منتديات هتوف  

العودة   منتديات هتوف > إسلامُنـا > أحكام الدين - واجبات المسلم - أذكار

أحكام الدين - واجبات المسلم - أذكار كل مايتعلق بالدين الأسلامي على مذهب أهل السنه و الجماعه فقط من احكام بالدين وشرائع وادعيه الصباح والمساء وادعيه اسلاميه متعدده



Like Tree2Likes

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 03-02-2012, 02:58 PM   #1
-( عضو )-
 
تاريخ التسجيل: Jul 2011
المشاركات: 36
معدل تقييم المستوى: 0
فواصل has a reputation beyond reputeفواصل has a reputation beyond reputeفواصل has a reputation beyond reputeفواصل has a reputation beyond reputeفواصل has a reputation beyond reputeفواصل has a reputation beyond reputeفواصل has a reputation beyond reputeفواصل has a reputation beyond reputeفواصل has a reputation beyond reputeفواصل has a reputation beyond reputeفواصل has a reputation beyond repute



(adsbygoogle = window.adsbygoogle || []).push({});
افتراضي اكبر نعمه على الانسان في هذه الحياه

حياكم الله جميعا ايها الاحبة فى الله
..أما بعد ....
أنكم إذا نظرتم الى الكون حولكم فستجدون من يعبد غير الله
مع اننا فى هذه الايام نعيش ما يسمونه عصر التقدم التكنولوجى والصناعى
ولكن الناس فى غفلة ولا يدرون انها غفلة
لذا هذا الخطاب موجه الى كل اخ مسلم.. والى كل اخت مسلمة ..تجد ما يؤذى مشاعرهم من إهانة المسلمون فى شتى بقاع الاض ..
لا ايها الاخ الحبيب
ولا ايتها الاخت الطيبة
انظر الى نفسك وانظرى الى نفسك انتى الان مسلمة ..فى الوقت الذى ظغى فيه الظلم والفساد فى العالم ..فنحن الان من امة الاسلام...
وكى لا اطيل عليكم اترككم مع موضوع ..ان شاء الله سيكون عونا لكم جميعا
وهو بعنوان :
*·~-.¸¸,.-~*نعمة الاسلام*·~-.¸¸,.-~*
أخوتى فى الله
لقد انعم الله تعالى علينا بنعم كثيرة مثل نعمة السمع و البصر و العقل و الصحة و المال و الاولاد و الزوجه و الاهل و تسخير الكون كله للانسان وغيرها من النعم الكثيرة
ولكن كل هذه النعم تنتهى بانتهاء الحياة ....... اما النعمة الوحيدة التى يمتد اثرها الى الاخرة فهى اكبر نعمة انعم الله بها علينا الا وهى نعمة الاسلام.....فهى التى تفرق بين المسلم و الكافر و بين المؤمن و الغافل و بين الطائع و العاصى فيظهر اثرها فى الدنيا و عند الموت و فى الاخرة .
فان الاسلام هو الدين الذى ارتضاه الله لنا بقوله تعالى :
(ْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ وَأَتْمَمْتُ عَلَيْكُمْ نِعْمَتِى وَرَضِيتُ لَكُمُ ٱلْإِسْلَـٰمَ دِينًۭا ۚ )
فقال الله تعالى نعمتى الا وهى الاسلام....فيالها من نعمة و منه من الله ان يكمل لنا الدين و يرتضيه لنا .......ففى الدنيا فانه شرع الله ومنهاج لحياتنا وقد خلقنا الله وجعلنا خلفاء فى الارض لكى نطبق منهجه و نسير على شرعه وعلى مراده فى كل امور حياتنا لكى تصبح حياتنا كلها بكل حركاتنا و سكناتنا وتعاملاتنا ....عبادة لله
