منتديات هتوف  

العودة   منتديات هتوف > أقلام هتوف > قصص و روايات

قصص و روايات قصص , قصص طويلة , قصص رومانسية , روايات , روايات طويلة - تحميل روايات ، روايات طويلة رومنسية



Like Tree13Likes

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 03-27-2012, 01:18 AM   #1
جرحْ أوجّــع قـَــلْبي..♥
 
الصورة الرمزية D/a3tab
 
تاريخ التسجيل: Nov 2011
الدولة: القصصصيم
المشاركات: 192
معدل تقييم المستوى: 887476
D/a3tab has a reputation beyond reputeD/a3tab has a reputation beyond reputeD/a3tab has a reputation beyond reputeD/a3tab has a reputation beyond reputeD/a3tab has a reputation beyond reputeD/a3tab has a reputation beyond reputeD/a3tab has a reputation beyond reputeD/a3tab has a reputation beyond reputeD/a3tab has a reputation beyond reputeD/a3tab has a reputation beyond reputeD/a3tab has a reputation beyond repute



(adsbygoogle = window.adsbygoogle || []).push({});
افتراضي غربه غريبه بقلمي ..



بسم الله الرحمن الرحيم
هذي روايتي أتمنى تنال أعجابكم ..


............


1?غــــربــــهـ ? غــريـــبــهـ?
ـــــ بــقــلـــم ــــــ

أعتابُ الفَرَحْ...
D/a3tab
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
((@البــــارت الأولـــ@))
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ





في أحدى الإحياء القديمه بــ مدينه الــــرياض _يوجد بها منزل أقدم من الحي نفسه _منزل يتكون من أب وأم وولد وبـــنــــــت))))))))))
كعادتها جت من المدرسه يوم الأربعاء لكن اليوم مميز لأنه آخر يوم من الدراسه وناجحه لأول متوسط _ غيرت مريولها ولبست قميص أبيض وطلعت بسرعه للحوش_
??ــــ??
كان فيه رجل واقف بنص الحوش ناظرته وأستغربته واقف ولا دخل في المجلس كان يناظرها وأبتسم يوم شافها_أ
قربت له \
أنـسام(أبتسمت وأهي خجلانه):ليش ماتدخل في المجلس
(نزل لمستواها ومسكها من يدينها )
:شلونك أنســام شخبارك
أنسام(ناظرته نظرت أستغراب):زينــه أنت مين وليش ماتدخل داخل ؟

(سحبته من ثوبه ودخلته في المجلس )
أنـسام(بحيره):أنت مين ومين تبغى أقوم ياسر وألا أبوي بس أبوي يجي الساعه 2ونص بعد شوي خلاص أجلس حتى يجي أبوي
:لا مابغى أحد جاي أشوفك أنتي شلونك وشلون الدراسه أنتي صف كم ؟
(أستغربت ولكن بسرعه نست ماقال_ وأبتسمت لما سألها عن الدراسه)
أنـسام:صف سادس أبتدائي ونجحت لأول متوسط وإذا صرت حرمه بجلس في البيت وأصير مثل ماما وأخلي أولادي يطيعونني مثل مـامـا تخلينا نطيعها
(كان يناظرها بدهشه ويبتسم)
(فجأه رن الجرس وتذكرت بنت جارهم لأنه متواعدات أنهم الظهر بعد المدرسه يغيرون
و يطلعون في الشارع _)
(شهقت وطلعت بدون أي كلمه) ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
//فتحت باب الشارع وشافت بنت جيرانهم فجـر واقفه عند سياره لونها أسود تجنن وتلمسها _
أنسام:فـــجـــر وش تسـويـن(ألتفتت لها وناظرتها بأستغراب)
فجر:أنسام لمين هذي السياره حلوه مره تعالي شوفيها وحتى معلق صورتك فيها مين هذا خالك وألا عمك ؟
(أقتربت لفجر وناظرت السياره)
أنسام(ببرآءه):لا مو عمي ولا خالي مادري مين هذا رجل كان واقف في الحوش وقلت له ليش ماتدخل بس ماقال شي قلت له تبي بابا وألا ياسر قال أنا جاي أشوفك أنتي يقولي شخبارك _
فجر(شهقت):أي وش يبي هذا؟
أنـسام(بدون أهتمام):مادري يالله خلينا نلعب
فجر:يالله
(جلسو يلعبون وألتفت أنـسام لورى ألا الرجل جاي بأتجاههم)
أنسـام(بلعت ريقها): فجر شوفي هذا الرجل اللي له السياره جاي لنا
(قامت فجر وناظرته __ وصل لعندهم وكان يناظر أنـسام من طلع من البيت لحتى وصل عندهم __جلس على حصاه وقام يناظر أنـسام بنظرات غريبه )
: أنـســـام هــاذي مـيـن ؟
(كانت بتقـول لكن قاطــعتـها فجــر )
فجر(عاقده حواجبها):أنــــا صديقتها أنت مين وش تبي بصديقتي؟؟
:أنا أسأل نـــســومــتــي ماسألتك أنتي
(أنسام طارت من الفرحه أول مره أحد يدلعــها بأسـمـها حـتى فجر ماقد مره دلعتها )
أنـسام(بخجل):هاذي بنت جيراننا صديقتي فجر
(ناظر أنــسام وأبتسم )
:فجر روحي جيبي لي مويه بارده عطشان حيل
(ناظرته فجر )
فجر: طيب يالله تعالي أنسام معي(مسكتها بيدها)
: لااا لااا أنا أبغى نسومه تقعد عندي روحي أنتي بسرعه وأستأذني من أمك قولي بروح أنا و أنسام مع خالها للحديقه
(تفاجأت أنــسام ثم ناظرت فجر ثم ناظرت الرجل)
أنـسام(بخوف):أنت خــالـــي أصلا ما عنــدي خــوالـ بس خـالـي مـحمد
(سكر عيونه وتنهد )
:بتعرفين كل شي يا نسومتي بعدين روحي فجر بسرعه
فجر(بدون أهتمام):أقول أنسام تعالي معاي هذا يكذب علينا
:(بصوت عالي):ماتفهمين أنتي روحي سوي اللي قلت لك وبس _
(أبتعدت شوي فجر )
:تدرين لا تقولين لأمك شي بس جيبي مويه
فجر(بطولة لسان):أصلا ماني جايبه لك شي أنسام أدخلي بيتكم أحسن لك أنا بروح لبيتنا والعصر أجي لك
أنسام(والخوف ياكلها أكل): خلاص
(لفت شوي لاكن هالرجل الغريب مسكها _وفجر دخلت بيتهم وسكرت بابهم)
:أنسام تعالي معاي أنا أبيك معي
أنسام(برجاء):أنت مين آخر مره أسألك ؟
:أنا أنا واحد أحــبــكـ أنتي وبس وأبيك تروحين معاي لبيتنا وأخليك تشوفين هالحب(سحبها وركبها معه في السياره ومشى)
(ماكانت فاهمه أي شي ركبت وكانت ساكته وبنفس اللحظه خايفه يسوي فيها شي )

(بعد ما مشوا))))
(ألتفت أنسام له وناظرته وكانت دمعه على خده نازله _خافت )
أنسام(بخوف):ليـــش تبكي ليـش في خدك دمـوع
(مسح خدهـ بيـدهـ ثم ناظرها وأبتسم)
:لا حبيبتي مافيه شي تبغين بارد وبطاطس
أنسام: لااا مابغى شي رجعني بيتنا وبس
:ليش ماتبين تشوفين اللي قلت لك
(خافت_حست أنه يبي يسرقها)
أنسام(برجاء حاااار):لاااا لو سمحت رجعني بيتنا بسرعه أمي تبغاها تضربني
(أستغرب)
: لا حبيبتي نسومه من اليوم ورايح ما أحد يقدر يضربك
(سكتت وجلست تناظر الطريق وأهي تفكر هو صادق أذا رجعها البيت أمها ماراح تضربها)

:يالله نسومتي أنزلي
(جتها رعشه غريبه وخوف )
أنسام(نبضها بيوقف): لااااااا مابي مابي رجعني البيت أنت تبي تسرقني وتقتلني
:أنـــسـام إيــــش هذا الكلام
(كان صوته عالي ويخوف )(بكت وفتحت الباب ونزلت وسكرته بشويش ومشت خطوه خطوه بأتجاه الفله كانت كــبــيــره مره قربت للمدخل ألا الباب يفتح _هنا بس طاح قلبها وشهقت _ألتفت للرجل وكان جاي بأتجاه الباب وكان بيده كتب_رجعت من الخوف (بنفسها تقول ودي أهرب منه بس عجزت_تحس جسمها ذابل من الخوف_
فجأه تذكرت أمها وأبوها ألحين شمسوين وأهي مو في البيت وفـــجـــر آهـ يـا فــجــر ليتك ما دخلتي وخليتني مع هـــــذا
أو ليتك جيتي معاي _كانت تناظره بحقد )
:أنـــســامـ وش فيك رجعتي هذا الباب كذا تعالي أدخلي ما فيه أحد
(بعد صمت طويل)
أنسام(برجاء):لو سمحت ممكن سؤال؟
(ناظرها ثم نزل راسه ثم رفعه)
:أعرف وش بتسأليني عنه بتقولين أنــــــت مين ؟
أنسام:أيوه أنت مين ووش تبي فيني ؟
(قرب لها )
:أنا قلت لك تبغين تعرفين أنا مين وإيش أبغى تدخلين وتشوفين كل شي بنفسك
(حاولت تغصب نفسها تدخل علشان تكتشف وش يبغى _دخلت كان الحوش كبير والفونتاينس بشكل خيالي والورود الملونه المنسقه بعنايه والنخيل المتساويه بالطول ووسطها أرجوحه فوقها مظله _نست أهي وين ومين اللي معاها ونست أهي جايه هنا ليش كانت بتركب الأرجوحه ألا ذاك الصوت الرزين ينادي )(كانت الأرجوحه تشوفها في TVبس ماقد شافتها بالحقيقه_وكانت دآئما ماتطلب من أهلها يشترون لها مثلها لكنهم يرفضون )
:نــــســــومــتــي تــعـالــي نـدخل داخل والعصر تطلعين تلعبين ألحين الشمس حاره
(ناظرته وكان شكله تعبان _مشت حتى وصلت قربه )
أنسام:أنت ليش تعرف أسمي وأنا ما أعرف أســمـــكـ قولي أسمك ليش تقولي نسومه ماتقول أنسام ؟
(تنهد تنهيده طويله ثم نزل لمستواها ومسح على راسها)
:مـهــنـــد وليش ماتبغين أحد يدلعك
أنسام(رافعه حاجب):مهند مين مهند(هزت كتوفها) أصلا ماحد عمره ناداني بنسومه حتى صديقتي فجر كلهم ينادوني بأنسام طيب أنت ليش جايبني هنا
مهند: أولا خلينا ندخل جوى البيت ونتغدا ثم نجلس نسولف عن أي شي تبين تسألين عنه
أنسام(بقلة حيله):طيب
(دخلوا الفله وكانت قمة الفخامه والذوق والجمال قامت تتفرج على كل ركن من أركان الفله والدرج الحلزوني الطويل كانت عكس بيتهم الي تتكون من دور واحد وثلاث غرف وأثنين دورة مياه ومطبخ صغير _ )
أنسام: هاذي بيتكم ؟
(جلس مهـــند على الصوفه المطرزه بالذهبي والأحمر المخملي والأصفر والبني وأخذ نفس)
مهند: أيـــوه
أنسام:طيب وين بنتك وحرمتك ليش البيت فاضي
(ألتفت لورى الأ ذيك الحرمه جايه وقالت كلام بالأنجلش ورد عليها مهـــند _ناظر أنسام)
مهند:أيش رايك حبيبتي نقوم نتغدا
أنسام :طيب متى ترجعني لبيتنا
مهند(عض على شفاته):ماراح أرجعك أبد

