منتديات هتوف  

العودة   منتديات هتوف > إسلامُنـا > أحكام الدين - واجبات المسلم - أذكار

أحكام الدين - واجبات المسلم - أذكار كل مايتعلق بالدين الأسلامي على مذهب أهل السنه و الجماعه فقط من احكام بالدين وشرائع وادعيه الصباح والمساء وادعيه اسلاميه متعدده



Like Tree4Likes

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 02-09-2012, 02:15 PM   #1

 
الصورة الرمزية Dr. Abdul Rahman
 
تاريخ التسجيل: Nov 2010
الدولة: قلبها ♥ !
المشاركات: 1,456
معدل تقييم المستوى: 15813441
Dr. Abdul Rahman has a reputation beyond reputeDr. Abdul Rahman has a reputation beyond reputeDr. Abdul Rahman has a reputation beyond reputeDr. Abdul Rahman has a reputation beyond reputeDr. Abdul Rahman has a reputation beyond reputeDr. Abdul Rahman has a reputation beyond reputeDr. Abdul Rahman has a reputation beyond reputeDr. Abdul Rahman has a reputation beyond reputeDr. Abdul Rahman has a reputation beyond reputeDr. Abdul Rahman has a reputation beyond reputeDr. Abdul Rahman has a reputation beyond repute



(adsbygoogle = window.adsbygoogle || []).push({});
A11 تلآوة وقرآءة آلقرآن آلكريم

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

تلاوة وقراءة القرآن الكريم

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وآله صحبه وسلم ومن والاه، وبعد:

التلاوة
ويراد بترتيل القرآن: تلاوتُه تلاوةً تُبينُ حروفها ويُتأنَّى في أدائها ليكُونَ أدنى إلى فهم المعاني.
والتلاوةُ بمعنى القراءة من أعظم خصائص القرآن الكريم، فالكتب المتقدمة ليس من خصائصها هذه التلاوة.

الفرق بين القراءة والتلاوة
القراءة أعم من التلاوة، فكل تلاوةٍ قراءة وليس كل قراءة تلاوة، لا يقال: تلوتُ رقعتك وإنما يقال في القرآن في شيء إذا قرأته وجب عليك اتباعه، كذا قال الراغب ويفهم منه أن التلاوة خاصةٌ بالقرآن الكريم مع الاتباع وليست القراءةُ كذلك، وفرَّقَ التهانَوِيُّ بين القراءة والتلاوة والأداء فقال: والفرق بينها وبين الأداء والقراءة: أن الأداء الأخذُ عن المشايخ والقراءة تُطلق عليهما معًا أي الأداء والتلاوة إذ هي أعمُّ منهما.

حسن الصوت مطلوب من القارئ
عَلَّم النبي صلى الله عليه وسلم أصحابه ضرورة تزيين القرآن بالأصوات في عدة أحاديث كالذي رواه أبو داود عن البراء بن عازب رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: "زينوا القرآن بأصواتكم". صححه الألباني في صحيح سنن أبي داود، ورواه الحاكم في المستدرك بلفظ "زينوا أصواتكم بالقرآن".
وروى أبو داود في سننه وصححه الألباني عن سعد بن أبي وقاص رضي الله عنه قال: قال رسول اللَّه صلى الله عليه وسلم: "ليس منا من لم يتغن بالقرآن". وقال البخاري بعد ذكر أحاديث تحسين الصوت بالقرآن: "وعامة هذه الأخبار مستفيضة عند أهل العلم".
وروى البخاري عن أبي هريرة رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: "ما أذن الله لشيءٍ أَذَنَهُ لنبي يتغنى بالقرآن".
وقد قيل لابن أبي مليكة: يا أبا محمد! أرأيت إذا لم يكن حسن الصوت؟ قال: "يُحَسِّنُهُ ما استطاع". صحيح سنن أبي داود.
قال ابن حجر في الفتح: والذي يتحصل من الأدلة أن حسن الصوت بالقرآن مطلوب فإن لم يكن حسنًا فليحسنه ما استطاع كما قال ابن أبي مُليكة، وقد أخرج ذلك عنه أبو داود بإسنادٍ صحيح.
ومن جملة تحسينه أن يراعي فيه قوانين النغم فإن الحَسَن الصوت يزداد حسنًا بذلك وإن خرج عنها أَثَّر ذلك في حسنه، وغير الحسن ربما انجبر بمراعاتها ما لم يخرج عن شرط الأداء المعتبر عند أهل القراءات، فإن خرج عنها لم يف تحسين الصوت بقبح الأداء، ولعل هذا مستند من كره القراءة بالأنغام لأن الغالب على من راعى الأنغام أن لا يراعي الأداء، فإن وُجد من يراعيهما معًا فلا شك في أنه أرجح من غيره لأنه يأتى بالمطلوب من تحسين الصوت ويجتنب الممنوع من حرمة الأداء والله أعلم. اه فتح الباري.

