منتديات هتوف  

العودة   منتديات هتوف > أقلام هتوف > قصص و روايات

قصص و روايات قصص , قصص طويلة , قصص رومانسية , روايات , روايات طويلة - تحميل روايات ، روايات طويلة رومنسية



إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 06-14-2008, 07:24 PM   #1

|[ المسآفر رآح ]|

 
الصورة الرمزية " خ ـيالـ الشوقـ "
 
تاريخ التسجيل: Feb 2007
الدولة: الريآض ~
المشاركات: 9,207
معدل تقييم المستوى: 42
" خ ـيالـ الشوقـ " is on a distinguished road



(adsbygoogle = window.adsbygoogle || []).push({});
سامي لافنان وسموه عبدالله ..قصه حقيقيه عام 1424هـ

(سامي لأفنان وسموه عبدالله)
البدايــــــــــه :
أفنان بنت عمرها 18 سنه يضرب فيها المثل من أخلاقها كانت أفنان تحب ولد خالتها عبدالله اللي كان عمره23 سنه
تقريبا ..
أفنان كان عندها 4 أخوان الأول اسمه وليد كان عمره 21 سنه وكانت افنان مثل صديقته لأنه حنون وطيب أخوها الثاني أسمــــــــــــه عبدالعزيز كان شديد مره عليهم وكان عمره 27 سنه متزوج اسم زوجته سلوى عنده بنت اسمها خلود عمرها 3 سنوات وشهور
وأختها سمر اللي كان عمرها سبع سنوات و مشعل كان كبر عبدالله بس ماكان في السعوديه كان يدرس بكندا .. وأمها وأبوها كانوا كبار يعني كان عبدالعزيز هو الكل بالكل في البيت ..
أما عبدالله فعنده سامي اللي عمره 21 كان كبر وليد تقريبا و أمل اللي عمرها 16 سنه و مها اللي عمرها 5 سنوات عبدالله أبوه كان ميت فكان هو اللي قايم بالبيت كله وكان يشتغل شرطي مبتدئ تقريبا كان انسان خلوق وسيم لدرجه ماتتخيلوها وماكان يعرف إن أفنان تحبه ومره عبدالله يحب راس جدته : كل عام وأنتي بخير
الجده : وانت بخير وصحه وعافيه
المهم جو كلهم وسلموا عليها
الجده : أخبارك ياعبدالله وانت مثل شهر رمضان مايجي إلا مره في السنه
عبدالله : وش اسوي يمه والله شغل ليل نهار
الجده : والله طلعت وش زينك اتخم ما شاء الله
وليد : أحم أحم انا أحلى
الجده : عاد انت ماتهون انت الزين كله بس انا اخترت لعبدالله بنيه قمر
عبدالله : لا أنا ما افكر اتزوج
ولما كانت افنان وأمل يتسمعون عليهم
أفنان : أمل صدق عبدالله خطب
أمل : مجنونه انتي عبدالله مايفكر يتزوج الحين
أفنان : هاه اجل وش تقول جدتي
أمل : تقول لقت له بنت
أفنان : تعرفينها
أمل : وأنا وش دراني تراني قاعده معك
ورجعوا يتسمعون عليهم
وليد : من بنته اللي خطبتيها لعبدالله
عبدالله : وليد انا ما ابيها وشرايك تاخذها انت
الجده : ماتصلح له ماتصلح إلا لك
وليد : ليه شايفه فيني عيب
الجده : لا .. بس مايصلح ازوجك اختك
عبدالعزيز : أختـــــــي !!
الجده : إيه اختك أفنان بخطبها لعبدالله
وليد كان يعرف ان أفنان تحب عبدالله ومن الفرحه قال : انا موا ا ا ا ا افق
عبدالله : أنت متأكد انها تبيني
وليد : إيه وابصملك على العشره
عبدالعزيز : عبدالله إذا هي تبيك أنت تبيها ؟؟
عبدالله : أنتظروا سنتين وبعدين فيها ألف حلال
وليد : خلاص باقي سنه وتتخرج من الثانوي
وكانت أمل و أفنان يتسمعون طبعا أفنان من الفرحه ماتدري وش تسوي
أمل : شوي شوي لاتنفجرين وبعدين مانلقى عروسه لعبدالله
أفنان : ودي أدخل واظم جدتي أحس اني مشتاقه لها
أمل : إيه مو لله
أفنان : ماتتخيلين كيف بموت من الفرح
سمعو أصواتهم بيطلعون من المجلس وانحاشوا المهم سامي و وليد و عبدالله جلسوا يلعبون كوره في عز العيد ( فاضين ) وعبدالعزيز راح يودي زوجته لأهلها
وسمر راحت لأفنان
سمر : أفنان بقولك خبر بمليون
ريال
أفنان : وش السالفه ؟؟
سمر : جدتي خطبت لك عبدالله
أمل : ههههههه ياغبيه الولد اللي يخطب مو البنت
سمر : المهم أن أفنان وعبدالله
بيتزوجون
أمل : أمي تناديني بروح أشوف وش تبي
سمر : بروح ألعب
أفنان تقول في نفسها : بروح
غرفة جدتي عشان شباكها يطل على الحوش
وراحت تطل عليهم وهم يلعبون كوره ويوم خلصوا انسدحوا على العشب وبعدين رفع راسه عبدالله وشافها وبعدين وخرت
عبدالله يقول في نفسه : وش هالمـــــــلاك اللي طل لايكون هذي أفنان اجل موافق ابيهـــــــــــــــــــــا
وليد : عبدالله وش تناظر ولا تنتظر فتاة احلامك
عبدالله : انت اكبر فيلسوف
وبعدين دخل عبدالله عند خالاته
وليد : سامي عبدالله يحب
سامي : مدري عنه
وليد : بقولك شي بس لاتعلمه
سامي : سر يعني
وليد : ياشيخ اسكت ذكرتني فيني وانا في الإبتدائيه
سامي : هههههه وش عندك
وليد : تصدق أفنان تحب عبدالله
سامي : وأنا أقول وش عند وليد مستانس
وليد : والله أفنان تستاهل ياخي احب اختي
سامي : حتى أنا أحب اختي
وليد : والله انك ملكع
وفي الصاله كانو الشباب كلهم
يتغدون وطلع عبدالله يغسل يده وأفنان داخله وفتحوا الباب مع بعض وصقعوا في بعض أفنان طاحت على الأرض وعبدالله شافها وحاول يصد بس ماقدر البنت ملكة جمال
وليد : بسم الله عليك أفنان قومي
أفنان : وليد تعال قومني رجلي توجعني
وليد : جاي جاي
سامي : يالله قوم ولا تستنى عبدالله يقومها شوفه كيف متنح
وليد وهو يقوم أفنان : عسى ماتعورتي
أفنان : طلعني بسرعه
وليد : وشفيك
افنان : عاجبك انهم يشوفوني كذا
وليد : خلاص لاتعصبين طلعنا
وفي ثالث أيام العيد كانت العايله متفقين انهم يروحون منتزه
وفي المنتزه أفنان كانت جالسه جمب جدتها وهي متغطيه هي وأمل وجالسه تناظر في عبدالله اللي كان يلعب كيرم وباله معها
الجده : عبدالله
عبدالله : سمي
الجده : وش قلت على موضوعنا
عبدالله : يصير خير
الجده : شكلك ماتبيها بخطبها لسامي
عبدالله : طيب هي يمكن ماتوافق
الجده : خلها علي أنا
أمل : من هي يمه
عبدالله : انتي وش دخلك وحده
ماتعرفينها
أمل : اوه اثر عبدالله عاشق واحنا ماندري
عبدالله : بلا حب بلا خرابيط
أمل : عالعموم تحبها ولا ماتحبها البنت تموت فيك
الجده : أمل من قصدك
أفنان تنغز أمل : اسكتي لاتفضحينا
عبدالله شاف أفنان وهي تنغز أمل وقال : يمه أمل ماتدري عن شي بس تحب تتلقف
أمل : إلا جدتي قد قالت لي يوم أنوم عندها بخطب عبدالله لأفنان صح ياجده
الجده : ما اذكر بس دامك تعرفين اكيد اني قلت لك ..
افنان مستحيه وقامت من المكان واشرت لوليد وراحت تتمشى معه
عبدالله : شفتي كيف احرجتي البنت
سلوى زوجة عبدالعزيز : عبدالعزيز موافق
أم أفنان : حتى لو ماوافق انا موافقه
عبدالله قام هو وسامي وأمل يتمشون وقابلوا وليد وأفنان
وليد يهمس لأفنان : وشرايك اقولهم نتعشى في المطعم اللي في المنتزه
