منتديات هتوف  

العودة   منتديات هتوف > إسلامُنـا > سيرة الرسول - تاريخ الرسول - غزوات الرسول > سيرة الصحابه - غزوات الصحابه - مواقف الصحابه

سيرة الصحابه - غزوات الصحابه - مواقف الصحابه سيرة الصحابه رضي الله عنهم , مواقف الصحابه رضي الله عنهم , غزوات الصحابه رضي الله عنهم , اقوال الصحابه رضي الله عنهم ,



Like Tree6Likes

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 04-18-2013, 12:44 PM   #1
صانع حرف
 
الصورة الرمزية شذرآت
 
تاريخ التسجيل: Apr 2013
المشاركات: 1,852
معدل تقييم المستوى: 42949683
شذرآت has a reputation beyond reputeشذرآت has a reputation beyond reputeشذرآت has a reputation beyond reputeشذرآت has a reputation beyond reputeشذرآت has a reputation beyond reputeشذرآت has a reputation beyond reputeشذرآت has a reputation beyond reputeشذرآت has a reputation beyond reputeشذرآت has a reputation beyond reputeشذرآت has a reputation beyond reputeشذرآت has a reputation beyond repute



(adsbygoogle = window.adsbygoogle || []).push({});
A11 صَبرٌ وَ بُشرَى |~

بسسم الله الرحمن آلرحيم ،

/

درس بسيط عن الصابرة
الصحابيّة الفاضلة : أم سليم بنت ملحان ..
الملقّبة بِ " الرميصاء " ..~


ما أروع صبرها !
وما أروع تعاملها وأخلاقها .. ~

صابرَة على موت ابنها ..
تُناضل عن الحق ..
تُدافع عن رسول الله صلى الله عليه وسلم ..

فماذا كانت ثمرة عملها ؟!
وماذا كانت ثمرة فعلها !؟

بُشّرت بِ " الجنّة " !
نعم الجنّة .. بشّرت بها من من ؟
من الرسول صلى الله عليه وسلم ..
بشّرها في قوله صلى الله عليه وسلم " دخلت الجنّة
فسمعتُ خشفَة ( حركة ) بين يدي ، فإذا أنا بالرميصاء
بنت ملحان " [ متفق عليه ] .

ولِنأخذ مقتطفاتُ من حياتها ..
ومواقف برزت بها وسطّرها التاريخ بأحرفِ الذّهب ..

< صبرها عند موتِ ابنها >

مَرضَ ابنها ذاتَ ليلَة .. واشتدّ عليه المرض .. ثمّ توفّاه
الله ..
فماذا فعلت ؟!
هل جزعت ! ضرب الخدود ! شقّت الجيوب ؟!
لا بل كتمت الخبر وحمدت الله عزّ وجل على كلّ حال ..
وكان زوجها في غياب .. فعندما عاد .. تجهّزت لهُ كالعروس
وتطيّبت وحيّته واستقبلته بوجهٍ باسم يُفرح قَلبه وقدّمت له إفطاره
- حيثُ كان صائماً - ..
فلمّا سألها عن ابنه أجابت إجابة تدلّ على الفطنَة والذكاء فقالت :
هو أسكن من ذي قبل ..
فظنّ أنّ حالته قد هدأت ووطأة المرض قد خفّت ..
وعِندما أصبح ..
دار بينهما حديثٌ فقالت :
قائلة له: يا أبا طلحة...أرأيت لو أن قومًا أعاروا أهل بيت عارية،
فطلبوا عاريتهم، أيمنعونهم؟! قال: ليس لهم ذلك، إن العارية
مؤداة إلى أهلها.

فعندما سمعت إجابته .. قالت له :
" إنّ الله أعارنا ابننا ، ثمّ أخذهُ منا "
فقال ابو طلحَة : إنّا لله وإنّا إليه راجعون ..
ثمّ وجد في نفسه شيء ..

فلماّ ذهب إلى النبيّ صلى الله عليه وسلّم أخبره الخبر
فقال له الرسول صلى الله عليه وسلم : بارك اللهُ لكما
في ليلتكما .. [ البخاري ]

يقول أحد الصحابة: إنه وُلد لأم سليم وزوجها من تلك الليلة عبد
اللَّه بن أبى طلحة فكان لعبد الله عشرة من الولد، كلهم قد
حفظ القرآن الكريم، وكان منهم إسحاق بن عبد الله الفقيه
التابعى الجليل...



