منتديات هتوف  

العودة   منتديات هتوف > إسلامُنـا > أحكام الدين - واجبات المسلم - أذكار

أحكام الدين - واجبات المسلم - أذكار كل مايتعلق بالدين الأسلامي على مذهب أهل السنه و الجماعه فقط من احكام بالدين وشرائع وادعيه الصباح والمساء وادعيه اسلاميه متعدده



Like Tree28Likes

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 02-13-2012, 02:17 AM   #1
عضو من أعمدة الموقع
 
الصورة الرمزية نُونْ ..؛
 
تاريخ التسجيل: Feb 2012
الدولة: قِي حِمَايَة عِينٌ لاَ تَنَام
المشاركات: 13,067
معدل تقييم المستوى: 42949721
نُونْ ..؛ has a reputation beyond reputeنُونْ ..؛ has a reputation beyond reputeنُونْ ..؛ has a reputation beyond reputeنُونْ ..؛ has a reputation beyond reputeنُونْ ..؛ has a reputation beyond reputeنُونْ ..؛ has a reputation beyond reputeنُونْ ..؛ has a reputation beyond reputeنُونْ ..؛ has a reputation beyond reputeنُونْ ..؛ has a reputation beyond reputeنُونْ ..؛ has a reputation beyond reputeنُونْ ..؛ has a reputation beyond repute



(adsbygoogle = window.adsbygoogle || []).push({});
13078862863 معاني أسماء الله الحسنى..(يتجدد اللقاء)







سا يتجدد اللقاء بكم
مع تفسير سهل لأسماء الله الحسنى بحيث نستطيع كلنا أن نعرفها ونرددها وندعو بها










__________________

هون عليكْ ؛
كُل الحياةِ مُغادرة
كُل المآسي عابرة
يا صاح دُنيانا طريق والعيشُ عيشُ الآخرة



-->
من مواضيع نُونْ ..؛

نُونْ ..؛ غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-13-2012, 02:19 AM   #2
عضو من أعمدة الموقع
 
الصورة الرمزية نُونْ ..؛
 
تاريخ التسجيل: Feb 2012
الدولة: قِي حِمَايَة عِينٌ لاَ تَنَام
المشاركات: 13,067
معدل تقييم المستوى: 42949721
نُونْ ..؛ has a reputation beyond reputeنُونْ ..؛ has a reputation beyond reputeنُونْ ..؛ has a reputation beyond reputeنُونْ ..؛ has a reputation beyond reputeنُونْ ..؛ has a reputation beyond reputeنُونْ ..؛ has a reputation beyond reputeنُونْ ..؛ has a reputation beyond reputeنُونْ ..؛ has a reputation beyond reputeنُونْ ..؛ has a reputation beyond reputeنُونْ ..؛ has a reputation beyond reputeنُونْ ..؛ has a reputation beyond repute
13078862863 محبته وخشيته



محبته وخشيته {سبحانه وتعالى}




كثير من الناس يعرفون أسماء الله الحسنى، يقرأونها منقوشة على جدران المساجد، والبعض يرددها بصوت جميل، لذا ينبغي أن تعرف المزيد عنها، كيف وصلت إلينا، وهل نرددها كما سمعناها فلا نزيد عليها شيئاً؟ ومافائدة العلم بها؟ وكيف تكون سبيلاً إلى الجنة؟

أما عن الغاية من معرفتها، فإن معرفة الله تعالى، تؤدي إلى محبته وخشيته، وتؤدي أيضاً إلى الخوف منه سبحانه وتعالى، وإلى رجائه ومراقبته والإخلاص في العمل، وكل هذا يؤدي إلى سعادة الإنسان، فمعرفة أسماء الله الحسنى، ومعرفة معانيها، تؤدي إلى معرفة الله تعالى.

نحن نعرف أسماء الله الحسنى كما وصلت إلينا، فلا نزيد عليها شيئاً، فهي كما قال العلماء (توقيفية) أي: نقولها كما وصلت إلينا نَصاً في القرآن الكريم، وفي سُنة رسولنا، فلا يجوز لأحد أن يقيس، أو يجتهد في إسم من أسماء الله تعالى، أو يدعو الله بما لم يَصِف به نفسه، فالأسماء تؤخذ نَصاً من الكتاب والسُنة وإجماع علماء المسلمين.

فمن أسماء الله تعالى "الجَوَاد".. ورغم أنه قريب في المعنى مع (السَّخِي).. إلا أنه لا يجوز لأحد أن يجعل (السَّخِي) من أسماء الله تعالى، لأن كلمة "الجواد" هي التي وصلت إلينا نَصاً، فلا يجوز استبدالها بما هو قريب منها أو القياس عليها، ومن أسمائه سبحانه أيضاً "العليم" ورغم أن من صفاته سبحانه العلم، ولكن لا يجوز لأحد أن يسمي الله تعالى (عارفاً)، وهذا هو المقصود بأن أسماء الله الحسنى (توقيفية) نقولها كما وصلت إلينا، فلا يجوز الإضافة من عندنا، حتى وإن كانت حسنة المعنى، بل ينبغي الإلتزام بكل ماورد من نصوص في ذلك.