(حست بخوف فضيع وأن لسانها أنخرس )
(قام ودخل غرفه صغيره وسمعت صوته ينادي)
مهند:يالله نسومه تعالي تغدي علشان ترتاحي والعصر نطلع نتمشى
(حاولت بعد دقايق أن تروح تأكل لها لقمه تسد الجوع _دخلت الغرفه وكانت كأنها مرصعه بالذهب وذيك الطاوله الطويله كان عدد الكراسي 14كرسي وكان مصفوف عليها مالذ وطاب من الأكل ~
أنتبهت للكرسي اللي جالس فيه مهند وكان مبتسم )
مهند(يناظرها بحالميه): يالله تعالي حبيبتي تغدي
(جلست في الكرسي اللي قدامه بينها وبينه 12كرسي_جت الخدامه وحطت لها من الصواني المنوعه واللذيذه منها صحن من صينية الخضار وصحن من الرز وصحن من السمك وسلطه وكأس عصير برتقال_أكلت شوي من السلطه ورشفه من العصير وقمت وقربت له )
أنسام(والدموع تلمع بعيونها بس تكابر):لــــيــــش أخــذتــنـي من بيــتــنا(وفي هاللحظه خانتها دموعها) لــيــش أخذتــنــي من أمــــــــي وأبــــــــوي
أنا أبيــــهم أبيــــهم رجعني لبيتنا رجعني حــــراااااام عليك
(أنهارت في مكانها _حست بكرسي يتحرك _جتها رعشه وخوف_قرب لها وجلس قدامها ومسح دموعها )
(صرخت فيه)
أنسام :أبتعد عني أبتعد ماحبك أنـــا
مهند: بــــس أنا أحــبـكـ
(جمدت في مكانها لكنها ردت عليه )
أنسام: أذا كنت تحبني رجعني بيتنا وخليني عند أمي وأبوي(وبـــكـــت)
مهند: بس أمك وأبوك وأخوك سافروا وجلسوك عندي لحتى يرجعون
أنسام(بصراخ):كـــذابـ كـــــذابـ
(مسك راسه )
مهند:خــــلاص خـــــلاص يا أنسام قلتلك سافروا أهلك

(ناظرته وبصوت مبحوح )
أنسام:سافروا ليش يسافروا وأنا ماأخذوني معهم (وبكت) حرام عليكم أنا نــاجـحـهـ و الأولـــــى على الفصل ليش ليش ؟؟؟
(حطت راسها بين رجولها وبكت )
مهند:خلاص حبيبتي تبغين نسافر نسافر بكرى وأخليك كل مكان تشوفينه وتشترين الي تبينه بس خلاص ما أبغى تسألين عن أهلك ولا أي شي
يالله قومي كولي لك شي عشان تنامين
(كانت تناظره وتحسس نفسها أنها كبيره وفاهمه والدمع بعينها مافارقها)
أنسام(بذكاء):أذا مسافرين ليش خلوني عندك ليش ماخلوني عند جده نوره
(سكت وأحتار من أسئلتها الغير متوقعه)
مهند:حتى جده نوره رايحه معاهم لأن أخوك ياسر تعبان وبيروحون بعيد يعالجونه _ خلاص يالله خليني أشرفك على غرفتك
(سكتت تناظره_كان يناظرها بحب وأبتسم ثم أبتسمت أبتسامه جانبيه)
أنسام(بفرحه):صدق لي غرفه لحالي أنا وبس مهند
(أبتسم أبتسامة شفقه على حالها )
مهند:صدق يــــاروحـ مـهـند
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــ






يتبع ...
__________________
،
،
،
آنآ أنتظرتك وآنت مريت .. صـــــدفـــــه !
-->
من مواضيع D/a3tab

D/a3tab غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-27-2012, 01:54 AM   #2
جرحْ أوجّــع قـَــلْبي..♥
 
الصورة الرمزية D/a3tab
 
تاريخ التسجيل: Nov 2011
الدولة: القصصصيم
المشاركات: 192
معدل تقييم المستوى: 887476
D/a3tab has a reputation beyond reputeD/a3tab has a reputation beyond reputeD/a3tab has a reputation beyond reputeD/a3tab has a reputation beyond reputeD/a3tab has a reputation beyond reputeD/a3tab has a reputation beyond reputeD/a3tab has a reputation beyond reputeD/a3tab has a reputation beyond reputeD/a3tab has a reputation beyond reputeD/a3tab has a reputation beyond reputeD/a3tab has a reputation beyond repute
افتراضي رد: غربه غريبه بقلمي ..

....



ـــ((@الــبــارتـ ــــ2ـ@))ــــــ
من هنا بدت حياتها وعاشت مع مهنـــد و(أمــه) ست سنوات _ مابين سؤال عن أمها وأبوها وأخوها والأجابه _توهم مارجعوا_
في ذاك اليوم وبعد سنه ونص من طلعت من بيتهم في صف ثاني متوسط كانت أنــسـام توها قايمه من النوم العصر من يوم الأربعاء أخذت شاور ونشفت شعرها ولبست شورت بلاك سكيرت وسوفت وايت تي شيرت ووايت شوز وأخذت جلالها الأسود للأحتياط_ثم طلعت من غرفتها وكانت بالدرج سمعت صوت مهـــند يتكلم مع أمه ووقفت تنتظره يطلع عشان تنزل _
مهـند:يمـــه لازم أنســـام تعرف بكل شي لأنها كبرت ألحين والمفروض عارفه من أو ماطلعت من بيت عمـــها
أم مهند:والله ياولدي عجزت أفتح فمي بكلمه كل ماجيت باقول لها تراهم مو أهلك اللي كنتي عندهم تضيع السالفه لاشفت أبتسامتها وأتحسر أذا حسيت أني بهدم سعادتها بيدي
مهـند: والله يايمه حاس باللي تقولينه بس مصيرها بتعرف
ــــــــــــــــــ
ــــــــــــــــــ
(كانت تسمع ألغاز من مهـــند وأمه وما قاومت ونزلت بعد ماتغطت )
أنسـام:مـسـتـعـــده أفهـــم الحـقـيـقه هاللحين ياخـــاله ويامهند ولا عندي أستعداد أنتظر لحد ماسمعه من برا قولوا لي عادي _
(علاماااات الدهشه والأستغراب
تسيطر على ملامح أم مهـنــد ومـهـنـد من طريقه كلام أنسام
وأكيد أنها فهمت شي من هالكلام __كانت واقفه عند أول درجه للصاله الجانبيه اللي جالسين فيها أم مهند ومهند )
أم مهند(بلعت ريقها): يمه أنسام روحي فوق أنا أقول لك بعد شوي
أنسام:آسفه ياخاله ودي أعرف مصيري وإيش أنا وين أنا ومن أنا لاتستصغروني فأذاشكلي صغير وبيكون داخلي كبير
(كانت تتكلم وتكابر في كل حرف تقوله بس عشان تعرف هي مين؟وبداخلها نـــــاااااار تغلي من الألـــــم )
مهند(أخذ نفس):بقول لك بس أتمنى ماتتسرعين أولا اللي كنتي عندهم عمك وزوجته وولده _ثانيا أمـــك وأبــوك متوفين وعمرك سنتين تقريبا كان عمري تقريبا عشر أو أحدعشر سنه وكان أبوك يوصيني عليك كثير وأمك توصي أمي عليك _بعد وفاتهم أخذك عمك وزوجته لكني أنا وأبوي الله يرحمه رفضنا يأخذك عمك بس أصر علينا وعاند قلت له بعد عشر سنين بأخذها لو يكون مايكون_ أسكت عمك ومارد علينا
أنسام:وأنـــــتـــــم مــيـــن؟؟عشان تأخذوني ؟
أم مهند: أنا أخت أمـــــك يعني خالتك وهذا ولدي مهـــند

(في داخلها /يـــــاآآآآآآآآهـ يــاأنــســـــام ذقتي الهــم مـن كـنتـي صغيره تتنقلين بين بيوت الناس ومالقيتي من يلمك عن كلامهم_كانت تحس بحراره بجسمها سحبت نفسها ودها تبكي لين تخلص دموعها _جت بترقى _)
أنسام(بصوت مبحوح):ومصيري ألحين وين بروح وين أعيش؟؟
أم مهند(والدمع بعينها):بتعيشين عندي طول عمرك حبيبتي _وترى سارا ومصعب وفهد عيال خالتك أمل يعني تصير أمل أختي وأخت أمك الله يرحمها
(بكذا ماقدرت تقاوم نفسها وطلعت على غرفتها والدمع ماجف من عينها _)
ــــــــــــــــــــ
ــــــــــــــــــــ
بكذا أنسام عاشت معاهم أحلى سنين عمرها_فرحت فرحه ماشافتها بحياتها طبعا بعد أول يوم دخلت فيه ذيك الفله والأعتراف ماشافت مهـند إلأ بالــصـدفـ وكـــانــــت مـن أجــمـل الصـــدفـ في حـياتها لأن خالــتـها(أم مهند) علمتها لبس العبايه وأن البنت في عمرها مايشوفها الرجل كانت قمة الحنان والحب والملاذ كانت تقول لها أنها تقول أمــــي فكانت أطيب من زوجة عمها بكثير ماتنكر ذيك الحياة بس كانوا قاسين عليها شوي_
عرفت تطبخ ودراستها ماخلتها يوم واحد و مثل ماكانت في الأبتدائي الأولى على الفصل بأمتياز حتى الآن_
والصدفه الأكبر كانت صديقة طفولتها فـــجـــر في نفس المدرسه _وعاتبتها كثير ليش تتركها_بس شرحت لها كل شي مر في ساعاتها قبل سنينها وتقبلت بكل رحابه _
و خالتها أمل لها بنت سارا أصغر من أنسام بسنه وولد بأول أبتدائي مصعب و فهد كبر مــهـنــد _ _ _ _ _ __ _ _ _ _ _
_ _ _ _ _ __ _ _ _ _ __ _ _ _ _ _
الساعه 6آخر العصر/
أنسام جالسه بسريرها ولامه رجولها لصدرها ودافنه راسها بين رجولها والدموع ماجفت -
دق الباب ودخلت سارا _
أنهبلت من شكلها وجلست مقابله لها _رفعت وجهه أنسام وشافت دموعها _
سارا:أنسام شــفــيـك تبكين شصاير؟
أنسام(تشاهق):سارا عـ عرفت أنا أنا مين (بكت بصوت عالي)
آهـ يـاسارا حـياتــي كل مالها تتـعـقــد تضـيـع
سارا(تقطع قلبها على حال أنسام):خلاص هدي وفهميني شصاير بالضبط
أنسام(تمسح دموعها):تذكرين أول ماجيت هنا كنتم مستغربين أنا مين وكيف جيت _آهـ شفتي كيف عرفت أن أمي وأبوي ميتين يوم كان عمري سنتين وكنت عايشه عند عمي وزوجته وولده وأحسب أنهم أهلي آهـ ليش أنا بس الي يصير لي كذا
سارا(تحاول تهديها):خلاص تكفين لاتبكين ألحين أنتي بين أهلك مو ببيت أجانب أنتي ببت أم مهــنـــد الي تنسي الواحد هو مين تخليك كأنك في بيتك
أنسام(قامت ووقفت عند التسريحه):أنا الي خايفه منه أني أضيق عليهم وماأحد يأخذ راحته خاصه مهند هذا الي مضيق صدري يوم عرفت الحقيقه
سارا(تأخذ المجله الي فوق الكومادينه):طيب نظمي وقتك أذا طلع أنزلي وأذا حسيتي أنه جاي أطلعي غرفتك حتى ربي يفرجها ولاتنسين أنه شغله مسؤليه ودراسته طويله وصعبه شوي يعني بيكون بالبيت أغلب وقته
أنسام:ياربي والله أحس أنه بيكرهني وبيطفش مني
سارا:أقوووووول أخلصي علي خلينا ننزل ومثل ماقلت لك خوذي راحتك لأن ألحين راح نعتبرك من أهل البيت
(نزلوا وكانت أم مهند وأم فهد بالمطبخ يسوون القهوه والحلى دخلوا عليهم البنات وطاحت عيون أم مهند على عيون أنسام ولمحت فيها دمعة الحزن أبتسمت أنسام_ثم سلمت على خالتها أم فهد ووقفت جنب أم مهند )
أم فهد:شفتي يانــوره سارا مسويه هالحلى وبنتك أنسام شمسويه؟
نوره(تحاوط أيدها على ظهر أنسام وتناظرها):ه ههههههه ياأمل أنسام مسويه حلى تأكلين أصابعك بعد ماتذوقينه
(ألتفتت أنسام لأم مهند وأبتسمت ثم ناظرت سارا وضحكوا)
أمل:أجل يالله عجلي خلينا نحط القهوه
(جهزوا القهوه والحلويات وطلعوا لجلسة القهوه الخاصه)