أفنان : كيفك
وليد : شباب تعالوا نتعشى
عبدالله : والله اني جوعاااااااان
أمل كانت تمون على وليد مره
وتعتبره مثل أخوها : وليد باشر علي مامعي ولافلس
سامي : لايكون وليد اخوك واحنا ماندري
وليد : ياشيخ عادي بنت خالتي
عبدالله : والله والميانه تعالي خذي هذي 100 ريال
أفنان ضحكت عالموقف وبغى ينجن عبدالله صوت ضحكتها جنان اجل وشلون لو يشوفها وهي تضحك ..
في المطعم كانوا جالسين عالطاوله
وليد : بروح اطلب
سامي : بروح اجيب مها وسمر
وبجي
أمل تقصد فعلتها : بروح الحمام
ومابقى عالطاوله إلا أفنان وعبدالله بعد خمس دقايق من الهدؤ عبدالله يبغى يحرك الجو شوي : أفنان انتي أدبي ولا علمـــــــي
أفنان طالعت فيه : أدبي
عبدالله راح فيها مع العيون : كيف الإختبارات
أفنان تهز راسها بحيا : تمام
عبدالله : انتي ليه داخله ادبي ماتحبين الحساب والمعادلات
أفنان تناظر الأرض : لا مو عن كذا بس أحب الشعر
عبدالله : تكتبين شعر
أفنان : اكيـــــــد وأنت
عبدالله : يعني
أفنان : سمعنـــــــي
عبدالله : من يقول الزين مايكمل حلاه ..
كل شي في حبيبي اكتمل ..
أفنان بدلع : تلعب علي هذا لخالد الفيصل
عبدالله يضحك : هاهاها والله ما اذكر الحين شي بس تدرين
وش اللي جاب هالبيت في بالي
أفنان بكل أنوثه : وش اللي جابه
عبدالله : منبع الزين قدامي ولاتبينه يجي في بالي
أفنان تصرف : وينهم تأخروا
عبدالله : الحين بيجون
أفنان رن جوالها : ألو هلا دانه
دانه صديقتها : كيفك
أفنان : تمام
دانه : مشغوله
افنان : ايه انا ادق عليك بعد ما ارجع البيت
دانه : ok باي
افنان : باي
عبدالله : أفنان مدري وين جوالي ممكن ترنين عليه
( عبدالله حاط جواله تحت الطاوله قاصد )
أفنان : لحظه
عبدالله : انتي تعرفين رقمي
أفنان تتلعثم : هاه لا كم رقمك
عبدالله يوم بدا يخلص الرقم ويجي وليد : وش تدورون
عبدالله : جوالي مدري وينه
وليد : ادق عليه
عبدالله : هاه ايه دق عليه
عبدالله يطالع أفنان : أفنان ابيك تقولي لي بيت من أشعارك
أفنان : انا مااقول اشعاري لاحد
وليد : عبدالله لقيت الجوال
عبدالله : خلاص لقيته
أمل : بسرعه جوعانـــــــه
سامي : والله ضيعتكم
وليد : من قالك تجيب ذا البزران
سمر : لو سمحت انا مو بزر عمري سبع سنوات
أفنان خافضه صوتها نوعا ما : أمحق عمر
عبدالله يضحك : امحق عمر
أفنان تناظر في عبدالله متفاجئه كيف سمعني
مها : عبدالله انت تحب أفنان
سمر : حتى أفنان تحبه
أفنان مستحيه : سموا وكلوا
وليد يضحك : اجل مخطط ياعبدالله ياليتني مادقيت على جوالك
أفنان تضايقت : مابي شي
وليد : تعالي وين رايحه
أفنان : بروح عندهم في الشاليه
سامي : واكلك من ياكله
أفنان : عليكم بالعافيه
أمل : تعوذي من ابليس وتعالي كلي واسفهيهم وشرايك ناخذ اكلنا ونروح الطاوله الثانيه وإذا ماكلتي والله ما آكل
أفنان : خلاص تعالي
وليد : أفاااا وش دعوه
سامي : احسن عشان مايقولون الناس بنات بين شباب
وليد : عادي اختي واختك
عبدالله : خلاص خلوهم براحتهم
المهم خلصوا اكل وراحو وشدو اغراضهم
أفنان : عبدالعزيز أمل تبيني أنام عندها بروح انام عندهم
عبدالعزيز : مافي نوم كلهم عيال
أفنان : وأمل
عبدالعزيز : خلاص قلت لا
سمعها وليد وقال لعبدالعزيز : بروح اسهر في بيت خالتي وارجعها معي
عبدالعزيز : متأكد بتروح
وليد : ألعب معك أنا
عبدالعزيز : خلاص خذها معك
المهم راح عبدالعزيز هو وأمه وزوجته وبنته خلود وسمر البيت طبعا ابوه كان نايم وأمل وعبدالله ووليد وأفنان وسامي ومها وامها راحو لبيتهم وكان وليد مركب في سيارته أمل وأفنان
وعبدالله ماكان معه احد وسامي معه أمه ومها المهم وفي سيارة وليد
أفنان : وليد عندك رصيد بحول لي
وليد : توني معبي حوليلك الي تبين
أفنان : مشكور الله يعافيك عطني جوالك
أمل : وش تبين بالرصيد يالسوسه
وليد : اوف سوسه عاد قويه
أفنان : الواحد مايحب يشوف جواله مصفر
أمل بإستهزاء : أهااا الحين فهمت
وليد يضحك : الحين بان من السوسه ومن الضرس
أمل : خخخخخ انت الضرس وهي السوسه
افنان : ماودكم تسكتون
وليد : هاهاها اسفين قطعنا حبل أفكارك
أمل : ممكن اعرف وين وصلتي
ويقطع سالفتهم سيارة عبدالله ماره من جمبهم وصوت المسجل عالي وكانت الأغنيه
يابعدهم كلهم ياسراجي بينهم
وليد يطالع في أفنان : أوه الأخ عـــــــاشق ورايح في أمها بعد
أمل : تصدق وليد أول مره أشوف عبدالله كذا
وليد : الحب ومايسوي
أفنان كانت ماهي معاهم وكانت تطالع في سيارة عبدالله
أمل : الحين بنوصل لاتتعمقين في التفكير
وعشر دقايق و وصلوا البيت
ودخلوا الشباب المجلس والأم ومها راحوا ينامون وأمل وأفنان كانوا في الصاله يتفرجوا على فلم أمل كانت متحمسه مع الفلم يوم شافتها أفنان ماهي معها ارسلت لعبدالله اللي كان بالمجلس مع سامي ووليد الي كانوا يلعبون بلاستيشن وهو يطالعهم
وفتح المسج وكان مكتوب فيه
( حبك تمكن في حياتي وجوفي ..
وكل ماناظرت شفت عبدالله .. ) أفنـــــــان
عبدالله قرا الأسم ألف مره ماصدق وأرسل : هذا البيت لك انتي
أفنان ترسل : إيه
عبدالله أرسل : أفنان تحبيني
أفنان ترسل : وش هالسؤال الغريب
عبدالله أرسل : انتي كاتبه وكل ماناظرت شفت عبدالله
أفنان ترسل : طيب كل الناس عبيد لله
عبدالله أرسل : عالعموم تراها واضحه
أفنان ترسل : أعجبك
عبدالله أرسل :
( لاتسأليني وش عجبني في هالبيت ..
يكفي القلم يوم كتبتي به ذاب بيديك .. )
أفنان ترسل : أحرجتني مشكوووووووور
عبدالله أرسل : أنتي بغرفة أمل ؟؟
أفنان ترسل : لا متابعين فلم بالصاله
عبدالله أرسل : أهاااااا
طلع عبدالله وقال انا بروح للحمام وراجع وفتح باب الصاله بشويش وجلس يطالعها طبعا هو ماكان قصده بس من الزين اللي سبحان الله كن ربي ماخلق غيرها زيـــــــون
أفنان ترسل : عبدالله بكره عندك دوام
عبدالله أرسل : لا .. في 10 شوال يبدا الدوام
أفنان ترسل : أهااااا
وبعدين خاف عبدالله احد يشوفه
رجع للمجلس وأرسل : أفنان _بقولك شي بس ماتزعلين
أفنان ترسل : وش دعوه
عبدالله أرسل : أفنان انا احبـــــــك والله احبـــــــك
يوم قرت أفنان المسج صرخت وسمعوها في المجلس وقال وليد : وشذا الصوت
سامي : هذي اكيد أمل عادي تعودنا
وليد : والله انها توسع الصدر في السياره صرعتني من الضحك
سامي : لايكون مغرم مثل الأخ
وليد : مالقيت إلا أنا أحب أمل انا ابي انسانه هاديه مو خبله
سامي : هاهاهاهاهاهاها