وقد ورد في القرآن الكريم، أن الله تعالى: "عالم الغيب والشهادة" ومع ذلك لا يكون من بين أسمائه (العالم) لماذا؟ المؤكد أنكم درستم المضاف والمضاف إليه، وكلمة (عالم) جاءت في الآية الكريمة مضافة إلى: (الغيب والشهادة) فما ورد في القرآن مضافاً، لا يكون من أسماء الله الحسنى.

__________________

هون عليكْ ؛
كُل الحياةِ مُغادرة
كُل المآسي عابرة
يا صاح دُنيانا طريق والعيشُ عيشُ الآخرة



-->
من مواضيع نُونْ ..؛

نُونْ ..؛ غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-13-2012, 02:21 AM   #3
عضو من أعمدة الموقع
 
الصورة الرمزية نُونْ ..؛
 
تاريخ التسجيل: Feb 2012
الدولة: قِي حِمَايَة عِينٌ لاَ تَنَام
المشاركات: 13,067
معدل تقييم المستوى: 42949721
نُونْ ..؛ has a reputation beyond reputeنُونْ ..؛ has a reputation beyond reputeنُونْ ..؛ has a reputation beyond reputeنُونْ ..؛ has a reputation beyond reputeنُونْ ..؛ has a reputation beyond reputeنُونْ ..؛ has a reputation beyond reputeنُونْ ..؛ has a reputation beyond reputeنُونْ ..؛ has a reputation beyond reputeنُونْ ..؛ has a reputation beyond reputeنُونْ ..؛ has a reputation beyond reputeنُونْ ..؛ has a reputation beyond repute
13078862863 99 أسماً

قال رسول الله صلَّ الله عليه وسلم : "لله تسعة وتسعون إسماً مائة إلا واحداً لا يحفظها أحد إلا دخل الجنة وهو وتر يحب الوتر" ومعنى "وتر" أي: فرد.


الأسماء التي أوردها الترمذي:


.

أما ما ورد في القرآن بصورة الإسم فهي: ثمانية وستون إسماً، في الفاتحة خمسة: "الله، رب، الرحمن، الرحيم، مالك"، وفي البقرة: "محيط، قدير، عليم، حكيم، علي، عظيم، تواب، بصير، ولي، واسع، كاف، رؤوف، بديع، شاكر، واحد، سميع، قابض، باسط، حي، قيوم، غني، حميد، غفور، حليم"، وقد وردت بقية الأسماء في السور التالية:
آل عمران، النساء، الأنعام، الأعراف، الأنفال، هود، الرعد، إبراهيم، الحجر، مريم، طه، المؤمنون، النور، الفرقان، سبأ، الزُمر، الذاريات، الطور، القمر، الرحمن، الحديد، الحشر، الفجر، الإخلاص".


هناك أسماء لا نعلمها، فقد ورد في الدعاء: "أسألك بكل إسم هو لك سميت به نفسك، أو أنزلته في كتابك أو علَّمته أحداً من خلقك أو استأثرت به في علم الغيب عندك"، وكذلك: "أسألك بكل بأسمائك الحسنى ما علمت منها ومالم أعلم".

في سورة الأعراف: "وَلِلَّهِ ٱلْأَسْمَآءُ ٱلْحُسْنَىٰ فَٱدْعُوهُ بِهَا ۖ وَذَرُوا۟ ٱلَّذِينَ يُلْحِدُونَ فِىٓ أَسْمَـٰٓئِهِۦ ۚ سَيُجْزَوْنَ مَا كَانُوا۟ يَعْمَلُونَ "، والإلحاد في أسمائه يعني تسميته بما لم يَرد في الكتاب أو السُنة الصحيحة.
__________________

هون عليكْ ؛
كُل الحياةِ مُغادرة
كُل المآسي عابرة
يا صاح دُنيانا طريق والعيشُ عيشُ الآخرة



-->
من مواضيع نُونْ ..؛


التعديل الأخير تم بواسطة - سُقيَا - ; 02-13-2012 الساعة 06:14 PM سبب آخر: كتآبة الأية بـ التشكيل ^^
نُونْ ..؛ غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-13-2012, 02:23 AM   #4
عضو من أعمدة الموقع
 
