منتديات هتوف  

العودة   منتديات هتوف > إسلامُنـا > سيرة الرسول - تاريخ الرسول - غزوات الرسول

سيرة الرسول - تاريخ الرسول - غزوات الرسول سيرة الرسول صلى الله علية وسلم



Like Tree72Likes

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 03-26-2012, 04:18 AM   #13
عضو من أعمدة الموقع
 
الصورة الرمزية نُونْ ..؛
 
تاريخ التسجيل: Feb 2012
الدولة: قِي حِمَايَة عِينٌ لاَ تَنَام
المشاركات: 13,067
معدل تقييم المستوى: 42949721
نُونْ ..؛ has a reputation beyond reputeنُونْ ..؛ has a reputation beyond reputeنُونْ ..؛ has a reputation beyond reputeنُونْ ..؛ has a reputation beyond reputeنُونْ ..؛ has a reputation beyond reputeنُونْ ..؛ has a reputation beyond reputeنُونْ ..؛ has a reputation beyond reputeنُونْ ..؛ has a reputation beyond reputeنُونْ ..؛ has a reputation beyond reputeنُونْ ..؛ has a reputation beyond reputeنُونْ ..؛ has a reputation beyond repute
13078862863 رد: الشمائل المحمدية / الرسول كأنك تراه



فراشه ولحافه وكرسيه وسريره وقطيف


ذكر فراشه - صلَّ الله عليه وسلم -:

عن عائشة-رضي الله عنها- قالت: (كان ضجاع النبي-صلى الله عليه وسلم-الذي ينام عليه بالليل من أدم محشواً لِيفاً). صحيح مسلم( 4/ 208) رقم ( 1761) - كتاب اللباس- باب التواضع في اللباس.

وعن عائشة - رضي الله عنها - قالت: (دخَلت عليَّ امرأة من الأنصار فرأت فراش رسول الله-صلى الله عليه وسلم- مثنية فانطلقت فبعثت إليّ بفراش فيه صوف، فدخل علي رسول الله- صلى الله عليه وسلم- فقال: ما هذا؟ فقلت: إنّ فلانة الأنصارية دخلت فرأت فراشك، فبعثت إليّ بهذا فقال: رُدّيه، قالت: فلم أرده، وأعجبني أن يكون في بيتي، قالت: حتى قال لي ذلك ثلاث مرات. فقال: رُديه يا عائشة، فو الله لو شئت لأجْرى الله عليَّ جبال الذهب والفضة. قالت: فرددتها). رواه الطبري المعجم الكبير، (6/141) ورواه ابن سعد في الطبقات عن سعيد بن سليمان، عن عبَّاد بن عبَّاد المهلبي، به (1/465).

ون عائشة- رضي لله عنها - قالت: (كان وسادُ رسول الله- صلى الله عليه وسلم- الذي يتكيء عليه من أدَمٍ، حشوه ليفٌ). صحيح مسلم ( 3/ 1650) رقم ( 2083) - كتاب اللباس والزينة –باب التواضع في اللباس والاقتصار على الغليظ منه واليسير في اللباس والفراش وغيرها.

سئلت حفصة - رضي الله عنها -:( ما كان فراش رسول الله-صلى الله عليه وسلم-؟ قالت: مِسْح ( أي كساء خشن يعد للفراش من صوف، والمسح البلاس والمسح الكساء من شعر (لسان العرب) نثنيه ثنتين، فينامُ عليه، فلما كان ذات ليلة قلت: لو نثنيه بأربع ثنيات، فلما أصبح قال: (ما فرشتموني الليلة؟ قالت: قلنا: هو فراشك، إلا أنّا ثنيناه بأربع ثنيات، قلنا: هو أوطأ لك. قال: رُدوه لحاله الأولى، فإنه منعني وطأته صلاتي الليلة). رواه الطبراني في المعجم الصغير،(1/222) وأخرجه الترمذي في الشمائل برقم (322).

وعن ميمونة زوج النبي- صلى الله عليه وسلم-قالت: (كان رسول الله-صلى الله عليه وسلم-يُصلي في مرطٍ (المروط مرط وهو كساء من صوف أو خزٍ أوغيره) بَعضه علي وبعضه عليه، وأنا حائض). سنن البيهقي(2/239)

وروى الطبراني عن ابن عباس :(أن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - كان له بساط يسمى الكِنَّ، وكانت له عباة تسمى النمرة. وكانت له ركوة تسمى الصادرة، وكانت له مرآة تسمى المرآة، وكان له مقراض يسمى الجامع، وكان له قضيب يسمى الممشوق). رواه الطبراني في المعجم الصغير،(11/111).


ذكر لحافه - عليه الصلاة والسلام -:

روى البخاري عن هشام عن أبيه قال: (كان الناس يتحرون الهدايا في يوم عائشة قالت عائشة: فاجتمع صواحبي إلى أم سلمة فقلن يا أم سلمة والله إن الناس يتحرون بهداياهم يوم عائشة وإنا نريد الخير كما تريده عائشة فمري رسول الله-صلى الله عليه وسلم-أن يأمر الناس أن يهدوا إليه حيث ما كان أو حيث ما دار, قالت: فذكرت ذلك أم سلمة لرسول الله-صلى الله عليه وسلم-.قالت: فأعرض عني. قالت: فلما عاد إليّ ذكرت له ذلك فأعرض عني, فلما كان في الثالثة ذكرت له ذلك, فقال: يا أم سلمة لا تؤذيني في عائشة, فإنه والله ما نزل علي الوحي وأنا في لحاف امرأة منكن غيرها). البخاري- الفتح (7/ 134) رقم ( 3775) كتاب فضائل الصحابة – باب فضل عائشة.

وعن عائشة - رضي الله عنها- قالت:( كان رسول الله - صلى الله عليه وسلم - يصلي وعليه طَرَف اللّحاف وعلى عائشة - رضي الله عنها- طرفه ثم يصلي). مسند أحمد (6/32).