معنى التزيين
تدور معاني زَيَّن على الملاحة والغاية في الحسن، قال ابن بطال: المرادُ بقوله: "زينوا القرآن بأصواتكم" المد والترتيل، والمهارةُ في القرآن جودةُ التلاوة بجودة الحفظ فلا يتلعثم ولا يتشكك وتكونُ قراءتُهُ سهلةً بتيسير الله تعالى كما يسَّره على الكرام البررة.
وقال السندي في قوله صلى الله عليه وسلم: "زينوا القرآن بأصواتكم". أي بتحسين أصواتكم عند القراءة، فإن الكلام الحسن يزيد حسنًا وزينة بالصوت الحسن، وهذا مشاهد.

معنى الحديث: "زينوا القرآن بأصواتكم":
اختلف العلماء في معناه حتى ذكر القرطبي ستة تأويلات في معناه، ونحن نذكر هنا أشهرها مما يتعلق بموضوعنا:

التأويل الأول:
معناه اللهج بقراءته، وكثرة ترداده حتى يصير زينة الصوت، وحليته في الكلام، أي اشغلوا أصواتكم بالقرآن والهجوا بقراءته، واتخذوه زينة وشعارًا: فعلى هذا هو مقلوبٌ أي زينوا أصواتكم بالقرآن، والمعنى الهجوا بقراءته وتزينوا به وليس ذلك على تطريب القول والتحزين.
وقالوا: "فالزينة للصوت لا للقرآن"، وبين أصحاب هذا المذهب أنهم اضطروا إلى هذا التأويل اضطرارًا، لأنه لا يجوز على القرآن في نظرهم وهو كلام الخالق أن يزينه صوت مخلوق بل هو بالتزيين لغيره والتحسين له أَوْلى، ولذا فقد توقى هذه الرواية قوم، وقالوا: لم يُرِدْ تطريب الصوت به والتحزين له إذ ليس هذا في وسع كل أحد فلعل من الناس من إذا أراد التزيين له أفضى به إلى التهجين.

التأويل الثاني:
وقيل هو تزيين القرآن بجمال الصوت؛ فإن القرآن قد يُخرجُ بصوتٍ جاف فظٍ يلقيه قارئه ولا يبالي بتجميله فلا تلتفت إليه القلوب لا لأنه كلام الله بل لأن المتلفظ به ما أبان البلاغ، ولا أجمل الأداء وعلى هذا فلا حاجة إلى القلب وإنما معناه الحث على الترتيل الذي أمر به في قوله تعالى: ورتل القرآن ترتيلا، فحقيقة الحديث: أنه يحث على ترتيل القرآن ورعاية إعرابه وتحسين الصوت به وتنبيه على التحرز من اللحن والتصحيف؛ فإنه إذا قرئ كذلك كان أوقع في القلب وأشد تأثرًا وأرق لسامعه، والرواية الأخرى إن ثبتت فهي تتميمٌ لها ف "زينوا أصواتكم بالقرآن"، أي الهجوا بقراءته واشغلوا أصواتكم به، واتخذوه شعارًا وزينة لأصواتكم كما ينبغي لكم أن تخرجوه بأحسن لفظ وأجمل أداء.




فضيلة التغني بالقرآن
بين النبي صلى الله عليه وسلم فضيلة التغني بالقرآن وذلك في حديث البخاري عن أبي هريرة رضي الله عنه أنه كان يقول: قال رسول اللَّه صلى الله عليه وسلم: "لم يأذن الله لشيء ما أذن لنبي يتغنى بالقرآن". وقال صاحب له: يريد يجهر به، و(يأذن): "معناه الاستماع ومنه قوله تعالى: "وَأَذِنَتْ لِرَبِّهَا"، فالمعنى كما قال أبو عبيد يعني ما استمع الله لشيء كاستماعه لنبي يتغنى بالقرآن، والمراد بالاستماع هنا الاستماع الخاص، وذلك كتفريق العلماء بين المعية العامة الواردة في قوله تعالى: وهو معكم أين ما كنتم "الحديد: 4"، والمعية الخاصة في قوله تعالى: ( إِنَّ ٱللَّهَ مَعَ ٱلَّذِينَ ٱتَّقَوا۟ وَّٱلَّذِينَ هُم مُّحْسِنُونَ "، وهو ما يعني قرب القارئ من الله تعالى وعظيم شرفه بالقراءة.


