منتديات هتوف  

العودة   منتديات هتوف > إسلامُنـا > سيرة الرسول - تاريخ الرسول - غزوات الرسول

سيرة الرسول - تاريخ الرسول - غزوات الرسول سيرة الرسول صلى الله علية وسلم



Like Tree30Likes

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 02-23-2012, 03:25 AM   #1
الأداره
 
الصورة الرمزية أصدآف
 
تاريخ التسجيل: Jun 2008
الدولة: في ظل أبووي،،،
المشاركات: 37,201
معدل تقييم المستوى: 5000
أصدآف has a reputation beyond reputeأصدآف has a reputation beyond reputeأصدآف has a reputation beyond reputeأصدآف has a reputation beyond reputeأصدآف has a reputation beyond reputeأصدآف has a reputation beyond reputeأصدآف has a reputation beyond reputeأصدآف has a reputation beyond reputeأصدآف has a reputation beyond reputeأصدآف has a reputation beyond reputeأصدآف has a reputation beyond repute



(adsbygoogle = window.adsbygoogle || []).push({});
13078862863 المرأه في حياة الرسول صلى الله عليه وسلم " مشاركه "





السلام عليكم ورحمة الله


المرأه في حياة الرسول صلى الله عليه وسلم

سواء كانت ابنته او زوجته

كانت لها مكانه عاليه وقدر عظيم من الاحترام والمحبه

لم تعاني وهي ابنه بما نعانيه اليوم من جفوه بين الاب وابنته او قسوه او عدم الاهتمام بها

فهو مثال رائع لنا في تعامله صلى الله عليه وسلم

كان صلى الله عليه وسلم إذا دخلت عليه فاطمه ابنته قام إليها ورحب بها وقال مرحبا بابنتي واخذها بيدها فقبّلها وأجلسها مجلسه




يقوم صلى الله عليه وسلم لابنته ويأخذها بيدها ويقبلها ويجلسها مجلسه


يا للأبوة الرائعة يا لك من حنون يا رسول الله...

فكل أب يسأل نفسه هل فعل هذا مع ابنته مرة واحدة في عمرك




هل دخلت عليك ابنتك يوما فقمت إليها وقبلتها وأجلستها حيث أنت....




ماذا ستكون نتيجة هذا التعامل الراقي لرسول الله صلى الله عليه وسلم إلا الثمرة النافعة الطيبة فلقد كانت نفس المعاملة من فاطمة رضي الله عنها تجاه أبيها صلى الله عليه وسلم

كان اذا دخل عليها قامت اليه فأخذت بيده وقبلته وأجلسته في مجلسها

فهذا قليل من كثير عنه صلى الله عليه وسلم في تعامله مع بناته

اما تعامله مع زوجاته صلى الله عليه وسلم :
فكان يقدر زوجته ويهتم بها

فتجده أول من يواسيها.. يُكفكف دموعها... يُقدر مشاعرها... لا يهزأ بكلماتها... يسمع شكواها... ويُخفف أحزانها... ولعل الكثير يتفقون معي أن كثيراً من الكتب الأجنبية الحديثة التي تُعنى بالحياة الزوجية، تخلو من الأمثلة الحقيقية، ولا تعدو أن تكون شعارات على الورق!! وتعجز أكثر الكتب مبيعاً في هذا الشأن أن تبلغ ما بلغه نبي الرحمة صلى الله عليه وسلم،
فكان
ـ ينظر إلى محاسنها: لقوله صلى الله عليه وسلم "لا يفرك مؤمن مؤمنة، إن كره منها خُلقاً رضي منها آخر. رواه مسلم.

ـ إذا رأى امرأة يأت أهله ليرد ما في نفسه: لقوله: "إذا أبصر أحدكم امرأة فليأتِ أهله، فإن ذلك يرد ما في نفسه" رواه مسلم.

ـ لا ينشر خصوصياتها: قال صلى الله عليه وسلم: إن من أشر الناس عند الله منزله يوم القيامة الرجل يُفضي إلى امرأته وتُفضي إليه ثم ينشر سرها.. رواه مسلم.