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ (كانت أغلب الأيام على هالحال
أيام الأسبوع كلن في بيته وأنسام أغلب وقته حايسه في كتبها ودراستها الي خلتها متميزه وهذا بسبب وجود مهند وهو أكبردافع لها على قولتها بشغل نفسي بدراستي حتى يتزوج مهند وأخذ راحتي )
ــــــــــــــــــــ
ـــــــــــــــ
ــــــــــ
ـــــ
ــ
(في سنة ثاني ثانوي لأنسام _
كانت نهايه أختبارات الفصل الأول يوم الثلاثاء )
(كانت أنسام توها جايه من الأختبار _
أنسام(بأبتسامه):هـــــلا وغـــــلا ومــرحــبـا لأجمل وأحلى أمـــ في الكون (ثم بوست راسها)
أم مهند(تضحك من أبتسامة أنسام):هـــــلا فيـــــك يابنتي كيفك اليوم بشريني عن أختبارك هاليوم عساه زين
أنسام(تفصخ عبايتها):أفـــــآ عليك بس تسألين أنسام عن أختبارتها بس أبشرك الـحـمـد لـلـه والشكر جاوبنا زين والله يعين على الباقي
أم مهند(تبتسم):الـــحــمد لــلـه عندي لك بشاره تجنن وش تتوقعين ؟؟؟
أنسام(تقلب عيونها وتفكر):أمممم أتوقع خالتي أمل بتجي
عندنا طوال الأجازه
أم مهند(تهز راسها يمين ويسار):
لا لا لا لا ماصوبتي الهدف بعيد بعيد أجبابتك عندك أجابه ثانيه
أنسام(تناظر أمها بأستغراب): لــــــــا وش هالمفآجأه
أم مهند:بنطلع الخميس الفجر للشرقـــيــه وش رايك
أنسام(مبسوطه عالأخر):وآآآآآآآآو ماني مصدقه فللللله (ثم تذكرت)يمه خالتي أمل بيطلعون معنا
أم مهند:أكـيـيـيـيـد يلله قومي أرتاحي عشان تقومين وتجهزين شنطتك
أنسام(قامت بوست راس أمها): أبشري يالله سلام
أم مهند:سلام
(دخلت أنسام غرفتها وغيرت ملابسها ونااااامت )
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
\الساعه خمسه ونصف الفجر في السياره بأتجاه الـشرقيـه/
ــــــــــــــــــعند المحطه@
مهند: هاهـ يــمــه وش تـشربون؟
أم مهند:جيب أي شي
(سكـت مهـند موعارف كـيف يـسأل أنسـام وش تـشـرب _/أوالله بلشه وشلون أسألها ألحين خخخخ حتى أمي ساكته)
أم مهند: أنسام حبيبتي وش تشربين؟
(مهند(تنهد وأبتسم)الحمد لله )
أنسام(تقرب راسها لأمها وبصوت أقرب للهمس):عصير كوكتيل فرش
أم مهند:عصير كوكتيل فرش لأنسام
مهند: أبشري
(نزل مهند_كانت أنسام تناظره من نزل لما دخل السوبرماركت
هيبته وشخصيته القويه وشكله الرجولي وملامحه الحاده عيونه الوسيعه الناعسه وخشمه مثل حدة السيف وفمه المتوسط وشعره الأسود الكثيف وجسمه العريض _بعد دقايق طلع وكان معه كيس مليان _ركب وأكلوا وهم مبسوطين )
وصــلــوا الشرقيه على الساعه تسعه تقريبا وكان مهند حاجز أوتيل قبل أسبوع لأن السياح في هالأيام كثييييييير _ دخلوا وريحوا لأن أول العصر بيطلعون عالبحر لأن في ذاك الوقت تكون الأجواء بارده شوي __
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ (عــلــى الــشـاطـئ@
نـوره وأمـل جــالسين على الكراسي والطاوله المغطيه
بالـ يومبرلي ومعاهم القهوه والحلى ومتحمسات يسولفن ومهند وفهد جالسين بالفرشه بالأرض ومعاهم قهوتهم والحلى ويسولفون ومصعب لقى له واحد كبره وقاموا يلعبون كوره قدم أما أنـسام وسـارا كــانوا جالسين قدام البحر ويناظروا الأمواج المتقلبه بهدوء وخيوط الشمس الذهبيه المنعكسه على الماء ويسولفوا عن أحلامهم وطموحاتهم لأن أنسام طلبت من سارا مايجيبوا طاري الدراسه في هالأيام يبون ينسون شوي _
سارا(تمسك خصاة وترميها في البحر):تدرين أتمنى أقتل معلمة الفيزياء قاهرتني ياربيه منها شايفه نفسه علينا وكأنها تقول فاهمتكم وأقرأ أفكاركم قبل ماتقولونها أحسها ساحره مو معلمه
أنسام(ماسكه بطنها):هـهـهـه هـهـهـهـهـهـهـهـهـهـهـهـهـهـهـهـهـهـهـهـهـهـهـه والله أنك صادقه وأنا ودي ألغي معلمة الأحياء من الوجود تفنن لك بالأسئله واللبس والميك أب أحيانا أسأل فجر حنا وين في مدرسه أو زواج _ هههههه
سارا(ميته من الضحك):أتوقع تقوم الساعه ثلاث عشان ترسم آي لآينر شكلي بقول لها لاتوهقين بنفسك
أم مهند(تنادي البنات):بــــنــات
تــــعــآآآآلوا تقهوا قبل الغروب
(قاموا البنات وهم يمشون جاء مصعب والولد اللي معاه قدام البنات )
مصعب:يالله أنسام وأنتي سارا ألعبوا معنا
أنسام(أتلفتت يمين ويسار ثم ناظرت الأولاد):وين شايفنا في حوش بيتكم تبي تلعب
سارا(تناظر الولد):مصعب هذا مين ؟؟؟
مصعب:تتوقعين مين ؟؟
سارا(عصبت):أووووهـ كم مره أقول لك لاتجاوبني بسؤال مين يالله ؟
مصعب:هذا صديقي فارس صدفه والله وأحسن صدفه كنت ألعب ومادريت ألأ وياخذ الكوره وأناظر فيه أتأكد حتى تأكدت وجلسنا نلعب جايين يغيرون جو يالله ألعبوا معنا طائره أنا وأنسام وسارا وفارس
سارا(مبققه عيونه):لاوالله أنا وأنسام وأنت وصديقك
أنسام:يالــلــه بس خلونا نلعب بدون فرق كل وآحد فريق لنفسه (مدت يدها)عطني الكوره بسرعه البدايه معاي
مصعب(بصراخ):لااااا لاااااا معي البدايه
سارا(تأخذ الكوره):لا أنت ولا هي أنا الي ببدأ
(جلسوا يلعبون)
سارا(قامت وتصرخ):أنــــــا الفـــــايـــزه يــــــاســـلام يـــاهـــوهـ
أنسام(معصبه):تـغـشين عيني عينك_أقوول هــنـاك ماخلصت اللعبه
(عند الشــــــباب)
فهد(مبقق عيونه):صاحي أنت خلهم بس
مهند(قام): أقول بتقوم وألا لاااا
أخلص علي
فهد:تبي الحريم يلعنن خيرك أجلس وأقضب أرضك
مهند(يلبس جزمته_وأنتوا بكرامه):أنا بروح وأذا قالوا شي أقول أبي مصعب
فهد:هـهـهـهـهـه هذا عند ربعك
مو عند حريم
مهند(يضحك):هـهـهـهـهـهـهـهـه
وأنت الصادق يالله قم
فهد(بقلة حيله):يـالـلـه
ـــــــــــــــــــــ
ــــــــــــ
سارا(تناظر الشباب جايين بأتجاههم):أنسام شوفي الشباب جايين لنا خلينا نروح عند الحريم
أنسام(تعدل نقابها):يـــالـــلــه
حتى راسي يبي قهوه
(توجهوا البنات للحريم _ومهند عصصصب مرررره لأنه يعرف أن سارا هي الي قايله لأنسام أنهم جو خلينا نروح )
مهند: مصعب بعطيك ميتين ريال بس بشرط
مصعب(بفرحه ويضرب على صدره):شرطك أعتبره صاير آمر
فهد(ميت من الضحك):هـهـهـه هـهـهـهـهـهـهـهـه مانت صاحي
مهند(يغمز له):ماعليك أزهلها بس وشوف الي يرضيك _مصعب خذ الكوره وشوتها بوجه سارا تكفى بقوه وقل أنها عفويه
مصعب(مبقق عيونه_وبلم):لا والله عشان تذبحني آسف شوف لك غيري وعطني الميتين
مهند:ليش أن شاء الله ماسويت شرطي
مصعب(يناظر مهند بتكبر):عشان طقة الصـــدر يالحبيب
مهند(هنا بس أنفجر من الضحك
وضحك ضحكته الي أنتبه لها أغلب الموجودين القريبن منهم)
:هههههههـ ههههه
(ألتفت مهـند لم جلسة الحريم وطاحت عيونه بعيون أنسـام وأبتسم لها أبتسامته الذباحه_وردت خدودها من الخجل ثم ناظرت بالأرض )
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
(أنتهت الأجازه ورجعوا للـــــريــــاض _)
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
(مشت السنين بحلوها ومرها بخيرها وشرها بكل ألوان الحياة

في آخر يوم من أختبارات سنة ثاني كليه):
ــــــــــــــــــــــــــــــ
أنسام توها طالعه من الكليه ومعاها صديقتها فجر ويسولفوا ألا ذيك السيارةالـbmwالسوداء واقفه ماركزوا في الرجل الي يسوق _ وقفت أنسام فـجـر الي تنتظر أبوها وأنسام تنتظر السايق _
بعد دقايق قليله نزل الرجل من السياره بكل ثقل ورزانه وكان لابس ثوب وغتره ونظارته الشمسيه المحدده بأطار فضي_ناظرهم ثم نادى)
:أنــــســام
(أنتبهوا للصوت ألا مــهــنــد هو اللي ينادي _)
(خافت ليش هو الي جاي بنفسه بالعاده السواق ومعاه زوجته لكن هالمره مـــهــنـد بنفسه _دق قلبها ليكون صاير شي في خالتها (أمـــها)مشت صوبه_
أنسام(تتفقد ملامحه): نعم
(نزل راسه وألهى نفسه بباب السياره)
مهند:الله ينعم في حالك بس اليوم أنا اللي بوصلك البيت
أنسام(بأستغراب):ليش صاير شي ليه تبي أركب بدون أحد وين أمي ليش ماجت معك
مهند:أمي بخير أبشرك بس أنا أبغاك في موضوع بأستشيرك
أنسام:مهند منت صاحي شلون أركب بدون محرم وشلون بحقي هذا
مهند(بسرعه):بس أمي راضيه
أنسام(بعقل):لكن ربي ما يرضى علي وعليك
مهند(تفشل):عارف بس وش أسوي أمي تعرفين أنه ماتقدر تمشي كثير و السواق و الخدامه مشغولين