وعن ابن عباس -رضي الله عنهما- يقول : ( خرج رسول الله -صلى الله عليه وسلم- وعليه ملحفة متعطفاً بها على منكبيه وعليه عصابة دسماء حتى جلس على المنبر فحمد الله وأثنى عليه, ثم قال: أما بعد أيها الناس فإن الناس يكثرون وتقل الأنصار حتى يكونوا كالملح في الطعام, فمن ولي منكم أمراً يضر فيه أحداً أو ينفعه فليقبل من محسنهم ويتجاوز عن مسيئهم ) البخاري- الفتح -كتاب المناقب – باب قول النبي -صلى الله عليه وسلم- اقبلوا من محسنهم وتجاوزوا عن مسيئهم.


في ذكر كرسيه وسريره - صلَّ الله عليه وسلم -:

عن أبي رفاعة-رضي الله عنه – قال:( أتيت النبي-صلى الله عليه وسلم- وهو جالس على كرسي خلْت قوائمه حديداً). صحيح مسلم (2/ 597) رقم ( 876) كتاب الجمعة - باب حديث التعليم في الخطبة.

وعن عائشة-رضي الله عنها- قالت: (أعدلتمونا بالكلْب والحمار؟ لقد رأيتني مضطجعة على السرير فيجيء النبي- صلى الله عليه وسلم-فيتوسط السّرير فيصلي، فأكره أن أسنحه فأنسل من قبل رجلي السّرير حتى أنسلّ من لحافي). البخاري – الفتح ( 1/ 692) رقم ( 508) – كتاب الصلاة – باب الصلاة إلى السرير.

وعن أنس-رضي الله عنه – قال:( دخلت على رسول الله-صلى الله عليه وسلم-وهو على سرير مَرْمول بشريط تحت رأسه وسادة من أدَم، وحشوها ليف ما بين جلده وبين السرير ثوب). البخاري- الفتح ( 10/ 314) رقم ( 5843) كتاب اللباس - باب ما كان النبي - صلى الله عليه وسلم – يتجوز من اللباس والبسط.

وعن عائشة-رضي الله عنها- قالت: (كان لرسول الله - صلى الله عليه وسلم - سرير مشبك بالبَردي، عليه كساء أسود). صحيح ابن حبان(2/479).

وروى أبو الشيخ عن عمر بن مهاجر قال: (كان متاع رسول الله - صلى الله عليه وسلم - عند عمر بن عبد العزيز في بيت ينظر إليه كل يوم، وكانت إذا اجتمعت إليه الوفود أدخلهم ليروا تلك المتاع فيقول: هذا ميراث من أكرمكم الله تعالى، وأعزكم به، قال: وكان سريراً مَرْمُول بشريط ومِرْقعة من أدم محشوة بليف وجفنه وقدحاً، وقطيفة صوف، ورحىً، وكنانة، فيها أسهم وكان في القطيفة أثر عَرَق رأسه، فأصيب رجل فطلبوا أن يغسلوا بعض ذلك العرق فيسقط به فذكر ذلك لعمر فسقط فبرأ). سبل الهدى والرشاد (7/354). وحلية الأولياء(5/327).

قال محمد بن عمر:( اجتمع أصحابنا بالمدينة لا يختلفون أن سرير النبي - صلى الله عليه وسلم - اشترى ألواحه عبد الله بن إسحاق الإسحاقي من موالي معاوية ابن أبي سفيان، اشترى ألواحه بأربعة آلاف درهم). راجع: تركة النبي- صلى الله عليه وسلم- ص(105).


ذكر قطيفته - صلَّ الله عليه وسلم -: قطيفته وحصيره

عن أم سلمة-رضي الله عنها- قالت:( بينا أنا مع النبي- صلى الله عليه وسلم- مضطجعة في خميصة إذ حِضْتُ فانسللت فأخذت ثياب حيضتي. قال: أنفستي؟ قلت: نعم .فدعاني فاضطجعت معه في الخميلة). البخاري، الفتح(1/ 48) رقم ( 298) كتاب الحيض -باب من سمى النفاس حيضاً.

وعن أنس- رضي الله عنه-قال: (حجّ رسول الله - صلى الله عليه وسلم - على رَحْل رث وقطيفة لا تساوي أربعة دراهم). سنن ابن ماجه (2/965)،كتاب المناسك،باب الحج على الرحل.


ذكر حصيره - صلَّ الله عليه وسلم -:

عن أنس بن مالك- رضي الله عنه-يقول:(أن النبي-صلى الله عليه وسلم-نُضح له طَرَف حصير فصلى ركعتين). البخاري – الفتح ( 2/ 185) رقم ( 670)كتاب الأذان – هل يصلي الإمام بمن حضر وهل يخطب يوم الجمعة .

وعن أنس بن مالك-رضي الله عنه-قال:( كان رسول الله-صلى الله عليه وسلم-يدخل بيت أم سُليم فتبسط له الخمرة. فيصلي فيه عليها). مسند أحمد رقم (6/334)، والطبراني في المعجم الكبير، (24/13).

وعن عائشة-رضي الله عنها قالت:( كان لنا حصير نبسطها بالنهار ونتحجرُها علينا بالليل). رواه أحمد في مسنده رقم ( 23186).

وعن المغيرة بن شعبة- رضي الله عنه-:( أن النبي-صلى الله عليه وسلم-كان يصلي على الحصير والفروة المدبوغة). سنن أبي داود – كتاب الصلاة – باب الصلاة على الحصير.
__________________

هون عليكْ ؛
كُل الحياةِ مُغادرة
كُل المآسي عابرة
يا صاح دُنيانا طريق والعيشُ عيشُ الآخرة



-->
من مواضيع نُونْ ..؛


التعديل الأخير تم بواسطة نُونْ ..؛ ; 06-10-2012 الساعة 04:17 AM
نُونْ ..؛ غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-26-2012, 04:22 AM   #14
عضو من أعمدة الموقع
 
