منتديات هتوف

منتديات هتوف (http://htoof.net/vb/)
-   المنبر الحر (http://htoof.net/vb/f5/)
-   -   حياتي.. أنفاس..ان ذهبت فلا عودة لها إلى يوم القيامة . . ! (http://htoof.net/vb/t237014.html)

قَآبَ قُوسينْ 01-03-2012 11:54 PM

حياتي.. أنفاس..ان ذهبت فلا عودة لها إلى يوم القيامة . . !
 


حياتي.. أنفاس..ان ذهبت فلا عودة لها إلى يوم القيامة..


فهل أنا ممن عني بها .. فكان له في كل نَفَسٍ شهادة


أم أنني ممن تمرُ بهم أيام وليال دونما تقدم ولو بخطوة واحدة؟


نعرف أناسا صاغوا لنا العجب من حياتهم والغرابة




فكلنا نملك أربعاً وعشرين ساعة


لكن الساعة في ميزانهم كما هي عندنا سنة كاملة


ينجزون .. يبحرون.. يقدمون الجديد في كل ثانية


إن سألتهم عن أوقاتهم أجابوك أن الحياة لابدّ فانية


ولهذا فهم حريصون على وضع بصمة قبل انتقالهم إلى حياة ثانية

قليل نومهم.. كثير عطائهم

كبيرة عقولهم .. عظيمة فعالهم

تملأ المكتبات والأكشاك مؤلفاتهم.. ولا تكاد تنمحي من الذاكرة تجاربهم

درر وحكم هي أقوالهم.. ويقتفي الحصيف بسيرتهم

وهكذا قضوا حياتهم .. فكان لهم في الدنيا تخليد أسماءهم.


وفي الآخرة خير الجزاء من ربهم


ما أروعها وألذها من حياة تلك التي يعيشها من يتلذذ بكل لحظاتها


ويستثمر كل ثانية فيها


ويتمنى لو أن بالإمكان شراء وقت إضافي لبذل كل ما يملك رجاء أن يظفر بوقت يقدم فيه المزيد


لحياة هؤلاء طعم ونكهة أخرى غير تلك التي نعيشها نحن


فهم لا يعرفون للروتين معنى ولا للملل طريقا


حياتهم مشغولة دائما بالمفيد والنافع


علموا أنهم مسئولون عن أوقاتهم وشبابهم فقدموا فيه الكثير رجاء أن يشفع لهم هذا عند بارئهم


وبإجراء مقارنة بسيطة بيننا وبينهم نجد أن حياتنا لا تخلو من ملل مُتَذمر منه


وأوقات تبحث عن مستثمرين


وأيام وليال تنمحي وتختفي وتذهب في مهب الريح


يبلغ إحدنا العشرين والثلاثين من عمره ولم تقدم في حياتها شيئا يذكر, بينما كان أسلافنا يقدمون الكثير


وهم في العاشرة والخامسة عشرة وربما اصغر من هذا


ما الفرق بيننا وبينهم ؟


انه فرق واحد ومهم ..!!


في زمانهم لم تكن الإمكانيات متوفرة .. ولهذا أنجزوا الكثير


وفي زماننا وفرت لنا كل الوسائل المعينة على انجاز الكثير في أقل وقت و بأقل جهد .. ولهذا لم نستطع الانجاز



عذرنا معنا .. أليس كذلك؟!






أحبتي



القلب ينادي مع كل نبضة..

أن العمر يمضي والأيام في مرور

يذكرنا في كل لحظة أن حياتنا ما هي إلا نبضات ..

إن توقفت وقفت عجلة الحياة.. فلتكن هذه النبضات شاهدا لنا لا علينا ...

والعين تطرف..

و كل طرفة تذكرك بتلون ما حولك وتغيره..

تذكرك انه في لحظة ما قد لا تستطيع فتحها.. أو إغلاقها..

فانظر إلى ما ينفعك النظر إليه مادام نظرك في يدك تتحكم به وتنظر به ما شئت ...

والنَّفَس يجري..

ويذكرك بجريان الحياة ومسيرها دونما توقف او انتظار لأحد..

ويما ما حتما ستقف هذه الأنفاس عن الجريان.. وحينها تكون قد توقفت الحياة ..

وتوقف العطاء وتقديم ما هو ضروري تقديمه ..

وهكذا.. كل شيء في حياتنا يذكرنا باليوم الذي نعجز فيه عن تقديم المزيد..