فقال الله تعالى :
(وَمَا خَلَقْتُ ٱلْجِنَّ وَٱلْإِنسَ إِلَّا لِيَعْبُدُونِ )
فلهذه المهمة خلقنا الله لكى نجعل الارض كلها تسير على دينه و منهجه.........فيالها من نعمة ان يصطفينا الله لكى نكون من امة التوحيد التى تحمل كلمة لااله الا الله......والتى بعث الله بها كل الانبياء........فلو سجدنا شكرا لله حتى يوم القيامة ......ما وفينا الله شكر هذه النعمة العظيمة
وقال تعالى :
( يَمُنُّونَ عَلَيْكَ أَنْ أَسْلَمُوا۟ ۖ قُل لَّا تَمُنُّوا۟ عَلَىَّ إِسْلَـٰمَكُم ۖ بَلِ ٱللَّهُ يَمُنُّ عَلَيْكُمْ أَنْ هَدَىٰكُمْ لِلْإِيمَـٰنِ إِن كُنتُمْ صَـٰدِقِينَ )
فنعم الله تعالى كثيرة ولكن النعمة الوحيدة التى يمن الله بها علينا هى نعمة الاسلام
فقال الله تعالى :
(.إِنَّ ٱلدِّينَ عِندَ ٱللَّهِ ٱلْإِسْلَـٰمُ ۗ.)
فلن يقبل الله من اى انسان اى دين آخر غير الاسلام
وقال تعالى :
( وَمَن يَبْتَغِ غَيْرَ ٱلْإِسْلَـٰمِ دِينًۭا فَلَن يُقْبَلَ مِنْهُ وَهُوَ فِى ٱلْءَاخِرَةِ مِنَ ٱلْخَـٰسِرِينَ )
وقال تعالى :
(أَفَغَيْرَ دِينِ ٱللَّهِ يَبْغُونَ وَلَهُۥٓ أَسْلَمَ مَن فِى ٱلسَّمَـٰوَ‌ٰتِ وَٱلْأَرْضِ طَوْعًۭا وَكَرْهًۭا وَإِلَيْهِ يُرْجَعُونَ )
وقال تعالى :
(صِبْغَةَ ٱللَّهِ ۖ وَمَنْ أَحْسَنُ مِنَ ٱللَّهِ صِبْغَةًۭ ۖ وَنَحْنُ لَهُۥ عَـٰبِدُونَ .)
وقال تعالى :
(فِطْرَتَ ٱللَّهِ ٱلَّتِى فَطَرَ ٱلنَّاسَ عَلَيْهَا ۚ)
وقال تعالى :
(وَمَنْ أَحْسَنُ قَوْلًۭا مِّمَّن دَعَآ إِلَى ٱللَّهِ وَعَمِلَ صَـٰلِحًۭا وَقَالَ إِنَّنِى مِنَ ٱلْمُسْلِمِينَ )
وقال الله تعالى :
(كُنتُمْ خَيْرَ أُمَّةٍ أُخْرِجَتْ لِلنَّاسِ تَأْمُرُونَ بِٱلْمَعْرُوفِ وَتَنْهَوْنَ عَنِ ٱلْمُنكَرِ وَتُؤْمِنُونَ بِٱللَّهِ ۗ.)
و قال تعالى :
( وَكَذَ‌ٰلِكَ جَعَلْنَـٰكُمْ أُمَّةًۭ وَسَطًۭا لِّتَكُونُوا۟ شُهَدَآءَ عَلَى ٱلنَّاسِ وَيَكُونَ ٱلرَّسُولُ عَلَيْكُمْ شَهِيدًۭا ۗ)
فالاسلام هو سبب السعادة فى الدنيا قبل الاخرة
و قال تعالى :
(فَمَن يُرِدِ ٱللَّهُ أَن يَهْدِيَهُۥ يَشْرَحْ صَدْرَهُۥ لِلْإِسْلَـٰمِ ۖ )
و قال تعالى :
(يَـٰٓأَيُّهَا ٱلنَّاسُ قَدْ جَآءَتْكُم مَّوْعِظَةٌۭ مِّن رَّبِّكُمْ وَشِفَآءٌۭ لِّمَا فِى ٱلصُّدُورِ وَهُدًۭى وَرَحْمَةٌۭ لِّلْمُؤْمِنِينَ )
و قال تعالى :
(يَـٰٓأَيُّهَا ٱلَّذِينَ ءَامَنُوا۟ ٱسْتَجِيبُوا۟ لِلَّهِ وَلِلرَّسُولِ إِذَا دَعَاكُمْ لِمَا يُحْيِيكُمْ ۖ )
(مَنْ عَمِلَ صَـٰلِحًۭا مِّن ذَكَرٍ أَوْ أُنثَىٰ وَهُوَ مُؤْمِنٌۭ فَلَنُحْيِيَنَّهُۥ حَيَوٰةًۭ طَيِّبَةًۭ ۖ وَلَنَجْزِيَنَّهُمْ أَجْرَهُم بِأَحْسَنِ مَا كَانُوا۟ يَعْمَلُونَ )
وقال تعالى :