معنى التغني الوارد في الأحاديث
اختلف العلماء في معنى التغني الوارد في الحديث على قولين مشهورين:

المعنى الأول:
معنى التغني الاستغناء وحدوث الكفاية به، وقد ذهب إلى هذا الإمام البخاري فقال: "باب من لم يتغنّ بالقرآن، وقوله تعالى: "أَوَلَمْ يَكْفِهِمْ أَنَّآ أَنزَلْنَا عَلَيْكَ ٱلْكِتَـٰبَ يُتْلَىٰ عَلَيْهِمْ ۚ "العنكبوت: 51"، وهو مذهب سفيان بن عيينة، قال: تفسيره يستغني به.
المعنى الثاني:
معناه التطريب به وتحزين القراءة وترقيقها وفق قواعد معلومة لأنه أوقع في النفوس، وأنجع في القلوب، وقد ذهب إلى هذا الشافعي وأصحابه وأكثر العلماء، يحسن صوته به.
وقال صالح: قلت لأبي أي أحمد بن حنبل: "زينوا القرآن بأصواتكم" ما معناه؟ قال: أن يحسنه، وقيل له: ما معنى: "من لم يتغن بالقرآن" قال: "يرفع صوته به"، وقال الليث: يتحزن به، ويتخشع به ويتباكى به.
ورد الإمام الشافعي على ابن عيينة تأويله، فقال رحمه الله: نحن أعلم بهذا، لو أراد النبي صلى الله عليه وسلم الاستغناء به لقال ليس منا من لم يستغن بالقرآن فلما قال ليس منا من لم يتغن بالقرآن علمنا أنه التغني به، وقال: معناه يقرأه حزنًا وتحزينًا.
وعلى هذا فالوسائل التي يجوز بها استعمال قوانين التغني عند التلاوة هي:
1 - الالتزام بضوابط التجويد وأركان الترتيل دون شطط.
2 - إبقاء الجو القرآني على حاله من التحزين والخشوع والإخبات.
3 - أن لا يتولد منه حروف ليست من القرآن كزيادة ألف أو تطويل الحركة القصيرة، وهو ما يعبر عنه العلماء التمطيط.
4 - أن لا يترتب على ذلك التقصير في أداء حركة طويلة، أو البتر في حرفٍ لينٍ أو حرفٍ مشدد مثل التقصير في تشديد (ذريَّة) في قوله تعالى: وله ذرية ضعفاء فأصابها إعصار "البقرة: 266". ونحو ذلك.
5 - عدم الغلو في التلحين حتى يظهر أنه الغاية من القراءة لا أنه يعين على تدبر القراءة، فيكون صاحبه مفتونًا قلبه وقلب من يسمعه لدرجة أنه لا يسمع القرآن إلا له، لا لأنه القرآن.
6 - عدم الغلو في طلب اللحن حتى يبحث عن أصوله من غناء اللاهين ويصبح فنا مستقلا عن المراد منه، يبذل له التكلف، ويخرج عن طبيعة المرء كما قال ابن الجزري:
مكمَّلاً من غير ما تكلف *** باللطف في النطق بلا تعسف

والحمد لله رب العالمين
دمتم برعاية الرحمن وحفظه
__________________
القَلَق .. هُوَ الاحتِضَار الأكبَر !!!
-->
من مواضيع Dr. Abdul Rahman


التعديل الأخير تم بواسطة - سُقيَا - ; 02-11-2012 الساعة 06:29 PM سبب آخر: كتآبة الأية بـ التشكيل ^^
Dr. Abdul Rahman غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-09-2012, 07:35 PM   #2

