منتديات هتوف  

العودة   منتديات هتوف > إسلامُنـا > أحكام الدين - واجبات المسلم - أذكار

أحكام الدين - واجبات المسلم - أذكار كل مايتعلق بالدين الأسلامي على مذهب أهل السنه و الجماعه فقط من احكام بالدين وشرائع وادعيه الصباح والمساء وادعيه اسلاميه متعدده



Like Tree44Likes

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 08-06-2012, 01:52 AM   #49

 
الصورة الرمزية ღبيآرق الأملღ
 
تاريخ التسجيل: Oct 2011
الدولة: /على ضفآفِ تلك الروح ♥
المشاركات: 3,334
معدل تقييم المستوى: 42949690
ღبيآرق الأملღ has a reputation beyond reputeღبيآرق الأملღ has a reputation beyond reputeღبيآرق الأملღ has a reputation beyond reputeღبيآرق الأملღ has a reputation beyond reputeღبيآرق الأملღ has a reputation beyond reputeღبيآرق الأملღ has a reputation beyond reputeღبيآرق الأملღ has a reputation beyond reputeღبيآرق الأملღ has a reputation beyond reputeღبيآرق الأملღ has a reputation beyond reputeღبيآرق الأملღ has a reputation beyond reputeღبيآرق الأملღ has a reputation beyond repute
افتراضي رد: الجـنـة~



* أمّـا عن لِـباس أهلِ الجنّـة و ثِيـابهم :

فقد قال تعالى : ﴿ وَلِبَاسُهُمْ فِيهَا حَرِيرٌ﴾ [الحج/23]
و قال تعالى أيضًا : ﴿ وَجَزَاهُمْ بِمَا صَبَرُوا جَنَّةً وَحَرِيرًا ﴾ [ الإنسان/12] ,
وقال صلّى اللهُ عليه و سلَّم :
(( مَنْ لَبِسَ الحَرِيْرَ فِي الدُّنْيَا لَمْ يَلبَسْهُ فِي الآخِرَةِ ))[ البخاري (5832) , ومسلم (2073) ] .

فدلَّ ذلِكَ على أنَّ هُنــاكَ من يلبسُ في الآخِرة و قد قال تعالى أيضًا : ﴿ يَلْبَسُونَ مِنْ سُنْدُسٍ وَإِسْتَبْرَقٍ مُتَقَابِلِينَ [الدخان/53], فالسُّندُسُ هُـو الرَّقيقُ من الدّيبـاج و الإستبرقُ هُـو الغليظُ من الدّيباج , و قال بعضُ أهل العلمِ هي نوعانِ من الحريرِ .



* أمَّـا عن ألـوانِ الثِّيـاب فمنها الأخضرُ :

قال تعالى : ﴿عَالِيَهُمْ ثِيَابُ سُنْدُسٍ خُضْرٌ وَإِسْتَبْرَقٌ[الإنسان/21] ,
وقال تعالى :
﴿وَيَلْبَسُونَ ثِيَابًا خُضْرًا[ الكهف/31] .



* و في الجنّــة مناديــل :

أخرجَ البُخاري [1] من حديث أنس – رضي الله عنهُ – قال : أُهْدِيَ للنبيِّ صلّى الله عليه و سلَّم جُبّةُ سُندُس , وكانَ يَنْهى عن الحريرِ , فعجِبَ النَّاسُ منها , فقال :
(( وَالذِي نَفْسُ مُحَمَّدٍ بِيَدِهِ , لمَنَادِيلُ سَعدِ بنِ مُعَاذٍ فِي الجنَّةِ أَحسَنُ مِن هَذَا )) .


و في رواية عند البُخاري [2] من حديث البراء ابن عازبٍ – رضي اللهُ عنهما – قال : أُتي رسُـولُ الله صلَّى اللهُ عليه و سلَّم بثوبٍ من حريرٍ : فجَعلُوا يعجبُون من حُسنهِ و لينهِ , فقال رسُولُ الله صلَّى الله عليه و سلَّم :
(( لَمنَادِيلُ سعدِ بنِ مُعَاذٍ فِي الجنَّةِ أَفضَلُ مِن هَذَا )) .

***
[1] البخاري (3248) , ومسلم (2468) .

[2] البخاري (3249) .