(وَمَنْ أَعْرَضَ عَن ذِكْرِى فَإِنَّ لَهُۥ مَعِيشَةًۭ ضَنكًۭا وَنَحْشُرُهُۥ يَوْمَ ٱلْقِيَـٰمَةِ أَعْمَىٰ )
وقد ضرب الله مثلا جميلا فى القرآن لرجل يشرك مع الله آله اخرى او شهوات او هوى ورجل يعبد و يخلص لله وحده
فقال تعالى :
(ضَرَبَ ٱللَّهُ مَثَلًۭا رَّجُلًۭا فِيهِ شُرَكَآءُ مُتَشَـٰكِسُونَ وَرَجُلًۭا سَلَمًۭا لِّرَجُلٍ هَلْ يَسْتَوِيَانِ مَثَلًا ۚ ٱلْحَمْدُ لِلَّهِ ۚ بَلْ أَكْثَرُهُمْ لَا يَعْلَمُونَ )
وهذا هو الفرق بين المسلم المؤمن الذاكر لله وبين الكافر او الفاسق او الغافل عن الله....فالاسلام و الايمان و الصلة بالله سبب لسعادةالقلب وانشراح الصدر و الطمأنينة وراحة البال فى الدنيا و الاخرة
وقال تعالى :
(يَـٰٓأَيُّهَا ٱلَّذِينَ ءَامَنُوا۟ ٱتَّقُوا۟ ٱللَّهَ حَقَّ تُقَاتِهِۦ وَلَا تَمُوتُنَّ إِلَّا وَأَنتُم مُّسْلِمُونَ )
وقد اخبرنا الصادق المصدوق الذى لاينطق عن الهوى النبى صلى الله عليه و سلم ان عند الموت تخرج روح المؤمن سهلة كما يخرج الماء من فم السقاء..وتنزع روح الكافر أو الفاسق من جسده نزعا أليما......
.كما ان المؤمن ينعم فى قبره اما الكافر فيعذب عذابا شديدا فى القبر.......................واما المؤمن ذو القلب السليم فيجيب على سؤال الملكين بثبات واما الذى كان قلبه غافلا عن الله..
..فلن يجيب وستكون حسرة و ندامة عليه
فقال الله تعالى :
(.يَـٰٓأَيُّهَا ٱلَّذِينَ ءَامَنُوا۟ ٱتَّقُوا۟ ٱللَّهَ حَقَّ تُقَاتِهِۦ وَلَا تَمُوتُنَّ إِلَّا وَأَنتُم مُّسْلِمُونَ .)
وقال تعالى :
(رُّبَمَا يَوَدُّ ٱلَّذِينَ كَفَرُوا۟ لَوْ كَانُوا۟ مُسْلِمِينَ )
وذلك يوم القيامه عندما يعرف الكافر قدر نعمة الاسلام
وقد اخذ الله عهدا و ميثاقا على الانبياء و المرسلين جميعا انهم اذا ينادركوا محمدا صلى الله عليه و سلم ان يتبعوه و ينصروه
فقال تعالى :
(إِذْ أَخَذَ ٱللَّهُ مِيثَـٰقَ ٱلنَّبِيِّۦنَ لَمَآ ءَاتَيْتُكُم مِّن كِتَـٰبٍۢ وَحِكْمَةٍۢ ثُمَّ جَآءَكُمْ رَسُولٌۭ مُّصَدِّقٌۭ لِّمَا مَعَكُمْ لَتُؤْمِنُنَّ بِهِۦ وَلَتَنصُرُنَّهُۥ ۚ قَالَ ءَأَقْرَرْتُمْ وَأَخَذْتُمْ عَلَىٰ ذَ‌ٰلِكُمْ إِصْرِى ۖ قَالُوٓا۟ أَقْرَرْنَا ۚ قَالَ فَٱشْهَدُوا۟ وَأَنَا۠ مَعَكُم مِّنَ ٱلشَّـٰهِدِينَ)
ولذلك فان الاسلام هو دين الله وهو دين التوحيد على مدار الزمن وهو دين كل الانبياء و المرسلين مع اختلاف الشرائع تبعا لكل زمن و ظروفه و احواله وكل الشرائع و الكتب قد نسخت بالقرآن و برسالة سيدنا محمد سيد الانام عليه افضل الصلاة و التسليم.......
فيقول الله تعالى فى سورة الانبياء بعد ان ذكر اسماء عدد من الانبياء :
(إِنَّ هَـٰذِهِۦٓ أُمَّتُكُمْ أُمَّةًۭ وَ‌ٰحِدَةًۭ وَأَنَا۠ رَبُّكُمْ فَٱعْبُدُونِ )
وقد جاء ذكر الاسلام على لسان معظم الانبياء فى القرآن وفى قصصهم
ومثال على ذلك :