عبدالله كان عارف إن هذي صرخة أفنان وكان يستناها ترسل ما ارسلت بعدين ارسلها : أفنان ودي أعرف شعورك تجاهي
أفنان ترسل : مع الأيام بتعرف
وليد : سامي قل لأمل تنادي أفنان بنروح
عبدالله : نوموا تراكم موسعين صدورنا
سامي : قصدك موسعه صدرك انت
وليد : لا مابي نثقل عليكم بعدين مامعنا ملابس
عبدالله : خذ من ملابس سامي وأفنان من ملابس أمل
سامي : عبدالله تستهبل فرق جسم أفنان عن جسم أمل أفنان نحيفه وأمل مشاالله مليانه
وليد : هيه عيب أسكت
عبدالله : نروح نشتري لها ملابس
وليد : بالله عليك في أحد فاتح الحين
عبدالله : خلها تنوم بملابسها
وليد : بدق اشاورها يمكن ماتبي تنام
ودق عليهــــــــــا .......
أفنان : ألو هلا وليد
وليد : تبين تنامين
أفنان : إذا انت بتنام نمت
وليد : إيه بنام تبين عبدالعزيز يذبحنـــــــي
أفنان : ok
وليد : معك ملابس
أفنان : إيه
وليد : من ويـــــــن
أفنان : كنت جايبتها إحتياط عشان إذا وافق المعقد جيت
وليد : هاهاها عجبني اللقب
أفنان : أشوا انك اخوي ولا كان علوم
وليد : ههههه خلاص روحي نامي انا فيني النوم
أفنان : ok تصبح على خير
وليد : وانتي من اهل الخير بــــــــــــــاي
أفنان : بـــــــاي

عبدالله : هاه بتنامون
وليد : إيه بس وين أنام
عبدالله : إن ماشالتكم الأرض تشيلكم عيونا
وليد : تسلم .. بس بصراحه من تقصد أنا ولا أفنان
سامي يقطع السالفه : وليد النوم في غرفتي
وليد : انا بالطقاق بس أفنان وين بتنام
سامي : في الشارع
وليد : تستهبل
سامي : أنا ادري عنك مكان ماتنام أمل بتنام فيه
عبدالله : يعني في غرفة أمل
فـــــــاهم ياذكي

وفي بيت أم أفنــــــــــــــان
سلوى : عبدالعزيز مو كن أفنان تأخرت
عبدالعزيز : وليد معها
سلوى : انا خايفه عليها مايصلح تنام بين عيال
عبدالعزيز : انا قلت ماينامون بدق على وليد أشوف
وليد : هلا عبدالعزيز
عبدالعزيز : وينكم
وليد : بننام
عبدالعزيز : جب أفنان ونم انت وليد : وليه هي جالسه مع أمل محد ماكلها
عبدالعزيز : بتجيبها ولا اجي اخذها مع شعرها
وليد : منيب جايبها ولارح تاخذها وتفاهم مع أمي ومع السلامه
سلوى : هاه بيجون
عبدالعزيز : ماظنتي
سلوى : اجل رح جبها ماعليك منه ياحبيبي تراها بين شباب حتى أمل أصغر منها

ونزل عبدالعزيز وأمه كانت في الصاله
الأم : ويـــــــن
عبدالعزيز : بروح اجيب افنان
الأم : لا بتنام توها مكلمتني
عبدالعزيز : يمه تراها بين شباب
الأم : عيال خالتك اعقل منك انت والدبشه اخوك
عبدالعزيز : يمه لا تجلسين تذمين بس إذا صار لبنتك شي لاتقولين ما انتبهنا لها
وتنزل سلوى : خالتي أحسن تجي
الأم : ماعليكم منها بنتي وأنا موافقه
سلوى وعبدالعزيز فقدوا الأمل وراحوا لغرفتهم

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
الساعه ثمان الصباح الناس نايمين وصحت أفنان وكانت عطشانه نزلت للمطبخ وتفاجأت بعبدالله كان في المطبخ طبعا كانت متحجبه ولمن شافته تغطت ودخلت
أفنان : عبدالله وين تحطون كاساتكم
عبدالله : في الدولاب الثاني
أفنان : مشكور
عبدالله : العفو .. بس وش مقومك الحين
أفنان : كنت عطشانه
عبدالله : أهاااا
أفنان كانت مستحيه تستنى بس متى تطلع من المطبخ
عبدالله : أفنان ممكن اكلمك شوي
أفنان : بسرعه الله يخليك قبل محد يقوم ويشوفنا لحالنا بالمطبخ
عبدالله : واحنا وش نسوي جالسين ناكل
أفنان : أنت تاكل
عبدالله : وانتي تشربين
أفنان ضحكت وطاحت الغطوه من على وجهها وحاولت ترفعها ماقدرت لأن عبدالله كان يناظر فيها وهي تناظر فيه طاح من يدها الكاس وصوته صحاها من اللي هي فيه وطلعت بسرعه وراحت الغرفه كان فيها خوف بس ماكانت تعرف من ايش بس كانت خايفه ودخلت غرفة أمل وقفلت الباب بسرعه
أمل صحت من النوم من قوة صوت الباب : وين كنتي
أفنان مرتبكه : كنت رايحه اشرب مويه
أمل : طيب ليش خايفه كذا
أفنان : خفت اشوف احد بطريقي
وشوي وتسمع أمل احد يطق الباب
أمل : ميـــــــن
أفنان بهمس : لا لا تفتحين
عبدالله : أمل أفتحي
أمل : وشفيك خايفه .. لحظه عبداللـــــــه
عبدالله : بسرعه
أمل : هلا عبدالله وش عندك
عبدالله : عطي هالكاس أفنان
أمل : افنـــــــان !!!
عبدالله : إيه كانت نازله تشرب مويه يوم شافتني بالمطبخ انحاشت
أمل : وش دراك انها تبي مويه
عبدالله : ياكثر هرجك عطيها وبس
أمل : طيب عطني ومع السلامه
عبدالله : خذي
أمل وهي تدخل الغرفه : أفنان اجل خفتي تشوفين احد بطريقك .. خذي الكاس
أفنان : شكرا
أمل : أفنان ترا عبدالله ماياكل
أفنان : طيب خلاص لاتهرجين كثير ونامي
وبعدين جاها مسج على جوالها وفتحته وكان الأسم
( لقيت روحي ) يعني عبدالله وكان مكتوب : سمي قبل ماتشربين وهدي نفسك ترا ماني وحش
أفنان أرسلت : مشكور عالمويه وبعدين أنا مو خايفه
عبدالله أرسل : طيب ممكن اقولك اللي كنت بقولك
أفنان أرسلت : تفضل
عبدالله أرسل : أفنان لايغرك شكلي إن انا هادي ترا انا إنسان لي مشاعر أفنان انا ما اكذب عليك انا والله حبيتك ومابي شي منك إلا شعورك تجاهي عشان ما العب على نفسي
أفنان أرسلت : كيف ما اقدر اعبر عن شعوري
عبدالله أرسل : طيب انتي تحبين مثلا
أفنان أرسلت : إيه
عبدالله أرسل : يعني أنتي تحبين
أفنان أرسلت : احب واحد تعرفه زين
عبدالله ارسل : ممكن أعرفه
أفنان أرسلت : أنا أحبـــــــك أنت أحبـــــــك
عبدالله أرسل : أحلفي ؟
أفنان أرسلت : يعني أنا اكذب
عبدالله أرسل : لا بس والله ماني مصدق والله ملكتيني يا افنان
أفنان أرسلت : وانت مالكني من زمـــــــان
عبدالله أرسل :
( صارت حياتي كلها بين أياديك ..
ولو تطلب عيوني ما ابخل عليـــك ..
كلها ثنتين وش بتسوى عند عينيك ..
وانت الجمال والزين مخلوق منك واليك .. )
أفنان ارسلت : هذا لك
عبدالله أرسل : وماكتبته إلا لك
أفنان أرسلت : مشكور يا ...
عبدالله أرسل : يا... ؟ إيش
أفنان أرسلت : يا عبدالله
عبدالله أرسل : أها عادي قوليها
افنان ترسل : عبدالله تسمح لي أنام
عبدالله أرسل : نوم العوافي حـ بـ يـ بـ تـ ـي
أفنان ماعرفت وش تسوي يوم
قرت كلمة حبيبتي وأرسلت : عبداللـــــــه
عبدالله أرسل : ياعيون عبدالله
أفنان أرسلت : حبيبتي !!؟
عبدالله أرسل : وكل شي في الدنيا بعد
أفنان أرسلت : طيب مشكور تصبح على خير
عبدالله أرسل : وأنتي من أهل الخير
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
الساعه ثلاث العصر دقت أم أفنان على أختها أم أمل
أم أفنان (هند) أم أمل(سعاد)
هند : شخباركم
سعاد : الحمد الله وانتي وش اخبارك
هند : الحمد الله
سعاد : شفتي هالإرهاب في التلفزيون والله اني صرت أخاف على وليدي
هند : ايه والله ليش يشتغل شرطي الله يهديه
سعاد : وش اسوي له يحب هالمهنه
هند : وش أخبار أفنان
سعاد : والله وش حليلها مستانس عليها عبدالله
هند تضحك : خلنا نعجل ونزوجهم
سعاد : ايه والله ودي أشوف عياله
هند : انشالله بتشوفينهم
سعاد : أقول الباب يرن ياوخيتي بروح أشوف من عنده
هند : خلاص انا بجيكم بعد شوي
سعاد : الله يحييك
هند : يالله مع السلامه
عبدالله : من عند البــــــــــاب
سعاد : عبدالعزيز تعال اجلس معــــــــــه
عبدالعزيز : لاياخالتي منيب جالس بس نادوا أفنان
وليد : أمي توها داقه علي تقول بتجي ليه تاخذها
عبدالعزيز : والله انت واختك ماتنعطون وجه
عبدالله : تعوذ من ابليس ياعبدالعزيز
عبدالعزيز : اعوذ بالله منه بس نادوها لأجي واخذها مع شعرها
سعاد : عبدالعزيز وش بلاك أنت
افنان : خالتي مع السلامه
وليد : وين رايحه
أفنان : تبي أخوك يذبحني
عبدالعزيز : انثبري واركبي السياره
عبدالله : البنت توها صغيره لاتعاملها كذا حرام عليك
عبدالعزيز : ماعليكم مني
وليد : عبدالله سامي خالتي انا بروح مع أفنان بعد مع السلامه اذا جت تجي أمي بنجي معها
سعاد : مع السلامه ياوليدي