(بعد ثواني حاولت أنها تركب وماكان في أيدها أي حل ألا أنها تودع فجر وتروح لاكن بعد الوعد)
أنسام: بس وعد
(كان مهند واضح على شكله الخضوع)
مهند(بفرح):أطلبي الدنيا أجيبه لك
أنسام(تهز كتوفها):مايهم_أهم شي أمي تدري أني راكبه بدون رضاي
مهند(هز راسه):وأنا معك في هالشي
(ركبت ورا مشوا وبعد دقايق)
مهند(بيهدي الأوضاع):عساك مرتاحه في هالكليه أن شاء الله
أنسام(صمت):ــــــ
(سكت مهند)
مهند(بلع ريقه):أنا يا أنسام بدخل في الموضوع _أنا جبتك من بيت عمك بأصرار مني _كان أبوك الله يرحمه يوصيني عليك و عمري تقريبا سبع سنين كان يقول لي ترى أنسام غاليه ولك_ صحيح ماكنت فاهم شي بس لماتوفى خفت ولكن عمك أخذك بالغصب ومرت السنين كانت أمي تقول لي أنك أنتي صغيره وأذا كبرتي بتأخذك وتعيشين معنا وهاذا أنتي ألحين عندنا _
أنا ألحين دراستي وكملتها وأنا أشتغل لي سنتين ومابقي غير حاجه وحده أني أتزوج وأكمل باقي حياتي _
سؤالي توافقين أذا طلبت يدك وتكونين زوجتي على سنة الله ورسوله _وتذكري أني ماراح أسوي أي شي ألا لما أعرف رايك أنتي وبس ؟
(تفاجأت من كلامه وألتزمت بالصمت لأنه مستحيل ترد عليه بهالسرعه )(أحترم رغبتها في السكوت وأسكت بعدها) (وصلوا البيت نزلت بسرعه ودخلت الفله وكانت أمها عند الـtvو ركضت لها وجلست بين يديها وبوستها وبكت عندها _كانت أمها تمسح دموعها وعلى راسها وتهديها ثم تسألها عن اللي فيها كانت شهقاتها تصدح في الفله)
أم مهند(تتحسس ملامح أنسام):فيك شي يابنتي ؟
أنسام(بعد ماهدت):لا مافيه شي يمه
(أنتبهوا لتسكير باب الفله ألتفتوا كان مــهــنــد طاحت عيونها بعيونه وكان فيها حزن ناظرها نظره طويله ثم مشى وطلع فوق_ناظرت أمها )
أنسام(بخوف):يمه وش فيه مـهـنـد ؟؟
أم مهند(تهز كتوفها):مادري يابنتي بس له ثلاث أيام وهو مو راضي يقول لي شي تعبني معه الله يهديه يارب
(نزلت راسها وتذكرت نظرته لها ثم رفعته )
أنسام(بألم):يمه تحمليه شوي كلها يومين أن شاء الله ويقول لك عن اللي فيه تعرفين شغله صعب ومسؤليه وظغط أدعي له والله يعينه _
(كانت الساعه عشر ونصف الصباح قامت وعبايتها عليها بوست راس أمها )
أنسام(بعيون نعسانه):يمه أنا بروح أنام عشان مانمت زين أمس والساعه وحده أقوم عشان أجلس معاك ونسولف
أم مهند(تبتسم):بحفظ الله ونامي زين عشان ماتتعبين
أنسام(ترد الأبتسامه):سمي يمه و أبشري
(طلعت فوق وأول غرفه في الدور الفوقي غرفة مـهند مرت من عنده والباب مطرف شوي سمعت صوته يكلم بجواله)(سمعته يقول كلام طالع من قلـبه وما كانت عارفه أنه لها لدرجه يــحـبـــها)
مهند(جالس بطرف السرير و بضيقة صدر):والله يافهد لو تشوف اللي بقلبي له الكون كله مايوسعه من كانت صغيره وأنا أجازف على شان أطلعه من بيت عمه وألحين أحس كل شي ضاع
فهد:طيب هي قالـت مـا أبيــك
مهند(بأستغراب):لا ماقالت شي ساكته طول الوقت لكن أخاف تقول ماتبين
فهد:ياولد خلاص دامها ماقالت شي أكيد أنها راضيه بس ماراح تقول(يتطنز ويقلد صوت البنات)
آهـ موااافقه هـهـهـهـهـهـه

مهند(تبسم ثم تنهد):صادق_بس ماأظن حتى أمي أحسها مو راضيه لأني من زمان وأنا أقول له قولي له أني بخطبه _تقول لي أصبر لما تتخرج ويصير خير
فهد:الـلـه يعيـنك ويوفقك وأنت أضـغط على أمـكـ حتى توافق وأن شـاء مو صــاير ألأ الخير ولاتنسى الدعاء
مهند:آمين عسى ماينصدم يوم ظني فيها يارب تكون تحبني مثل ما أحبها
يالله ما أطول عليك سلام
فهد:ســلاااااااام
(رمى مهند الجوال فوق السرير وثم قام وطلع)






يتبع .....
__________________
،
،
،
آنآ أنتظرتك وآنت مريت .. صـــــدفـــــه !
-->
من مواضيع D/a3tab

D/a3tab غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-27-2012, 02:44 AM   #3
جرحْ أوجّــع قـَــلْبي..♥
 
الصورة الرمزية D/a3tab
 
تاريخ التسجيل: Nov 2011
الدولة: القصصصيم
المشاركات: 192
معدل تقييم المستوى: 887476
D/a3tab has a reputation beyond reputeD/a3tab has a reputation beyond reputeD/a3tab has a reputation beyond reputeD/a3tab has a reputation beyond reputeD/a3tab has a reputation beyond reputeD/a3tab has a reputation beyond reputeD/a3tab has a reputation beyond reputeD/a3tab has a reputation beyond reputeD/a3tab has a reputation beyond reputeD/a3tab has a reputation beyond reputeD/a3tab has a reputation beyond repute
افتراضي رد: غربه غريبه بقلمي ..

............


ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ الــبــارتـ(الــثــالــثـــ))ــــــــــ
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
(جتها رعشه غريبه جمدت في مكانها ماقدرت تتحرك حتى سمعت باب غرفة مــهــنــد يفتح بلمت في مكانها _ألتفتت وليتها ما ألتفتت شافته يتأملها وشارد ذهنه كأنه يتأمل شي له سنين محروم منه _
أنتبهت وطلعت لغرفتها بسرعه_ بدلت وأخذت لها شاور بعدين جففت شعرها ولبست بيجاما وحطت راسها على الوساده كانت تحاول أنها تنام لو شوي لكن التفكير سيطر عليها)
أنسام(بشرود):(ليش يحبني؟طيب أنا حبيته من شفته ليش أقهره وأعذبه _هو بنفسه اللي جاء لي يقول أبغاك أنتي يقول أنه جازف لين جابني عنده هنا _يارب أنت أعلم بحالي أفرجها
ــــــــــــــــ
ــــــــــــــــ
ــــــــــــــــ
ــــــــــــــــ
ــــــــــــــــ
ــــــــــــــــ
أنتبهت لباب الغرفه يدق رفعت راسها _كانت الخدامه شافت الساعه ثنتين ونصف صلت ولبست بلاك دريس سوفت وبلت وايت أسدلت شعرها ثم نزلت عند أمها كانت نايمه على الكنب خلتها عشان ما تزعجها جلست تطالع التلفزيون طاحت عينها على الجوال كانت فيه رساله فتحتها كانت سارا مرسله تقول أنهم بيجون عندهم_
طبعا كل أربعاء لحد الجمعه يجون أم فهد وعيالها ويناموا عند أم مهند_
ردت عليها حياكم الله قامت للمطبخ عشان تسوي حلى حق الضيافه قبل ماتدخل كانت تنادي الخدامه_
أنسام(تنادي):سناء سناء(ثم دخلت المطبخ وعلى طول توجهت للثلاجه عشان تطلع الحليب حاست في الثلاجه وكان صوتها عالي شوي ولا لقت الحليب
أنسام(مازالت تفتش في الثلاجه):سناء وين الحليب بسم الله ماأمداه يخلص الصبح وأنا شاربه منه ماتخلون شي أنتي ورجالك ذاك_(سكرت الثلاجه وألتفتت للخدامه _كانت بتهاوش لكن الخدامه كانت تناظر الباب صوبت عيونها للباب ألا اللي واقف عند الباب ويطالعها كان مـهـنــد أرتبكت وركضت بتطلع لكن مسكها رفعت عيونها كان يناظرها بنظره ولهان ثم أبتسم)
مهند(برؤمنسيه):أحـــبــكـ
(كانت أنفاسه تخترقها ونبضات قلبه تدق مع نبض قلبها
ونظرات عيونه تقتلها وحرارة جسمه تدفيها )
(دنقت بهدوء وسكرت عيونها ثم سحبت نفسها وطلعت لغرفتها_عند مقبض باب الغرفه كان فيه ورقه معلقه على الباب سحبتها ودخلت الغرفه و فتحتها كان مكتوب)
(•´¯´•´¯´•´¯´•´¯´•´¯´•´¯´• )
(أنــســامـ ... )
( أن شاء الله أنك بخير أبغى )
(أقول لك أني فاتحت أمي )
(بموضوع الزواج منك وأبغى )
(ردك لأن بعد شهرين )
(تقريبا بسافر فرنسا وأتمنى )
(تكوني معاي ماتكوني بعيده)
(عني _ )
(حبـيـبكـ : مــهــنـد )
''''''''''''''''''''''''''''''''''''''''''''''
(أرتبكت وكانت تقول في نفسها
أنا يامـهـنـد موافقه وأحـبـكـ
أكثر من حبك لي لكن ماقدر أقول لأمي أني موافقه لأن لو أقولها راح ترفض لأنها راح تشك في الموضوع )
بعد نص ساعه من التفكير المتضارب والشعور الممزوج بـحـب كـبـيــر _قررت تنزل تسوي الحلى _ بعد ماخلصت طلعت فوق تآخذ شاور ولبست سكيرت شورت براون وجاكيت بينك سوت ميك أب خفيف بعد ماخلصت تذكرت الورقه وقرتها كثير_
أنسام(بهمس بينها ونفسها):يعني لو ماتزوجنا راح يسافر لحاله وأجلس لحالي وش أسوي أفاتح أمــــي في اللي قال وأقول موافقه(تتراجع):لا لا أصبر حتى تقولي بنفسها_طيب هو ليش يسوي كذا ؟
(رجعت راسها على الوساده وتنهدت تنهيده طويله سكرت عيونها وطلعت آهـه من قلبها)
ـ ـ ـ ـ ـ / ـ ـ ـ ـ ـ
ـ ـ ـ ـ ـ / ـ ـ ـ ـ ـ
(دق الباب_ قامت فتحته كانت سارا سلمت عليها كانت الساعه خمسه ونصف نزلوا عشان تسلم أنسام على خالتها لكن كان فيه فهد ومـهـنــد ومصعب تركوهم ثم توجهوا للمطبخ سوو القهوه وجهزوا الحلويات ثم جلسوا يسولفون عن الكليه بعد دقايق دخل عليهم مصعب ثم وقف عند أنسام)
مصعب:السلااااااااام علييييييكم نسووومه
أنسام(بأبتسامه):أهلييييييين حبيبي كيفك ؟؟
مصعب(شاق الأبتسامه):تماااااااااااااام فرحان
أنسام(تقرص خدوده):دووووم يارب
سارا(رافعه حاجب):وش عندك يالله روح مع الرجال قاعد مع البنات
مصعب(مسوي نفسه يبكي):شفتي نسوم سارا ماتحبني ماتخليني أجلس معكم أهي أهي
أنسام(بحنيه):لاحبيبي مين قال لك ماتحبك أختك هاذي سارونه الحبوبه تحبك وكلنا نحبك وش رايك تقدم القهوه والحلى للشباب وأمــي وخالتي
مصعب(يناظر الطاوله المصفوف فيها الحلى):مين الي مسوي الحلى أنتي نسومه الحلوه وألا ذيك الخبله (يأشر للخدامه) وألا هاذي الفالحه بالطق والمزاعق(يأشر لسارا)
أنسام(ناظرته بقوه):مصعب عـيـيـيـب وش ذا الكلام
(ألتفت للخدامه ألا عيونه طايره)
أنسام:خلاص سناء هاذا صغير ما يعرف شي
(راحت تكمل شغلها ألا سارا قايمه طقاق مع مصعب وأصواتهم آخر البيت_)
أنسام(أنصدمت):وأنتي ياسارا كذا__ فضحتي نفسك أجلسي وأتركيه خلاص مصعب يالله خوذ الصينيه وأعطيها أمي وخالتي و...
(قاطعها مصعب وأخذ الصينيه)
مصعب(مسوي معصب وفاهم):والشباب خلاص فهمت
(طلع ثم ألتفت أنسام لسارا ثم ضحكوا عليه )
ــــــــــــــــــــــ
(بعد دقايق كانت سارا منزله راسه _سألتها)
سارا(بحذر وهدوء):أنسام
أنسام(بنفس الهدوء):هلا
سارا(بلعت ريقها):تـ تـحـ بيـ نه؟
أنسام(ضحكت):ههه هذا سؤال أكيد أحبه وأموت فيه بعد ياحبي له تصدقين ماقد شفت أحد ببرآءته وبساطته ربي يخليه
(رفعت راسه سارا وسكرت عيونها وعضت على شفايفها)
سارا:لا أنا أقصد مـهـنـد!!!(~.~)
( ناظرت سارا )
أنسام(بنفس الهدوء):مين اللي سألك؟؟
(قامت سارا تقطع الكيكه اللي هي مسويته)
سارا(تهز كتوفها):ماأحد سألني بس...
(أنسام رفعت صوتها)
أنسام(تظغط على أسنانها وتتكلم):بس أيش أنا قايله لك أني أحبه من آخذني من بيتنا(تنهدت)أقصد بيت عمي بس حركاته ماتعجبني ههه آهـ ياسارا لوتدرين وش صار اليوم بيسافر بعد شهرين لفرنسا
(نزلت دمعه من عينها ولأول مره عشان مــهــنــد خايفه يروح عنها وتجلس لحالها)
سارا(تتحسس ملامح أنسام):أنـسـام ليش حبيبتي تسوي في نفسك كذا تأكدي ميه في الميه إذاكان نصيبك مهنـد راح تأخذيه وإذا غيره راح تكوني لغيره وبهالدنيا مافيه أحد مايحب كثير ناس حبوا بعض لاكن ماصار بينهم نصيب وأكثر حبوا بعض وتوفقوا مع بعضهم
أنسام(بخوف):أنا خايفه ياسارا خايفه
سارا:ليش تخافين ماهقيتها منك أنسام القويه خايفه
أنا(تتذكر):أمـــي أمـــي أخاف هي اللي ترفض
(سارا ناظرتها بتعجب )
سارا(بأستغراب):ليش ترفض وإيش السبب اللي خلاك تقولين هذا الكلام
أنسام(تسكر عيونها):أخاف تقول أنتم أخوان_ولأن مـهـنـد قايل أن أمي كثير تأجل هذا الموضوع وتقول حتى أتخرج
وهذاني في ثاني كليه وماصار أي شي
سارا(تتأفف):أففف أقول قومي نطلع برا نشم هواء أحسن من خوفك وترا أقولها لك هالخوف هذا راح يدمرك خلي الأمور تمشي على هواها
(أرتاحت كثير لأن سارا هي الي تتكلم و لأنها ما تعطي للدنيا مجال تسيطر عليها)ــــــــــــــــــ
(طلعوا ومعاهم قهوتهم والحلى وشكلاتات منوعه_جلسوا على طاوله من طاولات الحديقه الموزعه فيها تناقشوا عن الفساتين اللي بيفصلونها عشان زواج فـــجـــر الي باقي عليه ثلاث أسابيع تقريبا)
أنسام(تفكر):شو اللون اللي بتختاريه
سارا(مسكره عينها اليسار وتناظر السماء):مادري حتى الآن ماحصلت لون معين(نزلت راسها)شو رايك أنتي
أنسام(تنسق في بالها):أفضل لك وأحسه رايق عليك كولور رد غامق مع بلت أسود شو رايك فيه
سارا(بحماس):حــلـو مررره بس متى تبين نطلع السوق
أنسام(بملل):أوه ياربي حيل طفش مالي نفس أدور في هالأسواق
سارا(مو مصدقه):قولي قسم هذا زواج صديقتك فــجــر مو أي زواج يالله حددي وقت
أنسام(تتأمل الورد الأحمر الي مزين الحديقه):مافيه وقت غير بكرى من الصباح مع السواق
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــ
تزوجت فــجــر وحضروا الزواج والحمد لله عدى على خير _ _
ــــــــــ ــــــــــ ــــــــــ