فى دعاء سيدنا ابراهيم و سيدنا اسماعيل عند رفع قواعد الكعبة فقال الله تعالى على لسانهم :
(بَّنَا وَٱجْعَلْنَا مُسْلِمَيْنِ لَكَ وَمِن ذُرِّيَّتِنَآ أُمَّةًۭ مُّسْلِمَةًۭ لَّكَ وَأَرِنَا مَنَاسِكَنَا وَتُبْ عَلَيْنَآ ۖ إِنَّكَ أَنتَ ٱلتَّوَّابُ ٱلرَّحِيمُ ﴿١٢٨﴾ رَبَّنَا وَٱبْعَثْ فِيهِمْ رَسُولًۭا مِّنْهُمْ يَتْلُوا۟ عَلَيْهِمْ ءَايَـٰتِكَ وَيُعَلِّمُهُمُ ٱلْكِتَـٰبَ وَٱلْحِكْمَةَ وَيُزَكِّيهِمْ ۚ إِنَّكَ أَنتَ ٱلْعَزِيزُ ٱلْحَكِيمُ)
ثم قال تعالى :
(وَمَن يَرْغَبُ عَن مِّلَّةِ إِبْرَ‌ٰهِۦمَ إِلَّا مَن سَفِهَ نَفْسَهُۥ ۚ وَلَقَدِ ٱصْطَفَيْنَـٰهُ فِى ٱلدُّنْيَا ۖ وَإِنَّهُۥ فِى ٱلْءَاخِرَةِ لَمِنَ ٱلصَّـٰلِحِينَ )
وقال تعالى عن سيدنا يعقوب الذى جاء من نسله كل نبى اسرائيل و اليهود :
(أَمْ كُنتُمْ شُهَدَآءَ إِذْ حَضَرَ يَعْقُوبَ ٱلْمَوْتُ إِذْ قَالَ لِبَنِيهِ مَا تَعْبُدُونَ مِنۢ بَعْدِى قَالُوا۟ نَعْبُدُ إِلَـٰهَكَ وَإِلَـٰهَ ءَابَآئِكَ إِبْرَ‌ٰهِۦمَ وَإِسْمَـٰعِيلَ وَإِسْحَـٰقَ إِلَـٰهًۭا وَ‌ٰحِدًۭا وَنَحْنُ لَهُۥ مُسْلِمُونَ )
وقال تعالى على لسان سيدنا نوح عليه السلام
(وَأُمِرْتُ أَنْ أَكُونَ مِنَ ٱلْمُسْلِمِينَ)
وقال تعالى على لسان سيدنا يوسف :
(تَوَفَّنِى مُسْلِمًۭا وَأَلْحِقْنِى بِٱلصَّـٰلِحِينَ)
وقال الله تعالى على لسان المرسلين الى قوم لوط :
(فَمَا وَجَدْنَا فِيهَا غَيْرَ بَيْتٍۢ مِّنَ ٱلْمُسْلِمِينَ )
وقال تعالى على لسان سيدنا موسى :
(فَعَلَيْهِ تَوَكَّلُوٓا۟ إِن كُنتُم مُّسْلِمِينَ)
وقال تعالى على لسان سحرة فرعون :
(رَبَّنَآ أَفْرِغْ عَلَيْنَا صَبْرًۭا وَتَوَفَّنَا مُسْلِمِينَ)
وقال تعالى على لسان فرعون عليه لعنة الله :
(َامَنتُ أَنَّهُۥ لَآ إِلَـٰهَ إِلَّا ٱلَّذِىٓ ءَامَنَتْ بِهِۦ بَنُوٓا۟ إِسْرَ‌ٰٓءِيلَ وَأَنَا۠ مِنَ ٱلْمُسْلِمِينَ )
وقال تعالى على لسان سيدنا سليمان :
(أَلَّا تَعْلُوا۟ عَلَىَّ وَأْتُونِى مُسْلِمِينَ )
وقال تعالى على لسان الملكة بلقيس :
(وَأَسْلَمْتُ مَعَ سُلَيْمَـٰنَ لِلَّهِ رَبِّ ٱلْعَـٰلَمِينَ)
وقال تعالى على لسان انصار سيدنا عيسى :
(كَمَا قَالَ عِيسَى ٱبْنُ مَرْيَمَ لِلْحَوَارِيِّۦنَ مَنْ أَنصَارِىٓ إِلَى ٱللَّهِ ۖ )
ولذلك فان من ضل عن منهج الله و عن طريق الاسلام فقد خسر فهناك من اشرك بالله ونسب له الولد وهناك من قال ان الله ثالث ثلاثه وهناك من دعا معه الهه اخرى وهناك من لم يؤمن برسالة سيدنا محمد ولا بالقرآن وهناك من تشيعوا لنبيهم ورفضوا ان يؤمنوا بمن ارسل من بعده وسلكوا غير طريق الله فما اليهودية ولا النصرانية الا انحرافات عن طريق الله المستقيم وتشيع لانبياءهم ..... وانبياءهم فى حل وبريئون مما يقولون لانها شرائع محرفه ما انزل الله بها من سلطان وتم تحريفها لتوافق اهواءهم وهى عبارة عن انحراف عقائدى وما قدروا الله حق قدره سبحانه و تعالى عما يصفون