ولما طلعوا في الشـــــــــارع
وليد : أفنان اركبي معي
عبدالعزيز : لا مجنون انا اخليها تركب معك
وليد : وش شايفني معقد مثلك
وليد كان ماسك يد أفنان عشان
تركب معه وجا عبدالعزيز وضرب يد وليد بقوه عشان تنفك يديهم
وليد : مانيب أصغر عيالك
عبدالعزيز يعطي وليد كف : أنت آخر واحد يتكلم
أفنان تحاول تفكهم : خلاص هدوا اعصابكم
عبدالله وسامي سمعوا الصراخ
في الشارع وطلعوا يحاولون يفكونهم ومن الطقاق اللي صار وأفنان تحاول تبعدهم عن بعض رجفها عبدالعزيز وطاحت من الدرج واغمى عليها وعبدالله كان يشوف الموقف بعيونه ومسك عبدالعزيز هو وسامي
عبدالله : وليد بسرعه ودها المستشفى
وليد : سيارتي مافيها بنزين
سامي : خذ مفتاح سيارتي بسرعه البنت بتموت
وليد : طيب هاته بسرعه
عبدالعزيز : فكونــــــــــي
عبدالله : اذكر الله ياولد الحلال اختك في المستشفى
سعاد طلعت بعباتها : بسرعه ياعبدالله الحق وليد ودني
عبدالله : يالله اركبي
سامي : عبدالعزيز عطني مفتاح سيارتك وخلنا نروح
عبدالعزيز : لاحول ولاقوة إلا باللــــــــه الله يستر يالله الحقهم انا ما اقدر أســـــوق

ولما راحوا المستشفى
عبدالله : ها وليد وش صار
وليد : ما قالولنا شي للحين
سعاد : الله يستر
ولما دخلوا سامي وعبدالعزيز
سامي : هاه وش صار عليها
وفي هالوقت طلع الدكتور من الغرفه ..
عبدالله : دكتور وش صار فيها
الدكتور : من حظرتك
وليد : أنا أخوها
الدكتور : هي متزوجه
عبدالعزيز : لا لا يكون حامل
وليد : مجنون انت تتكلم في عرض اختك
عبدالله : لا ماهي متزوجه ليه وشفيهــــــــــا
الدكتور : هي لما طاحت على ايش طاحت
وليد : كانت رجفه وطاحت من الــــــــــدرج
الدكتور : هي احتمال ماتنجب لو تزوجت
عبدالله مندهش وعيونه غرقانه دموع وساكت : ....
وليد : لا لاتقول كذا يادكتور تكفى لاتقول كذا كله منك ياعبدالعزيز رجال وترجف بنــــــــــت
عبدالعزيز كان منصدم ولاتكلم وكان ساكت والخاله وسامي كانوا يهدونهم راح عبدالله للدكتور وعيونه تدمع
عبدالله : دكتور هي وشفيها بالضبط
الدكتور : لما طاحت الضربه جتها في الرحم وجاها نزيف واحتمال الرحم ينشال
عبدالله : كم تبغى بس ماتشيلون رحمها
الدكتور : ادعي ربك يارجال
عبدالله : دكتور تكفى
الدكتور : طيب احتمال مانشيل الرحم وماتحمل هذا الشي عائد على مبايضها
عبدالله يبكي : طيب شكرا
الدكتور : العفو

ولما عرفت بالخبر جلست تبكي وجلست بالمستشفى حوالي اسبوع والكل عرف وزاروها بالمستشفى ولما طلعت وراحت البيت وفي ثاني يوم من رجعتها للبيت
الساعه ست الصباح جتها الخدامه وعطتها باكيت ورد أحمــــــــــر وكرت كان مكتوب فيه مهما كان اهم شي تكونين معي احبك