(في اليوم الثاني كانت أنسام بغرفتها لأن مهند كان جالس مع أمه تحت _ــــــــــ_دق باب غرفتها
أنسام(ألتفت للباب):تفضل (دخلت أمها وكان من شكلها عندها موضوع _أما أنسام شكت وحاولت تكون طبيعيه)
أمها(بعد ماجلست):وشلونك بنتي
أنسام(تبتسم):الحمد لله سمي يمه آمريني
أمها(تناظر أنسام وبأبتسامه):
يابنتي أنسام أنتي عارفه أن البنت مصيرها بيت زوجها وماراح تعيش حياتها كله عند أهلها ومهـنـد طالبكـ أنتي وش رايك_
أنسام(وردت خدودها):ــــــــ
أمها(تضحك):هههههه يقولوا السكوت يعني الرضى نقول على بركة الله
أنسام(زاد خجلها وماقدرت تقاوم ودمعت عيونها):خاله أنتي أفهم مني والي فيه الخير لي رايك يهمني وأسفه خاله رأي عمي يهمني بعد_
أمها:عمك يقول أنا ماعلي من أحد ولا لي أي دخل _وأنا يابنتي من زمان كنت متمنيتك زوجه لولدي مـهند وأبغاكـ قريبه مني بس أبغاك تخلصي دراستك وتجهزي حالك وتجهيزك بسيط أن شاء الله بس أي شي ناقصك روحي أشتريه لأن الفله هاذي اللي عشتي فيها ثمان سنين ونص بتسكني فيها طوال عمرك مع زوجك مـهند وبيـن أولادك أن شاء الله_
أنسام(وردت خدودها أكثر لما أرتبط أسمها مع أسمه):ــــــ
ــــــــــــــــــ
(حدد الزواج بعد ثلاث أسابيع ونصف من زواج فــجـر _أنسام جهزت حالها واللي ضحكت عليه كثير ذاك الموقف وماقدرت تنساه)
(طلب مـهـنـد من أمه أنه يشوفها لكن أمه رفضت كثير وكانت تقول له ماعندي عيال يشوفون بناتي قبل الزواج لاتزوجت شفها_لكن مع أصراره وقال أبي أشوف وش تحب وين تبي نسافر _ رضت لمده خمس دقائق وأذا زادت تشوف وش يصير _
حضر المملك وملك بحضور خالهم يوسف الي كان مسافر لمدة سنتين يدرس الدكتوراه في كندا(مونتريال) وباقي له ثلاث شهور ويخلص_
كان جاي يحضر الملكه والزواج ويسلم على أم مهند لأنه كان يعتبرها مثل أمه ويرجع لدراسته
صح أنه مو قادر يستوعب قصة أنسام لكن فهموه وأقتنع_ _ _ وعلى قولته :ياسلام عندي ثنتين من بنات خواتي _

(أم مهند جالسه في المجلس ومعاها مـهـنـد _ وفي الصاله كانت أمل وبنتها سارا جالسين ومصعب يلعب بلايستيشن وأنسام واقفه على أحر من الجمر تناظر فيهم مره وتناظر ساعتها مرااااات كانت سارا تتضحك على شكلها وواضح انها مرتبكه حتى جاء الفرج وأقبلت أمها وقالت أدخلي _كانت تحس أن الدنيا شتاء والدقيقه ساعه وتسحب رجولها سحب للمجلس دخلت_ وبعد ثواني رفعت عيونها بعيونه غرقت في بحرها حست برعشه كانوا يناظروا بعضهم وعيونهم هي تتكلم وقلوبهم بنت الحب في دواخلهم
_أنتبهوا لصوت أمهم وألتفت أنسام عليها
أم مهند(تناظر مهند):أسمع يامـهـنـد ترى من اليوم ورايح تنوم في الملحق الخارجي حتى ليلة الزواج وهذاك شفتها وأن كانك صادق قلي بشوفها_
(أنسام ألتفت تشوف ردت فعله كان مبحلق عيونه على أمه وكأنه مو مصدق ألتفت على أنسام وكانت مبتسمه وفيها ضحكه على شكله وكأنه يقول لها أنقذيني_ الغريب أنهم ماتكلموا ولاكلمه ولاعرفوا عن بعضهم ألا الشكل_ _
سحبت نفسها وطلعت يوم وصلت للصاله أنفجرت من الضحك وخالتها أمل وعيالها يناظرون فيها اللي مبقق عيونه واللي يضحك واللي يسأل وش فيها _سكتو لحظة دخلت أمها سألتها :
أمل:هاهـ بشري وش صار عساه مبسوط
أمي(تناظر أنسام):أيه الحمد لله يقول راضي فيها _تخيلي واقف بحلقي بيشوفها قلت له بس خمس دقائق والنوم في الملحق طوال فترة التجهيز
(لحظة قالت أم مهند النوم في الملحق أنسام ضحكت بقوه لأنها كانت متخيله شكله يوم أمها تقول له)
أنسام(ميته من الضحك):هههه هه
أمها:أنسام وش فيك؟؟؟!!
(أنسام بعد ما وقفت من الضحك )
أنسام(بلمت وخافت):هاه مافيه شي بس تذكرت حاجه وضحكت عليه _
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ(())في يوم الـــــــــــزواج(())
ـــــــــــ
كانت مرتبكه وخايفه لكن في نفس الوقت كانت متشوقه له حيل ومحتاجه له كثير مشتاقه تسمع حكاويه وتجلس معاه وتضحك وياه _حبته من شافته في بيت عمها لكن كبريائها وعزة النفس صبرتها لحد ماجاء بنفسه وطلبها دون بنات العالم كله _كتبت فيه أبيات شعر كثير
ــــ ــ
ــــــــــــ
ــــ ــ
ــــــــــــ
(في سنة أولى متوسط كانت أسنام وأمها رايحين المكتبه دخلوا وتقضوا كانت أم مهند مهـنـد يحاسبون وانسام واقفه جنب أمها ألتفت تناظر الدفاتر ألا ذاك الدفتر كان مستطيل ولونه بني تراثي كان قمة الفخامه وفيه بروشات على شكل قلوب صغيره نازله على تحت ذهبيه
ومحفور بعباره بالأنقلش
I love you ‎..For you‏_
أخذته وجلست تناظر فيه وتفتح أوراقه كانت سميكه ورق قديم شافت سعره كان بـ 120ريال.
:عاجبك هذا الدفتر خوذيه (ألتفت أنسام ألا مهنـد هو اللي يتكلم
أنحرجت ورجعت الدفتر )
أنسام(بخوف): لا لا مابيه
(ركضت لأمها وأخذت معها الأغراض وطلعوا للسياره وركبوا وبعد مامشوا
مـهـنـد: تفضلي أنسام
(ناظرت ألا الدفتر كان قدامها أنحرجت لأنها كانت مو متعوده عليهم ولا تعرفهم كثير)
أنسام: ــــــ
أمها:خوذي حبيبتي نسومه هذا هديه من مـهـنـد خوذيه عادي
(عجزت تحاول أنها تآخذه بعد محاولات من مـهـنـد وأمها مدت يدها بعد جهد جهيد سحبته وشكرته بهدوء __ وحتى الآن وهو عندها وفيه أجمل ذكرياتها ومواقفها وحياتها مع مـهـنـد )
(وفي يوم الـــزواج أول حاجه جهزته أنسام هذا الدفتر لأنها حابه تخلي مهند يشوفه ويعرف أنها تحبه لأني حافظت على أحلى وأغلى هديه في حياتها_جت الكوافيره تسوي شعرها والمكياج وجهزت حالها كانت أمها كل شوي داخله عليهم تبكي وتضمها حتى الساعه سته آخر العصر كانت مرتبكه وبكاء أمها يزيد الأرتباك فيها _دخلوا خالتها أمل وبنتهاسارا علها في الغرفه باركوا لها سولفت خالتها أمل شوي ريحتها ثم طلعت لأم مهند وسارا جلست مع أنسام)
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
الساعه 12ونصف دخلت عليها أمها وخالتها وسارا وزوجة عم مـهـنـد عهود لها سنتين متزوجه ومعها بنوته عمرها سنه ألين باركوا لها وعطوها الهدايا ولحظة مدت أمي هديتها _ ماقدرت تصبر ضمتها وبكت وعجزت تفكها وكانوا يهدونها راح من الوقت عشر دقائق تقريبا وأنسام ضامه أمها_
صح أنها ماجربت الأم الحقيقيه لكن خالتها(أمـها)كانت العوض الأكبر والحمد لله على كل حال_
ــــــــــــــــــ
بعد دقايق دخل مصعب _
مصعب(بتذمر):ياربي عليكم يالحريم بوقت الفرح تبكون يا أنسام حرام عليك هذي فرحة العمر أفرحي وأنبسطي _
أمل(مبققه عيونها):ياربي عليك أنت من وين جايب هالكلام يالله أطلع روح عند الرجال
مصعب(يناظر نفسه بالمرايه ويعدل شخصيته):معليش يمه بس فهد يقول ترى العريس بيدخل _يالله من قدك يامـهـند عرست وأفتكيت أنبسط ياعم
(أنسام أرتبكت لما قال بيدخل مـهـند)
(الباقي ضحكوا على كلام مصعب وحركاته )
(نزلت أمل وعهود وسارا_وأنسام وأمها جلسوا عدلت مكياجها ووصتها أمها وصايا كثيره_
بعد دقائق أنزفت أنسام وكانت أمها وراها)