ولذلك فان من شروط الايمان ان تؤمن بكل الانبياء و المرسلين و الكتب السماوية ولاتفرق بين احد منهم
فقال الله تعالى :
(إِنَّ ٱلَّذِينَ يَكْفُرُونَ بِٱللَّهِ وَرُسُلِهِۦ وَيُرِيدُونَ أَن يُفَرِّقُوا۟ بَيْنَ ٱللَّهِ وَرُسُلِهِۦ وَيَقُولُونَ نُؤْمِنُ بِبَعْضٍۢ وَنَكْفُرُ بِبَعْضٍۢ وَيُرِيدُونَ أَن يَتَّخِذُوا۟ بَيْنَ ذَ‌ٰلِكَ سَبِيلًا ...)
وقد حرم كثير من الناس هذه النعمة اما بسبب جهلهم او ضلالهم او عنادهم و سلكوا طرقا اخرى غير طريق الله وصراطه المستقيم فضلوا و حبطت اعمالهم وخسروا الدنيا و الاخرة
قال اله تعالى :
(لَآ إِكْرَاهَ فِى ٱلدِّينِ ۖ قَد تَّبَيَّنَ ٱلرُّشْدُ مِنَ ٱلْغَىِّ ۚ ..)
وقال تعالى :
(ُلِ ٱلْحَقُّ مِن رَّبِّكُمْ ۖ فَمَن شَآءَ فَلْيُؤْمِن وَمَن شَآءَ فَلْيَكْفُرْ ۚ)
اما اليهود فقد عاندوا رغم انهم يجدون وصف النبى فى كتبهم الا انهم حرفوا التوراة و عاندوا وامتلئوا حقدا وغلا على المسلمين
واما النصارى فقد ضلوا ضلالا بعيدا وحرفوا الانجيل واتبعوا الهوى
وكلا مملوء بالحسد على المسلمين
وقال تعالى :
( وَقَالُوا۟ لَن يَدْخُلَ ٱلْجَنَّةَ إِلَّا مَن كَانَ هُودًا أَوْ نَصَـٰرَىٰ ۗ تِلْكَ أَمَانِيُّهُمْ ۗ قُلْ هَاتُوا۟ بُرْهَـٰنَكُمْ إِن كُنتُمْ صَـٰدِقِينَ )
وقال تعالى :
(وَلَن تَرْضَىٰ عَنكَ ٱلْيَهُودُ وَلَا ٱلنَّصَـٰرَىٰ حَتَّىٰ تَتَّبِعَ مِلَّتَهُمْ ۗ قُلْ إِنَّ هُدَى ٱللَّهِ هُوَ ٱلْهُدَىٰ ۗ وَلَئِنِ ٱتَّبَعْتَ أَهْوَآءَهُم بَعْدَ ٱلَّذِى جَآءَكَ مِنَ ٱلْعِلْمِ ۙ مَا لَكَ مِنَ ٱللَّهِ مِن وَلِىٍّۢ وَلَا نَصِيرٍ )
وقال تعالى :
(وَدَّ كَثِيرٌۭ مِّنْ أَهْلِ ٱلْكِتَـٰبِ لَوْ يَرُدُّونَكُم مِّنۢ بَعْدِ إِيمَـٰنِكُمْ كُفَّارًا حَسَدًۭا مِّنْ عِندِ أَنفُسِهِم مِّنۢ بَعْدِ مَا تَبَيَّنَ لَهُمُ ٱلْحَقُّ ۖ فَٱعْفُوا۟ وَٱصْفَحُوا۟ حَتَّىٰ يَأْتِىَ ٱللَّهُ بِأَمْرِهِۦٓ ۗ إِنَّ ٱللَّهَ عَلَىٰ كُلِّ شَىْءٍۢ قَدِيرٌۭ )
وقال تعالى :
(وَقَالُوا۟ كُونُوا۟ هُودًا أَوْ نَصَـٰرَىٰ تَهْتَدُوا۟ ۗ قُلْ بَلْ مِلَّةَ إِبْرَ‌ٰهِۦمَ حَنِيفًۭا ۖ وَمَا كَانَ مِنَ ٱلْمُشْرِكِينَ )
وقال تعالى :
(مَّا يَوَدُّ ٱلَّذِينَ كَفَرُوا۟ مِنْ أَهْلِ ٱلْكِتَـٰبِ وَلَا ٱلْمُشْرِكِينَ أَن يُنَزَّلَ عَلَيْكُم مِّنْ خَيْرٍۢ مِّن رَّبِّكُمْ ۗ وَٱللَّهُ يَخْتَصُّ بِرَحْمَتِهِۦ مَن يَشَآءُ ۚ وَٱللَّهُ ذُو ٱلْفَضْلِ ٱلْعَظِيمِ )
وقال تعالى :
(فَوَيْلٌۭ لِّلَّذِينَ يَكْتُبُونَ ٱلْكِتَـٰبَ بِأَيْدِيهِمْ ثُمَّ يَقُولُونَ هَـٰذَا مِنْ عِندِ ٱللَّهِ لِيَشْتَرُوا۟ بِهِۦ ثَمَنًۭا قَلِيلًۭا ۖ فَوَيْلٌۭ لَّهُم مِّمَّا كَتَبَتْ أَيْدِيهِمْ وَوَيْلٌۭ لَّهُم مِّمَّا يَكْسِبُونَ )
وقال تعالى :
(مَا كَانَ إِبْرَ‌ٰهِيمُ يَهُودِيًّۭا وَلَا نَصْرَانِيًّۭا وَلَـٰكِن كَانَ حَنِيفًۭا مُّسْلِمًۭا وَمَا كَانَ مِنَ ٱلْمُشْرِكِينَ )