وجلست تبكي لما قرت الكرت وراحت بدون شعور وخذت جوالها ودقت على عبدالله
رن جوال عبدالله وهو في السياره ماصدق يوم شاف الرقم
عبدالله : ألو
أفنان وكانت تبكي من كل قلبها : عبدالله احبك والله احبك محتاجه لك حيل تكفى خلك جمبي لاتبعد عني
عبدالله : أفنان حبيبتي هدي نفسك شوي وشفيك
أفنان : أنا اكره عبدالعزيز هو اللي سبب لي هذا كله
عبدالله : انا اعرف انتي وش خايفه منه انا لك صدقيني لك انا مابي غيرك
أفنان تبكي : أحبك والله أحبك
عبدالله : وأنا أعشق ارض توطينها
أفنان تبكي : عبدالله اسمع صوت احد يالله باي
عبدالله : طيب عشاني لاتبكين وانتبهي على نفسك
أفنان : إنشالله يالله باي
عبدالله : باي
وبعد ماقفلوا دخلت عليها أمها بالغرفه وعطتها الدوا
هند : وشفيك تبكين
أفنان : لا بس بطني يعورني شوي
هند : طيب كلي المسكن
أفنان : إنشاء الله
هند : انا بروح انام اذا بغيتيني دقي علي ولا قولي للخدامه تناديني
أفنان : إنشاء الله
وبعد ماطلعت هند دقت أفنان على وليد ..
وليد : هلا أفنان
أفنان : وليد نايم
وليد : لا
أفنان : مشغول
وليد : لا
أفنان : وينك فيه
وليد : في غرفتي
افنان : طيب ممكن تجيني أبيك شوي
وليد : من عيوني
وبعد دقايــــــــــــــــــــق
طق طق طق
أفنان : وليد أدخل
وليد : هلا أفنان وش عندك خوفتيني
أفنان : تعال أجلس
وليد : جلسنا قولي وشفيك
أفنان فيها عبره : وليد أحب عبدالله والله احبه
وليد : وهو يموت فيك
أفنان : أخاف انه معد يبيني
وليد : الحين هو بيموت يبيك
أفنان تبكي : انا اكره عبدالعزيز
وليد يضم أفنان : اللي كاتبه ربي مانقدر نرده وبعدين خيره وش دراك انتي
أفنان : وليد انا مدري وش اسوي من دونك الله لا يحرمني منك
وليد : ولامنك وبعدين ترا دموعك تزعلني يالله امسحيها
أفنان تبتسم ابتسامه وراها ألف دمعه : عطني منديل
وليد : هذي اللي بوجهك مابيها تفارقه وانا بروح الحين باين فيك النوم يالله نامي
افنان : اوكي واسفه ازعجتك
وليد : وش دعوه تعبك راحه
أفنان : ماودك تحب
وليد : بعديــــــــــن
أفنان : بدور لك وحده مزيونه
وليد : استنى هالزينه أبيها قمر مثلك
أفنان : مثلي مستحيل تلقى
وليد : أنا أشهد
أفنان : أستهبل
وليد : خلاص نامي
أفنان : لا يكون تبي الفكه
وليد : حرام عليك والله ابي راحتك
أفنان : حقك علي يالله باي
وليد : بــــــــــاي
وبعد ماطلع وليد وأفنان توها منسدحه ويرن جوالها
أفنان : ألو هلا
دانه : لا والله صباح الخير يا القاطعه
أفنان : حرام عليك والله كنتي في بالــــــــــي
دانه : ايه بايــــــــــن
أفنان تتعبر : حرام عليك انا انساك والله كنت بالمستشفى
دانه شهقت : وشفيك
أفنان : سالفه طويله
دانه : قوليها من طق طق لـ السلام عليكم
أفنان : طيب اسمعي
وقالتلها أفنان السالفه كلها من
يوم العيد لحد ماوصلت للمستشفى وجلست تبكي يوم قالت : إن انا مستحيل انجب اطفال يعني مارح اذوق طعم الأمومــــــــــــــــــــه
دانه : لا ياأفنان لاتفقدين الأمل ترى ربي رحمته واسعه
أفنان : ونعم بالله
دانه : خلاص انسي السالفه
أفنان : دانه مشغوله اليوم
دانه : لا
افنان : تعالي انتي وأمك
دانه : انشاء الله بقول لأمي 3وبحاول أجي
أفنان : استنــــــــــاك
دانه : خلاص برد لك خبر
أفنان : ok
دانه : باي
أفنان : باي
وما أمدا أفنان قفلت إلا رن جوالها وكان الرقم من خارج السعوديــــــــــه
أفنان : ألو من معي
مشعل : أفنان كيفك
أفنان : لا وتعرفني بعد من أنت
مشعل : أفا نسيتيني
أفنان قفلت في وجه مشعل ورجع دق عليها وردت
أفنان : خير وش تبي
مشعل : أنا أخوك يالخبله
أفنان : مشعــــــــــل
مشعل : عجبتيني لما قفلتي
أفنان : أخبارك مشعل أشتقتلك متى ترجع
مشعل : قريب إنشاء الله وبعدين الحمد الله عالسلامه توني مكلم أمي ووليد وعرفت السالفه كلها
أفنان : شفت يامشعل وش صار لي
مشعل : معليش حبيبتي هذا شي كاتبه ربي لازم نرضى بالمكتوب
أفنان : ونعم بالله
مشعل : أجل عبدالله أجل
أفنان مستحيه وساكته : ...........
مشعل : ألــــــــــو
أفنان : معك
مشعل : قصدك وصلتي لسيارة الشرطه
أفنان : يوووه مشعل خلاص
مشعل : ههههه خلاص مارح اطول عليك انتي ارتاحي الحين ok
أفنان : إنشاء الله
مشعل : يالله مع السلامه
أفنان : بــــــــــاي

المهم دقت دانه على أفنان وقالت لها بجي اليوم أنا لحالي أمي معزومه ونسيت أقولكم إن دانه كانت معجبه بوليد بس ماتحبه
ودقت أفنان على أمــــــــــل
أمل : هلا والله
افنان : هلا
أمل : كيفك الحين
أفنان : الحمد الله بخير
أمل : الحمد الله
أفنان : أمل تعالي اليوم دانه بتجيني
أمل : والله .. بس مافي أحد يجيبني
افنان : و سامي
أمل : كاشت في البر
أفنان : و عبدالله
أمل : إحتمال مايجي بدري
أفنان : طيب كلميه واسأليه
أمل : دقي انتي عشان يوافق
أفنان : تستهبلين مافي فرق
أمل : ليــــــــــه ؟؟
افنان : يعني إن كان مشغول بيترك شغله عشاني ؟؟
أمل : حاولي تكفين
أفنان : أخاف احرجه وهو عنده شغل
أمل : لا عادي هو يقدر يستأذن
أفنان : بس بشرط تنامين عندي
أمل : انتي دقي الحين
أفنان : ok‏ يالله باي
أمل : باي
وبعد ماقفلت أرسلت مسج لعبدالله وكان مكتوب فيه
عبدالله إذا ماكلفت عليك ومو مشغول تكفى جبلي أمل وخلها تنوم عندي
عبدالله أرسل : بس أمل كم عندنا من أفنان إحنا
افنان أرسلت : تسلم
عبدالله أرسل : متى تبينها
أفنان أرسلت : متى مافضيت جبها
المهم الساعه ست المغرب جتها دانه بعد نص ساعه جت أمل وكانوا جالسين بالغرفه
أمل : كيفكم
دانه : الحمدالله وانتي
أمل : انا مو بخير
دانه : أفااااا ليش
أفنان : مايحتاج تقول انا عارفه ليش الدراسه بعد يومين
أمل : بالضبط
دانه : بالعكس المدرسه حلوه و وناسه
أمل : بالنسبه لثالث ثانوي بس أولى ثانوي وع وع وع طلع الشيب من راسي
دانه : ههههه انا اشهد وانا أقول أمل عمرها 16 وأشوف الشيب في شعرها أثره من المدرسه
أمل : ههههه بالضبط
أفنان : أمل شوفي جوالي فوق الطاوله ممكن تعطيني إياه
أمل : من عيوني
أفنان : تسلم عيونك
أمل : وش تبين فيه
أفنان : بكلم وليد يجيب تشيز كيك مشتهيته
أمل : أممممممممممم
أفنان : دانه أي نكهه تبين
دانه : اي شي
أمل : أنا فراوله
أفنان : خلنا نشوف الضيفه بعدين نسألك
أمل : شكرا
أفنان : دانه انا احب التوت تبين توت
دانه : ok‏ عادي
أفنان : هاه أمل تبين فراوله ولا توت
أمل : فراوله
المهم دقت أفنان على وليد وقالتله يوم دخل البيت ما كان يدري إن البنات في الصاله ودخل وشاف أمل ودانه يوم شافهم على طول وخر ونادا أفنان جت أفنان وخذت الكيك وقبل ماتروح
وليد : أفنان
أفنان : هلا
وليد : من الي لابسه أحمر
أفنان : دانه
وليد : أهاااا
أفنان : لايكون مخطط
وليد : أقول خذي الكيس وروحي
أفنان :
يوم دخلت عند البنات كانت دانه ساكته طول الوقت بعدين قالت
أفنان : دانه وشرايك ندق على العنود تجي
( العنود وحده من شلتهم )
دانه : هاه
أمل : أوه دانه في وادي واحنا في وادي
دانه : لا معاكم
أفنان : أقول وشرايك ندق على العنود تجي
دانه : يالله
ودقت أفنان على العنود
أفنان : الو
العنود : هلا والله
افنان : العنود بإختصار بيتكم جمبنا تكفين تعالي
العنود : بس الحين جايه
وكان بيت العنود قريب من بيت
أفنان وخمس دقايق وجت وفتحت لها أمل وهم داخلين صادفوا وليد وهو التفت وراح من الجهه الثانيه المهم دخلوا وجلسوا يسولفون وكل وحده ترسل من جوال الثانيه بلوتوث ويوم راح الكل نامت أمل عند أفنان وفي غرفة وليد
يرن جواله
وليد : ألــــــــــو
؟؟ : هلا
وليد : هلا والله من معي
؟؟ : بصراحه بقولك بس ماتقفل
وليد : مين طيب
؟؟ : أنا دانــــــــــه
وليد : دانــــــــــه !!!!
دانه : ليه وشفيك مستغرب
وليد : لا بس غريبه أول مره وش عندك
دانه : بصراحه انا أول ماشفتك
حبيتــــــــــك
وليد : طيب وماتعتبرين هذي خيانه لأفنان
دانه : أفنان يوم قلت لها عطتني رقمك
وليد : أفنان هي الي عطتك رقمي ؟؟ ما اصدق ماتسويها
دانه : بس خلاص انســـــــى السالفه ولا تقولها
وليد : ليــــــــــه ؟
دانه : عشان هي قالت إذا دقيتي عليه لا تقولين له ان انا معطيتك رقمه
وليد : اهاااا !!
دانه : وليد أنت تبيني
وليد : طبعا لا
دانه : ليه انا احبك والله احبك
وليد : البنت مو هي الي تبيني أنا الي ابيها وبعدين لو سمحتي ابي انام باي
دانه : لحظه متى أدق عليك
وليد : لاتدقين
طراااااخ قفل بوجههــــــــــا
وراح لأفنان وناداها وقالها تعالي ابيك شوي يوم جت
وليد : أفنان دانه وش عايلتها
أفنان : ليــــــــــه
وليد : انا اسألك انتي جاوبي بدون تعليق
أفنان : طيب فك يدي تعورني ووشفيك معصب
وليد : بتقولين ولا وشلون
أفنان : بنت الفلاني
وليد : من ويــــــــــن
أفنان : من الخرج
وليد : طيب لا عاد أشوفك معها
أفنان : ماعندي غيرها
وليد : وش تبين فيها
أفنان : حلوه ذي صديقتي قطعه مني
وليد : مع ان شكلها بنت عاقله
أفنان : وش شايف منها
وليد : أفنان إذا انتي تحبين اخوك ابعدي عنها
أفنان : وليد انت على راسي بس ما اقدر
وليد : مو مره وحده ابعدي عنها على شوي شوي
افنان : لا لين تقولي وش السالفه
وليد قالها السالفه
أفنان : والله ماعطيتها الرقم كذابــــــــــه ما اتوقع من دانه تسوي كذا اصلا هي تخاف
وليد : توقعي من أي انسان أي شي بس انتي الحين حاولي تبعدين عنها
أفنان : أحاول .. إلا ببعد عنها الخاينه وياليتها ماكذبت بعد
وليد : خلاص اجلسي مع الثانيه الي جت اليوم
أفنان : توقعت من العنود كل شي وما شفت منها شي وماتوقعت من دانه أي شي وفي الأخير خانتني
وليد : انتي هدي نفسك الحين وروحي نامي
أفنان : وش اهدي نفسي
وليد : يابنت الحلال يكفي اللي فيك
أفنان : بروح ادق عليها الحين
وليد : لا لا لا لا ابعدي عنها شوي شوي عشان تعرف من هي افنان
افنان : خلاص تصبح على خير
وليد : وانتي من أهل الخير
المهم رجع وليد لغرفته لقى سبع مكالمات من نفس الرقم ومر اسبوع على نفس الحاله وأفنان إذا راحت المدرسه ما تكلم دانه وطول وقتها جالسه مع العنود ومره كانوا في المدرسه
دانه : أفنان انتي وش قصتك متغيره ودايما صاده عني
افنان : كل واحد عارف غلطته اعرفيها بعدين تعالي احكي معي
دانه : ياناس والله ماسويت شي والله ماسويت شي
أفنان كانت قايله السالفه كلها للعنود
العنود : أفنان صادقه من جد حتى انا ماتوقعت منك كذا
أفنان : عالعموم يادانه انا غيرت رقمي عشان حتى صوتك ما اسمعه يالخاينه
العنود : خلنا نمشي يا افنان هذي مافي فايده منها

