منتديات هتوف  

العودة   منتديات هتوف > إسلامُنـا > سيرة الرسول - تاريخ الرسول - غزوات الرسول

سيرة الرسول - تاريخ الرسول - غزوات الرسول سيرة الرسول صلى الله علية وسلم



Like Tree1Likes

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 08-09-2012, 03:12 AM   #1
مراقب
 
الصورة الرمزية زيآد القآضي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
الدولة: الرياض | عبدالله المبارك
المشاركات: 3,473
معدل تقييم المستوى: 42520193
زيآد القآضي has a reputation beyond reputeزيآد القآضي has a reputation beyond reputeزيآد القآضي has a reputation beyond reputeزيآد القآضي has a reputation beyond reputeزيآد القآضي has a reputation beyond reputeزيآد القآضي has a reputation beyond reputeزيآد القآضي has a reputation beyond reputeزيآد القآضي has a reputation beyond reputeزيآد القآضي has a reputation beyond reputeزيآد القآضي has a reputation beyond reputeزيآد القآضي has a reputation beyond repute



(adsbygoogle = window.adsbygoogle || []).push({});
A11 شتموك ولو علموا عنك ما أعلم لأحبوك


دقيقة من دقائقكم قفوا بها معي :
وقبل أن تذهب لـ / " إضافة رد "
أعلم أن مبغاي ليس عدد مشاركات وإنما العبرة بـ / " الكيف ليس الكم "
فلا تبخل على نفسك وروحك بقراءة هذه الكلمات التي ربما تأتي يوم القيامة لـ / تحآج عنك عند الله
وتكون حجة لك لا عليك
أسأل الله ذلك .
دعوة من أخٍ لكم :
إذا كنت لا تبخل على نفسك بـ قراءة قصيدة غزل ماجنة أو رواية حب فاحشة .
فأجعل هذه الكلمات مكفرة لك بإذن الله .

وأبدأ معي :
الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على المبعوث رحمة للعالَمين وعلى آله وصحبه ومن اتبع سنته بإحسان إلى يوم الدِّين .
قال الله تعالى :
{يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَقُولُوا قَوْلاً سَدِيداً يُصْلِحْ لَكُمْ أَعْمَالَكُمْ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ وَمَن يُطِعْ اللَّهَ وَرَسُولَهُ فَقَدْ فَازَ فَوْزاً عَظِيماً }
فإن أصدق الحديث كلام الله وخير الهدي هدي محمد وشر الأمور محدثاتها وكل محدثة بدعة وكل بدعةضلالة وكل ضلالة في النار .
وقال :
{ يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ إِنَّا أَرْسَلْنَاكَ شَاهِداً وَمُبَشِّراً وَنَذِيراً{45} وَدَاعِياً إِلَى اللَّهِ بِإِذْنِهِ وَسِرَاجاً مُّنِيراً{46} وَبَشِّرِ الْمُؤْمِنِينَ بِأَنَّ لَهُم مِّنَ اللَّهِ فَضْلاً كَبِيراً{47} وَلَا تُطِعِ الْكَافِرِينَ وَالْمُنَافِقِينَ وَدَعْ أَذَاهُمْ وَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ وَكَفَى بِاللَّهِ وَكِيلاً}
فلقد أرسل الله عز وجل الرسول شاهداً والشاهد لا يكون إلا عدلاً والمبشر لا يبشر إلا بخير والنذير لا ينذر إلا من محبة وخوف على من ينذرهم
ولم يقسم الله عز وجل إلا بحياة محمد فقال :
{لَعَمْرُكَ إِنَّهُمْ لَفِي سَكْرَتِهِمْ يَعْمَهُونَ
يقول ابن عباس :
ما خلق الله وما درء نفساً أكرم عليه من محمد وما سمعت الله أقسم بحياة أحد غيره .
أول مشفع وأول شافع ولواء الحمد بيده يوم القيامة .
واسمه محمد من الأمن وكان يعجبه أن يقال له عبدالله ورسوله
وأمه آمنة من الأمن وقد أمنه على رسالته ودينه كما كانت رسالته أمنا وسلاماً
ومرضعته حليمة من الحلم وكل هذه الصفات كانت في شخصه صلوات الله عليه وسلامه .
سبحان من جعل أكمل صفات البشر في صفاتك وأكمل أخلاق البشر في أخلاقك .