< دفاعها عن الدين >

كانت أم سليم مؤمنة مجاهدة تشارك المسلمين فى جهادهم لرفع راية
الجهاد والحق، فكانت مع أم المؤمنين السيدة عائشة - رضى اللَّه عنهما -
يوم أُحد، فكانتا تحملان الماء وتسقيان العطشي.


وفى يوم حنين جاء أبو طلحة يُضحك رسول اللَّه ( من أم سليم، فقال:
يا رسول الله هذه أم سليم معها خنجر؟فقالت: يا رسول الله إن دنا
مني مشرك؛ بقرت به بطنه [ابن سعد].





< اسمها ونبذة مختصرة عن حياتها >

وقد اختلفوا فى اسمها، فقيل، سهلة، وقيل: رُميلة. وقيل: رُميتة، وقيل:

أنيفة، وتعرف بأم سليم بنت ملحان بن خالد بن زيد ابن حرام من الخزرج من بنى النجار، تربطها بالنبى
( صلة قرابة، ذلك أن بنى النجار هم أخوال أبيه، وهى أخت حرام بن ملحان، أحد القراء السبعة،
وأخت أم حرام زوجة عبادة بن الصامت .

تزوجت "مالك بن النضر" فولدت له أنس بن مالك.
وذات يوم جاءت أم سليم إلى زوجها مالك بن النضر -وكانت قد أسلمت،
وهو لا يزال على شِْركه - فقالت له: جئتُ اليوم بما تكره؟ فقال:
لا تزالين تجيئين بما أكره من عند هذا الأعرابى (يقصد رسول اللَّه ) .
قالت: كان أعرابيّا اصطفاه الله واختاره، وجعله نبيّا. قال:
ما الذي جئتِ به؟ قالت: حُرِّمت الخمر. قال: هذا فراق بينى وبينك،
فمَات مشركًا. وتقدم "أبو طلحة" إلى أم سليم ليخطبها، وذلك قبل أن يسلم،
فقالت له: أما إنى فيك لراغبة، وما مثلك يُرد، ولكنك رجل كافر وأنا امرأة
مسلمة، فإن تسلم؛ فذلك مهري، لا أسألك غيره. فأسلم أبو طلحة وتزوجها.

وفى رواية أنها قالت: يا أبا طلحة ألستَ تعلم أن إلهكَ الذي تعبده خشبة
نبتتْ من الأرض نَجَرَها حبشى بن فلان؟ قال: بلي. قالت: أفلا تستحيى أن
تعبدها؟ لئن أسلمت لم أُرِدْ منك من الصداق غير الإسلام.فأسلم. قالت:
يا أنس! زوِّج أبا طلحة. فكان ابنها وليَّها فى عقدها. قال ثابت: فما سمعنا بمهر
قط كان أكرم من مهر أم سليم: الإسلام.




رحمَها الله عزّ وجل ..
فقد كانت نعمَ الزوجة المسلمة المؤمنة
الصابرَة المدافعة عن الدين الناصرة لهُ ..
فلذلك استحقّت تلكَ المكانة العالية ومرتبة
الصابرين في الجنّة ..
-->
من مواضيع شذرآت

شذرآت غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 04-18-2013, 02:33 PM   #2
الله أكَبَر يَ زمِن العجَآيب
 
الصورة الرمزية D R E A M
 
تاريخ التسجيل: Apr 2013
الدولة: في بيتنآإ
المشاركات: 240
معدل تقييم المستوى: 13079895
D R E A M has a reputation beyond reputeD R E A M has a reputation beyond reputeD R E A M has a reputation beyond reputeD R E A M has a reputation beyond reputeD R E A M has a reputation beyond reputeD R E A M has a reputation beyond reputeD R E A M has a reputation beyond reputeD R E A M has a reputation beyond reputeD R E A M has a reputation beyond reputeD R E A M has a reputation beyond reputeD R E A M has a reputation beyond repute
افتراضي رد: صَبرٌ وَ بُشرَى |~

جُزِيتيِ الجنةةَ
بآركَ الله فِيك .. ونفعكَ الله بههِ
،’..
تقبَليِ طَلتِي
__________________
مَهَـمَا ڪاڼٿ أِقَڍاڔ الـلـهَـ مَؤلـمَة .. ٿَقَۉ إڼ فًێـ ٿَڼاێـاهَـا ڔכـمَة ُعظێـمَة
-->
من مواضيع D R E A M

D R E A M غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 04-19-2013, 05:54 AM   #3
صانع حرف
 