 
الصورة الرمزية βяőoḍ
 
تاريخ التسجيل: Dec 2010
المشاركات: 1,167
معدل تقييم المستوى: 1000561
βяőoḍ has a reputation beyond reputeβяőoḍ has a reputation beyond reputeβяőoḍ has a reputation beyond reputeβяőoḍ has a reputation beyond reputeβяőoḍ has a reputation beyond reputeβяőoḍ has a reputation beyond reputeβяőoḍ has a reputation beyond reputeβяőoḍ has a reputation beyond reputeβяőoḍ has a reputation beyond reputeβяőoḍ has a reputation beyond reputeβяőoḍ has a reputation beyond repute
افتراضي رد: تلآوة وقرآءة آلقرآن آلكريم

و عليكم السلام ورحمة الله
,
جزآك الله خير
وجعل مآ طرحته في ميزآن حسنآتك
__________________


شكراً لكم

ـــــ

{ اللهمّ أنزل رحمةً من رحمتكْ وَ شفاءً مِن شِفائكْ على جسده فَيبرأ }

-->
من مواضيع βяőoḍ

βяőoḍ غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-09-2012, 10:05 PM   #3
VIP
 
الصورة الرمزية . . غلآ المطيريّ ❥ ¬
 
تاريخ التسجيل: Feb 2011
الدولة: بين عيونكك :D
المشاركات: 16,205
معدل تقييم المستوى: 42949733
. . غلآ المطيريّ ❥ ¬ has a reputation beyond repute. . غلآ المطيريّ ❥ ¬ has a reputation beyond repute. . غلآ المطيريّ ❥ ¬ has a reputation beyond repute. . غلآ المطيريّ ❥ ¬ has a reputation beyond repute. . غلآ المطيريّ ❥ ¬ has a reputation beyond repute. . غلآ المطيريّ ❥ ¬ has a reputation beyond repute. . غلآ المطيريّ ❥ ¬ has a reputation beyond repute. . غلآ المطيريّ ❥ ¬ has a reputation beyond repute. . غلآ المطيريّ ❥ ¬ has a reputation beyond repute. . غلآ المطيريّ ❥ ¬ has a reputation beyond repute. . غلآ المطيريّ ❥ ¬ has a reputation beyond repute
افتراضي رد: تلآوة وقرآءة آلقرآن آلكريم

الله يجزآك كل خير آخوي

__________________
‌‌ ‌ ‌ ‌ ‌ ‌ ‌ ‌ ‌ ‌‌ ‌ ‌ ‌ ‌ ‌ ‌ ‌ ‌‌ ‌ ‌ ‌ ‌ ‌ ‌ ‌ ‌ ‌‌ ‌ ‌ ‌ ‌ ‌ ‌ الله يعدل .. / مِيلة الأقدآر ( ,!

الفعل والمجد والتآريخ والهيبةة
هن رآس مآل [ المطيري ] ب آول وتآلي


فيلكس سلم لي على ربعنا فوق
اللي رقوا بالطيب فوق الكواكب
ربعي بني عباد للمعتدي عوق
روسٍ تروس الروس ماهي مناكب

-->
من مواضيع . . غلآ المطيريّ ❥ ¬

. . غلآ المطيريّ ❥ ¬ غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-10-2012, 10:46 AM   #4
عضو من أعمدة الموقع
 
الصورة الرمزية نُونْ ..؛
 
تاريخ التسجيل: Feb 2012
الدولة: قِي حِمَايَة عِينٌ لاَ تَنَام
المشاركات: 13,067
معدل تقييم المستوى: 42949721
نُونْ ..؛ has a reputation beyond reputeنُونْ ..؛ has a reputation beyond reputeنُونْ ..؛ has a reputation beyond reputeنُونْ ..؛ has a reputation beyond reputeنُونْ ..؛ has a reputation beyond reputeنُونْ ..؛ has a reputation beyond reputeنُونْ ..؛ has a reputation beyond reputeنُونْ ..؛ has a reputation beyond reputeنُونْ ..؛ has a reputation beyond reputeنُونْ ..؛ has a reputation beyond reputeنُونْ ..؛ has a reputation beyond repute
افتراضي رد: تلآوة وقرآءة آلقرآن آلكريم

وعليكم السلام ورحمة الله
وجزاك المولى خيرا الجــزاء
ونفع بك الآمة بما كتبت
ولا حرمك الآجر والثواب
__________________

هون عليكْ ؛
كُل الحياةِ مُغادرة
كُل المآسي عابرة
يا صاح دُنيانا طريق والعيشُ عيشُ الآخرة



-->
من مواضيع نُونْ ..؛

نُونْ ..؛ غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 11:33 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.6.0 TranZ By Almuhajir