ـ التطيب في كل حال: عن عائشة رضي الله عنها قالت: كأني أنظر إلى وبيص المسك في مفرق رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو محرم. رواه مسلم.

ـ يعرف مشاعرها: عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال لعائشة: إني لأعلم إذا كنتِ عني راضية وإذا كنتِ عنى غضبى .. أما إذا كنتِ عني راضية فإنك تقولين: لا ورب محمد. وإذا كنتِ عني غضبى قلتِ: لا ورب إبراهيم؟؟ رواه مسلم.

ـ يحتمل صدودها: عن عمر بن الخطاب قال: صخبت على امرأتي فراجعتني، فأنكرت أن تراجعني! قالت: ولِمَ تُنكر أن أُراجعك؟ فوالله أن أزواج النبي صلى الله عليه وسلم ليُراجعنه، وأن إحداهن لتهجره اليوم حتى الليل. رواه البخاري.

ـ لا يضربها: قالت عائشة رضي الله عنها: ما ضرب رسول الله صلى الله عليه وسلم امرأة له قط" رواه النسائي..

ـ يواسيها عند بكائها: كانت صفية مع رسول الله صلى الله عليه وسلم في سفر، وكان ذلك يومها، فأبطت في المسير، فاستقبلها رسول الله صلى الله عليه وسلم وهى تبكي، وتقول حملتني على بعير بطيء، فجعل رسول الله يمسح بيديه عينيها، ويُسكتها.." رواه النسائي.

ـ يرفع اللقمة إلى فمها: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: إنك لن تُنفق نفقة إلا أُجرت عليها حتى اللقمة ترفعها إلى في امرأتك" رواه البخارى.

ـ إحضار متطلباتها: قال الرسول صلى الله عليه وسلم: أطعم إذا طعمت وأكسِ إذا اكتسيت." رواه الحاكم وصححه الألباني.



ـ الشرب والأكل في موضع واحد: لحديث عائشة: كنتُ أشرب فأناوله النبي صلى الله عليه وسلم فيضع فاه على موضع فيّ، وأتعرق العرق فيضع فاه على موضع فيّ.. رواه مسلم.

ـ الإتكاء على الزوجة: لقول عائشة: كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يتكئ في حجري وأنا حائض. رواه مسلم.

ـ التنزه مع الزوجة ليلاً: كان النبي صلى الله عليه وسلم إذا كان بالليل سار مع عائشة يتحدث. رواه البخارى.

ـ مساعدتها في أعباء المنزل: سُئلت عائشة ما كان النبي صلى الله عليه وسلم يصنع في بيته؟ قالت: كان في مهنة أهله. رواه البخاري.

ـ يهدي لأحبتها: كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا ذبح شاة يقول: أرسلوا بها إلى أصدقاء خديجة. رواه مسلم.

ـ يمتدحها: لقوله: إن فضل عائشة على النساء كفضل الثريد على سائر الطعام. رواه مسلم.

ـ يسرّ إذا اجتمعت بصويحباتها: قالت عائشة: كانت تأتيني صواحبي فكن ينقمعن (يتغيبن) من رسول الله صلى الله عليه وسلم، فكان يُسربهن إلي ـ يُرسلهن إلي ـ . رواه مسلم.

ـ يُعلن حبها: قوله صلى الله عليه وسلم عن خديجة "أني رُزقت حُبها".. رواه مسلم.





ـ المبالغة في حديث المشاعر : للحديث أن رسول الله صلى الله عليه وسلم لا يرخص في شيء من الكذب إلا في ثلاث منها: الرجل يُحدث امرأته، والمرأة تُحدث زوجها. رواه النسائي.

ـ العدل مع نساءه: "من كان له امرأتان يميل لإحداهما على الأخرى، جاء يوم القيامة أحد شقيه مائل." رواه الترمذي وصححه الألباني.

ـ يتفقد الزوجة في كل حين: عن أنس رضي الله عنه قال: "كان صلى الله عليه وسلم يدور على نسائه في الساعة الواحدة من الليل والنهار. رواه البخاري.