الصورة الرمزية شذرآت
 
تاريخ التسجيل: Apr 2013
المشاركات: 1,852
معدل تقييم المستوى: 42949683
شذرآت has a reputation beyond reputeشذرآت has a reputation beyond reputeشذرآت has a reputation beyond reputeشذرآت has a reputation beyond reputeشذرآت has a reputation beyond reputeشذرآت has a reputation beyond reputeشذرآت has a reputation beyond reputeشذرآت has a reputation beyond reputeشذرآت has a reputation beyond reputeشذرآت has a reputation beyond reputeشذرآت has a reputation beyond repute
افتراضي رد: صَبرٌ وَ بُشرَى |~

وبآإرك بك و فيك /
وجعل لك من دعوآإتك الطيبه نصيب ،
شكراً لك ي غآليةة . .
-->
من مواضيع شذرآت

شذرآت غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 04-19-2013, 08:40 AM   #4

 
الصورة الرمزية عنقود الترف
 
تاريخ التسجيل: Aug 2012
المشاركات: 6,102
معدل تقييم المستوى: 42949698
عنقود الترف has a reputation beyond reputeعنقود الترف has a reputation beyond reputeعنقود الترف has a reputation beyond reputeعنقود الترف has a reputation beyond reputeعنقود الترف has a reputation beyond reputeعنقود الترف has a reputation beyond reputeعنقود الترف has a reputation beyond reputeعنقود الترف has a reputation beyond reputeعنقود الترف has a reputation beyond reputeعنقود الترف has a reputation beyond reputeعنقود الترف has a reputation beyond repute
افتراضي رد: صَبرٌ وَ بُشرَى |~

- ورواية مسلم عَنْ أَنَسِ بْنِ مَالِكٍ، قَالَ: كَانَ النَّبِيُّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَدْخُلُ بَيْتَ أُمِّ سُلَيْمٍ فَيَنَامُ عَلَىَ فِرَاشِهَا وَلَيْسَتْ فِيهِ
. قَالَ: فَجَاءَ ذَاتَ يَوْمٍ فَنَامَ علَىَ فِرَاشِهَا، فَأُتِيتْ فَقِيلَ لَهَا: هَذَا النَّبِيُّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ نَامَ فِي بَيْتِكِ، عَلَىَ فِرَاشِكِ.
قَالَ: فَجَاءتْ وَقَدْ عَرِقَ، وَاسْتَنْقَعَ عَرَقُهُ علَىَ قِطْعَةِ أَدِيمٍ، عَلَىَ الْفِرَاشِ،
فَفَتَحَتْ عَتِيدَتَهَا فَجَعَلَتْ تُنَشِّفُ ذَلِكَ الْعَرَقَ فَتَعْصِرُهُ فِي قَوَارِيرِهَا، فَفَزِعَ النَّبِيُّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ من نومه
فَقَالَ: "مَا تصْنَعِينَ يَا أُمَّ سُلَيْمٍ؟". فَقَالَتْ: يَا رَسُولَ اللهِ نَرْجُو بَرَكَتَهُ لِصِبْيَانِنَا.َ قالَ: "أَصَبْتِ".

وقد أُثر عنها أنها احتفظت بفم قِرْبة شرب منها رسول الله وصانته عندها،
وثبت أن النبي صلى الله عليه وسلم أعطاها شيئًا من شعره،
وكان يخصها بالزيارة والسلام والدعاء والصلاة في بيتها.

تلك هي أم سليم الأنصارية وما تركته لنا من مواقف
هي في الحقيقة بطولات في ميادين المنافسة بضروب من الطاعات ومشاهد من التضحيات مع ثبات على المبدأ في السراء والضراء
وهذه المواقف عدة للصابرين وزاد يتزود بها السالك في درب الخير.



رضي الله عنهآ =)
امرأة بألف رجل ، من كهي وقد بشرها النبي
بالجنة ..
اللهم أحشرنا معهم ()*
__________________
#

ماضٍ ، ولو كنتُ وحدي والدنا صرختْ بي ،
قِفْ ، لسرتُ فلم أبطئ ولم أقِفِ ..
ولا أبالي بأشواكٍ ولا محن ،
على طريقي وبي عزمي ، ولي شغفي ..
أهفو إلى جنة الفردوس محترقاً ’
بنار شوقي إلى الأصحاب والغرف ..

[flash1=http://www.saaid.net/flash/13087662142.swf]WIDTH=400 HEIGHT=350[/flash1]
[/CENTER]
-->
من مواضيع عنقود الترف

عنقود الترف غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 05:34 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.6.0 TranZ By Almuhajir