وقال الله تعالى :
(وَقَالَتِ ٱلْيَهُودُ لَيْسَتِ ٱلنَّصَـٰرَىٰ عَلَىٰ شَىْءٍۢ وَقَالَتِ ٱلنَّصَـٰرَىٰ لَيْسَتِ ٱلْيَهُودُ عَلَىٰ شَىْءٍۢ وَهُمْ يَتْلُونَ ٱلْكِتَـٰبَ ۗ كَذَ‌ٰلِكَ قَالَ ٱلَّذِينَ لَا يَعْلَمُونَ مِثْلَ قَوْلِهِمْ ۚ فَٱللَّهُ يَحْكُمُ بَيْنَهُمْ يَوْمَ ٱلْقِيَـٰمَةِ فِيمَا كَانُوا۟ فِيهِ يَخْتَلِفُونَ )
وقال الله تعالى :
(لَّقَدْ كَفَرَ ٱلَّذِينَ قَالُوٓا۟ إِنَّ ٱللَّهَ هُوَ ٱلْمَسِيحُ ٱبْنُ مَرْيَمَ )
وقال تعالى :
(لَّقَدْ كَفَرَ ٱلَّذِينَ قَالُوٓا۟ إِنَّ ٱللَّهَ ثَالِثُ ثَلَـٰثَةٍۢ ۘ)
وقال تعالى فى حوار مع سيدنا عيسي :
(وَإِذْ قَالَ ٱللَّهُ يَـٰعِيسَى ٱبْنَ مَرْيَمَ ءَأَنتَ قُلْتَ لِلنَّاسِ ٱتَّخِذُونِى وَأُمِّىَ إِلَـٰهَيْنِ مِن دُونِ ٱللَّهِ ۖ قَالَ سُبْحَـٰنَكَ مَا يَكُونُ لِىٓ أَنْ أَقُولَ مَا لَيْسَ لِى بِحَقٍّ ۚ إِن كُنتُ قُلْتُهُۥ فَقَدْ عَلِمْتَهُۥ ۚ تَعْلَمُ مَا فِى نَفْسِى وَلَآ أَعْلَمُ مَا فِى نَفْسِكَ ۚ إِنَّكَ أَنتَ عَلَّـٰمُ ٱلْغُيُوبِ )
وقال تعالى على اليهود :
(وَقَوْلِهِمْ إِنَّا قَتَلْنَا ٱلْمَسِيحَ عِيسَى ٱبْنَ مَرْيَمَ رَسُولَ ٱللَّهِ وَمَا قَتَلُوهُ وَمَا صَلَبُوهُ وَلَـٰكِن شُبِّهَ لَهُمْ ۚ وَإِنَّ ٱلَّذِينَ ٱخْتَلَفُوا۟ فِيهِ لَفِى شَكٍّۢ مِّنْهُ ۚ مَا لَهُم بِهِۦ مِنْ عِلْمٍ إِلَّا ٱتِّبَاعَ ٱلظَّنِّ ۚ وَمَا قَتَلُوهُ يَقِينًۢا )
وقال تعالى عن سيدنا عيسى :
(إِنَّ مَثَلَ عِيسَىٰ عِندَ ٱللَّهِ كَمَثَلِ ءَادَمَ ۖ خَلَقَهُۥ مِن تُرَابٍۢ ثُمَّ قَالَ لَهُۥ كُن فَيَكُونُ )
وقال الله تعالى على لسان سيدنا عيسى :
(ُبَشِّرًۢا بِرَسُولٍۢ يَأْتِى مِنۢ بَعْدِى ٱسْمُهُۥٓ أَحْمَدُ ۖ فَلَمَّا جَآءَهُم بِٱلْبَيِّنَـٰتِ قَالُوا۟ هَـٰذَا سِحْرٌۭ مُّبِينٌۭ)
وقال تعالى :
(يُرِيدُونَ أَن يُطْفِـُٔوا۟ نُورَ ٱللَّهِ بِأَفْوَ‌ٰهِهِمْ وَيَأْبَى ٱللَّهُ إِلَّآ أَن يُتِمَّ نُورَهُۥ وَلَوْ كَرِهَ ٱلْكَـٰفِرُونَ )
وقال الله تعالى عن النبى عليه افضل الصلاة و التسليم :
(وَمَآ أَرْسَلْنَـٰكَ إِلَّا رَحْمَةًۭ لِّلْعَـٰلَمِينَ )
وقال النبى صلى الله عليه و سلم :
(كان النبى قبلى يبعث الى قومه خاصة و بعثت انا الى الناس عامة)
وقد قال النبى صلى الله عليه و سلم :
(تركتكم على المحجة البيضاء ليلها كنهارها لايزيغ عنها الا هالك)
وقال عليه الصلاة و السلام :
(ان مثلى ومثل الانبياء كمثل رجل بنى بيتا فزينه و جمله الا موضع لبنه فجعل الناس يمرون بالبيت و يقولون لولا موضع اللبنه ...فانا هذه اللبنه وانا خاتم النبيين و المرسلين)
وقال صلى الله عليه و سلم :
(والذى نفسى بيده ما يسمع بى احد من هذه الامه يهودى ولا نصرانى ثم لايؤمن بالذى ارسلت به الا كان من اصحاب النار).................صدقت يارسول الله