الصورة الرمزية نُونْ ..؛
 
تاريخ التسجيل: Feb 2012
الدولة: قِي حِمَايَة عِينٌ لاَ تَنَام
المشاركات: 13,067
معدل تقييم المستوى: 42949721
نُونْ ..؛ has a reputation beyond reputeنُونْ ..؛ has a reputation beyond reputeنُونْ ..؛ has a reputation beyond reputeنُونْ ..؛ has a reputation beyond reputeنُونْ ..؛ has a reputation beyond reputeنُونْ ..؛ has a reputation beyond reputeنُونْ ..؛ has a reputation beyond reputeنُونْ ..؛ has a reputation beyond reputeنُونْ ..؛ has a reputation beyond reputeنُونْ ..؛ has a reputation beyond reputeنُونْ ..؛ has a reputation beyond repute
13078862863 رد: الشمائل المحمدية / الرسول كأنك تراه


خاتمه ( صلَّ الله عليه وسلم )



ذكر خاتمه ( صلَّ الله عليه وسلم ):

عن أنس بن مالك- رضي الله عنه- قال: (كان خاتم النبي ( صلَّ الله عليه وسلم ) من ورقٍ وكان فصُّه حبشياً) صحيح مسلم- ( 3/ 1658) رقم ( 2094)- كتاب اللباس – باب في خاتم الورق فصه حبشي.

وعن ابن عمر- رضي الله عنه -:( أن النبي ( صلَّ الله عليه وسلم ) اتخذ خاتماً من فضة، فكان يختم به ولا يلبسه). أخرجه أحمد (2/68) وقال الألباني في مختصر الشمائل (إسناده صحيح على شرط الشيخين) (57).

وعن أنس بن مالك- رضي الله عنه - قال:(كان خاتم النبي (صلَّ الله عليه وسلم) من فضة، فَضُه منه).البخاري- الفتح-( 10/ 334) رقم ( 5870)،كتاب اللباس، باب فص الخاتم.

وعن أنس بن مالك - رضي الله عنه - قال: (كان نقش خاتم رسول الله (صلَّ الله عليه وسلم) محمد سطر ورسول سطر، و(الله) سطر). البخاري- الفتح(10/341) رقم( 5878) كتاب اللباس- باب هل يجعل نقش الخاتم ثلاثة أسطر.

وفي طريق أخرى: (أن النبي(صلَّ الله عليه وسلم)كتب إلى كسرى وقيصر والنجاشي، فقيل له: إنهم لا يقبلون كتاباً إلا بخاتم، فصاغ رسول الله خاتماً حلقته فضة، ونقش فيه محمد رسول الله (فكأني أنظر إلى بياضه في كفه).صحيح مسلم(3/ 1657) رقم ( 2092) - اللباس والزينة- في اتخاذ النبي خاتماً لما أراد أن يكتب إلى العجم.

وعن ابن عمر-رضي الله عنه-قال: (اتخذ رسولُ الله (صلَّ الله عليه وسلم) خاتماً من ورقٍ، فكان في يده، ثم كان في يد أبي بكر ويد عمر، ثم كان في يد عثمان حتى وقع في بئر أريس نقشه: محمد رسول الله).

البخاري- الفتح- كتاب اللباس – باب نقش الخاتم ( 10/ 336) رقم ( 5873).


ما جاء في أن النبي ( صلَّ الله عليه وسلم ) كان يتختم في يمينه:

عن علي بن أبي طالب-رضي الله عنه-:(أن النبي (صلَّ الله عليه وسلم) كان يلبس خاتمه في يمينه).سنن أبي داود، وصححه الألباني في صحيح سن أبي داود ( 2/ 795)رقم ( 3557) كتاب الخاتم – باب في التختم في اليمين أو اليسار).

وعن حماد بن سلمة قال:( رأيت ابن أبي رافع يتختم في يمينه، فسألته عن ذلك، فقال: رأيت عبد الله بن جعفر يتختم في يمينه، وقال عبد الله بن جعفر: (كان رسول الله ( صلى الله عليه وسلم ) يتختم في يمينه). أخرجه الترمذي ( 4/ 201) رقم ( 1744) كتاب اللباس- باب ما جاء في لبس الخاتم في اليمين. وقال الشيخ الألباني- رحمه الله -: قلت وقال المؤلف. وقال محمد بن إسماعيل يعني البخاري هذا أصح شيء روي عن النبي (صلى الله عليه وسلم) في هذا الباب. مختصر الشمائل للألباني (60).

وعن ابن عمر- رضي الله عنه-: (أن النبي (صلَّ الله عليه وسلم) اتخذ خاتماً من فضة، وجعل فِصَّه مما يلي كفَّه، ونقش فيه: محمد رسول الله، ونهى أن ينقش أحدُ عليه، وهو الذي سقط من مُعَيْقيب في بئر أرِيس) البخاري ( 10/ 330) رقم ( 5866)- الفتح – كتاب اللباس باب خاتم الفضة.

وعن ابن عمر قال: (اتخذ رسول الله (صلى الله عليه وسلم) خاتماً من ذهب، فكان يلبسه في يمينه، فاتخذ الناسُ خواتيمَ من ذهبٍ، فطرحه (صلى الله عليه وسلم) وقال: (لا ألبسه أبداً) فطرح الناس خواتيمهم) البخاري، الفتح،كتاب اللباس، باب خواتيم الذهب، ومسلم في صحيحه، كتاب اللباس برقم (2091).

وعن ابن عمر أن النبي(صلى الله عليه وسلم): (نهى عن خاتم الذهب). رواه الترمذي برقم 1741.

قال الشيخ الألباني رحمه الله: وهذا الحديث يدل على تحريم خاتم الذهب للرجل ونسخ حله. وهذه الأحاديث تدل على أن الغالب هو تختم الرسول(صلى الله عليه وسلم) باليمين وهذا لا يمنع جواز التختم باليسار كما ثبت في بعض الأحاديث. والله أعلم راجع مختصر الشمال (63).