ـ لا يهجر زوجته أثناء الحيض: عن ميمونة رضي الله عنها قالت: يُباشر نساءه فوق الإزار وهن حُيّضٌ. رواه البخاري.

ـ يصطحب زوجته في السفر: كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا أراد سفراً أقرع بين نسائه، فآيتهن خرج سهمها خرج بها. متفق عليه.

ـ مسابقته لزوجه: عن عائشة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال لي: تعالي أُسابقكِ، فسابقته، فسبقته على رجلي" وسابقني بعد أن حملت اللحم وبدنت فسبقني وجعل يضحك وقال هذه بتلك! رواه أبو داود.

ـ تكنيته لها: عن عائشة قالت: يا رسول الله صلى الله عليه وسلم كل نسائك لها كنية غيري، فكناها "أم عبد الله" رواه أحمد.

ـ يُشاركها المناسبات السعيدة: قالت عائشة ـ رضي الله عنها ـ: "مررت ورسول الله صلى الله عليه وسلم بقوم من الحبشة يلعبون بالحراب، فوقف رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ ينظر إليهم، ووقفت خلفه، فكنت إذا أعييت جلست. أخرجه البخاري.

ـ لا يستخدم الألفاظ الجارحة: وقال أنس رضي الله عنه: خدمت رسول الله عشر سنوات، فما قال لي لشيء فعلته، لمَ فعلته. رواه الدارمى.

ـ احترام هواياتها وعدم التقليل من شأنها: عن عائشة رضي الله عنها: "كنت ألعب بالبنات عند النبي صلى الله عليه وسلم وكان لي صواحب يلعبن معي،


ـ إضفاء روح المرح في جو الأسرة: عن عائشة رضي الله عنها قالت: زارتنا سودة يوماً فجلس رسول الله بيني وبينها، إحدى رجليه في حجري، والأخرى في حجرها، فعملت لها حريرة فقلت: كلي! فأبت فقلت: لتأكلي، أو لألطخن وجهك، فأبت فأخذت من القصعة شيئاً فلطخت به وجهها، فرفع رسول الله صلى الله عليه وسلم رجله من حجرها لتستقيد مني، فأخذت من القصعة شيئاً فلطخت به وجهي، ورسول الله صلى الله عليه وسلم يضحك.. رواه النسائي.

ـ لا ينتقصها أثناء المشكلة: عن عائشة رضي الله عنها تحكي عن حادثة الإفك قالت: إلا أني قد أنكرت من رسول الله صلى الله عليه وسلم بعض لطفه بي، كنت إذا اشتكيت رحمني، ولطف بي، فلم يفعل ذلك بي في شكواي تلك فأنكرت ذلك منه. كان إذا دخل علي وعندي أمي تُمرضني قال: كيف تيكم! لا يزيد على ذلك. رواه البخارى.

ـ يرقيها في حال مرضها: عن عائشة رضي الله عنها قالت: كان صلى الله عليه وسلم إذا مرض أحدٌ من أهل بيته نفث عليه بالمعوذات. رواه مسلم..

ـ يمتدح من يُحسن لأهله: قال الرسول صلى الله عليه وسلم: خياركم خيارُكم لنسائهم. رواه الترمذي وصححه الألباني.

يُمهلها حتى تتزين له: عن جابر قال: "كنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم في سفر، فلما رجعنا ذهبنا لندخل، فقال: "أمهلوا حتى ندخل ليلاً أي عشاء "حتى تمتشط الشعثة، وتستحد المغيبة" رواه النسائي.