وبعد ماراحت البيت كانت افنان تبكي لأنها ما كانت تتوقع من دانه كذا كانت تبكي من كل قلبها وعلى طول دقت على عبدالله
افنان : الو
عبدالله : هلا والله
افنان : كيفك
عبدالله : وشفي صوتك متغير
أفنان : عبدالله اقرب انسانه في الدنيا خانتني خانتني ياعبدالله
عبدالله : من هي
أفنان : دانه ياعبدالله دانه عمري ماتوقعت منها هالشي احبها ياعبدالله اقرب وحده لقلبي
عبدالله : توقعي من اي انسان اي شي محد في هالدنيا اوثقي فيه
أفنان : حتى انت
عبدالله : إذا انتي مو واثقه فيني توقعي مني أي شي
أفنان : طيب انا واثقه في دانه
عبدالله : حبيبتي هدي أعصابك
وتوك راجعه من المدرسه روحي نامي وارتاحي
أفنان : إنشاء الله
عبدالله : يالله حبيبتي باي
أفنان : باي ياعمري
عبدالله : وش قلتي
أفنان : باي
عبدالله : يا ..
أفنان : ياعبدالله
عبدالله يضحك : ياعبدالله هاه يالله روحي نامي
أفنان : يالله باي
عبدالله : باي
ومرت سبع شهور ودانه تحاول في أفنان بس أفنان رافظتها تقولها ماتوقعت هالشي منك ودانه تقول وش اللي سويته ومن بعد سبع شهور كانت المدرسه خلصت وأفنان ودانه والعنود نجحوا ومره جا وليد في غرفة أفنان معصب
وليد : أفنان وش صار على دانه تراها اقلقتني
أفنان : تصدق وليد ذا المنافقه تقول ماسوت شي وتحلف وتبكي انها ماسوت شي
وليد : دقي عليها وقولي لها يقول وليد إن مابطلتي تدقين علي والله تشوفين شي تتحسفين انك عرفتي رقمي
أفنان : والله انا شريت جهاز جديد وانمسحت الأرقام عطني الرقم
وليد : ......... 055
وضغطت أفنان على اتصال
أفنان : وليــــــــــد
وليد : وشفي وجهك انقلب
افنان : هذا رقم
وليد : رقم ميــــــــــن
أفنان : رقم العنود
وليد : إيــــــــــش
أفنان : كنت عارفه إن دانه ماتسوي كذا انا سخيفه ليه أشك فيها ليه
وليد : أفنان ان سويت في العنود شي لاتلوميني
أفنان : لا وليد لاتسوي شي أنا ابيك
وليد : بسرعه البسي خلنا نروح لدانه لازم تكلمينها البنت الله اعلم بحالها
أفنان : مالي وجه اشوفها
وليد : أفنان لازم تروحين حتى بالنجاح ماباركتي لها
أفنان : خلاص انت اطلع انا بلبس وجايتك
وليد : استناك بالسياره
أفنان : ok
ولما نزلت أفنان وركبت السياره ووصفت البيت لوليد ووصلو لبيت دانه
وليد : يالله انزلي رني الجرس
أفنان : والله مدري وش أقولها مالي وجه
وليد : بالعكس احسن لما تكلمينها
ونزلت أفنان ورنت الجرس
أم دانه : مين
أفنان : أنا أفنان ياخاله
أم دانه فتحت الباب : هلا والله يا أفنان شخبارك
أفنان : الحمد الله
أم دانه : دانه تعبانه ماتقدر تنزل ارقي لها
أفنان : سلامتها وشفيها
أم دانه : والله مدري يابنيتي روحي شوفي وشفيها ماتكلمنا ولا قالت لنا شي بس تقول انها تعبانه
أفنان : طيب ممكن توديني لها
أم دانه نادت الخدامه وقالت لها تودي أفنان غرفة دانه

طق طق طق
دانه : مين
الشغاله : هذا أفنان هنا
دانه : مدري وش تقولين ادخلي
أفنان فتحت الباب : دانه أخبارك
دانه : أفنــــــــــان !!!
أفنان : دانه سامحيني
دانه : ستي اطلعي وسكري الباب
أفنان راحت تركض بسرعه وضمت دانه وجلست تبكي : دانه انا آسفه انا غبيه ليه شكيت فيك تكفين سامحيني
دانه تبكي : مسموحه بس قبل ماتقولين لي السالفه كلها

أفنان قالت لدانه السالفه وجلست تبكي دانه وتقول : أفنان تكفين لاتبعدين عني مره ثانيه والله مالي غيرك
المهم دق عليها وليد
وليد : أفنان رحت وجيت وانتي ماخلصتي
أفنان : إنشاء الله الحين طالعه
وليد : يالله بسرعه
أفنان : طيب
وليد : باي
أفنان : باي
دانه : تو الناس يا أفنان
أفنان : انشاء الله اجيك وقت ثاني
ولما فتحت أفنان الباب كانت دانه في وجه الباب وشافها وليد مره ثانيه ولما ركبت أفنان السياره
وليد : هاه وش صار
أفنان : والله مسكينه ظلمتها كثير
وليد : الله يخليكم لبعض
أفنان : آميــــــــــن
يوم وصلوا البيت وليد نزل افنان وراح بعدين دخلت البيت لوحدها
سلوى : وين كنتي رايحه لحالك تبيني اعلم عبدالعزيز
أفنان : وليد نزلني وراح بعدين مايكفيك الي سواه فيني
سلوى : تستاهلين
أفنان : حسبي الله ونعم الوكيل
سلوى : تحيسبي على نفسك
أفنان : جعل مالك إلا خلود
سلوى : لا ياحبيبتي انا جايه ابشرك اني حامل
أفنان بحقد : وين أمي
هند : وانتوا ماعندكم إلا الطقاق كلما شفتكم إلا كل وحده تذب كلام على الثانيه
سلوى : أوووف انا رايحه غرفتي
أفنان : يمه قالت لك انها حامل
هند : إيــــــــــه
أفنان : شفتي يمه جايه تعايرني
هند : يابنتي تراهم ماشالوا رحمك لاتفقدين الأمل وبعدين انتي مابعد تزوجتي
أفنان : بس من يبينــــــــــي
هند : عبدالله
أفنان : عبداللــــــــــه !!
هند : بكره بيجون يخطبونك لعبدالله
أفنان : إيــــــــــش
هند : روحي نامي انتي قايمه من الصبح بعدين بكره يصير خير
أفنان : اكيد انام
ورقت افنان غرفتها فرحانه وبسرعه دقت على دانه وقالت لها أما العنود دقت على أفنان تبكي
أفنان : خير
العنود تبكي : أفنان انا متورطه
أفنان : أحسن
العنود : أفنان وشفيك
أفنان : ليش تتبلين على دانه يا السخيفه
العنود : افنان انا في ورطه اكبر
افنان : اشكي لغيري
العنود : أفنان انا حامل من سعد ( سعد واحد طلعت معه )
أفنان : إيش
العنود : ساعديني وش اسوي تكفيــــــــــن
أفنان : سبحان الله كل واحد لازم يجي له يوم وينفضح مع السلامه
العنود : أفنان أفنان
طوط طووط طوووط
قفلت الخط