ومن الأحاديث التي ذكرت أن النبي(صلى الله عليه وسلم) كان يتختم في يساره ما يلي:

عن ابن عمر-رضي الله عنه-قال: إن النبي(صلى الله عليه وسلم)كان يتختم في يمينه، ثم إنه حوله في يساره) أخرجه أبو الشيخ (133) وابن عدي في الكامل وأخرجه ابن عساكر عن عائشة – رضي الله عنها-

وعن جعفر بن محمد عن أبيه قال: (كان الحسن والحسين يتختمان في يسارهما) رواه الترمذي( 4/ 200) برقم (1743) -كتاب اللباس - باب ما جاء في لبس الخاتم في اليمين.

وعن ابن عمر عند أبي دواد برقم (4227 أن النبي (صلى الله عليه وسلم) كان يتختم في يساره، وكان فصه في باطن كفه). ويحمل فعل الحسن والحسين على اقتدائهما بالنبي(صلَّ الله عليه وسلم)فإنه فعله في آخر أمره). مختصر الشمائل (62).


__________________

هون عليكْ ؛
كُل الحياةِ مُغادرة
كُل المآسي عابرة
يا صاح دُنيانا طريق والعيشُ عيشُ الآخرة



-->
من مواضيع نُونْ ..؛


التعديل الأخير تم بواسطة نُونْ ..؛ ; 06-10-2012 الساعة 04:18 AM
نُونْ ..؛ غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-26-2012, 04:26 AM   #15
عضو من أعمدة الموقع
 
الصورة الرمزية نُونْ ..؛
 
تاريخ التسجيل: Feb 2012
الدولة: قِي حِمَايَة عِينٌ لاَ تَنَام
المشاركات: 13,067
معدل تقييم المستوى: 42949721
نُونْ ..؛ has a reputation beyond reputeنُونْ ..؛ has a reputation beyond reputeنُونْ ..؛ has a reputation beyond reputeنُونْ ..؛ has a reputation beyond reputeنُونْ ..؛ has a reputation beyond reputeنُونْ ..؛ has a reputation beyond reputeنُونْ ..؛ has a reputation beyond reputeنُونْ ..؛ has a reputation beyond reputeنُونْ ..؛ has a reputation beyond reputeنُونْ ..؛ has a reputation beyond reputeنُونْ ..؛ has a reputation beyond repute
13078862863 رد: الشمائل المحمدية / الرسول كأنك تراه


مسكنه - صلَّ الله عليه وسلم -

لما أرسل الله رسوله لم يرسله ليتكبر على الناس في المسكن والملبس والمركب، بل كان متواضعاً لا يأخذ إلا ما يكفيه، بل لقد كان من دعائه- صلى الله عليه وسلم - أن يجعل رزقه ورزق آله قوتاً، وقد اكتفى بما تيسر له من المسكن، فكان لا يُوجد بداخله إلا القليل من الفراش والمتاع، وكان يصلي على الحصير في النهار، وإذا أتى الليل أخذها ونام عليه؛ لأنه لم يكن له غيرها، وكان لا يشبع من خبز الشعير، ولو أراد أن يجعل الله له الجبال ذهباً لفعل، ولكن أراد الله أن يجعل منه قدوة في جميع أحواله، وأن يكون في شأنه وحاله سلوة للفقراء والمساكين، وأن يكونوا درساً عملياً في الصبر، وفي بيان أن التضييق على الإنسان في الدنيا ليس معناه أن الله لا يحبه، كما أنه ليس معنى الغنى أن الله يحب الغني، ومن أجل ذلك أعطاه، ولوكان الأمر كذلك، لكان النبي - صلى الله عليه وسلم - أغنى الناس بالأحوال والأثاث والفراش وغيره، ولكن الأمر كما قال تعالى: {فَأَمَّا الْإِنسَانُ إِذَا مَا ابْتَلَاهُ رَبُّهُ فَأَكْرَمَهُ وَنَعَّمَهُ فَيَقُولُ رَبِّي أَكْرَمَنِ* وَأَمَّا إِذَا مَا ابْتَلَاهُ فَقَدَرَ عَلَيْهِ رِزْقَهُ فَيَقُولُ رَبِّي أَهَانَنِ}
سورة الفجر (15-16)، والآن إليك صورة واضحة عن مسكن النبي - صلى الله عليه وسلم - ، وفراشه ، وعيشه، ومطعمه، ومشربه.




أولاً: فراشه:

عن عائشة - رضي الله عنها - قالت: كان وسادة رسول الله - صلى الله عليه وسلم - التي يتكئ عليها من أدَمٍ حشوها ليف1.

وعن عبد الله بن مسعود - صلى الله عليه وسلم - قال: دخلت على رسول الله - صلى الله عليه وسلم - وهو نائم على حصير، قد أثَّر بجنبه فبكيت، فقال: (ما يُبكيك يا عبد الله؟). قلت: يا رسول الله - صلى الله عليه وسلم - كسرى وقيصر قد يطؤون على الخز والديباج والحرير، وأنت نائم على هذا الحصير قد أثَّر في جنبك!. فقال: (لا تبكِ يا عبد الله، فإن لهم الدنيا و لنا الآخرة)2.

وعن عائشة - رضي الله عنها - قالت: إنما كان فراش رسول الله الذي ينام عليه أدَمٍ حشوه ليف3.






ثانياً : لحافه - عليه الصلاة والسلام -:


عن هشام عن أبيه قال: قال كان الناس يتحرون بهداياهم يوم عائشة قالت: فاجتمع صواحبي إلى أم سلمة فقلن يا أم سلمة والله إن الناس يتحرون بهداياهم يوم عائشة وإنا نريد الخير كما تريده عائشة فمري رسول الله - صلى الله عليه وسلم - أن يأمر الناس أن يهدوا إليه حيث ما كان أو حيث ما دار قالت فذكرت ذلك أم سلمة للنبي - صلى الله عليه وسلم - قالت : فأعرض عني فلما عاد إلى ذكرت له ذاك فأعرض عني فلما كان في الثالثة ذكرت له فقال يا أم سلمة لا تؤذيني في عائشة فإنه والله ما نزل على الوحي وأنا في لحاف امرأة منكن غيره4.