قال الله تعالى:
(
وَإِنَّكَ لَعَلى خُلُقٍ عَظِيمٍ ) .
وقال الرسول صلى الله عليه وسلم عن نفسه :
( أدبني ربي فأحسن تأديبي ) .
وقال حسان بن ثابت :

وأحسن منك لم تر قط عيني = وأجمل منك لم تلد النساء
خلقت مبرءاً من كل عيب = كأنك قد خلقت كما تشاء
إليك يارسول الله :
يامن تطرب الأنفس عند ذكره ، وتشتاق القلوب لرؤيته
من أين أبدأ ؟ ، وماذا أقول ؟ ، وكيف أسطر ؟
محتارة هي أحرفي وحق لها أن تحتار !
فكيف لأحرف قاصرة أن تخط من نفسها وهي تصف أعظم بشر مشى على الأرض ؟
أي والله إنها لخجلى وهي تبوح بما في مكنونها .
أي قلب كقلبك ، وأي روح هي روحك ؟ ، أي سمو وعلو تتصف بهما ياحبيبي !
أحتارت الكلمات فيك وأحتارت الأفكار وهي تعبر عن بعض معانيك .
أتنتظم عقداً من اللؤلؤ كي تتحدث عن كرم أخلاقك وجمال خصالك ، أم تفوح عطراً ومسكاً عند ذكرعذب سجاياك ؟!
أم تقف فخراً وإجلالاً بوقفاتك العظيمة وإنتصاراتك الجليلة
ويح قلبي ؛ كيف له أن يصفك ويتغنى بأطهر حب وهبته لك !

إنه لحب سكن الحشايا وتغلغل بأعماق القلب ، يلامس الإحساس وكأنه جزء منه ، حب أضاء وأنار الحنايا وملأه إيمانً وهدى وسكينة
نشهد الله ياحبيبنا على حبك ، نشهده على حبك ما حيينا .
ولأنت حياتنا ولأنت الأغلى مابقينا وأغلى مالدينا ولأنت والله أحب الينا من أرواحنا التي بين جنبينا .
لولاك ! لم تشرق شمس الإيمان في دنيانا ولولاك لما عرفنا طريق الهداية وأتبعنا الصراط المستقيم .
أنت نجم أضاء لنا عتمة الطريق بدعوة صادقة من قلب محب أحب الخير لأمته ، أنت كالفجر في زمن تحول فيه الضباب إلى وضوح ومسار على نهج سوي قويم .
[حوّلتَ عتمةَ الجاهلية بعد أن ساد الظلامُ إلى نورِ الإيمان و حرّكتَ بدعوتِك القلوبَ بعد أن كانت في قسوتِها كحجرِ الصوّان]

فـ / جمعينا قرأ أو رأى أو سمع ما فعلته بعض الدول الأوروبية وعلى رأسها ( الدنمارك )
عليها من الله ما تستحق حينما نشرت تلك الرسوم الاستهزائية برسولنا - صلى الله عليه وسلم - ظناً منها أنها تهين ذلك الرجل العظيم !
وهي بذلك تشهر لغير العالِم به : اسمه وتجعله يبحث عن أخباره ، وعن سيرته العطرة .
شتموك ! يارسول الله ولو علموا ما أعلم لأحبوك
هم بجهلهم رموك وآذوك ، ونحن بإيماننا بإذن الله سنزيد غيظهم غيظاً وسنريهم من أنت ومن هم أتباعك ؟!
بـ / " سيرتك " العطرة فقط سيعلمون عمق الخطأ الذي ارتكبوه في حقك
وبـ / " مواقفك " سيعلمون من هم أبناء هذه الأمة
التي ستذب وتدافع عن حق نبيها ولن تترك يداً تطاله وإلا وأرتها الويل والهوان والحقران
والموعد بيننا هناك :
يوم لاينفع مالٌ ولا بنون إلا من أتى الله بقلب سليم .
شتموك !
وما علموا عنك نبل السجايا وطيب العطايا وعطر المزايا ، ولو علموا ذلك ما اتهموك ولقدروك حق قدرك ولأتبعوك .

