منتديات هتوف  

العودة   منتديات هتوف > إسلامُنـا > أحكام الدين - واجبات المسلم - أذكار > تفسير القرآن الكريم

تفسير القرآن الكريم تفسير القرآن الكريم , تفسير القرآن الكريم للشعراوي و ابن الكثير و ابن عثيمين و الكثير من الشيوخ



Like Tree16Likes

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 10-16-2011, 10:30 PM   #29


 

 
تاريخ التسجيل: Jun 2010
المشاركات: 21,134
معدل تقييم المستوى: 3799387
حزن الشمال n has a reputation beyond reputeحزن الشمال n has a reputation beyond reputeحزن الشمال n has a reputation beyond reputeحزن الشمال n has a reputation beyond reputeحزن الشمال n has a reputation beyond reputeحزن الشمال n has a reputation beyond reputeحزن الشمال n has a reputation beyond reputeحزن الشمال n has a reputation beyond reputeحزن الشمال n has a reputation beyond reputeحزن الشمال n has a reputation beyond reputeحزن الشمال n has a reputation beyond repute
A6 رد: نداءا ت الرحيم الرحمن لأهل الايمان ( متجدد)

[align=justify]
[frame="2 98"]
:: النداء الثالث ::

قال تعالى { يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا كُلُوا مِنْ طَيِّبَاتِ مَا رَزَقْنَاكُمْ وَاشْكُرُوا لِلَّهِ إِنْ كُنْتُمْ إِيَّاهُ تَعْبُدُونَ } [البقرة:172]


التفسير:
قوله تعالى { يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا } سبق الكلام على ذكر فوائد تصدير الخطاب بالنداء، وبوصف الإيمان للمنادى؛ وتصدير الحكم بالنداء يدل على الاهتمام به؛ لأن النداء يستلزم انتباه المنادى.
قوله تعالى { كُلُوا مِنْ طَيِّبَاتِ مَا رَزَقْنَاكُمْ }: الأمر هنا للامتنان، والإباحة؛ و{ مِنْ } هنا الظاهر أنها لبيان الجنس؛ لا للتبعيض؛ والمراد بـ «الطيب» : الحلال في عينه، وكسبه؛ وقيل: المراد بـ«الطيب» : المستلذ، والمستطاب.
قوله تعالى { وَاشْكُرُوا لِلَّهِ «الشكر» في اللغة: الثناء؛ وفي الشرع: القيام بطاعة المنعم؛ وإنما فسرناها بذلك؛ لأن النبي صلَّ الله عليه وسلم قال: «إن الله أمر المؤمنين بما أمر به المرسلين، فقال تعالى { يَا أَيُّهَا الرُّسُلُ كُلُوا مِنَ الطَّيِّبَاتِ وَاعْمَلُوا صَالِحًا وقال تعالى { يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا كُلُوا مِنْ طَيِّبَاتِ مَا رَزَقْنَاكُمْ وَاشْكُرُوا لِلَّهِ }؛ فالشكر الذي أمر به المؤمنون بإزاء العمل الصالح الذي أمر به المرسلون؛ والقرآن يفسر بعضه بعضا.
قوله تعالى { إِنْ كُنْتُمْ إِيَّاهُ تَعْبُدُونَ }؛ { إِنْ } شرطية؛ وفعل الشرط: { كُنْتُمْ }؛ و{ إِيَّاهُ } مفعول لـ{ تَعْبُدُونَ } مقدم؛ وجملة: { تَعْبُدُونَ } خبر كان؛ وجواب الشرط: قيل: إنه لا يحتاج في مثل هذا التعبير إلى جواب؛ وهو الصحيح؛ وقيل: إن جوابها محذوف يفسره ما قبله؛ والتقدير: إن كنتم إياه تعبدون فاشكروا له؛ و «العبادة» هي التذلل لله عز وجل بالطاعة؛ وذلك بفعل أوامره، واجتناب نواهيه؛ مأخوذة من قولهم: طريق معبد يعني مذللا للسالكين
يعني: إن كنتم تعبدونه حقا فكلوا من رزقه، واشكروا له.



الفوائد:

1- من فوائد الآية: فضيلة الإيمان، حيث وجه الله الخطاب إلى المؤمنين، فهم أهل لتوجيه الخطاب إليهم؛ لقوله تعالى: { يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا }.
2 - ومنها: الأمر بالأكل من طيبات ما رزق الله؛ لقوله تعالى: { كُلُوا مِنْ طَيِّبَاتِ مَا رَزَقْنَاكُمْ }؛ وهو للوجوب إن كان الهلاك، أو الضرر بترك الأكل.
3- ومنها: أن الخبائث لا يؤكل منها؛ لقوله تعالى: { مِنْ طَيِّبَاتِ مَا رَزَقْنَاكُمْ }؛ والخبائث محرمة؛ لقوله تعالى: { وَيُحَرِّمُ عَلَيْهِمُ الْخَبَائِثَ }.
4- ومنها: أن ما يحصل عليه المرء من مأكول فإنه من رزق الله؛ وليس للإنسان فيه إلا السبب فقط؛ لقوله تعالى: { مَا رَزَقْنَاكُمْ } [البقرة: 57] .
5- ومنها: توجيه المرء إلى طلب الرزق من الله عز وجل؛ لقوله تعالى: { مَا رَزَقْنَاكُمْ }؛ فإذا كان هذا الرزق من الله سبحانه وتعالى فلنطلبه منه مع فعل الأسباب التي أمرنا بها.
6- ومنها: وجوب الشكر لله؛ لقوله تعالى: { وَاشْكُرُوا لِلَّهِ }.
7- ومنها: وجوب الإخلاص لله في ذلك؛ يؤخذ ذلك من اللام في قوله تعالى: { لِلَّهِ }.
8- ومنها: أن الشكر من تحقيق العبادة؛ لقوله تعالى: { إِنْ كُنْتُمْ إِيَّاهُ تَعْبُدُونَ }.
9- ومنها: وجوب الإخلاص لله في العبادة؛ يؤخذ ذلك من تقديم المعمول في قوله تعالى: { إِيَّاهُ تَعْبُدُونَ }.
10- ومنها: إثبات رحمة الله سبحانه وتعالى بعباده من وجهين:
أولا: من أمره إياهم بالأكل من الطيبات؛ لأن بذلك حفظا لصحتهم.
ثانيا: من قوله تعالى: { مَا رَزَقْنَاكُمْ }؛ فإن الرزق بلا شك من رحمة الله.
11- ومنها: الرد على الجبرية من قوله تعالى: { كُلُوا }، و{ اشْكُرُوا }، و{ تَعْبُدُونَ }؛ كل هذه أضيفت إلى فعل العبد؛ فدل على أن للعبد فعلا يوجه إليه الخطاب بإيجاده؛ ولو كان ليس للعبد فعل لكان توجيه الخطاب إليه بإيجاده من تكليف ما لا يطاق.
12- ومنها: التنديد بمن حرموا الطيبات، كأهل الجاهلية الذين حرموا السائبة، والوصيلة، والحام.


[/frame]
[/align]
Dr. Abdul Rahman likes this.
-->
من مواضيع حزن الشمال n

حزن الشمال n غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 10-16-2011, 11:19 PM   #30

 
الصورة الرمزية Dr. Abdul Rahman
 
تاريخ التسجيل: Nov 2010
الدولة: قلبها ♥ !
المشاركات: 1,456
معدل تقييم المستوى: 15813441
Dr. Abdul Rahman has a reputation beyond reputeDr. Abdul Rahman has a reputation beyond reputeDr. Abdul Rahman has a reputation beyond reputeDr. Abdul Rahman has a reputation beyond reputeDr. Abdul Rahman has a reputation beyond reputeDr. Abdul Rahman has a reputation beyond reputeDr. Abdul Rahman has a reputation beyond reputeDr. Abdul Rahman has a reputation beyond reputeDr. Abdul Rahman has a reputation beyond reputeDr. Abdul Rahman has a reputation beyond reputeDr. Abdul Rahman has a reputation beyond repute
افتراضي رد: نداءا ت الرحيم الرحمن لأهل الايمان ( متجدد)




ذوق وأحساس ..




جزاك ربي الجنه ..
الله ينور عليكي بالدنيا والأخره
لكِ الأجر ان شاء الله بحجم السموات والأرض


شكراً
-->
من مواضيع Dr. Abdul Rahman

Dr. Abdul Rahman غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 10-17-2011, 09:32 PM   #31


 

 
تاريخ التسجيل: Jun 2010
المشاركات: 21,134
معدل تقييم المستوى: 3799387
حزن الشمال n has a reputation beyond reputeحزن الشمال n has a reputation beyond reputeحزن الشمال n has a reputation beyond reputeحزن الشمال n has a reputation beyond reputeحزن الشمال n has a reputation beyond reputeحزن الشمال n has a reputation beyond reputeحزن الشمال n has a reputation beyond reputeحزن الشمال n has a reputation beyond reputeحزن الشمال n has a reputation beyond reputeحزن الشمال n has a reputation beyond reputeحزن الشمال n has a reputation beyond repute
افتراضي رد: نداءا ت الرحيم الرحمن لأهل الايمان ( متجدد)

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة dr. Abdul rahman مشاهدة المشاركة


ذوق وأحساس ..




جزاك ربي الجنه ..
الله ينور عليكي بالدنيا والأخره
لكِ الأجر ان شاء الله بحجم السموات والأرض


شكراً


آمِيـنْ يَارَبْ

وجْزَاك الله الْفِرْدَوْس الآعْلَى مِن الْجَنَّة
لَك إِحْتِرَامِي وَأَصْدَق دَعَوَاتِي









-->
من مواضيع حزن الشمال n

حزن الشمال n غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 10-18-2011, 02:35 AM   #32

 
الصورة الرمزية | فيتآمين ـالروح |
 
تاريخ التسجيل: Nov 2010
المشاركات: 3,842
معدل تقييم المستوى: 5834974
| فيتآمين ـالروح | has a reputation beyond repute| فيتآمين ـالروح | has a reputation beyond repute| فيتآمين ـالروح | has a reputation beyond repute| فيتآمين ـالروح | has a reputation beyond repute| فيتآمين ـالروح | has a reputation beyond repute| فيتآمين ـالروح | has a reputation beyond repute| فيتآمين ـالروح | has a reputation beyond repute| فيتآمين ـالروح | has a reputation beyond repute| فيتآمين ـالروح | has a reputation beyond repute| فيتآمين ـالروح | has a reputation beyond repute| فيتآمين ـالروح | has a reputation beyond repute
افتراضي رد: نداءا ت الرحيم الرحمن لأهل الايمان ( متجدد)

_





ـالله يقويك عنوـني ،،

ويجعلْ مآ تقومين به فِ موآين حسنآتك ،،
__________________

.................................



...........
..| تسلم يمينك سلمآآن ( ) |
-->
من مواضيع | فيتآمين ـالروح |

| فيتآمين ـالروح | غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 07:08 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.6.0 TranZ By Almuhajir