ونكون فيه عاجزين عن النفع ولو حتى لأنفسنا ..:3:
م\ق

إمتاع الناظر 01-04-2012 02:04 PM

رد: حياتي.. أنفاس..ان ذهبت فلا عودة لها إلى يوم القيامة . . !
 
إن ما يأرق العين ويكمد القلب هو عالم الجدل أو الهــزل والمــزح الطاغي
كل المجالس إلا ما رحم ربي عالمها مزح وضحك على الدوام.. كأن الوقت ليس بثمين!!
وفي عالم النت جدال × جدال وكل إنسان معجب برأيه ولو بسطت له الآيات والسنن.
كان عند الصحابة الكرام رضي الله عنهم "هـــيّا نؤمن ســاعة"
وعندنا للأسف: هــيّا نتجادل ســاعة.

غفلنا عن الجدية للأسف وأصبحنا نعيش هوامش الحياة وليس حقيقتها
نزعم أننا مسرورين وفي الحقيقة أننا في ضنك مادمنا مستهترين في حياتنا..
نحن في ضنك مادمنا نقطع الوقت بالقبيح وقيل وقال وهرج بلا فائدة..
[ومن أعرض عن ذكري فإن له معيشة ضنكا]

لو خرج شخص بكتاب في يده عند جماعة لأخذوه مسخرة وتفنن في الضحك عليه
ولكن لو شخص آخر معه سجارة وجنز ولسان ذرب لهابوه ووقروه وقربوه وبسطوا له العمائم الحمر..

ولكن المخرج أن يعيش الإنسان بأسلوبه مادام واثقا من المبادئ والقيم التي هو عليها
يعيش لنفسه أولا، مستفيدا من وقته، يروي قلبه كل يوم بالعلم المفيد والتجارب المثمرة..
[يا أيها الذين آمنوا عليكم أنفسكم لا يضركم من ضل إذا اهتديتم إلى الله مرجعكم جميعا فينبئكم بما كنتم تعملون]

وأخيرا: قال الرسول صلى الله عليه وسلم: " نعمتان مغبون فيهما كثير من الناس: الصحة والفراغ".
والغبن شعور يحرق القلب ويصيب الأنسان بكمد وحسرة وحسافة على ذهاب شيء ثمين كان بالإمكان أخذه.

نسأل الله التوفيق لنا ولكم..
وعذرا على الإطالة وتقبلي هذه الإطلالة
وفقك الله خيتي نغومة وبارك فيك

Ăśσσļ ●♥ 01-04-2012 09:03 PM

رد: حياتي.. أنفاس..ان ذهبت فلا عودة لها إلى يوم القيامة . . !
 
عًَــوـآفَِي والله لـآعَــــــدَِمنًَــــــٍآكًًََُـ.
هنا تتنفس الانفس عطر ابداعك وروعة كلاماتك
هنيئا لنا تواجدك بيننا ."
طرح رآآئـع كروعتك
و روعة حضورك

يعطيك العافيه ..~

♥ Oм ŊαίḞ ♥ 01-07-2012 01:54 PM

رد: حياتي.. أنفاس..ان ذهبت فلا عودة لها إلى يوم القيامة . . !
 
اقتباس:


القلب ينادي مع كل نبضة..

أن العمر يمضي والأيام في مرور

يذكرنا في كل لحظة أن حياتنا ما هي إلا نبضات ..

إن توقفت وقفت عجلة الحياة.. فلتكن هذه النبضات شاهدا لنا لا علينا ...

والعين تطرف..

و كل طرفة تذكرك بتلون ما حولك وتغيره..

تذكرك انه في لحظة ما قد لا تستطيع فتحها.. أو إغلاقها..

فانظر إلى ما ينفعك النظر إليه مادام نظرك في يدك تتحكم به وتنظر به ما شئت ...

والنَّفَس يجري..

ويذكرك بجريان الحياة ومسيرها دونما توقف او انتظار لأحد..

ويما ما حتما ستقف هذه الأنفاس عن الجريان.. وحينها تكون قد توقفت الحياة ..

وتوقف العطاء وتقديم ما هو ضروري تقديمه ..

وهكذا.. كل شيء في حياتنا يذكرنا باليوم الذي نعجز فيه عن تقديم المزيد..

ونكون فيه عاجزين عن النفع ولو حتى لأنفسنا ..
:82:

الله يييحسسن خاتمتنااا :22::92:
ربي يسسعدك نغوومهـ :22:


الساعة الآن 01:22 AM

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.6.0 TranZ By Almuhajir