(ألــف الصــلاة والسلام
على النــبي الأنــــام...
وأهدو لها أجمل ســــلام...
ــــــــــ
ياليل وقف أقبـلت شمعة
الــكــون....
يضوي فرحها والغــرام
أحتــواها....
ترسم لنا نور الفـرح شكلا ولــــون....
كل الحياة أستنورت من
بــهـاهـا....
أنــســام حلاها سحرا يجتاح العـيـون....
مكمله في طبعها مع حــلاهــا....
زيــن يوري كل عين
رضـاهـا....
ألف الصلاة والسلام على سيد الأنــــــام
ــ ــ ــ
ــ ــ ــ ــ ــ ــ ــ ــ ــ ــ ــ ــ ــ ــ
ــ ــ ــ
كان الحضور كثير ومليانه الصاله وأنسام ماعرفت منهم ألا فـجـر الي سلمت عليها وباركت لها وودعتها سلموا الحضور ثم توجهت أنسام وأمها للمجلس دخلوا جلست على الكوشه الصغيره منزله راسها _،
تنتظر من له القلب أشتاق _ _ _تنتظر من له الخيال أتسع _ _ _ تنتظر من له العين بكت _ _ _ تنتظر من له الثغر أبتسم _ _ _ أنتظر من له الكون أزدهر _ _ _أنتظر من له الخافق حيا _ _ _
ـــــــــــــــــــــــــــــــــ
:أسألك بالله مين الي آخذ عقلك في أجمل ليله يا أجمل ملاك مشى على هالأرض
(رفعت راسها ألا مـهــنـــد هو بنفسه قدام عينها _وقفت مسك أيدينها وباس على خدها _
مـهـنـد:ألـــف ألـــف مـبــروكـ ياأحـلــى وأرق عـــروس يا عساني مانحرم من هالـمـلاكـ الي قدام عيوني__عساني ألا أوعدك وعد أني أكون لك وطن وملاذ وأهلك وناسك وأرسم الضحكه على هالثغر وأسعدك وأسعد قلبك الحنون ياحنان حياتي أنا _آهـ ياأنسام لو تشوفين كيف أعد السنين والشهور والأيام والساعات والثواني عشان نكون لحالنا وحدنا وبس عشان تشوفي الحـــب الي أنغرس في داخلي لك وحدك _
(كانت تناظر عيونه الي واضح عليها الهيام واللهفه والشوق_ ماقدرت تنزل عيونها عن عيونه لأنه ملكها وحده _)
أنسام(بهمس):آهـ يا مـهـنـد كل هذا في قلبك كل هذا عشاني أنا أتمنى ربي يعيني على رضاك وأكون وطنك الأول والأخير وأكون عند حسن ظنك_مـهـند(بهيام):لـو أحط الدنيا بكفي عشان أنساك رميت كفي والدنيا وجيتك قاطع(ن)كفي
أحــبـــكـ ولا أقــدر أعيش بدونـــكـ لأنـكـ علمتيني شلون أحــبـكـ ولايهمني غير رضــاكـ
أحس الدنيا تكذب علي أو أني في حلم بصحى منه بعد شوي ماني مصدق أن الــمــلاكـ اللي قدامي هي أمــــل عمري ونبض سنيني هي باقي حياتي
ونور عيوني ودقات قلبي وبلسمي الصافي هي أنــسـام اللي تمنيته _
يابــحــر من الحب وأمواجه خجلها وضحكها و نظرها وطيب قــلــبــهــا فديـتــكـ
ـــــــــــ~~~ــــــ~~~ــــــــــ
(بعدها ضاعت أنسام وما تدري وش تقول _خجلت من كلامه وعباراته النابعه من قلبه نزلت دموعها لاشعوريا مسحتها _ناظرها ثم ضمها لصدره الحنون الدافي _
مـهـند(يمسح دموعها):كل شي راح أقبله ألا هالدموع تراها غاليه ودامني معاك مابي أشوفها ياضيء عمري كل شي يهون ألا أنتي ماتهوني
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
(بعدها جلسوا يشربون العصير مع كيكه الشكلاته الي سوتها قبل الزواج بيوم _
وأمها هاوشتها وشوله تدخل المطبخ لأن الي بتتزوج ماتقرب المطبخ لكنها عاندت وقالت لها أنها ماتبي من برا تبي شي نفسها مرتاحه له_رضخت لحريتها وتركتها تسوي الكيكه)
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ






يتبع.....
__________________
،
،
،
آنآ أنتظرتك وآنت مريت .. صـــــدفـــــه !
-->
من مواضيع D/a3tab

D/a3tab غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-27-2012, 02:45 AM   #4
جرحْ أوجّــع قـَــلْبي..♥
 
الصورة الرمزية D/a3tab
 
تاريخ التسجيل: Nov 2011
الدولة: القصصصيم
المشاركات: 192
معدل تقييم المستوى: 887476
D/a3tab has a reputation beyond reputeD/a3tab has a reputation beyond reputeD/a3tab has a reputation beyond reputeD/a3tab has a reputation beyond reputeD/a3tab has a reputation beyond reputeD/a3tab has a reputation beyond reputeD/a3tab has a reputation beyond reputeD/a3tab has a reputation beyond reputeD/a3tab has a reputation beyond reputeD/a3tab has a reputation beyond reputeD/a3tab has a reputation beyond repute
افتراضي رد: غربه غريبه بقلمي ..

.......