عهدٌ علينا يا " حبيبنا " سنمضي ونسعى لتحقيقه بـ / ثبات وإصرار لأجلك ، ولأجل نصرتك يا " محمد "

المعروف أن الأمة إذا طعنت في خاصرتها تحركت مثل :
عندما سب الدنمارك الرسول ، ولكن نتحرك فقط بردود الأفعال ، التربية الإسلامية لا تكون بالأوامر بل تكون بالتطبيق والأفعال
فالغرب لا يؤخذون السلوك كمعلومة بل يأخذونه كسلوك وتطبيق عملي .
فلنلتزم بسلوك الرسول صلى الله عليه وسلم تطبيقاً ليس كلاماً يقرأ بل عمل .

أيها المسلمون :
لقد أعظمت قريش الفرية على رسول الله صلى الله عليه وسلم , فرمته بالسحر تارة وبالكذب تارة وبالجنون أخرى
والله يتولى صرف ذلك كله عنه لفظاً ومعنىً , ففي الصحيحين عن النبي صلى الله عليه وسلم قال:
" ألا ترون كيف يصرف الله عني شتم قريش ولعنهم , يشتمون مذمماً ويلعنون مذمماً , وأنا محمد "
وهكذا هذه الرسومات التي نشرت على هذه الصفحات السوداء هي قطعاً لا تمثل شخص رسول الله صلى الله عليه وسلم
بل هي صور أملاها عليهم خيالهم الفاسد واعتمدها الشيطان ورسمها لهم سامريهم الأفاك! .
أما محمد صلى الله عليه وسلم فوجهه يشع بالضياء والنور والبسمة والسرور
لم يستطع أصحابه رضي الله عنهم أن يملئوا أعينهم منه إجلالاً له - وقد عاصروه - فكيف بمن؟! ولم يربطه به خلق ولا إيمان ]

عجباً والله !

ما لذي حدث لهم وما لذي زاد أفكارهم انحطاطاً حتى يصلوا إليك
أهو الجنون ؟! ، أم أنه شيء لم يكتب له أسم إلى الآن ؟!

تباً لـ / حضارتكم إذا كانت تجعل من حريتها طعناً في الديانات الأخرى
وتباً لكم أنتم بأنفسكم إذا كنتم تعتقدون أن تحقيق إحدى أهدافكم وهي الشهرة
ستكون بـ / سب " إمام البشرية والخليقة أجمعين "
أهو اللحاق بأعرابي زمزم ؟! حينما أردا أن يشتهر ولو بشيء قبيح .أم أنها الحرية الشخصية كما أسميتموها ؟!
[أم فتونٍ بقوةٍ لا تزال في انحطاطٍ ما دامت لغير الله همّتها تكون !!
ويح قلوبنا كيف تعيش وهي تسمع صدى أصواتهم و هم يتعرّضون لك ؟!]
و لكن فلـ / تعلموا أن رسوماتكم و اعتداءاتكم لن توصلكم لمبتغاكم لا والله وإنما إلى :
" الحضيض "
وهو قدركم .





__________________
#خالد_القاضي

اللهم إغفر له وارحمه واعفٌ عنه وأكرم نزله ووسع مدخله
-->
من مواضيع زيآد القآضي


التعديل الأخير تم بواسطة ღبيآرق الأملღ ; 08-17-2012 الساعة 07:51 PM
زيآد القآضي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 08-09-2012, 09:23 PM   #2
لا إلـه إلا الله
 