:

__________________










-->
من مواضيع ღبيآرق الأملღ

ღبيآرق الأملღ غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 08-06-2012, 01:58 AM   #50

 
الصورة الرمزية ღبيآرق الأملღ
 
تاريخ التسجيل: Oct 2011
الدولة: /على ضفآفِ تلك الروح ♥
المشاركات: 3,334
معدل تقييم المستوى: 42949690
ღبيآرق الأملღ has a reputation beyond reputeღبيآرق الأملღ has a reputation beyond reputeღبيآرق الأملღ has a reputation beyond reputeღبيآرق الأملღ has a reputation beyond reputeღبيآرق الأملღ has a reputation beyond reputeღبيآرق الأملღ has a reputation beyond reputeღبيآرق الأملღ has a reputation beyond reputeღبيآرق الأملღ has a reputation beyond reputeღبيآرق الأملღ has a reputation beyond reputeღبيآرق الأملღ has a reputation beyond reputeღبيآرق الأملღ has a reputation beyond repute
افتراضي رد: الجـنـة~




* حِـليَـةُ أهْـلِ الجَـنّـة :

أمّاعن حِلْيَتِهم الَّتي يتحلَّوْن بها فمنها أساورُ الذَّهبِ و الفضَّةِ , و كذا فيها اللُّؤلُؤُ , قال تعالى :﴿يُحَلَّوْنَ فِيهَا مِنْ أَسَاوِرَ مِنْ ذَهَبٍ وَلُؤْلُؤًا[ الحج/23] , وقال تعالى : ﴿وَحُلُّوا أَسَاوِرَ مِنْ فِضَّةٍ﴾ [ الإنسان/21] .



* طعامُ أهلِ الجنّة و شرابهُم :
اعلم أنّهُ ليس في الجنّةِ جوعٌ و لا عُري و لا ظمأٌ و لا حرٌّ قال تعالى : ﴿إِنَّ لَكَ أَلَّا تَجُوعَ فِيهَا وَلَا تَعْرَى * وَأَنَّكَ لَا تَظْمَأُ فِيهَا وَلَا تَضْحَى [ طه/ 118, 119]



* وأوّلُ طعامٍ يأكُلهُ أهلُ الجنّة زيادة كبدِ النون :
و في الصّحيح [1] أنَّ النَّبيَّ صلَّى اللهُ عليه و سلَّم قال : (( وَ أَمَّا أَوَّلُ طَعَامٍ يَأْكُلُهُ أَهْلُ الجَنَّةِ زِيَادَةُ كَبِدِ حُوتٍ )) .

و في صحيحِ مُسلم [2] أنَّ يَهوديًّا سأل النَّبيَّ صلَّى اللهُ عليه و سلَّم فقال فما تحفتهم [3] حين يدخُلون الجنَّة ؟ قال : (( زيادةُ كبدِ النونِ )) قال : فما غذاؤُهم على إثرِها ؟ قال : (( يُنْحَرُ لهم ثَورُ الجنَّةِ الذِي كَانَ يَأْكُلُ مِن أطرَافِهَا )) قال : فما شرابُهُم عليه ؟ قال : (( مِن عَينٍ فِيها تُسمَّى سَلْسَبِيلاً )) قال : صدقْتَ .

[1] البخاري (3329).

[2] مسلم (315) .

[3] قبلها في المتن فمن أول الناس إجازةً قال فقراء المهاجرين .



* و فيها لحمٌ , ولحمُ طيرٍ كذلك :
قال تعالى :﴿ وَأَمْدَدْنَاهُمْ بِفَاكِهَةٍ وَلَحْمٍ مِمَّا يَشْتَهُونَ[ الطور/22] , وقال تعالى :
﴿ وَلَحْمِ طَيْرٍ مِمَّا يَشْتَهُونَ [ الواقعة /21] , وتقدَّم أنَّ فيها أسماكٌ و حيتان , فتقدَّم أنَّهُم يأكُلُون أوَّل ما يأكلون زيادة كبد النون , وبعد ذلِك يُنحرُ لهم ثورُ الجنَّة الَّذي يأكُلُ من أطرافِها .

و عُمومًا فلهُم في الجنَّة ما تشتهي أنفُسهم و هُم فيها خالِدُون , وكما قال تعالى : ﴿لَهُمْ مَا يَشَاءُونَ فِيهَا وَلَدَيْنَا مَزِيدٌ[ ق/35].