الصورة الرمزية نُونْ ..؛
 
تاريخ التسجيل: Feb 2012
الدولة: قِي حِمَايَة عِينٌ لاَ تَنَام
المشاركات: 13,067
معدل تقييم المستوى: 42949721
نُونْ ..؛ has a reputation beyond reputeنُونْ ..؛ has a reputation beyond reputeنُونْ ..؛ has a reputation beyond reputeنُونْ ..؛ has a reputation beyond reputeنُونْ ..؛ has a reputation beyond reputeنُونْ ..؛ has a reputation beyond reputeنُونْ ..؛ has a reputation beyond reputeنُونْ ..؛ has a reputation beyond reputeنُونْ ..؛ has a reputation beyond reputeنُونْ ..؛ has a reputation beyond reputeنُونْ ..؛ has a reputation beyond repute
13078862863 الله - الرحمن - الرحيم




الله.. هو الاسم الذي تفرّد به الحقّ سبحانه وتعالى، خصَّ به نفسه، وجعله أول أسمائه، أضاف الأسماء كلها إليه، ولم يضفه إلى إسم منها، كل ما يأتي بعد إسم (الله) يكون صفة له، وهو إسم يدل على الإله الحق، يدل عليه دلالة جامعة.. لجميع الأسماء الإلهية.



الاسم: (الله) مختص بخواص لم توجد في سائر أسماء الله تعالى، فإذا حذفت الألف من قولك (الله) فإن ما بقي يكون على صورة (لله) وهو مختص به سبحانه، كما في قوله تعالى في الآية: (2) من سورة الفاتحة: (ٱلْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ ٱلْعَـٰلَمِينَ ) وقوله تعالى في الآيتين (4) من سورة الفتح: (وَلِلَّهِ جُنُودُ ٱلسَّمَـٰوَ‌ٰتِ وَٱلْأَرْضِ ۚ وَكَانَ ٱللَّهُ عَلِيمًا حَكِيمًۭا).


وإذا حذفت اللام الأولى من (لله) بقيت على صورة: (له) كما في قوله تعالى في الآية: (63) من سورة الزّمر، والآية (12) من سورة الشورى (لَهُۥ مَقَالِيدُ ٱلسَّمَـٰوَ‌ٰتِ وَٱلْأَرْضِ ۖ يَبْسُطُ ٱلرِّزْقَ لِمَن يَشَآءُ وَيَقْدِرُ ۚ إِنَّهُۥ بِكُلِّ شَىْءٍ عَلِيمٌۭ )، كذلك فإن الشهادتين، اللتين يدخل بهما الكافر إلى الإسلام، تكون بهذا الإسم (الله).. أشهد أن لا إله إلا الله، وأشهد أن محمداً رسول الله.



ثم نأتي إلى (الرحمن الرحيم) فهما إسمان مشتقان من الرحمة، والرحمة في الأصل، رقة في القلب، تستلزم الفضل والإحسان، وهذا جائز في حق العباد، ولكنه محال في حق الله سبحانه، والرحمة فيها معنيان: الرقة والإحسان، فجعل الله الرقة في طباع الناس، وتفرّد بالإحسان.








أما بالنسبة للرحمن، فإنه لا يُطلق إلا على الله تعالى، فهو الذي وسع كل شيء رحمة، والرحيم تُستعمل في غير الله، وهو الذي كثرت رحمته، وقيل أيضاً أن الله رحمن الدنيا، ورحم الآخرة، فإحسانه في الدنيا يشمل المؤمنين والكافرين، وفي الآخرة يختص بالمؤمنين.







إسم الرحمن أخص من إسم الرحيم، فالرحمن هو العطوف على عباده بأن أوجدهم.. خلقهم من العدم، ومنّ عليهم بالهداية إلى الإيمان وأسباب السعادة.. وأسعدهم في الآخرة، وأنعم عليهم بالنظر إلى وجهه الكريم، فالرحمن هو المنعم على عباده، بنعم لا تصدر إلا منه سبحانه وتعالى.. والرحيم، وهو المنعم بنعم يمكن أن تصدر من العباد نِعَم من جنسها.
.
__________________

هون عليكْ ؛
كُل الحياةِ مُغادرة
كُل المآسي عابرة
يا صاح دُنيانا طريق والعيشُ عيشُ الآخرة



-->
من مواضيع نُونْ ..؛


التعديل الأخير تم بواسطة - سُقيَا - ; 02-13-2012 الساعة 06:19 PM سبب آخر: كتآبة الأيآت بـ التشكل الصحيح ^^
نُونْ ..؛ غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
اقرئـهـاا قبـل يُـفووت عليك الوقت وتندم..(♥) Άℓ-Ầḿẽẽяặ قصص و روايات 8 01-13-2012 10:31 PM
- . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . ( f )‘♥♥♥ =$ мỒ5taŁỈFÃh مدونات اعضاء هتوف 94 08-26-2011 07:42 AM


الساعة الآن 03:28 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.6.0 TranZ By Almuhajir