ويكفينا نداء النبى على امته يوم القيامه ....امتى ...امتى
ويكفينا انه يعرف امته بانهم غر محجلين من آثار الوضو
ويكفينا شفاعته لنا يوم القيامه عندما يذهب الناس الى كل الانبياء ليشفعوا لهم
فيقول كل الانبياء .....نفسى...نفسى.....
.اما سيدنا محمد فيقول........امتى.....امتى........................
فيسجد عند العرش ويحمد الله بمحامد ماسمع بها احد من قبل..................
فيقول له الله تعالى:
" يا محمد ....ارفع رأسك و سل تعطى و اشفع تشفع"......................
يالها من عزة وفخر اننا ننتمى الى هذه الامه...........التى تكون اول من يدخل الجنه
وقد قال عمر بن الخطاب رضى الله عنه قولته الشهيرة :
(كنا اذلاء فاعزنا الله بالاسلام فان ابتغينا العزة فى غيرة اذلنا الله)
ومما زادنى فخرا و تيها وكدت باخمصى اطأ الثريا
دحولى تحت قولك يا عبادى وان ارسلت احمدا لى نبيا
ولكن السؤال :
هنا هل نحن نشعر بعظم هذه النعمة؟
هل نرعاها حق رعايتها؟
ان للاسف معظم المسلمين لايشعرون بهذه النعمة لانهم لايعيشونها ولايطبقونها فى حياتهم ولانهم يهمشون الدين فى حياتهم فاصبح مثل التحف القديمه لاحياة فيها هذا الى جانب
ان معظم المسلمين ولدوا مسلمين فلم يشعروا بثقل كلمة لا اله الا الله محمد رسول الله................
.ان الرسول و الصحابة اوذوا و ضحوا وبذلوا المال و الاولاد و الانفس وجاهدوا من اجل هذه الكلمة ومن اجل نشرها حتى تصل الينا دون اى جهد او عناء منا.......لقد تعرضوا لاذى لايتحمله بشر من اجل الدين و الاسلام.........
يكفى ان تعلم ان اول شهيد فى الاسلام ...امرأة...السيدة سميه ام عمار بن ياسر....
ماتت بعد تعذيب شديد من اجل لا اله الا الله
ان الكافر الذى يسلم فى اى مكان يعرف قدر و عظم هذا الدين لانه جرب الكفر و الايمان
وعرف ما كان فيه من ضياع
عرف قيمة الصلة بالله
وقيمة القرآن
و قيمة اتباع سنة النبى
وقيمة ان يكون له هدف وهو دخول الجنه
وعرف قيمة اخلاقيات الاسلام
عرف قيمة الخشوع وحلاوة الايمان و الروحانيات التى لم يذقها من قبل
اما نحن فالاسلام اتى الينا دون عناء منا........
فعلينا ان نجدد ايماننا وان نشعر بقيمة النعمة
فعلينا ان نحفظ هذه النعمه حتى لاتزول منا.....
علينا ان نرجع الى الله
وان نصحح صلتنا بالله
وان نطبق الدين فى بيوتنا
وان نربى اولادنا على الدين و الاسلام
وان نتخذ الرسول و الصحابة قدوة لنا
وان نخدم هذا الدين
وان نساعد فى يقظة المسلمين من جديد و نساعد على نشر دين الله فى الارض بشتى الوسائل المتاحة حتى نكون اهلا لحمل هذا الدين واهلا لنصر الله
ان هذا الدين يحتاج منا الكثير و الكثير
-----------------------------------
منقووووووووول
وقبل النهاية اخى فى الله & اختى فى الله لا تنسونى من صالح دعائكم
نُونْ ..؛ likes this.
-->
من مواضيع فواصل