* و الأرضُ تكُــون خبزةً واحدةً يوم القِيامة نزلاً لأَل الجنَّة ففي الصَّحيحينِ [1] من حديثِ أبي سعيدٍ الخدري عن رسُول الله صلَّى اللهُ عليه و سلَّم قال : (( تكونُ الأرضُ يَومَ القِيامَةِ خُبزَةً وَاحِـدَةً , يَكفؤُهَا الجَبَّارُ بِيدِهِ , كَمَا يَكفَأُ أَحَدُكُم خُبزَتَه في السَّفرِ , نُزُلاً لأهلِ الجنَّةِ )) قال : فأَتى رجلٌ من اليهُودِ . فقال : باركَ الرَّحمنُ عليك , أبا القاسم ! ألا أُخبرُكَ بنُزُلِ أهلِ الجنَّةِ يوم القِيامة ؟ [1] البخاري (6520) , ومسلم (2792) و اللفظ له .
قال : (( بَلَى )) قال : تَـكونُ الأرضُ خُبزةً واحدةً ( كما قال رسُول الله صلّى اللهُ عليه و سلَّم ) قال : فنظرَ إلينَا رسُول الله صلَّى اللهُ عليه و سلَّم ثُمَّ ضحِكَ حتَّى بدتْ نواجِذُهُ . قال : ألاَ أُخبرُك بإِدامِهمْ ؟ قال : بلَى قال : إِدامُهم بلامُ و نونٍ . قالُوا : و ما هذا ؟ قال : ثورٌ و نونٌ . يأْكُلُ من زائدةِ كبِدهما سبعُون ألفًا .



و أهلُ الجنَّة يتلذَّذون بطعامهم و شرابِهم
, فقد قال تعالى :
﴿ كُلُوا وَاشْرَبُوا هَنِيئًا[ الحاقة/24] .





* و رِزْقُ أهلِ الجنَّة يأتيهم فيها بُكرة و عشيًّا , قال تعالى :﴿لَا يَسْمَعُونَ فِيهَا لَغْوًا إِلَّا سَلَامًا وَلَهُمْ رِزْقُهُمْ فِيهَا بُكْرَةً وَعَشِيًّا﴾[ مريم/62], ويأتيهم كذلِك في كُلِّ وقتٍ و حينٍ , قال تعالى : ﴿ لَهُمْ فِيهَا فَاكِهَةٌ وَلَهُمْ مَا يَدَّعُونَ[ يس/57] .




:

__________________










-->
من مواضيع ღبيآرق الأملღ

ღبيآرق الأملღ غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 05-29-2013, 11:55 PM   #51

 
الصورة الرمزية ღبيآرق الأملღ
 
تاريخ التسجيل: Oct 2011
الدولة: /على ضفآفِ تلك الروح ♥
المشاركات: 3,334
معدل تقييم المستوى: 42949690
ღبيآرق الأملღ has a reputation beyond reputeღبيآرق الأملღ has a reputation beyond reputeღبيآرق الأملღ has a reputation beyond reputeღبيآرق الأملღ has a reputation beyond reputeღبيآرق الأملღ has a reputation beyond reputeღبيآرق الأملღ has a reputation beyond reputeღبيآرق الأملღ has a reputation beyond reputeღبيآرق الأملღ has a reputation beyond reputeღبيآرق الأملღ has a reputation beyond reputeღبيآرق الأملღ has a reputation beyond reputeღبيآرق الأملღ has a reputation beyond repute
افتراضي رد: الجـنـة~



* أمّا عن نساء أهل الجنّة :


فقد جاء في شأنهنّ ما يلي : قولهُ تعالى : { أَزْوَاجٌ مُّطَهَّرَةٌ } قيل : مطهَّرة من الحيضِ و النِّفاس و المذي و المنيّ و البولِ و التغوّط و النخامة و البزاق . وقيل : مُطهَّرةٌ من الإثم و الأذى , وقيلَ : مطهَّراتٌ من الغلِّ و الحقد و الحسدِ و الغرور .


و جاء في وصفهنَّ أنَّهنَّ حورٌ عين : قال تعالى : ﴿ إِنَّ الْمُتَّقِينَ فِي مَقَامٍ أَمِينٍ * فِي جَنَّاتٍ وَعُيُونٍ * يَلْبَسُونَ مِنْ سُنْدُسٍ وَإِسْتَبْرَقٍ مُتَقَابِلِينَ * كَذَلِكَ وَزَوَّجْنَاهُمْ بِحُورٍ عِينٍ * يَدْعُونَ فِيهَا بِكُلِّ فَاكِهَةٍ آَمِنِينَ * لَا يَذُوقُونَ فِيهَا الْمَوْتَ إِلَّا الْمَوْتَةَ الْأُولَى وَوَقَاهُمْ عَذَابَ الْجَحِيمِ [ الدخان/51-56] .