وعن إسماعيل بن عبد الله بن جعفر عن أبيه، قال: رأيت النبي - صلى الله عليه وسلم - وعليه ثوبان مصبوغان بالزعفران رداء وعمامة5.






ثالثاً: كرسيه وسريره - صلَّ الله عليه وسلم -:


عن أبي رفاعة - صلى الله عليه وسلم - قال: أتيت النبي - صلى الله عليه وسلم - وهو جالس على كرسي خلت قوائمه حديد6.

وعن عائشة - صلى الله عليه وسلم - قالت: أعدلتمونا بالكلب والحمار لقد، رأيتني مضطجعة على السرير فيجيء النبي - صلى الله عليه وسلم - فيتوسط السرير فيصلي فأكره أن أسنحه فأنسل من قبل رجلي السرير حتى أنسل من لحاف7.






رابعاً: قطيفته - صلَّ الله عليه وسلم -:


عن ابن عباس- رضي الله عنهما - قال: لما دُفن النبي - صلى الله عليه وسلم - وضع بينه وبين اللحد قطيفة بيضاء بعلبكيَّة8. وعن أنس بن مالك قال: حج النبي - صلى الله عليه وسلم - على رحل رث وقطيفة تساوي أربعة دراهم أو لا تساوي ثم قال: " اللهم حجة لا رياء فيها ولا سمعة)9. وعن زينب عن أمها، قالت: بينما أنا مضطجعة مع النبي - صلى الله عليه وسلم - في الخميلة...10






خامساً: حصيره - صلَّ الله عليه وسلم -:


عن أنس بن مالك يقول: أنَّ النبي - صلى الله عليه وسلم - نُضِحَ له طرف حصير فصلى ركعتين11. وعن عائشة -رضي الله عنها- قالت : كان لنا حصير نبسطها بالنهار ونحتجرُها علينا بالليل12. وعن المغيرة بن شعبة: أن النبي- صلى الله عليه وسلم - كان يصلي على الحصير والفروة المدبوغة13.






سادساً: عيشه - صلَّ الله عليه وسلم -:


عن مالك بن دينار قال: ما شبع رسول الله - صلى الله عليه وسلم - من خبزٍ قطّ، ولا لحمٍ إلا على ضففٍ14. وعن سماك بن حرب قال: سمعت النعمان بن بشير يقول: ألستم في طعام وشراب ما شئتم؟ لقد رأيت نبيكم - صلى الله عليه وسلم - وما يجد من الدقل، ما يملأ به بطنه15. والدقل: رديء التمر.

وذكر عمر - صلى الله عليه وسلم - ما أصاب الناس من الدنيا. فقال : لقد رأيت رسول الله - صلى الله عليه وسلم - يظل اليوم يلتوي، ما يجد دقلاً يملأ به بطنه16.

وعن عائشة - رضي الله عنها- قالت : إن كنا، لننظر إلى الهلال ثم الهلال ثم الهلال، ثلاثة أهلة في شهرين وما أوقد في أبيات رسول الله - صلى الله عليه وسلم - نار..17

وعن مالك بن دينار قال: ما شبع آل محمد - - صلى الله عليه وسلم -- منذ قدم المدينة، من طعام بر ثلاث ليال تباعاً، حتى قُبض18.

وعن محمد بن سيرين قال: كنا عند أبي هريرة، وعليه ثوبان ممشقان من كتان، فتمخط، فقال : بخ ٍبخٍ، أبو هريرة يتمخط في الكتان، لقد رأيتني وإني لأخر فيما بين منبر رسول الله - صلى الله عليه وسلم - إلى حجرة عائشة مغشياً عليَّ، فيجيء الجائي فيضع رجله على عنقي، ويرى أني مجنون، وما بي من جنون، ما بي إلا الجوع19.

وعن أبي هريرة - صلى الله عليه وسلم - قال: خرج رسول الله في ساعة لا يخرج فيها ولا يلقاه فيها أحد، فأتاه أبو بكر فقال: ما جاء بك يا أبا بكر؟ قال : خرجت ألقى رسول الله أنظر في وجهه، وأُسلم عليه . فلم يلبث أن جاء عمر، فقال : (ما جاء بك يا عمر؟). قال : الجوع يا رسول الله! قال : (وأنا قد وجدت بعض ذلك) . فانطلقوا إلى منزل أبي الهيثم بن التيهان الأنصاري، وكان رجلاً كثير النخل والشاء، ولم يكن له خدم، فلم يجدوه، فقالوا لامرأته : أين صاحبك؟ فقالت : انطلق يستعذب لنا الماء . فلم يلبثوا أن جاء أبو الهيثم بقربة يزعبها فوضعها، ثم جاء يلتزم النبي ويُفِّديه بأبيه وأمه، ثم انطلق بهم إلى حديقته، فبسط لهم بساطاً، ثم انطلق إلى نخله، فجاء بقنو فوضعه، فقال النبي : (أفلا تنقيت لنا من رطبه؟). فقال : يا رسول الله إني أردت أن تختاروا، أو تخيروا من رطبه وبسره، فأكلوا وشربوا من ذلك الماء، فقال : (هذا والذي نفسي بيده من النعيم الذي تسألون عنه يوم القيامة؛ ظل بارد، ورطب طيب، وماء بارد). فانطلق أبو الهيثم ليصنع لهم طعاماً، فقال النبي : (لا تذبحن لنا ذات در). فذبح لهم عناقاً أو جدياً، فأتاهم بها، فأكلوا، فقال: (هل لك خادم؟). قال : لا. قال : (فإذا أتانا سبي فأتنا). فأُتي برأسين ليس معهما ثالث. فأتاه أبو الهيثم، فقال النبي : (اختر منهما). فقال: يا رسول الله! اختر لي. فقال النبي: (إن المستشار مؤتمن، خُذ هذا، فإني رأيته يصلي، واستوص به معروفاً). فانطلق أبو الهيثم إلى امرأته، فأخبرها بقول رسول، فقالت امرأته : ما أنت ببالغ حق ما قال فيه النبي إلا بأن تعتقه، قال : فهو عتيق، فقال : (إن الله لم يبعث نبياً ولا خليفة إلا وله بطانتان: بطانة تأمره بالمعروف وتنهاه عن المنكر، وبطانة لا تألوه خبالاً، ومن يوق بطانة السوء فقد وقي)20.