(بعد ما أكلوا الكيك )
مـهـند(بعد ما أكل من الكيكه):أسألكـ بالله مين الي مسوي هالكيكه فيها طعم لذيذ ومميز وفيه نسمه من أنسامكـ
(وردت خدودها وخجلت من أسلوبه ثم أبتسمت ونزلت راسها)
مـهـند(برؤمنسيه):تخـجلين من زوجكـ ياروحهـ وقـلبه _
(أنسام هنا ضاعت كانت تحس بحراره وأرتباك _
الحروف الي جمعته تشتت والكلام الي رتبته تسرب والقصيد الي نضمته ضاع في لحظة لقاهم _ماتدري الخجل يسوي كذا أو الحـــب سوئ سواياه )
مـهـند(يناظر خجلها ومبسوط عالأخر):هاه ياروحي تبين نروح للأوتيل عشان نرتاح
(أرتبكت ثم هزت كتوفها بمعنى بكيفكـ )__
~ـــــــ~ــــــــ~ــــــــ~ـــــــ~
~ـــــــ~ــــــــ~ــــــــ~ـــــــ~
~ـــــــ~ــــــــ~ــــــــ~ـــــــ~
أخذت أغراضها وودعوا أمها وطلعوا للأوتيل _
بعد زحمة الطريق وكلام الشوق ودموع الفرح وبين همسات الحب وضحكات السعاده
_وصــلــوا الأوتــيــل _
دخلوا ثم جلسوا_
مـهـند(بحب):وش تحبين تأكلين يادواء هالجروح
(رفعت راسها تناظره )
أنسام(بأستغراب):ليش هالجروح فيك ماننسى الألم خلاص نكتفي_
(مهند نزل راسه ثم رفعه)
مهـنـد(تنهد):حبيبتي مافيه أحد بالكون ماعنده جروح وهموم بس الواحد يحاول يتجاهلها حتى ماتوقف ضده وماتكون مصدر لأنحطاط أحلامه وآماله
أنسام:حـلـو أن الواحد يتخطى العوائق والمنعطفات الي بطريقه حتى يوصل منطقة الهدف ويصوب ببراعه حتى يحرز على أفضل المتخطين للصعوبات بدعم من الي حوله_لكن إذا كان الواحد بعيد عن الي يدعموه ويوقفوا معاه خاصه أقرب الناس له أمه وأبوه _وشلون يصيب الهدف؟
(ألتفتت تناظره كان منزل راسه _ألتفتت أنسام صوب الشباك كان مفتوح قامت وقفت عند الشباك_أخذت نفس لكن كانت أنفاس مـهند أقرب لها حست بأيده تمسكها من أيدها ولفها بأتجاهه )
مـهـند(وجهه أحمر من العصبيه):أسألكـ بالله أنتي ندمانه أني أخذتك من عمك
(ناظرته نظرة تعجب من سؤاله الغريب )
أنسام(بصوت عالي ولأول مره _وعلى مين على مهند):مـهــنــــد أنت وش قاعد تقول أنا لو ندمانه على أنك أخذتني من بيت عمي ماراح أسكت راح أقول لك رجعني _
مـهـند(هدأ شوي وماسك نفسه):أجـل وش قصدك في إذاكان الواحد بعيد عن أهله يعني أمــي مو أهلك وأقرب الناس لك_
(ناظرته بأستهتار على فهمه وحاولت تبتعد عنه لكنه مسكها بقوه وضغط على إيدها_لدرجه حست بألم )
مـهـند(ضاغط على أسنانه):أنا لحد الآن مافهمت شي وإذا تكلمت ماأحب أحد يعطيني ظهره
(تكلمت وليتها ماتكلمت)
أنسام(تناظر فوق):أههه خلاص إذا فهمت راح أعطيك وجه
(ماحست ألا بكـف عـلى وجهها وكلمتين/:تستهترين فيني طيـب)
¤ ¤ ¤ ¤ ¤ ¤ ¤ ¤ ¤ ¤ ¤ ¤ ¤ ¤
¤ ¤ ¤ ¤ ¤ ¤ ¤ ¤ ¤ ¤ ¤ ¤ ¤ ¤
(العشم فيكم في عز جروحي تنسوني
وربي كان أنا ظني تجوني قبل أناديكم
لكن للأسف بانت وخابت فيكم ظنوني
هدمتوا أجمل أحلامي وخيبتو الرجاء فيكم
أنا ماهمني جرحي ولا همتني سجوني
ولاهمتني دموع من الضيقه تناجيكم
أنا همي ليه حرمتو النوم من عيوني
ــــــــــــ
¤ ¤ ¤ ¤ ¤ ¤ ¤ ¤ ¤ ¤ ¤ ¤ ¤ ¤
فوق الجروح الي بقلبي من سنين
يكفي دخيل الله لا تجرحوني
ـــــ
(كانت أنسام تبكي وهي تتذكر شريط حياتها حتى وصلت ليلة زواجها وتقول في نفسها/
(آهـ ياحسرة قلبي عروس بفستان فرحها تضرب إذاكان هذا أولها وش آخرها _ليش يامـهنـد ليش _مو قلتلي أنك بتكون وطن في غربتي وبتكون أهلي وناسي في وحدتي _/
كانت مصدومه لأنها ماتوقعت ليلة الــعــمــر بتكون كذا _
أنسام(بصوت عالي):وينك يايمه تشوفي حالتي وينك يايــــمــــــه تشوفي حال بنتك خانتها سنين عمرها وشتتها العيشه مع الأغراب صبرت عشانك وعشان أبوها كافحت لأجل ترفع راسكم لو كنتم تحت الثرى _وهذا حالها في أجـمـل وأصفـى ليـله بحـيـاتهـا تضرب وتهان_أتمنى لو لحظه وحده توقفون معاي وأقول للدنــيــا وقفي!! خلاص ماعاد لك قدره علي!!
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
بعد عشر دقائق من الأحداث اللي صارت_قامت بدلت فستاها الأبيض أخذت شاور _ولبست بنطلون أسود ضيق من فوق وتحت واسع وبدي(كت)أبيض مرسوم عليها بالأسود أسدلت شعرها_رتبت شنطتها_
وحطت راسها لأنها صدعت بعد البكاء والنقاش والتفكير _ناظرت الساعه كانت 2تمام نامت_
ــــــــــــــــــــــــــــــــ
ــــــــــــــــــــــــــــــــ
(حست بأيد تمسح على خدها وشعرها _قامت مرتاعه أنتبهت للي قدامها كان مـهـنـد جلست وكانت مغطيه رجولها بالغطاء_كان جالس بالأرض جنب السرير نزل راسه مسك أيدها وبوسها_)
ـــــــــــــــــــــــــ
مـهنـد(بخضوع):آسـف والله غصب علي
(ناظرته ثم سحبت أيدها ولفت بوجهها للناحيه الثانيه_
قام وجلس قدامها بالسرير سحب أيدها وحضنها بكفه اليمين ويده اليسار لف فيها وجهها ومسح على خدها_
كان على وجهه واضح الندم _سكرت عيونها )
مـهـند(برجاء):رآجــي منكـ الـسموحهـ عـارف أني أخطيت بحقكـ ويـحـق لـكـ تزعلين بس والله غصب عني _هاذي مو حالة متزوجين في ليلتهم الثمينه
(كانت دموعها ماليه عيونها ألتفتت له وقالت)
أنسام(:هه ليش جاي تقول لي هالكلام مين اللي غلط (نزلت دموعها وبكت _ضمها لصدره_ومسح على شعرها )
مـهـند:عارف حبـيـبتـي خلاص لاتعذبين حالكـ وتـعبيـني معاك
(حاولت أنها تهدأ لكن قربه منها يذكرها بالي صار_حست حياتها معاه ماراح تستقر )
مـهـند(بندم):عـارف أنك تفاجأتي من اللي صار بس والله كان غصب عني ولأني من زمان كنت بسألك أذا متضايقه لأني أخذتك من بيت عمك أو لا _
أنسام(تناظره):أنت قد سمعت أني شاكيه لأحد أني متضايقه ومابي أجلس هنا _(نزلت دموعها)
مـهـند(تفشل وسكت): .....
أنسام(بعصبيه):رد علي سامع شي أحد قايل لك شي ملاحظ علي شي ؟
مـهـند(ببرود):لا
أنسام(تشاهق):أجل لـــيـــش تسأل _وتذكر لو كنت أبي أرجع فبرجع بدون رآي أحد ألأ خالتي !
مـهـند(يتأملها):أفـهم من كلامك أنك مرتـاحـه مع أمـي وخالتي وأولادهـا واللي حولنا ؟
أنسام(ترجع راسها على الوساده):ههه أكيـــد برتاح دامني مع أمـي وخالـتي لأنهم من ريحة أمــــي الي ماشفتها
مـهـند(بنظره ولهـ):وأنــــا ؟؟
(ألتفتت أنسام له وكان يناظرها بنظرات ولهانه مشتاقه محتاجه حنان ودواء ودفاء و وفاء _ _ _ أنحرجت من نظراته وردت خدودها وأبتسمت )
مـهـند(فهم بس يبغاها تتكلم):وأنا شكلك ماأرتحتي لي يالله أجل شكلها حياتنا ماهي موفقه مع بعضنا ؟
(كان بيقوم لكن أنسام_ألتفتت له ومسكت طرف ثوبه وخلته يجلس قدامها__مهند بلم من حركتها__مسكت وجهه وحطت عيونها بعيونه ناظرته نظرة شوق ولهـ نظرة حــــب هـيام _وأبـتسمت له)(مهند تخدر من هالحركه)
أنسام(برؤمنسيه):أنـت أنـــت مصدر راحتي كله أنت الفـــرح أنت الــسـعاده أنت الأمـــان بعد الله لي في حيـــاتـــي أنت...
(سكتت )
مـهـند(هيمان):كملي قولي اللي
خبيتيه
أنسام(وردت خدودها):أنــت
الــحــب في قـلـبـي أنت الملاذ أذا تشردت أنت الوطن أذا تغربت أنت الأمل فيني أذا ضاع أنت شمسي أذا أظلمت حياتي وأنت دفاي بأيام الشتاء أنت النظر لي أذا أنعميت أنت كل شي في باقي عمري
_مادري كيف حياتي بد....)
(رفع أيده وحطها على فمها)
مـهـند(بعتب):أوشش لاتقولينها
أنا لك وأنتي لي عسى ربي يحفظنا لبعضنا ولا يفرقنا قولي آمـــيـــن.
أنا(بهيام):آآآآمــيــــن يـــارب (حست بأنفاسه قربها )
مـهـند(يبوسها من خدها):وهــــذي بـــوووووووووووسه لأجـمـل وأغلـى مـلاك ونـسمه على وجه الأرض
(وردت خدودها من الخجل وتخدرت من حركته __أبتسموا لبعضهم و ثم ناموا وقلوبهم صافيه وراضيه عن بعضها _)
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
(أنتبهت من النوم وكانت الساعه 11إلاربع الصباح قامت وأخذت لها شاور ثم لبست فستان فرنسي سوفت (عسلي) _جففت شعرها وأسدلته حطت آي لاينر داخلي وقلوز مايل للوردي وبلاشر لحمي تقريبا
وبرفيوم(كارتير دليشس)
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
مـهـند(يناظرها وضايع من شكلها):صـــبـــاح الـــحــب لـــحـــب عمري أنـــا
أنسام(بأبتسامه):صـباح الـــورد
مـهـند:كـيف أصبحتي اليوم
أنسام(بدلع):أصبحت بوجه غـالــي مثل ما أمسيت بــغلاه
مـهـند(يمسك المخده ويضغط عليها):ياويل حــالــي وقـلـبـي أنـــا ماني قادر أصبر
(أنسام تناظره بدهشه كان شكله يضحك _ _ _همست له)
أنسام(تغمز له):بسم الله على قــلــبـكـ تراهـ غـالـي حـيـل على قلبي
(قام وقرب لها و ناظرها بخبث)
مـهـند:يـعـنــي مـطـولـه[email protected]
(أنسام قامت من الكرسي وخدودها حمرررراااااااااء لأنها عرفت قصده ضحكت بخفه ثم مشت بتطلع من الغرفه)
أنسام(وهي تمشي):يالله خذ لك شاور سريع أنتظرك على الفطور
(كانت تسمعه يزاعق وهو داخل لدورة المياه)
مـهـند(يرفع صوته عشان تسمعه):طيب حياتي قالك تضيعين السالفه أنا وراك وراك لـ وين توصلين
أنسام(مبسوطه لأنها أرتاحت معاه):هـهـهـهـهـهـهـهـهـه
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
(كانت جالسه تجهز الفطور _سمعت جوالها يدق _
(شـكــرا يـانـبـع الـحــب يــاغـلـــى
الــحــبــايـــب....
يـــأمـــي يـــأولـ كـلـمه
فــي لـــســـانـــي.....
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
(شهقت وأخذت الجوال وردت
أنسام(بولهـ):صــباح الـنـور يانور الــكون كـلـه
أمـها(فرحانه لفرحة بنتها):صباح الخـيـر والسلام كيفك يامي أن شاء الله مرتاحه وكيف مـهـنــد معاك
أنسام(تتذكره):لا أبشرك كلنا بخير شلونك أنتي وخالتي وسارا
أمـها:كـلــنــا بخيــر ويسلموا عليك _الغــداء عندنا اليوم لاتتأخرون تراي عارفه أنه مـهـند مارح يمشي الأ المغرب بس أنتي عجلي فيه
أنسام:ههـهـهـه أبشري _(تنهد)يــمه مشتاقه لشوفتك
أمـها(تحسس من صوت أنسام):أفـآ يابنيتي فيك شي أمس وأنا معاك_ مسوي شي مـهـند
أنسام(خافت تشك أمها بشي):لالا الحمد لله مافيه شي بالعكس ماشاء الله عليه ربي يخليه لك
أمـها(تكتشفها):بـس لي وأنتي ماتبينه لك
(وردت خدودها وأبتسمت)
(كانت ريحة عطره سابقته كان لابس بنطلون جينز أسود وبلوزه رماديه رسميه وشعره مرجعه على وراء كان روعه شكله _ حست بأنفاسه قرب الجوال)
مـهـند(يبي ينرفزها):الـلـه لنا_بس لأمي وأنا لا عطيني أمـي حـبـيـبتي وغلاي أنا وبس _
(كان يناظرها بنص عين_حست بغصه وهو يقول أمـي حبيبتي_أنسام(تفكر_يالله زوجي أمـــه تبارك له من قلــبـها لأنه ولدها الحقيقي الوحــيـد _لكن أنـــا كانت تبارك لي لأني بنت أختها وزوجة ولدها ولأنـهــا أعتبرتني مثل بنتها _لكن لو كانت أمـــــي اللي ولدتني وتعبت علي أكيــد بتشعرني بأنــهـا أمــي وأنا بنتها وأحس بفرحتها وشوقها وسعادتها في فـــرح بنتها _)
(لـــكــن _الحمد لـلــه على كل حال_/
المميز بين أنسام و مـهــند أنهم عاشوا وحيدين ماكان بينهم أو عندهم أخوان كل واحد عاش حياته وحــيـد لكن أنسام عاشت/\
الـــغـــربــه بــكـل مـعـانـيـهـا الـــغـــربــه بــكـل قـسـاوتــها
الـــغـــربــه بــكـل مـــرارتــها
الـــغـــربــه بــكـل لـحــظاتـها
الـــغـــربــه بــكـل قــهــرهــا
الـــغـــربــه بــكـل شـتــاتــهـا
الـــغـــربــه بــكـل آلآمــــهـــا
الـــغـــربــه بــكـل غــربــتــها
الــغــربــه في ديــــارها وبين أهلها وناسها__
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ــــــفــــــاصــــــــــــلـــــــــ
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
آهـ يـــايـــمــــه هـــو مـثــل قـلــ?ــبـــكـ((قــــلــ?ــــوبـ))
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
مـهـند(يتأمل أنسام):حبيـبـتـي ويـن وصـلـتي؟؟
(ألتفتت وكان يناظرها بهيــام _كانت تناظره وتدعي ربي يخليه لأمــه ولا يعيش الحياة الي عاشتها _ خجلت من نظراتها له)
مـهـند(يتحسس ملامحها):شفــيك من بعد ماكلمتي أمــــي وأنتي مو على بعضك
ــــــــــ
(أنسام ودموعها في محاجر عيونها/
(آهـ ياحـبـيــبـي ليــتــك تـــعرف خـبـايــا قــصــتي
يــاحبيبي خل الجراح مسـكره
مابي أفتح قلبي مابي أذكــره)
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
|||||||||||||||||||||||||||
|تـــرى شــوقــي قــطــع |
|فيني كل المـــســافـات.. |

