي المشاهد
متى آخر مـرّة قلت فيها: "لا إله إلا الله"
مدّيت بها صوتك وأسعدت بها نفسك
ومسحت بيدك على وجهك..
-->
من مواضيع إمتاع الناظر

إمتاع الناظر غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 10-06-2011, 02:54 PM   #18
| عضـو ذهـبي |
 
تاريخ التسجيل: Feb 2011
الدولة: قمم المودة والمحبة
المشاركات: 1,174
معدل تقييم المستوى: 12435580
إمتاع الناظر has a reputation beyond reputeإمتاع الناظر has a reputation beyond reputeإمتاع الناظر has a reputation beyond reputeإمتاع الناظر has a reputation beyond reputeإمتاع الناظر has a reputation beyond reputeإمتاع الناظر has a reputation beyond reputeإمتاع الناظر has a reputation beyond reputeإمتاع الناظر has a reputation beyond reputeإمتاع الناظر has a reputation beyond reputeإمتاع الناظر has a reputation beyond reputeإمتاع الناظر has a reputation beyond repute
افتراضي رد: هل الفتوى تتغير باختلاف الزمان والمكان ؟

6 - وجود العارض وزواله :
قد يكون هناك شيء محبوب شرعاً لكن يخشى من فعله أن يترتب عليه تكليف قد لا يقوم به الناس ، فيترك هذا الشيء لذلك العارض ، فإذا زال العارض رجع الأمر إلى حاله الأولى ، وقد يظن أن هذا تغيراً للحكم وإنما هو من باب زوال العارض ، مثال ذلك امتناع الرسول صلى الله عليه وسلم عن قيام الليل في رمضان في المسجد بعدما فعل ذلك عدة ليال ، وذلك خوفاً من أن يفرض قيام الليل على المسلمين رحمة منه صلى الله عليه وسلم بالمسلمين ، فلما زال هذا الأمر بوفاة الرسول صلى الله عليه وسلم وأُمن عدم فرض قيام الليل ؛ جاز الاجتماع في المسجد في رمضان لقيام الليل ، وليس في هذا تغيير للحكم الشرعي .



يتـــبع
__________________
عزيزي المشاهد
متى آخر مـرّة قلت فيها: "لا إله إلا الله"
مدّيت بها صوتك وأسعدت بها نفسك
ومسحت بيدك على وجهك..
-->
من مواضيع إمتاع الناظر

إمتاع الناظر غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 10-06-2011, 02:55 PM   #19
| عضـو ذهـبي |
 
تاريخ التسجيل: Feb 2011
الدولة: قمم المودة والمحبة
المشاركات: 1,174
معدل تقييم المستوى: 12435580
إمتاع الناظر has a reputation beyond reputeإمتاع الناظر has a reputation beyond reputeإمتاع الناظر has a reputation beyond reputeإمتاع الناظر has a reputation beyond reputeإمتاع الناظر has a reputation beyond reputeإمتاع الناظر has a reputation beyond reputeإمتاع الناظر has a reputation beyond reputeإمتاع الناظر has a reputation beyond reputeإمتاع الناظر has a reputation beyond reputeإمتاع الناظر has a reputation beyond reputeإمتاع الناظر has a reputation beyond repute
افتراضي رد: هل الفتوى تتغير باختلاف الزمان والمكان ؟

7 - تغير الآلات والوسائل :
هناك من الأحكام الشرعية ما يكون تنفيذها عن طريق آلة أو وسيلة ، والشريعة لم تحدد في كثير من الأمور الآلات والوسائل التي يتحقق بها الحكم الشرعي ، بل تركتها ليختار المسلمون في كل زمان ومكان ما هو أنفع لهم وأصلح وأفضل في تنفيذ الحكم الشرعي ؛ إذ ربما لو ألزم المسلمون بآلة أو وسيلة معينة لتعسر عليهم ذلك ، ووجدوا في ذلك من المشقة والحرج الشيء الكثير لا سيما أن الوسائل والآلات تتعدد وتتباين ، وقد يكون بعضها ميسراً وبعضها غير ذلك ، وقد يختلف العسر واليسر بالنسبة للآلة أو الوسيلة نفسها باختلاف الزمان والمكان ، والله يريد بعباده اليسر ولا يريد بهم العسر ، فله الحمد والمنة .
مثال ذلك : أمر الله تعالى المسلمين بالجهاد في سبيله وقال : { وَأَعِدُّوا لَهُم مَّا اسْتَطَعْتُم مِّن قُوَّةٍ } ( الأنفال : 60 ) ، وقد كانت القوة المستطاعة في ذلك الزمان هي السيف والرمح والترس ونحو ذلك ، فإن المفتي والعالم في ذلك الزمان : يقول يجب على المسلمين إعداد السيوف والرماح والحراب وما أشبه ذلك ، ثم بعد الزمن المتطاول الذي أوصل إلى عصرنا يقول المفتي والعالم الآن يجب على المسلمين إعداد المدفع والدبابة والصاروخ والطائرة ، ولا يجب إعداد السيف ولا الرمح ولا الحربة ، فقد وجب اليوم ما لم يكن قبلُ واجباً ، وسقط وجوب ما كان قبلُ واجباً ، وهذا قد ينظر إليه على أنه تغير في الحكم الشرعي ، والحقيقة أن الحكم لم يتغير ؛ لأن الحكم الشرعي هو وجوب إعداد القوة المستطاعة ، وكانت القوة المستطاعة في الزمن الأول : السيف والرمح ونحوه ، وصارت اليوم المدفع والصاروخ ، ونحوه ، وقد تكون بعد فترة من الزمن شيئاً آخر فالحكم الشرعي لم يتغير ، وإنما الذي تغير هو الآلة أو الوسيلة التي يتحقق بها الحكم الشرعي في الواقع ، وهذه الآلات والوسائل والأساليب المستجدة ، لا يكفي فيها أن تكون محققة للحكم الشرعي بل هي محكومة بشروط هي :
1 - ألا تعارض قاعدة كلية من قواعد الشريعة .
2 - ألا تخالف دليلاً من أدلة الشرع التفصيلية .
3 - ألا يترتب عليها مفسدة تربو على المصلحة المتحصلة منها [27] .
من كل ما تقدم يتبين أن مسألة تغير الفتوى ليست مسألة متعلقة بالزمان المجرد ، أو المكان المجرد ، وكأن الزمان والمكان هما سبب تغيير الفتوى ، ولكن لما كان الزمان والمكان أوعية للأحداث والأفعال والتغيرات والعوائد والأعراف نُسب التغير للزمان والمكان ، وهذا يطلق عليه في عرف البلاغيين مجاز مرسل علاقته الظرفية ، وقد تبين بما تقدم أيضاً أن الموضوع منضبط وله قواعد تحكمه ، وليس هو مجرد استجابة أو إذعاناً لضغط الواقع ، وهذه الأمثلة المتقدمة يمكن أن تندرج تحت قسمين كبيرين :
الأول : فتاوى مؤسسة من أول أمرها على العرف أو المصلحة المرسلة ، ثم يتغير العرف أو المصلحة بتغير الزمان والمكان ، فتتغير الفتوى تبعاً لذلك .
الثاني : فتاوى مؤسسة على نصوص ، لكن هذه النصوص كانت معللة بعلة أو راعت عرفاً قائماً ، أو كانت مرتبة على صفة أو مقيدة بحالة ونحو ذلك ، فإذا زالت العلة أو تغير العرف أو الصفة أو الحالة ؛ فإن الفتوى تتغير أيضاً لذلك [28] .