وعن سعد بن أبي وقاص قال: إني لأول رجل أهراق دماً في سبيل الله – صلى الله عليه وسلم -، وإني لأول رجل رمى بسهم في سبيل الله، لقد رأيتني أغزو في العصابة من أصحاب محمد ما نأكل إلا ورق الشجر والحبلة حتى تقرحت أشداقنا، وإن أحدنا ليضع كما تضع الشاة والبعير، وأصبحت بنو أسد يعزرونني في الدين، لقد خبت وخسرت إذاً وضل عملي21.

وعن أنس قال: قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم -:( لقد أُخفت في الله وما يخاف أحد، ولقد أوذيت في الله وما يُؤذى أحد، ولقد أتت عليَّ ثلاثون من بين ليلة ويوم، وما لي و لبلال طعام يأكله ذو كبد إلا شيء يواريه إبط بلال)22.

وعن أنس بن مالك - صلى الله عليه وسلم -: أن النبي - صلى الله عليه وسلم - لم يجتمع عنده غداء ولا عشاء من خبز ولحم إلا على ضفف23.






سابعاً: أكله - صلَّ الله عليه وسلم -.


عن أنس بن مالك - صلى الله عليه وسلم - قال: كان النبي - صلى الله عليه وسلم - إذا أكل طعاماً لعق أصابعه ثلاث24.

وعن أنس بن مالك قال: أتي رسول الله بتمر، فرأيته يأكل وهو مُقعٍ25.






ثامناً: خبزه - صلَّ الله عليه وسلم -:


عن عائشة - رضي الله عنها - أنها قالت: ما شبع آل محمد - صلى الله عليه وسلم - من خبز الشعير يومين متتابعين حتى قُبض رسول الله - صلى الله عليه وسلم -26 .

وعن عائشة - رضي الله عنها- قالت: تُوفي رسول الله - صلى الله عليه وسلم - وقد شبعنا من الأسودين: الماء والتمر27.

وعن عائشة أيضاً قالت : لما فُتحت خيبر قلنا : الآن نشبع من التمر28.

وعن أبي أمامة الباهلي - صلى الله عليه وسلم - قال: ما كان يفضل عن أهل بيت رسول الله - صلى الله عليه وسلم - خبز الشعير29.

وعن ابن عباس قال: كان رسول الله - صلى الله عليه وسلم - يبيت الليالي المتتابعة طاوياً وأهله؛ لا يجدون عشاء، و كان أكثر خبزهم الشعير30.

وعن أبي حازم عن سعد أنه قيل له : هل أكل رسول الله - صلى الله عليه وسلم - النقي؟ فقال سهل : ما رأى رسول الله - صلى الله عليه وسلم - النقي، من حين ابتعثه الله حتى قبضه الله. قال : فقلت : هل كانت لكم في عهد رسول الله - صلى الله عليه وسلم - مناخل؟ قال : ما رأى رسول الله - صلى الله عليه وسلم - منخلاً، من حين ابتعثه الله حتى قبضه. قال : قلت : كيف كنتم تأكلون الشعير غير منخول؟ قال : كنا نطحنه وننفخه، فيطير ما طار، وما بقي ثريناه فأكلناه31.






عاشراً: ما جاء في إدامه - صلَّ الله عليه وسلم -:


عن عائشة-رضي الله عنها- قالت : إن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - قال: (نِعْمَ الأدم، أو الإدام، الخل). وفي رواية: بهذا الإسناد، وقال: (نعم الأدم). ولم يشك32.

وعن زهدم الجرمي قال: كنا عند أبي موسى الأشعري فأُتي بلحم دجاج، فتنحى رجل من القوم، فقال: مالك؟ فقال: إني رأيتها تأكل شيئاً فحلفت أن لا آكلها، قال: ادن فإني رأيت رسول الله - صلى الله عليه وسلم - يأكل لحم الدجاج33.

وعن أبي أسيد قال: قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم -: (كلوا الزيت، وادهنوا به؛ فإنه من شجرة مباركة)34.

وعن عمر بن الخطاب - صلى الله عليه وسلم - قال: قال: رسول الله -- صلى الله عليه وسلم - -: " كلوا الزيت وادهنوا به؛ فإنه من شجرة مباركة)35.

وعن أنس بن مالك قال: إن خياطاً دعا رسول الله - صلى الله عليه وسلم - لطعام صنعه قال أنس بن مالك: فذهبت مع رسول الله - صلى الله عليه وسلم - إلى ذلك الطعام، فقرّب إلى رسول الله - صلى الله عليه وسلم - خبزاً ومرقاً فيه دباء وقديد، فرأيت النبي - صلى الله عليه وسلم - يتتبع الدباء من حوالي القصعة قال : فلم أزل أحب الدباء من يومئذٍ36.

وعن أنس أيضاً قال: كان النبي - صلى الله عليه وسلم - يعجبه الدباء، فأتي بطعام، أو دعي له، فجعلت أتتبعه، فأضعه بين يديه، لما أعلم أنه يحبه37.

وعن أنس بن مالك - صلى الله عليه وسلم - الله عنه قال: رأيت رسول الله - صلى الله عليه وسلم - يتتبع في الصحفة يعني الدباء فلا أزال أحبه38.

وعن عائشة قالت: كان النبي - صلى الله عليه وسلم - يحب الحلواء والعسل39.

وعن عطاء بن يسار أن أم سلمة أخبرته: أنها قربت إلى رسول الله - صلى الله عليه وسلم - جنباً مشوياً، فأكل منه ثم قام إلى الصلاة وما توض40.

وعن ابن مسعود - صلى الله عليه وسلم - قال: كان النبي يعجبه الذراع. قال :وسم في الذراع، وكان يرى أن اليهود سموه41. وعن أم هاني - رضي الله عنها - قالت: دخل علي النبي - صلى الله عليه وسلم - فقال: (أعندك شيء؟). فقلت: لا، إلا كسرة يابسة وخل، فقال - صلى الله عليه وسلم - : (قربيه فما أقفر بيت من أدم فيه خل)42.