واليوم يوم الخميس أفنان قامت من الصباح وراحت الكوفيره المهم يوم جت خالتها وأمل ومها وكانو كلهم في الصاله والرجال كانوا في المجلس
سعاد : هند وين عروستنا
هند : عارفه البنات مايخلصون لين مايقتنعون
أمل : بروح لها
وفجأه يرن الجرس وتروح سلوى تفتح الباب
هند : من عند الباب ياسلوى
سلوى : هذي دانه ياخالتي
هند : هلا والله بدانه وين امك
دانه : والله أمي جالسه عند ابوي في البيت
هند : زين ارقي البنات فوق
ورقت دانه يوم فتحت الباب
دانه : أفنان مبروووك ألف ألف مبروك
أفنان : الله يبارك فيك حبيبتي
أمل : أفنان تراضيتوا
أفنان : أصلا احنا مابيننا شي عشان نتراضا
دانه : أمل كيفك من زمان عنك اشتقت لك
أمل : وانا اكثر والله
أفنان : بنات وشرايكم احط عدسات ولا مو لازم
امل : لاتكفين ترا بيروح في خرايطها اخوي
دانه : إذا انا رحت فيها هو وش بيسوي
وشوي ويسمعون هند تنادي :أمل دانه أفنان يالله انزلوا المعرس يبي عروسته
أمل : أنشالله انشالله
افنان : شكلي حلو
دانه : قمر والله قمر
يوم نزلوا وماتسمعون إلا الزغاريط
الجده : مبروك يا افنان مبروك
سعاد : مبروك ياحبيبيتي مبروك الف مبروك
أفنان : الله يبارك فيكم
سلوى بإستهزاء : مبروك منه المال ومنك العيال
أمل ودانه يصرفون ويزغرطون
وفي المجلس >>>>>
سامي : مبروك يا اخوي
عبدالله : الله يبارك فيك
وليد : حط اختي بعيونك
عبدالله : ما يحتاج توصيني
عبدالعزيز : مبروك يا عبدالله
عبدالله : الله يبارك في عمرك
ابو أفنان : مبروك ياوليدي عاد حطها بعيونك ترانا نبيها
عبدالله : وهي معي لاتخافون عليــــــــــها
ودخلت عليهم هند : عبدالله ادخل المقلط عند عروستك
يوم دخل وشاف الملاك اللي صار ملكه بغا يغمى عليه
سعاد : هاه ياوليدي وشرايك فيها
هند : اكيد بتعجبه طالعه علي
( ونسيت اقولكم انها ملكه في نفس الوقت )
عبدالله : .......
أفنان : .........
هند : يالله ياسعاد خلنا نطلع
سعاد : مشينا
يوم طلعوا ويرن جوال عبدالله
عبدالله : أفنان ممكن ارد
أفنان : عادي رد
عبدالله : ألــــــــــو
وليد : معليش ازعجتك بس ابي ادخل جايب لأفنان مفاجأه
عبدالله : ايه تعال
طق طق طق طق طق
عبدالله : ادخل وليد
يوم فتح الباب كانت المفاجأه
افنان : مشعــــــــــل
وراحت تركض وضمته وجلست تبكي
مشعل : أفنان مبروك الف مبروك
أفنان : الله يبارك فيك
مشعل : أفنان نجحت
أفنان صرخت : مبروك يامشعل ألف مبروك
مشعل : الله يبارك فيك ومبروك ياعبدالله
عبدالله : الله يبارك فيك
مشعل : انا بخليكم الحين وانا معك يا أفنان طول اليوم
المهم طلعوا وسكروا الباب ..
عبدالله : أفنان احبك
افنان مستحيه : ........
عبدالله : تكفين قوليها تكفين
أفنان : أحبك
عبدالله : ياويــــــــــل قلبي
أفنان تضحك : ..........
عبدالله : أفنان انا زوجك الحين صح
افنان : اتوقع مدري بفكر
عبدالله : هاهاهاهاهاهاها
أفنان : الله لايحرمني هالضحكه
عبدالله ضاع : بضمك
أفنان مستحيه : تبي عصير
عبدالله : لا ابي حضنك
المهم غرقوا الثنين في حب

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
يوم الجمعه في بيت هند
أفنان : مشعل والله اشتقت لك موت
مشعل : وأنا اشتقت لكم والله
وليد : بس حلوه المفاجأه صح
أفنان : تسوى الدنيا
مشعل : ياحظي
سمر : انشاالله يصير لي مثل افنان
عبدالعزيز : ليه وافنان وش صار لها
سلوى متغطيه : تزوجت واحد تحبه و يحبها
سمر : لا اصلا هي ماكانت تحب عبدالله
سلوى : اقول أفنان حق الأيتام مليان بزران خذي لك واحد ربيه واكسبي فيه اجر
أفنان : بربي عيالي انشالله
سلوى : من وين لك
أفنان فيها عبره ولا حظها مشعل وقال : عبدالعزيز سكت زوجتك لأ سكتها بطريقتي
سلوى : لا الله يعافيك انا حامل واخاف البيبي يطيح بروح لغرفتي احسن لي
عبدالعزيز : مشعل اعقل
مشعل : أنا أعقل منك بس كل اللي صار لأفنان بسبتك
عبدالعزيز : أقول اروح احسن لي
أفنان تبكي : .....
وليد : أفنان خلي أملك بالله كبير
مشعل : وإذا سوت لك اي شي هالمتخلفه قولي لي
وليد : حتى هالمعقد
هند : وشفيكم صراخكم واصل الشارع
وليد : يمه استناك من زمان وينك
هند : وش تبي بعد انت
وليد : ابي اتزوج
مشعل وأفنان : تتزوج !!
هند : هاهاها من هي الي تبيها ياحظي
وليد : دانــــــــــه
أفنان : دانــــــــــــــــــــه !!
مشعل : ومن هي دانه ذي ؟؟
هند : صديقة افنان
وليد : تكفين يمه روحي اخطبيها لي
هند : والله البنت ماعليها كلام
أفنان : الله ويكون زواجنا في نفس اليوم

المهم راحو وخطبوا دانه لوليد ووافقوا وتملكوا وحددوا زواجهم في نفس اليوم وسلوى تستمر في مضايقة أفنان وهي سافهتها معطتها على قد عقلها المهم تزوجوا وكلن راح شهر العسل ورجع وبعد خمس شهور من الزواج
دقت أفنان على أمهــــــــــا
هند : هلا أفنان
أفنان : هلا يمه وش اخباركم
هند : الحمدالله تدرين دانه حامل
افنان : مشا الله
هند : وسلوى ولدت وجابت ولد بس منغولي
افنان : منغولي !! الله يكون في عونها
هند : أنتي وش اخبارك ووش اخبار عبدالله
أفنان : ......
هند : أفنان وشفيك
أفنان : يمه مدري وشفيني ماني طايقه عبدالله
هند : لا يكون حامل روحي حللي
افنان : لا ما اظن
هند : إن مارحتي والله لأقوله
أفنان : لا خلاص إذا راح العمل
هند : تبشريني إنشالله
أفنان : إنشاالله يمه عبدالله يناديني بروح اشوف وش عنده مع السلامه
هند : مع السلامه