الصورة الرمزية فد واحد
 
تاريخ التسجيل: Jul 2012
الدولة: بغداد
المشاركات: 1,587
معدل تقييم المستوى: 42949683
فد واحد has a reputation beyond reputeفد واحد has a reputation beyond reputeفد واحد has a reputation beyond reputeفد واحد has a reputation beyond reputeفد واحد has a reputation beyond reputeفد واحد has a reputation beyond reputeفد واحد has a reputation beyond reputeفد واحد has a reputation beyond reputeفد واحد has a reputation beyond reputeفد واحد has a reputation beyond reputeفد واحد has a reputation beyond repute
افتراضي رد: شتموك ولو علموا عنك ما أعلم لأحبوك

اللهم صلي على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم
جزاك الله خير على الموضوع
-->
من مواضيع فد واحد

فد واحد غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 08-10-2012, 07:02 AM   #3

 
الصورة الرمزية فلسفة مشاعر
 
تاريخ التسجيل: Apr 2011
الدولة: الرياض مؤقتا
العمر: 25
المشاركات: 2,103
معدل تقييم المستوى: 42949686
فلسفة مشاعر has a reputation beyond reputeفلسفة مشاعر has a reputation beyond reputeفلسفة مشاعر has a reputation beyond reputeفلسفة مشاعر has a reputation beyond reputeفلسفة مشاعر has a reputation beyond reputeفلسفة مشاعر has a reputation beyond reputeفلسفة مشاعر has a reputation beyond reputeفلسفة مشاعر has a reputation beyond reputeفلسفة مشاعر has a reputation beyond reputeفلسفة مشاعر has a reputation beyond reputeفلسفة مشاعر has a reputation beyond repute
افتراضي رد: شتموك ولو علموا عنك ما أعلم لأحبوك



جزاك الله خير الجزاء وأحسن إليك في الدارين وجعل ماأفتدتنا به في ميزان حسناتك ووفقك
لما يحب ويرضى وزين حياتك بالفعل الرشيد وأسكنك الفردوس الأعلى بعد عمُر مديد
وسقاك من الكوثر دمت بحفظ الرحمن
__________________
شكرا لكم آل هتوف لن انساكم ما حييت

دخول متقطع
-->
من مواضيع فلسفة مشاعر

فلسفة مشاعر غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 08-11-2012, 05:34 AM   #4
صانع حرف
 
الصورة الرمزية عـــزف الـأمنيــات
 
تاريخ التسجيل: Jul 2011
الدولة: ɒαммαм ツ
المشاركات: 3,045
معدل تقييم المستوى: 42949689
عـــزف الـأمنيــات has a reputation beyond reputeعـــزف الـأمنيــات has a reputation beyond reputeعـــزف الـأمنيــات has a reputation beyond reputeعـــزف الـأمنيــات has a reputation beyond reputeعـــزف الـأمنيــات has a reputation beyond reputeعـــزف الـأمنيــات has a reputation beyond reputeعـــزف الـأمنيــات has a reputation beyond reputeعـــزف الـأمنيــات has a reputation beyond reputeعـــزف الـأمنيــات has a reputation beyond reputeعـــزف الـأمنيــات has a reputation beyond reputeعـــزف الـأمنيــات has a reputation beyond repute
افتراضي



اللهٌم صلِ عَلى سَيدنـآ مٌحمد وعَلى آلهٍ وصَحبة وسَلم تسليِمآ كثيرآ
بكيت لمْـآ ذكرتٌ ، شٌكرآ وشٌكرآ ولن تفيك ولـو وصَلت لسمآء كيف وآنه لمٌحمد
لــ حبيبنآ وشفيعنآ لـمن فدآه آمي وآبي لمن يقَتٌلنآ الشٌوق لـرؤيته ، .

أكرمك الله برؤيته مٌحمد و رزقك صٌحبته وإيآك والمٌسلمين ب جنآن الخٌلد
الله يَجزآك الجَنة ومآ يٌقربهـآ إليك من قٌول وعَمل ، و آعأنك الله ع إتبآع سٌنة مٌحمد
وعلى نشرهـآ وإحيآها يآرب ،








-->
من مواضيع عـــزف الـأمنيــات

عـــزف الـأمنيــات غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 12:01 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.6.0 TranZ By Almuhajir