وعن أنس بن مالك أن النبي - صلى الله عليه وسلم - أولم على صفية بسويق وتمر43.

وعن جابر قال: خرج رسول الله وأنا معه، فدخل على امرأة من الأنصار، فذبحت له شاة، فأكل منها، وأتته بقناع من رطب فأكل منه، ثم توضأ للظهر وصلَّى، ثم انصرف، فأتته بعلالة من علالة الشاة، فأكل، ثم صلى العصر، ولم يتوض44.






الحادي عشر: قدحه - صلَّ الله عليه وسلم -:


عن أنس - صلى الله عليه وسلم - قال: لقد سَقَيْتُ رسولَ الله بقدحي هذا الشراب كله: العسل والنبيذ، والماء واللبن45.






الثاني عشر: فاكهته - صلَّ الله عليه وسلم -:


عن عبد الله بن جعفر قال: كان النبي - صلى الله عليه وسلم - يأكل القِثَّاء بالرُّطَب46.

وعنه أيضاً قال: رأيت رسول الله - صلى الله عليه وسلم - يأكل الرطب بالقثاء47.

وعن عائشة قالت: كان - صلى الله عليه وسلم - يأكل البطيخ بالرطب فيقول: (نكسر حر هذا ببرد هذا، و برد هذا بحر هذا)48.

وفي الختام بعد أن ذكرنا ما تيسر لنا في هذا الموضوع ، فإنه حريُّ بكل مسلم بعد أن يقرأ هذا الفصل أن تطمئن نفسه إن كان فقيراً، وأن ينفق على الفقراء والمساكين إن كان غنياً؛ لأنه قرأ ما كان عليه النبي - صلى الله عليه وسلم - الذي أيده الله من فوق سبع سماوات، وحباه بالرسالة ومع ذلك كانت هذه حالته في الدنيا وكان هذا مسكنه، فما للقلوب لا تعقل؟! وما للأبصار لا تبصر؟! وما للنفوس لا تتوب؟!. هذا والله من وراء القصد.

وصلَّ الله وسلم على نبينا محمد وعلى آله وأصحابه أجمعين.



__________________

هون عليكْ ؛
كُل الحياةِ مُغادرة
كُل المآسي عابرة
يا صاح دُنيانا طريق والعيشُ عيشُ الآخرة



-->
من مواضيع نُونْ ..؛


التعديل الأخير تم بواسطة نُونْ ..؛ ; 06-10-2012 الساعة 04:19 AM
نُونْ ..؛ غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-26-2012, 04:30 AM   #16
عضو من أعمدة الموقع
 
الصورة الرمزية نُونْ ..؛
 
تاريخ التسجيل: Feb 2012
الدولة: قِي حِمَايَة عِينٌ لاَ تَنَام
المشاركات: 13,067
معدل تقييم المستوى: 42949721
نُونْ ..؛ has a reputation beyond reputeنُونْ ..؛ has a reputation beyond reputeنُونْ ..؛ has a reputation beyond reputeنُونْ ..؛ has a reputation beyond reputeنُونْ ..؛ has a reputation beyond reputeنُونْ ..؛ has a reputation beyond reputeنُونْ ..؛ has a reputation beyond reputeنُونْ ..؛ has a reputation beyond reputeنُونْ ..؛ has a reputation beyond reputeنُونْ ..؛ has a reputation beyond reputeنُونْ ..؛ has a reputation beyond repute
13078862863 رد: الشمائل المحمدية / الرسول كأنك تراه


سواك النبي (عليه الصلاة والسلام)


السواك لغة :

هو بكسر السين على الأفصح، ويُطلق على الآلة والفعل، وساك الشيء سوكاً: دلكه، ويُقال: ((جاءت الغنم تساوك هزلاً، أي: يحكُ بعضها بعضاً) قال ابن فارس: (والسواك مأخوذ من تساوكت الإبل إذا اضطربت أعناقها من الهزل).

واسم العود: سواك ومسواك يُذكر ويؤنث. قال أبو زيد: (جمعه سُوك مثل: كتاب وكُتُب).



السواك في الشرع :

الآلة: هو ما تدلّك به الأسنان من العيدان وغيرها.

الفعل: استعمال عود أو غيره في الفم، لإذهاب التغيير ونحوه، وتطييب الفم.

( انظر مجلة الحكمة العدد الثامن شوال 1416هـ مقال للأخ/ صدام عبد القادر حسين ص74.)

قلت: كان من هديه (عليه الصلاة والسلام) أيضاً وزيادة على ما مضى من اهتمامه بتزيين نفسه، وتطييبها، والاهتمام بنظافة ملابسه وشعره، واعتنائه به فهو أطهر خلق الله عز وجل على الإطلاق قلباً وقالباً إضافة إلى ذلك كله كان له اهتمام خاص بما يتعلق بشأن السواك والتسوك لعلمه عليه الصلاة والسلام أنه سببٌ لتطهير الفم، وموجبٌ لرضا الله على فاعله، ولذلك يقول عليه الصلاة والسلام في الحديث الصحيح عنه (السواك مطهرةٌ للفم مرضاة للرب)) النسائي-كتاب الطهارة-باب الترغيب في السواك (1-2/17) برقم 5

وكان عليه الصلاة والسلام شديد المواظبة عليه حتى أنه قال في الحديث الصحيح عن أبي هريرة رضي الله عنه: (لولا أن أشق على أمتي لأمرتهم بالسواك عند كل صلاة) البخاري-كتاب الجمعة-باب السواك يوم الجمعة (2/435) برقم 887 . وفي رواية لأحمد (لأمرتهم بالسواك عند كل وضوء). المسند-كتاب مسند المكثرين-باب باقي المسند السابق .

قال بعض الفقهاء :

اتفق العلماء على أنه سُنة مؤكدة لحث الشارع عليه ومواظبته، وترغيبه وندبه إليه.