أفنان : هلا عبدالله بغيت شي
عبدالله : حبيبتي انا يمكن اطول في الدوام اليوم تبيني اوديك لخالتي
أفنان : لابقعد بالبيت انا تعبانه
عبدالله : سلامتك ياعمري إذا بغيتي شي دقي علي
أفنان : إنشالله
عبدالله : يالله مع السلامه
أفنان : مع السلامه
وبعد ماراح لبست عباتها ودقت على وليد وقالت : كانك فاضي تعال ودني المستشفى
وليد : وشفيك
أفنان : لابس فيني صداع وبروح اشوف وش قصته
وليد : طيب جاهزه ترانا في نفس العمار
أفنان : ايه جاهزه بس دانه عندك
وليد : لا في بيت أهلها ماعاد تطيقني
أفنان : طيب يالله تعال
ولما راحت المستشفى وحللت
الدكتوره : مبروك انتي حامل بالشهر الثاني
أفنان : حــــــــــامل !!
الدكتوره : ايه حامل مستغربه ليش ؟؟
أفنان : لا بس قالوا لي إن انا مستحيل انجب
الدكتوره : من قال انتي كل شي عندك سليم
أفنان : مشكوره دكتوره الله يجزاك ألف خير وتبشرين بالجنه
الدكتوره : العفو
أفنان : مع السلامه
الدكتوره : راجعيني
أفنان : إنشالله
ولما طلعت أفنان كانت طول الوقت ساكته يوم ركبت السياره
وليد : ها وش صار
أفنان تتصنع الحزن : صار فيني شي ماتتوقعه
وليد : أفنان لاتخوفيني
افنان : وليد انا .. انا
وليد : انتي إيش
أفنان : أنا حااااااااااااامل
وليد : احلفي
افنان : والله حامل
وليد : مبروك يا افنان الف الف مبروك
أفنان تبكي : الله يبارك فيك
وليد : ليش تبكين
أفنان : بفرح عبدالله دموع فرح ياوليد
وليد : يالله الحين نوصل وكلمي أمي بشريها وخالتي سعاد ودانه
أفنان : مو قبل ما اقول لعبدالله امانه ماتقول لأحد
وبعد مارجعوا البيت دقت أفنان على أمها
هند : هلا افنان هاه وش صار
أفنان : ماقلت لك مافيني شي
هند : أقول كلمتي زوجك
أفنان : لا
هند : مادريتي عن الإنفجار اللي صار
أفنان : لا وش صاير
هند : دقي على زوجك تراه شرطي
افنان : يالله مع السلامه بروح اكلمه
وقفلت افنان وتدق وتدق وتدق ماكان احد يرد ودقت على وليد وقالت له يوم دق وليد بجواله رد
وليد : الو عبدالله وينك خوفتنا عليك
؟؟ : من معي انا مو عبدالله
وليد : هذا مو جوال عبدالله
؟؟ : إلا بس هو بالعنايه المركزه بمستشفى التخصصي
وليد : ألحين جاي
افنان : وش صاير
وليد : البسي عباتك وتعالي اقولك في السياره
وراحو المستشفى ودخلوا عليه كانت الأجهزه عليه ودق وليد على سامي وجا
أفنان تبكي : عبدالله كلمني تكفى
وليد : خلاص يا أفنان تعوذي من ابليس
أفنان : عبدالله الي في بطني من بيربيه
وليد : قومي يا افنان انشالله مافيه إلا الخير
أفنان : كل هالأجهزه ومافيه إلا الخير
ودخل الدكتور عليهم
وليد : هو وشفيه يادكتور بالضبط
الدكتور : في غيبوبه يسمع بس مايتحرك ومايتكلم وعنده نزيف داخلي
وليد : فيه احتمال يرجع مثل ماكان
الدكتور : %20
وليد :..........
سامي :...........
أفنان : لاتكفى دكتور لاتقول كذا الي في بطني من بيربيه كيف يعيش من غير ابو
سامي : خلاص يا افنان تعوذي من ابليس
الدكتور : ممكن تطلعون من عنده مايصلح احد يجلس عنده عشان يرتاح
وليد : يالله يا افنان يالله سامي
وطلعوا من عنده وبعد العشا كانو كلهم متجمعين عنده وبدا يتنفس بسرعه ونادوا الدكتور وعلى طول دخلوه غرفة العمليات وكانوا كلهم منتظرين
وطلع الدكتور
أفنان : هاه دكتور تكفى طمني
الدكتور : من حظرتك
أفنان : زوجته
الدكتور : من فيكم سامي وأفنان
أفنان : أنا افنان
سامي : أنا سامي
الدكتور : البقاء لله بس كان قبل مايموت كان يردد
( سامي لأفنان وسموه عبدالله )
افنان أغمى عليها وصارت في غيبوبه اسبوع ووليد كان ساكت من الصدمه سامي كان مصدوم ويفكر في أخوه وفي ( سامي لأفنان وسموه عبدالله ) عبدالعزيز كان يناظر مايدري هو في حلم ولا علم أمل كانت ماهي مصدقه تشوف دموعها ولون وجها شاحب سعاد اغمى عليها ونقلوها لغرفه سلووبعد ست شهور ولدت دانه وجابت ولد وسموه طلال
وبعد شهر من ولادة دانه ولدت أفنان وجابت ولد سموه عبدالله وبعد سبع شهور من ولادتها تزوجت سامي والحمدالله عاشوا بسعاده وحملت من سامي وجابت ولد سموه وليد وحملت دانه وجابت بنت سموها عبير وتزوجت أمل وحملت وجابت بنت وبنت توأم سمتهم شيما و ناديه
وسلوى جاها مرض في كبدها وصارت دايم بالمستشفى وعبدالعزيز جته مثل الحاله النفسيه وخلود ربتها جدتها وصارت دايم مع سمر ومها
وهند وسعاد وابو افنان وام دانه عايشين بسعاده واستقرت حياتهم اما مشعل خطبت له أمه وهو الحين على وشك الزواج
والعنود حطت راس أهلها بالتراب وحطوها بدار الرعايه وسافروا اهلها عن البلد وعن الفضايــــــــــح ....
وباقي الجده العجوز للحين حيه ترزق

ملاحضــــــــــه
( قصه واقعيه صارت في عام 1424 هـ ) .......... ؟؟؟
-->
من مواضيع " خ ـيالـ الشوقـ "


التعديل الأخير تم بواسطة " خ ـيالـ الشوقـ " ; 06-15-2008 الساعة 08:50 PM
" خ ـيالـ الشوقـ " غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 06-17-2008, 09:28 AM   #2
"غ ـا111مض"
 
تاريخ التسجيل: May 2008
الدولة: ــبقلبــ ــقلبيــ
المشاركات: 12
معدل تقييم المستوى: 0
سر ح ـبي is on a distinguished road
افتراضي رد: سامي لافنان وسموه عبدالله ..قصه حقيقيه عام 1424هـ

!!!

في البداية أحب أن أشكركِ على طرح القصة ...

أول ما دخلت وشفت الموضوع طويل استصعبت أمر قراءته ...

لكن بصراحة بعد ما قريته عرفت قيمته ...

فعلاً قصة مؤثرة جداً فيها من مشاعر الحب والامل والبراءة وغيرها الكثير ...

سلمت يداكِ الكريمتان على الطرح الجميل ...

ودمتِ لنا متألقة ...

تقبلي طلتي ...

سر ح ـبي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 06-18-2008, 11:14 AM   #3

|[ المسآفر رآح ]|

 
الصورة الرمزية " خ ـيالـ الشوقـ "
 
تاريخ التسجيل: Feb 2007
الدولة: الريآض ~
المشاركات: 9,207
معدل تقييم المستوى: 42
" خ ـيالـ الشوقـ " is on a distinguished road
افتراضي رد: سامي لافنان وسموه عبدالله ..قصه حقيقيه عام 1424هـ

الله يسلمك ..

نورت كثير

وشاكره لك مروروك والتعليق ..

فعلا القصه حلوه ول اكان مانزلتها ..


بس مااشوف احد عللق عليها

:)
__________________
-->
من مواضيع " خ ـيالـ الشوقـ "

" خ ـيالـ الشوقـ " غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 12-04-2008, 05:29 PM   #4

ضنآني الشوق}..

 
تاريخ التسجيل: Jul 2008
الدولة: ![ حُضّـטּـهْ ..!●.
المشاركات: 5,448
معدل تقييم المستوى: 29
هواها جنوبي is on a distinguished road
افتراضي رد: سامي لافنان وسموه عبدالله ..قصه حقيقيه عام 1424هـ

وربي رررووووووووووووووووووووووووووعه

ومحزنه بعد فعلا هذا هو الحب الحقيقي

عوافي..ْ~
__________________
لآقآل منآل فزّ قلبي يالبيه
........................محلى إسمي على لسآنه..
{}
-->
من مواضيع هواها جنوبي

هواها جنوبي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 02:08 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.6.0 TranZ By Almuhajir