يتـــبع بمشيئة الله
__________________
عزيزي المشاهد
متى آخر مـرّة قلت فيها: "لا إله إلا الله"
مدّيت بها صوتك وأسعدت بها نفسك
ومسحت بيدك على وجهك..
-->
من مواضيع إمتاع الناظر

إمتاع الناظر غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 10-06-2011, 02:59 PM   #20
| عضـو ذهـبي |
 
تاريخ التسجيل: Feb 2011
الدولة: قمم المودة والمحبة
المشاركات: 1,174
معدل تقييم المستوى: 12435580
إمتاع الناظر has a reputation beyond reputeإمتاع الناظر has a reputation beyond reputeإمتاع الناظر has a reputation beyond reputeإمتاع الناظر has a reputation beyond reputeإمتاع الناظر has a reputation beyond reputeإمتاع الناظر has a reputation beyond reputeإمتاع الناظر has a reputation beyond reputeإمتاع الناظر has a reputation beyond reputeإمتاع الناظر has a reputation beyond reputeإمتاع الناظر has a reputation beyond reputeإمتاع الناظر has a reputation beyond repute
افتراضي رد: هل الفتوى تتغير باختلاف الزمان والمكان ؟

وأخــــيرا

يمكننا أن نلاحظ مما تقدم عدة أشياء :
1 - أن عملية تغير الفتوى بتغير ما هي مرتبة عليه ؛ إنما هي عملية تهدف إلى إبقاء الأمور تحت حكم الشريعة ، وإن تغيرت صورتها الظاهرة ، وهي ليست خروجاً على الشريعة واستحدثاً لأحكام جديدة .
2 - أن التغير في الفتوى هو تغير خاص من حيث الزمان والمكان والشخص ، حيث تتغير فقط بالنسبة للزمان أو المكان أو الشخص الذي تغيرت في حقه مسوّغات الفتوى ، وهذا معناه أن الأمور تكون باقية على ما هي عليه في بقية الأماكن والأزمان والأشخاص .
3 - أن أهل العلم عندما قالوا بمراعاة الأحوال والعوائد ونحوها ؛ إنما قالوا ذلك حتى لا يقعوا في الظلم : إما ظلم العباد بإلزامهم بما لم يلزمهم به الشرع ، وإما ظلم أنفسهم بالخطأ على الدين .
4 - أن الذي يقول في حق هذه العوائد والأعراف إنها تغيرت وبالتالي تتغير الفتوى المرتبة عليها ؛ إنما هم أهل العلم والمعرفة بالشرع ، وليس أهل الهوى والجهل .
5 - أن العرف الذي تتغير به الفتوى ليس هو العرف الحاصل من وقوع الناس في مخالفة الشرع ، فإذا صار من عرف الناس اليوم في بعض البلدان خروج المرأة كاشفة صدرها ونحرها ، وكذلك إذا صار من عرف الناس التعامل بالربا في البنوك الربوية ؛ فإن هذا العرف لا تتغير به الفتوى ؛ لأنه عرف قائم على مخالفة الشرع فلا يعتد به ؛ إذ العرف الذي يعتد به هو ما لم يكن مخالفاً للشرع .
وأختم المقال بقول شيخ الإسلام ابن تيمية - رحمه الله - : « ليس لأحد أن يغير شريعته التي بعث بها رسوله ، ولا يبتدع في دين الله ما لم يأذن به » [29] .



انتهــى المقال
المصــدر
------------------------------------
سائلا الله لي ولكم الهداية والسداد والثبات وحسن الممات
ومن لديه إضافة فلا يبخل على إخوانه المسلمين
__________________
عزيزي المشاهد
متى آخر مـرّة قلت فيها: "لا إله إلا الله"
مدّيت بها صوتك وأسعدت بها نفسك
ومسحت بيدك على وجهك..
-->
من مواضيع إمتاع الناظر

إمتاع الناظر غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 04:05 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.6.0 TranZ By Almuhajir