(انظر الفقه الإسلامي وأدلته د/ وهبة الزحيلي (1/300).

وكان من هديه ( عليه الصلاة والسلام ) استخدام السواك في كثير من الأوقات ومن آكدها:

1. عند الصلاة: عن أبي هريرة - رضي الله عنه - قال: قال رسول الله ( صلى الله عليه وسلم): ((لولا أن أشق على أمتي لأمرتهم بالسواك عند كل صلاة ) البخاري-كتاب الجمعة-باب السواك يوم الجمعة (2/435) برقم 887 .

2. عند الوضوء: الحديث السابق: وفي رواية: (عند كل وضوء). المسند-كتاب مسند المكثرين-باب باقي المسند السابق .

3. عند القيام من النوم: عن حذيفة رضي الله عنه قال: كان رسول الله ( صلى الله عليه وسلم) إن قام من الليل يشوصُ فاه بالسواك. البخاري-كتاب الوضوء-باب السواك (1/424) برقم 245 .

4. عند تغيير الرائحة: ودليله حديث حذيفة السابق، ولأن الإنسان إذا نام ينطبق فوه فتتغير رائحته، والسواك مشروع لإزالة رائحة الفم وتطييبه.

5. عند دخول البيت: عن شريح قال: قلت لعائشة- رضي الله عنها- بأي شيءٍ كان يبدأ ( صلى الله عليه وسلم) إذا دخل بيته؟ قالت: بالسواك). مسلم-كتاب الطهارة-باب السواك (1/220) برقم 253 .

6. عند الانصراف من صلاة الليل: عن ابن عباس رضي الله عنه قال: (كان رسول الله ( صلى الله عليه وسلم) يُصلي بالليل ركعتين ركعتين). ثم ينصرف فيستاك. أنظر صحيح ابن ماجة 1 برقم 234 الألباني

7. عند قراءة القرآن والذكر عموماً: عن عليٍ رضي الله عنه قال: (إنّ أفواهكم طرق للقرآن فطيبوها بالسواك). صحيح ابن ماجة 1 برقم 326 الألباني .

8. عند الصوم : عن عامر بن ربيعة - رضي الله عنه - قال: ( رأيت رسول الله ( صلى الله عليه وسلم) ما لا أحصي يستاك وهو صائم). الحديث ضعيف أنظر تمام المنه للألباني برقم 38 في كل وقت وفي أي لحظة : لعموم الأحاديث الواردة عن النبي ( صلى الله عليه وسلم) منها :

9. عن أبي هريرة - رضي الله عنه - أنّ رسول الله ( صلى الله عليه وسلم) قال : ( السواك مطهرةٌ للفم مرضاةٌ للرب). النسائي-كتاب الطهارة-باب الترغيب في السواك (1-2/17) برقم 5

10. وعن أنس -رضي الله عنه- أن رسول الله( صلى الله عليه وسلم) قال :( أكثرتُ عليكم في السواك ). البخاري-كتاب الجمعة-باب السواك يوم الجمعة (2/435) برقم 888



كان من هديه ( صلى الله عليه وسلم ) أن يبدأ بالسواك بالشق الأيمن :

11. عن عائشة - رضي الله عنها - قالت: ( كان رسول الله ( صلى الله عليه وسلم) يُعجبه التيامُن في تنعله وترجله، وطهوره وفي شأنه كله ). البخاري-كتاب الوضوء-باب التيمن في الوضوء والغسل (1/324) برقم 168

كان من هديه أيضاً غسل السواك بالماء ليزيل ما عليه :-

12. عن عائشة - رضي الله عنها - قالت: كان رسول الله ( صلى الله عليه وسلم) يُعطيني السواك أغسله ، فأبدأ به فأستاك ، ثم أغسله ، ثم أدفعه إليه . أنظر صحيح أبي داود برقم 42 الألباني

وفي ختام هذا المبحث نذكر لك أخي القارئ الكريم وننقل لك بعضاً من فوائد السواك علها تكون لنا دافعاً لمحبة هذه السُنة العظيمة المهجورة...

يقول الدكتور/ عبد العزيز عبد الرحيم :

توصل البحث إلى أن خلاصات السواك تقضي علىخمس وعشرين نوعاً من الميكروبات القاطنة في الفم.

(المصدر السابق مجلة الحكمة).

يقول الدكتور/ وهبة الزحيلي : ذكر العلماء من فوائد السواك ما يلي :

1. أنه يطهر الفم.

2. يرضي الرب

3. يبيض الأسنان

4. يطيب النكهة

5. يسوي الظهر

6. يشد اللَّثة

7. يبطئ الشيب.

8. يُصفي الخلقة.

9. يُذكي الفطنة

10. يُضاعف الأجر ويسهل النزع ويذكر الشهادة عند الموت، ونحو ذلك، مما يصل إلى بضع وثلاثين فضيلة ذكرها الحافظ ابن حجر رحمه الله. ( انظر الفقه الإسلامي وأدلته – وهبة الزحيلي (1/305) )

ويوصي الأطباء المعاصرون باستعمال السواك لما يلي :

- لمنع نخر الأسنان.

- لمنع القلح ( الطبقة الصفراء على الأسنان )

- التهابات اللثة والفم.

- منع الاختلاطات العصبية والعينية والتنفسية والهضمية.

- منع ضعف الذاكرة وبلادة الذهن وشراسة الأخلاق. ( انظر المصدر السابق )ا.هـ

__________________

هون عليكْ ؛
كُل الحياةِ مُغادرة
كُل المآسي عابرة
يا صاح دُنيانا طريق والعيشُ عيشُ الآخرة



-->
من مواضيع نُونْ ..؛


التعديل الأخير تم بواسطة نُونْ ..؛ ; 06-10-2012 الساعة 04:20 AM
نُونْ ..؛ غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
نبذة عن حيآتــه . . . !! فاطمة بنت عبدالله ! المنبر الحر 45 05-09-2011 11:08 AM


الساعة الآن 04:44 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.6.0 TranZ By Almuhajir