* قال ابن القيّم رحمهُ الله :

فجمع لهُمْ بين حُسن المنزلِ و حُصول الأمنِ فيه من كُلِّ مكرُوهٍ , واشتمالِهِ على الثِّمارِ و الأنهارِ و حُسن اللباسِ و كمال العشرة لمُقابلة بعضهم بعضًا , وتمام اللَّذَّةِ بالحُور العين , ودُعائهم بجميع أنواع الفاكهة مع أمنهم من انقِطاعها و مضرَّتِها و غائلتها و ختام ذلِك : أعلمهم بأنَّهُم لا يذُوقون فيها هُناك موتًا .




* و الحُـــورُ :

جمعُ حوراء و هي المرأة الشابّة الحسناء الجميلة البيضاء شديدة سوادُ العين و قال زيدُ بن أسلم : الحوراء الَّتي حار فيها الطّرف , وعين : حسان الأعين , وقال مجاهد الحوراء الَّتي يُحارُ فيها الطَّرفُ من رقَّة الجلدِ و صفاء اللَّونِ .


وقال الحسنُ : الحوراء شديدة بياض العينِ , شديدة سواد العين , واختلفَ في اشتقاقِ هذه اللَّفظة فقال ابن عبّاس : الحور في كلام العربِ البيض و كذلك قال قتادة : الحُور البيض و قال مقاتل : الحُور البيض الوجوه ,

وقال مجاهد : الحُور العين الَّتي يُحارُ فيهنَّ الطَّرفُ باديًا مخ سوقهنَّ من وراء ثيابهنَّ , ويرى النَّاظرُ وجهه في كبدِ إحداهنَّ كالمرآةِ من رقَّة الجلدِ و صفاءِ اللَّونِ , وهذا من الاتِّفاقِ و ليست اللفظةُ مشتقَّةٌ من الحيرة و أصلُ الحور البياضُ و التَّحويرُ التَّبييض و الصَّحيحُ : أنَّ الحُور مأخُوذةٌ من الحور في العينِ وهو شدَّةُ بياضِها مع قُوَّةِ سوادِها فهو يتضمَّنُ الأمرينِ .


__________________










-->
من مواضيع ღبيآرق الأملღ

ღبيآرق الأملღ غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 05-29-2013, 11:56 PM   #52

 
الصورة الرمزية ღبيآرق الأملღ
 
تاريخ التسجيل: Oct 2011
الدولة: /على ضفآفِ تلك الروح ♥
المشاركات: 3,334
معدل تقييم المستوى: 42949690
ღبيآرق الأملღ has a reputation beyond reputeღبيآرق الأملღ has a reputation beyond reputeღبيآرق الأملღ has a reputation beyond reputeღبيآرق الأملღ has a reputation beyond reputeღبيآرق الأملღ has a reputation beyond reputeღبيآرق الأملღ has a reputation beyond reputeღبيآرق الأملღ has a reputation beyond reputeღبيآرق الأملღ has a reputation beyond reputeღبيآرق الأملღ has a reputation beyond reputeღبيآرق الأملღ has a reputation beyond reputeღبيآرق الأملღ has a reputation beyond repute
افتراضي رد: الجـنـة~



*و جاء في وصفهنّ أيضًا :




أنَّهنَّ { فِيهِنَّ قَاصِرَاتُ الطَّرْفِ لَمْ يَطْمِثْهُنَّ إِنْسٌ قَبْلَهُمْ وَلَا جَانٌّ } [ الرحمن /56] ,


وقوله : { قَاصِرَاتُ الطَّرْفِ } أيْ غاضَّاتِ البصرِ إلاَّ على الأزواجِ , فلا ينظُرن على غير الأزواج , وقولُه تعالى : { لَمْ يَطْمِثْهُنَّ } أيْ لم يفض بكارتهنّ بجماع إنسٌ قبلهنَّ و لا جان .


و جاء في وصفهنَّ أيضًا



أنَّهُنَّ {مَقْصُورَاتٌ فِي الْخِيَامِ} [ الرحمن /72] أيْ مُقيماتٌ في الخيام لا يُحببن

كثرة الخُروج [1] .