واخيرا

فليكن الرسول صلى الله عليه وسلم قدوتنا في حياتنا وفي جميع امورنا


لتستقيم حياتنا


اتمنى ان ينال موضوعي اعجابكم

__________________
اللهم ارحم من اشتاقت لهم انفسنا وهم تحت التراب


-->
من مواضيع أصدآف


التعديل الأخير تم بواسطة أصدآف ; 02-23-2012 الساعة 05:42 PM
أصدآف متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-23-2012, 03:43 AM   #2
VIP
 
الصورة الرمزية آمال | الله أكبر
 
تاريخ التسجيل: Apr 2011
المشاركات: 4,141
معدل تقييم المستوى: 15472797
آمال | الله أكبر has a reputation beyond reputeآمال | الله أكبر has a reputation beyond reputeآمال | الله أكبر has a reputation beyond reputeآمال | الله أكبر has a reputation beyond reputeآمال | الله أكبر has a reputation beyond reputeآمال | الله أكبر has a reputation beyond reputeآمال | الله أكبر has a reputation beyond reputeآمال | الله أكبر has a reputation beyond reputeآمال | الله أكبر has a reputation beyond reputeآمال | الله أكبر has a reputation beyond reputeآمال | الله أكبر has a reputation beyond repute
افتراضي رد: المرأه في حياة الرسول صلى الله عليه وسلم " مشاركه "

..

اللهم صلي وسلم ع سيدنا محمد
آلف شكر لك عزيزتي
عوآفي ع آلطرح
وجزآك الله كل خير

ودي

..
__________________



›̵(̵̵̴



إستغفر الله وأتوب إليه
سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم

....


-->
من مواضيع آمال | الله أكبر

آمال | الله أكبر غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-23-2012, 08:08 PM   #3

 
الصورة الرمزية ღبيآرق الأملღ
 
تاريخ التسجيل: Oct 2011
الدولة: /على ضفآفِ تلك الروح ♥
المشاركات: 3,334
معدل تقييم المستوى: 42949690
ღبيآرق الأملღ has a reputation beyond reputeღبيآرق الأملღ has a reputation beyond reputeღبيآرق الأملღ has a reputation beyond reputeღبيآرق الأملღ has a reputation beyond reputeღبيآرق الأملღ has a reputation beyond reputeღبيآرق الأملღ has a reputation beyond reputeღبيآرق الأملღ has a reputation beyond reputeღبيآرق الأملღ has a reputation beyond reputeღبيآرق الأملღ has a reputation beyond reputeღبيآرق الأملღ has a reputation beyond reputeღبيآرق الأملღ has a reputation beyond repute
افتراضي رد: المرأه في حياة الرسول صلى الله عليه وسلم " مشاركه "



وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

نتعلم منه صلى الله عليه وسلم()
مبادى التربيه الصحيحه
ببذل العطف والحب والحنان
للأبناء والزوجات

صلى الله عليه وسلم وأرضاه
فهو خير قدوةُ لنا
ولاحرمنا الله شفاعته

جزاكِ الله خيراً
وجعله في ميزان أعمالكِ



__________________










-->
من مواضيع ღبيآرق الأملღ

ღبيآرق الأملღ غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-24-2012, 12:27 AM   #4

 
الصورة الرمزية βяőoḍ
 
تاريخ التسجيل: Dec 2010
المشاركات: 1,167
معدل تقييم المستوى: 1000561
βяőoḍ has a reputation beyond reputeβяőoḍ has a reputation beyond reputeβяőoḍ has a reputation beyond reputeβяőoḍ has a reputation beyond reputeβяőoḍ has a reputation beyond reputeβяőoḍ has a reputation beyond reputeβяőoḍ has a reputation beyond reputeβяőoḍ has a reputation beyond reputeβяőoḍ has a reputation beyond reputeβяőoḍ has a reputation beyond reputeβяőoḍ has a reputation beyond repute
افتراضي رد: المرأه في حياة الرسول صلى الله عليه وسلم " مشاركه "


وعليكم السلام ورحمة الله =)


اللهم صلِّ وسلم على خير البشر

مآ أعظم خلقه وتعآمله فقد أعطى كل ذي حق حقه

جزآك الله خير , و رزقكِ الفردوس
وجعلنآ وإيآكم ممن يستحقون الشفآعه

تقييم + لآيك + دعوه بظهر الغيب +


__________________


شكراً لكم

ـــــ

{ اللهمّ أنزل رحمةً من رحمتكْ وَ شفاءً مِن شِفائكْ على جسده فَيبرأ }

-->
من مواضيع βяőoḍ

βяőoḍ غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 07:41 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.6.0 TranZ By Almuhajir