|وشـبــت بداخـلي نـار عجز|
|غيري يطــفــيــهــا.. |

|يــوم أحن((لأمــــي)) |
|تسابقني دمــوع وآهــات.. |

|أضم أشواقي بقلبي وأدفنها|
|وأداريــــهــــا.. |

|وأحـس الـناس في دنيا وأنا|
|دنياي بها ونــات.. |

|صرخــت وماتــت الصـرخه|
|صــروخ ماألاقــيــها.. |

|شــربت الحــزن من كــأس|
|بداية زمان فــــات.. |

|تفــرقـنا تباعــدنا وسعادتي|
|أنــاجــيــهــا.. |

|__أدري__ |
|حنــيت لأيامنا بـدري ووصلت|
|لآخــر اللقــايات.. |

|وإن كــان الوقــت حكــانا |
| حكــايه مــات راويــهــا.. |

|دمــع العـين يجرحنـي قبل |
|ما يسـقي الوجـنات.. |

|وتسـقي نفــسها حـزن وأنا |
|بالصــمت أسـلــيها.. |

|سعادتـنا غدت ماضـي |
|ماضي مــن ســنــوات |

|وبعــيش اليـوم في ذكـرى |
|نفـسي نلتــقــي فــيــها.. |
||||||||||||||||||||||||||||
مـهـند(بخوف قام ومسكها):نــسومه حــبـيـبتــي شفيك ؟
(دموعها سبقتها قبل تتكلم أو تناظر_ نزلت راسها ثم مسحت دموعها _ رفعت عيونها لقت مــهــنــد جالس قدامها في الأرض وماسك أيديها وقام يناظرها نظرة تساؤل_
رفع أيده ثم مسح على وجهها)
مـهـند:شفيك وش الي مضايقك حيــاتي قولي لي الي مكدر فرحتك وضحكتك وقــلـبــكـ _قــلــبــي أنــا زوجــك وحبيــبك وصــديقـكـ وأخــوكـ وكـل ناسكـ قـولي عادي راح أسمع. بس هالــدمــوع الــغــالـيـه تراهــا تضــيـق صـدري ماتهنئ عيشتي وأنا أشوفها قولي أطلبي آمري كل الي تبينه بلبيه
(كان واضح على صوته أنه مخنوق)
أنسام(بعذاب وتشاهق):ودي أشــــوف أمــــــي لو لحظه وحده لو من بعيد لو أسمع صوتــها بس
(هنا بس أنفجرت من الــبـكاء)
مــهــند(يناظرها بدهشه ويسب نفسه لأنه ذكرها في أمها وفي داخله يقول):غبي ومافهم أتدلع عليها وأقول أمي حبيبتي أنا وبس _
_شد على أيدها ثم سحبها وضــمــها لصــدره بقوه_)
ـــ ـــ ـــ@
(مــاتعــرف ليش بس قبل زواجها بأسبوعين حنــت لــهــا تمنت تشوفها هو عشان أن كل بنت في يوم زواجها تكون بين أيدين أمهــا وأبوهــا وأخوانهــا ألا هـي كانت بين يدين خالاتها _ما تنــكــر جمــيــل خــالــتـها (أمــها)كانــت قمه في الحنان والرحمه والطيبه كانت تعاملها كأنها بنتها الحقيقيه _كانت أنسام ساكته مو قادره تنطق)
مـهـند(يمسح دموعها):خلاص ياقــلـبـي قطعتي قـلبـي قومي غسلي وجهك وتعالي نفطر ..........
|||||||||||||||||||||||||||||
|حـبــيـبـتــــي:
|ليــتـني ماشفـت في عيــونـك
|دمـــــــوع...
|مــنـظر الـدمـعـه عـلى خدك
|هـــــــلاكـ...
|يامضـوي فـي دجـى عـمـري
|شــمــــوع...
|الـحــزن مــا ماخلـــف لعيـون
|المـــــلاك...
|||||||||||||||||||||||||||||
(أبتسمت له وبعدت وجهها عنه سحبت نفسها وراحت تغسل_عدلت مكياجها وهي تحاول تنسى_
رجعت _دخلت الصاله كان مـهـنـد جالس وحاط يديه على راسه ومنزله يفكر جلست جنبه ومسحت على شعره )
أنسام(بأعتذار):آســـفـــه حبـيـبـي ماكان قصدي أزعجك بس والله حنيت لها
(ألتفت لها وناظرها بأستغراب وحضن وجهها بأيديه)
مـهـند(برجاء):أنــا الي آســف ذكرتك فيــها بس حبيبتي مابي تعيشين حياتك على ذكراها هي راحت قبل تشوفيها يوم كنتي صغيره _لو قبل خمس أو ست أو أكثر أو أقل قلنا يمكن_ لكن حتى زولها ماقد شفتيه حياتي _قلبي حاولي تنسين كل الي راح ريحي حالك أوعــديني
أن الي صار اليوم مايتكرر
أنسام(نزلت راسها من الأحراج):أن شاء الله (وأبتسمت)
مـهـند(رفع أصبعه السبابه ومرره على خشمها ومبتسم أبتسامته اللي تدوخ أنسام):يـاربي شوفي شحلاتك والثـغـر يضحـــك عساهـادوم مو يــوم يارب
أنسام(تعض شفاتها الي تحت):آمـيــن وأثنينا
مـهـند(يضحك بصوت عالي):هههههه سـعادتـــي في سعـــادتك _

(أفطروا ثم جهزو حالهم عشان بيمشون لأمـهم الساعه 1 كانت الـساعه 12ونصف و مـهـنـد عند ‏T.V.يناظر برنامج _دخلت أنسام ومعاها كأسين من عصير الليمون البارد حطت الصينيه فوق الطاوله الي قدامهم أخذت كأس ومدته لمهند بكل هدوء ونعومه)
أنسام(بهمس):ســـم
(ألتفت وناظرها نظرته الي تضيعها_تـلـونـت خدودها من الخجل ونزلت راسها _ أخذ الكأس )
مـهـند:سـم الله عدوك_(تذكر)أنـسامــي عارفه موعد الطياره متى ؟؟
أنسام(تهز كتوفها):لــا ماعرف متى
مـهـند:الساعه 9في الليل _ألحين بنمشي لأهـلـي والساعه 4أتصل فيك عشان نمشي نرتب أغراضنا
(أبتـسـمـت)
أنسام:أن شاء الله بس وين بنسافر
مـهـند(بيحرق أعصابها) هههه هـهـهـهـه مـفـاجأه
أنسام(برجاء):لاااا تكفى قولي وين داخلي أو خارجي
مـهـند(هزته كلمتها تكفى ويحرك لسانه داخل فمه):أممم وش تتوقعين ؟؟
أنا:آمـمـمـمـم أتوقع أتوقع داخلي يــاســلام
(مـهـنــد بقق عيونه )
مـهـند:شــلــون ماتحبين نسافر
بــراااا
(ردت بكل برآءه)
أنسام:لاااا
مـهـند(خاب ظنه وبضيقه):لـيييـش يعني السفرات اللي سافرتي معنا ماأعجبتك
أنسام(حست أنه تضايق):بــالـعـكس كانت من أحلى السفرات بحياتي
مـهـند:أجــل وشلون ماتحبين نسافر براااا
أنسام(لفت وجهها عنه):آآآهـ يـاحبيبي أنا تغربت بين أهـلي تبين أتغـرب في ديــاري ياليت نسافر لأبــهــا لو ثلاث أيام
مـهـند(تذكر أنه من زمان ما سافر فيهم داخل المملكه وتذكر أنه حاجز boarding card):طيب وش رايك نسافر ثلاث أسابيع لـ فرنسا ثم نرجع لأبـهـا أسبوعين لأني حاجز والساعه 9 موعد السفره أن شاء الله_
(أنسام أبتسمت)
أنسام(تشوف ملامح الرجاء):أوكــي مافيه أشكاليه _ماتحس أننا تأخرنا على أمــي مشتاقه لهــا كثيــر_
(ألتفت لها وناظرها بنص عين)
مـهـند(بخبث):يعني مشتاقه لـهـا وأنــا ما أشـتـقتي لــي
(غـمـز لي)
(تـلـونت خــدودها من الخجل_فجأه غير القناة وحط قناة روتانا طرب وكانت أغنية خالد عبدالرحمن )
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
||||||||||||||||||||||||||||
|جــــت يداعــبها الخـــجل قبل
|الـــكـــلام
|ليـــن ضاعـــت سالفــتها من
|الخـــجـــل
|عـــز في همـــسة شفـايفــها
|الـــســـلام
|كيـــف باقـــي سالـــفـــتـــها
|تكـــتـــمل
???
|فـــي ملامــحـــها تفاصـــيل
|الـــغـــرام
|صمـــتها شـــوق وأحاســيس
|وغــــــزل
|جـــت تصــب النــور في وجـه
|الـــظـــلام
|تهـــدي الخـــفاق لحظـــات
|الأمــــــل
???
|فـي شفايفــها حديـث الصمت
|داـــــــــم
|فـي حـشاها جمـر الأشــواق
|أشتـــعـــل
|ودهــــــا مـــره تـــنـــادي
|للـــهـــيــام
|ودهـــا لاكـــن يعـــانـــدها
|الثـــقـــل
???
|غيـــمة العشـــاق وبـــروق
|الغـــمــام
|لهــفة المشـــتاق أحــلى من
|العـــســل
|يـــوم داعـــبها الخـــجل قبل
|الـــكــلام
|منــهو اللـي ضــاع في همس
|الخـــجــل
|||||||||||||||||||||||||||||
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
(كان مــهــنــد يناظرها كل لحظه بمكر _وأنسام ضاعيه مو قادره تقوم أو تبعد وجهها عنه
لف إيده من وراء ظهرها وقربها عنده وبــوســـها من عنقها بكل رؤمنسيه )
مـهـند(خاق):هـذي أحـــلى أغـنـيـه سمعتها في حيـــاتي وأهـــديها لــكـ يــاأجـمـــل عـــروس في هـــالـدنـيـا
(ردت عليه عشان تخفف هالـخــجـــل فيـــها)
أنسام:ماتلاحظ أننا تأخرنا على أمـــي
(وقامت وسحبت عبايتها _ _ _ _ناظرها ثم قام وأبتسم أبتسامته الي تـسحرها وطلعوا)





يتبع.....
__________________
،
،
،
آنآ أنتظرتك وآنت مريت .. صـــــدفـــــه !
-->
من مواضيع D/a3tab

D/a3tab غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
غريبه حالته ...! at3bt 7ssady خواطر و قصائد 2 08-15-2011 12:51 AM
قصة زلة نظرة نزلت دمعه / بقلمي d3do3a قصص و روايات 3 06-14-2011 11:15 PM


الساعة الآن 01:31 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.6.0 TranZ By Almuhajir