التعديل الأخير تم بواسطة تسرب أنفاس ; 03-02-2012 الساعة 08:06 PM سبب آخر: تشكيل الايات الكريمة
فواصل غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-02-2012, 04:08 PM   #2
عضو من أعمدة الموقع
 
الصورة الرمزية نُونْ ..؛
 
تاريخ التسجيل: Feb 2012
الدولة: قِي حِمَايَة عِينٌ لاَ تَنَام
المشاركات: 13,067
معدل تقييم المستوى: 42949721
نُونْ ..؛ has a reputation beyond reputeنُونْ ..؛ has a reputation beyond reputeنُونْ ..؛ has a reputation beyond reputeنُونْ ..؛ has a reputation beyond reputeنُونْ ..؛ has a reputation beyond reputeنُونْ ..؛ has a reputation beyond reputeنُونْ ..؛ has a reputation beyond reputeنُونْ ..؛ has a reputation beyond reputeنُونْ ..؛ has a reputation beyond reputeنُونْ ..؛ has a reputation beyond reputeنُونْ ..؛ has a reputation beyond repute
افتراضي رد: اكبر نعمه على الانسان في هذه الحياه

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


جهد مبارك
اللهم أعزنا بالإسلام وأعز المسلمين




جزاك المولى خيرا الجــزاء
ونفع بك الآمة
ولا حرمك الآجر والثواب


لايك *****
__________________

هون عليكْ ؛
كُل الحياةِ مُغادرة
كُل المآسي عابرة
يا صاح دُنيانا طريق والعيشُ عيشُ الآخرة



-->
من مواضيع نُونْ ..؛

نُونْ ..؛ غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-02-2012, 08:08 PM   #3

 
الصورة الرمزية تسرب أنفاس
 
تاريخ التسجيل: Apr 2011
المشاركات: 5,253
معدل تقييم المستوى: 42949696
تسرب أنفاس has a reputation beyond reputeتسرب أنفاس has a reputation beyond reputeتسرب أنفاس has a reputation beyond reputeتسرب أنفاس has a reputation beyond reputeتسرب أنفاس has a reputation beyond reputeتسرب أنفاس has a reputation beyond reputeتسرب أنفاس has a reputation beyond reputeتسرب أنفاس has a reputation beyond reputeتسرب أنفاس has a reputation beyond reputeتسرب أنفاس has a reputation beyond reputeتسرب أنفاس has a reputation beyond repute
افتراضي رد: اكبر نعمه على الانسان في هذه الحياه

السلام عليكم ورحمه الله وبركاته
الحمد الله اللذي خلقنا مسلمون
جزاكـ الله خيراً
ورفع قدرك في الدنيا والاخره
وملأ قلبكِ بالنور وجعل حياتك من حياة الصالحين الابرار
وأدخلكِ جنات الفردوس من أوسع ابوابها
.
.
شكراً لك
__________________














-->
من مواضيع تسرب أنفاس

تسرب أنفاس غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-04-2012, 11:55 PM   #4
| عضو مميز |
 
الصورة الرمزية هجور عصام
 
تاريخ التسجيل: Jun 2009
الدولة: مصر
المشاركات: 502
معدل تقييم المستوى: 160394
هجور عصام has a reputation beyond reputeهجور عصام has a reputation beyond reputeهجور عصام has a reputation beyond reputeهجور عصام has a reputation beyond reputeهجور عصام has a reputation beyond reputeهجور عصام has a reputation beyond reputeهجور عصام has a reputation beyond reputeهجور عصام has a reputation beyond reputeهجور عصام has a reputation beyond reputeهجور عصام has a reputation beyond reputeهجور عصام has a reputation beyond repute
افتراضي رد: اكبر نعمه على الانسان في هذه الحياه

مجهوداتكم واضحة
جعلها الله في ميزان حسناتكم
ونفع بكم المسلمين
__________________
-->
من مواضيع هجور عصام

هجور عصام غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
صدقيني هالجرأه بعرف لها حل>>روووعه رنين الزاحم قصص و روايات 28 06-25-2013 09:39 AM
رواية *حبيته وجرحني تحملته وزاد في تجريحي* روايه جريئه رومانسيه روعه>>كااامله رنين الزاحم قصص و روايات 9 03-09-2013 06:21 PM


الساعة الآن 12:33 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.6.0 TranZ By Almuhajir