* قال ابن القيّم رحمه الله في ((حادي الأرواح )):






قال الحسن و عامّة المفسّرين : أراد صفاء الياقُوت في بياض المرجان شبّههنّ في صفاء اللونِ و بياضهِ بالياقُوت و المرجان و يدلُّ عليه ما قالهُ عبدُ الله أنَّ المرأة من نساء أهلِ الجنّة لتلبسُ عليها سبعين حلّة من حريرٍ فيُرى بياضُ ساقِها من ورائهنَّ ذلِك بأنَّ الله تعالى يقُول : {كَأَنَّهُنَّ الْيَاقُوتُ وَالْمَرْجَانُ} [ الرحمن /58]

ألا و إنَّ الياقوت حجر لو جعلت فيه سلكا ثمَّ استفيتهُ نظرت إلى السِّلك من وراءِ الحجر .









* و جاء في وصفهنَّ



أنَّهنَّ {خَيْرَاتٌ حِسَانٌ} قيل في تفسيرِها ( خيرات الأخلاقِ , حسانُ الوجوه ) .





قال ابن القيّم رحمه الله في ((حادي الأرواح )) :






و قال تعالى { فِيهِنَّ خَيْرَاتٌ حِسَانٌ } [الرحمن /70] فالخيرات جمع خيرة و هي مخفَّفةٌ من خيرة كسيدة و ليِّنةٍ و حسان جمعُ حسنة فهنَّ خيرات الصِّفات و الأخلاقِ و الشّيم حسانُ الوجوه .


_____________________________


[1] قال ابن القيّم رحمهُ الله :وصفهنَّ سُبحانهُ بقصر الطَّرفِ في ثلاثِ مواضعٍ : أحدُهما هذا .



و الثَّاني قولُهُ تعالى في الصَّافاتِ : {وعندهُم قاصراتُ الطَّرفِ عين }[الصافات /48] .



و الثَّالث قولهُ تعالى في سُورة ص : { وعندهم قاصرات الطرفِ أتراب } [ص/52] و المفسَّرون كلّهم على أنَّ المعنى قصرن طرفهن على أزواجهنّ فلا يطمحن إلى غيرهم و قيلَ قصرن طرف أزواجهنّ عليهنّ فلا يدعهم حسنهنّ و جمالهنّ أن ينظرُوا إلى غيرهنّ و هذا صحيحٌ من جهة المعنى و أمَّا من جهة اللفظِ فقاصراتٌ صفةٌ مُضافةٌ إلى الفاعلِ كحسان الوجهِ و أصلهُ قاصر طرفُهنَّ أي ليس بطامح متعد .



و قال أيضًا في وصفهنَّ : { حورٌ مقصورات في الخيام } [ الرحمن /58] المقصورات المحبوسات قال أبو عبيدة : خدرن في الخيام و كذلِك قال مُقاتل محبُوسات في الخيام و فيه معنى آخر و هو أن يكون المُرادُ أنَّهنَّ محبُوساتٌ على أزواجهنّ لا يردن غيرهم و هم في الخيام و هذا معنى قول من قال : قصرن على أزواجهنَّ فلا يردن غيرهم ولا يطمحن إلى من سواهم ذكره الفراء . (( قلت )) : و هذا معنى { قاصرات الطرف } لكن أولئك قاصرات بأنفسهنّ و هؤلاء مقصورات و قوله تعالى : في الخيام على هذا القول : صفة الحور أي هنَّ في الخيام .



و ليس معمولاً لمقصورات و كأن أرباب هذا القول فسروا من أن يكنَّ محبوسات في الخيام لا يفارقنها إلى الغرفِ و البساتين .



و أصحابُ القول الأوَّلِ يجيبون عن هذا : بأنَّ الله سبحانه وصفهنَّ بصفات النساء المخدرات المصونات و ذلك أكمل في الوصف و لا يلزم من ذلك أنهن لا يفارقن الخيام إلى الغرف و البساتين كما أنَّ نساءَ الملوك و دونهم من النساء المخدرات المصونات لا يمتنع أن يخرجن من سفر و غيره إلى منتزه و بستان و نحوه , فوصفهنَّ اللّاَزم لهن القصر في البيت و يعرض لهن مع الخدم الخروج إلى البساتين و نحوها .

__________________










-->
من مواضيع ღبيآرق الأملღ

ღبيآرق الأملღ غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 01:38 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.6.0 TranZ By Almuhajir